24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1106:4613:3717:1420:1921:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. حملة شعبية في إيران تناهض شنق المتظاهرين (5.00)

  2. المغرب يتصدّر شمال إفريقيا والشرق الأوسط في صناعة السيارات (5.00)

  3. ملجأ الكلاب الضالة (5.00)

  4. ارتفاع الحالات الحرجة لكورونا يعقد مهام أطباء الإنعاش بالمغرب (5.00)

  5. رعاية الأمهات العازبات (5.00)

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | سلوك المغاربة يعود إلى "عهد الفوضى" بعد تخفيف الحجر الصحي

سلوك المغاربة يعود إلى "عهد الفوضى" بعد تخفيف الحجر الصحي

سلوك المغاربة يعود إلى "عهد الفوضى" بعد تخفيف الحجر الصحي

تبدو الإجراءات والتدابير التي حثت السلطات المواطنين على الالتزام بها للوقاية والحماية من فيروس كورنا شبْه غائبة في عدد من الفضاءات العامة والخاصة، كالشواطئ والأسواق والمقاهي وغيرها، بعد رفع الحجر الصحي؛ ما يثير مخاوف بعض المواطنين من تفشي موجة ثانية من الفيروس.

وخلال فترة الحجر الصحي، كانت ثمة توقعات بأن يتحسن سلوك المواطنين، وأن يكون أكثر انضباطا، على الأقل بالنسبة للذين التزموا بتدابير الحجر؛ لكن الواقع أظهر أن المواطنين عادوا لممارسة حياتهم بالشكل الذي كانت عليه من قبل، ومنهم من لا يكلف نفسه حتى عناء وضع الكمامة في الفضاءات التي تحث السلطات على ارتدائها داخلها، مثل وسائل النقل العمومي والمقاهي.

وبالرغم من التزام أرباب الفضاءات التي يتجمع فيها المواطنون، مثل المقاهي والمطاعم، بإجراءات الوقاية والحماية، فإن تطبيق هذه الإجراءات يطرح عددا من الإشكالات في علاقة أصحاب هذه الفضاءات مع الزبناء؛ ما يجعل دفتر التحملات الذي وقعوه مع السلطات صعب التنفيذ.

يقول حسن المودن، رئيس فرع جمعية أرباب المقاهي والمطاعم بمدينة القصر الكبير: "نواجه عددا من الإشكالات، فالزبون يَعتبر المقهى فضاء للراحة، ولا يمكن لصاحب المقهى أن يفرض عليه، مثلا، ارتداء الكمامة، ولكن بالنسبة للإجراءات التي يتعين علينا نحن الالتزام بها كالتعقيم واحترام مسافة الأمان بين الطاولات، فإننا نطبقها".

بند آخر يرى المودن أنه يشكل إشكالا بالنسبة لأرباب المقاهي، يتعلق بعدم تقديم الماء في الكؤوس للزبناء، وتعويضه بالماء المعدني المعبأ في القارورة، تفاديا لانتقال العدوى من خلال الاستعمال المتكرر للكؤوس، موضحا أن هذا الإجراء شبه مستحيل، نظرا لكونه يشكل عبئا ماديا إضافيا على الزبون، خاصة في فصل الصيف حيث تزداد الحاجة إلى شرب كميات كبيرة من الماء.

وأوضح المودن، في تصريح لهسبريس، أن دفتر التحملات الذي وضعته السلطات العمومية لأصحاب المقاهي والمطاعم يتضمّن بندا غير قابل للتطبيق، ويتعلق بمنع الزبون من أن يتحرك من كرسي إلى كرسي، "ونحن لا سلطة لنا على الزبون فكيف يمكن أن نمنعه من التحرك داخل فضاء المقهى"، يتساءل المتحدث.

وجوابا عن سؤال حول كيف يطبق أرباب المقاهي والمطاعم الإجراءات التي وضعتها السلطات العمومية، قال المودن: "نعمل على أن ننبه الزبناء إلى ضرورة احترام شروط السلامة الصحية، كما أننا فرضنا على أرباب المقاهي والمطاعم أن يضعوا ملصقات تتضمن هذه الشروط".

وفيما تراجع بشكل كبير امتثال المواطنين لإجراءات السلامة الصحية للوقاية من فيروس كورونا، خفتت حملات التوعية والتحسيس التي كانت تتم بشكل مكثف في بداية ظهور الوباء، وخاصة منها الحملات المباشرة التي كان يقوم بها أعوان السلطة ومعهم نشطاء المجتمع المدني.

ويرى محمد بنعيسى، رئيس مرصد الشمال لحقوق الإنسان، أن مسؤولية حماية المواطنين من الإصابة بفيروس كورونا مسؤولية مشتركة بين الدولة وبين المواطنين أنفسهم، مضيفا أن على السلطات أن تحرص على إبقاء إجراءات السلامة الصحية طالما أن الخطر قائم، والمستشفيات غير قادرة على تحمّل أي تطور للوباء.

