24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0606:4213:3817:1620:2421:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تمديد حالة الطوارئ الصحيّة يدفع "لارام" إلى إلغاء رحلات جويّة (5.00)

  2. "مجلس المنافسة" يستعد لإصدار رأي حول أسعار المدارس الخاصة (5.00)

  3. المؤرخ الأمريكي ألان ليكتمان: ترامب سيخسر الانتخابات الرئاسية (3.00)

  4. سحب المملكة من لائحة "الدّول الآمنة‬" يضاعف قلق مغاربة أوروبا (2.00)

  5. موجة ثانية محتملة لـ"كورونا" تتحدى الإمكانات الصحية في المغرب (1.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | مغاربة يخافون من "سيناريو طنجة" .. الإغلاق التّام وتشديد التّنقل

مغاربة يخافون من "سيناريو طنجة" .. الإغلاق التّام وتشديد التّنقل

مغاربة يخافون من "سيناريو طنجة" .. الإغلاق التّام وتشديد التّنقل

مازالَ "فيروس" كورونا يتربّصُ بـ"عروس الشّمال" مُعيداً أجواء الحجر والإغلاق إلى واجهة النّقاش على مستوى مواقع التّواصل الاجتماعي، حيث عبّر نشطاء مغاربة عن تخوّفهم من توجّه الدّولة إلى تطبيق الإجراءات الاحترازية المشدّدة في باقي مدنِ المملكة، خاصةً وأنّ عدّاد الإصابات مرشّح للارتفاع.

ولم يُخفِ نشطاء مغاربة توجّسهم من احتمالِ تطبيقِ "سيناريو طنجة" في باقي المدن الأخرى، خاصة في ظلّ تسجيل معدّل إصابات مرتفع، وعدم الالتزام بالتدابير الوقائية التي توصي بها السلطات من ارتداء إجباري للقناع، واحترام التباعد الجسدي، والحرص على نظافة اليدين، وكذا تحميل تطبيق "وقايتنا".

وأعلنت وزارة الداخلية أنه على إثر تسجيل عدم التزام البعض بالتوجيهات الوقائية المتخذة في إطار "حالة الطوارئ الصحية"، فإن السلطات العمومية لن تتساهل مع أي تهاون في احترام الإجراءات الاحترازية المعتمدة.

ودعا الفاعل الجمعوي عبد العالي الرامي عموم المغاربة إلى "التحلي بحس المسؤولية؛ لأنّ الأمور لا تبشر بالخير في ظل ارتفاع ملحوظ في عدد الإصابات خلال الأيام الأخيرة"، موردا أن "المواطن يتحمل جزء من المسؤولية، خاصة في ما يتعلّق بالالتزام بإرشادات وزارتي الصحة والداخلية".

واعتبر المتحدث ذاته، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "المغرب مقبل على أزمة اقتصادية هي الأولى من نوعها بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد، وفِي ظل استهتار المواطنين وعدم أخذ الأمور بالجدية المطلوبة، فإننا سندخل في مرحلة قاتمة لن تخدم مصالح الوطن".

ولفت الجمعوي ذاته الانتباه إلى أن "الالتزام بالضوابط الصحية والوقائية رهين بتشبع المواطن المغربي بحس المسؤولية الملقاة على عاتقه، لا سيما في ظل هذه الظروف العصيبة"، معتبرا أن "البؤر الصناعية والاقتصادية، تتحمل هي الأخرى مسؤولية تفشي الوباء في البلاد".

وأورد المحدث أن "المواطن المغربي تأثر بشكل كبير من تداعيات الجائحة، ولم يعد يُوَفر مدخوله اليومي، وهو ما دفع البعض إلى الاقتراض لسد حاجياته الضرورية"، مؤكدا أن "المواطنين يشتكون من ارتفاع ثمن الكمامات، وهو ما يفسر عدم التزام البعض بارتدائها".

