24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0006:3813:3817:1720:2921:53
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الازدحام على تحاليل "كورونا" ينذر بانتشار الفيروس بين المغاربة (5.00)

  2. العاصفة التي تسبق الهدوء (5.00)

  3. المغرب يسجل 1021 إصابة جديدة مؤكدة بكورونا خلال 24 ساعة (5.00)

  4. العثور على جثتين متحلّلتين لشقيقين في الناظور (5.00)

  5. مغاربة يقيّمون تهاني تبّون للملك: "بروتوكول معتاد وأخوة مسمومة" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | شروط تطوّق جمعيات التعليم الأولي لضمان شفافية الدعم المالي

شروط تطوّق جمعيات التعليم الأولي لضمان شفافية الدعم المالي

شروط تطوّق جمعيات التعليم الأولي لضمان شفافية الدعم المالي

فرضت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، على الجمعيات المكلفة بتدبير أقسام التعليم الأولي المدمجة في المؤسسات التعليمية العمومية، شروطا جديدة للاستفادة من الدعم المالي الذي تصرفه لها الوزارة عن طريق الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية، بهدف إضفاء الشفافية على طُرق تدبيره وصرْفه.

وأصبح لزاما على الجمعيات المستفيدة من الدعم أن تتعامل بالشيك أو التحويلات البنكية في جميع المعاملات والعمليات المتعلقة بالدعم، مع الاحتفاظ بالوثائق المحاسبية الأصلية لكل عملية. وستَخضع مشاريع الجمعيات المستفيدة من الدعم للمراقبة وتتبّع عملية تنفيذها من طرف لجان إقليمية وجهوية.

الشروط الجديدة التي طوّقت بها وزارة التربية الوطنية الجمعيات المستفيدة من الدعم، حسب ما جاء في نموذج اتفاقية الشراكة الجديدة بين الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والجمعيات، تُلزم هذه الأخيرة بتقديم ثلاثة تقارير دورية لضبط مراحل وسيْر تنفيذ المشاريع، من الانطلاقة ثم المواكبة فالحصيلة، كما تلتزم بتيسير عمل لجان المراقبة والتتبع للاطلاع على الخدمات الملتزم بها.

ولن تستفيد الجمعيات من الشطر الأول من الدعم المحدد في 50 في المائة، أي نصفُه، إلا بعد إدلائها بتقارير انطلاقة مشاريعها، التي تتضمن لوائح الأطفال مستخرَجة من منظومة مسار، ومصادقا عليها من طرف مؤسسات التعليم العمومية المحتضِنة لأقسام التعليم الأولي، إضافة إلى لوائح الموارد البشرية المنخرطة في المشروع.

ولأوّل مرة أصبح لزاما على الجمعيات المكلفة بتدبير أقسام التعليم الأولي المندمجة في المؤسسات التعليمية العمومية أن تشغِّل مواردها البشرية بعقودِ عمل تتلاءم مع مدونة الشغل، بعدما كانت العقود التي تربط الطرفين في السابق غير ضامنة للحقوق الشغلية المنصوص عليها في المدونة لفائدة شغيلة هذا القطاع.

وهكذا فإن استفادة الجمعيات من الشطر الأول من الدعم رهينة أيضا بإدلائها بنُسخ من تعاقد مواردها البشرية معها، "في احترام تام لمقتضيات مدونة الشغل، وتمتيعهم بكافة الحقوق الجاري بها العمل في هذا الشأن"، كما جاء في نموذج الاتفاقية التي عممتها وزارة التربية الوطنية على الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، وتتوفر هسبريس على نسخة منها.

وحسب مضمون الوثيقة ذاتها فإن الجمعيات المستفيدة من الدعم العمومي ملزمة بتمتيع مواردها البشرية بالحد الأدنى من الأجور، وبكافة الحقوق، كالانخراط في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والتغطية الصحية الإجبارية، والتأمين ضد المخاطر، والاستفادة من العطلة السنوية المؤدى عنها...

وتحصل الجمعيات على الشطر الثاني من الدعم (50 في المائة) بعد موافاة الإدارة بالتقرير نصف المرحلي من تنفيذ المشروع، ويتضمن الجانبَ الماليَّ والبيداغوجي والتدبيري. وفي نهاية السنة الدراسية تقدم الجمعيات المستفيدة من الدعم تقريرا عن الحصيلة التربوية وتقريرا ماليا مصادقا عليه من طرف خبير محاسباتي على مجموع نفقات الدعم الذي استفادت منه.