وفي المقابل، يضيف بنعيسى في تصريح لهسبريس، ينبغي على المواطنين أن يحترموا إجراءات السلامة الصحية في الفضاءات العامة والخاصة، لافتا إلى أن "هناك من يكذّب وجود فيروس كورونا، وهناك من يستهتر به، وهذا يشكل خطرا على المواطنين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (75)

1 - badr الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:07
قلة الوعي وعدم الأخلاق و كترة الأمية والجهل سببها قلة التعليم
2 - محمد الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:11
يقول كاتب المقال :خوفا من موجة تانية من الفيروس .نحن نعيش الموحة الثانية فعلا و لم نستفد شيئا من الحجر الصحي .في بداية الحجر كنا مع ارقام ضعيفة من المصابين و الان لنا اعداد كبيرة جدا و مرتفعة .كان على الحكومة ان تطبق منع التجول الكلي لمدة 15 يوما في بداية الوباء و عدم التساهل مع اي كان .الان لا اعرف ما هو الحل .ربما السيد العتماني له الحل ؟سوف نرى
3 - med nador الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:12
ديما المواطن هو السبب علاش المواطن لي مشا حل المعامل؟؟ راه الاغلبية كانت ملتازمة وصابرة, لكن الله يحسن العوان بنادم خاصو يخرج يخدم على ولادو حيث دعم موصلش للاغلبية الساحقة. لذا ماشي غير المواطن لي خاصنا نلوموه مكرهناش كاع نعيشو بحال البرلمانين ومنخرجوش كاع من لفيلات ديالنا
4 - عثمان الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:14
خاص يكون وضوح ما بين الحكومة والشعب الان الأغلبية لكتنقش معهوم ولاو كيكدبو هد الفروس خاس توضيح ومصداقية لانا ولينا حيرين واش نتيقو ولا نكدبو المعلومات لكيعطيو
5 - هنا الفرق الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:16
ارتداء الكمامة في مكتب وانت جالس مكيف ليس حال ارتداء الكمامة وانت تلفظ انفاسك تحت درجة حررة عالية
6 - مواطن الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:16
ديرو غرامة ب 100 درهم اللي ما دارش الكمامة
والامور غادي تمشي مزيان
7 - محمد الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:18
عندما سال سيدنا وزير الصحة سؤال مفتوح على عدة اجوبة قال له الوزير العام زين والأمور مضبوطة ودبا حنا كيقولوا لنا هنا الفوضى اوى شوق
8 - حسان الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:18
كفى من التهويل لقد سئمنا فبعد أن خفت الحالات إلى 600 حالة. وقلة الإصابات والمخالطين لها وإقتراب موعد إنتهاء حالة الطوارئ لم تجد الدولة سوى المصانع والمعامل لتضهر فيها بؤر وبائية رفعت عدد المصابين إلى أكثر من 4000 حالة ما جعل حالة الغموض تعود مجددا حول رفع أو تأجيل رفع حالة الطوارئ
جل دول العالم رفعت القيود وفتحت الحدود مع الخارج لأنها أدركت أن التعايش مع فيروس كوفيد أمر لا مفر منه.
9 - Max الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:19
ما لم اختراع بعد لقاح خاص لفيروس كورونا يجب على اخواني المغاربة الحضر ثم الحضر من العدوى .كذالك تجنب كل تجمعات في أماكن المغلقة و تجوال بدون سبب بين الناس.
10 - ايمداحن الحسن الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:20
لابد من الإجراءات الزجرية وإلا ساحل الكارثة يجب فرض عقوبات وغرامات على المستهثرين
11 - طنز العكري الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:20
كيفاش غادي تاكل فالمطعم بالكمامة او كيفاش غدي تشرب قهوة فالمقهى بالكمامة
12 - مهاجر الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:21
السلام عليكم مع احتراماتي لاناس فنحن المغاربة شعب معكس فلو طبقنا غير ديننا الحنيف لن نحتاج للتعاليم او اي شيء اخر فديننا يخبرنا بالاحترام وقد قال رسول الله افشوا السلام وليس تعانقوا وفي المجالس هناك اقواله كتيرة والجلوس على جانب الطرقات اي المقاهي فلو تمسكنا بتعاليم الدين لن نحتاج منهم نصاءح او ارشادات ولن تصيبنا الامراض
13 - دادا بيهي المغترب الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:21
السلام عليكم
كاس ما عافاك؟
كاين غير القرعة
ههه
دير كيسان بلاستيك جوتابل
شعب يبصق ويتحرك ويزعج ويتقرع ويسب ويشتم وانت تريد الانظباط
الله يعفو عليكم فين مامشيتي ف الادارات كيجي بنادم اتكا عليك ويبصق ويتقرع روائح تزكم الانف ولما تنبهه الى ذالك يقول لك انت زعما ماشي بشر
