24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5906:3813:3917:1720:3021:55
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | "الكسابة" يطلبون فتح "الكراجات" لبيع الأضاحي بالمدن المغربية

"الكسابة" يطلبون فتح "الكراجات" لبيع الأضاحي بالمدن المغربية

"الكسابة" يطلبون فتح "الكراجات" لبيع الأضاحي بالمدن المغربية

يعيش العديد من الكسابة، تزامنا مع قرب عيد الأضحى، على وقع الترقب وانتظار ما ستقرره السلطات المختصة بخصوص استعمال "الكراجات" بالمدن، لعرض سلعهم على غرار السنوات الماضية، بالرغم من تداعيات جائحة كورونا.

وفِي الوقت الذي يعيش فيه الفلاحون والكسابة مشاكل عديدة منذ ظهور هذه الجائحة، وما خلفته من تداعيات على توفير العلف للماشية، فإن الإكراهات تتزايد مع دنو عيد الأضحى، خصوصا إذا ما تم منعهم من التنقل صوب المدن وكراء محلات لعرض سلعهم كما جرت عليه العادة في الأعوام السابقة.

وأعرب العديد من الكسابة عن قلقهم البالغ من إمكانية منعهم من التنقل صوب المدن الكبرى على غرار الدار البيضاء ومراكش والرباط، حيث سيتكبدون خسائر مالية كبيرة تعمق أزمتهم التي تخبطوا فيها طوال الفترة الماضية.

وكشف بعض الكسابة من ضواحي الدار البيضاء، الذين اعتادوا على التنقل صوب العاصمة الاقتصادية، أنهم ما زالوا ينتظرون قرارا من لدن السلطات يسمح لهم بكراء "كراجات" بالمدينة خلال هذه الفترة، لبيع الأغنام على غرار السنوات الماضية.

وأكد هؤلاء الكسابة، في حديثهم لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن عدم السماح لهم بالتنقل صوب الدار البيضاء وكراء هذه "الكراجات" سيفاقم وضعيتهم المادية، التي تدهورت في هذه الفترة مع الطوارئ الصحية، معتبرين أن إحداث أسواق إضافية لن ينهي القلق الذي يساورهم.

ودعا الكسابة السلطات المختصة وممثلي وزارة الداخلية إلى السماح لهم بالتنقل إلى مدينة الدار البيضاء لتعويض الخسائر التي يمكن أن تنجم عن بقائهم في مناطقهم، مشددين على أنهم سيساهمون من خلال "الكراجات" في التخفيف من تنقل البيضاويين إلى مناطق أخرى لاقتناء أضحية العيد.

وكشف مصدر من السلطات المحلية بالدار البيضاء أن قرار فتح "الكراجات" لفائدة الكسابة لم يتم الترخيص له بعد، لافتا إلى أن الجهات الوصية ستعمل على تشديد المراقبة واتباع التعليمات الصحية الاحترازية من فيروس كورونا، في حالة صدور قرار يسمح لهم بذلك.

وكانت كل من وزارة الداخلية ووزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات أعلنتا رسميا الاستعدادات للاحتفال بعيد الأضحى، مطالبتين جميع المهنيين والفاعلين المعنيين بالتدابير اللازمة التي يجب اتخاذها لضمان الظروف الصحية المناسبة في سياق جائحة "كوفيد 19".

وقال بلاغ لوزارة الفلاحة إنه وجب التأكيد على مراعاة تدابير وقائية إضافية على مستوى جل مراحل السلسلة في سياق الظروف الحالية المرتبطة بتفشي جائحة "كوفيد 19"، إضافة إلى تدابير رصد وتتبع الحالة الصحية للحيوانات وشروط الصحة والنظافة.

وأكدت الوزارة ذاتها إحداث أسواق مؤقتة إضافية لتعزيز الأسواق الموجودة خلال فترة عيد الأضحى، مشيرة إلى تعزيز تدابير المراقبة على نقل الحيوانات المخصصة للعيد في جميع أنحاء التراب الوطني.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (121)

1 - غزل الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:07
وزارة الفلاحة قايمة بالواجب ديالها والحمد لله اضحية دالعيد كاينة وخص وزارة الداخلية تقوم بالشغل ديالها وتفسج المجال للكسابة فين ابيعو
2 - كريمة الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:08
مزيان الله اسخر بهاد الاجراء الكساب حتى هو اترزق شوية
3 - أسامة الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:08
وزارة الفلاحة تبدل ما في وسعها من أجل انجاح العيد الكبير
4 - مديحة الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:09
عيد مبارك سعيد علينا جميعا و الحمد لله القطاع الفلاحي قدر يكون فالصدارة بفضل مجهودات السيد الوزير عزيز أخنوش
5 - ابراهيم الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:09
وزارة الفلاحة قامت بالخدمة ديالها على احسن وجه
6 - ابو بكر الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:09
الكسابة بحاجة إلى الدعم خاصة في ظل الظروف الحالية
7 - توريا الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:09
وزارة الفلاحة خصصت اسواق خاصة لبيع اضحية العيد فقط يجب التزام بالقوانين المنصوص عنها من وزارة الفللحة ووزارة الداخلية لكي تمر الامور كلها بسلام
8 - أم ادم الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:10
انشاء الله الكسابة و المواطنين العاديين غيدوزو العييد فأحسن الظروف بفظل استراتيجيات وزارة الفلاحة اللي في كل مرة نجدد تقتها بالمواطن المغربي و تنجج استراتيجيات تصب في مصلحة الفلاح و المواطن العادي
9 - سليمان الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:10
هاذ العام استثنائي داكشي علاش خص الكسابة اصبرو باش نقدرو نسيطرو على الوباء ومينشرش بسرعة الله احفظنا
10 - حمزة الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:10
وزارة الفلاحة تقوم بواجبها على أكمل وجه و هذا بشهادة جميع مهني القطاع قرار اقامت عيد الاضحى هو قرار شجاع
11 - لا داعي الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:10
* في ظل هذه الظروف ، لا داعي لذبح الأكباش .
