24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | الازدحام على تحاليل "كورونا" ينذر بانتشار الفيروس بين المغاربة

الازدحام على تحاليل "كورونا" ينذر بانتشار الفيروس بين المغاربة

الازدحام على تحاليل "كورونا" ينذر بانتشار الفيروس بين المغاربة

مع تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا في المغرب، والذي تفاقم بشكل غير مسبوق منذ انتشار الجائحة، يكابد الأشخاص المشكوك في إصابتهم معاناة مريرة جرّاء تأخر مواعيد الفحوصات في المستشفيات العمومية.

وأدى الوضع الجديد، الذي أفرزه التزايد غير المسبوق لعدد المصابين بفيروس كورونا وتزاحمهم أمام المستشفيات انتظارا لإجراء التحليلات الطبية، إلى مخاوفَ من توسّع رقعة انتشار عدوى الفيروس، خاصة أنهم يخالطون عشرات المواطنين.

عثمان (اسم مستعار) واحد من المواطنين الذين كابدوا معاناة مريرة في سبيل الخضوع للفحص الطبي للتأكد من عدم حمْله لفيروس كورونا، إذ كلّفه ذلك يومين قبل العيد، عاش خلالهما وسط دوامة من القلق من أن يكون مصابا بالفيروس.

يحكي عثمان، في اتصال بهسبريس، أنه قصد مستشفى الغساني بمدينة فاس يوم الثلاثاء الماضي، وتمّ تسجيل اسمه ضمن لائحة الأشخاص الذين سيخضعون للفحص الطبي؛ لكنه اضطر إلى العودة إلى بيته دون الخضوع له، إذ لمْ يصلْ دورُه، بعد انتظار طويل.

"ذهبت منذ الساعة الثامنة صباحا يوم الثلاثاء وانتظرت إلى الساعة الثانية زوالا، ليطلبوا منا أن نعود في اليوم الموالي"، يقول عثمان، مضيفا: "يوم الأربعاء استعطفت أحد الأطباء بعدما زادت شكوكي في إصابتي بالفيروس، ولحسن الحظ أجريت التحليل وكانت النتيجة سلبية".

وفيما لا يزال عدّاد كورونا في المغرب يواصل تسجيل إصابات بالمئات، وسط مخاوف من ارتفاع أعداد المصابين بسبب الاختلاط المكثف بين المواطنين خلال عيد الأضحى، اعتبر عادل الحداد، رئيس مؤسسة طنجة الكبرى للشباب والديمقراطية، أن على السلطات الصحية أن تسرّع وتيرة إجراء الفحوصات.

وقال، متحدثا عن الوضع في مستشفى محمد السادس بطنجة: "ممرات المستشفى غاصة، لأن بنيته الصحية ضعيفة ولا تواكب أعداد المصابين"، مضيفا: "إذا لمْ يُجرَ الفحص للمريض وعاد إلى بيته فإنه سينقل العدوى إلى أهله، وإلى الأشخاص الذين يخالطهم".

"الله يحضّر السلامة وصافي"، يقول عثمان، متحدثا عن تجربته في إجراء الفحص بمستشفى الغساني، مضيفا: "نهار الأربعاء كانت الدنيا مطرطقة بالناس، وباش تسمع سميّتك لا عيطولك تدوز خصك تكون قريب، هادشي خلا الناس يتزاحمو وكاين اللي ما داير تا كمامة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (45)

