24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5906:3813:3917:1720:3021:55
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | جائحة "كوفيد-19" ترخي بظلالها على استعدادات المغاربة لعيد الأضحى

جائحة "كوفيد-19" ترخي بظلالها على استعدادات المغاربة لعيد الأضحى

جائحة "كوفيد-19" ترخي بظلالها على استعدادات المغاربة لعيد الأضحى

على بُعد أيام قليلة عن عيد الأضحى، لا تزال تساؤلات المغاربة قائمة بخصوص ظروف مرور المناسبة الدينية؛ فأمام تواتر أخبار البؤر المهنية، يسجل العديدون تخوفهم من إمكانية إغلاق بعض المناطق، أو فرض إجراءات استثنائية خلال أيام العيد.

ويمني المغاربة النفس بقضاء أجواء "العيد الكبير" بحميمياتها كالعادة؛ لكن الجائحة فرضت سياقات أخرى، انطلقت منذ تشديد المراقبة على التنقلات بين المدن، ثم اضطرار العديدين لقضاء عيد الفطر بعيدا عن عائلاتهم.

ومعروف أن العيد يشهد موجة تنقلات كبيرة، خصوصا من مدن المحور (الرباط - الدار البيضاء)، صوب مناطق الجنوب والشمال؛ وهو ما يخلق تحديا كبيرا أمام السلطات من أجل تنظيم العملية وفق إجراءات السلامة الصحية.

ومن المرتقب أن يعيش العيد ظروفا استثنائية، في ظل استمرار إغلاق دور العبادة؛ ما يلغي إقامة صلاة العيد. كما أن تسجيل البؤر في مناطق متفرقة، آخرها آسفي، يجعل التخوف قائما على الدوام من إمكانية انفجار بؤرة في منطقة أخرى.

عبد الإله الخضري، رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان، قال إن مناسبة عيد الأضحى المبارك تجعل الأسواق تشهد اكتظاظا منقطع النظير، وقد شاهدنا ذلك في غضون الأيام القليلة الماضية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف الخضري، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنه من الأنسب تعبئة السلطات وكذا فعاليات المجتمع المدني من أجل تحسيس المواطنين والمواطنات بضرورة ارتداء الكمامات وليس فقط وضعها تحت الفك، مع احترام التباعد الاجتماعي، وكذا القيام بمراقبة أسواق بيع الأضاحي، مع وضع ضوابط قانونية زجرية نسبيا، حتى لا تتطور وضعية الوباء إلى الأسوأ، خاصة في ظل ظهور موجة أخرى جديدة للفيروس في بلدان شتى، يقول الفاعل الحقوقي.

وأورد المتحدث ذاته أن التدابير اللازم اتخاذها ينبغي أن توفق بين حاجة الناس إلى الوقاية من الفيروس والتصدي لانتشار الوباء، وحاجتهم في ممارسة شعيرتهم الدينية، التي تبقى في كل الأحوال سنة مؤكدة؛ لكن علينا جميعا أن نعي خطورة الوباء.

ويشدد رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان على أن "بعض المواطنين، خاصة في البوادي والقرى والمناطق النائية، لا يأبهون لخطورة هذا الوباء الفتاك، وهذا أمر يحتاج إلى شيء من الحزم والتعبئة، ولا بد للمجتمع المدني أن يقوم بدوره في التعبئة، وعلى الحكومة المغربية الدفع بدوره ومساهمته".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (71)

1 - الحسين الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 05:17
لماذا تخوفون الناس من المساجد والمناسبات الدينية. ولا تتكلمون عن الشواطئ التي ملئت عن آخرها بالالاف من الناس وتتكلمون عن البوادي على أنها أخطر مكان بالعكس كل البوادي في المغرب خالية من كورونا .
2 - مجرد رأي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 05:21
حقيقة هي سنة مؤكدة ولكنها ليست فرض وفي ظل هذه الأجواء الموبوءة و في ظل الأزمة المادية الخانقة التي تعيشها الأسر المغربية المتوسطة والمعوزة وفي ظل انعدام الجو الديني لهذه الشعيرة (المساجد مقفلة فلا صلاة عيد) . في ظل كل هذا لماذا التشبث بها في جو لا يليق. والغريب في الأمر أن المتشبثون بإقامتها جلهم من المعوزين. وأغرب من هذا شريحة كبيرة تلتجئ إلى القروض الربوية لشراء الأضحية. هذه المظاهر لا علاقة لها بالدين بتاتا وهي تقاليد أساسها الجهل.