12 - احمد الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:10
شكرا لوزارة الفلاحة على المجهودات ديلها الجبارة في توفير الاضاحي
13 - hakouma الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:11
الحمد لله الخير موجود هاد العام خص غير الداخلية ترخف شوية على الكسابة باش القاو فين بيعو وميكونش نقص فالسوق بسبب البعد
14 - سعبد الرومي الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:12
انا كنت فالسوق اول البارح الاثمنة فالمستوى وكاين الخير مشاء الله الله احفظنا ويبعد علينا هاد البلاء
15 - kareem الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:12
وزارااة الفلاحة تضع دائما الفلاح الصغير و الكساب في أجندة إستراتيجياتها بفضل الرؤى المتبصرة للسيد الوزير المسؤول عن هدا القطاع
16 - هشام الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:12
الكل يشيد بالمجهودات الجبارة لوزارة الفلاحة في مراقبة الاسواق المحلية لا من الناحية الخضر و الفواكه و لا من ناحية الانتاج الحيواني
17 - حليم الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:12
كنشكرو وزارة الفلاحة لكتفكر لهاد الفئة الكسابة وكدالك من اجل توفير الاضحية في جو ملائم
18 - saliha الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:13
عيد سعيد على الجميع شكرا الفلاحة و الكسابة على مجهوداتهم و الحمدلله وزارة الفلاحة تنهج استراتيجية عمل محكمة و دائما مستمرة في العطاء و العمل مهما كانت الظروف و ساهرة على نيل رضى الوطن و المواطن المغربي و جائحة كورونا كان لها الفضل الكبير في أنها بينت للمغاربة بالواضح و الملموس أن وزارة الفلاحة و الوزير المسؤول عليها يحمل رؤى متبصرة للمستقبل و يبدل مجهودات كبيرة من أجل الوطن
19 - السلام عليكم الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:13
لا زالت معظم الأسر المغربية تنتظر الفرج بإسقاط أضحية العيد هذا العام..حتى تستمر عجلة الاقتصاد بعد اليوم الثاني من العيد بعدما كانت تتوقف لمدة شهر
20 - سيليا الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:13
الاسواااق فيها ما يكفي من اامواشي و باثمنة مناسبة لجميع الطبقات
21 - عماد الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:14
الحمد لله الاسواق تتوفر على كلما نحتاجه من المواد الغذائية الفلاحية و هذا بفضل الاستراتيجية التي تنهجها وزارة الفلاحة
22 - sara الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:14
شكر خاص لوزارة الفلاحة بفضل مجهوداتها الحمد الله كلشي متوفر في الاسواق او ب أثمنة مناسبة تحياتي لك سيد الوزير على هذا العمل الجبار
23 - منتصر الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:14
هادي فرصة لا تعوض لتجديد الشكر لوزارة الفلاحة لأنها تقوم بواجبها على أكمل وجه ولأنها وزارة تحلت بروح المسؤولية في الظروف التي تمر منها البلاد و العباد و عيد سعيد على الجميع
24 - كريم الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:14
وزارة الفلاحة دائما تقوم بواجبها على أكمل وجه بفضل الوزير الكفء الذي يتحلى بروح المسؤولية ويستحضر مصلحة البلد
25 - ولد البرنوصي الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:14
غير إخليو الكاراجات مسدودين مكين فلوس باش نشريو
26 - amin الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:14
وزارة الفلاحة كالعادة تقوم بواجبها رغم كل ظروف لي كنعيشوها
27 - اميمة الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:14
الحمد لله هاد العام موجود الخير و باثمنة جد مناسبة
28 - قاسم الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:14
استراتيجيات وزارة الفلاحة تسير في الاتجاه الصحيح تحت اشراف الوزير الكفء المتواجد على رأسها
29 - لمياء الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:15
الحمد لله رغم هاد الوباء الخير موجود الوزارة قايمة بواجبها على احسن ما يرام
30 - كلام من لقلب الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:15
تحية لكاع لكسابة لي كيتعاونو مع الدرويش، وصحابات بغيت حولي كبير بكرونو اتقاو الله شوية راه الوقت واكفة فهاد 2020. نتمناو كلشي اعيد بيخير.
31 - أحمد الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:15
الطريقة التي يسير بها القطاع الفلاحي بالمغرب أتبتث نجعتها في العشر سنوات الاخيرة و هذا بفضل الوزير الكفء التي يشرف عليها
32 - hassan الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:15
شكرا سيد الزير على المجهودات الجبارة التي تقوم بيها رغم ضروف التي نعيشها اليوم بسبب هذا الوباء
33 - [email protected] الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:16
وزارة الفلاحة بذلت مجهودات جبارة من اجل توفير المواشي للمواطنين و باثمنة مناسبة للجميع
34 - rania الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:16
الحمدلله منين غدي نعيدو و وزارة الفلاحة كدير لي فجهدها باش الكسابة مايضيعوش
35 - امين الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:16
وزارة الفلاحة استطعات انها تعبأ كل الامكانيات لانجاح العيد
36 - safae الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:16
حمد الله رغم هذا الازمة لي كنعيشوها بفضل حسن تدبير القطاع الفلاحي المواطن المغربي لم يواجه اي مشكل من توفير اضحية العيد
37 - اسماء الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:16
انشاء الله اكون خير الاضاحي موجودة فالاسواق انشاء الله العيد غيدوز بسلام
38 - المعقول الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:17
المغاربة ميخافوش أونسا دارا خدمتها
39 - malika الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:17
بفضل وزارة الفلاحة حمد الله لم نلاحظ اي تغير في الاسواق او اي خصاص رغم الظروف التي نعيشها شكر خاص لسيد الوزير على هذا المجهودات.
