24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | هل تراجع "مجلس بوعياش" عن الوساطة في ملفّ "حراك الريف"؟

هل تراجع "مجلس بوعياش" عن الوساطة في ملفّ "حراك الريف"؟

هل تراجع "مجلس بوعياش" عن الوساطة في ملفّ "حراك الريف"؟

خَفَت دورُ المجلس الوطني لحقوق الإنسان في البحثِ عن مصوّغات حلّ ملف "حراك الرّيف" الذي دخلَ مرحلة جديدة من التّعاطي الرّسمي، بعد العفو الملكي الأخير عن عشرات المعتقلين، وهو ما اعتبره البعض يكرّس "توجّهاً جديداً داخلَ الدّولة، يُعطي الانطباع بأنّ مُخرجات الملفّ تُطبخُ على نارٍ هادئة".

ولم يعدْ المجلس الوطني لحقوق الإنسان يعقد أيّ لقاءات مع عائلات المعتقلين، كما لم يعد يُوفد لجانا طبّية إلى السّجن للاستفسار حول الأحوال الصّحية للمعتقلين، لاسيّما بعد دخول البعض منهم في إضرابات عن الطّعام، وهو ما يفسّر حسب متتبّعين "انسحاب مجلس بوعياش" من الوساطة في ملفّ احتجاجات الحسيمة.

وتنصُّ المادة العاشرة من القانون المنظّم للمجلس الوطني لحقوق الإنسان على أنّه يمكنه أن "يتدخّل بكيفية عاجلة كلما تعلّق الأمر بحالة من حالات التوتر قد تفضي إلى وقوع انتهاك حق من حقوق الإنسان، بصفة فردية أو جماعية؛ وذلك ببذل مساعي الوساطة والصّلح بتنسيق مع السّلطات العمومية المعنية".

وأفرج الملك محمد السادس، بمقتضى عفو ملكي، عن عشرات المعتقلين على خلفية "حراك الريف"، يتقدمهم المرتضى إعمراشن ومحمد المجاوي وربيع الأبلق ومحمد الأصريحي وعبد العالي حود وكريم أمغار وشاكر المخروط وصالح لشخم.

ورسميًا، بات عدد المعتقلين على خلفية احتجاجات "حراك الريف" لا يتجاوز الثلاثين حسب مصادر، بعد أن انقضت محكومية بعضهم، واستفاد آخرون من العفو؛ وهو ما أنعش آمال العائلات وفعاليات حقوقية في إمكانية الدفع نحو التسوية، بالنّظر إلى محدودية العدد.

ومقابل خفوت أنشطة المجلس الوطني لحقوق الإنسان تبحث الدّولة عن مخرجات نهائية لهذا الملفّ الذي وصلَ إلى باب المسدود، مع فشل مبادرات الوساطة في تحقيق مطالب "الزفزافي ورفاقه". وأكّدت بوعياش أن "مهمة المجلس تقتصر على كونه آلية لفهم الأشياء ودعم المعتقلين واقتراح حلول على السلطات".

ويعتقد الحقوقي المغربي عبد الإله الخضري أن "المجلس الوطني لحقوق الإنسان أصبح متجاوزا بحكم الواقع لعدة أسباب، من أهمها موقفه المتحيز لرواية الدّولة من خلال تقريره الأخير، الذي اعتبر متظاهري حراك الريف من بدؤوا بالعنف، ووَسمَ خطاب قادة الحراك بالتحريض على العنف والكراهية".

وأشارَ الفاعل الحقوقي ذاته إلى أنّ "المجلس أنكر التعذيب الذي صرح بعض النشطاء المعتقلين بتعرضهم له أثناء الاعتقال وخلال مراحل معينة من مراحل التحقيق معهم، رغم تسرب تقرير أولي لأطباء كان المجلس أوفدهم لمعاينة بعض المعتقلين، يؤكد حالة تعذيب في حق بعضهم".

ومن بين أسباب خفوت دور "المجلس" على مستوى تدبير ملف الرّيف "بعض التصريحات الصادرة عن رئيسته، التي قد يستشف منها تبخيس تضحيات نشطاء الحراك وتجريدهم من صفة المعتقلين السياسيين، ما أدى إلى فقدان الهيئة ثقة ذوي معتقلي حراك الريف".

