24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | "الضغط وإلغاء العُطل" يقود الشغيلة الصحية إلى الإرهاق والإحباط

"الضغط وإلغاء العُطل" يقود الشغيلة الصحية إلى الإرهاق والإحباط

"الضغط وإلغاء العُطل" يقود الشغيلة الصحية إلى الإرهاق والإحباط

تَعيش الشغيلة الصحية في المغرب، منذ شهر مارس المنصرم، في الصفوف الأمامية لمحاربة فيروس كورونا المستجد، لكن ارتفاع حالات الإصابة في عدد من مُدن المملكة في الأيام الأخيرة زاد من ضغط عملها بشكل كبير، وهو ما أدى بها إلى الإرهاق والإنهاك.

ويسود الإحباط في صُفوف الأطقم الطبية والتمريضية بسبب ساعات العمل الطويلة في مختلف المراكز الصحية التي تستقبل مرضى "كوفيد-19"، في وقت مازالت فئة من المواطنين تستسهل الوضع ولا تلتزم بالإجراءات الوقاية اللازمة التي توصي بها وزارة الصحة.

وأدى عدم استقرار الوضع الوبائي بالمملكة منذ أيام إلى إعلان وزارة الصحة، اليوم الإثنين، إلغاء العُطل الصيفية للأطر الطبية والتمريضية وكل العاملين بالمؤسسات التابعة لها بجميع جهات المملكة.

وأكدت وزارة الصحة، في هذا الصدد، أن "تعليق منح الرخص السنوية مُستمر حتى إشعار آخر، وذلك لضرورة المصلحة"، ودعت "المستفيدين من الرخصة السنوية إلى الالتحاق بمقرات عملهم داخل أجل لا يتعدى 48 ساعة من تاريخ صدور هذا القرار".

واضطر عدد من العاملين في القطاع الصحي المستفيدين من رُخصة للعطلة إلى العودة إلى العمل، تاركين أسرهم في صدمة، بعدما كانوا يمنون النفس في الاستجمام ونيل قسط من الراحة من أشهر من العمل المضني.

وقال مُمرض يشتغل بمدينة مكناس إنه اضطر خلال الأسابيع الماضية للعمل في مستشفيين رغم أنه مُعين في واحد فقط، وذلك بسبب ارتفاع عدد الإصابات، مشيراً إلى أن "عمل الشغيلة الصحية خلال فترة الصيف من أصعب ما يكون، خصوصاً مع ضرورة ارتداء الوزرة والكمامة لفترة طويلة".

ولم يُخف الممرض امتعاضه من طريقة تدبير وزارة الصحة للعمل خلال هذه الأزمة، مُشيراً إلى أن "الأطقم الطبية والتمريضية التي اشتغلت خلال فترة الأزمة الصحية لم يتم الالتفات إليها كما جرى في دول العالم، حيث تم منحها فترة راحة لتستعيد قواها".

وما زاد من إحباط الشغيلة الصحية تَمادي عدد من المواطنين في الخروج من المنازل دون ارتداء الكمامات التي تتوفر في جميع المحلات بأثمان مناسبة، ناهيك عن إصرار فئة منهم على زيارة العائلات والأماكن المزدحمة، حيث يرتفع خطر الإصابة بالفيروس.

وبخصوص قرار إلغاء عُطل قطاع الصحة، قال زُهير ماعزي، منسق حملة التمريض الآن- فرع المغرب، إن جميع فئات موظفي وزارة الصحة ستتضرر من قرار توقيف الرخص السنوية، خصوصاً منتجي الخدمات الصحية من أطباء وممرضين عاملين في مصالح كوفيد-19، والتي تعاني من الإنهاك والإرهاق.

وأشار الممرض، في تصريح أدلى به لهسبريس، إلى أن "التطورات الوبائية الأخيرة مع ارتفاع عدد الحالات الإيجابية بفيروس كورونا المستجد بالمغرب تفرض تحديات على مستوى تدبير الموارد البشرية الصحية".

وفي نظر ماعزي فإن قرار تعليق الرخص السنوية "يُذكِّر مُجدداً بعمى الألوان الذي تُعاني منه مديرية الموارد البشرية بوزارة الصحة، إذ إن الحاجة تهم أساساً مُقدمي العلاجات، أما موظفي الدعم من إداريين ومتصرفين وتقنيين فهُم فقط ضحايا هذا القرار".