40 - هدى الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:17
رغم ما يمر منه العالم الا ان المغرب و بفضل وزارة الفلاحة لم يعرف اي خصاص في الاضحية او تي ارتفاع في الاثمنة
41 - الهادي الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:17
عمل مهم قامت به وزارة الفلاحة لصالح الكسابة
42 - mariam الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:18
الحمد لله الخير موجود و وزارة الفلاحة قايمة بالواجب
43 - hasan الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:18
حمد الله موجود الخير خاص غير اتلقو لكسابة اديرو ليهم بلاصة قريبة فين اترزقو
44 - halima الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:18
وزارة الفلاحة مشكورة على هذه المجهودات الجبارة التي تقوم بها من أجل تحسين الوضع
45 - زين العابدين الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:19
واش بقات غير في الكرجات بقات فالله يحن علي اي فقير باش يفرح وليداتو نهار العيد
46 - safa الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:19
صراحة الاثمنة في المتناول لمشكيل غير سواق بعاد كين لي مايقدرش على سواق
47 - salma الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:19
وزارة الفلاحة مشكورة على هذه المجهودات اللي كدير من أجل المواطنين
48 - najla الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:20
الحمد لله وزارة الفلاحة ماخلاتناش نحسو بالنقص الخير دائما موجود
49 - hafsa الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:21
مزيان الله يسخر لهم والله يسهل على الجميع ويبعد علينا هد الوباء
50 - laila الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:21
نحن نفتخر بوزارة الفلاحة اللي ماقصراتش من مجهوداتها تجاه المواطن المغربي
51 - عبد المجيد الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:23
وا فيناهما فلوس الحولي ؟ . تكافينا حتا مع الضو و الماء و المصروف اليومي
52 - مواطن الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:24
يجب على السلطات تنظيم اسواق صغرى مؤقتة و منح الكسابة الحق في كراء المحالات لتقديم الاضاحي للبيع و بالتالي قربها من المواطنين للاقتناء بالقرب من سكامهم عوض (الرحبة) التي تعرف اكتضاض هائل من الناس
53 - Houda الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:24
وزارة الفلاحة دائما في مستوى التطلعات, تشرف البلاد في مختلف التظاهرات الوطنية وكدالك الدولية
54 - Mouna الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:24
كل التقدير و الاحترام للسيد الوزير عزيز أخنوش الذي يجوب المغرب شمالا و شرقا للوقوف على المشاريع الفلاحية وكذا التنموية و التواصل مع المواطنين...نتمنى ان تستمر هذه الجولات لتشمل باقي مناطق المغرب... كلنا ثقة في السيد الوزير
55 - Khadija الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:25
وزارة الفلاحة و الصيد البحري يشهدان تطورات متواصلة بفضل اخنوش و سياسة المخطط الأخضر، العمل المتواصل
56 - سعيدة الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:26
كنفتخر بوزارة الفلاحة على هد المجهودات المبدولة من اجل عيد افضل في زمن كورونا
57 - رشيد الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:27
في هده الظروف يجب على وزارة الدخلية ان تمنع منعا كليا ادخال المواشي الى كرجات وقد سبق ل وزارة الداخلية بالمنع الكرجات في السنة 2019 ولهدا يجب مرعات السكان من المخلفات و الرواءح الكريهة و خاصة في جاءحة كرونا ان تكون اسواق منظمة و النظافة و الكمامة و التباعد من اجل سلامة كل المواطنين و عيد مبارك سعيد للجميع داخل الوطن و اخواننا خارج الوطن انشري من فضلك .
58 - Akram الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:28
الأضاحي يجب أن تعرض للبيع في أسواق بالهواء الطلق عوض أماكن مغلوقة كالدكاكين. لأن هذه الاخيرة ستشكل خطرا على المواطن خاصة أن هذا الأخير لا يحترم الإجراءات الصحية منذ التقليص من إجراءات حالة الطوارئ.
وحتى لا تصبح تلك الدكاكين التي يتشبث بها الكساب من أجل كسب المال دون مراعاة صحة المواطن،ستصبح لا محالة بؤرا للفيروسات الخطيرة.
59 - [email protected] الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:29
الحمد لله كولشي متوفر فالسوق و بأثمنة جد مناسبة
60 - سعاد الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:29
المغرب يسير في الطريق الصحيح في المجال الفلاحي.. و يرجع ذلك الى المجهودات التي تقوم بها الدولة الى جانب الشركاء الخواص
61 - FENANE الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:29
خليكوك في الاسواق ديالكم ،الݣارجات يطلبون أثمنة مرتفعة اذا اردتم الكراء يا ايها الكسابة،والمشتري هو من يدفع لكم السومة الكرائية ،ابقوا في أسواقكم حفاظا على الحجر الصحي بالمدن ،انتم تدخرون الأموال والناس تصيبها العدوى الله يرحم ليكم الوالدين ابقوا حتى في منازلكم فالمشتري سوف يأتي عندك يأتي عندك،لا داعي لهدم ما وصلنا اليه من تباعد ورفع للحجر الصحي.