3 - متطوع في المسيرة الخضراء الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 05:42
المطلوب من وزارة الصحة التفكير بالجدية في دبح وسلخ الأضاحي يوم العيد لأن هذا سيؤدي إلى انتعاش هذا الوباء الرهيب بسبب الجزارين الدين ينفخون الأضاحي بالفم وهذا التنفس خطير جدا في هذه الضرفية بالدات والمطلوب التفكير في هذا الأمر لأنه خطير جدا ولكم واسع النظر
4 - واقعية الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 05:48
أمام ضرورة تحرك العجلة الاقتصادية، و ظروف المجتمع المغربي و مع عوائق الأمية و سوء التربية عند البعض. لا بد أن ندرك أن أعداد الإصابات ستتضاعف و يجب أن نصبر حتى يمر الصيف و يمر العيد و رجوع الجالية و من بعد مدبرها حكيم، على كل فإن تدبير الأزمة حتى الآن كان رائعا و مستوى جد مقبول من الإصابات و الوفيات.
يجب أن نتعلم أن المجتمعات المنضبطة كالصين و كوريا الجنوبية و اليابان.. تعاملت بشكل رائع مع الأزمة، عكس المجتمعات المتحررة الذي يصعب فيها فرض طريقة منضبطة على أناس الفوا حرية مطلقة.
لقد كان المغرب وسطا و قريب من الانضباط و تعلمنا كثيرا و استفدنا كثيرا : كيف يجب أن يكون اقتصادنا و تعليمنا و صحتنا و.... أصبحت رؤية النموذج التنموي واضحة و على سائر الفاعلين أن يوحدوا الجهود لنهضة البلاد و خير العباد.
5 - صاحب التعليق الأخير الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 06:14
ياك عيدنا غير داك العام أأأي الوقت دغيا كيدوز ألطيف ألطيف ألطيف
شحال بقا لرمضان عاود ثاني؟؟
6 - مواطن مغربي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 06:24
لعدة أسباب يجب إعادة النظر في ذ بح الأضاحي هذا العام على الدولة أن تتدخل الشعب يعاني أزمة مالية خطيرة عن أي عيد تتحدثون هل نضحي بمصير جل العائلات لننقذ الكسابة والمضاربين في المواشي الذين يحرسون على جعل ثمن اللحم لا ينزل على 75 درهم طول السنة
7 - رشيد الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 06:46
ها العار الا ما تعفونا من العيد، نشرري 2كيلو اللحم انتصنطو للعضامنا.
8 - لا زال وباء كورونا الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 06:58
* لا زال وباء كورونا يهدد حياة البشر ليس في المغرب وحده ،
و إنما في العالم أجمع .
* ما دامت المساجد موصدة ، و موسم الحج ملغىً و....و ذلك
تخوفا من إنتشار الوباء ، فلماذا لا يتم الإحتفال بعيد الأضحى
دون ذبح الأكباش ؟ فلماذا هذا التلاعب و هذه المغامرة الخطيرة ؟
* نفكر في فئة من المجتمع ، للزج بالجميع إلى الهلاك المحقق .
إن لم يتم إلغاء شراء وذبح الأكباش رسمياً ، فعلى كل مواطن
تحمل المسؤولية من تلقاء نفسه .
9 - المنطق الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 07:09
الانسب و الاصح في مثل هكذا ظروف التي المت بالعالم و التي اصابت بلادنا بثاثيرات اجتماعية خاصة بعد الحجر الصحي لل من المفروض الاخذ بالحالة االقاهرة التي وصل اليها معظم فءات الشعب باالغاء مظاهر الاحتفال بهذه المناسبة العظيمة لكف الضر المحدق بالبلاد و خاصة ان المناسبة قد تؤدي الى ظهور بؤر متفرقة و قد لا يتم حصرها لا قدر الله و كرة في يد اصحاب القرارت
10 - مراكشي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 07:23
أنا شخصيا والله و مشفت كاع جيراني معيدين و فرحانين مع ولادهم ، والله الا غادي ندير بناقص من هاد العيد واخا نكون قادر نشري ديالي. ولكن ندخل الخروف وجاري كايشوف فيا هو ولادو، هادي مايمكنش ليا نقبل بيها نهائيا
11 - مسلم الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 07:31
اقسم بالله ايماعندي باش نشري الحولي..يعني ما دابحينش....اش غادي يطرا كاع؟؟...كبار الكسابة.... ما رابحينش معيا هاد العام...