وأكد المتحدث ذاته أنه "من الأفضل استثناء الفرق الحالية التي تعمل في مصالح كوفيد-19، والتي لا تعاني فقط من الإنهاك والعدوى، خصوصاً في ظل تسجيل أزيد من 54 حالة إصابة بكوفيد-19 لدى مهنيي الصحة في المركز الاستشفائي الجهوي محمد الخامس بطنجة فقط، بل تم رصد اضطرابات نفسية مثل الإرهاق الجسدي ونوبات الذعر واضطرابات النوم وتوتر العلاقات الاجتماعية، مثل الطلاق والعنف الأسري؛ فيما البعض مر إلى مرحلة أخذ الأدوية".

وأوضح المتحدث ذاته أن "تدبير الموارد البشرية الصحية في مرحلة الأزمة يحتاج إلى الابتكار والاستماع إلى صوت مهنيي الصحة"، واقترح في هذا الصدد أن "يتم منح فترة استراحة مُحارب للفرق الصحية في مصالح كوفيد-19 وتعويضها بأخرى، إلى جانب الاستمرار في عملية التوظيف العاجل للأطر الصحية، وزيادة قدرات إنتاج الموارد البشرية الصحية من طرف النظام الصحي الوطني".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (70)

1 - مواطن الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:06
هذا واجب وهذه مهنتهم يوم لك ويوم عليك سنين أو هوما مرتاحيين الطبيب تايجي حتى للعاشرة أو يمشي مع الواحدة أو يكمل في المصحات الخاصة راه وزارة الصحة هي السبب ماعندهاش رؤية حكيمة وشجاعة في ميدان الصحة
2 - Souhail الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:07
Des vrais Soldats! Courage on compte sur vous.
3 - مواطن الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:08
تحية لشغيلتنا الصحية. كان الله في عونكم في ظل السياسات الفاشلة للمسؤولين. قلوبنا ودعائنا معكم. بعض المواطنين أخلفوا الوعد وها أنتم تتحملون عواقب ذلك. يجب الإلتفاتة لرجال ونساء الصحة يجب تعويضهم على كل هذا. تحية لكم.
4 - رأي الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:08
سنوات و هم في شبه عطلة، الآن يجب عليهم العمل فالدولة قد وفرت لهم رواتب محترمة و كل ما يلبي حاجياتهم، ما عليهم سوى العمل بجدية و الابتعاد عن الشكوى
5 - يوسسسسسسسسسف الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:09
انهم يسمون الجيش الابيض ، ويجب مكافأتهم ماديا و فورا على المجهودات الاضافية، و تمكينهم من الوسائل لحماية انفسهم وحماية المرضى . هذا أقل شيء
6 - sami الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:09
تراخي الدولة و عدم الغاء العيد و لامبالاة المواطن هي السبب . على الاقل يجب تحفيزالجيش الابيض ماديا والتشدد في تطبيق الاجراءات.
7 - ali le vrai الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:10
إلغاء العطل بصفة عامة يؤتي بنتيجة عكسية لأن الإحباط يقلل من النشاط و الرغبة في العمل لذى يجب البحث عن وسائل بديلة لفك الضغط النفسي و لو رحلة لجزيرة لفائدة نصف الأطر لكل مستشفى و لو ليومين
و حقيقة لا تحزنوا أيها الأطر الطبية فالمغاربة العقلاء لم و لن يحسوا بالعطلة حتى تمر الجائحة
8 - مغربي قح الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:13
ما خلاو للجنود المرابطين الذين يعملون ليل نهار بالصحراء المغربية تحت تهديد الحرب ما يقولوا !!!
9 - الله المعين وربي معاكم الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:16
نتيجة استهتار فئة عريضة من المجتمع نعاني وسنعاني والمشكلة الكبرى اننا في مركب واحدة وهاد الاستهتار يضرب بعض الحائض مجهودات استباقية تم وضعها لتفادي الكارثة الكبرى ولا كن كاين اللي مامسوقش وما عمرو غايسوق مازا التجمعات والاختلاطات والسلام والخروج بدون هدف الدوران وعدم ارتداء الكمامة الزحام فيما مشيتي الله يستر وبالتالي نتسسب في اصابات بالالاف ومجهودات جبارة للاطقم الطبية التي لم تسترح وانهكت قواها والله يدير الخير في اللي جاي ايوا نتوما استهترو ومتسوقوش وتسناو الدولة والاطر الصحية والسلطة يلقالكم الحل ايلا مراعيتوش راسكوم راعيو لوليدكم ولحبابكم