62 - سكينة الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:30
وزارة الفلاحة الوحيدة لي باقا رادا لينا البال شكرا للسيد الوزير على اهتمامه و مجهوداته لتثمين كافة المنتوجات المحلية و المجالية
63 - [email protected] الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:31
هنيأ لنا بالعيد و شكرا لوزارة الفلاحة على حسن التدبير فعلا وزارة الفلاحة قايمه بالوجب على أكمل وجه براافو
64 - سناء الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:32
وزارة الفلاحة دائما تقوم بواجبها على أكمل وجه بفضل الوزير الكفء الذي يتحلى بروح المسؤولية ويستحضر مصلحة البلد
65 - [email protected] الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:34
مزيد من العطااء و حظ موفق لوزارة الفلاحة الحمدلله الخير كاين فالسوق و الفضل كيرجع لوزارة الفلاحة فعلا القطااع الفلاحي تطور 180 درجة محلياا و دولياا
66 - [email protected] الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:35
عيد أضحى مبارك كريم نسأل الله العلي القدير أن يرفع عنا هذا الوباء و شكرا لوزارة الفلاحة على المجهودات الجبارة
67 - أنس العلوي الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:36
نتمناو الكاراجات مايفتحوش فالاحياء حيت الاحياء كايوليو عامرين بالروايح و الازبال و الناموس! ديرو شي سوق كبير و كفى
68 - [email protected] الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:38
إن شاء الله العيد سيمر في أحسن الأجواء و شكرا لوزارة الفلاحة على العمل التي قامت به تجاه " الكسابة "
69 - احمد الكازاوي الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:39
ان كنصيحة للكسابة و مربي الماشية فان انتقالهم الى المدن بالكيفية السابقة لن يكون في صالحهم هذا الموسم فقد يزيدون معاناة اخرى على معاناتهم خاصة و ان شريحة كبيرة من الاسر عاجزة عن اقتناء الاضحية لنفس الاكراهات التي يعانيها الكسابة فالجاءحة انهكت جيوب الجميع و لكسابة قد يصابون بالصدمة اذا ما عولوا على ان عيد الاضحى لهذا الموسم قد يكون مشابها للسنوات السابقة لذلك فقد يفاقم اصرار الكسابة عرض الاضاحي في هذه الظروف خستءرهم بسبب ما افرزته الجاءحة من مشاكل اقتصادية داخل الاسر المغىبية و التي كانت تمني النفس بقرار ملكي يعفي المواطنين من سنة الاضحية كما حصل في سنوات سابقة عرفت ظروف قاهرة اخرها كان في عيد الاضحى لسنة 1996عندما ناب الراحل الحسن الثاني عن المواطنين في نحر الاضحية و هذا امر شرعي
و الله يصاوب للجميع فلا يكلف الله نفسا الا وسعها
70 - الفيلسوف الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:39
من المستحسن تمكين الكسابة من وضع اكباشهم في كراجات افضل من اسواق يتجمعوا حولها الالاف وبهذه الطريقه سوف نتحكم في عمليه احتشاد الناس ويصبح العدد قليل ..
71 - FENANE الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:41
ابتعدوا عنا يا معشر الكسابة ان الرحلات الجوية والبحربة متوفرة الآن اذهبوا بماشيتكم الى اسبانيا او سويسرا حيث الثروة و السخاء ،اما الدارالبيضاء فقد رفعت الراية البيضاء.نظرا للخسائر المادية وفقدان الشغل التي عرفتها واش نتوما عايشين على سطح الأرض أو تحته؟؟؟؟
72 - كفانا عبثا. الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:43
المكان الطبيعي لبيع الاغنام و الابقار و الماعز هو الاسواق الاسبوعية اما المدن فلا يجب اطلاقا بيع الاغنام في كاراجات لما تخلف من اوساخ و روائح مدننا في غنى عنها. اصحاب البوادي لا يهمهم نظافة المدن بل كل اهتمامهم يصب حول ما جنوه من مال.
73 - مواطن غيور1/ التقوى الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:44
السلام عليكم
كيف تعيد و جارك جائع؟
كيف تشوي اللحم و أطفال جارك يشمون رائحة الشواء؟
كم منزل سيخرب بسبب العيد؟
74 - De passage الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:45
من الأحسن إعفاء المواطنين من شراء العيد لهده السنة
75 - مراد الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:46
واش هاذ التدابير كيتوصلوا بها الكسابة عبر هواتفهم الخاصة لانني وببساطة لم اجدها. الاسواق معروفة بالازدحامات و صعوبة المراقبة. ولا غيكتفي فقط بمقياس الحرارة و الكمامة وكل حولي يدير مسافة التباعد 1 متر مع حولي آخر
76 - الله يجب فلوسه الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:48
الكسابة يطالبون فتح الكراجات للبيع المواشي....وفين فلوسها طلقونا الدعم الثالث راه حنا مضرورين ما عدناش باش نشريو هاذ العيد
77 - فؤاد الجمعة 10 يوليوز 2020 - 22:03
بيع الأضاحي بلاصتهم في الأسواق . اما كراء الكراجات في المدن انا ضد هذه الفكرة. الروائح والازبال والضجيج والكلام الخادش للحياء في بعض الأحيان. عندي محل للحلاقة والتجميل وبالتالي تواجد كراج لبيع الاضاحي يشكل مشكل كبير مع زبائن الصالون.. لي بغا يبيع يمشي للاسواق .. والله يسهل على كل كساب....
78 - عيد أم عادة ؟ الجمعة 10 يوليوز 2020 - 22:05
ما هكذا فعل النبي إبراهيم وما أظن محمدا فعل !
