24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | الوزارة تقرّر تعليق استفادة "الشغيلة الصحيّة" من العطلة الصيفية

الوزارة تقرّر تعليق استفادة "الشغيلة الصحيّة" من العطلة الصيفية

الوزارة تقرّر تعليق استفادة "الشغيلة الصحيّة" من العطلة الصيفية

أصدرت وزارة الصحة دورية أعلنت فيها عن إلغاء العطل الصيفية للأطر الطبية والتمريضية وكل العاملين بالمؤسسات التابعة لوزارة الصحة بجميع جهات المملكة، بسبب ارتفاع عدد الإصابات بوباء "كوفيدـ 19".

وحسب المصدر نفسه؛ سيتم استدعاء الأطر الطبية والتمريضية الموجودين في الوقت الحالي في عطلة، من أجل الالتحاق بمراكز عملهم، ويأتي هذا القرار في وقت بدأ فيه عدد حالات الإصابة بـ"كورونا" يعرف تزايدا مضطردا، خاصة خلال عيد الأضحى.

وحسب الدورية التي اطلعت عليها هسبريس، فإنه "نظرا للتطور الذي تعرفه الوضعية الوبائية لانتشار كوفيد 19 ببلادنا وبهدف ضمان استمرار أداء المنظومة الصحية لواجباتها وتأمين الخدمات الصحية التي تقدمها للمرتفقين، فقد تقرر ابتداء من 03 غشت 2020 تعليق منح الرخص السنوية حتى إشعار آخر وذلك لضرورة المصلحة. كما يتعين على المستفيدين من الرخصة السنوية الالتحاق بمقرات عملهم داخل أجل لا يتعدى 48 ساعة من تاريخ صدور هذا القرار".

وارتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس إلى أكثر من 25537 حالة في المغرب منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس الماضي، بحسب آخر معطيات وزارة الصحة؛ فيما عدد الحالات المستبعدة، بعد الحصول على نتائج سلبية تهم التحاليل المختبرية، قد بلغ 1269657 منذ بداية انتشار الفيروس على المستوى الوطني.

ويؤثر التزايد المضطرد للإصابات في ملء مستشفيات المملكة عن كاملها، إذ أفادت ولاية جهة الدار البيضاء سطات بأن نسبة ملء الأسرة بمستشفيات الجهة المخصصة لاستقبال المصابين بـ"كوفيد- 19" بلغت 83.77 في المائة حتى 31 يوليوز 2020.

وأوضحت معطيات إحصائية حول وضعية هذه المستشفيات الميدانية أن الأمر يتعلق بالمستشفى الميداني للمعرض الدولي بالدار البيضاء ومستشفى بنسليمان ومستشفى الجديدة، مشيرة إلى أن عدد الأسرة المملوءة بها محدد في 1616 سريرا من مجموع طاقاتها الاستيعابية المحددة في 1929 سريرا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (77)