ولكن لا حياة لمن تنادي الله يدير الخير وصافي
10 - الأكتئاب والانتحار الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:17
الظعط وإلغاء العطل لدا الشغيلة الصحية وقلة الموارد البشرية سيأدي إلى تدمر نفسي وإرتفاع حالة التوثر والقلق والاكتئاب وربما لأنتحار.وبعدها ستنهار المنظومة الصحية
11 - rachida الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:19
السلام عليكم. إوا ذنوبكم على المواطنين لي مابغاوش اتبعوا التعليمات الصحية.مابغاو إديروا الكمامة.ما بغاو إديروا التباعد الجسدي.بغاو غير الفوضى حتى كايمرضو بكثرة ويجيوا عندكم.كون كانوا المواطنين كايطبقوا التعليمات الصحية لي قالت ليهم الدولة كون راه خفافت عليكم الخدمة شوية ولكن ماكاين مع من تهظر.لكم الله يا الأطر الصحية من تعجرف المواطنين
12 - Adil Kenitra الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:19
Rien ne marche dans ce pays et tout le monde pleurniche... Au début de l'épidémie quelques médecins et infirmiers se prenaient en photo zaama les héros...maintenant que les choses sérieuses commencent ils veulent se reposer...
13 - MOUISSA الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:21
أقول للأطباء و الممرضين و غيرهم من العاملين في قطاع الصحة لسو حظكم أنتم في المغرب حيت هناك طبقة من الشعب مازالت لم تقتنع بوجود وبا إسمه كورونا رغم العدد الكبير من الإصابات و حالات الوفاة و كذلك نتيجة التخلف و الجهل الدي يعيشون فيه و الدولة تطلب منهم وضع كمامة و إحترام مسافة التباعد الإجتماعي و تعقيم اليدين و لم يفعلوا رغم العقوبات المالية و الحبسية و رغم دلك لم يقتنعوا و تجدوا الدولة بكل وقاحة و عندما تخبرهم أن الأطباء و غيرهم أنهكت قواهم بسبب العمل المتواصل نتيجة الأعداد الكبيرة للمصابين يقولون لك ذلك واجبهم و عندما بصابون به يشرعون في الشكوى و السب و الشتم في الأطباء و غيرهم حتى لو ضحوا من أجلهم فلن يقتنعوا
14 - من مكناس الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:23
كان على الوزارة الالتفاتة الى اصحاب البذلة البيضاء الذين عانوا كثيرا منذ بداية الجائحة ان تعوضهم ماديا ومعنويا وتمكينهم من عطلة للراحة وسط عائلاتهم .كذلك يجب العمل بالتناوب فريق يعمل لفترة ثم يعوضه فريق اخر تجنبا للارهاق والملل وكذا استدعاء اطر طبية لم تعمل طوال الجائحة صراحة كان الله في عون اصحاب البذلة البيضاء الذين عانوا ولازالوا يعانون الكثير من جراء استهتار وجهل هذا الشعب فتحية اجلال وتقدير واحترام
15 - سعيدة الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:24
أولا تحية تقدير وشكر وعرفان لكل الأطقم الطبية بمختلف تخصصاتها الذين سهروا على سلامة المصابين ثانيا يجب على الوزارة الوصية أن تعمل تقديم تحفيزات مادية ومعنوية لهذه الأطر لأنهم في الحقيقة يعتبرون جنودا في معركة شرسة مع عدو اسمه كورونا ...
16 - Mohammedia الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:25
هناك عدد من الأطباء العاطلين فهذه فرصة لتوظيفهم لمساعدة الأطر الطبية المنهكة منذ مارس لذا فالزيادة في الموارد البشرية الطبية فهي في صالح الأطباء العاطلين وبلدهم الذي يجتاز هذا الفترة الصعبة وأطلب من الله أن يرفع على البشرية هذا الوباء في كل بلدان العالم
