24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1106:4613:3717:1420:1921:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | بنعبد القادر يوصي "العدول الجدد" بالتمسك بمبادئ النزاهة والوقار

بنعبد القادر يوصي "العدول الجدد" بالتمسك بمبادئ النزاهة والوقار

بنعبد القادر يوصي "العدول الجدد" بالتمسك بمبادئ النزاهة والوقار

حلّ محمد بنعبد القادر، وزير العدل، أمس الجمعة بمدينة تطوان، في زيارة عمل استهدفت تفقد الأشغال الأخيرة لمشروع المحكمة الابتدائية، وحضور إعطاء انطلاقة بناء مقر "الدار المتوسطية للمحامي"، إلى جانب ترؤس حفل استقبال السيدات العدول بالدائرة الاستئنافية بالمدينة ذاتها، اللواتي يمثلن أول فوج من النساء في هذه المهنة.

وقال وزير العدل، في كلمة وجهها إلى النساء العدول بالدائرة الاستئنافية لتطوان، فوج 2018، خلال لقاء تواصلي نظم احتفاء بنجاحهن وتعيينهن: "إن المهنة تعززت اليوم بانضمامكن إليها، رفقة زملائكم الذكور، عدولا رسميين"، مشيرا إلى أنهن "جزء من عدد إجمالي تم تعيينه، يبلغ 852 عدلا، منهم 314 من الإناث، و538 من الذكور، تم توزيعهم على مختلف الدوائر الاستئنافية بالمملكة".

وأضاف بنعبد القادر أن العنصر النسوي بدائرة محكمة الاستئناف بتطوان حظي بعدد يفوق عدد الذكور، ضمن لائحة العدول الجدد، بواقع "38 من الإناث، و30 من الذكور"، وزاد: "حرصنا على مواكبة فوجكم هذا بالتكوين الجيد الذي يمكّنكن من ولوج الحياة المهنية، وأنتن قادرات على أداء مهامكن بفعالية واقتدار، محصنات بتأطير نظري وعملي عالي المستوى، يستجيب لحاجيات المهنة".

واعتبر المسؤول الحكومي هذا التوجه محطة تاريخية هامة تكرس الخيار الديمقراطي الحداثي الذي اختارته المملكة، "لاسيما في مجال حقوق المرأة، ورفع كل أشكال التمييز والحيف عنها، وتحقيق المساواة بينها وبين شقيقها الرجل، وتعزيز مكانتها في المجتمع"، مشددا على أن مهنة العدول "جزء من منظومة الدولة، ومنظومة المرفق العام"، وداعيا الناجحين فيها إلى التمسك بمبادئ النزاهة والوقار والتشبث بروح المواطنة.

وأوضح المتحدث ذاته أن "ولوج المرأة إلى خطة العدالة، عبر مهنة العدول، تزامن مع مؤشرين هامين، يشكلان علامة فارقة في مسار المهنة"، وفق تعبيره؛ يتعلق الأول بالمخطط التوجيهي للتحول الرقمي لمنظومة العدالة الذي أعلن رسميا قبل أيام، فيما الثاني يهم مشروع القانون الجديد المنظم لمهنة خطة العدالة الذي أصبح جاهزا، "وسيحال خلال الأيام المقبلة على مسطرة المصادقة والاعتماد"، حسب قوله.

وأكد المصدر ذاته على أهمية خطة العدالة باعتبارها مهنة تزاول في إطار مساعدي القضاء، وتشكل أحد المحاور الأساسية في المنظومة القضائية، وأردف قائلا: "المشرع المغربي لم يفته، عبر مراحل متعددة، التدخل من أجل تقنينها وتأطيرها قانونيا، بتحديد مجال إعمالها، وأساليب ممارستها، وشروط ولوجها"، معتبرا إياها موروثا ثقافيا وحضاريا شكل أحد خصائص المملكة المغربية.