كورونا لقا صاحبو الزوين المغربي
14 - نعمان الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:21
الفيروس موجود بيننا ربما لفترة طويلة لذلك وجب التعايش معه و الإلتزام بالتدابير الصحية الموصى بها، أما فرض حجر صحي جديد بعد العيد الأضحى فهذا مستحيل و لن يقبل الجميع كما أنه جد مكلف اقتصاديا و اجتماعيا مقارنة بأضرار الفيروس نفسه، تعددت الأسباب و الموت واحد، اللهم توفنا على طاعتك.
15 - بوامر الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:22
اقول في هذا الباب بأن الجهل هو من ينخر عظام المجتمع المغربي. ويولد لنا الاستهتار والا مبالات وعدم الوعي بالمخاطر. حتى كيجي الفأس في الرأس عاد كنوليو نردوا البال. انذاك فات الفوت.
16 - مواطن مغربي من البيضاء الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:22
كان خطئا فادحا تخفيف حالة الطوارئ الصحية بتلك الطريقة وكأنها رفع وليس تخفيف.. واخطر الظواهر وخصوصا هنا بولاية الدارالبيضاء هو هجرة عدد من المتسوليين والشماكرية من مدن أخرى إلى هنا وهذا سيزيد مشاكل الساكنة
17 - X-- الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:30
خاص ضروري يوقف علينا المخزن عاد نطبقوا القانون داكشي بحال أيام القرايا إلا كان الاستاذ كيكون الانضباط ولمكانش كتنوض الفوضا.
18 - مغربي بين سويسرا و فرنسا الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:30
ماشي غير في المغرب . أنا في سويسرا وًمشيت ألمانيا و فرنسا مؤخرا و نفس الشئ . الناس في المقاهي و الحانات ماكاين لا كمامة لا والو . و أيضا في الإسواق التجارية الكبري و المحلات بكل اشكالها أغلبية الناس لا يضعون كمامة . و حتي في القطارات و الميزان قليل من يضع الكمامة
19 - تطواني الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:31
وماهو رأيكم بشأن فتح جميع الفضاءات بإستثناء المساجد ... أرى على أن الدولة تسير للهاوية بهذا القرار ، جل الشواطئ تشهد فساد في اللباس وعناق بين العشاق لكنكم ترون على أن المساجد هي الخطر الوحيد على المجتمع لا حول ولا قوة إلا بالله
20 - faqir الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:33
و متى خرجوا من الفوضى ليعودوا إليها؟
الشعب المغربي، و نقولها بكل صراحة، شعب قليل التربية. المواطن لا يتلقي التربية لا في البيت و لا في المدرسة، و لا في المجتمع...مؤسف، و سنبقى هكذا إلى أن نقرر إصلاح شأننا....
21 - محب الاستاذ المغربي المحكور الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:34
عوض وضع ضابط شرطة على رأس كل مواطن، يتوجب تعليم الشعب وتوعيته، وبهذا نوقف استنزاف مجهودات الامن الوطني وقوات الداخلية، ولكن الآن، بعد سنوات وسنوات من تحقير المدرسة العمومية والتنكيت على الاستاذ والتقليل من مستواه ومكانته وتقزيم دوره في التربية، حصدنا بعض النماذج التي نراها اليوم في الشارع. الآن لم يبق لنا إلا الدعاء لله ان تمر هذه الجرة بسلام على أمل أن نصحح الاوضاع فيما بعد، ليس لصالحنا لأنه فات الأوان بالنسبة لنا، ولكن من أجل ابنائنا والاجيال القادمة.. وإلا ستتكرر نفس التجربة ونفس النتائج لا قدر الله
22 - الصراحة الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:35
(لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) المغاربة جبلوا على الاجتماع وألفوه ولن يستطيعوا تغيير هذه العادة ما بين عشية وضحاها خاصة وأنهم أيام الحجر ظنوا منهم انهم افتقدوا التجمع العائلي لكن هذه الفوضى سوف لن يحمد عقباها مستقبلا حيث سنعود إلى الصفر اذا لم يتدارك المغاربة هذا الوضع الفوضوي
23 - mohamed الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:35
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الأشخاص الذين يدخل إلى المقاهي والمطاعم كيف يشربون و ياكلون وهم ماردين الكمامة لا يعقل
24 - عتيق من صفرو الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:36
في الحقيقة نحن شعب تتفشى فيه الفوضى والجهل ومسؤولونا تتفشى فيهم الأنانية والتقصير في أداء مهامهم
وهكذا فمملكتنا العظيمة تقاوم سلبيات الشعب وتكاسل المسؤولين فالملايير تصرف والوضعية لا تبشر
25 - رجل أعمال مثلي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:37
وماذا ينتظر من الشعوب المتخلفة التي ينتشر فيها الجهل والفقر والبؤس