17 - طارق حتى لأولاد علي الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:25
الأطباء استنزفوا والمكافآت بالملايين لموظفي وزارة المالية....
صراحة انا كرجل تعليم أتقدم بالشكر والثناء لهؤلاء الأطباء الذين يعملون في ظروف قاسية و استثنائية... و أدعوا لهم ولأبنائهم بالصحة والعافية وبأن يرفع الله عنا هذا الوباء...
18 - SOUMIA الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:27
فهاد الظروف ياخدو أطباء القطاع الخاص يعوضوا بيهم فمستشفيات المملكة
19 - الحقيقة الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:28
دائما الحلول الراديكالية هي الحل في المغرب بدون دراسة التبعات فقط سياسة سلك حتا يحن الله، هاد الفئة يجب مراعاتها نفسيا وتقديم التشجيعات والدعم لها من صندوق كورونا بدل الاقتطاع من أجورها لصندوق تستفيد منه الشركات الكبرى.
20 - تاج الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:29
كورونا محمرا فيك عينيها وكتgوليك ختار وحدا من جوج : 1)إما تبقى صحيح (مخبي مني في دارك) ولكن من هنا لشوية راك غا تموت بجوع (تهاوي الاقتصاد) 2) وإما تمرض بيا (تخرج تخدم على راسك) ولكن غا تبقى لاقي ما تاكل (الاقتصاد يبقى داير مزيان).. شخصيا أميل إلى الخيار الثاني..بما أن نسبة هلاكي من جراءها هي ضئيلة جدا ولا تتعدى 3 بالمئة.. كنت في صغري لاعبا ماهرا في الشطرنج ولا زلت وأعرف جيدا ما أقول..
21 - سننتصر حتما الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:29
كلنا نعيش ظروفا صعبة وكلنا حرمنا من العطلة الربيعية زد عليها الصيفية وطغوطات أطفالنا والحرارة الكل يعيش توترا لايطاق نحن لازلنا في البداية ليتذكر كم من الأطباء كانوا ولازال منهم من لم يؤد الأمانة بإخلاص وكانو كثيري العطل أما الآن وفي هذه الأوقات الحرجة فليس لنا ولهم سوى المثابرة والعمل بصبر كبير وليحمدو الله انهم يشتغلون ويجنون راتبهم فكم من العمال من فقد قوته ويتمنى أن يعمل ليتقاضى أجرة يسد بها رمق الجوع مع عائلته نحن في حرب مع الفيروس الذي لا نعلم متى نهايته فالصبر ثم الصبر للجميع وسنتغلب بإذن الله تعالى على هذا الوباء
22 - بنت البلاد الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:30
اللهم عجل برفع هدا الوباء عنا يا رب !الله انا نعود من البرص والجنون والجدام ومن سيء الأسقام يا رب !الله ارحم جميع موتى المسلمين والمسلمات واشفي جديع المرضى يا رب! الله ارزقنا توبة نصوحا قبل الموت وشهادة عند الموت ومغفرة بعد الموت يا رب !الله ارفع عنا غضبك يا رب! اللهم ارحمنا يا أرحم الراحمين وأكرمنا يا أكرم الأكرمين!
23 - د.عبدالرزاق الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:32
بعيدا عن المزايدات واستغلال الوضع اتساءل:
كم عدد الممرضين المشتغلين في مصالح كوفيد على المستوى الوطني؟
كم عدد الاقسام الاستشفائية المخصصة لذلك؟
في ولاية كسوس ماسة هناك مصلحتين اثنتين وهناك مئات الممرضين الذين يشتغلون بشكل عادي
بدون ضجيج او اثارة صحافية
ثم لدي سؤال
قسم كبير من المرضى تتكفل بهم الصحة العسكرية ولم نسمع عن الممرضين العسكرين اية شكوى
رسالة اخيرة:
هناك في جميع الوظائف في الصحة والتعليم والبلدية و...موظفون لا يحسنون سوى الشكوى ولو كانوا جالسون في بيوتهم هؤلاء اصلا اغلبهم لا يقدمون عملا يذكر سوى التظلم والكلام باسم غيرهم من المهنيين الذين يشتغلون في صمت
انا من جهتي لم اطلب عطلة هذا الصيف
السبب انه ليس بالامكان التحرك بحرية في المغرب بسبب الحجر فالاولى عندي العمل
