24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5806:3713:3917:1720:3121:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | "أزمة كورونا" وتقشف الحكومة يعصفان بـ1,2 مليون منصب شغل

"أزمة كورونا" وتقشف الحكومة يعصفان بـ1,2 مليون منصب شغل

"أزمة كورونا" وتقشف الحكومة يعصفان بـ1,2 مليون منصب شغل

في يوم 27 أبريل 2018 أعلنت الحكومة عن إطلاق مخطط ضخم للتشغيل بسقف توقعات لتوفير مليون و200 ألف منصب شغل مع متم الولاية الحكومية الحالية، سنة 2021، غير أن تحقُّق هذه التوقعات أصبح الآن في حُكم شبه المستحيل، على بعد أشهر معدودة من انتهاء الأفق الزمني المحدد لتحقيق أهداف المخطط الكبيرة، بسبب أزمة جائحة كورونا وما تبعها من تقشف حكومي.

وإذا كانت وتيرة خلْق سوق الشغل في المغرب لفرص عمل جديدة تتسم ببطء شديد، نتيجة ضعف نسبة النمو، فإن جائحة كورونا أزّمت هذه الوضعية أكثر، بل أوقفت جزءا من مناصب الشغل السنوية شبه القارّة بشكل مؤقت، بعد إعلان حكومة سعد الدين العثماني تعليق التوظيف في القطاع العام، باستثناء سلك الأمن وقطاع الصحة.

واتخذ العثماني قرار توقيف مباريات التوظيف في القطاع العام كإجراء ضمن الإجراءات التي تستنجد بها الحكومة لمواجهة الآثار السلبية لجائحة كورونا على الاقتصاد المغربي وعلى الموازنة العامة للدولة، وكان هذا القرار، وهو من القرارات الأولى المتخذة من طرف الحكومة لمواجهة آثار الجائحة، متوقعا ومُنتظرا، حسب رأي رشيد أوراز، الباحث في الاقتصاد بالمعهد المغربي لتحليل السياسات.

وفي تحليله للقرار الحكومي وضح أوراز، في تصريح لهسبريس، أنّ الدولة تعدّ مشغّلا كبيرا في المغرب، وتخلق فرص شغل يتم تحديدها في قانون المالية كل سنة، لكن في أوقات الأزمات الاقتصادية الصعبة، يضيف الباحث الاقتصادي، "لا شك أن أول سياسة حكومية ستتأثر هي التوظيف في القطاع العام".

ويبلغ عدد موظفي القطاع العام في المغرب 564549 موظفا، وفق المعطيات المضمّنة في قانون المالية للسنة الجارية. وفي السنة الحالية تقلّص عدد مناصب التوظيف المحدثة من 25458 منصبا، اعتُمدت في قانون مالية 2019، إلى 23112 منصبا في قانون المالية 2020، الذي سيخضع للتعديل لإعادة توزيع المخصصات المالية حسب حاجيات القطاعات بعد أن خلخلت جائحة كورونا التوقعات التي بني عليها.

واختارت حكومة العثماني لمخطط توفير مليون و200 ألف منصب شغل موجه بالأساس إلى الشباب في أفق 2021 شعار "ممكن"، غير أن تحقق هذا المخطط أصبح الآن في حُكم "غير الممكن"، لأن الأزمة الحالية "لا شك أنها ستؤثر على سوق الشغل في المغرب"، يقول أورواز، مبرزا أن تأثّر سوق الشغل "سيكون من بين نتائج الأزمة التي لا يمكن الإفلات منها مهما كان اقتصاد الدولة قويا".

وإذا كانت الفئة المتضررة بالدرجة الأولى من تقليص مناصب الشغل هم العاطلون عن العمل، فإن ارتدادات هذا التقليص ستطال فئات مجتمعية أخرى في حال وازتْها معدلات تضخم مرتفعة أو تأثُّر للعرض في السوق، "لأن ذلك سيجعل فئات اجتماعية كثيرة تعاني وليس فقط العاطلين عن العمل"، يوضح أوراز.

وثمّة جانب سلبي آخر لانكماش سوق الشغل، سواء في القطاعين العام أو الخاص، يتعلق ببحث العاطلين عن منافذ شديدة إلى العمل. وفي هذه الحالة، فإن الإحجام عن التوظيف سيؤدي، بحسب أوراز، "إلى تضخم حجم القطاع غير المهيكل، المتضخم أصلا في المغرب"، مبرزا أن هذا التضخم سيؤثر على النمو الاقتصادي في الأمد القريب والمتوسط وعلى التنمية الاقتصادية على الأمد البعيد.