فهذا هو حالهم منذ زمن بعيد،بينهم وبين اللياقة والأدب والرقي أشواط وأميال،مراهقين وشباب ضائعون ولا يفهمون معنى الحياة والأفق لديهم مسدود ولا يرون أي بصيص أمل في المستقبل
هناك حل وحيد لا غير وهو إعطاء الأولوية للتعليم ثم التعليم ثم التعليم،إنها القراءة،هي التي تنور عقل الإنسان وتجعله مبدعا وخلاقا وناجحا ومفيدا لأسرته والمجتمع وللكرة الأرضية،الدول المتقدمة أخذت على عاتقها هذا الرهان الأساسي منذ عقود،واهتمت بتعليم النشء قيم التسامح والتعايش واحترام الآخرين،وتقدير الطبيعة والبيئة عن طريق الحفاظ على نظافتها ورونقها
الشعوب المتقدمة تحترم جميع مكونات شعوبها بغض النظر عن المعتقد والإيديولوجية الفكرية والجنذرية الجنسية،فسواء كانو مسلمين أو مسيحيين أو يهود أو هندوس أو لا دينيين أو مثليين،فإنها تعطي الحق للكل لأنهم جميعا يساهمون في بناء مجدها
26 - يا سلام الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:38
وبالرغم من ذلك لازالت المساجد مغلوقة الله يخذ الحق حسبي الله و نعم الوكيل
27 - as3ad الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:38
Des pays comme la France et L'Italie qui ont été touchés plus profondément que nous ont oublié le corona virus . Alors que nous, nous restons agrippé à ce maudit virus qui a déjà détruit notre économie. Plus de 70% en guérissent et ne fait pas autant de morts que le cancer ou les accidents de circulation. Les citoyens et le gouvernement doivent l'oublier. Les gens meurent à cause de ses conséquences économiques sans être comptabilisés.
28 - مغربي من الريف الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:39
فعلا كل ما توصي به السلطات منعدم لا احد يحترم التقاعد الجسدي ولا حمل الكمامة ولاغسل اليدين.
اما الازقة والحافلات والترموي والمقاهي ولا الشواطئ.
لا احد يحترم هذا.
لهذا انتظروا الحجر من جديد والسلطات واضحة في هذا
انظروا إلى آسفي.......
29 - للاسف الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:39
كيف يعقل وضع الكمامة في المقهى ههههه شبه مستحيل خلي ناس تعيش حياة عادية والله المستعان
30 - mourad الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:41
الفوضى عمت كل شىء
ليس هناك تباعد اجتماعي
الباعة المتجولين عادو لما كانو عليه من فوضى
ازدحام كبير في الاسواق
الله يسترنا
31 - سلوكات ... الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:42
سلوكات الحكومات تنعكس على سلوكات شعوبهم ... فكلما انضبطت سلوكات أعضاء الحكومة انضبطت سلوكات أفراد الشعب . وكلما ... أضف من عندك ... فلا يمكن أن نميز سلوكات أحدهما عن الآخر ... ولك العبرة في عدة دول عبر العالم ...
32 - غازي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:42
العالم مقلوب سفاه على علاه وباقي بنادم كيكدب وجود كورونا. اللهم لا تحاسبنا بما فعل السفهاء منا.
33 - مواطن يحب بلده الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:43
اليوم أثناء اقتناء المواد الغذاىية واحد بلا كمامة كيعطس ويكحب على الناس لي واقفين باش يتقضاو
لا حول ولا قوة إلا بالله.
34 - رضوان الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:44
عوض التنقيب عن لقاح للفيروس المرجو البحث عن لقاح للجهل والأمية
35 - الوطنية الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:44
مسؤولية حماية المواطن من الفيروس هي مسؤولية مشتركة بينهما حيث يجب على المواطن ان يلتزم بالشروط التي وضعتها وزارة الصحة
36 - Samir الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:45
ما بقينا تنلقاو راحة لا ليل لا نهار في حي النجد 1 فالجديدة الحشيش والسب والكلام القبيح والفوضى والباعة المتجولين والموسيقى بالليل بأعلى صوت والغوات والصداع حتال 2 و 3 الليل لا امن ولا امان
37 - amine الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:45
الموجة الثانية حنا فيها ،هي بؤر المعامل و الشركات ، أما العدوى بين المراطنين قليلة بزاف
38 - ها لي ما بغيناش الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:47
"عادة"، نقرأ هنا وهناك على تجاوزات رجال السلطة تتبعها استنكارات فردية أو جماعية وتضامن "مفترض" ضد هذه التجاوزات