وبشأن الحالة الوبائية في طنجة، قال الرامي إن "الوضع مقلق وغير مستقر، ولا نريد أن نعيش الوضع نفسه، لأن الإنسان تواق للحرية ويرفض مصادرة حقه في الخروج إلى عمله أو لقضاء حوائجه اليومية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (59)

1 - فاسي الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:16
فاس بعدا انا تنشوفها غادي في سيناريو ووهان ماشي غير طنجة والله ما تلقا شي حد داير كمامة ولقهاوي مطرطقين بحال مكاين والو راه غير الحرارة لي واقفة معانا وتتقلل انتشار الفيروس عبر الاسطح اما ايلا تبرد لحال مكاين غير 100 حالة في النهار لفوق
2 - من قلب طنجة الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:17
واين هو التشديد في طنجة ؟ان الحال على ما هو عليه. الجميع بالخارج و انا ذاهبة للعمل هذا الصباح اجد نفس المنظر الاعتيادي عدم ارتداء الكمامات تجمعات... فما فائدة "اعادة الحجر" و هو غير مطبق اصلا
3 - مراكشي الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:23
شكرا على الموضوع. انا انصح الناس بعدم بالسفر خارج مدنها و تفادي الفنادق و الكابح و المقاهي و كدالك يجب الاقتصار على الضروريات فقط و يمكن الاستغناء عنالاضحية هدا العام للناس التي تعيش غي ازمة مالية ، يجب تجنب النقل العمومي بشكل كلي و عدم استعمال اي حافلة او قطار او ترام واي ، و انشاء الله سنخرج من هده الجائحة
4 - عابرة الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:27
مافهمتش هاد الناس لي مازال كايقولو مانخافوش من كورونا!واش العالم كله واقف بسبب الڤيروس و حنا مازال شاكين....إيوا الله إرطب شويا من هاد العقول المتحجرة،
5 - Hanmadi99 الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:28
Non c est le gouvernement et le Roi qui sont responsable de cette situation, vous savez meme la chaleur ces derniers jours s est le gouvernement et le roi qui sont la cause un petit plus pour ne pas oublier je pense meme le virus exporter de la chine c etais le gouvernement et le roi aussi responsable hmmm chno nsit tani
6 - البارودي الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:30
ما خايفين ما والو .البارحة في الظهيرة جولة بالمدينة العتيقة سلا وتابريكت وشاطئ المدينة والقرية وحي مولاي اسماعيل تقريبا الاغلبية الساحقة بدون كمامات لا شيوخ ولا شباب ولا نساء ولا اطفال بل لاحظت بعض المواطنين يتعانقون في المقاهي . نعم وكان المغرب اكتشف لقاح الفيروس والناس خرجت عن بكرة ابيها بدون واق ولا تعقيم ولا تباعد . الصرامة والغرامات هما الحل واما النصائح عبر وسائل الاعلام فهناك من يدحضها ويكذبها وينشر اشاعات بان لا وجود لفيروس تماما واكثرية من ينشرون هذه الاشاعات جماعات سلفية ودينية لدى سكان الاحياء الشعبية وتجار المواد الغذائية والدجاج والخضر وبدورهم هؤلاء ينشرونها بين الناس وتصبح حقيقة مطلقة مع الجهل والامية المنتشران في المجتمع المغربي
7 - قنيطري الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:31
لماذا تعاقبون القنيطرة؟ مرت اسابيع و لم تجدوا اي حالة جديدة لماذا لا تزال في المنطقة 2 . قنطتونا