الأول تلقى كبشا من السماء ، والثاني كانت الأمور يسيرة في زمانه ،
مانراه الآن هو عادة ضاربة في القدم
تجد أكباش في شاحنات ،في أسطح المنازل والبنايات ! تنتظر أجلها ! الكل يخشى أن يقال عنه أنه لم يضحي ! لذلك فالوسيلة ليست مهمة ، بل الغاية هي الأهم !
هل تتصورون أن الله سيقبل هذه الممارسات الشنيعة ؟؟! دم وتكبيل ، وتلويث للمرات والأزقة!
انا ضد إستهلاك اللحوم في العيد وخارجه ، لأنه فعل غير أخلاقي
شئتم أم أبيتم
من لم يتفق معي فليعلم أنه يرى الأشياء بعين واحدة ( اللذة ، لذة اللحم والإعتقاد الخاطئ ) وأن درجة وعيه جد منخفضة .
79 - Samir الجمعة 10 يوليوز 2020 - 22:11
قل السماسرة عوض الكسابة.الكساب والمواطن هم الحلقة الظعيفة في سلسة اضاحي العيد .قطع الطريق على هؤلاء يصب في خدمة المواطن والكساب.لا يعقل ان يربح السمسار او مايطلق عليه اسم الشناق اكثر من الكساب.
80 - محمد الجمعة 10 يوليوز 2020 - 22:14
ماعندناش غلوي العيد كنا معولين على الدعم ديالنا ماخديناهش حلو الكراجات شكون بغا ايجي عندكم ماعرفتش كحلناها كريديات راه مايكونش العيد هاد العام ماعرفتش وش حنا مغاربة بعدا اه ماعرفتش يارب السلامة
81 - احتفال بالعيد الجمعة 10 يوليوز 2020 - 22:14
الكسابة بغاو كراء الكراجات باش يعطيو المواطن مور لودن قبل مايكونوا هد الكراجات و كانوا كيدخلوا لسوق كان لي معاندوا باش يعيد كايدي على قد جهدوا و دبا ما بقاتش لحلاوة ديال العيد محيت ولوا الشناق يشري لحولي و يعود فيه البيع و قالوا احتفال بالعيد الاضحى تقول احتفال بعرس زفاف ما بقاوش يقولو اداء الشعائر الله يلطف بنا حتى العيد الاضحى اصبح تسييسه
82 - bassit الجمعة 10 يوليوز 2020 - 22:14
الغالبية من المغاربة تلتمس إعفائها من أضحية العيد لضيق العيش و الظروف العصيبة و القاسية التي لا زالت تعصف بكل شئ و الأرقام المقلقة تزداد كل يوم، ترهق ملائكة الرحمة وجنود الخفاء و تستنزف كل الميزانيات و تعد بسنين عجاف.
تبين بالملموس بعد تخفيف الحجر الصحي أن التهور سيد الميدان و أننا تناسينا الخطر المقيم بيننا و الإجراأت الوقائية التي كنا نطبقها بالحرف. الظروف لا تسمح بإدخال اضاحي العيد لبيعها في داخل المدينة، وسط الأحياء يشكل خطرا مجانيا نجلبه لأنفسنا.
إذا كان و لا بد من أضحية العيد هذا العام فرجاء فكروا في صيغة تحمي صحتنا و تغنينا عن متاعب إضافية و تحول دون جعل المدينة حظيرة للأغنام حيث الروائح الكريهة و القاذورات... لنفكر في عامل/ة النظافة و نعطيه قسطا من الراحة و لا نحمله أكثر من طاقته.
83 - yaya banana الجمعة 10 يوليوز 2020 - 22:16
عيد الأضحى بدون صلاة العيد!!!
عيد الأضحى مع التحفظ على الزيارات العائلية !!!
عيد الأضحى مع شروط صارمة عند اقتناء الكبش و عند ذبحه و...و...و...!!!
عيد الأضحى و فئة عريضة من المواطنين تضرروا من الجاءحة و ليس في مقدورهم شراء الكبش!!!
علاش ما تعفيونا منو و ساعدوا الفلاحين المتضررين و هنيونا الله ارحم الوالدين.
84 - اوعقى الجمعة 10 يوليوز 2020 - 22:16
بعيدا عن كورونا والازمات الاقتصادية عيد الاضحى ادخله الله علينا ب اليمن و البركات
85 - Nouro الجمعة 10 يوليوز 2020 - 22:22
سبحان الله من نهار بدات كورونا ماكتسمع غير تكبدنا الخسائر ما كاين شب قطاع تايفرح والمشكل قبل هاد الوباء عمرنا سمعنا من شي حد كيتكلم على الارباح معادلة عجيبة...!!!!
86 - Marouane الجمعة 10 يوليوز 2020 - 22:25
نتمنى أن تكون أضحية العيد في متناول الجميع من دون ضرر لا للكساب ولا للمواطن.
