24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0806:4313:3717:1520:2221:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | جمعية حقوقية: "أمنستي" تتعرض لحملة مغرضة

جمعية حقوقية: "أمنستي" تتعرض لحملة مغرضة

جمعية حقوقية: "أمنستي" تتعرض لحملة مغرضة

تضامنا مع منظّمة العفو الدولية (أمنستي) بالرباط، زارت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان مقرّها بالعاصمة، وسلّمتها رسالة ضد ما أسمتها "الهجمة التي تشنّها عليها السلطات المغربية، والمرفقة بحملة إعلامية مغرضة".

كما عرف مقرّ "أمنستي" بالرّباط زيارة وفد من قيادات "الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان"، كان من بين الآراء المعبَّر عنها فيه أنّ "استهداف منظّمة العفو الدولية استهدافٌ لكلّ الحركة الحقوقيّة الوطنية الموجودة في الخطّ الأمامي لمواجهة أزمة حقوق الإنسان المتفاقِمَة بالبلاد"، وفق منشور لمنظمة العفو الدولية بالمغرب.

وقالت رسالة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، التي اطّلعت هسبريس على نسخة منها، إنّ "منظمة العفو الدولية ظلَّت، منذ عقود، منظَّمَة مشهودا لها بالنّزاهة والكفاءة والمهنية العالية في مجال متابعتها لأوضاع حقوق الإنسان، عبر أبحاثها وتقاريرها وبياناتها ومؤازرتها لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان عبر العالَم، في تجرّد واحترام لمبادئ حقوق الإنسان الكونية"؛ وهو "ما بوَّأها المكانة التي تحتلّها عالميا، ومكّنَها مِن المصداقية الرّفيعة التي تحظى بها في جميع المحافل الدولية، وجعلها تلعب دورا طلائعيّا في مجال حماية حقوق الإنسان والنّهوض بها عبر العالَم".

وتضيف رسالة أبرز الجمعيات الحقوقية المغربية إلى "أمنستي - المغرب": "نتقاسَم معكم موقفكم الذي اعتبرتم فيه أنّ "التّشهير والمزاعم الكاذبة الموجَّهَة ضدّ منظمة العفو الدولية محاولة للتّشكيك في أبحاث حقوق الإنسان الرّاسخة التي كشفت النّقاب عن سلسلة من حوادث المراقبة غير القانونية، باستخدام مجموعة "إن إس أو" الإسرائيلية".

واعتبرت رسالة الجمعية إلى "الصديقات والأصدقاء في منظّمة العفو الدولية بالمغرب" أنّ سبب الهجوم الذي تتعرّض له "أمنستي" هو: "دفاعها عن حقوق الإنسان"، معتبرة أنّه "محاولة يائسة وبائسة للسّلطات لإخراس أصواتها". وزادت معبّرة عن "تضامنها الكامل مع المنظمة وفرعها في المغرب، فيما تتعرَّض له من تشهير وتشكيك وتخوين لأعضائها بالمغرب، وهجوم من طرف الدّولة المغربية، لا يستند لأيّ أساس".

كما عبّرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في الرسالة ذاتها، عن تطلّعها إلى "المزيد من تمتين العلاقات، من أجل نصرة حقوق الإنسان، وتحصين مكتسبات الحركة الحقوقية بالمغرب، التي تتعرّض لمحاولات الإجهازِ المتكرِّر عليها".

ويستنكر عزيز غالي، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، "الهجمة الإعلامية التي تتعرّض لها "أمنستي"، ومحاولة تشويهها وشيطنتها"، علما أنّها "مرجع، نعود إليه عندما نختلف"، وعلما أنّه يوجد اعتزاز بأنّ لـ"أمنستي" مكتبا بالمغرب هو "مكتب للمغاربة والحركات الحقوقية"، فيما "لا يوجد بدول أخرى".

ويضيف غالي في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية: "لهذا، قرّر المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان تجاوز إصدار بيان تضامنيّ، والانتقال إلى مستوى أعلى هو الزيارة الميدانية، تعبيرا عن التضامن"، وهو أيضا بادرة رمزية "للحفاظ على مكتب المنظّمة، بعد إشارات تسير في اتجاه إغلاقه".

وعن الرسالة التي سلّمتها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إلى منظّمة العفو الدولية - المغرب، يقول عزيز غالي إنّها "رسالة ترسيخ علاقات جديدة في التعامل، وهي تقديم لشيء يبقى، يتضمّن موقف الجمعية المتضامن، ويؤكّد على أنّه مكتب المغاربة، وعلى ما يقدِّمُه، والحاجة إلى الحفاظ عليه".