12 - ملاك الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 07:38
اش بغينا بشي عيد الله احفظ اش غادي نشوفو هد الايام اللي جي امس الخولي من فمو نيفو بلا ما نكمل وو الحواله غازي أولي فيهم فيروس قوت اللمس ..واش ربي عالم بينا ؟؟صافي لا عيد و لا اي شيء و ممنوع السفر إلي المدن كل واحد ابقا في دارو الغيظ يوم واحد الفيروس غادي اضمر البلاد بشهور ...فكرو مزيان و متنساوس راه كل يوم 200 حاله يعني في ارتفاع شديد و غدا عندكم تبكيو
13 - Aziz1 الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 07:39
ادا ظهرت كرونة بسوق الاضحية ستكون كرونة بقرونها مثل الكبش وستكون جد شرسة
اللهم احفظ الجميع
14 - مغربي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 07:42
يحيدو العيد ويهنيونا را حنا تقهرنا
15 - طالب معاشو الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 07:52
السلام
يجب على الملك محمد السادس نصره الله الغاء الدبيحة هدا العام . لان هناك اسر عديمة الدخل في هده الجائحة ولايستطيعون اقتناء اضحية العيد ناهيك عن البؤر الجديدة متل اسفي وغير دالك عليهم الحجر فكيف سيقتنون اضحية العيد انتهى الكلام
لا لاضحية العيد
16 - عبدالواحد الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 07:54
من المستحسن إلغاء الأضحية لهذه السنة لرفع الحرج عن 90/100 من المغاربة الذين هم في الأصل فقراء .
17 - AYMAN الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 07:55
كنت في حافلة النقل اذا أسمع حوار شخص يكذب وجود فيروس وناس تستمع لكلامه مايزيد عن 15 دقيقة.فتدخلت لمناقشته.قلت له الدولة المغربية بجميع مكونتها وأجهزتها قامت بإغلاق الحدود أوقفت عجلات الاقتصاد قامت ببناء مستشفيات القرب أخرجت الجيش والشرطة والدرك والقوات المساعدة عبأت رجال ونساء من المجتمع المدني أنشات صندوق لتبرع ألغت جميع مناسبات.كل هذا كذب في نظرك.قلت له لنفترض أن كلامك صحيح هل يمكنك أن تعطي الدراسات والتحاليل التي قمت بها حتى اقتنعت على أن الفيروس كذبة فصمت.قلت له أنت في حافلة ولا ترتدي كمامة وتشكل خطر على ناس أخرين.فإذا قالت لكم الدولة أيها مواطنون يوجد بعض الاشخاص يعانون من مرض السل خطير قاتل إرتدو كمامات وعليكم بالحطة والحذر فكن متأكد أن أغلب ناس سوف ترتدي كمامة لانهم يعلمون مخاطر مرض السل سوف أعود لأقول للمخزن سبب عدم ثقة الناس في كلامكم هو كذبكم على مواطن المغربي لعقود حتى فقد الثقة فيكم فراجعو أنفسكم وتصالحو مع الشعب.
18 - يسرى الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 08:17
لا اعتقد بانه اصبح عيد الاضحى ممكنا في الضروف القاسية الا ادا تفضل مولانا الامام وقدم هدية اضحية العيد لكل المواطنين وله منا كل التقدير والتبجيل.
19 - مروان الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 08:27
اغلب الناس على ما أعتقد تمنوا لو الغيت شعيرة العيد هده السنة والاكتفاء بالاحتفال والصلاة وتبادل التهاني. لان لا الضروف الصحية بسبب الوباء ولا المادية بحكم تداعيات الحجر الصحي والتوقيف عن الأنشطة المدرة للدخل ناهيك عن فواتير والماء والكهرباء التي ساهمت مشكورة في تدمير ما تبقى من القوت اليومي.
20 - مغربية الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 08:46
ولا نديرو ليه التحاليل .خاص ش دكتور يشرح لنا سمعنا عالميا بالل كورونا تنتقل للحيوانات ..وهاد اللحم داب الل تيتباع كفاش نعرفو بالل مفهش كورونا ..هدش تيخوف صراحة 4اشهر محبوسين وحتى داب باقن عاملين نفس الشيء وف الاخر يكون سببنا اللحم ..
21 - كيفاااااش الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 08:46
اذا كانت مكة والمدينة اقفلت والمساجد كذلك التي تقام فيها فريضة الصلاة بل اكثر من ذلك الغيت فريضة الحج لهذه السنة وكل هذا بسبب كورونا فلماذا لا يلغى عيد الاضحى الذي هو سنة مؤكدة وليس فريضة ام هناك اشياء اخرى يخشى رؤوس الاموال خسارتها .مع الاسف اصبحت شعائر الله تجارة رابحة للبعض لكن الله يمهل ولا يهمل
22 - فؤاد الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 08:51
أخي العزيز ليس المسألة في إغلاق المنافد او إعادة الطوارئ لنسمي الأشياء بأسمائها ان هذه الجائحة والظروف الخانقة التي عاشها معظم المغاربة تتمثل في الفقر وقلة العمل والبطالة التي استنتجتها هذه الجائحة وجعلتنا لانفكر في العيد بتاتا. وآلله المستعان.