8 - نجوى هولاندا الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:33
المغاربة في هولاندا قرروا عدم السفر لأي مكان، الدولة الهولندية حذرت المسافرين من السفر الا للضرورة، العالم كله متخوف من سيناريو تكرار الإغلاق التام lockdown، الأمور لا تبشر بالخير ليس فقط في المغرب ولكن في جميع الدول خصوصا مع تصاعد بؤر جديدة بافريقيا بمصر والمغرب على سبيل المثال،
في حالة دخول بعض أفراد الجالية ستتحول الأمور للأسوء، لأن اوروبا كانت أكبر بؤرة وغالبية السكان مصابين،
حذار يا بلادي المغرب من المهاجرين
يجب الانتظار حتى يمر فصل الصيف، فتح الحدود هو مغامرة مستعجلة
9 - أمازيغي عبدالله الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:34
جاء الدور على طنجة وسيأتي دور مدينة أخرى وهكدا توزّع الأدوار.
10 - الغرباوي الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:40
يجب فتح محطات الطرقية ووسائل النقل،والقطارات،برك علينا من هاد شي راكم زدتوا فيه بغنا نسافرو عند اهلنا اكتر من اربع أشهر ، راه مرضنا في راسنا بغنا نمشو نفوجوا،مشي تبغيو طلقها طلق تبغي تغلقها تغلق،راه ظلم هذا،متبقاوش تلعبوا بنا،الله يأخذ الحق في كل مسؤول لا يعمل عمله بجد،انشر ولا ترفض تعليقي،اغلبية تعاليق ترفضهم بدون سبب،انشر عزيزي من فضلك
11 - Khachoggi الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:42
إذا كان 0.80 سنتيم غلاء فإن هذا المغلوب على أمره لا قدرة شراءية له،أصلا٠
12 - مواطن2 الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:45
ما وقع في طنجة وغيرها من مناطق المغرب هو نتيجة التهور وعدم الالتزام بقواعد الحماية الضرورية من الاصابة بالوباء.المقاهي والاسواق والاماكن العامة عادت لطبيعتها بمجرد رفع الحجر .المواطن يتصرف ك" القاصر " الذي يحتاج دائما الى من يحميه.والدولة عجزت عن حماية شعب باكمله في غياب تطبيق قواعد الحماية من الوباء. وبذلك يصبح المواطن مسؤولا عن حماية نفسه وذويه.
13 - مواطن الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:46
الحالات المتبقية تحت العلاج هي 2747، لماذا هدا الترويع كله؟
الكل له المسؤلية في هذا الموضوع.
المرض الاكتر فتكا هو الفقر و التهميش اما الفيروس فقصته يعلمها الله سبحانه وتعالى و ايضا من لهم اهداف ورائه الامور جدا واضحة.
هناك الف سؤال لن يجيبنا احد عنه لدا سابتعد كليا عن مواقع الاخبار لانه ينشر لنا ما يريدون فقط و الباقي غامض. مسيرون بالاعلام كباقي انحاء العالم.
التزمو بالتدابير الصحية و ان جائت الموت فلا احد سيغرها لانها مكتوبة في الكتاب مهما كان السبب.
الله الوطن الملك
14 - عمر 51 الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:49
من المسؤول ؟؟؟
رفع الحجر الصحي كان يوم 25ـ6ـ2020. وكان المعدل اليومي للإصلبات 98 .
أما يوم 13ـ 7ـ 2020. فإن المعدل اليومي قد بلغ 119.
فمن المسؤول ؟؟؟؟؟ عن الزيادة ؟؟؟؟
15 - mohamed الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:49
واش هاد الجملة الأخيرة قالها وهو في كامل وعيه؟؟
مصادرة حق قضاء الحوائج اليومية.؟؟