وفي هذا السياق، ذكّر رئيس الجمعية بضرورة الاستمرار في العمل؛ لأنّ "الحركة الحقوقية مستهدفة لا "أمنستي" فقط"، وعدّد في هذا الإطار مجموعة من الإشكالات التي واجهتها المنظّمة بالمغرب مِنْ منع تنظيم مخيَّمها، ومنع الدولة خبراء "أمنستي" من القيام بعملهم في زاكورة والريف وجرادة، علما أنّ في عملهم إضافة إلى العمل الحقوقي في المغرب، لأنّ حضور خبراء دوليين تُضاء معه مجموعة من النقط التي قد لا ننتبه إليها.

ويزيد غالي: خروج الفاعل السياسي من اللعبة السياسية ككلّ، وعدم وجود ردّ من النقابات على ما يجري في مجالها، يعطي مسؤولية أكبر للإطارات الحقوقية خلال هذه "الهجمة على المدافعين عن حقوق الإنسان ككلّ بالمغرب". ثم يجمل قائلا: "مع الأسف، كنا ننتظر أن تكون هناك جبهة ديمقراطية واسعة للدفاع عن الحقوق والحريات تتضمّن المكوّنات السياسية والنقابية والحقوقية.. وفي غياب هذا، نحاول على الأقل دعم الحركة الحقوقية".

من جهته، يقول مصدر من الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان إنّ مقصدَ زيارة الائتلاف لمنظّمة العفو الدولية - الرباط كان هو: "الاستماع لـ"أمنستي" وما تقوله فيما يقع"؛ لأنّ "هذا نزاع بين منظّمة حقوقية وبين الدولة، ولكلّ منهما روايته.. وحتى نفهم ما يقع، يجب أن نستمع، حتى نكوِّنَ قناعة".

ويزيد المصدر: "الجمعيات التي حضرت، والأشخاص الحاضرون عن الائتلاف لا يمكن لهم أن يقرّروا في أيّ شكل تضامني أو غيره دون الرّجوع إلى هيئات الائتلاف، بل كانوا في مهمّة للاستماع".