وفي ظل هذا الوضع المنذر بمزيد من الإجراءات التقشفية، يرى الباحث في المعهد المغربي لتحليل السياسات أن الدولة "ستحقق نجاحا مهما إذا أفلحت في دفع أجور الموظفين الحاليين كاملة خلال الأزمة الحالية، التي من المتوقع أن تستمر لأشهر أخرى"، لافتا إلى أن هناك تخوفا من أن يؤدي تعطُّل النشاط الاقتصادي إلى عجز موازناتي كبير للدولة، "ولا شك أن ذلك سيدفعها إلى القيام بسياسة تقشفية لإعادة شيء من التوازن لموازنتها العامة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - عاطل عن العمل الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:10
مع ضغط الدولة على الشعب بالحجر و ضغط الفواتير و انهيار الاقتصاد و ازدياد البطالة هناك بوادر انفجار اجتماعي يغير المنظومة السياسية الفاشلة في الدولة
2 - غريب الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:14
ان مايجب ان يعصف به هو تقاعد البرامنيين وتحديد سقف الاجور وتوفير الشغل للشباب الدي يمتل التروة الغضمى للمملكة امر لايجب ان نتلاعببه فسوف يؤدي الحرمان من الوضيفة الى تفقير المجتمع خاصتا الطبقة الفقيرة والمتوسطة
3 - Sella souiri الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:14
Un pays sans institutions sans état de droit était en chute libre par la gestion chaotique la corruption et l’impunité les dilapidations des crédits et vient la sécheresse ensuite covid et c’est le chaos surtout il y’a un vide dans le pouvoir de prévoir et de prévenir chacun attend les instructions qui ne viennent peut-être pas !
C’est vraiment le chaos !!
4 - خريبكي الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:15
1,2 مليون منصب شغل يعني البطالة والفقر المدقع والسرقات والاعتداءات زالكريساج ... و .....الدعارة والتسول لافرا عائلات 1,2 مليون موظف مزيان اللهم بارك والله يكمل بخير وهادي هيا الوصية والارث اللي غادي تخلي حكومة سيهم العثماني والله ماعندكم فين تنعسو نقصو من الحقائب الوزارية. نقصو من الشهرية ومن التعويضات ومن...... اجور الوزراء والبرلمانيون والمنتخبون والموظفون اللي عندهم فوق 15000 درهم في الشهرية العار والله العظيم لعار الدق تايجي غير في صغار. ..ً.....ً...ً يتبع.....ً..ً......ً
5 - Matar الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:16
مصر وتونس او كاع البلدان لي عدد الإصابات كثر بزاااف من المغرب حلو الحدود او المغرب مازال دايخ او ما عارف اش يدير، واش انعدام الكفاءة هو السبب؟
6 - سعيد طنجة الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:16
زعما كون ماكانتش كورونا كانو غادي يشغلو مليون و نصف. هذا هراء و وعود انتخابية فقط ، فمناصب الشغل لا تخلقها الوعود و الاحلام بل يتحكم فيها نسبة النمو الاقتصادي للدولة و الاستثمار الداخلي و الخارجي ، لتشغيل هاذا العدد يجب ان يكون النمو ب 7 /100.فنحن نسجل ما بين 2 و 3 في الماءة و تتحكم فينا نسبة التساقطات المطرية ، محاربة البطالة تحتاج الى ثورة صناعية و تقليص او الحد من استيراد ما نستطيع صناعته محليا ،و محاربة فكر الغش و القوالب و الهموز عند المواطن ، لنستهلك ما نصنع و نصدر الباقي ،،،،،
7 - بشير الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:16
حكومة لا تعرف إلا الحدف والالغاء والتاجيل والتسويف والاقتطاع والتقشف و... هذا مع الصغار. أما مع الكبار فهي مستعدة للسخاء والبدل والعطاء والكرم حتى وان كانت السنون عجاف.