1 - Jamal الاثنين 03 غشت 2020 - 12:07
قرار صعب.
على ما يبدو الوضع اصبح خطيرا.
نطلب من الله ان يرفع عنا هذا الوباء.
2 - بشرى الاثنين 03 غشت 2020 - 12:08
لذا يجب إعطاء تعويضات مادية لهذه الفئة لماتبذله من جهد مضاعف.
تحية تقدير واحترام لها.وأعانها الله على هذا البلاء
3 - مواطن الاثنين 03 غشت 2020 - 12:12
الله يا ربي الله مساكن لا عطلة لا راحة لا تعويضات الله يكون في عونهم
4 - اقتراح من مواطن الاثنين 03 غشت 2020 - 12:14
هناك بعض المراكز الصحية الصغيرة القروية وفي المدن، تشتغل ساعتين في اليوم..اقترح على الوزارة جلب موظفي هذه المراكز الصحية لدعم الموظفين في المستشفيات الكبرى لأنهم يعانون من الارهاق بفعل الاشتغال 24/24 في بعض الأحيان..
يجب اعادة توزيع الموارد البشرية بشكل عادل
لا يعقل ان موظف يشتغل وهو مرتاح وموظف اخر منذ شهر مارس وهو في العذاب
5 - سعيد الاثنين 03 غشت 2020 - 12:14
واخيرا عرفنا قيمة العلماء والاطباء من يعملون على علاج وانقاد الارواح وعرفنا انه لاقيمة لراقصات واصحاب الغناء والتافهين فهم لايقدمون اي خدمة فقط جمع الاموال
6 - Anas fes الاثنين 03 غشت 2020 - 12:16
بعض الموظفون بالقطاع الصحي السنة كلها في عطلة . حينما تدهب الى المستشفى و تسأل عن الطبيب كي جوبوك راه فالبلوك مشى تعشى عاد كان هنا . عندوا عملية . هاهو جي . عاد تخلفتي مهاه . و الله نفس الكلام و الجواب يحفظونه . الله يهدي ما خلق.
7 - الحبسي الاثنين 03 غشت 2020 - 12:17
البلد الوحيد في العالم الذي اقتطع من رواتب الشغيلة الصحية عوض مكافأتهم مثل باقي العالم. لا رواتب مزيانة، لا تحفيزات، لا ظروف عمل إنسانية، لا عطلة، اقتطاعات بالجملة.
الله ينعلها خدمة
8 - ايمداحن الحسن الاثنين 03 غشت 2020 - 12:17
كل تقدير واحترام لأطبائنا وممرضينا الأعزاء،لكم منا كل تقدير ومودة...شكرا لكم على وطنيتكم وتفانيكم في خدمة بلدنا العزيز...أنا مع فتح باب التطوع لكل من يريد المساعدة أمام جميع أفراد المجتمع من أجل مساعدة الأطقم الطبية...الوطن محتاج لجميع أبنائه علينا أن نكون عند الموعد.
9 - قيسي محمد الاثنين 03 غشت 2020 - 12:17
السلام عليكم.
اظن ان على الوزارة اعفاء الكبار في السن لأنهم لا يتحملون الضغط أكثر هذا من جهة .من جهة أخرى يجب تحفيز هؤلاء المجاهدين وتعويضهم ماديا عن هذه الاعباء التي لا يحس بها أحد الا المرابطين في الميدان.مع منحهم ضعف أيام عطلهم بعد الخروج من الجائحة إن شاء الله وبحوله.
10 - Samir الاثنين 03 غشت 2020 - 12:20
المرضى المصابين بأمراض غير كورونا أكثر من المصابين بكورونا وهؤلاء ما زالوا يعانون نفس المشاكل من غياب الرعاية و طول المواعيد وغياب سرير في المستشفى و تدخلات وأخطاء طبية تفوق المعدل المسموح به عالميا.نحن أمام منظومة معطوبة منذ أمد ولا ينفع منها سياسة الترقيع
11 - Sadik YEMLAH الاثنين 03 غشت 2020 - 12:20
و ماذا عن قرار غلق المدن الثمانية ؟ متى سترفعه الحكومة ؟ بعض المشغلين بالمدن الموبوءة يطالبون العمال بالعودة .. و ترخيص المشغل لا يكفي .. لا بد من ترخيص الباشا .. هل هذا الباشا سيوقع عشرات الالاف من الوثاىق في اسبوعين ؟ ..
المرجو الوقف مع العبثية
12 - محمد الاثنين 03 غشت 2020 - 12:23
حشومة عليكوم واش هاد الناس ولاو روبوات
كيف بغيتو يهتموا بالمرضى بدون راحة بيولوجية .
اصلا الاطر قليلة . انا غير العمل يوميا فالمكتب كيديرلي ستريس . عاد الاطر الصحية . شي باغي ياكل . شي باغي دوا . شي باغي يخوي قلبوا فيه غير الهدرة الخاوية. الله احسن عوانهوم وصافي.
13 - إطار صحي الاثنين 03 غشت 2020 - 12:28
لا تقلق سيدي الوزير نحن روبوتات، السمع و الطاعة سيدي ... العبودية في أبهى حلتها
14 - حسن الاثنين 03 غشت 2020 - 12:32
مقدمات الحجر الصحي. نتيجة تهور الشعب وعدم مسؤوليته. الآن عليكم أن تستعد للأسوأ. والله المستعان
15 - ayman الاثنين 03 غشت 2020 - 12:33
قرار مجحف بعد شهور من العمل المضني و البعد عن الأبناء و الرهبة و يتم استدعاءنا في اول يوم من العطلة، و الله حرام و عيب
16 - سعيد الاثنين 03 غشت 2020 - 12:34
كان الله في عون الأطر الصحية من أطباء وممرضين وكل المهن الصحية.يشتغلون منذ بداية الوباء بوتيرة مضاعفة وهاهم يحرمون من عطلتهم الصيفية.جعلها الله في ميزان حسناتهم.يجب صرف منح تشجيعية لدعمهم وجبر الأضرار والمخاطر.هناك قوم استفادوا من الجائحة وهم في عطلة منذ انتشارها ومع ذلك يطالبون بالمنح وتحسين الوضعية المالية!!! غريب أمرهم
17 - إطار صحي الاثنين 03 غشت 2020 - 12:38
وزارة ووزير ومسؤولون فاقدون لأدنى شروط الكفاءة في التسيير والتدبير للقطاع الصحي. الشغيلة ولمدة 6 شهور متتالية وهي تعاني جميع أشكال الضغوط والمخاطر وسوء التدبير وغياب أدنى وسائل العمل والوقاية من مخاطر الفيروس، ناهيك عن غياب تام لأي شكل من أشكال التحفيز المادي للشغيلة والتي تعمل أكثر من ساعاتها القانونية والتي قدمت أقصى ما تستطيع دون أدنى تقدير لجهودها وتضحياتها. أما إذا مرضت فسترمى كأنك حشرة نسيا منسيا !
الله يعفو علينا من هاد القطاع ويسر ليا فشي هجرة لشي بلد يقدر عاجلا غير آجل.
18 - ممرض الاثنين 03 غشت 2020 - 12:39