''وبشأن الحالة الوبائية في طنجة، قال الرامي إن "الوضع مقلق وغير مستقر، ولا نريد أن نعيش الوضع نفسه، لأن الإنسان تواق للحرية ويرفض مصادرة حقه في الخروج إلى عمله أو لقضاء حوائجه اليومية".
16 - ايمداحن الحسن الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:52
يجب على الجمعيات أن تنخرط في العمل التعبوي من خلال توزيع الكمامات بالمجان على الفقراء وتوعية الناس بضرورة اتباع نصائح السلطات ...لأن هناك من لا يعترف بكرونا ويعتبرها أكدوبة العصر
17 - rachid الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:54
وماذا عن عيد الاضحى الذي هو كرنفال الاختلاط ، والجزار الذي سينفخ سمومه في الاضحية لتنتقل لدرب أو حي بأكمله.... لماذا لم يلغى هذا العيد الذي سيؤدي للإنتحار الجماعي؟
18 - توتو مول البشكليط الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:54
كورونا ما هي إلا أنفلوانزا شديدة. و إرتفاع عدد المصابين في دول جنوب الكرة الأرضية راجع لكون النصف الجنوبي للكرة الأرضية عندهم الآن فصل الشتاء. و عادي تكون عندهم الأنفلوانزا الموسمية.
بالنسبة للتلقيح. أعتقد أنه موجود من قبل إطلاق هذا الفيروس، و المافيا التي تتحكم في العالم تنتطر أن يصاب الكثير من سكان النصف الجنوبي من الكرة الأرضية كما حدث للنصف الشمالي، و عندما يتيقنون أن كل الدول تعرضت للإصابة بالفيروس و خاصة الرعب ، يعني في نهاية فصل الشتاء في الجنوب، يعني نهاية الصيف عندنا، و دخول الخريف، في هذا التوقيت سيتم إخراج التلقيح المكدس في الثلاجات و الجاهز للبيع لكل الدول.
موعدنا بداية الخريف، أي شهر أكتوبر، سيخرجون التلقيح ، و ستذكرون ما أقول لكم.
19 - كمال الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 09:01
لم نعود نسمع من اصحاب الحقيقه الخالصه ان هذا الوباء ما هو الا عقاب من الله للصينيين لمعاملتهم السيئه ضد الاقليه المسلمه الايغور.
20 - كريم الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 09:01
قبل عيد الفطر فرحنا بتقلص عدد الاصابات لكن بعد عيد الفطر بأسبوعين تقريبا ظهرت بؤر عائلية كمثال 30 فرد من نفس العائلة في مراكش . أخاف أن نعيد نفس السيناريو بعد عيد الأضحى . الله يحفظنا جميعا و يرفع علينا هذا الوباء . والله يهدينا جميعا
21 - المعلق الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 09:10
كورونا جاءت لتعتق رقبة الامسؤولين من حبل المشنقة الذي اصلا لم و لن ينصب لهم. فالشعب: العصا لم من عصى و للا مسؤولين: عفا الله عما سبق.
المغرب اصلا في أزمة اقتصادية داءمة لولا تبرعات ملكيات الغاز والبترول و لولا القرض الاجنبي الذي ارتفع و ما زال يرتفع بشكل مهول و لولا تحويلات المهجرين.
الازمة مقبلة فبماذا استعدتم لها؟
- ا بمهراجان موازين و المهرجانات على شاكلته ؟
- ابالمضلة الحديدية التي بنيتب المليارات؟
- ابالقضاء الذي لا يتحرك الا بالهواتف؟
- ا بالصحة حيت نساؤنا ما زلن يلدن امام و ليس في المستشفيات؟
- ا بالتعليم التكوين حيث المدرسة العمومية لم يعد لها من دور و الخواص دورهم حلب المواطن لا غير؟
- ا بصناعة قوية قادرة على المنافسة في ضل شراكات تجارية تعقدمع دول نحن وراءها بالاف السنين؟
اتت كورونا لتتحمل اخطاءكم في التسيير و القيادة! فافرحوا بقدومها!
22 - salamat الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 09:15
المواطن يستطيع ان يشتري علبة ماركيز ب 20 درهما كل يوم ليضر صحته ، لكنه يشتكي من ارتفاع ثمن الكمامات ولايستطيع شراءها لحماية نفسه والاخرين بثمن 0.8 درهما للواحدة،هذا الكلام غير مقبول لانه لا يستحضر أي منطق ولا يبرر عدم ارتداء الكمامات.
23 - طنجة الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 09:30