ويضيف المصدر ذاته: "بعد زيارة الاستماعِ هذه لمنظمة العفو الدولية - المغرب، هناك مقترحات للاستماع للطّرف الآخر، وهو لا يزال يجري نقاش حوله داخل الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - محلل الجمعة 10 يوليوز 2020 - 01:49
جميع المنظمات والجمعيات لها اجندة خفية تحث غطاء حقوق الانسان او المساعدات الاجتماعية وهي السبب في المشاكل والفتن في جميع الدول العربية والاسلامية
2 - مغربي قح الجمعة 10 يوليوز 2020 - 02:13
أمنستي لم تصدر اي تقرير حقوقي عن الجزائر وجبهة البوليزاريو في حين تصدر تقارير عديدة عن المغرب وتحاول من خلالها التشويه بالمغرب في المجال الحقوقي بإيعاز من جمعيات حقوقية مغربية حاقدة عن الدولة وتتربص بها دوما في تحامل مكشوف بعيد ا عن الموضوعية والنزاهة. والدليل على ذلك ان كل الجمعيات وقفت واصطفت بجانب أمنستي ضد الدولة والوطن والمواطنين وبذلك يصطفون جميعا في خندق الانفصاليين وأعداء الوطن.
3 - أبو سعد الجمعة 10 يوليوز 2020 - 02:18
جمعية خديجة الرياضي وعبد الحميد أمين تسير دائما في الاتجاه المعاكس. جمعية تتخذ من حقوق الإنسان مطية للتعبير عن مواقف حزب النهج اللاديموقراطي. المعارضة العدمية والاسترزاق. هل هنالك خيانة أكثر من الاصطفاف مع خصوم المغرب ؟ قرأت البلاغ الصادر عن هذه الجمعية فوجدته تمرين في مادة الإنشاء دبجه تلميذ في الابتدائي من كثرة تفاهته.
4 - مواطن مغربي الجمعة 10 يوليوز 2020 - 02:23
وجهان لعملة واحدة.كما يقول المثل المغربي شكون يشهدلك يا لعروسة...... والحزارة دجارتي
5 - ولد حميدو الجمعة 10 يوليوز 2020 - 03:01
هل الحقوقيون المغاربة يدافعون عن امنستي بالمجان
هدف هده المنظمة واضح و هو منع الاستثمارات الكبرى التي تنوي الدخول للمغرب لان دولا معادية مثل جنوب افريقيا لا يعجبها دلك
جنوب افريقيا مستعمرة بريطانية و هولندية و هي من كانت تتوسط للجزاءر لكي تتدخل لها في المحكمة الاوربية التي كان قضاتها تقريبا كلهم انجليز و عندما انسحبت بريطانيا من البريكست انقلبت عليهم المحكمة و وقع الاتحاد الاوربي الاتفاقيات تشمل كل صحراءنا
6 - Abderrahim elghalemi الجمعة 10 يوليوز 2020 - 03:06
المغرب فوق كل اءعتبار والحمد لله مع الملك المجدد والحين عرف المغرب طفرة في مجال حقوق الاءنسان فمن السماح للعديد من المعارضين دخول المغرب الى طي صفحة اءيام الرصاص مرورا باءن شاء هيئة المصالحة و الَمناصفة كما لجئ المغرب على اءمضاء جميع الَعاهدات الولية لحقوق الاءنسان والمصادقة عليها بتعليمات من جلالته فكفان استهتار بعقولنا نحن لسنا بالاءغبياء
7 - ولد حميدو الجمعة 10 يوليوز 2020 - 03:21
زعما امنستي مقلقة من المغرب بسبب حقوق الانسان
بعض الحقوقيين كل من يخالفهم الراي يعتبرونه عياش
هي نخليو المنظمات يحيدو لنا ال......وال. حاشا الرجال
المغرب عاق بالقوالب ديال بعض الجمعيات بدون تعميم و اصبح يقصد الديور الكبار من الدول الوازنة اما خشبش ما عندو باش ينفعك
8 - Houcine الجمعة 10 يوليوز 2020 - 03:45
vive amnesty international et le peuple marocain, mort aux dictateurs et aux criminels déguisés en responsables politiques
9 - خالد الجمعة 10 يوليوز 2020 - 03:52
ادا لم يرد المغرب على امنستي فهو خاءف و ليست عنده سيادة و عندما يرد عليها فهو مخطىء و يلعب بالنار
كيما دارو وحلة
10 - مغربي حر الجمعة 10 يوليوز 2020 - 03:54
كل من يريد تشويه صورة بلادنا خصوصا في ما يخص مجال حقوق الإنسان الذي عرف طفرة كبيييرة في السنوات الأخيرة فنحن له بالمرصاد. اتمنى ان يكون استطلاع للرأى العام المغربي كي تعرف هذه الجمعيات التي تتضامن مع امنستي أنها لا تعبر حتى على 1% من المغاربة.;;;;;;