87 - snake الجمعة 10 يوليوز 2020 - 22:26
غير خليكم فبلادكم راه لي لباس عليه غايجي حتى لعندكم يشري، اما لي ماعندوش واخا تجيب له السوق فباب الدار ولله مايسول فيك، الأزمة ضربات الطبقة المتوسطة والفقيرة، والغنية تجي حتى للكوري تشري
88 - Imrane الجمعة 10 يوليوز 2020 - 22:28
وما دنب ااساكنة من كراء الكاراجات للكسابة شخصيا افضل بان تخصص السلطات المحلية اماكن خارج المدينة لبيع اضحية العيد مما يخلفونه من ازبال وسط المدينة السنة الفارطة شخصيا عانيت من كراء جوج كراجات في منزلين وانا وسطهم من ازبال وضجيج في تجزئة حي اولاد اوجيه انا ضد الفكرة من يريذ الارتزاق ماشي على حساب راحتي انا وكل من هو ضد الفكرة يجب على السلطات المحلية تخصيص اماكن خاصة مثلا في القنيطرة توجد العديد من الاماكن فارغة يمكنهم استغلالها يكريوها ليهم او بالمجان دلك مشكلهم
89 - السلاوي الجمعة 10 يوليوز 2020 - 22:28
الوضع خطير وصعب وعلى الحكومة ان تتحمل عواقب ان وقعت مشاكل صحية قبل وخلال وبعد عيد الاضحى نظرا لتراكم المئات من الاطنان من الازبال والنفايات بجل مدن المغرب
90 - حسن الجمعة 10 يوليوز 2020 - 22:34
نحن الشعب حبدا لو تم إلغاء نحر الاضحية هدا العام لكي نتمكن من توفير حاجيات اسرنا للعام المقبل من لوازم مدرسية ولباس وتطبيب وأكل أنا لا أعرف ما مغزى نحر الاضحية ومساجد مغلقة أي عيد هناك بدون صلاة بدون زيارات بدون مصروف العيد ليس هو الخروف العيد عبادة وصدقات وزيارات وليس نحر الاضحية وأكلها...أفقر شخص على الأقل يحتاج 5000درهم بين مستلزمات العيد من خروف و خضر فواكه مشروبات و و و...
لاحول ولا قوة الا بالله
91 - متضرر الجمعة 10 يوليوز 2020 - 22:38
ياودي ها العيد كاين
باش غانشريوه وحنا 5 شهور مخدامين
92 - mimoun الجمعة 10 يوليوز 2020 - 22:41
les vendeurs de mouton nulle ne s interesse au sante des gens il ne cherche que vendre leurs betes et en bon prix tandis que le ministere de sante s occupe du reste ..il faut annuler le aid el adha cet annee car le mouton est aussi un moyen de transmission de corona
93 - said الجمعة 10 يوليوز 2020 - 22:41
عندما اقول ان اغلب الناس لا تملك لكي تشتري الحولي يقولون ان الاضحية سنة ولكن عندما يشوي الجار و يبقى جاره يشم رائحة الشوى فقط ما العمل
94 - هسبريس والدارجة الجمعة 10 يوليوز 2020 - 22:59
إقحام كلمات من العامية المغربية ( الدارجة) في المقالات بشكل متعمد ومقصود مثل: "الكسابة" بدل "مربي الماشية" و "الكراجات" ... له أكثر من دلالة ويعكس توجهات الجريدة بشكل ملفت للنظر وغير بريء على الإطلاق.
95 - مامعيدينش الجمعة 10 يوليوز 2020 - 23:05
غير يخليو الكرجات مسدودين ولا يجيوش كاع حنا مامعيدينش للانه معدناش فلوس العيد
96 - الصاعقة الجمعة 10 يوليوز 2020 - 23:18
كلما كان الموضوع عن الفلاحة والفلاحين أو الكسيبة والكسابين إلا و حدث إنزال للذباب الالكتروني يكيلون المديح لوزير الفلاحة ويتغنون بإنجازاته في حملة انتخابية مبكرة. وهم لغبائهم مكشوفون حيث تتشابه ألقابهم :غزل،كريمة،مديحة،جميلة،سميرة،أسامة.....
97 - Mohammed الجمعة 10 يوليوز 2020 - 23:20
السلام عليكم كل واحد تيفكر راسو الناس مساكن لمعندوش اصلا زائد هذه الجائحة مابقالو والو من غير الله حسبي الله ونعم الوكيل اما عيدو كاملين اما ماكاين عيد اصلا والله تيبقا فيا اب الأسرة هاد الجائحة مع قلة الحيلة زائد الوليدات خاسهوم الكبش باش فرحو.
98 - عباس بن فرناس الجمعة 10 يوليوز 2020 - 23:22
الكسابة خاصهم مايبقاوش يعلفوا الأكباش بالسيكاليم ديال الدجاج والنفايات ديال بيوت الدجاج باش اللحم ديال المواشي يكون مزيان.
99 - أنا عروبي و أفتخر الجمعة 10 يوليوز 2020 - 23:23
نحمد الله العظيم الذي لا إله إلا هو . لقد تنفس الفلاح و الكساب خصوصا لتوفير أرضية لترويج ماشيته . و لا عزاء للحاقدين الذين كانوا يتمنون إلغاء أضحية العيد .
100 - omarino الجمعة 10 يوليوز 2020 - 23:26
ياك احنا باقيين ف الطوارئ الصحية. شهر كامل. يعني ممنوع التنقل إلى المدن. مثل طنجة. وفين الفلوس باش تعيدو. الاقتصاد نايم. البطالة. الضو الماء 5 أشهر. الدخول المدرسي. التطبيب. الكراء. الكريدي البقال. ووووووو وووووووو وووو.
101 - يوسف الجمعة 10 يوليوز 2020 - 23:31
المنشور الوحيد لي قريت في جريدة هسبريس لي جميع تعليقاتو ديسلايك حطم الرقم القياسي في عدد التعليقات بديسلايك .
102 - dankichot الجمعة 10 يوليوز 2020 - 23:35
هاؤلاء الدين يطالبون بفتح الكراجات وسط أحياء المدن الكبرى إنهم ليسوا بكسابة . إنهم الشناقة ويالعيادو بالله ...أولائك الأجناس الطفيلية من فئة النصابة و المحتالين الدين يكبدون الكساب و الشاري خسارة كبيرة في آن واحد ...