لاحظت أن الأمور في طنجة عادية الكل خارج والمقاهي مفتوحة ليلا إلى غاية 12 المشكلة في طنجة هو المستشفيات وقلة الأطقم الطبية في المغرب عموما حسب تصريح وزارة الصحة 27 حالة خطيرة وتوجد 3000 سرير خاص بالانعاش والحالات الخطيرة الوضع ماحكم فيه مقارنة معا بعض الدول العربية التي تسجل ما بين 15و60 حالات وفاة و3000 حالات إصابة يوميا الحمد لله الوضع مستقر لاكن يجب على الجميع الالتزام بالتدابير الوقائية النضافة الكمامات والتباعد والله يرفع عنا هاد الوباء يارب
24 - مغربية الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 09:38
الدولة عطات المواطنين الفرصة من بعد الحجر الصحي باش يخرجو يخدمو و يقضيو الحوايج المهمة ديالهم و يشوفو عائلاتهم ولكن زادو فيه هادا داير العرس لاخر مجمع في الزنقة بلى شغل لاخر داير العقيقة لولدو .... ايوى دابا ملي تزادو الحالات اشنو تدير هاد الدولة معاكم ؟ تسد احسن ما نوليو في شي كارثة اكبر كون الناس حكمات شوية رجليها ما نوصلوش لهادشي
25 - يوسفي الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 09:40
إن من أسباب زيادة إنتشار فيروس كورونا هو السماح بالتنقل بين المدن... و قد سبق و أن حذرت من ذلك...
لقد كانت بعض المدن ، إصاباتها محدودة أو منعدمة ....و على سبيل المثال مدينتي ،مدينة وجدة... و لكن التنقل من وإلى وجدة جعلها عرضة لانتشار الوباء خلال الأيام الأخيرة. ...
نتمنى في الاخير أن ينحصر هذا الوباء و نسأل الله العافية للجميع...
26 - طبيعي الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 09:43
معظم الحالات المسجلة بطنجة مصدرها المعامل خاصة رونو و السلطات تغلق منافذ المدينة بدلا من رونو لأن فرنسا تريد إعادة توطين شركاتها و المغرب خائف ...
إغلاق الشوارع و فرض حالة الطوارئ قرار عشوائي ليس مبني على معطيات و أرقام لأن الحالات ببعض المدن أكبر و لا نسمع أي إغلاق!
الحاصول حكومة محكومة عشوائية
27 - مغترب مجبر الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 09:46
الجوع و الفقر أخطر علينا من كورونا
سنخرج و نعمل،
كورونا دخلت في طي النسيان في العالم إلا في المغرب.
ظهور البؤرة في طنجة غي هذا التوقيت و إرجاع طنجة للحجر، الهدف منه هو منع دخول الجالية بالسيارات عن طريق إسبانيا، كي تأتي الجالية في طائرات الشركة المعلومة. قرارات على المقاس لتستفيذ شركات معينة من الوضع.
انا لاااااا أصدق الأخبار المغربية عن كورونا
إنتهت هذه المسرحية
28 - احمد الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 09:47
كلام و أجرائات عشوائية في الليل حجر صحي وفي الصباح ليس هناك حجر صحي التسرع ولامبالات و خلق الفتنة من مصائب
29 - انس مكناس الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 09:50
غااالبا ان المغرب يسير الى الكارثة والسبب هو الدولة وليس المواطن... لأن المواطن في يد الدولة وهي من تسيره وليس هو من يسيرها... الدولة بداعي تحريك عجلة الاقتصاد... أظهرت نيتها في التضحية بالمواطن في سبيل جيوب أصحاب اقتصاد الريع... وظهرت الهشاشة بكل تجلياتها.... فالدولة غير قادرة على تحمل أقساط الفقراء... وهي بذلك تعترف بوجود خلل كبير في توزيع الثروات... المهم اننا لسنا في مستوى الدول التي فتحت حالة الاغلاق... فهي فتحت لأن لها منظومة صحة قادرة على تحمل أعداد الإصابات اليومية... أما نحن فمنظومتنا انهزمت منذ البداية ومع ٱقتراب أعداد المصابين من خمسة آلاف حالة نشيطة... انهزمت تماما وبدأت ترسل المصابين لمواجهة الموت في بيوتهم... خمسة آلاف فقط.!!!! وهي لا تصل حتى الى عدد حالات الاصابة النشيطة في يوم واحد في اسبانيا او ايطاليا...
الهشاشة في كل تجلياتها والمغرب يسير برجله الى الكارثة.
الحل مؤقتا ..إلغاء عيد الأضحى، والعودة الى الإغلاق التام في أقرب وقت ممكن.
30 - متابع الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 09:54
فيما نقرا شي تعليق نجبر تطبيق " وقاياتنا" واش اجباري يكون هاد التطبيق ولا؟ ولا شي بيعة و شرية هادي عاود !! نحملو تطبيق وقاياتنا باش دخلو مورانا الفلوس !!
و هادي هي استهزاء بالشعب
