24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5806:3713:3917:1720:3121:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. خبراء يدعون إلى الحيطة والحذر في مواجهة ذروة تفشي الفيروس (5.00)

  2. مغربيتان ضمن قائمة "فوربس" للسيدات الرائدات (5.00)

  3. نقوش و"أهرامات" الطاوس .. كنوز إنسانية تئن تحت وطأة الإهمال (5.00)

  4. الاستهتار بتدابير الوقاية من "كورونا" يفاقم الخطر بـ"دار الضمانة" (5.00)

  5. "الاشتراكي الموحد" ينادي بإطلاق سراح معتقلين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | وزارة الأوقاف تنفي توفير المحسنين "معدات كورونا"

وزارة الأوقاف تنفي توفير المحسنين "معدات كورونا"

وزارة الأوقاف تنفي توفير المحسنين "معدات كورونا"

أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، اليوم، أن ما نشرته بعض المواقع الإعلامية من كون الوزارة لجأت إلى محسنين لتوفير معدات قياس الحرارة والتعقيم بمناسبة إعادة الفتح الجزئي للمساجد، لا أساس له من الصحة.

وحذرت الوزارة، في بلاغ تكذيبي، المواطنين والمواطنات من مثل هذه الأكاذيب والأخبار الزائفة التي تسعى الجهات الواقفة وراءها، عن قصد وسوء نية، إلى إحداث البلبلة والتشويش على الإجراءات المتخذة في هذا الصدد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - كونيتو.انا معاك الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 16:57
واش الى المحسنين وزعوا الاقنعة ونضفوا المساجد بعدا الناس ستصلي مرتاحة.واش فيها كاع الى تجمعوا بعض المحسنين واشراو مكناسات كهرباءية كبيرة.لان عدد من المساجد باقي الضو تايخلصوه المحسنين.واللي كيهم ياسادتنا وياكرام وهو الزرابي والحصير تكون نضيفة بالمعقمات ومن الغبارلكي يصللي المؤمنون في راحة وهناء بال
2 - مسلم الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 17:00
واش باقي شي واحد كيسمع للبلاغات ديال وزارة القبور والأضرحة؟
3 - حسن الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 17:18
بما أن أغلب المساجد بناها المحسنون فلم لا يقوموا بهذا الفعل كذلك. يكفي وزارة الأوقاف و الأضرحة الإهتمام بالزوايا والسادات و قبور الأولياء
4 - أبوزيد الطالب الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 17:37
لماذا مساجد القرى تبقى مغلقة .حسبنا الله ونعم الوكيل.
5 - كرسيفي الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 19:26
نسأل الله أن يوفق الجميع لما يحبه الله ويرضى ونتمنى أن ينخرط الجميع في هدا العمل الصالح وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما قال من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيرا او ليصمت ليبرء دمته
6 - Fixible الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 20:33
هؤلاء الذين يروجون لهذه الأخبار يجهلون أن وزارة التوفيق أغنى وزارة رغم البدخ و الدعم المتواصل للزوايا الحنكرية و البودية و ما جاورهما و يجهلون أن ميزانية الوزارة تملك من الموارد ما يمكن من شراء حاملة طائرات. اللهم بارك و زد في ذلك و قرار خمسة الاف مسجد فقط و متر و نصف بين كل مصلي هذا يعني المساجد فتحت للإمام و المؤدن و عشرون من السباقين.
خلاصة القول نحتاج حقا لأناس يفكرون و بعدها يقررون و ليس العكس.
7 - yassine benfkir الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 06:26
هذا يعني انكوم نتما كتقول غير المعقول مكتكذبوش. غير الناس ديل المواقع التواصل الاجتماعي لكيكذبو. حشمو على راسكوم. راه لكيمرس السياسة راه نصف ذيلها كذوب.
8 - هدهد الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 13:15
ليس من المستغرب ان تطلب وزارة التوفيق من المحسنين الاسهام في الانفاق على المساجد؛ لأن تلك عادتها منذ زمان؛ بذريعة ضيق ذات اليد و قلة الإمكانيات. هذا مع العلم ان هذه الوزارة هي أغنى وزارات المغرب لمداخيلها الكبيرة من أوقاف المسلمين. ولكنها مداخيل مسكوت عنها؛ وتحوم حولها الشبهات؛ ويستفيد من جزء كبير منها البطون ألكبيرة في الوزارة وغيرهم من سراق المال العام. ولا شك أن وزارة التوفيق من أكثر وزارات المغرب فسادا. ويكفي ان اذكر هنا أن مستثمرا نصرانيا استفاد من أرض وقفية بالعرائش على سبيل الكراء الطويل المدى. بينما رفض طلب مسلم مغربي للاستفادة من نفس الأرض مع انه السباق. فما رأي الوزارة والفقهاء في هذه النزلة.
9 - لهي الأربعاء 15 يوليوز 2020 - 19:39
آسف ولكن أئمة مساجد تمارة إتصلوا بالمحسنين قصد شراء آلة قياس حرارة الجسم والمعقمات ودلك "تنفيدا لتعليمات وزارتهم" المرجو من مسؤولي وزارة الأوقاف والشؤون تلإسلامية فتح تحقيق في هدا الموضوع
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.