وختاما ارجوكم
دعوا محترفي الشكوى من لا شيء وهم في الاصل اقلية لا تفيد
واقول لهذه الاقلية: صحة ابناء وطني اهم من العطلة والاجازة الصيفية
ومن ضاق في قطاع الصحة اولى به تغيير مهنته باخرى واراحة دافعي الضرائب من الشهرية التي يأخذها
24 - Moi l—cool الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:34
En ce moment de confinement, je tiens à remercier tout le corps médical pour leur engagement et efforts fournis.
J’espère que les membres du gouvernement marocain renonceront à leurs salaires pour alimenter le budget de la santé et l’enseignement au Maroc
25 - سعد الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:35
بكل صراحة يجب إعادة النظر في القرار الاخير اي تعليق الاجازات السنوية بالنسبة لأصحاب البدلة البيضاء لانهم عانو الكثير من اجل تقديم الخدمة لنا كمواطنين مغاربة فهم كذلك لهم. ابناء وعاءلات والتزامات خلال فترة الوباء فسامحونا جزاكم الله خيرا ورجاء من المواطنين احترام والتقيد بالاجراءات الإحترازية وحفظ الله هذا البلد الامين بقيادة جلالة الملك حفظه الله ونصره.
26 - aaaa الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:36
سنوات من العطل وقلة ما يدار ونوظو تخدمو دبا الاطباء ولفو 3 اشهر من العطلة الصيفة بغيت غير نعرف شنو كاع تيديرو فالمستشفيات باستتناء هاد الهالة الغير مبررة اللي عاطيينها لفيروس كورونا التافه باقي التخصصات واقفين كليا مرض باي مرض اخر غير كورونا سيكون مصيرك الطرد من المستشفى بدعوى ان المستشفى عامر وانهم ملهيين مع كورونا كون هاد الشي الي درتو مع كورونا كتديروه فجميع التخصصات كون راه ما عندنا حتى مريض فالمغرب خدمو وباراكا من الفشوش والبكا
27 - ايمداحن الحسن الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:38
نحن نقدر مجهودات جميع الأطقم الطبية،لكن هذه المجهودات بدلتها جميع الأطقم في العالم أجمع.ففي مصر بلغ عدد الأطباء المتوفون بكرونا 187طبيبا، و295 ممرضاوالجزائر عدد الأطباء المتوفون بالوباء وصل54طبيبا و105ممرضا،في المغرب والحمد لله الضرر كان قليلا جدا.لكن أن تدعو بعض النقابات للإحتجاج في هذا الظرف العصيب فهو قرار مجانب للصواب،هذا وقت التضحية من أجل الوطن،كما يضحي جنودنا بأنفسهم على الحدود في ظروف مناخية قاسية،فليتحلى الجميع بالوطنية الصادقة فالظرف صعب للغاية.
28 - mohamed الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:38
نحن في حاجة ماسة الي تحفيز مادي و معنوي لظخ دماء جديدة في الجسد الصحي المنهك واعادة الاعتبار للاطر الصحية خاصة الاطر التمريضية الموجودة في الصفوف الامامية و السلام
29 - jaw1d الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:38
استهتار الشعب أدى بالعديد من الأطقم الطبية الى الغاء عطلتها السنوية و تلتحق بصفوف الجنود . أنا لا أرى هدا تعسفا من طرف الحكومة بل هو واجب وطني و الضرفية تستدعي هدا الإجراء الجيد. السؤال المطروح لماذا العديد من الأطباء لا يرتدون الكرامة في حين انهم ينادون بارتداء الكرامة هدا تناقض الدين يجعلني اطرح العديد من الفرضيات ........
30 - عماد الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:38