23 - ait baha الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 09:01
la féte du sacrifiçe cette année doit étre annulé pas a cause du covide mais que la plupart des marocains surtout la classe moyenne n'ont pas de quoi acheter un mouton c'est l'occasion que sm le roi décide de l'annuler cette année
24 - cool malon الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 09:03
vu lae grand danger du virus qui fera des ravages dans les vies je pense que cette année nous devons nous en passer de la fête de laid elkebir
si les gens avides de viande veulent a cette epoque faire propager le virus cest quil veulent etre la cause de grands décès dans le Maroc .patientez , manger de tout ... on peut se passer du mouton et acheter le poulet de la ferme ou autre la
25 - احمد الكازاوي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 09:03
ان الملك الراحل، الحسن الثاني، قد أصدر قرارًا بإلغاء عيد الأضحى وذبح الأضاحي سنة 1996 بسبب سنوات الجفاف، وقال في رسالته التي تلاها عنه وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية آنذاك، عبد الكبير العلوي المدغري، على التلفزة الوطنية «الأضحية سنة مؤكدة، لكن إقامتها في هذه الظروف الصعبة من شأنه أن يتسبب في ضرر محقق»، وقرر الملك ذبح كبش نيابة عن كل المغاربة
26 - ابو رزان الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 09:07
هناك مفرقات كثيرة في هذا الموضوع لان لااحد يعلم من هو هذا الوباء والعلم لله والعيد بيد الله والرزق على الله والمغرب ابان على هشاشة حكومته والملك في عطلة والشعب مقلوبة عليه القفة
27 - محمد الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 09:18
وجب ان تضعوا حدا لانتشار السماسرة(الشناقة) في الاسواق والمعروف عليهم برفع اثمنة الاضاحي مما يجعل شريحة عريضة من الفقراء تكتوي بنار ارتفاع الاثمان وشكرا.
28 - مواطن مغربي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 09:24
في هذه الظروف الصعبة صحيا وماديا كان من الأنسب إلغاء الأضحية هذه السنة وذلك لرفع الحرج عن ملايين المغاربة الذين انهكتهم هذه الجائحة ويكفي أن ينوب عنا أمير المؤمنين حفظه الله. على أن تساعد الدولة أصحاب المواشي الذين سيتضررون من هذا القرار.
29 - مواطن مغربي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 09:26
السلام عليكم
المشكل الحقيقي هو من سيدبح الأضحية؟
ادا اقترح أن يجتهد المجلس العلمي وان يعتمد طريقة الحجاج في السعودية بطرح سندات مالية مقابل تكفل المجلس بنجر الأضاحي نيابة عن الأسر وتوزيعها على المحتاجين فهكذا يستشري المجلس الأضاحي من عند الفلاحين و قطع الطريق على المضاربين سيكون الأمر مختلفا ولكن الاهم هو أداء الشعيرة .
30 - عادل الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 09:28
جل التعليقات تصب في نهر العاطفة و الدين، انا اطلب من العلماء دراسة فرضية انتقاله الى الكبش و امكانية تحوره في الكبش الى فيروس قد يكون اخطر، لا ادري لاكن وجب التفكير
31 - مذكر الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 09:38
فعلا قالها ترامب قبل أن يتولى الرئاسيات، لا مجال للاديان والاعتقادات في المستقبل، هناك فقط الحروب الاقتصادية والسباق نحو ريادة العالم، طمس معالم الدين الإسلامي م محو طقوسه هي الأولوية الكبرى، بدءا من التجمعات كصلاة الجمعة و الجماعة، ثم الحج، ثم المدارس الدينية فالاعياد الدينية التي ترسخ اواصل التدين والعادات، فعلا نجحت الماسونية في مرادها، اللهم الطف فيما تبقى من عبادك المخلصين و ادحر كل من يساهم ولو برأيه في طمس معلم دينك الحنيف.
32 - ملاحظ الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 09:39
ولله ما فهمت شي حاجة واش من لول أوهما مزيريين خلاو حتى قرب العيد عاد طلقو بنادم باش إبيعو الحوالا ديالهم على حساب صحة المواطنين أشنو فيها إلى لغاو هاد المناسبة هاد العام مادام أننا وقفنا شي حوايج لأكثر أهمية من العيد الكبير الله أعلم من ورا العيد شحال ديال اﻹصابات لغادي نوليو نسمعو .....
