24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1106:4613:3717:1420:1921:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | الحكومة المغربية تنتظر الأدلة المادية من "أمنستي"

الحكومة المغربية تنتظر الأدلة المادية من "أمنستي"

الحكومة المغربية تنتظر الأدلة المادية من "أمنستي"

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، اليوم الجمعة، أن جواب الأمينة العامة بالنيابة لمنظمة العفو الدولية جولي فيرهار، لم يقدم الأدلة المادية التي ما فتئت الحكومة المغربية تطالب بها هذه المنظمة الدولية وذلك منذ صدور تقريرها المتضمن لاتهاماتها غير المؤسسة ضد المغرب، والتي رافقتها حملة إعلامية دولية بغرض التشهير والإدانة.

وقال العثماني، في تصريح صحافي مكتوب عممه على وسائل الإعلام، "إننا في الحكومة المغربية ما زلنا مصرين على تمكيننا من نسخة من تقرير الخبرة العلمية التي اعتمدت في توجيه الاتهامات الباطلة، أو نشره على العموم، عوض إصدار تقرير مليء بعبارات تحيل على فرضيات تتعارض مع المعايير العلمية للخبرة، مما يجعل الأحكام الواردة في التقرير، بصيغة الجزم، مجرد تعابير تفتقد لأي أساس علمي لإثبات ارتباط الاختراقات المفترضة لهواتف بعينها بالمغرب".

وأضاف أن المغرب، الذي اعتمد في تدبير هذا الملف مع منظمة العفو الدولية مقاربة مسؤولة ومنطقية وشفافة تحتكم فقط إلى الحجة والدليل العلمي، يبقى منفتحا على الحوار البناء الذي يقتضي من منظمة العفو الدولية أن تدلي بما يثبت ادعاءاتها أو مراجعة موقفها كمؤشر على حسن النية لإعادة بناء الثقة، وهو الضروري لنجاح أي حوار.