8 - Commentateur الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:18
في ظني المتواضع، الحل لا يكمن في مواجهة مشكلة بمشكلة أعوص، لأن "كورونا" قد تذهب و سنجد أنفسنا أمام نسبة بطالة متضخمة و تتكاثر عام تلو الاخر، و هو ما سيبقى.
الحل هو أن تتجه الدولة صوب حلول أكثر نجاعة لتوفير المورد المالي و ذلك من خلال مراجعة طريقة صرفها و توزيعها للثروات و الميزانيات.
باختصار، البطالة أفتك للمجتمع من "كورونا"
9 - محمد الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:21
المشكلة التعليم يركز على المواد الأكاديمية دون موازاة ذلك بالتعليم التكنولوجي التطبيقي كما جاء في التوجيهات الملكية والنتيجة ان أولياء التلاميذ يصرفون أموال طاءلة في التعليم الأكاديمي بدون جدوى ورغم ذلك اياكم والاحباط اتعلَّم الأكاديمي والتقني في الوقت نفسه
10 - مواطن الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:22
للأسف مع تعاقب الحكومات تبين لنا اننا دولة فاشلة بامتياز، ليس لدينا أي مخطط لتفادي الأزمات، البنيات التحتية، المستشفيات كمثال. حنا دولة فقيرة ينخرها الفساد والشفرة وباك صاحبي وانا من طرف فلان.... دولة ديال العالم الثالث وسنبقى كذالك...
11 - متقاعد الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:25
لا مستقبل لأولادها في هدا البلد السعيد كل نهار تسمع أخبار و حكومة ضعيفة جدا لا تحرك ساكنا أمام الفساد و الرشوة و المحسوبية و الزبونية و عدم أداء الضرائب المستحقة للدولة من طرف المسؤولين الكبار فالكلام جد طويل غير الله إستر و صافي
12 - HASSAN الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:28
التقشف يطبق على الشعب فقط حيث التشغيل حق دستوري اما الامتيازات والرواتب العليا والثراء الغير المشروع والتهرب الضريبي اصبح في بلدنا هو الحق الدستوري
13 - رشيد الدراز الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:29
الف مبروك على الحكومة. لقد بدأت تحقق أحلامها في تدمير المجتمع و نشر الفقر. دعوا موضوع الكورونا و شأنه اش وصلكم لشي طب. الفقر والجوع هو المشكل الحقيقي. ام تريدون تجويع و تخويف المغاربة و استغباءهم حتى يتبعوكم كالكلاب؟؟ حاشا ان تذلوننا فالموت أشرف وأعز. إذا جاع المغاربة و لم يجدوا قوتهم اليومي و مصاريف أبنائهم فتالله لسينهشون لحم من كان السبب. عاش الملك و عاشت الأمة المغربية و والمسلمة. أما الصهاينة و حكومة العثماني فهم في العذاب سواء.حكومة تقفل المساجد و تفتح المقاهي و الشواطئ. هذه من علامات الساعة. حكومة فاشلة ١٠٠٠٠٠٠٠٠٠%
14 - ضحية توظيف بالفلاحة الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:30
الخرق الحقيقي للدستور هو عندما كنا عرضة فضيحة توظيف التقنيين بوزارة الفلاحة عنما تبين ان رئيس مصلحة بالموارد البشرية كل سنة يوظف قريب له على التوالي والطامة الكبرى ان له نفس الاسم العائلي واخرون قيل انهم لا يحملون اسمه راسلنا كل الجهات فلا من معين المناصب المالية ان كانت او الغيت فهي سواء بالنسبة لنا نحن ابناء الشعب ، مديري الموارد البشرية الفاسدون هم من يخرقون الدستور بعدم وقوفهم ضد هذه التلاعبات كل ما نطلبه هو فتح تحقيق لا اقل ولا اكثر
15 - ilyass الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:34
إذا قارنا عدد العاطلين الحاملين للشواهد مع عدد المناصب فنجد أن عدد المناصب لا يعتد بها لأنه قليلة إلى أبعد مستوى,حيث تكون نسبة النجاح و الظفر بمنصب شغل لكل عاطل حامل للشهادة ما بين 0.01٪ و 0.02٪.
16 - alam الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:44