Je ne comprends pas ce gouvernement, au lieu d'anticiper et de régler les problèmes en amont, on court toujours derrière la solution de façon chaotique et contre productive. L'annulation des déplacements entre les villes en est un exemple. Aujourd'hui le ministère appelle tous les fonctionnaires de la santé à annuler leur vacances y compris ceux qui ne travaillent pas dans le covid, pourquoi le ministère n'a pas établi au préalable une liste des fonctionnaires mobilisables selon leur spécialité en leur payant des astreintes et en les relayant les uns après les autres. Personnellement je ne me sens pas en confiance avec ce gouvernement
31 - jaw1d الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:39
استهتار الشعب أدى بالعديد من الأطقم الطبية الى الغاء عطلتها السنوية و تلتحق بصفوف الجنود . أنا لا أرى هدا تعسفا من طرف الحكومة بل هو واجب وطني و الضرفية تستدعي هدا الإجراء الجيد. السؤال المطروح لماذا العديد من الأطباء لا يرتدون الكرامة في حين انهم ينادون بارتداء الكرامة هدا تناقض الدين يجعلني اطرح العديد من الفرضيات ........
32 - خالد الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:40
آودي آش من شغيلة صحية راه اللي بغا يخدم فميدان الصحة من أطباء وممرضين ومساعديهم خاصو تكون فيه الإنسانية ونكران الدات وحب العناية بالمريض واستحضار القسم ماشي التفكير فالعطلة وخوض الإضرابات
33 - Tanja balia الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:41
أتقدم بالشكر لجميع الأطقم الصحية التي تضحي بالغالي والنفيس من أجل السهر على صحة المواطنين فأنتم الابطل الحقيقيون وخصوصا في هذه الأوقات العصيبة التي يمر منها الوطن الحبيب فأنتم الجنود الذين يوجدون في الخطوط الأمامية من اجل التصدي لهذا العدو الفتاك حفظكم الله وجعلكم ذخرا لوطنكم وفخرا لنا إخوانكم المواطنين.
34 - اكتتاب وطني لفائدة الاطباء الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:45
يجب التفكير في اكتتاب وطني لفائدة أطباء وممرضي القطاع العام وتوزيع المبالغ التي سيتم جمعها عليهم وفاء واعترافا للمجهودات التي يبدلونها في ظل هذه الجائحة...هكذا يكون الاعتراف بالجميل
35 - بشير الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:46
الضغط والإرهاق وتعليق العطل وتقص أدوات ووسائل الوقاية وانعدام اي تحفيز مادي كلها مجتمعة سقطت على رؤوس الشغلة الصحية.
36 - said الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:47
لتذبير ما هو أت لا محالة ،يجب فتح باب التطوع امام طلاب المدارس الخصوصية في التمريض ،و هم باﻻاف و تدريبهم لمذة اسبوعين على التعامل مع مصابي كورونا ،و الاحتفاظ بعناوينهم للمنادات عليهم عند الحاجة مع تحفيزهم بتعويضات مناسبة ،اما الكوادر الطبية التي تعمل منذ 5 شهور فهي بشر مثلنا فظروف العمل والاجهاد و التوتر سيفقدها كفائتها و هاذا سينفلب سلبا على جودة الخدمات التي من المفروض ان تقوم بها في احسن الظروف ،،،لان الاتي لا يعلمه الا الله،،،،،
37 - وجدي مقترح الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:51
إليكم اقتراحي.لما لا تفكر الدولة في استراتيجية أراها مجدية.لما لا يكون هناك تكوين للموظفين في المجالين الصحي والعسكري الأمني باعتبارهما قطاعان حيويان مداومان وتحدث فيهما حالات طوارئ كثيرة كالأوبئة بالنسبة للمجال الصحي والحروف والإنفلاتات الأمنية في المجال الأمني. مثلا لو كان للأساتذة تكوين مسبق في الإسعاف والتمريض لكنا استفدنا من خبرتهم الآن وقمنا بتوظيفهم لتخفيف العبئ والضغط عن الممرضين بما أنهم في عطلة مفتوحة وهكذا دواليك بالنسبة لجميع الموظفين.وحتى بالنسبة للحروب نفس الشيئ.
38 - أستاذ جامعي الثلاثاء 04 غشت 2020 - 11:58