وذكر رئيس الحكومة بأنه قد توصل مساء أمس الخميس برسالة جوابية من جولي فيرهار، جوابا على "رسالتنا الموجهة لها بتاريخ فاتح يوليوز 2020، طلبا للإدلاء بالأدلة المادية المثبتة للاتهامات والادعاءات الواردة في تقرير المنظمة الصادر يوم 22 يونيو 2020".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - Adil Kenitra الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:07
il suffira de faire un sondage du peuple pour que le gouvernement s'assure que Amnesty dit la vérité...
2 - القرار الأممي حول بوعشرين؟ الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:09
إلى هذا الحد شدتكم الحمية ...طيب منظمة الأمم المتحدة تنتظر هي أيضا جوابكم على مصير رأيها الأممي الذي اعتبر بوعشرين اعتقل تعسفيا وأنه يستحق التعويض ...لماذا لم تستطيعوا الجواب عن هذا السؤال ؟ ما دام تعطون كل هذه القيمة لحقوق الإنسان فالمفروض أن تحترموا الرأي الأممي هو الاخر ...ثانيا : هناك هيئات قضائية ، مادام تشككون في أدلة أمنستي لماذا لا تقوموا بمقاضاتها أمام محكمة لندن ؟ لماذا لا تباشرون ضدها الإجراءات القانونية اللازمة ؟ ...أم أنكم تخشون الفضيحة ...الحكومة المغربية الموقرة : نحن الشعب المغربي نعرف جيدا وضعية حقوق الإنسان في المغرب ، وما كشفت عنه أمنستي ليس سوى الشجرة التي تخفي الغابة ...باركا من البهلال
3 - بكلي الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:17
على الدولة المغربية ان تكون حاسمة في هذه الامور إما ان تقدم ادلة ونسخة الخبرة المحايدة في القضية او اتخاذ قرار بطرد هذه المنظمة من المغرب لانها قد تكون لها اهداف مبيتة ضد في المغرب ومند القديم هده المنظمة كانت محل شك في تقاريرها مع المغرب اما وعلى هده المنظمة ان تقاريرها عليها ان تكون معللة بالادلة الدامغة حتى تكون في موقع ثقة اما الهجوم على دولة ذات سيادة بتقارير غير صحيحة فهو هجوم على شعبها
4 - مصطفى الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:19
عن أي أدلة تتحدثون الأدلة لديكم أنتم تستغلون السياسة فقط لي مصالحكم الشخصية ومن وقف ضدكم تلف اليه تهم قاسية لتكميم الأفواه وهناك عدت أمثلة في المغرب من الزفزفي الكناوي ...........ولائحة طويلة
5 - FENANE الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:19
لماذا هذا الانتظار?،ان أمريكا لاحضت ان منظمة الصحة العالمية تنحاز الى الصين،انسحبت منها بدون عناء وانتظار ،«الباب لتيدخل منو الريح سدو و استريح » وحتى وزارة حقوق الإنسان اغلقوها ،حتى تتحقق المساواة والعدالة الكونية بين الشعوب
6 - خراوطي الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:19
سي العثماني انا بالضبط لااعرف المشكل بينكم وبين هذه لكن اقول لك من هذا المنبر ان المغرب بعيد كل البعد عن الديمقراطية والشفافية وإن اردت معرفة الحقيقة إبدا من نفسك اولا وذالك بالدفاع عن الوزيرين الذان لم (يدكلاريو) بالناس ديالهم ولو وقع هذا في دولة دمقراطية لكان اول من سينزل استقالته انت وحكومتك. خلينا من الكلام الخاوي الله يهديك
7 - من ألمانيا الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:20
ما عسى ان اقول لك كمهاجر في المانيا : حسبيا الله و نعم الوكيل فيكم.!!! حرمتونا من زيارة الوالدين في هاذا الصيف، و الله العظيم انا لقيت مشكيل غير مع ولادي : (يوميا الاسئلة إمتى غادين نمشيو انشوفوا الميمة)....مع العلم الواليدن ناس كبار في السن ..واش غادين مزال انشوفهم السنة المقبلة الى بقينا في العمر !!!
الله إياخد فيكم الحق !! مع العلم انا شاري التذكرة في 14/08/2020 مع الخطوط الفرنسية من مدينة نورنبورغ-باريس-الدار البيضاء.
انشري من فضلك!!!
8 - ولد حميدو الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:24
ردت او لم ترد ففيم سيفيدنا دلك فالحكومة عليها ان تنظر لما هو اهم اما الاختراق فاغبى هاركز بامكانه ان يكتشف معطيات عدة هواتف
9 - المدرسة الوطنية الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:28
هاذ الحكومة انتهت من تدابير كورونا ووفرت العمل للشباب لم يبقى لها الوقت إلا لأمنستي. هذه المنظمة سبق لها أن دافعت من في الحكومة وشبابهم عندما كانوا مضطهدين وقبل أن يبيعوا الماتش. هناك كثير ما يجب أن تقوم به هذه الحكومة للشباب والفقراء وأن لا تغطي عجزها بشغل المغاربة بموضوع عادي إذ لم أقل فارغ كسحابة صيف.
10 - مراد الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:30