السلطة هذه المرة لا يد لها في التجاوزات التي يقوم بها المواطن، اللهم اذا اعتبرنا أنها بإغماض عينها على تجاوزات فئة مستهترة من المواطنين الذين لا يقومون بواجبهم نحو بعضهم وتحمل مسؤوليتهم نحو الوطن والمواطن باتباع تعليمات السلامة الإجبارية

فحين لا تقوم الشرطة بواجبها في تغريم من لا يضع الكمامة ولا يحترم مسافة الأمان فهي تشجع على الفوضى كما كان الشأن مع البناء العشوائي وتجارة الرصيف بدون اذن، ما يشجع على تفقم اسباب انتشار الوباء، يجعل السلطة تتحمل مسؤولية عدم حماية صحة المواطن كما ينص عليه الدستور الذي بني عليه قانون الحجر الصحي

السلطة تضع المواطن أمام مسؤوليته، بأسلوب ذكي و"ماكر"، تظهر به أن المغربي ليس واعيا ولا يستحق الحرية أو بعضا منها على الأقل، فهو ليس في مستوى ما تنادي به الجمعيات الحقوقية والحقوقيين

أين هي الجمعيات من النداءات الغاضبة لتجاوزات حق الأمن الصحي بين المواطنين بعضهم البعض، أين هي النداءات بالتحضر والمواطنة، صمت يشرعن لا محالة للزجر العنيف وما سوف يصاحبها
39 - كلام في الصميم الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:50
إذا أردتم مواطنا ملتزما فلتلزم الحكومة و المؤسسات أولا كي تعطي المثال
الحكومة عاجزة عن اتخاد القرارات فيما يخص ملف نزاع التعليم الخصوصي
و عاجزة عن تقرير مآل الجلوس الإجبارية الموضفين هل يعتبر عطلة استثنائية أم يتقطع من رصيد العطلة العادية أم يتقطع من الأجور علما أن الجلوس كان إجباريا...
و المؤسسات بدورها تتماطل في الاتحاد القرارات التي تخص مرحلة الحجر من مآل الجلوس الإجبارية و مآل العمل عن البعد
أما توصيات مابعد الحجر فقد تم رميها في السلة المهملات أين هي لجان المراقبة ؟؟
فلتخرج من الورق إلى الواقع ولتقم بجولة في المكاتب الوطنية..... الاضطهاد و التهديد حضور إجباري للجميع و منهم من به أمراض مزمنة و منهم من قام بالعمل من بيته عن بعد و قد دعي لذلك شفويا ثم تم رفض العمل لا لشيء سوى لأنه "ولفو التقلوب "
أتدرون هناك موضفون مكدسون في مكاتب مغلقة واحد جنب واحد المكتب فيه أزيد من 15 موضف طالبو بما هو مكتوب في الورق من مناوبة و عمل عن بعد و ...و إعادة تهييء المكاتب
كل الإجراءات موجودة على الورق ...بضع صفحات مختومة
لهذا لا تستغرب إذا وضع المواطن الكمامة في عنقه
فهو ذكي فهم أنها مجرد مضاهر
40 - هشام كولميمة الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:52
القيم الكونية و الثابتة تولد سلوكا واضحا، و السلوك الواضح ينتج شخصية محددة المعالم....و بالتالي شعبا حرا ذو كرامة."الفاهم يفهم."
41 - Omar Tánger الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 12:00
السلام عليكم. المغربي معروف بعدم احترام القانون. كانه يجد متعة ولذة وحلاوة ترضي غريزته حين يقوم بخرق القانون. عدم الوعي بالمسؤولية كمواطن وعدم الضمير والامية والجهل هم اسباب هذا السلوك الهمجي. ولكن كلنا نعلم ان سبب هذا كله هو غياب الزرواطة الشريفة التي كانت تربي الأجيال ذوي الرؤوس الصلبة. كما كان يقال لنا "العصا خرجت من الجنة" وذلك لتقديس العصا لما لها من منافع على تربية الاجيال. علما ان بعض علماء التربية لانو ولا يزالون ينبذون الضرب في التعليم. ولهذا نحن شعب لا نفهم الا بالعصا وفي غياب العصا انظروا ما يجري في الشارع العام لا احترام القانون الذي املته السلطات ولا هم يحزنون.
اللهم اهدي المغاربة بما فيهم السلطات لتتعامل بالصرامة الكافية. والله ولي التوفيق.
42 - حليم الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 12:04
ماكين لاتربية ولا أخلاق واش كاتشوف الناس كاتقلب على كرونا في ازناقي والشوارع كاتهرب ليهم لكن في الواحدات الصناعية كايسدو البيبان ماتلقاش فين تهرب أو كايشدوها أو كايدوها معاهم عند عائلتهم أو لي شات ليهم كايعطوه الجيرن