33 - مصطفى الفداء الدارالبيضاء الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 09:43
كتير من المغاربة يعيشون فى ضروف مادية صعبة جدا بسبب الحجر الصحى و فواتر الكهرباء و الماء و الحالة النفسية التى يعيشها اغلب المغاربة خوفا من الكورونا حبدا لو الغى عيد الاضحى..لهده السنة..
و ناس معندهومش الفلوس ديال الكبش بكل صراحة.....شكرا لكم اخوانى............
34 - مواطن مغربي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 09:47
من هذا المنبر ارجوا العمل على نشر رأي الغالبية أن هذه السنة لسنا مستعدين من جميع النواحي لا للاضحية ولا للعيد ولا لتبادل الزيارات إذا جميعا #لا للاضاحي هذه السنة
35 - طويل الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 10:02
ألغيت مناسك الحج والعمرة والحج من الفراءظ يجب إلغاء عيد الأضحى ودالك لعدت أسباب........
36 - مغربية تخاف علي بلدها الجميل الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 10:06
المرجوا من الحكومة المغربية ان تقوم بإلغاء عيد الاضحى سيكون كارثة عظمي علي الناس عوض ان يشتري الأضحية سيجلب معة الفيروس الي منزله ... بصراحة سيشهد المغرب اكبر واكبر بؤرة في العالم
لهذا أرجو من صاحب الجلالة الملك نصره الله ان يقوم بالغاء العيد
37 - مغربي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 10:18
يعيش مجمل المغاربة مايقارب 4اشهر من العطالة المفروضة بسبب وباء كورونا ومع كل المساعدات التي توصل بها بعض المغاربة من صندوق التضامن فهي لن تفي بمتطلبات الحياة البسيطة فكيف يعقل ان جميع المواطنين الفقراء سيستطيعون شراء الاضحية .فاتمنى ان تلغ هذه الشعيرة هذه السنة وإن تم إلغاؤها فإن كل مواطن حر ومسلم سيتقبلها بصدر رحب لان الغاءها سيكون تضامنا بالمعنى الكبير للتضامن وببقى هذا مجرد رأي.
38 - منار الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 10:29
من الاحسن الشعب يتاحد وميشريش الاضحية، حيث حنا مباغينش داك العيد، الا ما كنتيش تصلي،. وتمشي عند العاءلة، وتضحك وتلعب لاش، زاءد واحد الحاجة، كورونا باقي متحيدات، خاص الإنسان يخزن دوك فلوس العيد، معرفتي تاني يرجعو يسدو كلشي، في شهر 8 ، ونرجعو بلا خدمة، ملقاو دوك فلوس الحولي، غير باش تاني نشريو السكر والزيت والطحين، رآه الناس معندهاش باش تشري الحولي، المشكلة أنه الناس لي لباس عليها شراو، وحاطينو في الكراجات، ايوا فين التعاون ديال الفقراء
39 - Said الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 10:29
واش بنادم مابغاش يعيق الحكومة الفاشلة لا يهمها صحة المواطن في ضل الاكتظاظ في هاته المناسبة ومايهما هو ان المواطن المغلوب على امره يستلف ويبيع فراشه لشراء الاضحية من عند الفلاح ليسكت هذا الاخير ولا تخسر عليه الدولة مال الدعم وبعدها ستفرض الحجر مرة اخرى.
40 - سيمو الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 10:30
للذين يريدون إلغاء عيد الأضحى
عجيب أمركم . لا تملكون ثمن الخروف لكنهم تملكون ثمن الجلوس في المقهى أو ثمن الجلوس في الحانات أو ثمن السفر إلى المدن الساحلية للإستجمام في الشواطئ. وووو. و قلتم أيضا أن الصلاة في المساجد يشكل خطرا على صحة المواطنين .ألا يشكل المقاهي و الأسواق المكتضة و الحافلات و ...خطر على صحتهم. كفاكم أعذارا. المساجد فتحت في العالم بأسره إلا المغرب.
أشتري هسبريس
41 - حميد الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 10:37
تبين أن التمسك بعيد الأضحى لهده السنة الا من أجل الاقتصاد و ليس من أجل تطبيق السنة المؤكدة. فبعد الغاء الحج و الغاء صلاة العيد. فالتمسك بالعيد الا من أجل المستثمرين في تربية و تسمين الأغنام و السماسرة و الوسطاء ......
الحلقة الأضعف في هده الدورة الاقتصادية هو المواطن البسيط
42 - عبد الالاه الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 10:55
علاش ما صندوق اليقضة يدعم المواطنين بالمنحة التالتة تقدر تحل مشكلة العيد لبعض العاءلات. الأموال قليلة فالسوق يعني الدولة واخا تضخ الأموال ميوقعش التضخم. ويبقى الدرهم ثابت. هادي سياسة انتهجتها اغلب دول العالم
43 - مواطن الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:05
على الحكومة أن تتحمل المسؤولية كاملة في تدبير هذا الموضوع. حتى الآن البوادر لا تبشر بالخير. اما التدبير الجيد للمرحلة أو الإلغاء. وفي حال وقوع اي انتكاسة لا قدر الله فما على الحكومة إلا تقديم استقالتها. والله يبعد علينا هذا الوباء.