الأجدر لو تم توظيف الأطر الصحية المعطلة من أطباء و ممرضين
19 - جس النبض الاثنين 03 غشت 2020 - 12:40
قرارات صبيانية او بدارجة رعوانية واش هاد الناس ميرتحوش ؟؟ ماكينات كتقلبوا على الإنتحار و الأمراض النفسية هذا لب قال هادوالقرار جالس معا مرتوا و ولادو فالدار لكليمة ووالراحة و الضواسة كيجيوه حتى لدار حسبنا الله و نعم الوكيل فيكم و فما أعز عندكم ضالمين...
20 - رشيد الاثنين 03 غشت 2020 - 12:40
لدي اقتراح شخصي وهو أنه على جهة الدار البيضاء أن تفكر في بناء مستشفى عملاق ومتطور مع فتح حساب خاص أمام المواطنين للمساهمة في هذا المشروع الوطني والذي لن يبخل عليه احد.
21 - salah الاثنين 03 غشت 2020 - 12:41
اصلا نهار الخدمة ومكتلقى حد خدام فالسبيطار. انا خالتي كانت فحالة الطوارءئ ومكتقدرش تنفس بينما الممرضين و الاطباء مجمعين فواحد القاعة كيشربو اتاي والى مشيت تدق عليهم كيدابز معاك security . وفي النهاية توفات خالتي الله يرحمها.
22 - سلاوي وافتخر الاثنين 03 غشت 2020 - 12:42
واش صافي تقادات ليكم العياقة والفهامات ديالكم. ياك قلتو لينا صافي سيطرنا على الوباء وتحكمنا فيه. فينك السي العثماني وفين ديك الخرجات الاعلامية ديالك اولى مابقيتي تلقى ماتقول. تقاداو ليك الفهامات. انا بعد الحاجة الواحيدة لي لحد الان مابغاتش تفهم ليا كيفاش البحورة عامرين بالناس والمساجد مسدودة. لي عندو الجواب لهاد السؤال ينورني بيه الله ينور طريقو
23 - هشام الاثنين 03 غشت 2020 - 12:42
على ما يبدو ان قرارا ما يطبخ في كواليس اصحاب القرار ، وسيعين عنه في القريب.
24 - montasser الاثنين 03 غشت 2020 - 12:45
تحية وتقدير للاطقم الطبية بجميع مكوناتها ...واذا كان هناك من يستحق تعويضات عن تلك المهام في ظل جاءحة كورنا فانهم اولى بها ...على الاقل تخفيفا لكل الحرمان -من عاءلاتهم- وضغوط واكراهات العمل....
25 - kàta الاثنين 03 غشت 2020 - 12:47
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته قرارات ارتجاليا ءخرى واش كاين شي تعويضات او تحفيزات لكل هذه القرارات الخاوية ولا غاتزيدو البرلمانيين على نعاسهم مساكن
26 - الحل التعويضات الاثنين 03 غشت 2020 - 12:49
الحل هو التعويضات والتحفيزات وإلا سيهلك وتتدمر الشغيلة الصحية وتمرض نفسيا.
27 - samira الاثنين 03 غشت 2020 - 12:51
اش غادي نقول الله ياخذ الحق.نحن نساء و رجال الصحة حتى واحد ما كيحس بينا.كلشي حادك غي في المعيور و السبان.ولكن منين غادي تفيض بهاد الناس و يطيحو على وقفتهم شوفو شكون اللي يخدم ليكم.اكثر من عام ما استفدنا من شي عطلة و ماخصناش نهدرو .انا محبطة محطمة لم اعد احتمل هاد القرارات المجحفة في حق رجال الصحة هاذا هو التحفيز.حتى ف دارك فاش كتعيى كتنعس شوية ترتاح.اما الاطفال ديالنا بلا ما نهدرو عليهم داخلين معانا ف الهم بلا خطرهم.اوا شكرا ليكم على هاد الجزاء.
28 - Vilano الاثنين 03 غشت 2020 - 12:52
قرار صبياني يدل على ان الوزير يجعل من الشغيلة الصحية ذلك الحائط القصير ما معنى ان الكل في المقاهي والشواطئ لا يحترمون التباعد ووضع الكمامات والشركات الكبرى لا تلتزم بالقوانين ورجال ونساء الصحة يتحملون لوحدهم عبء هذا الوباء دون تعويض لا مادي ولا معنوي.....حقا هزلت في عهد وزير دون تجربة
29 - nawfal الاثنين 03 غشت 2020 - 12:55
رد لي فلوسي. دبا انا اشنو ذنبي يله بديت الكونجي و مخلص فلوسي تقريبا 8000 درهم لمدة عشىرة ايام و جيتي نتا بجرة قلم لغيتي لي هادشي. و ليداتي لي كيتسناو هاد الكونجي بفارغ الصبر باش ينساو ما داز عليهم اش غنكول ليهم. النقابات تحركو و دافعو على الشغيلة هادشي راه ظلم و رزيان الناس ففلوسهم و صحتهم و المعنويات ديالهم.
30 - حسن الاثنين 03 غشت 2020 - 12:58
ناس الصحة دربو تامارا وزدتو نقصتو ليهم من الخلصة، ماكاين حتا في شي بلاد
31 - RMICH Mohamed الاثنين 03 غشت 2020 - 12:59
Les médecins et les Infermies vous êtes au sommet de la fatigue physique et morale, après 5 mois de la pandémie. Je suis inquiet car vous risquez la mélancolie et le désespoir. Que le Grand DIEU vous protège
32 - السلام عليكم الاثنين 03 غشت 2020 - 13:07
خلال أيام الصيف وقبل كورونا كانت الجماعات والسلطات تتهافت لاستقطاب ألمع المطربين والمغنيين للمهرجانات بملايين الدراهم واليوم الدولة تجلب الأطر الصحية خلال الصيف للمستشفيات وبدون تعويض.وقت المصائب لا ينفع إلا الصح والمعقول.تحية لكل طبيب وممرض مغربي يشتغل بإخلاص حبا في المهنة والوطن والانسانية
33 - غيور الاثنين 03 غشت 2020 - 13:07
كل التقدير والاحترام لأطبائنا وممرضينا،..
شكرا لكم على تضحياتكم لإنقاذ الأرواح....
هؤلاء هم من يجب أن تغدق عليهم الدولة بالعطاء السخي، وليس البرلمانيين والمنتخبين...
حفزوهم، فهم يضحون بأرواحهم، وبراحتهم وراحة أسرهم....
البرلمانيون في عطلة، اصرفوا تعويضاتهم للأطر الطبية التي حرمت من عطلها.....
34 - عجبا الاثنين 03 غشت 2020 - 13:07
كلهم يتكلمون عن التعويضات و التحفيزات و الماديات......ولا أحد تكلم عن الظروف الاستثنائية و الجائحة و الواجب المهني و الوطني.......
35 - الحرب و العطلة !!! الاثنين 03 غشت 2020 - 13:18