43 - لحرىزي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 12:04
سلوكيات المواطنين المتهورة بسبب انخفاض منسوب الوعي لدى الشريحة الأكبر منهم وتراخي المسؤولين واستهتار جل المواطنين بخطورة هذا الوباء أدى إلى ما نحن عليه من ارتفاع ارقام المصابين ..لذا وجب إعادة النظر في الإجراءات المتخذة ولما لا إعادة فرض الحجر من جديد..
44 - Yassin الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 12:05
أرى المواطنين يمرون دون كمامة بجوار رجال الأمن و لا أحد منهم يحرك ساكنا و كأنه تواطؤ أو استجابة لأوامر من الأعلى كدلك لم نعد نرى التعقيم للمحلات و الشوارع و و .أين دور الحكومة الآن أو السلطات المختصة
45 - [email protected] الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 12:05
خاص ادار غرامة على اي واحد مدايرش الكمامة
46 - الفيصل الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 12:06
من يحترم الشروط هو الواعي اما الاخرون فهم ضحايا الجهل الاسطوري، لن يحترموالشروط الا بالصراخ والهراوة او الطريقة القديمة . هناك مشاكل اجتماعية واقتصادية عديدة وقديمة في جميع المجالات قد تحث المجتمع و السلطة على حلها.
47 - TIBARI EL KANTOUR الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 12:14
المغاربة ليسو فوضويون . بل سبب الفوضى هم المسؤولون الذين يخرقون القوانين التي وضعتها هم وياللعجب على مقاسهم . وزير حقوق تقتل سكريتيرته بسبب خرقه لقانون الشغل رئيس حكومة سابق عفى عمن سرقو الوطن . رئيس حكومة فشل كوزير للخارجية وكاد يتسبب في أزمات دبلوماسية رقي الآن لرئيس حكومة . وزير الصحة يعلف أصدقائه بصفقات من صندوق كرونا ويقول الوضع متحكم فيه . وزير التعليم يدافع عن لوبي المدارس الخاصة ويتوعد من أراد تسجيل أبنائه في المدرسة العمومية . كل هذا أليست هي الفوضى الحقيقية .كيف تنتقدون من خرج البحث عن رغيف خبز لأبنائه في الزحام . القدوة تؤخد ممن يسير الشأن العام . أرجوكم لا تحملوا المواطن فوق طاقته ولا تزيدو من إهانته فالأمم ترقى بإعطاء القيمة والكرامة لشعوبها ليكون فاعلا ومنتجا ومحبا لوطنه . للأسف صحافة تكتب حسب إملاءات ممن يخططون للعيش في المستنقع لأطول وقت ممكن ولا يهمهم لا الشعب ولا الوطن تنتهي مهمتهم بغرق الوطن لأن أرصدتهم ومشاريعم في دول أخرى .
48 - مغالطة الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 12:15
المغالطة التي يمرررها اصحاب التعايش هو انه لا يقول لك التعايش يعني ان تقوم بانشطتك العادية لكن يجب وجوبا الالتزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات وغسل الايدي بالصابون، وليس التعايش بمعنى الاستهتار !
49 - صابر المغربي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 12:17
مادا تنتضر من شعب خرب تعليمه و هدمة معالمه وشرد علمائه؟
50 - حميد الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 12:18
يجب على الحكومة أن تضرب بيد من حديد على كل المخالفين الدين لا يضعون الكمامة بغرامة مالية ثقيلة تصل الى 1000درهم على كل مخالف.وايضا فرض حضر ابتداء من العاشرة مساءا.لغاية الثامنة صباحا.لان الحجر الأول أعطى نتائج إيجابية بالمقارنة مع ما نحن عليه الآن. .لان يوجد أغلبية من المغاربة يسببون في هده المشاكل لتفشي هدا الوباء اللعين
51 - ما شفتوا المصحات؟ الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 12:24
كفاش بغيتوا المواطن العادي ينضبط مع القوانين واولياء الامور لا يطبقونها.