بصراحة عندما قرأت في الايام القليلة الماضية الاعداد الاولى من سلسلة مواقف التي كان يصدرها مع بداية الالفية الثانية المفكر الكبير الجابري وما عاشته المعارضة طيلة عقود مند اواخر الخمسينيات الى حدود نهاية التسعينيات ادركت اننا من جهة ربحنا عدم معاداة الراسمالية العالمية او الامبريالية لبلادنا لكننا في دات الوقت لم يسعفنا هدا الاختيار كي نضمن مستقبلا لابناء هدا الوطن فيجب علينا ان لا نتبجح لان الكاس الفارغ يحمل علقم المتاهة التي نسير فيها كان علينا ان نسلك على الاقل الوسطية ولا نعلق امالنا على المستعمر الغاشم فسبل الانفتاح على الغرب لها ادواتها بحيث يجب عليك ان تسير فيها كلها او ان تتخد لك مسارا شعبيا وفق امكانياتك
17 - مواطن الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:45
ما نزل بلاء إلا بذنب وما رفع إلا بتوبة،كل ما يقع في الأرض سببه إفساد الناس في أرض الله وظلمهم لغيرهم ولأنفسهم ليس إلا،والجزاء من جنس العمل وما ربك بظلام العبيد.لو أرجعنا الأمر لأصله لارتاحت نفوس الناس ورضيت بقضائه لأن الله تعالى لا يقضي إلا بالعدل،ثم لا ننسى أن كل هذا سيتلاشى يوما حين يأذن الرب تبارك وتعالى،فلنعد لرشدنا ولنتق الله في انفسنا وبلدنا لأن في المحن تظهر معادن الناس،وليمسك الناس ألسنتهم عن القيل و القال والدب في الأعراض من غير بينة،لا أحبذ التعليقات التي تطعن في قرارات الحكومة فهذه جرأة غير محمودة،يجب أن ننزل الناس منازلهم كيفما كان الحال وكلنا راعع فيما كلفه الله تعالى أن يتحمل مسؤوليته،دعوا الشأن لأصحاب الشأن وادعوا لهم بالتوفيق،ولو عدل الناس في انفسهم لعدل فيهم غيرهم،فكما تدين تدان،هذا قدر الله وعلينا التسليم به،القدر يؤمن به ولا يحتج به،فمن احتج بالقدر فكأنما يقول أن الله تعالى ظلمه وحاشى،لو استقمنا لاستقام حالنا،إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم،ولنقبل على الكريم الحليم الذي بيده مقاليد كل شيء وادعوا للمسؤولين بالتوفيق والعون لما فيه مصلحة بلدنا العزيز
18 - hayat الاثنين 06 يوليوز 2020 - 14:48
يجب توظيف دكاترة معطلين المرجو وقف مباريات توظيف اساتذة الجامعات الخاصة بالدكاترة الموظفين لانه سيصعب تعويضهم بموظفين آخرين
19 - Karim الاثنين 06 يوليوز 2020 - 15:24
Il ne faut trop pleurer
En France actuellement nous avons 6 million de chômeurs
Quarte et demi million inscrit la moitié ne sont pas inscrit
Le pire c’est l’avenir
Plus de Sté qui vont fermer ou ils diminuent leur employeurs
20 - عبدالله الاثنين 06 يوليوز 2020 - 15:43
العالم كله ضربته كورونا والبطالة سوف تغطي العالم بأسره وما عليكم الا الأطلال على الدول الكبرى وتصوير الناس الدين يجولون وينامون في الشوارع قبل كورونا وفِي وقت كورونا وبعد كورونا. البطالة موجودة في العالم بأسره والفقر ايضا بلا تعظيم الأشياء وما علينا الا بالتضحية والخدمة كي نحتاجو هاته المحنة ولا للتكاسل والانتظار للصدقة لان حتى حاجة ما تا تجي من السماء.
الاتحاد قوة والعزيمة قوة وطحن اعداء الوطن قوة وحب الوطن قوة اما البكاء والسلبية لا تغني اي إنسان فوق الارض.
21 - زين العابدين الاثنين 06 يوليوز 2020 - 16:03
انهيار البلدان والفقر سببه أن تضع الرجل الغير المناسب في المكان المناسب
22 - حسان الاثنين 06 يوليوز 2020 - 16:08
حكومة ظالمة وغير عادلة، لا رحمة ولا شفقة، قلويهم قاسية، انانيون ومتكبرون.
23 - اقتطاع الاثنين 06 يوليوز 2020 - 16:10