تركتم الجبهة الأمامية فارغة و العدو يشن الهجوم. فات الأوان لاستدراك ما خسرناه و الآتي مدمر. نعم التسيير و نعم حسن التدبير. كان الله في عوننا.
36 - زائر الاثنين 03 غشت 2020 - 13:28
تحية للجيش الأبيض , رغم الانتقادات التي توجه لبعض الاطر الطبية إلا أن الظروف التي يشتغلون فيها لا يعلمها إلا أهل الدار , تضحية مند بداية الوباء والمخاطرة بحياتهم , الاقتطاع بصندوق التضامن في حين جهات أخرى لم تقدم أي شىء واستفادت من الصندوق الموجه للفقراء والمحتاجين وكل من فقد عمله بسبب الجائحة .
37 - belahcen الاثنين 03 غشت 2020 - 13:31
تعليق العطلة الصيفية .انكم تضحكون علة الشعب وتن اعطيت العطلة
فما ذا يمكننا للتمتع بالعطلة اذا كان ممنوع السفر وممنوع البحر والحدود مقغولة والخروج من بعض اامدن غير مسموح فمذا بعملون لهذه العطلة اذن الحجر الصحي وانت في عطلة اليس هذا ضحك على الناس .
38 - Abdel الاثنين 03 غشت 2020 - 13:32
يجب تشجيع هذه الشريحة بدعمها لما ابانت عليها من عمل دؤوب ونكران الذات ومنهم من عاشوا لفترة من دون الاحتكاك باسرهم يجب على الحكومة ان تساندهم وترقيهم وتزيدفي رتبهم لأنهم يستحقون التقدير المادي والمعنوي كما يجب على العاملين المتقاعدين في الميدان لان لهم دراية بالعمل الطبي ان يتطوعوا في الفترة الصعبة كما يجب على المواطنين الذين يدرسون في كليات الطب ان يلتحقوا بالمستشفيات لتكون لهم اول تجربة في خدمة الوطن ويجب التشجيع على العمل التطوعي في المجال الطبي.
39 - متتبع عن كثب الاثنين 03 غشت 2020 - 13:35
تم استنزاف وإنهاك هذه الفئة من الموظفين منذ ظهور الفيروس والآن يتم حرمانهم من عدة أيام لالتقاط الأنفاس. هذا دون الحديث عن المخاطر التي يتعرضون لها جراء مجابهتهم لهذا الوباء. إحقاقا للحق يجب تعويضهم ماديا ومعنويا ولما لا تقليدهم أوسمة عرفانا لما بذلوه ويبذلونه مقارنة مع فئات أخرى لم تقدم للوطن سوى فنا مبتذلا ونالت تكريما على ذلك!
40 - خديجة العلوي الاثنين 03 غشت 2020 - 13:43
مرحبا، اصلا يهدينا 10 أيام اجازة فقط، قابلة لقطعها في أي وقت،، و ما عندك فين تمشي، المهم الواجب هو الاول ، مرحبا
41 - بودواهي الاثنين 03 غشت 2020 - 13:44
تحية تقدير عالية لكل الأطر الطبية على مجهوداتهم المتواصلة و الجبارة في مساعدة المواطنين المصابين بالوباء...
و اتمنى من الدولة ان تعمل على الرفع من تعويضاتهم و الزيادة في أجورهم بالقدر المعقول الدي يساوي حجم تضحياتهم الجسام في هدا الظرف العصيب....
42 - امحمد اليزناسني الاثنين 03 غشت 2020 - 13:49
ها قد وصلنا إلى كل شيء كان المناضلون المخلصون والمتبصرون الأكفاء يحذرون من عواقبه على مدى عقود وعقود. أولا لو كانت الاستجابة للاهتمام بالصحة وتشييد المستشفيات والمختبرات وتخريج الأطباء والممرضين في كل التخصصات، لكان المغرب قد وجد ذلك اليوم لمواجهة جائحة واسعة، نتمنى أن لا تكون بالكاد بدأت. حتى الأطر الصحية تعبت ونحن مازلنا في بدايات غامضة للمرض، ناهيك عن الأمراض الاعتيادية الأخرى...ثانيا، لو كانت الدولة تحاور الشعب وتنصت إليه وتنظر إلى بعيد لما كنا سنقع في فراغ علمي خطير أمام الجائحة، ولما كنا سنجد معظم الشعب بدون تغطية صحية واجتماعية، ولما كانت بلادنا ستكون بهذه الهشاشة التي ظهرت بعد أشهر فقط من الجائحة ... لكن المسؤولين واجهوا كل تلك المطالب والاحتجاجات بالتجاهل أو بالقمع السافر كما وقع للاحتجاجات الشعبية في الريف... فالمسؤولون مصرون على عدم التعامل مع المستقبل، معتقدين أن التمجيد والقمع هما الطريق للبقاء. المسؤولون لا يرون ولو حتى على بعد أيام أحيانا، وهذا ما وقع قبيل عيد الأضحى. فهم لم يستطيعوا التنبؤ بالتهافت الذي يطرأ في العيد ولم يدركوأ أيضا أن قرار إغلاق إغلاق المدن 8 كارثي.
43 - متتبع الاثنين 03 غشت 2020 - 13:50
الآن أصبحت تتجلى قيمة الأهتمام بالصحة و الأطقم الصحية و البنيات الصحية الاستشفاءية التي طالها الاهمال و التقصير و عدم الاهتمام ....إذا كانت دول عظمى و رائدة في المجال الصحي و آنهزمت أمام الفيروس و خلف فيها ضحايا بالآلاف فما بالك ببلد كالمغرب يحتل مراتب جد متدنسة في التنمية البشرية و الصحى و التعليم ......
44 - هم.......هم الاثنين 03 غشت 2020 - 13:51
في أوقات الطوارئ ، الكل يتكتل و مصلحة الوطن فوق كل مصلحة شخصية ، و يبقى الصبر وسام شرف على صدور الأوفياء و منهم رجال الدرك الملكي و الشرطة و الصحة و الوقاية المدنية، و لو ان رجال الصحة و التعليم هم من يؤسس بالدرجة الأولى لتعطيل العمل الإضرابات و الاعتصامات و التهافت على مصادر أخرى للدخل على حساب الخدمة العمومية المقدسة فتجدهم يهرعون إلى الخواص و الساعات الإضافية في القاعات المغلقة فثمة الجدية لأنه هناك مقابل مادي ثانوي، أما الفئات الأخرى فتكابد في صمت و لا نسمع لهم حسيسا بدون تعويضات و لا عطل .
45 - معلوماتي الاثنين 03 غشت 2020 - 13:57
كيف يعقل بعد كل ما مررنا به وحصلنا في النهاية على عطلة لقضاء ايام قليلة بعد العيد (10 ايام أقصى عطلة مسموح بها حاليا) مع عائلاتنا ان نفاجأ بهذا القرار ونحن في مدن بعيدة جدا عن مقرات عملنا؟
انا مثلا لست املك سيارة للتنقل، كيف سأستطيع الالتحاق في 48 ساعة؟