هذه حالة حرب ، وهي حرب ضد عدو خفي وخطير يفتك بالناس دون ان تراه . وحينما نكون في حالة حرب لا داعي للحديث عن امتعاض و تسيير عشوائي وقرارات غير رزينة .. الخ ، السي الممرض انت وانا والآخرون اليوم في حرب ضد وباء ، ولو قدر الله ان نكون في حرب ضد عدو يحمل سلاحا هل كنتَ او كنتُ او كنا لنتكلم عن الضغط والارهاق ؟! هي الحروب هكذا والناس انما يهيأون ويأهلون لمثل هذا ، فلماذا الانتقاد والامتعاض ؟
هل كلما احتاج المغرب لابنائه ليقفوا صفا واحدا يبدأ البعض في بلع ريقه ويتصنع التعب ويبدأ في عدّ أعماله وتضحياته ؟ كل ذاك من الواجب تجاه الوطن ولو بلا مقابل . فلنكن جميعا على قدر المسؤولية والتضحية . ولا ننسى طبعا ان ملائكة الرحمان من أطباء وطبيبات وممرضين وممرضات بالاضافة الى الوقاية المدنية والجيش والدرك والادارة الترابية برجالها ونسائها والقوات المساعدة وكذلك الي هداهم الله من المجتمع المدني .. الكل يبذل المعجزات في هذه الأيام ، وأخص بالذكر الطاقم الطبي صراحة فلكم الشكر والتحية العالية . مزيدا من الصبر فالصعاب تمر وبعد كل عسر يسرا ان شاء الله
39 - ياسين فتاح الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:01
تحيات إجلال وإكبار وتعظيم سلام لملائكة الرحمة، الأطقم الطبية عموما، تستحق التناء والتقدير، فبالرغم من المؤاخدات المسجلة عليهم قبل الجائحة لأسباب داتية وموضوعية، أبانت عن علو كعبها ونكران ذات وتضحية بأعز ما لديها، بعيدا عن الأهل وسط الخطر، حماهم الله ورعاهم وعوضهم كل خير،
لكن فوق طاقتك لا تلام، التضحية والتحميل مطلوبان، لكن ينبغي للدولة مراعاة هده الظرفية وتشجيع وتحفيز الأطقم ماديا ومعنويا وخلق حوافز ترفيهية لأهلهم وأطفالهم في مخيمات صيفية خاصة ليطمئنوا عنهم ويرتاح بالهم، ويضاعفوا جهدهم ويتقبلون الوضع الصعب برحابة صدر، كان الله في عونهم، كما يجب الإهتمام بالموارد البشرية نوعا وكما، لتغطية الخصاص ، مع احترام المواطنين شروط الوقاية والنظافة اهتماما وخوفا على حياتهم ومساعدة الأطقم الطبية في عملهم، اللهم ارفع عنا الوباء والبلاء.
40 - حقيقة الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:02
أغلبية المغاربة بدون عطلة هاته السنة. عن أي عطلة نتكلم هنا والفيروس يجول في كل مكان. ليس فقط من أصيبوا أيضا بأزمات مادية بل حتى الميسورين لا يريدون المغامرة مع أولادهم. الشيء المهم الذي يجب الحديث عنه هو ارتفاع عدد الموتى بالفيروس والذي بعزى أيضا بغض النظر عن ارتفاع أعداد الاصابات الى تراخي الجسم الصحي. أقول لهم جميع الجسم الصحي بالعالم يكافح أمام عدد خيالي من المصابين أنتم محظوظون بالمغرب والعدد نسبيا قليل إذن قوموا بعملكم الذي على كل حال تنتظركم أجرة شهرية مقابله
41 - ف.ص الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:07
وعلاش نا يكونوا شباب الطوارئ الصحية فقط في كيفية علاج كورونا ويرتحوا الطاقم الصحي
42 - zouhaire الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:10
ما لا أفهمه هو علاش كتقول هناك ضغط و مساكن بلا عطل ...ياما كانو ستارحو ..أش نقولو على أطباء إيطاليا ....أودي السكات أحسن
43 - NB69000 الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:14
مع الأسف بعض التعاليق تتبين حقد عميق و مجاني لنخبة من نخب المجتمع ... فالوقت لي دول محترمة تكافئ و تمجد الأطباء و العاملين بالقطاع بصرف مكافئات و حوافز تاريخية...نجد الحكومة و المجتمع ينقصون من كفاءة و وطنية و تجي تنقص ليهم 3 أيام من الأجرة... و تحرمهم من العطلة ...ههههه جي نتا اخي المواطن وقول ليهم ديرو خدمتكم هههه