ختام القول أتمنى من وزارة الداخلية و الصحة أن يلغوا عيد الأضحى لهده السنة . لسببين إثنين أولا جائحة كرونا لا زالت مستشرية و مناسبة العيد ستساعد على إنتشار كبير وواسع . تانيا الناس ليس لهم من المال ما يكفي نظرا للتوقف التام عن العمل و لمدة ٣ أشهر
..
103 - وعدودي الجمعة 10 يوليوز 2020 - 23:59
من يطالب بفتح الدكاكين لا علاقة لهم بالكساب اللهم شنقهم كما يشنقون باقي المواطنين. إنهم يمتصون دماء الفلاح والمواطن دون أن تستفيد الدولة من ورائهم إلا ازبالهم التي يتركوها عندما يغادرون. إنهم طفيليون انتهازيون كما هم من يدعون البيع والشراء في الخضر والفواكه والدجاج والاسماك حيث يراكمون الأرباح ويجعلون المعيشة غالية دون أن يؤدوا الضرائب.
ما أثار انتباهي هي التعاليق التي تحصد النقط السلبية كلها متشابة كأن من ألفها شخص واحد ووزعها على الذباب لنشرها.
104 - محمد السبت 11 يوليوز 2020 - 00:01
التعليق رقم 96 برافو هاد الشي اللي كاين كلام معقول سبحان الله غادين يبقاو مدلولين حتى ايموتو لحيس لكابة الله ايخليها سلعة
105 - محمد آمين السبت 11 يوليوز 2020 - 00:13
السلآم عليكم ناس راه معندهاش باش تشري الاضحية كيفاش غدي نديرو لها هد سؤال موجه المسؤلين ديالنا صحاب القرار درو بحال المرحوم الملك الحسن التاني ناس راه مكرفسة الله يهديكم
106 - شكرا لوزارة الفلاحة السبت 11 يوليوز 2020 - 00:16
هناك امر عجيب في التعليقات المؤيدة لوزارة الفلاحة كأنها موجهة من طرف والأمر مفروش بزاف ومثير لضحك والغثيان في نفس الوقت .
107 - 2022-02-22 السبت 11 يوليوز 2020 - 00:25
من المثير للإشمئزاز ملاحظة أن بعض الجهات صارت تدفع لمعلقين لإغراق هذه الصفحة بتعليقات إشهارية لدفع الناس إلى الإنخراط في العيد هذه السنة رغم الخطر الواضح الذي يشكله على المغاربة أجمعين. صدق من قال "الشيء إن زاد عن حده انقلب إلى ضده". كم التعليقات المتشابهة المنسوخة يدل على غباء أصحابها، و ستكشف حقيقة هذا النوع من البشر.
أشخاص بسطاء زج بهم إلى السجن فقط لأنهم رفضوا تصديق حقيقة الوباء و عبروا عن موقفهم . أما هولاء فيتجاهلون خطر كورونا بأفعالهم و عن سبق و إصرار و طمع.
108 - متتبعة السبت 11 يوليوز 2020 - 00:31
في الوقت الذي ننتظر فيه القرار بالغاء العيد يطلع علينا هؤلاء الذين يطالبون بفتح كاراجات لبيع اضاحي العيد!..واشوف اسي شكون اللي غادي يشري من عندك وراه الناس ملقات باش تعيش ومدابزا مع الوقت ..يعني معندهااش باش تشري الكبش ..الغالب الله
109 - malika kech السبت 11 يوليوز 2020 - 01:13
كنتعاطفو مع الكسابة ههههه ونقجو المواطن . وزارة الفلاحة قايمة بالدور ديالها ان شاء الله الخرفان غادي يكون الثمن ديالها طايح في بوركينا فاسو . زعما كيحساب ليكم بنادم مبنج وداخلاه الموت بكثرةسكاتو . الله يرد بيكم ولا الله يعفو علينا من وجاهكم
110 - فقيرر إلى الله السبت 11 يوليوز 2020 - 01:14
الكساب بقا في عروبيتو و الشناقة و البياعة و الشراية رأيهم كيقلبو فين يدوزو سلعتهم بالثمن اللي بغاو.
حنا الناس ديال المدينة ما عندنا رباح في الخنز ديال الشوارع و ديورنا.
نهار دايز باش ما عطا الله
111 - محمد الزموري السبت 11 يوليوز 2020 - 01:52
لا يكلف الله نفسا إلا وسعها ماعندكش ماتشريش فين كاين المشكل والشكوى لغير الله مذلة أين النخوة المغربية الرجال بدأت تبكي كبكاء الأطفال هز راسك الفوق وترجل في وقتنا لم نكن ننتظر لا حكومة تعطينا ولا حتى والدينا مشاكلك فكهم بديك وطبق المثل اللي عاشو به والديك وجدودك جوعي ف كرشي وعنايتي ف راسي والسلام
112 - محمد السبت 11 يوليوز 2020 - 01:53
لي شرا العيد بصحتو أو لي معندوش آلله يسهل عليه
113 - USA السبت 11 يوليوز 2020 - 02:02
وباز لشي وحدين كيمدحو في وزارة الفلاحة بحال الى مخلصاهم على هاد المديح .باينة في السما اتباع ديال عزيز اخنوش باركا من النفاق .المغاربة الحمد لله فاقوا وعاقوا بالقالب
114 - مصطفى السبت 11 يوليوز 2020 - 02:28
كلشي يهون إلا كراء كاراجات وسط ساكنة لبيع الاضاحي.
والله حرام تشوف مول الدار لي كاري من عندو شقة . يكري الكاراج لي تحتي و يدخل لحوالا تيغوتو مدة 15 يوم . روائح كريهة جدا و الفوضى بعد رحيل مول لحوالا . تيخليو وسخ و دبان و لخنز لخنز لخنز .....