على الاقل تمديد المدة ليومين اخرين حتى نستطيع تدبر امورنا...
طبعا، وفي ظل توقف وسائل النقل الاساسية، وعدم امكانية استخدام القطار بسبب قصر المدة المتاحة (يجب ان اسافر هذا المساء او صباحا)... سأضطر لخرق القانون والبحث عن "خطاف" لكي استطيع نقل أسرتي الصغيرة كما اضطررنا مرارا.
الناس اللي كاتهضر لفوق على التعويضات جابو ليا الضحك.. حنا اقتاطعو لينا طيلة فترة الحجر رغم العمل، ورغم ان تكاليف التنقل لمقرات العمل تضاعفت (مثلا تسعيرة الطاكسي) وزد عليها أسعار الاكل خارجا "اضطرارا"... الخ، ومع ذلك لما اعطيت بعض التعويضات، استفاد منها المسؤولون فقط !!
مابغيناش تعويضات، باراكا غير هاد التكرفيصة اللي غانتكرفصو حنا ووليداتنا دابا.
وزارة الويل... اول فرصة للمغادرة لن أتردد في ذلك.
46 - wakir الاثنين 03 غشت 2020 - 14:00
نحن فقدنا الاخلاق المهنية والاخلاق الوطنية والوازع الديني الشغيلة الصحية تعتير منهكة على الورق و بالبيروقراطية الادارية اغلب المرضى بكورونل يتم ححزهم في غرف وتقدم لهم ابادوسة مت من تحت الابواب المغلقة وكذلك الاطعمة ومن طرف الموظفين الشبه طبيين وعمال النظافة اما الاطر الطبية فبعيدة عن غرف المرضى فقلما تتدخل .المريض يواجه مصيره لوحده اما السفاء من عند الله او الوفاة بالقدر المحتوم.
في المغرب نحتاج لعقود من اجل تركيز وغرس مستوى القيم والمسؤولية في شعبنا الذي تربى وانهك تربويا وتعليميا منذ نهاية الالفية الثانية ، المسؤولية مجتمعة بين اولياء الامور الذي ربوا أبناءهم على قيم السرقة والتسابق في المكر والخديعة وعدم التسامح وعدم الطيبوبة اما دينيا فلم نعد نسمع بالتربية الاسلامية وعلى اخلاق النبي الكريم كل همنا التشفي بين الجيران والعائلة واستعراض العضلات العقارية والمنقولات وكأننا مجتمع الصكوك القووسطواية انه العبث ، نحن نتكاثر ديمغرافيا فان لم ينتبه الوطن سنضيع في حروب فكرية عسكرية مبنية على حقد بعضنا على البعض ويتشتت مغربنا الحبيب .واسفاه .
47 - abohamza الاثنين 03 غشت 2020 - 14:19
في الوقت الذي كانت اغلب شرلئح المجتمع تنادي بالاهتمام بالقطاعات الاجتماعية من صحة وتعليم وسكن وشغل كانت الحكومات المتعاقبة على تدبير الشأن العام تصم آدانها لهذه المطالب الملحة وتسبح عكس تيار المجتمع وتتمادى في سياساتها التفقيرية والتجهيلية و التمييعية عبر تبذير الاموال في المهرجنات التافهة الساقطة
ومكافئة الساقطين من المغنيين و المغنيات والراقصات...... شكرا كورونا على تعرية الواقع المأساوي .كان لك الله ياوطن
48 - الوطنية الاثنين 03 غشت 2020 - 14:26
الله معاهم وربي يقدرهم على أداء الواجب المنوط بهم ويعوضهم الله أجرا على ما يقومون به من جهد فشكرا شكرا وصبرا صبرا جميلا يا جنودا سلاحهم الصبر وتقدير المسؤولية شكرا مرة اخرى
49 - مهاجر الاثنين 03 غشت 2020 - 14:36
اليوم يدفع المغرب ثمن الاهمال الكبير لملف الصحة و التامر الذي شهده من قبل الدكاترةً الذين حولوا هذا القطاع الى بنك لضخ المال الى حساباتهم على حساب المواطن المغربي انا باقي الاطر فهي مغلوبة على امرها و كباقي الشعب اليوم وجب فعلا محاسبة القصر الملكي اولا و ثانيا الفاشل المسمى وزير الصحة اعتقد انه بعدها الكل سوف يتقبل موضوع خطة الطواري الفاشلة بامتياز
وًمني لكم يستاهل الكل ما يقع فالصمت عن التجاوزات يزيد منها
50 - مغربية الاثنين 03 غشت 2020 - 14:41
واش هاد الاطباء و الممرضين مصنوعين من الحجر، واقيلة ولاو ربوتات كايخدمو بالبطارية
واش ماعندهومش وليدات وعائلة.
قرار لايمت للانسانية بصلة، العطلة راه حق
ولا كانت التضحية فراه ماشي بوحدهوم لي مواطنين مغاربة كولشي يضحي
على الاقل يجب تحفيزهم ماديا ومعنويا، راه المغرب هو الدولة الوحيدة لي قتاطعات ليهم من خلصتهم بلاصة ماتزيد
51 - المهدي الاثنين 03 غشت 2020 - 14:50
يستحقون كل التقدير،وجزاهم الله كل خير،ووفقهم لكل خير ،يتقاضون ربع دينار ويعملون كل ما في وسعهم،أما الحكومة الفاشلة ،الوزراء يتقاضون الملايين ولا يقدمون أي شيء،قبحهم الله
52 - indemnisation الاثنين 03 غشت 2020 - 14:51
ينبغي تحفيزهم و تشجيعهم على العطاء و العمل و التضحيات التي يقدمونها. ففي الوقت الذي يستفيد فيه المتوقفون عن العمل و الغير العاملين من صندوق كوفيد 19 فكيف يعقل ألا يستفيد منه من من يقدمون التضحيات الجسام منه .
53 - ملاحظ الاثنين 03 غشت 2020 - 15:00
Il y a quelques centres de santé villageois et dans les compagnes, qui travaillent deux heures par jour .. Je propose au ministère d'amener le personnel de ces centres de santé pour soutenir les médecins et infirmiers des hôpitaux provinciaux et chus car ils souffrent de fatigue due au travail parfois 24/24 avec l'accroissement des cas COVID19, es ressources humaines doivent être redistribuées équitablement
c'est inconcevable qu'un salarié travaille confortablement et un autre depuis mars, vit dans la tourmente
54 - طبيب الاثنين 03 غشت 2020 - 15:08
على الأقل اذا لم تمنحوا تعويضات عن الخدمة والمخاطر في ضل هدا الوباء افرجوا على ترقيات الأطباء وتعويضاتها التي ضلت سجينة وزارة المالية ولم تصرف بعد هده مدة اشهر وهدا على الأقل حقهم في هذه الضروف والتضحيات