ومن هذا المنطلق، يرى الخضري أن "ملف حراك الريف ربما تم سحبه بطريقة أو بأخرى من يد المجلس، وهو أمر مثير ومؤسف وغير مشرف، سواء بالنسبة للمجلس أو للمغرب بصفة عامة، لكون الحراك إنما صرخة جيل بل أجيال وجدت نفسها في براثن التهميش والقمع".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - بنعبدالسلام الاثنين 03 غشت 2020 - 21:19
إن ما يسمى بمجلس بوعياش يأتي على رأس المجالس التي لا محل لها من الإعراب في الساحة الحقوقية بصفة خاصة والمغربية بصفة عامة. لم نسمع أبدا أن هذا المجلس ساهم ، ولو من بعيد، في إيجاد حل لمشكل حقوقي أو إنساني بصفة عامة. أمثال هذه المجالس هي التي ساهمت ، ولو بصفة غير مباشرة ، في تدهور المنظومة الحقوقية ، الفردية منها والحماعية، في بلادنا. أظن أن حل هذا المجلس وتسريح رئيسته وأعضائه جميعا، سيكون أكبر مكسب حققته المنظومة الحقوقية في المغرب. فعجلوا بإلغاء هذا المجلس يرحمكم الله.
2 - Amaghrabi الاثنين 03 غشت 2020 - 21:26
اعتقد ان قوة الدولة المغربية في الحفاظ على هدوئها صبرها الايجابي والظهور على عدم مبالاتها لخصومها فنفس الطريقة التي استعملتها مع العدو الجزائري بحيث حافظت على برودة اعصابها لمدة تفوق44سنة واعتقد لو كانت الجزائر في موقعنا ونحن من يستفز وحدة الجزائر لقامت الحرب في بداية الامر,فالدولة المغربي لها خطط الصبر ولها خطط الحل جرعة جرعة بحيث لو سرحت معتقلي الريف مرة واحدة لقال الحراكيون انتصرنا واذللنا الدولة المغربية,ولكن التسريح بالتنقيط يجعل الناس تفرح وتتمنى ان ياتي العفو الملكي في المناسبة المقبلة مع ان خطة الدولة هو العفو منذ البداية ولكن بالتنقيط,فالحراكيون واهلهم يفرحون والدولة تستريح من مشاكلهم ومن صداعهم ويدخل الحراك الريفي في تاريخ النسيان وتعود حليمة الى عادتها القديمة "وكل خماس يوصل يماس"يعني كل خماس يعود الى امه,فيريح ويستريح وتبقى الدولة في قوتها وهبتها وكلمتها واسلوبها الى ان يرث الله الارض ومن عليها
3 - السلام عليكم الاثنين 03 غشت 2020 - 21:34
مجلس بوعياش لم يعد إلا ديكورا لتاثيث خزانة الدولة في مجال حقوق الإنسان.لان هذا المجلس مات منذ زمان بموت رئيسه و رائده الراحل بنزكري الذي كان يعي معنى حقوق الإنسان لأنه جربها في السجون .اما السيدة بوعياش فلم تدرس حقوق الإنسان إلا في الكتب
4 - السعيدي الاثنين 03 غشت 2020 - 21:35
مجلس الريع بكل ما تحمل هاته الكلمة من معنى، بالإضافة كل المجالس ااوطنية الأخرى.
5 - Amine الاثنين 03 غشت 2020 - 21:49
"وهو أمر مثير ومؤسف وغير مشرف، سواء بالنسبة للمجلس أو للمغرب بصفة عامة، لكون الحراك إنما صرخة جيل بل أجيال وجدت نفسها في براثن التهميش والقمع"
ليس لدي ما اضيفه. لقد صدقت يا الخضري.
6 - أبو سعد الاثنين 03 غشت 2020 - 21:56
يستحسن أن لا يكون لهذا المجلس أي دور في قضية معتقلي حراك الريف. هؤلاء يعتقدون أنهم فوق القانون. لاحظوا تصريح والد الزفزافي و تماديه في تحدي الدولة. هؤلاء تظاهروا باستعمال العنف ضد قوات الأمن ورفض قادتهم حمل الراية الوطنية و الزفزافي مع والده صرحا عدة مرات أن الاستعمار الإسباني أرحم من الاستعمار العروبي. التذرع بمشاكل اجتماعية كان مطية للتحدي في الحسيمة. جميع نواحي المغرب تعرف المشاكل الاجتماعية وبعض المناطق أسوأ حالا من وضعية الريف. نعم لأبناء الريف الأحرار ولا للانفصاليين. اعرف أن هذا التعليق سينتقد من طرف الكثيرين لكن هذه هي الحقيقة المرة. والحقيقة لا تعجبهم.
7 - ichtghak ichtghasn الاثنين 03 غشت 2020 - 21:59