31 - محمد الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 10:06
قرارات ارتجالية لحكومتنا الموقرة.قرارات متسرعة عشوائية غبر مدروسة .اضف الى دالك عدم وعي اغلبية المواطنين .كل هدا يصعب الخروج من هدا المأزق .الله يحفظ
32 - ماجد واويزغت الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 10:11
أنا متفق مع صاحبة التعليق رقم 2 غير كتخوو الماء فرملة
33 - البيضاوي الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 10:13
مانكذبوش على انفسنا المواطن لازم يكون واعي في اخذ احتياطاته اتجاه هذا الفيروس الدولة تؤطر و تتخذ الاجراءات و بعض الناس في المجتمع عندهم عقلية التهور
34 - بنت البلاد الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 10:17
نطالب بالغاء عيد الأضحى في بلادنا ما بقا ما يفرح. ربي عادرنا الى كان الغاء العيد لمصلحة الناس. هكدا نكونو تجنبنا أعداد أخرى من المصابين وفي نفس الوقت الكل يتضامن مع الناس اللي ما قادرينش يشريو الأضحية الله يحسن العوان. اللي متافق معايا يعمل لايك
35 - ملاحظ الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 10:18
انا مع صاحب التعليق رقم6 اتمنى ان تعيدوا نشره باستمرار لان هذا هو الواقع هناك من يفكر في مصلحته المادية فقط وهناك من يستغل الفرصة للبحث عن تحقيق اهداف سياسية والفاهم يفهم ويعود لقراءة التعليق 6. الجهل والفقر عدوان يصعب التغلب عايهما بسهولة خصوص مع وجود انتهازيين يتربصون بالوطن والمواطنين.
36 - أحمد الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 10:24
بالله عليكم اش كيديرو الناس في لقهاوي، او لما عندهم حتى غرض اش كيديرو في الزنقة، او السلطة اعلاش كتشوف الخرق اوما كتعاقبش المخالفين.
المواطن هو لغادي ياكلها في اضلوعو في الأخير.
37 - بن رحو الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 10:35
السلام
احد الا قربء عالق في ماليزيا. لقد اندمج هناك (ولف).الان هو بصدد القران مع امراءة ماليزية مع موافقتها أن تكون الزوجة الثانية حين يفتح المغرب الحدود.
رب ظارة نافعة.
38 - Wishes الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 10:40
ادا كانت هذه الدولة عاجزة على التكفل بأقل من 3000 حالة نشطة. فهاذا يعني انها تفتقد لاي نظام صحي. هناك دول من العالم الثالث تتكفل بعشرات آلاف حالة ولا تشتكي مثلنا ولم يقل اطرها الطبية بأنهم غلبوا على أمرهم. أن يتعبو أمر جد معقول وفي هذه الحالة يعوضون بفرقة أخرى حتى يرتاحو. ولكن نظامنا الصحي ضعيف إلى درجة انعدام الطاقم الطبي في المستشفيات العمومية. وهذا هو ما جعل الوزير يقرر ما قرره بعد زيارة طنجة.
39 - براهيم الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 10:55
الحجر الصحي وعدم الخروج إلا للضرورة وفرض القانون بالقوة وغيرها من التدابير المتخدة في إطار الطوارئ الصحية هي الحل الوحيد للحد من انتشار الجائحة والتصدي للمواطن المتغول الذي لا يمحترم نفسه ومابالك بالمجتمع والدولة والوطن. همه الوحيد هو الخروج والتسكع في الشوارع بدون مبرر مقبول.
انشري ياهسبرس!
40 - الحاج الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 11:02
وضع طنجة بالضبط في هذا الوقت تحت الحجر هو فقط لاغناء شركتي الطيران المعلومتين لا أقل ولا أكثر...ولي عايش فطنجة غايفهم أش تنقول..الجالية ماتدوزش بسهولة عبر الموانى باش يشري تذكرة الطائرة الجالية خصوصا والمواطن المغربي عموما....وا عييييقققتو بزااااااااااف...انشري هسبريس
41 - ابو عمر محمد الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 11:04
شي وحدين هنا مازال كيتفرجو في mbc2 ههه
اللقاح موجود و مخبيينو و ... هههه بحال داكشي تاع الفضائيين ههه
الله يهديكم
كن كان اللقاح كن شفتي كلشي مسابق باش يفوز بالسبق في التحكم في باقي الدول
و زايدون وخا يخرجو اللقاح بمجرد مايوقع تحور في الفيروس غ يلوحو اللقاح فالبركاصة و يقلبو على لقاح جديد