44 - مُــــــــواطنٌ مَغربِي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:07
بعد انعقاد مجلس الوزراء امس برئاسة الملك ولم يتطرق فيه إلى موضوع الأضحية. فإن امال المغاربة باسقاطها قد تبخرت
45 - اصلا ليس هناك عيد الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:29
واعباد الله ونتما علاش كتكلمو على العيد وراه الناس معندهاش باش تعيد واش كتصنتو للناس لكديرو معهم استجوابات ولا لا. اغلب الاسر معندهاش باش تشري العيد واش نمشيو نسرقو باش نشريو العيد ولا شنو.
46 - مواطنة الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:36
ألتمس من أمير المؤمنين ان يتفضل مشكورا بذبح أضحية العيد نيابة عن شعبه لرفع الحرج عن الاسر المعوزة و لتفادي العدوى و مطالبة كل من لديه القدرة المادية في ظل هذه الجائحة ان يتصدق بثمن الأضحية على الأسر الفقيرة .
47 - hamid الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:44
العيد ليس سوى حركة تجارية لتحويل العملة للعالم القروي، وهو رواج داخلي. وإذا ما ألغي العيد سيكون له قواقب وخيمة على الإقتصاد المغربي كله وليس العالم القروي فقط. فالكساب استثمر الملايين وتجده مثقل بالديون من بائعي العلف والمساعدين له من الفلاحة. هذا زيادة على خسارة 5 ملايين رأس من الغنم. والذي يجب التفكير فيه هو طريقة تنظيم الأسواق والأهم القيام بأعمال تضامنية وخيرية تساعد الذين استعصى عليهم الأمر. أما الإلغاء فهو بدوره سيحرك جهة تبدي حماساما كلما مس ركن من السنة النبوية.
48 - my.ali الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 11:46
المرجو من المسؤولين ان يلغو هده المناسبة لعدة اسباب انا متلا لم ابدأ العمل الا في بداية شهر يوليوز وفكري ضل مشوش بهدا العيد اين سأتدبر تمنه مع العلم اشتغل بمخبزة والمشغل طيلة هده الايام وهو يشكي قلة المدخول ويقول احسن لي ان اغلق ا
49 - متتبع مغربي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 12:13
أستاذنا الكريم لقد ذكرت أن الشعيرة الدينية هته تبقى في كل الأحوال سنة مؤكدة؛ لكن علينا جميعا أن نعي خطورة الوباء. بما أنها سنة وليست فريضة ألا ترى من الأنسب تجاوزها في هذه الظروف الاستثنائية وذلك لعدة أسباب: 1) أنت تعلم أن عيد الأضحى معروف بشكل أساسي بافتقاره إلى النظافة بتكاثر مخلفاته والإلقاء بها في الشوارع ناهيك عن شَيٌ الرؤوس التي تخنق أنفاس الساكنة بروائحها الكريهة. 2) من المستحيلات فرض الانضباط الصحي على الكسابة و بائعي الأغنام وكيف؟. 3) إن جيوب المواطنين فارغة جراء عدم تمكنهم من العمل طيلة مدة الحجر ولازالوا. 4) لو توفرت أغنام العيد ولو لسنة واحدة لتمكن المواطن (العادي) من اقتناء نصيبه من اللحم طيلة أيام السنة بسعر أوله شكر بعد الله تعالى لمن تخطاه هذه الأزمة في الظروف الحالية وآخره لن يبق ينتظر مرور سنة بأكملها ليتذوق قطعة لحم. فارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء
50 - لا طعم للعيد هذهالسنة الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 13:05
أتفق مع الإخوان اللي كتبو التعاليق فعلا الظرف غير مناسب للاحتفال بعيد الأضحى حيت المرض مازال منتشر وكيزيد نهار على نهار هذا من جهة ومن جهة أخرى الناس مساكن مقصحين ماديا بحكم أن الكثيرين ماكانوش خدامين ومازال ليومنا هذا الناس جالسين بلا خدمة كيتسناو ماحيلتهم للكرا ماحيلتهم للما والضو اللي دار ضربونا بفواتير ملتهبة وزد على ذلك المدارس الخاصة اللي طالبت بالواجب الشهري ديال هاد المدة كاملة اللي كان فيهاالحجر الصحي هاد المواطن فين غيرد راسو مسكين
51 - بوعزة الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 13:05
عيد الاضحى يحرك عجلة الاقتصاد في البلاد بشكل كبير، ونحن في هذه الظروف ما احوجنا لتحريك هذه العجلة، وبالتالي الغاء عيد الاضحى سيزيد الطين بلة.. وبالتالي في رأيي الذي لن يعجب الكثير هو الابقاء على العيد من اجل تحريك عجلة الاقتصاد... ضف الى ذلك بسبب الجفاف وجب نحر الملايين من رؤوس الماشية لتخفيف الطلب على العلف...