وزارة التربية الوطنية ذهبت، في تشديد مراقبتها لصرْف الدعم الذي تقدمه للجمعيات المؤطرة لأقسام التعليم الأولي العمومي، عن طريق الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية، إلى حد إلزام الجمعيات بإرجاع المبالغ المالية المتعلقة بالجزء غير المنجز من مشاريعها. وفي حال عدم تحقيق النتائج المنتظرة فإن الجمعية لن تستفيد سوى من "المبلغ المناسب لنسبة الإنجاز الفعلي للمشروع".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - محمد السبت 01 غشت 2020 - 13:10
رؤساء الجمعيات يجبرون المربيون و مدرسو محو الامية على التخلي على اكتر مت 30% من الاستحقاق والا..... تهديدات طبعا بتقارير سلبية و بالعزل
2 - home السبت 01 غشت 2020 - 13:12
التعليم الأولي مجرد احصائيات و أرقام كاذبة و لا أساس لها من الصحة ...
أغلب المؤسسات لا تتوفر على تعليم أولي و تعطي أعداد التلاميذ المسجلين على أساس أنها يدرسون فعلا ..حيث لا وجود لأقسام و لا أساتذة التعليم الأولي لأرضاء الحسابات و البرامج الوهمية ..

غريب عندما تصبح مؤسسات الدولة في إعطاء أرقام و برامج لا و جود لها في الواقع ...ماذا عساي أن أفعل أو أن أقول أنا المواطن البسيط ...

من يراقب من ؟؟
و من يحاسب من ؟؟؟


And who knows which is which and who is who
3 - Rachid السبت 01 غشت 2020 - 13:39
اولا كتعليق على هدا المقال الجمعيات لا تستفيد بشكل مباشر من دعم بل المربيات من خلال دعم التاطير و الدي هو مبلغ هزيل لا يتعدى 1500 درهم ولا يحول الى الجمعية الى بعض مرور شهور تصل هاته السنة الى 10 اشهر فعلى اي دعم يتحدثون وعلى أي حد أدنى للأجور و التغطية الصحية على الدولة تحمل مسؤوليتها لان التربية مسؤولية الدولة وليس الجمعيات دور جمعيات ينحصر فيما سمى تفويض لإدارة وتدبير ولفرض الشروط لا بد اصلا من دعم يستحق بدارجة عطيهوم حتا مليون جمعية تعطيهوم مليون
4 - دوار الجديد- الصخيرات السبت 01 غشت 2020 - 13:43
جمعبات التعليم الأولي بؤرة من بؤر الفساد في هذا البلد. ارياب هذه الجمعيات يستغلون هذه الجمعيات للاسترزاق و مراكمة الأموال على حساب الشعب المغلوب من خلال :
اولا : السطو على دعم الدولة 2000 درهم المخصص أصلا كراتب للمربيات.
ثانيا،: ،مطالبة أرباب هذه الجمعيات لاباء الأطفال بدفع 300 درهم كتأمين دون حصولهم وصل الدفع (التوصيل).
ثالثا: مطالبة اباء الأطفال بدفع 200 درهم شهريا في مقابل قبول أبناءهم و بدول توصيل.
و لان ما يقوم به أرباب هذه الجمعيات غير. قانوني و مجرد سرقة فهم لا يجرؤون على على اعطاء توصيلات عن الاموال التي أخذوها لانها تفتح الباب على مص اعيه لاداناهم و محاكمتهم.