55 - Jamy الاثنين 03 غشت 2020 - 15:20
بغينا بعدا نعرفو شحال هي نسبة موضفي الصحة الي خدامين غي فكوفيد 19. وفهاد النسبة غدي تلقا كتار من النص مرتاح لان مشي كاع المدن المغربية فها حلات ناعسة في سبيطار.
56 - cool malon الاثنين 03 غشت 2020 - 15:26
le personnel de la santé est payé pour s’occuper, des malades et bien faire leur travail ! sils sont épuises ils n’ont qua faire appel a un personnel médical étranger qui veut travailler et bien faire son travail et ne pas négliger les malades, il y a tant de gens qui veulent faire ce noble travail mais ils n’ont pas eu l’occasion. !
57 - اي صحة اي انسانية الاثنين 03 غشت 2020 - 15:34
شركة air France, في عز ازمتها قامت بتوزيع تذاكر سفر مجانية لصالح الأطر الطبية و اسرهم قصد اخذ قسط راحة، و التمتع بعطلة رفقة ابنائهم الذين حرموا من رؤيتهم. في المغرب بداية طلبوا منا الا نتجاوز عشرة أيام عطلة. و في اول يومين يطلبون منا العودة للعمل بعد اشهر انهاك و تعب ...أي إنسانية في مسؤولينا نحن لسنا روبوتات
58 - متتبع الاثنين 03 غشت 2020 - 15:43
العطلة السنوية تم تحديدها في عشرة أيام بعد الجائحة ليتم حذفها اليوم ,ترى كيف ستكون نفسية الشغيلة الطبية بعد هدا القرار , فهم الأن مثل طنجرة ضغط على فرن ساخن, الحرمان من نهاية الأسبوع,الأبناء,السفر,حتى الكمامات منهم من يشتريها ,لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
59 - عبد اللطيف الاثنين 03 غشت 2020 - 16:02
نرى رجال و نساء الصحة في قلب المعركة مع ما يرافق ذلك من توتر و قلق و ضغوط نفسية ناتجة عن الوسواس من الاصابة بالمرض. و البعد عن الاهل و الخوف على صحتهم زيادة عن الاقتطاع القسري و الحرمان من العطلة السنوية. فيأتي شبه مسؤول ليمنح تعويضات سمينة لمديرين لا علاقة لهم بكوفيد و لا يخرجون من مكاتبهم المكيفة. أين التحفيز و أين المنطق و اين العدل. فصبر جميل والله المستعان.
60 - مسلمة الاثنين 03 غشت 2020 - 16:07
شفتي الي خدا هاد القرار ماخذمش عقلو نهائيا واش نتوما عطيتوهوم كونجي و قلتو ليهوم سافرو راه كانشجعو السياحة و حتى وصلو و خلصو لوطيل و فرحو وليداتهوم قلتو ليهوم لا رجعو دبا هذا هو الي بيع القرد و يضحك على لي شراه
حشومة عليكوم واش مافقلبكومش رأفة منين عارفين العدد دالاصابات كثار لاش كاتعطيو كونجيات
و هاد الناس واش حجر ولا بنادم مايرتاحوش يكفي داك السطريس لي عايشينو و فالاخير اقتطاعات من فلوسهوم و شكوم ياخذها :السينمات و الرسامين حيت ماباعوش الفنون ديالهوم فهاد الحجر الصحي...
ماعرفتوش شحال ديال الاثم هزيتو على ظهوركوم و الله لن تفلحوا ابدا
61 - عييت الاثنين 03 غشت 2020 - 16:08
اول حاجة اطلب الاعتذار من أولادي عن الطغوطات التي يعيشون بسبب عملنا
ثانيا نريد من هاذ المسؤولين توفير استشارات نفسية لنساء ورجال الصحة
كنشوفوا غي الضلام وكنخدموا بطريقة الاستعباد
ما تعتامدوش علينا كتر من الجهد وما كنضش النتائج غادي تكون مرضيه بنفسيه محطمة بالكل
سمعوا لينا و حاولوا ما ضربوش الألم ديانا عرض الحائط
قبل ما يفوت الفوت راه للصبر حدود
62 - hakim الاثنين 03 غشت 2020 - 16:16
كيف تحلو العطلة للبعض والاخر يئن من الالم او يستعين بالآلة للتنفس او ينتظر شغور سرير كي يستفيد من دوره في العلاج ، نعم نقدر الجهود الماراطونية التي خاضها ويخوضها موظفو الصحة التي فرضتها الجائحة ، لا ارى اي سبب للكر من ساحة الحرب ، انها حرب ، وكلنا معنيون بالمواجهة ، اما النصر وهو قادم لا محالة اونترك العدو يعمق الجراح ، يكفي ما فقدناه من ارواح اخواننا واخواتنا الذين نترحم عليهم وندعو الله ان يكتبهم من الشهداء
فرصة الاطباء والممرضين التاريخية لكسب الشهامة ، فانتم ما بقي لنا بعد الله في الجائحة
63 - موظف الصحة الذي ليس بطبيب! الاثنين 03 غشت 2020 - 16:29
وزارة الهم و تمارة !! نهار الاقتطاعات حنا كموظفين قطعو لينا من رواتبنا مع العلم أننا كنا خدامين ! و دابا لي خرجنا غير نرتاحو وواخدين غير 10 أيام آجيو فينكم ؟!!
64 - متتبع الاثنين 03 غشت 2020 - 16:35
واحد يخرج يتحرك كي بغا لا حسيب ولا رقيب. وناس الصحة يتسناوه يمرض بكورونا باش يقابلوه. لا تعويض لا كونجي. قمة التخربيق. الله يسمح لينا منكم يا ناس الصحة. و الله يهدي الدولة عليكم.
65 - تخربيق و تزربيق الاثنين 03 غشت 2020 - 17:37
77 حالة حرجة في القرن 21وبعد 64 سنة من الاستقلال
ادخلت وزارة الصحة في حالة من الخوف والهلع
لان المنظومة الصحية منعدمة وعايشين غير بكلمة "لي دارها الله هي لي كاينة"
66 - إلى 34 عجبا الاثنين 03 غشت 2020 - 17:51
آجي أسي عجبا خدم و دمر فبلاصتهم، آجي تحرم من دارك وولادك و راحتك، آجي عيش القلق و التوتر و الخوف من العدوى و الموت، آجي شوف الصالير كيقتطعولك منو و هو أصلاً ما فيه والو، آجي خدم فظروف أقل ما يقال عنها كارثية و غير إنسانية.. عجبا ليك نتا ! عجبا منك و من أمثالك ! أجي بعدا، شكا دير نتا فهاد الظروف الإستثنائية كعمل بطولي نشوفوك؟؟
الله ينعل اللي ما يحشم
67 - إجازة سنوية 2019 الاثنين 03 غشت 2020 - 18:02