بغيت غير نعرف علاش اقتطعو مبلغ التضامن ديال شهر للموظفين في حين انه ما بقاش الدعم كا يتعطى للأسر.
علاش الاقتطاع و الحجر ترفع
24 - رشيد الاثنين 06 يوليوز 2020 - 16:52
الشعب يستهل لا تلوموا الحكومة كثيرا وإن كانت هذه الأخيرة اقترفت أخطاء بالجملة لأنكم انتم من انتخبها وانتم من أوصلتم الحزب الحاكم إلى سدة الحكم والآن تجنون فقط ما زرعتم عليكم أن توحدوا صفوفكم وتدلو بأصواتكم لمن يستحقها وسترون الثمار.
25 - Abdo marrakech الاثنين 06 يوليوز 2020 - 17:05
هناك قطاعات يحتكرها أبناء المسؤولين ولا تكلف الدولة درهما واحدا ورغم الخصاص الكبير فإن الحكومة لا تستطيع فرض رفع أعداد ممتهني هاتي المهن اللتي نذكر منها الموتقين.المحامون 60الف محام في فرنسا مقابل15ألف في المغرب .المفوضون القضائيون العدول واللائحة طويلة....
26 - هشام متسائل الاثنين 06 يوليوز 2020 - 17:49
حتى بدون كورونا ولتحقيق مليون منصب شغل يحب أن يكون هناك نسبة نمو برقم يقارب 10 في 100 في السنة
كفى كذب على الشعب واتخاد كورونا ذريعة
27 - من المغرب الاثنين 06 يوليوز 2020 - 18:10
صاحب الجلالة حفظه الله و ايده اعطى اوامر وفتح مشاريع وبرامج لتمويل الشباب حاملي المشاريع او عطى عدة اوراش لتشغيل و تنمية الشباب و الحكومة تقلص من مناصب الشغل؟ ؟
اتمنى ان تستدرك الحكومة الامر وتساير مشاريع صاحب الجلالة ايداه الله ورعاه في غيرته على الشباب و اقتصاد الوطن ومنح الشباب اليد في اتمام مشاريعهم و الزيادة من مناصب الشغل و الوظيفة العمومية وكذالك تيسير سبل ممارسة الشباب لبعض المهن مثل المحاماة مثلا..
28 - samir Tam الاثنين 06 يوليوز 2020 - 23:13
اريد فقط ان ابارك لكل من انتخب هذا الحزب وهذه الحكومة التي تحكم منذ عشر سنين وكل يوم نرى ابداعاتها بالفشل المستمر والفضائح المستمرة والغباء المستمر والتخبظ المستمر والغلاء المستمر والنفاق المستمر ... واقول لكل من انتخب الحزب وساهم في وصوله للحكم . هل انتم سعداء الان .. وشكرا لكم
29 - الغرابة والعجب !!! الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 14:40
أليس من الغرابة قيام الحكومة تقديم كامل ووافر الدعم لجميع الجهات والمؤسسات من أحزاب ونقابات وجمعيات، وهي كلها جهات لاتقوم مع كامل الأسف بأي دور إيجابي نحو المغاربة، تماما كما هو حال البرلمان وغيره من المؤسسات الأخرى، بل الأدهى من ذلك أنها جهات تصدم الشعب كل صباح ومساء بقرارات تخرب حياتهم، آخر أنواع هذا الدعم هو الذي تم تقديمه بالملايير لمؤسسات صحافية مختلفة، بعضها يعتبر شركات غنية، ويمتلكها أثرياء اغتنوا من الدعاية والإشهار والتعامل مع جهات نافذة، وهي مؤسسات تدفع مع الأسف في اتجاه تدمير قيم المجتمع المغربي، ولست أدري هل يقدم لها هذا الدعم لمزيد من التخريب والتدمير في الوقت الذي يتوقف التشغيل، وتتوقف الترقيات ويتوقف كل شيء بالنسبة للمجالات الاجتماعية التي يستفيد منها المغاربة وشبابهم...هل هذه أمور منطقية وتدخل تحت شعار المعقول ومحاربة الفساد أو إطالة عمر الفساد وإشاعة اللامعقول، وتشجيع التخريب والتدمير وسياسة القروض التي ستحكم على المغرب والمغاربة بالإفلاس؟؟ عندما يطالب المواطنون بمطالب اجتماعية تدعي الحكومة الأزمة الخانقة في الوقت الذي تتعامل بسخاء كبير مع زبنائها الكرام !!!!
30 - مراد بباص الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 06:24
ما علاقة تقليص المناصب شغل مادام ميزانية الدولة لم تمس .محاربة الوباء كانت من صندوق كوفيد19 وليس من ميزانية المناصب
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.