يذكر أن وزارة العدل، وفي إطار تنفيذ التوجيهات الملكية السامية، الواردة في بلاغ الديوان الملكي الصادر بمناسبة انعقاد المجلس الوزاري في 22 يناير 2018، قامت بفتح مباراة لولوج مهنة العدول لأول مرة في وجه الإناث إلى جانب زملائهم الذكور، وأسفرت عن نجاح 800 مترشح، ثلثهم من النساء، خضعوا لفترة تمرين لسنة كاملة، ابتداء من شهر يناير من السنة الماضية.

ويأتي ذلك في سياق الارتقاء بمهنة العدول، بما يسهم في تحديثها، وفتح المجال أمام المرأة لممارستها، انسجاما مع المبدأ الدستوري المنصوص عليه في الفصل 19 المتعلق بتحقيق المساواة بين الرجل والمرأة، والسعي نحو المناصفة، ومع الالتزامات الدولية للمملكة في مجال حقوق الإنسان، خاصة اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، ورفعها كافة التحفظات عنها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - أحمد الزغاري السبت 11 يوليوز 2020 - 04:02
و في الأخير لا أحد يوافق أن يعقد معك عند العدول
2 - amin sidi السبت 11 يوليوز 2020 - 04:42
سلام: هدي بنت دميمة الوجه وقصيرة القامة مشت هي اوخطيبها لمكتب لعدول تكتب عقد الزواج .سولها العادل گالها سميتك گالتلو سميتي جميلة الطويلة .گالها العادل واش بغيتينا انشهدو انكتبو الزور . هكا تكون النزاهة والوقار
3 - مصطفى السوسي السبت 11 يوليوز 2020 - 07:44
ياك بعدا نتا لي دارتي قانون تكميم الافواه.وبغيتي دوزوا مع كورونا. الله اعطينا وجهه اسي عبد القادر.
-مرة مع اهل الكفر ومرة مع اهل الايمان. اوا الله اتبتو عند الشهادة.
4 - متسائل السبت 11 يوليوز 2020 - 09:14
سؤال بريء، لماذا يقول الشرع ان شهادة المرأة بنصف شهادة الرجل؟ هل هو احتقار لها ام ان طبيعة المرأة تفرض عليها هذا الحساب، و الان وجدنا ان المرأة بامكانها اجتياز نفس اختبارات التي يجتازها الرجل و التفوق بها لتصبح عدلا موثقا، ماذا يعني هذا الامر... هل يجب الغاء هذه القاعدة نهائيا..
5 - ناشط السبت 11 يوليوز 2020 - 09:28
النزاهة والوقار تكمن في تعليق لائحة الاسعار إن كان هؤلاء يؤمنون بالله وملائكته وكتبه ورسله ولا يخافون في الله لومة لائم.
6 - sarah السبت 11 يوليوز 2020 - 11:43
le Maroc et gouverner par des handicapés
المغرب والحكم بالمعاقين
7 - bouledogue السبت 11 يوليوز 2020 - 14:31
ils n ont pas a afficher une facturation mais c est l etat qui doit les obliger et leur imposer un prix pour chaque acte ??mais celui qui defendra le marocain n est pas encore ne !!!
8 - عبد الرحيم اوحميد السبت 11 يوليوز 2020 - 14:39
النزاهة شيء جميل ووصيتك ثمينة معالي الوزير
لكن
النزاهة ينبغي ان توفر لها الظروف
اولا تخليص العدل من خطاب القاضي فالعدل في اوثيقه بمنزلة قاضي توثيق قهو من يحفظ القوانين ويراعي ملابسات الاشهاد ويباشر التوثيق والقاضي انما يوقع على شكل الوثيقة لا على مضمونها
تخليص العدل من العدل الثاني او فرض ذلك على النوطير والمحامي فهما يوثقان بشكل فردي
تخليصه من مؤسسة النساخة الاي تعرقل العمل وتؤخر الانجاز
فتح مجال التكوين المستمر في الجامعة في وجه العدل
توسيع مجال عمل العدل
وضع اساس مالي شهري للعدل باعتباره يمارس عملا يشبه الوظيفة العمومية وان عد في المهن الحرة وذلك لاغنائه عن الشهادات الفاسدة او المشكوك فيها التي يرفض تلقيها وينفر منع زبناء وعلى كاهله مصاريف المكتب والكاتبة واسرته.
تمتيع العدل بحصانة مثل حصانة القاضي حتى لايتجرأ عليه عامة الناس وتضيع الحقوق
فالنزاهة مطلوبة ولكن لنوفر لها ظروفها وجوها الملائم الذي لاتستقيم ولاتتم الابه
9 - nabil السبت 11 يوليوز 2020 - 15:58
les pays qui se respectent ne cessent de moderniser leur système de justice ,nous on s 'attaché à un système archaïque qui facilite l'arnaque et le vole des biens des autres,le maroc est le seule pays où on peux se faire voler nos biens immobiliers même s'ils sont titrés.....
10 - من المغرب السبت 11 يوليوز 2020 - 16:50
استغرب كيف يتم السماح بفرض دفع مبالغ مالسة تصل الى ملايين السنتيمات من اجل التسجيل في مزاولة مهن قضائية كالعدول و المحاماة على شباب حديث التخرج او عاطل عن العمل في وقت مازال مبادرة جلالة الملك حفظه الله و ايده في مساعدة وتشجيع الشباب على الولوج للعمل او انشاء مشاريع متوسطة او صغيرة سارية المفعول في وقت ماتزال اللجنة المكلفة بالنموذج التنموي تنظر في مكامن فشل هذه المنظومة الاقتصادية الفاشلة اصلا وخير مثال تلك المبالغ المالية التي تشترطها هيئات المحامين والعدول لولوج مهن خاصة لا تكلف الدولة شيئا و لا الهيئات شيئا.
11 - مصطفى السوسي الأحد 12 يوليوز 2020 - 00:32
الى الاخ صاحب تلتعليق رقم 4؛