يجب ان يستثني هذا القرار أطباء و ممرضين لم يتسفيذوا من الإجازة الإدارية برسم سنة 2019!!!!
حشومة و عيب. من قبل كورونا و المسؤولين يرجروا فيهم و دابا يسبقوا أصحاب 2020 دون احترام للمساطر الإدارية القانونية المعمول بها.حشومة و عيب و الله حتى حرام هذا الشيء. ثانيا يجب استثناء أطباء المستعجلات من هذا القرار و تعويضهم مؤقتا بأطباء المراكز الصحية. راهم ماشي روبوات. صافي راه وصلات للعظم. ولم يبقى الا الانتحار
68 - Jamal الاثنين 03 غشت 2020 - 18:13
Les uns partent à la plage sans prende la moindre précaution et récoltent le virus et le personnel sera condamné de passer une année close sans congé pire encore sans gratification au moment où les autres pays ont motivé leurs personnel soignant .Tout le monde est au courant de l'état délétère de nos établissements de santé publique et le morale a zéro de la demographie médicale. .au moment où notre ministre de santé se contente de dire "je les salue "en réponse à une question .de journaliste à la TV marocaine
Situation vraiment lamentable.
69 - خطأ استراتيجي الاثنين 03 غشت 2020 - 18:20
إذا كانت تعبءة جميع العاملين في الصحة من أحل حث من يعمل في مصالح "باردة" لتعويض من يعمل في مصالح "ساخنة"مثل المستعجلات و الإنعاش.... فهذا أمر جيد جدا وحكيم. أما الإبقاء على العاملين بالمستعجلات تحت وطأة "العذاب".... فهذا لا يخذم أحدا. لا العاملين الذين تضرروا من الجائحة و لا حتى المرضى.. لأنه إذا بقي الكوفيد فلن يتوقف عن الإنتشار و في الوقت الذهبي لاعطاءهم فرصة ما يسمى ' استراحة المحارب" سوف يجدون أنفسهم منهكين مع بداية فصل الخريف... وما أدراك ما فصل الخريف..... فيها يستقوي الفيروس و يصبح أقوى مما كان عليه في فصل الصيف
وأول ضحاياه هم الأطباء المنهكون المحطمون أنفسهم. يجب تعويض هؤلاء مؤقتا بأطباء المراكز الصحية. فالحرب ضد الفيروس واحدة. وهذا ينكبق أيضا على فئة الممرضين. اللهم إني بلغت.
70 - عابر سبيل الاثنين 03 غشت 2020 - 18:40
هذا واجب وطني ولا داعي للقلق بالرغم من حضر العطل بالنسبة للشغيلة الصحية ، فإن الممرض أو الطبيب يعملان ساعاتهم القانونية دون تكرار العمل عكس ما يحصل للقوات العمومية التي تقوم تأمين الليل وتعود ظهر الغد ،وهذا ماشهدناه طيلة حالة الحجر الصحي ولن يطالبون بدرهم .
يجب فتح المجال التوضيف حتى يجب التغلب على النقص الحاصل في جميع القطاعات.
و نظرا لحالة الوباء الخطيرة يجب علينا الاستعداد لمواجهته و الصبر ، إن الله لا يضيع اجر المحسنين
71 - واقع الاثنين 03 غشت 2020 - 19:01
الواجب الوطني فوق كل اعتبار، هذه حالة استثنائية ولا مجال الترفيهي و طلب التعويضات... إنتهت العطل ، ايامكم كلها عطل ، مثلا طبيب المستعجلات يدوام في الأسبوع يوم وليلة بمعنى 24 ساعه في الأسبوع في حين موظفين يقضون 56 ساعة في الأسبوع.
كما يتوفر الطبيب والممرضة على غرفة الراحة ويستفيد من المطعم اي وجبة الغداء والعشاء والفطور متوفرة.
حمدا كثيرا طيبا مباركا ولا داعي للقلق.
72 - بنت لبلاد الاثنين 03 غشت 2020 - 19:58
لماذا الأطر الصحية لوحدها تتحمل تهور هذه الحكومة المشؤومة.لما قلنا لكم تريثو قليلا لرفع الحجر ويجب رفعه عن المدن التي سجلت 0حالة اكثر من 14يوما د.اغمضتم اعينكم وفتحتم كل شيء الا المساجد وجعلتم الشعب يفهم بان الخطر قد زال.رغم ارتفاع الحالات عند الرفع ما زاد الطين بلة عدم الغاء العيد وفضلتم التضحية بالشعب عوض التضحية ببعض الكسابة .اوا دبا اجيو قابلو نتوما دبا المرضى ولا دوك البرلمانيين لي كيتخلصو التعويضات والشهرية وقريبا المعاش السمين من دون أدنى جهد ولا تقديم أي شيء لهذا الوطن. حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم.
73 - عابر سبيل الاثنين 03 غشت 2020 - 20:26
قرار السيد الوزير في محله ، سنة 2020 هي سنة المحن ليست بها عطل او أفراح أو تجمعات أو مدرجات او حتى تجمعات للاحزان ترحما على الموتى، هي كورونا من فرضت علينا كل القيود في غياب تلقيح مضاد لها ، يجب ان لاتغضب مادمت على قيد الحياة و تتمتع بمناعتك و تتقيد بشروط النظافة والوقاية ، هي وزراة الصحة تعبأت بكل مكوناتها لحماية اطقمها و الانخراط في التفاني في عملها ، لا تقلقوا ايها الاطباء والممرضون والتقنيون على هذا القرار الذي فرضه الواقع والعالم يعيش نفس الاكراهات .
شكرا شكرا على مجهوداتكم التي ستكتب لكم حسنات في حماية الارواح..
وشكرا لكل المكونات التي تسهر من قرب او بعد على مكافحة هذا الفيروس.
74 - radoaune الاثنين 03 غشت 2020 - 22:29
السلام عليكم، الكل يتحدث عن التعويضات والتحفيزات كمقابل عن المجهودات المبذولة من طرف الأطر الصحية، راه كاين فينا لي مشافش وليداتو هادي 6 شهور، ما بغينا والوا بغينا ا نحسو براسنا ادميين، êtres humains
75 - mohamed الثلاثاء 04 غشت 2020 - 01:00
المنظومة الصحية بالمغرب انهارت والوضع بنظر بكارثة
المستشفيات اغلقت ابوابها على الفحوصات وغلقت المختبرات والراديو والسكانير واكتفت بمختبرات كوفيك ومصالح مرضى كوفيد والمستعجلات تعاني من قلة الاطر