خاص السلطات تمنع كراء كاراجات تحت الساكنة . را غيرمنطقي هاد شي.را حرام أذية الناس...
العام لي فات خويت الشقة مدة شهر بسبب كراء الكاراج لحوالا ....
كراجات لحوالا وسط الساكنة تعني بؤر كورونا على الابواب بالاف و الاف مباشرة بعد العيد .
على السلطات اخد هاد المشكل بحذر كبيييير جدا
115 - رشيد السبت 11 يوليوز 2020 - 03:45
لم افهم لماذا كل هذا المدح لوزارة الفلاحة ووزيرها، الشعب لم يجد بما يشتري به السكر والزيت والمعلقين هنا يظهر وكأنهم من كوكب اخر، ولازال العديد من المغاربة مشردين في الخارج وآخرون منفصلين عن اسرهم داخل المغرب. وانتم هنا تشيدون بوزارة الفلاحة وكانها تؤدي لكم الفواتير، بدون استحياء تكتبون الخروف موجود الاثمنة مناسبة( قولو العام زين) لا حشمة ولا حيا؟
116 - ذبانة السبت 11 يوليوز 2020 - 09:28
ما كاين غي الذباب الالكتروني ههه
فين ما تلقا الذبان عرف بلي كاين شي ريحة ماشي هي هاديك
117 - منلي عبد الله السبت 11 يوليوز 2020 - 09:38
ارحموا الدار البيضاء من هذا الإنزال السنوي الغاشم الذي يعيث فيها فسادا كلما حل موسم الأضاحي ,, أصحاب الكاراجات يكسبون بعض المال مقابل اكتراء محالتهم وأصحاب الأغنام ببيعهم لسلعهم لكن المدينة تختنق بسبب الإكتضاض وفوضى الرواج وفساد مطارح النفايات لكي تتحول إلى مستنقع كبير فيه كل مظاهر التخلف فنجعل من العيد الذي هو سنة دينية قيمها الروحية والإجتماعية أنبل من مظاهر جوانبها المادية ,, لابد لوزارة الفلاحة أن تستغل هذه الظروف الإستتثنائية للوباء أن تفتح عهدا جديدا للتعاطي مع – معضلة العيد – كي نرى مستقبلا تعاطيا جديدا مع الإحتفال بهذه المناسبة بشكل حضاري راقي لا يجعل بلادنا ودينها عرضة للإستهجان من طرف كل من يتتبعنا نحو العالم
118 - farissrabia السبت 11 يوليوز 2020 - 10:10
واش من نيتكم هاد العام العيد ..الحسن الثاني الله يرحمو كان يامر بعدم الاضحية في وقت الجفاف اما في الوقت الحالي فالظروف كارثية كرونا والجفاف والاسواق ستكون هي الموزع الاكبر لكرونا ....فلا داعي لهذه المغامرة الطاءشة وعلى الحكومة ان تتحمل مسؤوليتها
119 - انس السبت 11 يوليوز 2020 - 11:21
في مدينة القنيطرة و خصوصا في ولاد وجيه بشارع المصلى. أحذر السلطات و اصحاب من يهمهم الأمر . أخذرهم من مغبة التساهل و غض الطرف على كراء الكاراجات بولاد وجيه مصلى.
العام الفارط . كان شارع لمصلى كارثة بمعنى الكلمة . اكتظاظ بالناس لا مثيل له و إغراق شارع واحد بالاف الاضاحي وسط ساكنة وأنا منهم أعاني من ربو مزمن ( حساسية الصدر ) و اضطررت لنقل عائلتي الى مكان آخر . بعد رحيل الكسابة ، اصبح الشارع مرتعا للذباب و القاذورات و استحالت عودتي الى منزلي بعد شهرين .
خلاصة القول : اناشد السلطات القنيطيرية و خصوصا قائد منطقة ولاد وجيه الجديد على الحرص على عدم تكرار مهزلة السنة الفارطة حفاظا على صحة المواطنين عموما. و خصوصا في ظل انتشار فيروس كورونا هدا العام .
120 - Mostapha السبت 11 يوليوز 2020 - 13:25
كورونا فيروس معدي ينتقل بسرعة عملية بيع وشراء الغنم في الأسواق أو الكراجات لها عواقب وخيمة من يقول إن شروط الوقاية والنظافة ستكون متوفرة في الأسواق واماكن بيع الاغنام ماهو إلا ضحك على الدقون هل الخرفان سيتم تعقبها بين حين وآخر وهل أسواق البيع التي هي عبارة عن أماكن ينتشر فيها الغبار والأتربة صالحة لعملية البيع أن المسؤولين يعرفون أن الخطر كبير وليتحملوا مسؤوليتهم لأن هدفهم هو تجنيب المسألة الخسارة ولكنهم سوف يغرقون البلاد بنشرهم الكورونا
121 - حميد/ش..ب السبت 11 يوليوز 2020 - 15:00
صورة الفلاح المغلوب على امره هي صورة غير حقيقية .وتكرس شكوى الفلاحين وسكان البوادي .
فكم من فلاح اغتنى من الدعم الذي يقدم له في تربية المواشي او في اقتناء المكننة وبدعم خيالي ...يقتني بدعم ويبيع الماكنات بما يقارب ثمنها الاصلى وكذلك السمسرة في ال(بيكوبات والجرارات..)
مما يترك لهم ارباحا خيالية...ناهيك عما يفعله الكسابة والشناقة بالموظف والمتقاعد الذي يقترض كل سنة لشراء الاضحية
زد على هؤلاء سكان الحواضر ذوي المهن الحرة او غير القارة
وجب التنبيه...!!
..
المجموع: 121 | عرض: 1 - 121

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.