11 - القمع الدي نعيشه الجمعة 10 يوليوز 2020 - 04:48
حقوق المواطن تنتهك في المغرب سواء فكرية او تقافية او اقتصادية ، نحن نعيش هدا كل يوم ونراه باعيننا حتى اصبح حميع الصحفيين الاحرار والمناضليين الشرفاء في السجون لتحل محلهم مجموعة من الكراكيز والبلطجية، فحتى وزراء الدولة لا يحترمون حقوق الانسان ويجهرون بها امام الملاء. اتحدى اي مغربي ان يبرهن لي ان لنا عدالة مستقلة. لا تعلقوا الشماعة على المنظمات الحقوقية يا دولة الظلم والظلمات.
12 - وطني غيور الجمعة 10 يوليوز 2020 - 05:32
كل من يقف ضد الوطن والمغاربة فهو خاءن وتجب معاقبته انتم لستم بحقوقييين بل خونة هدفكم الوحيد هو تخريب وطننا فانتم اعداء الوطن
13 - عبدالإله شكري الجمعة 10 يوليوز 2020 - 06:17
أين تتجلى نزاهة هذه المنظمة المزعومة حينما يتعلق الأمر بالانتهاكات التي دامت أكثر من 70 سنة على الشعب الفلسطيني الحر. .....كفى من تغريداتكم المتصهينة! ! ! ! ! ! !
14 - محمد الجمعة 10 يوليوز 2020 - 06:46
مواقف اقل ما يقال عنها أنها مشبوهة، قلة قليلة تنصب نفسها لتدافع عن منظمات أجنبية ضد الوطن، وضد مصالحه. لقد طلب منهم ان يقدموا الدليل المادي والعلمي عن ما اتوا به من دعايات، فماذا ينتظرون، هؤلاء الذين ذهبوا لمساندتهم هم نفسهم الذين يساهمون في تحرير تقارير أمنستي التي بدأت تفقد مصداقيتها. ابحثوا عن ما يجري داخلها من تضارب للمصالح، وأوضاع العاملين فيها. ليس للخونة مكان بيننا.
15 - EL ALAMI الجمعة 10 يوليوز 2020 - 07:57
من هي اننيستي ومن وراءها ومن هم جنودها بالمغرب.
لمذا امنستي لم تتدخل في الولايات المتحدة في الاحدات الاخيرة وجميع الاحدات.لمادا امنستي لم تتدخل في اسبانيا ابان مشكل كتلنيا.
ولماذا لم تتدخل بالشقيقة الجزاءر في مشكل المحتجزين بتندوف.
المغرب مستهدف من الكثير من المنظمات التي لا نعرف كوالسها.
16 - العمراني الجمعة 10 يوليوز 2020 - 08:06
لست أفهم لمذا معظم الجمعيات تبخّس عمل بلدهم وكأنهم ينتمون الى بلد أخر، يقول الله سبحانه في كتابه العزيز، "ولا تبخسوا الناس أشيائهم"
فأقل شيء عندما تريدون أن تنتقدو بلدكم، أذكرو الاشياء السلبية والاشياء الايجابية وكونو أنتم القدوة في البذل والعطاء حتى تكون لكم مصداقية...
المرجو من سلطات بلدنا العزيز إغلاق مكتب أمنسيتي وكل مكاتب المرتزقة الذين يتلقّون تمويلات من الخارج، والضرب بيد من حديد على كل من يساوم أو يتدخل في شؤون الوطن الداخلية، كل الجمعيات الفشلة اللذين لا شغل لهم في الكثير من الاحيان سوى الاسترزاق من استهداف كل مايتعلق بالدين والهوية والوطن، وأما أن ينتقدو الأشياء المعقولة ويناصرو المظلومين وقضاياهم العادلة في هذا العالم، أو ينتقدو الغرب الذي يقدسونه، فهذا مما لا يجرئون عليه أبداً، وكأنه من المحرمات عندهم، وهذا صراحة هو ما يضعهم في موقف الشك،... نسأل الله لنا ولكم الهداية والرزق والمكسب الحلال، وحبّ الوطن والمواطنين بصدق وإخلاص، وآحترام رأي واتجاه ومعتقد السواد الاعظم من الأمة، لا أن تُملو علينا خزعبلاتكم المستوردة من الخارج.. ان كنتم ديموقراطيين كما تزعمون
17 - مواطن مغربي الجمعة 10 يوليوز 2020 - 09:01
سبحانك يا جليل. جل التعليقات من قوم تبع. لا مبادئ لا توابت. الحقوقيون والجمعويون كل نهار واحد كيتحاكم فالمغرب.
18 - Rachid Amir الجمعة 10 يوليوز 2020 - 09:01
هذه الجمعيات و هؤلاء المسمون مناضلي الحقوق للإنسان هم نكرة و لا نعرفهم، حيث اصبح في المغرب فائض كبير و كبير جدا مثل هذه الجمعيات إذ أن أعضاء كل واحدة منها لا يتجاوز الإثنين و يتبجحون علينا بدفاعهم عن الزوامل و السحاقيات و عبدة الشيطان و أكلة رمضان و تحريض الزوجات و البنات و الأولاد و الخونة ووووو.