- أكيد أن المرأة ناقصة عقل ودين،ولكن أين يكمن الخلل ؟
-الخلل يكمن في تفسير العبارة وشرحها.
*فعندما نقول أن المرأة ناقصة دين ،فإنما نقصد بذلك إعفاؤها شرعا والتخفيف عنها في الصلوات مثلا وفي رمضان عند الحيض والنفاس.
*وعندما نقول ناقصة عقل فإنما نقصد به أنها تغلب الحنان والعطف عند الحكم وعند الشهادة.فيمكنها أن تحكم بعكس الحكم نتيجة حنانها أو عطفها على الظالم مع أنه يستحق الحكم عليه بالسجن او بغرامة ما.
12 - عبد الرحيم اوحميد الخميس 16 يوليوز 2020 - 12:45
استغرب لمن يعمل ديسلايك لتعليقي السابق.
الناس يشتكون الان من ثقل الانجاز عند العدل وهذا خطا ففي القانون ان العدل يحرر العقد ويسلمه لقاضي التوثيق فيؤشر عليه حال خلوه من ملاحظة(شكلية) ثم يامر الناسخ بتضمينه في السجل ووضع مراجع التضمين عليه ثم يعيد عرضه على القاضي ليصادق عليه بتوقيعه وطابع المحكمة وبعد ذلك يتسلمه العدل الذي يداوم على التماس رسومه في المحكمة حرصا على مصلحة المواطنين والقضاة والنساخ كذلك حريصون لكن كثرة الرسوم مع المسطرة المعقدة اعطى الجميع فسحة من الاجل لاتكون في صالح المواطن المستعجل..فانظر كم يستغرق العقد لينجز ثم ياتي المواطن فينهال على العدل باللوم واحيانا السب وكانه وحده المسؤول...ولنعلم ان الحصانة للعدل ضرورية حتى يؤدي شهادته على احسن وجه ولا يخشى روتين الادارة ولا تسلط ذوي النيات السيئة ويحفظ حقوق الجميع ويكون بمقدوره صد كل من اراد سوءا باستعمال نفوذ سلطة او جاه اومال..نحن نعيش هذه التجارب كثيرا ما ياتيك شخص ويريد ان يفرض عليك ارادته ويعرف نفسه انا فلان.. ويهدد.. وتعرف انه يلتمس باطلا او اكثر من حقه
فقبل ان تعمل ديسلايك انظر اين تقع مصلحتك الحقيقية
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.