القانون ينص صراحة على ان التعليم الأولي مجاني مجانية تامة، بمعنى ان الطفل يجي طويل و لا يدفع اي سنتيم و لا يحضر حتى قلم أو ورقة.
5 - زريعة القنب السبت 01 غشت 2020 - 13:55
إيه طفرتوه زعما ، آش غاتراقبو ؟ ديك 2500 ليكياخدوها هاذ الصݣعين لي كيقريو التعليم الأولي .
أو زايدينها ضمان حقوق الشغل. واش SMIG أو بنادم كيقريو فالخلا ؟ حشوما را غير brigadier كاياخد 4200
6 - احمد السبت 01 غشت 2020 - 13:59
الدولة تبذر أموال طائلة على التعليم الاولي دون أي تتبع يذكر.
7 - الحقيقة المرة السبت 01 غشت 2020 - 14:03
ما كاين لا تعليم لا والو واش التعليم لي كايخرج شباب مكلخ أو مشرملح و منحط أخلاقيا تعليم ... هل هم مجانين ليوفرو تعليم بمستوى عالي سوف ينتج مواطنين أكفاء و مثقفين ... لم و لن يفعلو هاذا حتى في أحلامكم ... لأنهم يعشقون الكراسي عشقا جما ... لدرجة أن بعضهم يأخذ كرسيه معه لمنزله و ينام بقربه ... و يورثه لأبنائه ...
8 - مواطن السبت 01 غشت 2020 - 14:18
الفساد في الفساد في،الفساد . هم جمعية التعليم الاولي . يسرقون اموال المخصصة للمربيات و المربين و الاموال تجهيز الاقسام و اموال المخصصة لتسيير الاقسام .... .
عبارة عن مافيا بمصادقة دولة الفساد
9 - مربية من وجدة السبت 01 غشت 2020 - 15:24
السلام عليكم
وزارة التربية الوطنية تتملص من مسؤؤلياتها اتجاه مربيات و مربو التعليم الأولي بالمدرسة العمومية وذلك برمي هته الفئة للجمعيات...
عن أي دعم تتحدثون....ان كانت قيمته مبهمة.. والأدهى أن الأكاديمية لن تعطي مبالغ تحقق الحد الأدنى للأجور بل الجمعية مطالبة بالمساهمة بمبالغ مالية لتحقيق ذلك
في نظركم هل من جمعية تتوفر فيها هته الشروط .. ؟؟!! لا أظن ذلك لأن ما من جمعية لها تلك القدرة في صرف مبلغ من أجل المربية خصوصا الجمعيات التي كانت تأخذ مقابلا من المربية 10%او20%عن كل طفل.
وهذا كله يقودنا إلى التفكير إلى أن المقرر الوزاري هو مقرر على القياس(أي أنه موجه لجمعيات بعينها دون غيرها) والسلام.
10 - مواطن مغربي السبت 01 غشت 2020 - 15:53
معظم التعليقات تعليقات تضرب في مصداقية الجمعيات. لو كانت الدولة فعلا همها انجاح المشروع لتعاقدت مباشرة مع المربيات. الدولة لا تريد التعاقد مع المربيات لانها تعرف مسبقا انهم سيطالبون بالترسيم لذلك تتعاقد مع الجمعيات وتعطيهم مبالغ هزيلة وتطلب منهم التعاقد مع المربيات بعقود شغل تتلائم مع المدونة.
11 - العربي السبت 01 غشت 2020 - 16:39
سبق.ان شاركت بصفتي اسهر على التقويم بعد نهاية سنتين من التدريس لفائدة نساء و بنات البحارة في إطار برنامج MCC . اكتشفت ان الجمعية التي ضحيت بأكبر حصة .رئيسها امي ويتبنى فكرا وصوليا. وعلى علاقة بعدة جهات نافذة في المشروع وربما اخرى ولم يؤدي مستحقات المعلمات. وعند التقويم الذي اسهر عليه وجدت نفسي البنت المتعلمة تحل محل أنها الأمية و واحدة تحل محل أخريات. وممنوع طلب بطاقة التعريف الوطنية .؟؟؟ وفي النهاية الأرقام تحتسب في نجاحات محو الامية. لك الله يا وطني.
12 - نبيل مربي تربوي منذ 2003 السبت 01 غشت 2020 - 17:51
ما محل من الاعراب مؤسسات التعليم الاولى التي توجد في الأحياء الشعبية رغم أنها تقوم بدورها كما يجب ونتائج تتحدث عنها ورغم خطاب الملك الذي اعطانا بصيص من الأمل الا بعد شهور نصطدم بالواقع المرير بأحداث اقسام التعليم الاولي بالمدارس العمومية وتفويضها للجمعيات ومصير التعليم الاولى شبيه بمصير محاربة الامية لاوائح وهمية واظن لكم العلم بهذا لا دعم معنوي لا مادي لا اعتراف بالمهنة حتى بطاقة التعريف الوطنية مهنتك بدون وان أردنا الإصلاح ونهوض بهذا القطاع وجب عليكم العمل المباشر مع مؤسسات التعليم الاولى التي توجد في الأحياء الشعبية أو هي مجرد مصدر لمدكم باحصائيات ياتي عندك مفتش يطلب منك عدد الاطفال الذكور والإناث مرة في السنة ومادام لكم إحصائيات الا و لكم جميع المعلومات على المؤسسات التعليم الاولى التي توجد في الأحياء الشعبية وان اردتو فعلا نهوض بهذا القطاع فليكن التعامل المباشر بين المؤسسات التعليم الاولى وبين الجهة الوصية دون وساطة ودعمها بوسائل التعليمية والتجهيزات الضرورية وانا لي العلم أنكم تعرفون كل خبايا هذا القطاع ولكن إقصاء ولا اعرف سبب هذا التجاهل ومن الجهة المستفيذة منه الله يهديكم