لقد قمت هذا الصباح بزيارة احد الأقارب بمصحة عظمى بحي المستشفيات والمصحات بالدار البيضاء ولاحظت بارتياح بعدما مررت من باب الدخول صرامة الشروط الوقائية التي يحرس عليها عمال خاصون من اخد الحرارة وتعقيم الايادي والحث على ارتداء الكمامة من طرف الوافدين على المصحة. و تفاجأت باشمئزاز بعد بضعة أمتار غياب الكمامات بصفة عامة من طرف الزوار و الممرضات والممرضين وعاملات النظافة والمكلفين بتوزيع الطعام وتقنيي مصلحة الاشعة والكاتبات وبعض الاطر الطبية. الكل يرتدي الكمامة حد الدقن!
هذه الحالة والمسؤول يرى الامور بعينيه وبوسائل الحراسة الالكترونية عبر الكاميرات والتلفاز.
كما صدمت بوجود مريض بغرفة استشفاء المستعجلات مصحوبا برفيق كل واحد جالس على فراش يتبادلان اطراف الحديث بصوت عال ولا يرتديان الكمامة وكان بهذه الغرفة مرضى اخرين يءنون من الأوجاع والمرض .
فلا غرابة اذا رأيتم خوتي المغاربة فوضى في الازقة و الشوارع والحافلات فذالك اضعف الإيمان.
52 - ملاحظ الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 12:30
الجهل مصيبة يرافق صاحبه إلى القبر...الحجر الصحي هو الحل الوحيد مع تشديد المراقبة
53 - ادريس الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 12:30
فيروس كوفي 19 باق، وإيجاد لقاح فعال يحتاج وقتا أطول، لذا لا مفر من التعايش معه، وليتحمل المواطن مسؤوليته، أما الحجر الصحي فإن تكلفته الاقتصادية والنفسية لا يمكن لأي بلد في العالم تحملها، وهذا ما استنتجته دول أوربا التي عادت إلى الحياة العادية.
54 - مواطن مغربي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 12:33
المنظومة الدولة تلوم الشعب والشعب يلوم الدولة و بين تبادل اللوم ضاع الوعي وضاعت الحقوق واهدر المال. المشاريع حبر على الورق فقط و حبر الإختلاسات يمر دون حسيب ولا رقيب .
الإعلام زرع الريح واللآن يحصد العاصفة .
لك الله يا وطني
55 - غيور مغربي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 12:37
السي المدن أي التزام يلتزم به أرباب الفضاءات التي يتجمع فيها المواطنون، مثل المقاهي والمطاعم، بإجراءات الوقاية فربما هذا هراء فقط فغالبية المقاهي والمطاعم الغير المصنفة لن تطبق أي شيء مما وافقوا عليه في دفتر التحملات باستثناء (شم) قرب تدخلات مفاجئة وزيارة المراقبين فيلجؤون إلى ذر الرماد في العيون.
56 - الصاعقة الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 12:40
الى المعلق 1 الذي يربط بين التعليم والوعي:
الانسانية شيء والتعليم شيء ٱخر .....فمهما علمت الببغاء فلن يكون شيئا ٱخر.....غير كونه ببغاء.
البعض انحدر عن درجة الانسانية بحيث يجب أولا العمل على رفعه إليها قبل التوجه إليه بأي شكل من أشكال التعليم.
57 - عبدو الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 12:54
تعرف مدينة طنجة فوضى لا مثيل لها في هذه الأيام من طرف جل المواطنين بعد البدء في الرفع التدريجي للحجر الصحي وحي المصلى نموذجا لهذه الفوضى وأمام أعين السلطة. يسيطر الباعة الجائلين والقارين على الطريق الخاص بالسيارات وعلى الأرصفة الخاصة بالراجلين بحيث يعرضون بضاعتهم في هذه الأماكن مما يجعل المارة يحتكون فيما بينهم من اجل المرور وبالتالي يتنشر فيروس كورونا بينهم .نطالبنت الجهات المسؤولة بوضع حد لهذه الفوضى في هذا الحي من اجل صحة المواطنين وسلامة الوطن .أما إذا تركت السلطات الوضع كما هو عليه بهذه الفوضى فسيزداد عدد المرضى بكوفيد 19 وحينها يكون الوقت قد فات لتفادي الكارثة. هذا السوق العشوائي هو مثل الأسواق الأسبوعية في القرية. يجب أن نخجل من أنفسنا ومدينة طنجة لا زال بها هذا السوق العشوائي. الكرة في مرمى السلطات لتقوم بواجبها.
58 - هشام متسائل الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 12:55
الكمامة في المقاهي ؟؟؟!!!
الواحد خاصوا يثقب الكمامة باش يشرب قهوة