و مثلهم كمثل جمعية الكلاب التي تعنى بالرفق بالإنسان. فماذا ينتظر منهم ؟
19 - الهاشمي الجمعة 10 يوليوز 2020 - 09:08
قدمت أمنستي تقريرها، دافع المغرب عن نفسه وطالب بتقديم الدلائل الملموسة حول التقرير رد فعل جد منطقي ومطلب مشروع، لماذا لم يرق الآمر لهذه المنظمة.
20 - مواطن الجمعة 10 يوليوز 2020 - 09:17
و حملة أمنيستي على المغرب ألم تكن مغرضة ؛ شكرا للسلطات المغربية على التضييق على أمنبستي.
21 - يوسف الجمعة 10 يوليوز 2020 - 09:33
الجمعية المغربية لحقوق الانسان هي من كتبت تقرير امنيستي .
اذن هاته الجمعية بعد ان ورطت امنيستي تريد الرفع من معنوياتها.
لكن على المنظمات الدولية ان تعلم ان كل اعضاء هاته الجمعية هم من اليسار الراديكالي الذي يؤمن بتحقيق الاهداف السياسية بالاساليب القدرة بما فيها الدم
22 - daoudi الجمعة 10 يوليوز 2020 - 09:46
أمنستي أصبحت منظمة متخصصة في الإبتزاز و المساومة و هي تكيل بمكيالين إذ يمكنها أن تصدر تقريرا يخص المغرب و في نفس الوقت تتغاظى عن إصدار تقرير يخص حقوق الإنسان بالجزائر مثلا. عليها أولا أن تقدم أجوبة للأسئلة التي واجهها بها المغرب في تقريرها الأخير. أمنستي باطل أريد به حق.
23 - الصحراوي الجمعة 10 يوليوز 2020 - 10:13
ولماذا لم تستطع منظمة أمنستي الإجابة على استفسار الحكومة حول ما ورد في تقريرها. المغرب قطع أشواطا كبيرة في مجال حقوق الإنسان ويعتبر مرجعا حقوقيا على المستوى الأفريقي، كان من المفروض أن تثمن أمنستي إنجازات المغرب المتفوقة على جيرانه عوض استهدافه بأقاويل مشبوهة.
24 - [email protected] الجمعة 10 يوليوز 2020 - 10:33
الفاشلون في الحياة والمجتمع هم من يلجأ إلى الجمعيات من أجل الأرتزاق، أناس لا ماض ولا حاضر ولا مستقبل لهم. امنستي منظمة او هيأة خلقت للابتزاز والاسترزاق. تنشر ما شاءت وتكتم ما تشاء. حسب مكانة وقيمة اي دولة. وضعاف النفوس هم الذين يلوذون بمثل هكذا منظمات وهيئات. للاستقواء بها على حساب دولهم. وهذا مالم نلمسه في المناضلين الشرفاء النزهاء قديما. رغم السجن والتعذيب والنفي، ولنا في اليوسفي رحمة الله عليه خير مثال، و رفاق دربه. أناس وهبو أنفسهم لوطنهم. أما الراضي واشباهه فمجموعة من النكرات، وضعاف النفوس ، لا وزن لهم داخل وخارج الوطن. وختاما اقول : الزمن كشاف.!! فاعتبروا يا أولي الألباب.!!
25 - أبو أشرف الجمعة 10 يوليوز 2020 - 10:37
رأي مواطن محايد:
اعتراف صريح من طرف رءيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالجهر بالقول " مكتب أمنيستي بالمغرب، مكتب لكل المغاربة والحقوقيين". وهذا دليل على أن المنظمة المذكورة لا تعمل بحيادية وشفافية بل هي بوق لبعض المنظمات الحقوقية بالمغرب تعمل على تركيب وتوضيب تقارير هذه الأخيرة ونشرها دون أن تكلف نفسها عناء التحري والتقصي والتأكد من المعطيات والمعلومات المفبركة. ومن جهة أخرى، أتوجه إلى رءيس الجمعية لأسأله، من فوض لمنظمة أمنستي بأن تكون صوت كل المغاربة؟ إنها بوق جمعيتك وأشباهها التي لا زالت تحن لأطلال الماضي وتتبنى الفكر الذي تبث فشله وانتهت صلاحيته.
26 - المراقب الجمعة 10 يوليوز 2020 - 10:58
لكي اتضامن مع جهة ما يجب ان يكون لها مصداقية وإلا سأفقد مصداقيتي ....دخلت موقع امنستي انترناسيونال ولم أعثر على تقرير أو معطيات حول حقوق الانسان في بعض الدول ( المعارضون في قطر وهم بالمآت ...الصحفيون و المدنيون المسجونون في تركيا وهم بالالاف...سجناء الحراك في الجزائر ...البدون هوية في الكويت والعراق ....مسلمو الهند ...الخ الخ الخ ) ...هذه الجمعيات المتضامنة مع هذه المنظمة تخاطر بفقدان المصداقية بالتعلق بالمنظمات المشبوهة