13 - عبدالله السبت 01 غشت 2020 - 18:15
باعتباري مديرا لمؤسسة تعليمية،فإنني أقترح على الوزارة الوصية من أجل إنجاح مبادرة التعليم الأولي تفويض أمر تدبير ملف التعليم الأولي لمجلس التدبير .
14 - الشريف السبت 01 غشت 2020 - 19:48
منذ 1992 وانا اسير كتاب قرءاني .منذ ظهير 66 والكتاتيب تتحمل اعباء التعليم الاولي.لم نخضع لاي تكوبن ولاتدريب ولا معاونة ...
لقد كونا اجيال تخرجت الان في اسلاك الوظيفة ولقد تحملت الكتاتيب القرءانية كل الاجحافات والتنكيلات و القوانين المجحفة،من طرف الوزارة ،دون اي اعتراف بمجهوداتنا وتضحياتنا.اخرها اعفاءنا من صندوق الدعم.
لقد فرض علينا الاغلاق منء 15 مارس،ولا دعم ولا التفاتة.لا ندري كيف سيكون حالنا السنة المقبلة.افكر جديا في الاغلاق النهاءي ،والله العظبم عرضت الطاولات للبيع،...لقد سءمنا.
15 - مربية بلا شهادة السبت 01 غشت 2020 - 20:39
تعلام لحسانة في ريوس ليتاما.
هذه علاقة الوزارة بالكتاتيب القرءانية.
في كل سنة او سنتين يءتينا المتفقد او المتفقدة بمنهجية جديدة .منهجية هولندية ،بلجيكية ،كندية ،فرنسية...
ولكن ،كل منهجية تبحث عن عيوب اخرى لتحل محلها.ولم نستطع توحيد الرؤى والافكار حول ما يصلح للطفل المغربي.
كيف يعقل ان احد المتفقدين سامحه الله ،لا ياتيك الا عند الساعة الواحدة ،بعد مغادرة الطفل المؤسسة ،و ما ان تفتح له الباب يقول لك ،واش كاين شي غدا.
او ياتيك عند الخامسة ،ويقول لك واش عندك طفاية للعافية راه خارجة اللجنة،جيت على قبلك ،باش نخبرك ،يعني فهم راسك.
اما قصة التعليم الاولي العمومي،فالحكاية طويلة.لحصيصة تتقسم ببن المدير والجمعية والمربية تيشيت لها 1000 درهم.هل اداء 120 درهم في الشهر يعتبر مجانية.اما لفطور ولمسمن واتاي للمربية والمدير حدث ولا حرج.
16 - مرببي السبت 01 غشت 2020 - 23:19
اه ثم اه من التعليم الاولي التقليدي واصبح يسمى بالتعليم الاولي الخصوصي وكملها وجملها بالتعليم الاولي العمومي .
ما مصداقية كتاب التحملات التي تفرصه الوزارة في شخص الاكادميات على الكتاتيب التقليدبة.هل فعلا الوزارة صادقة مع نفسها وهي ترى الخروقات والغوارق واهدار حقوق الطفل بالمدرسة العمومية.كيف يعقل لطفل اربع سنوات ان يستعمل نفي المراحض التي يستعملها تلاميذ السادس والرابع.هل المرخاض التقليدي التركي يصلح للطفل لقضاء حاجياته.كيف يعقل ان تترك المربية الطفل ملابسه مبللة بالبول او الغاءط حتى تءتي امه،وتلزمها المرببة بتنظيف القسم لان ابنها قضى حاجته بالفصل.
اي تعليم اولي عمومي تتحدثون والمربية تلوح بعصا فوق رؤوس الاطفال الاربع سنوات.
انها المءسات.
ما سر فب اقصاء الكتاتيب من منظومة مسار.
من كان الملاذ الاخير للدولة للاطفال المغرب منء القرن الماضي.
17 - ابو اسامة الأحد 02 غشت 2020 - 14:58
السلام عليكم ...باحتصار التعليم الاولي يعاني من عدة مشاكل مادية بشرية تربوية....لكن الدي لم افهمه هو كيف سمحت الدولة للجمعيات باخد اقسام من المدارس العمومية التي هي اصلا تعاني من الاكتضاض في اغلبها واستغلالها مجانا للاسر التي تؤدي مبلغ 200درهم في اغلبها مقابل اجور زهيدة للمربيات.والباقي يتم توزبعه بين افراد الجمعية ...ادن هدا ريع جديد اشتركت فيه الوزارة والتكاديمية والمديرية ..ولم يقتصر على المناطق التي تعاني الفقر والهشاشة ...بل تناسلت وتكاترت بالاحياء حيت الاسر متوسطة الدخل وازمت وضعية الكتاتيب والموسسات الصغرى والحضانات التي تؤدي واجبات الكراء ومصاريف الماؤ والكهرباء والنظافة وغيرها....
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.