لا احزاب و لا معارضة و لا مجالس حقوقية في المغرب كلها ديكورات كلها تخدم مصلحتها و مصلحة السلطة على حساب المواطنين الاحرار ( لا لمن تشكي و لا لمن تبكي؛ الشكوى لله). وان يطلق سراح جميع معتقلي حراك الريف بدون محاكمة المسؤولين (وانهم معروفون في تقرير جطوا و خفي اعظم) محاكمة غير منحازة او رمزية يبقى هذا التاريخ وسمة عار في جبين القضاء . ليس هناك دخان بدون نار. من هو السسب في ايقاد النار؟
8 - جوهر الريف الاثنين 03 غشت 2020 - 22:03
حراك الريف ثقافي وسياسي أسقط وزراء و أسقط استراتيجية الدكاكين السياسية وقطع الطريق على اللصوص وعرى على أوهام وخزعبلات الدولة وأعاد للمنطقة روح التلاحم والتضامن وأعطى دروس في الحضارة والسلمية وصل إلى العالمية وأعطى للمواطن المغربي قيمة وكرامة للبحث على حقوقه وواجباته أما قادة حراك الريف هم الممثلون الحقيقيون لحقوق الناس أما أمينة بوعياش سوى ممثلة لمجلس الموظفين في إدارتها حدودها لاتتعدى عتبة باب الأدارة .
9 - الصالحي الاثنين 03 غشت 2020 - 22:07
مند مجيء بالسيدة بوعياش على رءيس هذا المجلس و حقوق الإنسان لم تعرف أي تحسن بينما في عهد الازمي كانت تصدر بعض الاقتراحات في صالح سجناء الحراك .
اليوم و في ظل الجاءحة و ترضي الأوضاع الاقتصادية إلى مستويات خطيرة، يتعين تسريح أعضاء هذا المجلس و رئيسته للحفاظ على المال العام و توجيهه إلى الفآت الفقيرة من الشعب المغربي.
10 - الحاج المعطي ابوراس الاثنين 03 غشت 2020 - 22:15
يبدو ان الاستاذ الحقوقي عبد الإله الخضري بقوله ان المجلس أنكر التعذيب الذي تعرض له معتقوا حراك الريف لم يكلف نفسه عناء قراءة تقرير المجلس حول هذه الاحداث والذي نشر خلال شهر مارس وافردت له هسبريس صفحات واسعة، اذ خصص جزءا منه الى البحت في الادعاءات المتعلقة بالتعذيب وأكد وجود معطيات على درجة كبيرة من الاهمية تفيد شبهة تعرض عدد من معتقلي الريف للتعذيب او للممارسة اللاانسانية او المهينة، بل ودعا النيابة العامة الى الافراج عن نتائج التحقيقات التي سبق وان اعلنت فتحها بخصوص ادعاءات التعذيب المذكورة ..
للاسف نعيش عصر تدفق المعلومة وفي نفس الوقت نعاني من عدم اطلاع عدد ممن يسمون انفسهم بمفكرين على هذه المعلومة .
11 - SAMIR الاثنين 03 غشت 2020 - 22:30
هوليوود المسرحيات الكبرى . في بلاد الف ليله وليله.
12 - فدواششش الاثنين 03 غشت 2020 - 22:32
ماذا سيفعل مجلس بوعياش أمام احكام قضائية... مساجين الحسيمة وليس كل الريف ارتكبوا جرائم يعاقب عليها القانون وتشكل خطرا على أمن وسلامة المواطنين والوطن.. اهانوا المغاربة والمغربيات باقبح النعوت ،تم حرق العلم الوطني المغربي رمز المملكة المغربية في الخارج من طرف مافيات المخدرات في هولندا التي كانت تمول الحراك و و و .. المساجين سيقضون اغلب المدد السجنية، وبعد ذالك يمكن أن يطلبوا علانية العفو..
13 - تايكة غرماد الاثنين 03 غشت 2020 - 22:44
كثرة المجالس بدون فاءدة فقط لهف الملايير في اطار الريع وغياب الديمقراطية والحق والقانون واستقلال القضاء لماذا عشرات المجالس فقط لمكافئة بعض الرموز والجميع يعلم ان طرف وحيد وواحد يقرر !! في حين اموال الشعب تهدر ووجود ووزارات وادارات مختصة ! لك الله ياوطني يجب البدء بالغاء جميع هذه المجالس العبثية في اطار النمودج الجديد
14 - هاااني الاثنين 03 غشت 2020 - 22:49
عن أي وساطة تتحدثون؟ أمينة لا تعترف بأن مختطفي حراك الريف هم سجناء سياسيون. مجلسها لا يمكن بالتالي أن يكون حياديا بل هو مخزني حتى النخاع.
15 - مجلس الدولة الاثنين 03 غشت 2020 - 22:52
هل مجلس أنشأته الدولة وترعاه الدولة و تسيره الدولة سيفضح الدولة !! كل المؤسسات والتنظيمات والأحزاب والنقابات تجد أن الدولة لها قدم وساق فيها ولا يمكنها أن تتعدى الخطوط الحمراء .....مجلس بوعياش هو مجلس اشهاري مجلس للاستهلاك الداخلي والخارجي مثله مثل غيره من انشاء مجلس جطوا تقارير بدون فائدة ......حراك الريف عرى عورة الدولة وليس كل الريفيين انفصالين ومجلس بوعياش هو مجلس دولة وليس مجلس حقوقي مستقل ..؟؟