اصحاب الامراض المزمنة في خطر كون التتبع واقف
الترويض واقف ومصالحه مغلوقة مند شهر مارس
مختبرات امراض السرطان مغلقة

تقنيي المختبر والممرضون والاطباء ثم تعيينهم بمصالح كوفيد

هناك مئات الاطر من الخريجين في الشوارع دون عمل
يا حكومة يا دولة افتحوا المناصب لللاطر لانقاد ما يمكن انقاده

القرارات العسكرية على الدنيين وقف وحرمان الاطر وعائلاتهم طبعا من العطل والسفر
الاقتطاع من اجورهم
لا نحفسز مادي لا معنوي

التكوين وقسم التكزين بوزارو الصحة خارج التغطية لا يتابع تكوين الاطر التمريضية وتقنيي الصحة العيون نمودجا .

المنظومة الصحية ببلادنا تنهار هل من منقدد
76 - بائع القصص الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:20
اليكم هذه المقارنة البسيطة:
الوزراء يمنعون من قضاء العطلة خارج المغرب رغم ان الحدود مغلقة اصلا في وجه المواطنين.
الأطر الطبية تمنع من الاستفادة من العطلة الصيفية.
السؤال:
هل منع الوزراء من قضاء العطلة الصيفية خارج المغرب
ضروري لأنهم غير معنييبن بقرار إغلاق الحدود ؟
هنا نعرف ان هناك أشخاص خارج القانون مثل البقر المقدس، حين يمنع التنقل بين المدن تجدهم يستقيلون طائراتهم الخاصة ويحلقون عاليا فوق البارجات الموضوعة في الطرق ويقضون عطلهم الصيفية على الجيتسكي والياخوت والإقامات الخاصة.
التمييز بين المواطنين شيء قد يؤدي إلى انفلات السلم الاجتماعي.
77 - راي معقول الثلاثاء 04 غشت 2020 - 14:43
اعتقد ورغم قساوة القرار المتخد في حق موظفي وزارة الصحة ، يبقى موضوعي ومنطقي بسبب تفشي و تطور الوباء ، لكن الغير منطقي و غير المقبول هو عدم تشجيع موظفي القطاع بتحفيزات مادية ، والاقتطاع من اجورهم ،امر غير مقبول اطلاقا ، ادا كانت الظرفية تلزم تضحية جميع موظفي الصحة ، لمواجهة كوفيد 19 ، فايضا على الوزارة تقدير ظروفهم ومعاناتهم ، لمدة أكثر من خمسة أشهر و دون توقف ، يجب على الوزارة تشجيع موظفيها ليس شفويا اوكتابيا بل ماديا , ... مهنة موظفي الصحة صعبة للغاية .... ويجب اعطاءها العناية اللازمة
المجموع: 77 | عرض: 1 - 77

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.