1 - يونس الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:10
هذي هي الكارثة لي ماكانتش فيه كورونا تولي فيه وفين دور السلطة لي كل نهار كايبانوا في تيلفيزيون ويهدروا على راسهم بزاف هذا البلاد ولات غريبة بحال الا صفة المواطن مابقاتش عدنا
2 - مٌـــــواطن مَغربــــــي الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:12
سؤال عريض كيف يتنقل هؤلاء الاشخاص المشكوك في اصابتهم بكورونا إلى المستشفيات
3 - amine الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:12
وحتىى ولو اصبتم بكورونا بدون اعراض فاجلسو في بيوتكم حتى ان تصحو خير لكم من الذهاب الى المستشفى للبحث عن المرض مجددا , وحتى ولو كانت التحاليل سلبية فيمكنكم ان تصابو بكورونا في الطريق او في التجمعات, فمن الاحسن اجلسو في بيوتكم خير لكم,
4 - مواطن غيور الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:14
كتقولو البنية التحتية ضعيفة و في يوم من الأيام كنتو كتنافسو أمريكا في إستضافة كأس العالم وجهكم قاسح و هاد الطوابير راه كاين لي فيه المرض و مغتوصلوش النوبة و غيرجع للدار و غيفرقو فاااااااابور
5 - الحميدي الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:16
الظاهر أن مسلسل كورونا أطول من مسلسل سامحيني حسبي الله ونعم الوكيل.
6 - غاني الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:16
الأمر لا يستهان به من كل المغاربة المرض موجود اعبدالله الأطقم الطبية راها تكرفست تجنب تجمعات
وأرجو بارتداء الكممات
7 - سعد الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:18
سبحان الله فءة من المجتمع المغربي مازال نوعان و مبغاتش اوعى مع العلم المواطن اصبح هو المسؤول على صحته وصحة الاخرين في هذا الوقت الموبوء نرجو الله السلامة والعافية والله يهدي هذه الفئة
8 - عمر الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:19
أكيد أن تأخر إجراء الفحوصات ساهم في ارتفاع عدد الحالات الحرجة وبالتالي عدد الوفيات، وقد يزداد ذلك مستقبلا.
9 - corona الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:20
يلزمون أشياء كثيرة على الآخرين و لا يحترمون و لو 10% من هذا عندما يهمهم الأمر. احسن شيء هو تسجيل المعنيين وإعطائهم مواعد حسب طاقتهم الاستيعابية وانتهى المشكل.
10 - مغربييييييييييييييييي الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:20
التحاليل المخبرية لكرونا على نطاق واسع انسب حل لحتواء الوباء
11 - moukhtar الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:21
les infectes sont entrain de commettre le meme erreurs qui leurs a provoquer l infection c est ca la mentalite des marocains qui restent incageable lol
12 - من طنجة الموبؤة الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:22
علاش هدا الازدحام في لمستشفى حنى في طنجة الكل فيه اعراض كورونا و انا واحد منهم علاش مخلوع المستشفى ما عندوا مايديرلكم ديرو لكمامة في المنزل و كول بوحدك و ماتقربش لولادك و واليدك و دير القرفة و القرنفل في الماء يغلي و استنشق و كول مزيان و ماتكولش المواد المصنعة و دعوا الله الشفاء و متبقاش تفكر بزاف فكورونا عيش حياتك طبيعية
13 - زهرة لمحمدي الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:24
المشكل في المغرب و الذي لم نجد له حلا هو مشكل الازدحام- الناس تتكدس و تتزاحم على ابسط الاشياء و اينما وضع الانسان قدمه الا و وجد كثرة الازدحام و الاحتكاك و الالتصاق: عند الخضار و في الحمام و امام الحانوت و الصيدلية و وسائل النقل و في المصحات الخاصة و في المستشفيات العمومية الخ- هي ثقافة او عادة- ثم كثرة البشر في اية بقعة او دوار او قرية او مدينة لدرجة نحار هل فعلا سكان المغرب هو 35 مليون نسمة بل حتى في اماكن قاحلة تجد كثرة السكان و الاطفال..مثل الهند و البنغلاديش و مصر و دول افريقيا جنوب الصحراء- هل الظاهرة ناتجة عن التخلف الاقتصادي الاجتماعي ام نتيجة اسباب اخرى؟ طبعا الارض قادرة على استيعاب ملايير البشر لكن في نظام و انتظام و ليس بكيفية عشوائية لدرجة الاختناق و شل حركة المرور و الجولان و المشي الطبيعي و تنفس الهواء و الاريحية في التجول و التسوق- يمكن تنظيم الناس عقلانيا و علميا لا ان يطلقوا في الازقة بلا هدف حقيقي ضروري مثلا. ثم ما ان يرجوا حتى يخرجوا جماعات و اسرابا اوتوماتيكيا لا شعوريا...اين الفردانية هنا و الحاجة للتأمل و التنفس و المشي بسلام دون احتكاك او لمس او مضايقة..