16 - خالد الاثنين 03 غشت 2020 - 23:19
خرج الاتباع و بقي رؤوس الحربة و اختفى المحرضون
17 - أحمد الاثنين 03 غشت 2020 - 23:29
المجالس التي لا تتمتع بالإستقلالية وتنتظر التعليمات لا فائدة من وجودها فقد تنهك ميزانية الدولة المنهكة أصلا.
18 - عصام فوزي الاثنين 03 غشت 2020 - 23:36
الاستاذة امينة بوعياش تقوم بدور كبير من اجل اعادة الاعتبار للمجلس الوطني لحقوق الانسان، وتلقى عراقيل توضع في طريقها بسبب الحرس القديم الذي ما يزال جاثما على المجلس، وبسبب كونها امرأة وهناك عقلية ذكورية ما تزال متجذرة داخل الاوساط الحقوقية والسياسية بالمغرب. مجلس بوعياش قام بدور كبير في ملف الريف ومن الصعب لن نقول انه فشل في الوساطة لانه يكفيه شرف المحاولة .. كما ان المجال امامه لاستئناف الوساطة لحل هذا الملف وكل الملفات العالقة.
يجب الا ننسى ان هناك احكام قضائية ادانت المعتقلين وينبغي ان نكرس ثقافة احترام احكام القضاء ..وثقافة احترام المؤسسات، عوض زرع ثقافة التشكيك في كل شيء..
19 - مغربي حر و افتخر الثلاثاء 04 غشت 2020 - 00:27
كلشي بياع الماتش ف هد البلاد باش ايقاد معاهم مصالحو الشخصية ..لي يتسمع هضرتهم قبل ايقول هنا نبات..غير تاياخدو الكرسي ايوليو اول وحدين تيبيعو الماتش.مع الاسف هذه هي عقلية الانسان العربي المتخلف ..داكشي علاش غادي نبقاو ديما لور لور .او معولين على الغرب ف كلشي.
20 - مصطفى أزعوم الثلاثاء 04 غشت 2020 - 05:04
هاته المجالس ستتبخر لأنها فراغ وكما يقال الطبيعة لا ترغب في الفراغ تأملوا أن العاهل الاسباني خوان كارلوس يعتزم مغادرة البلاد حسب كتابه الأخير والعيش بالمنفى والسبب بسيط كونه غارق في قضايا الفساد بعضها مرتبط بملوك العرب . بالجملة الثورة الرقمية كسرت الحكم الغاشم فما بالك بالجمعيات الفارغة الوفاض الحقوقي .
21 - الكذاب الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:10
السيدة بوعياش لم تكن تنتظر يوما ما ان تصبح رءيسة لمؤسسة م.و.ح. الإنسان لأن هذه المهمة تتجاوز قدراتها.فهي تطبق تعليمات السلطات . فهي لا علاقة لها بحقوق الإنسان وليست لها دراية بذلك. ولكن انتهزت هذه الفرصة للإستفادة من الريع لتهيء تقاعد سمين،.أما شباب الريف فامرهم بعد خالقهم .
22 - م ابراهيم الثلاثاء 04 غشت 2020 - 14:17
هي مجالس تؤتت المشهد السياسي بالمغرب (كومبارس )متله متل مجموعة من التشكيلات الورقية (الصحافة) هي مجالس تستقطب المهرولون ومجموعة من الاشخاص الدين لم يجدوا لهم مكان ونصيب في الكعكة الرسمية وجاؤوا من الباب الخلفي تحت يافتات مختلفة ظاهرها نظامي مشروع وباطنها تطبيع وريع واكراميات وانتهى الكلام
23 - بائع القصص الثلاثاء 04 غشت 2020 - 14:37
المضحك ان السيدة أمينة بوعياش خرجت بتقرير انه لا يوجد معتقلين سياسيين ولا معتقلي الراي...
وهذا صحيح لما نتأمل التهم اللفقة إلى إلى الصحافيين والنشطاء الحراكبين.
إلا وهي تهم:
الاغتصاب
تخريب ممتلكات عامة وخاصة
الاتجار بالبشر
التجسس
تلقي تمويلات أجنبية
الإساءة إلى موظفين أثناء أداء مهامهم
والى غير ذلك...
دور مجلس حقوق الإنسان هو الدفاع عن حقوق الإنسان وليس الدفاع عن الأحكام القضائية...
24 - anouar الأربعاء 05 غشت 2020 - 20:09
الى صاحب التعليق 9 الازمي كان لا يعرف حتي التكلم بالعربية وكان يتقن فقط الفرنسية . بعدا بوعياش بدأت تتكلم مع المغاربة وتنشر التقارير لكي نفهم ماذا يقع فعلا في المغرب
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.