قاليك مخبيين لقاح ههه
42 - gilmourian الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 11:05
استخفاف المسؤوليية وضرب توصيات الجهات الوصية الخاصة بالتعامل مع الفيروس عرض الحائط من قبل البعض ادى الى هذا التزايد الملحوظ في انتشار الوباء .التحسيس والتوعية وووو انتهت مدة صلاحيتها .ضرب بنادم لجيبو بالبروصيات ديال الكمامة والتجمعات.... وشوف النتيجة .تطبيق القانون في حق المخالفين رهين بوضع حد لهذا الاستهتار الذي سيؤدي المجتمع والاقتصاد ضريبته غالية .
43 - أمازيغي عبدالله الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 11:09
طنجة عارفينها تاتخوا قبل العيد و وراء العيد ردوها منطقة جوج باش تبقى الحركة دايرة
44 - سلمى الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 11:10
حتى فاس لأجواء ولات فيها خطيرة كلشي عامر لمحلات لأسواق لمقاهي الله يدير شي تاويل دلخير لكتضاض في فاس أخطر من طنجة
45 - [email protected] الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 11:10
المغاربة لا يخافون ... قولوا المغاربة يتخوفون
46 - بن حميدو الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 11:10
انا لا أخفيكم ما يحز في صدري هو عدم اكتراث الناس بهذه المصيبة ليس هناك اي احترام.
47 - سلمى الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 11:18
رد على مراكشي.نتا كتقول أخاي خاص الناس ميمشيوش فلقطارات وترام ولحافلات خاصك تعرف حنا لمغاربة إلى متمنعاتش لحاجة بلقانون مكاينش لغيطبقها لأنو بثح هدرتك مخاصش ناس ينخالطو ولكن ناس ماشي كلشي واعي خاص لقرار يجي من فوق
48 - هشام الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 11:31
مع الأسف إحتمالية الإغلاق من جديد أصبحت واردة لا نتحدث هنا عن الإغلاق التام وإنما الإغلاق الجزئي لأن الإقتصاد الوطني لن يتحمل العودة إلى سيناريو شهر مارس أذار الماضي وحتى نضع النقاط على الحروف الدولة يمكن لها أن تراهن على أرواح بعض الآلاف من المواطنين لكن لن تراهن أبدا على الإقتصاد
49 - عبدالرحمان الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 11:39
قاتل الله الجهل والحقد وكل صاحب قلب أسود الأخوة المغاربة الغل والحقد عامى قلوبهم بسبب الجهل المنتشر بينهم والمستغل من قبل حزب النذالة والتعمية وسوف لن يوفق الله هذه النوعيات لكثرة حسدها وحقدها على باقي المجتمعات فالمغاربة يحقدون على جميع دول العالم ولكنهم أيضا لا يحبون بلدهم ولا يخدمونها وهم على إستعداد للهرب منها فى أول فرصة تسنح لهم . الله يعفو عليهم ويلطف بحالهم ويخلفهم حكومة تخدم بلدهم وتخرجهم من جهلهم ومشاكلهم .
50 - med الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 11:55
المغاربة شغب غير واعي وخاصو ضروري الوصاية واستعمال اسلوب الزجر داكشي علاش كيقولو علينا كمونيين لمتحكيناش منعطيوش الريحة .ترقبو الاسوء فالاسابيع المقبلة ...
51 - عبدو الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 12:29
الباطرونا و الشركات ( ارباب العمل و المستتمرين،) هم سبب انتشار البؤر المسجلة اخيرا و ذلك لعدم احترامهم و عدم تقيدهم بشروط السلامة المفروضة في مصانعهم. ليس المواطن العادي.
52 - عبدو الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 12:29
الباطرونا و الشركات ( ارباب العمل و المستتمرين،) هم سبب انتشار البؤر المسجلة اخيرا و ذلك لعدم احترامهم و عدم تقيدهم بشروط السلامة المفروضة في مصانعهم. ليس المواطن العادي.
53 - belahcen الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 12:42