14 - مواطن مغربي الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:24
شي لوحة ولا شي مكبر الصوت راكيدير غ بميتين او ستين ريال فريكلام باش اعرف الانسان دور ديالو من بعيد. تكج كيج خلا الناس تسمح فبزاف حاجات بسبب غياب التنظيم.
15 - ملاك الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:24
مزيان الناس امشيو اعملو تحاليل برافو عليهم حسن من والو. ..شوفو دوله قطر كنا كنشوفو ان عدد دائما الف والف و 500 كل نهار و لكن كنا كنتسالو واه ؟؟كلهم فيهم الفيروس ؟لا و لكن كان تعطي قرار الأمير تميم ان كل القطرين و القاطنين اعلمو تحاليل اجباري .. علي داكشي كنا كنشوفو عدد نرتافع و الحمد الله ناس تعالجات ايه و العدد الوفيات اقل منا في المغرب .. و دابا سيرو شوفوهم تبارك الله خارجين و الجوامع و اختافلو بالعيد و صلاة العيد الخ الخ .. ناس ولايه و ما خايفاش .. اجي سؤال علاش المغرب ما كيعالجش بالبلازما ؟؟متل قطر غريبه ... المهم الله ارحم لي ماتو مساكن هد الأيامات في العيد و بعد العيد دعيو معاهم الله اجازيكم بخير او ابعد هد الوباء
16 - زهرة الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:26
في التعديل الحكومي الأخير لميزانية الصحة صوت النواب المهترءين على صفر درهم زيادة ،،،،،أما العطلة الصيفية لم يفرطو فيها ،رغم أن البلاد في حالة طوارئ أمنية و صحية ،،،و زدها عليها وب الدرجة الكبيرة الأخلاقية ،،،،رحم الله المغرب برحمته
17 - FENANE الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:30
لقد ذهبت في عطلة الى مدينة فاس لزيارة امي وقضاء معها عيد الاضحى،الملاحظ والمستغرب هو ان الساكنة بعد ان رفع عنها الحجر الصحي تخلصت من الكمامات نهائيا ،كانهم كانوا مضطهدين في السجن و عندما اطلقت السلطات المغربية سراحهم رجعوا إلى إجرامهم ،اني اناشد كل المواطنين ان إرتداء الكمامات قد يعطيك مناعة تناهز 90٪ وهذا تصريح من منظمة الصحة العالمية .ان هذه الجائحة تضرب وتفتك كل من هب ودب و بدون استثناء.
18 - مهاجر الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:31
الوقاية خير من العلاج،فكفى من الاستهتار،فمن وثل الى المستشفى فهو على باب القبر
19 - منلي عبد الله الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:33
يقول عثمان --كانت الدنيا مطرطقة بالناس -- وهاذ الناس بالطبع محتمل يكونوا حاملين الفيروس بمعنى أن احتمال خلق بؤر جديدة وارد ,, بمعنى آخر كيفما درت ليها وحلتي ,, لماذا استخفينا باحترام التدابير الوقائية ,, كان الحل الوحيد عندنا هو التزام بيوتنا ووضع الكماكة والتباعد الجسدي خلال الحجر الصحي ,, معظمنا لم يفعل ذلك بل فضل البحث عن الرزق ,, وهاهي النتيجة الآن ,, أدخلنا البلد في نفق وحده الله يعلم متى سنخرج منه
20 - السلام عليكم الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:39
كل شيئ مرتبط بالوعي والنظام والالتزام بالتعليمات المطلوبة .لا المواطن منضبط ولا الإدارة تضبط النظام .انت ذاهب لإجراء فحوصات كورونا في إدارة مغربية ملزمة بتطبيق تعليمات السلطات الاحترازية والوقائية وتختلط مع العشرات ويستحيل أن لا يكون هناك واحد على الأقل مصاب ويمكن أن يصيب العشرات.الخطا يمكن أن يأتي من الإدارة والسلطة
21 - مهتم الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:46
الإزحام ليس فقط أمام المختبرات الطبية ، بل في الأسواق الأسبوعية ، والشواطئ ، والأسواق الكبرى ، ووسائل النقل العام ،
المكان الوحيد الذي يحترم فيه التباعد الإجتماعي هو المسجد
22 - مراهنة على عيد الاضحى الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:49