52 - رشيد طنجة الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 13:11
في عنوان المقال جاءت جملة الاستعدادات لعيد الاضحى .اشمن استعدادات والناس مدبزا غير مع القوت اليومي بقى ليهم غير العيد.
53 - citoyen الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 13:14
Encore une fois le gouvernement est en train de faire une erreur grave par sa fuite en avant. Toutes les conditions sont defavorable pour feter l'aid cette année. Beaucoup de gens qui doivent normalement passer leurs fete avec leurs proches sont dans des zones de type 2. Les deplacements sont risqués. Le pouvoir d'achat des marocains est au plus bas. Les mosquées sont fermées. Ouzid ouzid
54 - بؤر مخيفة و مقلقة الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 13:15
بعد ظهور البؤر الوبائية الأخيرة خاصة بؤرتي للاميمونة واسفي سيكون الإبقاء على الاحتفال بعيد الأضحى لهذه السنة مغامرة محفوفة بالمخاطر لأن الحركية التي تعرفها الأسواق وعدم الإلتزام بالتدابير الاحترازية قد تؤدي لا قدر الله إلى الكارثة وهذا مالا يريده أحد.
55 - رشيد طنجة الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 13:22
انا متفق مع الاخ "المراكشي" .لن اشتري اضحية العيد وجاري واولاده يبكون لانه لم يتمكن من افراحهم بالخروف. واولادي يفرحون بالخروف .
56 - حليم الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 13:38
الشعب المغربي يدفع تعويضات او الدعم للشعب الفرنسي بطريقة مباشرة وغير مباشرة.....وما تقدم عليه شركة LYDEC من تضخيم فواتير الماء والكهرباء لخير دليل على ما أقول وبدون حسيب ولا رقيب ولا ربط المسؤولية بالمحاسبة.....طبعا لا يمكن للتلميد ان يحاسب استاده !! فلمادا نحتفل بعيد الاستقلال ؟هههه اين هو الاستقلال من فرنسا ؟
المهم فلوس العيد داتهم LYDEC ودعيناك لله يالي جبتيهم ياكلونا فبلادنا تخاف منهم ولا تخاف الله !!
حتى العام الجاي ونشوفو الا بقينا فالحياة انشاء الله وشاطو شي ريالات نعيدو بغيت غير نعرف فينكم يا لي كنتو مصدعينا بالمقاطعة الخاوية مقديتوش على LYDEC وعينيكم غير فشي مسؤولين بحال اخنوش الله يعطينا وجهكم.....انتهى
57 - عبدو الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 13:42
كلنا نعرف الظروف التي تمر بها مدننا صبيحة يوم عيد الأضحى من تسابق وعناد على النحر والجزارين الذين لا يحملون إلا الإسم. أما شي الرؤوس والازبال من دون كورونا....وأما من قبل ، التعامل داخل الأسواق ، فلن تجد له علاقة ، لا بالمروءة ولا بالعرفان ؛ إلا سلخ واجترار الصحة العامة. وكل هذا باسم فقراء الفلاح او اقتصاد البادية التي لا يصلها منه إلا الفتات ....