منظمة العفو الدولية ليس لديها ما تفيدنا به نحن المغاربة الذي نعرف جيدا الحالة الكارثية لحقوق الإنسان في بلانا والإعتقالات والمحاكمات السياسية في حق المناضلين والصحفيين والمدونين وكل ما صرح بكلمة لا تروق الجهات التي تملك القرار بيدها.
11 - Arhal الجمعة 10 يوليوز 2020 - 21:41
أودي سولونا غير حنا اونعطوكم كثر من الادلة المادية.
12 - dorade الجمعة 10 يوليوز 2020 - 22:50
لازلت أتذكر أنني تجادلت مع أحد المعلقين حول موضوع معين، فٱتصل بي شخص بصوت غريب فقط ليعرف من أكون إننقطعت المكالمة وأعظت الإتصال بنفس الرقم فلم يرد، بعدها أصبحت أتلقى مكالمات من شخص يتظاهر يتمتم لا تفهم من كلامه شيئا، تكرر الأمر عدة مرات فما كان مني إلا أن هددته باللجوء إلى الشرطة لأنه يزعجني، فتوقف نهائيا، كما أن هناك رقم ظل يتصل بي من إيطاليا لمدة 10سنوات وترك رسائل لا أفهمها، إتصلت بصديق من أصل إيطالي فترجم لي مضامين بعضها، نفس الشيء هددت المتصل باللجوء إلى الشرطة فتوقف الأمر. هل هذا صدفة أم متابعة,,!؟ من جهة أخرى ماذا نسمي تستر الحزب القائد للإتلاف الحكومي عن وزيرين في قضايا تتعلق بتشغيل مستخدمين دون التصريح بهما لدى صندوق الضمان الاجتماعي.
13 - سقطت ورقةالتوت الحكومية الجمعة 10 يوليوز 2020 - 23:05
السجون المملؤوة بالصحفيين والفيسبوكين النزهاء بتهم واهية، ولصوص المال العام الدين يصولون ويجولون بكل حرية ولا من يحاكمهم. اي صورة لدي المغرب؟ لا تخبؤا الشمس بمشاكل مفتعلة مع المنظمات الحقوقية الدولية التي لها مصداقية مشهودة. تصديق الدولة المغربية من سابع المستحيلات.
14 - د.عبدالقاهربناني الجمعة 10 يوليوز 2020 - 23:41
أظن بأن السيد العثماني يلعب بمصير دولة لأن أمنيستي لن تجب عن طلبه إياها بالإدلاء بالأدلة المادية لأن الأنظمة عامة تخضع للسرية الكاملة وهذا لا يعني عدم معرفة قاعدة المستعملين وبالتالي لا يمكن الكشف عن زبناء المصممين إلا سرا وعن طريق القضاء. فالظاهر أن الحكومة الحالية وأعضاء الحزب الحاكم تتعمد دائما لعب أوراق المقامرة بالدولة كما فعلت بإتهام الدولة المغربية عن نيتها في تزوير الإنتخابات الأخيرة مستنجدة بجهات خارجية لتقويم ما إعتبرته سوف يقع ولم يقع. فأقصى ما كان على الحكومة فعله هو تجاهل "إدعاءات" أمنيستي عوض رهن صورة أمة بأكملها لتلميع صورة وزير لحقوق الإنسان بعدما تبث عليه من خرق للحقوق ورئيس للحكومة الأضعف في تاريخ المغرب السياسي.
15 - عبدالله السبت 11 يوليوز 2020 - 00:02
بعض المعلقين يتهجمون على الدولة كما لو ان اقلهم امضى سنتان في السجن
ما ديرش ما تخافش
16 - عبدالله السبت 11 يوليوز 2020 - 01:12
السجون فيها عدة ملايين من المعتقلين السياسيين
بقاو على خاطركم رغم ان الفهايمية لن يقدروا على على حبس اسبوع واحد و مهمتهم هي تحريض الاخرين
سيرو قلبو على خدمة اما التخلويض لم يعد ينفع
17 - قرطووف السبت 11 يوليوز 2020 - 01:22
الحل في نظرنا يكمن في إعطاء مهلة لمنذوب امنيستي لكي يعطي الأدلة على ما كتب حول المغرب او مغادرة التراب الوطني لامنيستي ... واذا تم رفض أو انتهى الأجل، علي بطبق طرد امنيستي .. لانها فقد المصداقية والحياد ... وتقوم بتشويه صورة المملكة المغربية خدمة لأجندات خارجية ... عليها تدوين تقارير عن مصر والجزائر والعربية السعودية ...
18 - محمد السبت 11 يوليوز 2020 - 15:31
نحن نخلطالأمور,الزنا هي لما تخون شريكة حياتك Adultère.اما ادا كنت غير متزوج فهي ليست بزنا.العلاقات الجنسية الرضاءية معمولة في جميع الدول المتحضرة.الا المجتمعات الإسلاماوية,التي تشرح الدين على هواها.
19 - أشرف السبت 11 يوليوز 2020 - 20:05
المنظمة اعتمدت على شهادات العديدين ممن تعرضوا لهذا الاختراق،و رئيس الحكومة نفسه يعلم علم اليقين أن هاتفه و هو على رأس الحكومة معرض للاختراق من أجهزة استخباراتية و كذا العديد من أطر حزبه و العديد من الناشطين السياسيين و الجمعويين،و بشهادة أحد أعضاء الحكومة السابقين فقد تم إعفاء العديد من المسؤولين الإداريين الإقليميين قبل حوالي خمس سنوات سيما ممن نسب إليهم انتماؤهم لجماعة محظورة بناء على معلومات استخباراتية!.
20 - HAFID MARMOUCH الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 09:06
المغرب يغيض الاعداء سائر في المضي قدما من اجل رخاء الوطن والمواطنين ويعزز موقعه الرائد على المستوى العالمي وهذا لايعجب الكفار والخصوم لذا يقومون بالتشويش عليه كذبا نحن مغاربة احرار وسنبقى احرارا وسندافع عن وطننا بكل ما نملك كما دافع عنه اجدادنا واباؤنا كلنا مغاربة وعاش الملك عاش الشعب المغربي الحر
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.