الحكومة لم تكلف نفسها وضع استراتيجية واضحة للخروج من الحجر الصحي
تواصل شبه منعدم وخطاب غير مفهوم من طرف المواطنين

الفشل هو سمة هذه الحكومة
59 - Loukili الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 12:56
مجموعة من الناس ومن المعلقين يقولون لا بد من التعايش مع الفيروس، هذا صحيح ،فحالة الإغلاق التام لا يمكن ان تستمر إلى ما لا نهاية بسبب أثرها المدمر على الاقتصاد و على معيشة الناس.لكن هذا لا يبرر الاستهتار والازدحام حد الغثيان و نكران وجود الفيروس بالمرة.التعايش مع الفيروس يعني فتح الاقتصاد و العودةإلى الانشطة الاعتيادية مع اتخاذ كل التدابير الاحترازية التي من شأنها التقليل من انتشار الوباء لإبقاء النظام الصحي قادرا على استيعاب الحالات المصابة. إنكار الفيروس بدعوى أنه لم يصب أحدا تعرفه أمر خطير شانه شأن عدم الاعتراف بالموت لأنك لا تعرف أحدا مات من معارفك.
60 - aoub الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 13:01
المشكل في غياب الحكامة الجيدة البؤر الكبيرة من مصانع ومعامل
والحيط لقصير هو المواطن
61 - sissomost الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 13:09
الجهل وغياب روح المسؤولية والمواطنة أكبر عدو للالتزام بالإجراءات والعيش في الفوضى
62 - Libre الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 13:13
من خلال تطور انتشار الجاءحة في المغرب يضهر بالملموس انه رغم جهود الدولة فانها تجد صعوبة بالغة في وقف زحف هذا الوباء و السبب هو غياب الوعي الناتج عن تدهور المنضومة التربوية وهذا اكبر دليل على ان تكلفة اللاوعي و الجهل اكبر بكتير من تكلفة العلم فالانسان المتعلم الواعي يسنطيع قراءة الخطاب الاعلامي وايتيعابه تما الجاهل فهو يؤمن بالخرافة ولايتق بالعلم لانه يجد صعوبة في استيعاب الخطاب العلمي واذا لم تتحرك الدولة لاعادة النظر في موقفها من التعليم كرافعة للتمية فاننا سنعرق في الفوضى و الفقر
63 - BOUGAF الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 13:21
المشكل الكبير هو أن جل المواطنين يشككون في وجود شيء اسمه كورونا .ورغم انتشار المرض في جل دول المعمور بما فيها المغرب فما زال هناك من يعتقد أن الأمر مجرد اشاعة لتخويف الناس ولجعلهم أكثر انضباطا للقانون.وهذه من الأسباب الرئيسية لمظاهر التهور والاستخفاف التي تطغى على السلوك العام.
64 - نيشان الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 14:28
السلام عليكم و رحمة الله
استثمرنا لعقود في البنايات و الإسمنت فأصبحت لنا إدارات حديثة بكل معداتها و............و لكننا أهملنا الاستثمار في الإنسان فعقود من الأمية و الجهل و التخلف و فشل منظومة التعليم كانت نتيجتها كارثية بكل المقاييس . أناس تحكمهم أولوية أنا و الطوفان بعدي .كل واحد لا تهمه إلا مصلحته فقط و لا يفكر في الأخر و لو كانت أسرته . كورونا ستدهب و لكن الجهل باق وواقع الحال يقول أنه لن يتغير شيء
65 - swissmor الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 14:31
الكمامة غير ضرورية في الأماكن المفتوحة وغير المزدحمة
بوضع قواعد معقدة ومبهمة ينفر المواطن من تطبيقها
66 - moualiq الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 14:38
في الرباط نسبيا الناس ملتزمون بوضع القناع اما في مدينة فاس فنادرا ماتجد شخص يلبسه.المقاهي مكتظة وتشتغل حتى منتصف الليل .
67 - مواطنة مغربية الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 14:42
جميع الدول اتجهت الى رفع الحجر الصحي والاعتماد على سلوك مواطنيها، وكثير من ا لدول ماشية في طريق القضاء على الجائحة، كيف للمواطن المغربي ان يطبق قوانين وقد الف الفوضى.
68 - asma الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 14:59
بنسبة المقاهي ماشفتش فيه مسافة الأمان
مشيت لواحد القهوة حتى من النادل لابس كمامة موسخه باينه عمرو بدلها و مسافه الأمان معدومة
69 - رشيد الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 15:39
فئة كبيرة طبعها الفوضوي شربوه مع الحليب .فلايمكن أن تأتي بين عشية و ضحاها لتغير سلوك من تجاوز سن الثلاثين.يبقى علينا تربية أبناءنا جيدا ورسم الطريق المستقيم والمنهج السليم لهم.
70 - Oloop الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 15:59
لقد عاد البصق في الشارع العام، أدعو السلطات لتحرير مخالفات لمن يبصق في الشارع العام.
71 - sa3d الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 17:15
اظن ان جل المعلقين موظفون أو يعيشون على حساب غيرهم وإلا لما استساغوا حالة الحظر الصحي و ظروفه ولما تعسفوا على المواطنين الذين لا يستطيعون احترام شروطه.
72 - صالح الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 18:26
مدينة القنيطرة خالية من الإصابات.
لماذا الحجر عليها؟
كثير من الناس عالقون بها وكثير من الناس اضطروا الى خرق القانون. ( حرقوا)
73 - Salm الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 18:52
هاد الناس لتيهضرو على المنامة راه كاين ناس تتخنقهم كاين ما عندو حتى درهم باش اشربها.نتما لتتقولو غرامة فراسمم شحال من واحد تيجلات ليه مخالفة ظلما.
هاد الكمامة تتيدوزو رجال السلطة بىراسهم مديىرينهاش.زيد منا كنا فالحجر الصحي مالين معامل ديالهم .باك ونعمل ديال السباط حال .ناس فالحجر الصحي.
بالنسبة المقاهي عدد منهم مبقاش اقبال عندهم ناس تتقلب غي تخلص هاد فواتير ديال الضو اولما.لبغا حجر الصحي ابقا فدارو.
74 - جنوبي قح الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 21:38
فعلا تفشي الأمية والجهل والجشع والتباكي والسعاية وقلة الايمان هي شعارات فئة كبيرة من هذا الشعب المريض....الذي بتصرفاته سيتسبب في كارثة لايعلمها الا الله، نناشد الدولة ان تتخد في هذه الظواهر اجراءات ردعية قاسية، فعلا انا اتفقت مع محرك google الذي في نافذة البحث عندما تكتب " Le peuple le malhonnête du monde " تكون النتيجة " المغاربة"
75 - إلياس الجمعة 10 يوليوز 2020 - 02:23
أعتقد أن الأمر يستوجب المرور الى زجر المخالفين وإلا فما الجدوى من اصدار المراسيم والقوانين ....
المجموع: 75 | عرض: 1 - 75

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.