58 - salah الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 13:45
"عدم تنظيمها هذه السنة بحكم السياق الاستثنائي الذي فرضته الأزمة لا يعني إلغاء العبور المشروط بتطور الوضع الوبائي بالمغرب"
59 - واحد من الرعية الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 14:31
هذا العام قررت ان لا أقيم هذه السنة ، ليس لأسباب مادية و لكن لأن الأجواء غير مناسبة ، أولا كيف يحلو لي العيد و جاري يعيش أزمة مالية خانقة و على كاهله مئات الدراهم دين فواتير الماء و الكهرباء و مصاريف المعيشة و قد تعطلت سبل معاشه ؟ و ما جدوى العيد بدون اجتماع الأهل و الأقارب ؟ و أية نشوة للعيد بدون صلاة العيد ؟ و ما فائدة ثلاثة أشهر و أكثر من الحجر و الحظر و الاحتياط إذا كنت سأذهب إلى سوق الداخل إليه "مولود و الخارج منه مفقود" ؟ استشرت أسرتي الصغيرة فكان جواب الجميع "لا نريد عيدا هذا العام ، إذا كنا سنعيد من أجل اللحم فاللحم نأكل طول السنة و الحمد لله و عيد هذا العام خطر و لا نريد أن تنقلب الفرحة إلى أحزان ، سنوات الله قادمة و إن شاء سنعيد و نعيد و يكون للعيد طعمه"
60 - مواطن الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 14:33
هاد الجمعيات ديال حقوق النسان كيطوال ليها اللسان وكنسمعو صوتها ومقترحاتها غير فاش كتقوم بجلد المواطن وتحملو المسؤولية
61 - عبدو الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 14:54
من عار الجار على جره ، ألا يجعله في مأزق أمام صغاره ،وخاصة في مثل المناسبة...التي اتخذها المغاربة عادة سنوية للشراهة وموسم أكل اللحوم ..وتكاثر وتفاخر عند بعض النفوس المريضة. مما يحتم على فقهاءنا وعلماءنا إتخاذ مكرومة كورونا بداية للتنبيه والتخويف. يجعل كسبنا وفلاحونا يعيدون النظر في تنمية القطيع بمهارة عالية ، وبدون العدد المكثف والمكلف وبجودة رخيصة لا تسمن ولا تغني من جوع .
62 - فنجان الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 14:54
المشكل ليس هل بإمكانك شرا ء الأضحية أم لا، أوسنة مؤكدة أو أو... المشكل هو كساب واحد +كبش واحد= عدوى وبؤر.إذن ماينفعك آنذاك؟ يقول سبحانه"لاتُلقوا بأيديكم إلى التهلكة" صدق الله العظيم.كما سبق أحد الإخوة في القول:"تأجل فرض الحج، فمابالك بسنة الأضحى؟
63 - مصطفى الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 18:08
الغاء عيد الفطر والزيارات العائلية فيه الغاء الحمامات الغاء المقاهي الغاء الملاعب الغاء المساجد الغاء الغاء الغاء فتح اسواق الغنم سبحان الله العظيم
64 - Hassan الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 18:26
فماذا سياتي بعد اغلاق المساجد والغاء العيد هل سنفطر في رمضان ونلغي الصلاة ونمتنع عن اداء الزكات ?!!!!!
ان الامر بيد الله فلا تخظوا فيما ليس لكم به علم
65 - lahnine ahmed الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 21:19
سلآم الحل الوحيد اعباد ألله اد كورونا والمشاكل اديالها..........لهيا بزاف اش من عيد اش من خاطر بقات
66 - رأي الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 21:50
لا للعيد لا للعيد لا للعيد
الظرفية الحالية لا تسمح لأجل المغاربة لتحمل مزيد من المصاريف!!! !!!!!!
كان بالأحرى أن تتفضل الجهات المسؤولة باقتناء الأضاحي وتوزيعها على كل من يرغب في ذلك
67 - omarino الثلاثاء 07 يوليوز 2020 - 22:58
ماشاء الله. دائما نسمع عن تضرر الفلاح. من هو في نظركم؟ هم البرزوازيون. أما الفلاح الصغير لا يكسب حتى رمق العيش. ولا الما ء. فلماذا يختبؤون وراء الضعفاء.؟ اما أصحاب الشاحنات المملوء ة بالخرفان القادمة إلى للأسواق. سوى سماسرتهم فقط ليسوا كساب خرفان. حسبنا الله ونعم الوكيل.
68 - grave الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 14:14
مزال الجهل فالبلاد ..فات القياس لهيه..الناس هزا الهم باش تحارب التلوث او واحد كيفكر فالكرشة..
69 - abdes الأربعاء 08 يوليوز 2020 - 14:43
في مصلحة الجميع من الأحسن يتلغى العيد.....القضية مقسحة.
70 - رأي مباشر السبت 11 يوليوز 2020 - 12:31
واش بصاح غادي ايسدو المدن قبل العيد ب 10 jourو 10 jourمن بعد العيد؟؟؟؟؟؟؟؟
71 - متتبع الأربعاء 22 يوليوز 2020 - 11:51
لا يكلف الله نفسا الا وسعها.
من اراد ان يذبح في عيد الاضحى فليفعل ومن اراد العكس فليفعل لماذا تنتظرون من الحكومة الغاء العيد؟
كل على نفسه بصيرا الحكومة لم تلزم احدا بالأضحية فعي شعيرة من شعائر الله عز وجل وهي سنة مؤكدة امرنا بها الحبيب صلى الله عليه ةسلم تسليما .
المجموع: 71 | عرض: 1 - 71

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.