الارتفاع لحالات كوفيد19 في بعض المدن فان مسؤلية الجميع اننا ننادي لتطبق الغرامات على كل من سولت له نفسه بعدم تطبيق القانون .اولا التباعد .والكمامة واحترام التوقيت ان جل مدن المملكة بهذه الحرارة تفضل الخروج بالليل و نريد الترويج عن الناس الذين كانوا في الحجر لمدة 4 اشهر نقريبا وهذه العطلة الصيفية ان الاباء والاطفال يعانون من ضيق العيش بدون بحر واكثر في مدن الشمال فلا تفرقة بيننا نريد الحرية وتطبيق القانون.على الجميع.فان هذه ااحالات الغير عادية اصلها البؤر الصناعية ولا غير.
54 - Khalid الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 14:02
ملاحظة . انا من مستعملي ترام واي بالدارالبيضاء . هناك أشخاص على متن ترام لا يستعملون الكمامة نهائيا .
55 - عزيب الذرعي المسفيوي الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 17:14
وأنا أقوم بالتبضع سواء بسوق عزيب الذرعي او الجريفات وحتى بسوق الكيلاني بالمدينة الناس إن لم أقل أغلب الناس متقاربة والكمامات إما غاءبة او موضوعة فوق الرأس أو العنق وحتى إن كانت فوق الوجه فالأنف ظاهر للعيان
أما أصحاب المتاجر من باءعي الخضر والفواكه والدجاج والجزارة وزد على ذلك فبعضهم من يضع الكمامة وبالشكل الذي يروقه ويناسبه وحسب مفهومه للوقاية
أتمنى صادقا أن ينتبه الكل لهذا الفيروس الذي يتربص بنا وأن نتخذ الاحتياطات اللازمة ونتبع التعليمات الخاصة لمواجهة هذه الجاءحة التي يعلم الله وحده تاريخ خلو العالم منه
اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض
56 - متتبع لما يجري ويدور الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 20:57
هناك حملة وطنية حتيتة من أجل أن يطبق المواطن الإجراءات الإحترازية من أجل التصدي لجاءءحة كرونا،
وفي مدينة آسفي ،فرجال ونساء السلطة يقومون بالتحسيس والمراقبة مستعملين جميع الوسائل لايصال صوتهم للجميع على مكبرات الصوت التي تجوب المدينة طولا وعرضا
لكن الملاحظ أن هناك استهتار من طرف أقولها بكل صراحة المواطنين لأن ما نشاهده يوميا وما نراه أن القلة القليلة التي تلتزم بهذه الإجراءات الصحية،فبجولة في أسواقنا وشوارعنا ومقاهنا نشاهد أن هناك أناس ممسوقينش لكرونا
زد على ذلك أن أغلب عمال المخابز لايضعون لا كمامات ولا قفازات ويسلمونك الخبز بايادي عارية (فمخبزة النصر باسفي نموذج)
57 - مجرب الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 21:40
قبل الاغلاق ، الرجاء تسهيل ترحيل العمال _ غير الطنجويين _ الى اسرهم للاحتفال بالعيد قبل ان يبقوا عالقين كما وقع في المراحل السابقة .
58 - فقير الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 00:28
يمكن الاستغناء عن الاضحية هذا العام للناس الذين يعيشون في أزمة مالية خانقة .
59 - citoyen الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 12:24
كل ما في الامر مجرد اجندة عالمية قيد التنفيذ غرضها ترويض الراي العام العالمي من اجل القبول بعودة الدكتاتورية ولربما الفيودالية وحتي العبودية يشارك في السيناريو منظمة الصحة العالمية والصين والولايات المتحدة متحالفتان عكس مايظهر والتخلص من كبار السن في كل الدول لارتفاع تكلفتهم علي الانظمة الصحية ومنع الدول الصاعدة من ان تصبح متقدمة لقيادة العالم
نفس السيناريوهات في كل مكان تكميم الافواه عفوا الكمامة والتباعد الاجتماعي والاغلاق لمدن ومناطق وفتح اخرى لترويض الناس علي الخضوع لاتباع الاوامر لاغير
وفي انتظار نهاية كورونا بعد اشهر وسنوات سيفيق العالم علي نظام غير الذي كان قبل الجائحة
مرحبا في عالم الليبرالية المتوحشة والراسمالية المتغطرسة
اتمني ان اكون مخطئا
المشكل ان مايسمونه نظرية المؤامرة يشتابه بكثير مع ما يجري
المجموع: 59 | عرض: 1 - 59

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.