بعد نجاح ااجراءات الحجر الصحي من الحد من اننشتر الفيروس كان من اللازم عودة عجلة ااقتصادتدريجيا حتى يستعيد المواطنون و الدولة ككل بعض نشاطاتهم و مع ذلك الالتزام بالتدابير الاحترازية للوقاية من المرض ... لكن المؤسف هو كيفية تعامل الدولة مع مرحلة تخفيف الحجر الصحي كانت جد سيلبية في تدبيرها.. و كانت فقط بشكل شبه عشواءي في القرارات المتوالية التي صاحبته و من الملاحظ ايضا ان تفعيل هذا الاجراء لك يكن فيه دراسة مسبقة لمدى قدرة الفيروس على الانتشار و بدى المغرب بعد اسابيع من الخروج من الحجر الصحي كارنب السباق فبعد تبوء المملكة لمرتبة متقدمة في محاربة الفيروس ها هي تتخبط في اكراهات الحد منها و لا قدر الله ممكن ان ينفلت الوضع الفيروسي في اي وقت بسبب السرعة التي ينتشر بها الفيروس
و اشارة اخيرة للاسباب التي ادت لنزايد ارقاك الفيروس هو المجازفة التي قدمها لنا وزير الفلاحة بعد ان اصر على ضرورة الاحتفال بعيد الاضحى بشكل عادي و ان الماشية متوفرة و في صحة جيدة و الاسواق سينتم تنظيمها لكن جاء العيد و راينا خلاف ما يقوله الوزير .. فكانت فترة ما قبل العيد من مسببات تزايد ارقام الفيروس.....
23 - Momo الثلاثاء 04 غشت 2020 - 10:55
هنا في مدينة طنجة اعرف العديد من الاشخاص و من ضمنهم افراد من العائلة لديهم اعراض تشبه اعراض كورونا و لم يذهبوا للمستشفى بل التزموا منازلهم و قاموا بعلاج انفسهم بأشياء بسيطة كالقرنفل و أزير (مشروب يشبه فليو) و بعد مرور بضعة ايام بدأوا يتعافون و لله الحمد و الان اصبحوا احسن،اضن ان اغلب المغاربة اصيبوا باعراض كورونا فمنهم من لم يحس بها و منهم من كانت اعراضه خفيفة و هناك فئة قليلة كانت لديها امراض مزمنة اشتد عليها المرض،اقول هذا الكلام بعد اتصالات عديدة مع الاصدقاء و العائلة و الجيران،لا داعي للخوف فلن يموت احد في غير اجله و الله يرزق الصحة و السلامة للجميع.
24 - ADAM الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:02
الخطر ليس من فيروس كورونا بل من عدم وعينا بالاحتياطات التي يجب علينا اتخاذها كي لا نعدي الآخر أو نأخذ العدوى من الآخر، والتي هي بسيطة جدا هذه الأحتياطات ألا وهي التباعد الاجتماعي(يعني واحد ماشي من الأسرة ناخد المسافة الاحتياطية منو مع ارتداء القناع، الكف عن تبادل الزيارات بين الأهل والجيران، النظافة، ارتداء القناع خارج البيت) مع الأسف كل هادشي يضرب به الأغلبية الساحقة عرض الحائط حيث ترى الأصدقاء في يتعانقون فيما بينهم بدون أقنعة رغم أن الأقنعة غير فعالة في حالة العناق، وأن الشرطة التي يجب عليها تطبيق القانون يمر أمامها المواطنون بدون أقنعة أو لا يرتدونها بالشكل الصحيح لا تبالي بالأمر وكأن الشيء ليس من اختصاصا.
25 - Omar الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:06
الحل سهل حيث لي يحس فيه السخانة والكحة وضيق التنفس ما يخرح لا هو ولا لي ساكن معاه مدة 15و لا كان فيه غير الكحة بلا سخانة يبقى في الد ار ولي ساكنين معاه يقدرو بخرجو التدا لضرورة و هكدا سنحد.من المرض ادا المسؤولية تقع على المواطن نفسه لي خاصو يكون واعي لكن ملي كايننين بشر بحال سراقين العيد ااحجز الصحي هو الانسب و لتك المناطق التي سكونوها مثل هاؤااء البشر
26 - naimar الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:08
حسبنا الله ونعم الوكيل قالها ملكنا الغالي العزيز بنفسه رأى التراخي من كل الطرفين من المواطن ومن السلطة
27 - أصحاب ديسلايك تعليق رقم 4 الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:08
كل من لم يعجبه التعليه رقم 4 فهو لا يتسم بالواقعية ... حتى منظمة الصحة العالمية بمواردها اللامحدودة... أعلنت إستسلامها أمام الفيروس ... و حظر التجوال هو الحل الوحيد و الحل الأنجع لنهاية الكابوس ...
28 - علاء الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:15
اخواني الاعزاء
المصابون لكورونا او غير المصابون لاتجعلو كما يقال من الحبة قبة هاذا المرض اعتبروه مثل الزكام ماهي الا ايام تجلسها في منزلك والامر سيمر بسلام للمصابين اما الغير مصابين يجب الاعتناء بالنظافة الدايمة وممارسة اعمالهم اليومة بدون وسواس ولن يصيبنا الا ماكتبه الله لنا.
29 - lamia الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:18