27 - رأي مستقل الجمعة 10 يوليوز 2020 - 11:34
إن حملة التشهير هذه، والمزاعم الكاذبة الموجهة ضد منظمة العفو الدولية، إنما هي محاولة للتشكيك في أبحاث حقوق الإنسان الراسخة والتي كشفت النقاب عن سلسلة من حوادث المراقبة غير القانونية باستخدام منتجات "مجموعة إن إس أو".
هبة مرايف.
28 - سفيان الجمعة 10 يوليوز 2020 - 11:45
الحكومة طلبت دليل عطوها الدليل والبرهان باش تسكتوها بلا ما تبقو طلاوطو علينا فالهدرة مكين لا محافيل لاهم يحزنون عند شي حاجة جبدها ولا هي داوي خاوي
29 - ولد حميدو الجمعة 10 يوليوز 2020 - 12:04
هل فعلا اعضاء هده الجمعية مغاربة
غير خافو يدافعو على زنا المحارم
عندما يصلحون انفسهم ربما سنقول بانهم فاعلي خير
30 - مغربي أمازيغي مسلم الجمعة 10 يوليوز 2020 - 12:41
هذه الجمعيات ما يسمى(الحقوقية) هي تتحرك للمنح التي تحصل عليها زيادة على السفريات التي يقومون بها على حساب أمنستي.
هذه التبعية للخارج في كل شئ لم لا تأتي هاته الجمعيات المغربية ببحث من عندها أو تحقيق تشرح فيه بوسائل علمية تورط جهاز ما
لماذا هاته الجمعيات لم تساند كاتبة الرميد التي توفيت أو مستخدمي وزير الشغل أما صياح الغراب لا يأتي بمطر
31 - م عبدو الجمعة 10 يوليوز 2020 - 12:57
هذه الجمعيات المتآزرة مع أمنستي، حتى هي فيها إن،وتريد التموقع فوق رقعة حقوق الإنسان .
هؤلاء الحقوقيون المتضامنون مع أعداء الوطن يجب الإحتياط منهم وفتح بحث معهم حول حيثيات هذا التضامن المشبوه.
أليست أمنستي بريطانية،أليست بريطانيا هي صاحبة وعد بيلفور الذي شرع احتلال فلسطين؟ إذن أمنستي تخدم مصالح إسرائيل بطريقة ذر الرماد في العيون حتى لا ينكشف أمرها.إنها مآمرة صهيونية مغلفة بغطاء حقوق الإنسان، والحقوقيون المغاربة سذج.
32 - ولد حميدو الجمعة 10 يوليوز 2020 - 14:00
من المفروض منظمة مراسلون بلا حدود هي من تتدخل في قضايا الصحفيين و ليس امنستي التي تحشر انفها في كل شيء
33 - هدهد الجمعة 10 يوليوز 2020 - 14:43
جل التعاليق على هذا الموضوع تتهجم بطريقة ظالمة وجاهلة على امنستي. الشئ الذي يدل ان سياسة الدولة العميقة في تجهيل الشعب و تضبيعه وتدجينه قد أتت أكلها. و هو امر يظهر جليا أيضا في مواقف مغاربة كثيرين من قضايا أخرى مثل القضية الفلسطينية. فهنيئا للدولة بنجاح مخططاتها في تلويث فكر المغاربة ومسخ شخصيتهم والكذب عليهم. ولكن الحق يعلو و لا يعلا عليه ابدا.
34 - حربوشة الجمعة 10 يوليوز 2020 - 22:11
الأغلبية الساحقة من المغاربة لا تعرف القراءة والكتابة ومن يعرف بعض الكلمات ليس له القدرة للتعبير عن رأيه هذا مخطط منذ عقود ليصل المغاربة الى ما عليهم الأن من جهل وإلا سمع المستفيدين من فتات السلطة بما لا يرضيهم
35 - خليل الجمعة 10 يوليوز 2020 - 23:01
كان أخرى بمنظمة تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان والعدالة أن تجيب عن الطلب الوحيد والاوحد الذي طلبته الدولة المغربية وهو ...اعطونا أدلة دامغة وانشروها على الملا على ما تدعون وسننظر في الموضوع....لكن أن تكيل التهم بدون أدلة فهذا مالا مرضاه ولا تقبله ابسط المحاكمات العادلة ....قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين
36 - أبو أشرف السبت 11 يوليوز 2020 - 00:15
رد موجه إلى الهدهد: لكل فرد الحق في التعبير وإبداء رأيه حول قضية ما من الزاوية التي يرى منها الأمور. من المباديء الأخلاقية لدى المتنورين احترام الرأي الآخر والمحاججة،ولا داعي لكيل التهم والشتم لمن لا يسايرونك في تفكيرك . الحمد لله البلد يعج بالطاقات المثقفة وأن الأمية والجهل متفشية حتى في البلدان التي تتفاخر بالتقدم والازدهار.
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.