كنظن كورونا ماغادي تمشي حتى تربينا وتحيد منا قاعده لي الاغلب كيموت عليها هى الزحام.. ،زحام فالحمام الزحام فطوبيس زحام فالسوق ....
30 - عابر سبيل الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:25
ان كان المجتمع اصلا تربى على الغوغائية و عدم النظام و انتهاز الفرص و قضاء المصالح عن طريق الرشوى و المعارف . و ايضا الحكومة تنتهج سياسة تخذير المجتمع من خلال منظومة تعليمية تنتج الفشل و كذلك منظومة صحية تزيد المريض مرضا . اما القضاء فحدث و لا حرج .
31 - هشام الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:33
غير الله يحفض نحن في إنزلاق عميق ليس له
مخرج .تراخي سلطات ستدمر المغرب بهاد المرض علما أنه ليس له دواء لا في حاضر ولا في المستقبل غرقنا ياربي تنقضنا
32 - لحسن الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:35
المواطن المغربي يادي تمن جهله
و حتى المواطن الواعي يادي تمن جهل الاخرين
استحضر المتل الامازيغي اللدي يقول : يكفي كتكوت واحد لافراغ صحن الما للدجاج كله
و المتل الاخر : حوة و حدة تخنز الشواري
و الغريب في الامر الكل يلوم الدولة و السلطة
و لا يلوم المواطن نفسه
اتمنى من كل قرأ التعليق ان يحاسب نفسه
و ان يلتزم بالتوصيات العامة للقضاء على الوباء :
التباعد النضافة الكمامة
و جزاكم الله خيرا
و حفضكم من كل مكروه
33 - متتبع الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:38
على الخبراء المغاربة تكوين فكرة حقيقية عن درجة انتشار الوباء في بلادنا وذلك لوضع خطة محكمة يشارك فيها الجميع وتكون ثورة على الكوفيد حتى النصر هذا هو سلاحنا الوحيد لحد الساعة وخصوصا المدن الموبوءة مثلا منع الخروج الدخول الا للضرورة وبرخصة تشديد الاجراءات على المعامل ووسائل نقل العمال الحد من تنقلات العمال خارج اوقات العمل تكثيف التحاليل الخروج للضرورة معاقبة من لايحترم الاجراءات عمل حجر مؤقت ل2او3ايام او اكثر حسب الوضع تشجيع المختبرات الخاصة لاجراء التحاليل غلق الاماكن المغلقة اذا خالفت الشروط تحفيز الاطر الصحية ماديا ومعنويا نحاولوا نتفاداو بعض الاخطاء الكارثية بحال التنقلات الاخيرة ديال العيد لنشرت كوفيد في بوادي ومدن لم تعرف هذا المرض حملات توعية ماشي نقول لهم خرجوا للحياة الطبيعية واش كاينا شي حياة طبيعية مع الوباء
34 - rachida الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:43
السلام عليكم.المشكل شك فراسو بأنه ربما يكون مصاب ورغم ذلك جا لسبيطار إدير التحاليل بلا كمامة وكا يعيب فصحاب السبيطار يلي ماقاموش بالواجب ديالهم تجاهه.وعلاش هو بعد دار الواجب ديالوا لي هو الكمامة خصوصا أنه شك بأنه مصاب أولا خاص غير الدولة هي لي دير الواجب ديالها مع المواطن أما المواطن إدير الواجب ديالو تجاه الدولة لا.اوا العجب هدا
35 - البراني محسن الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:45
لا ادري اينما توجهت الا ووجدت الازدحام ......
في الشارع في المستشفيات في الادارات في المقاهي في السجون في الحانات في الشواطىء عند المشعوذين و الشوافة كما لو ان المغاربة مربوطون بسلسلة واحدة
36 - rachida الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:49
السلام عليكم.قاليك كاين الزحام فسبيطار.كون كنتي من الاول كاطبق التعليمات الصحية لي هي إرتداء الكمامات والتباعد الجسدي كاع ماتلقا السبيطار عامر ولكن ملي انت وغيرك وغيرك ماكايدروش الكمامة إذن ماكاين لاش تشكى من الزحام ديال السبيطار حيت انت السبب فداك الزحام بسبب قصوحية راسك ملي مابغيتش طبق التعليمات الصحية
37 - قدور الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:51
الانتظار امام المستشفيات ورثناه اب عن جد .وبصفة عامة أي مؤسسة مغربية وخاصة مؤسسات الدولة فالانتظار والتصمصير ان صح التعبير امر لابد منه.
38 - حسن الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:53
الحل موجود مند قرون في الإسلام، وهو الإغلاق التام.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (إذا سمعتم به بأرض فلا تقدموا عليه، وإذا وقع بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا فرارا منه).

وفي حديث آخر، عن عائشة أم المؤمنين قالت: سألتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عن الطاعونِ، فأخبَرَني رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: “أنَّه كان عَذابًا يَبعَثُه اللهُ على مَن يَشاءُ، فجعَلَه رَحمةً للمُؤمِنينَ، فليس مِن رَجُلٍ يَقَعَ الطاعونُ فيَمكُثُ في بَيتِه صابِرًا مُحتَسِبًا يَعلَمُ أنَّه لا يُصيبُه إلَّا ما كَتَبَ اللهُ له إلَّا كان له مِثلُ أجْرِ الشَّهيدِ”.
39 - ayad الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:12
Les autorités se voient incapables d'instaurer l'ordre et l’organisation.
Il nous reste que dieu pour nous protéger de ce malheur.
40 - ما لا يذكر الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:32
رجال الأمن يضعون الكمامة تحت الذقن
هل هؤلاء سينفذون إجبارية إرتداء الكمامة؟
رجال السلطة يبيعون رخص السفر
هل هؤلاء سينفذون منع التنقل؟
مسؤولون يقررون أمور تؤدي إلى التجمهر.. الازدحام.موت. جرح. نهب. تسيب. الغلاء. الهلع. قطع ارزاق الناس..
هل هؤلاء يستطيعون تدبير الازمة؟
41 - محمد الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:41
المسؤولية الكاملة تقع على عاتق مصالح وزارتي الصحة والداخلية وما يسمى لجنة اليقضة:
1- من يشك في إصابته لا يجب أن يغادر المستشفى بعد قدومه إليه. يجب أن يعامل كأنه مصاب.
2- لماذا لم يتم تنظيم الصفوف بباب المختبر عبر توزيع أرقام على الوافدين والنداء على كل من وصل دوره بصوط عال او عبر مكبر للصوت لاجتناب الازدحام.
42 - مغربي الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:49
كل ما في الموضوع هو توافد المواطنين على مختبرات التحاليل ليس خوفا او شك في اصابته بالمرض و انما وثيقة التنقل تستوجب من المسافر شهادة طبيية تثبت خلوه من الفيروس لاغير....
43 - علاء الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:58
قلتها سابقا المغرب سيقع في كارثة وبائية وسنقلب الوضع تماما إلى كارثة
44 - جعفر الثلاثاء 04 غشت 2020 - 13:10
عندما يختلط الجهل بالفقر بالأنانية بعدم الإنظباط والإلتزام وفوق كل هذا بالفساد السياسي والإداري أي بالدولة الفاشلة النتيجة ستكون كارثية الله يحد الباس
45 - غرييييييييب الثلاثاء 04 غشت 2020 - 15:07
لجميع الناس التي قامت بديسلايك لتعليق رقم 4 اريد فقط واحد ان يشرح لي كا وجهة اعتراضه علا التعليق
بطريقة علمية و مؤدبة ان يشرح لي علميا لمادا يعترض عن الاقتراح وا ان يعطينا حلا بديلا و علميا افضل من ديالك

من ناحيتي انا جد مقتنع بطريقة التي اقترحتها اخي فهي توافق المفهوم العلمي لمحاصرت الوباء و منع فقدان السيطرة الكلي .
المجموع: 45 | عرض: 1 - 45

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.