انا بعدا إلى مرضت نجلس فداري.

خلاصة القول : فاقد الشيء لايعطيه و هاد الأطباء و العاملين رآه غير تايعديو بينما يجيو مسؤولين باغيين يخدمو و مواطنين واقفين على الحكومة باش توفر الامكانات اللازمة باش عباد الله تداوا بحال الدول المحترمة .
44 - مواطن الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:20
الى الاخ أستاذ جامعي، ما هي تضحيتك أنت في هذه الجائحة، أجرة سمينة، عطلة طويلة، فهامات كبيرة. أجي عاون و لا سكت
45 - هشام الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:34
كلنا نعاني و ليس الاطباء وحدهم على الاقل هم لهم دخلهم الشهري القار اما الغالبية العظمى فقدت مدخولها مع هاته الجائحة و حتى قبل الجائحة كنا نعاني ما بالكم بعدها لا دراسة ميدانية لا قراءة مستقبلية كورونا عرت واقع المغرب بنجاح واقع مرير واقع يبين كيف غطوا المسؤولين الواقع المرير لغالبية الشعب المغربي اللذي يعيش فقرا و تهميشا و ها هي كورونا عرت عورة المسؤولين بأن ليس هناك اي دراسة عن مستقبل المغرب التلخبط الى الهاوية لا قدر الله و سترون القادم أسوأ ان لم يكن ربا رحيما معنا
46 - الحق الحق الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:37
أصلا الناس ديال الصحة كانو ديما كونجي مثلا في المستوصفات القروية كايخدمو مع 9h و كايمشوي مع 11h
ومتنساوش الإضرابات اللي ديما دايرنها إلا من رحم ربي فهناك من هم يشتغلون بكل إخلاص جزاهم الله خير
47 - متتبع الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:37
على الوزارة توظيف الممرضين والممرضات العاطلين وكذلك الحاصلين على الدبلومات من المعاهد الخاصة فإن لهم من الكفاءات العالية في المغرب عدة طاقات لم تستغل في محلها.
48 - نزار الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:41
ردا للجميل و عرفانا منا أقترح فرض ضريبة صغيرة على جميع المواطنين الغير العاملين في وزارة الصحة تخصص فقط لدفع حوافز مادية للعاملين في مواجهة الوباء و تمول بها مشاريع إجتماعية لهم و لأسرهم تعوض حرمانهم من العطل و نعبر بها عن إعتذارنا لتقصيرنا في مساعدتهم بمجرد إحترام التعليمات الوقائية. أدعو الله أن يجازيهم عنا خير الجزاء و يعوضهم خيرا في محنتهم.
49 - اسبانيا الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:53
تعليق 20 بحالك لي خرجو على البلاد ايوا الله يعطيك كورنا وتديك وتهنا من الفقر لي خايف منو واخا الارزاق بيد الله عمر شي مخلوق فوق الارض مايموت بالجوع... وتهنا وتهني المغرب منك ومن امتالك بحالك غير زايدين فوق هاد الارض الجهل والغباء.. يعطيك العز اما الذل راك فيه
50 - متضامن الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:57
هذ الناس يستحقون التكريم او على الاقل الالتفات لاحوالهم الشخصية على جهودهم المتواصلة ويقظتهم المستمرة طوال اربعة اشهر
لكن لا تنسوا انه يستحيل ان يتحمل الواحد منا المداومة دون توقف للاستراحة قد يؤثر ذلك على وظائف الدماغ وتضطرب المراقبة
على الاقل يحق لهم التناوب على الاستراحة ولو لاسبوع
انا ما طبيب ما فلرملي
ولي قال العصيدة باردة يحط يدو فيها
51 - الحياة الثلاثاء 04 غشت 2020 - 12:57
مهنة شاقة بكل ما تحمل الكلمة من معنى لكن في سبيل الحياة و إنقاذ الأرواح فاجرهم عند الله عز وجل في الدنيا و الاخره ، ومن احياها فكأنما احيا الناس جميعا صدق الله العظيم .
52 - خالد الثلاثاء 04 غشت 2020 - 13:00
باين من خلال التعاليق أنه اللي كيقراهم الناس ديال الميدان ويلا قراو شي حاجة كاتنتاقدهم ماكايعجبهمش الحال ولكن راه الواقع هو هذا يلا حاس براسك ماعاجبكش هاذ الخدمة عطيها التيساع وشوف ليك شي عمل آخر أما هاذ المهنة راه والله ماعطيتيها حقها وكنتي رحيم بالناس راك كاتجمع غير فالذنوب وعاقيبتك ما غاتخرجش على خير والفلوس اللي غاتشد منها كولهم عافيا
53 - لعروسي عبد الحق الثلاثاء 04 غشت 2020 - 13:16
تحيات جميع المواطنين المغاربة إليكم يا نساء ورجال الصحة إنكم في حرب لا مثيل لها وكان الله في عونكم فأصبروا وصابروا ورابطوا لعلكم تفلحون قلوبنا معكم يا أصحاب الظماءر الحية وٱعلموا أن وسام الله فوق أكتافكم وجلالة الملك يشكركم ويقدر أعمالكم وستفوت هذه المحنة اللتي لن ولم تكن في الحسبان وسيبقى لكم النصر الداءم على مجهوداتكم الجبارة تحة لكم هذه فرصة نجاحكم إنشاء الله وتحسب لكم دنيا وآخرة
عكس بعض القدماء الذين كانوا يفرغون مخازن الدواء وووو!!!. في جيوبهم فٱغتنوا على حساب المواطنين والدولة ولم يحتفظوا بالأمانة الموكولة لهم ولاكن اليوم ظماءرهم تتكلم معهم في الخفاء ولا ينفعهم ندمهم مرت الأيام وهاهم اليوم يؤدون الثمن يا بصحتهم يا بأموالهم ام بأولادهم يفدون.
54 - عبدالصمد! الثلاثاء 04 غشت 2020 - 13:20
العمل تحت الضغط صعب، تجديد الروح والنفس والبيئة جيد، لانطلاقة جيدة لكل شخص وفي أي مجال؛
أستاذ من الطبقة الانتهازية قال في تعليق له، بعد اشاعات تمديد الحجر، هل نحن جنود ليتم ربطنا بالبيوت، كما يفعل بهم بالثكنات، معتبرا نفسه أنه بشر والجنود مصنوعون من شيء ءاخر؛
ليس لهم عائلات وأبناء وروح تجري في جسد؛
في حرب الصحراء الجنود كانوا لا ينعمون بالعطل لمدد تتجاوز السنة؛
والان في السلم منهم من يرابط لمدة تتجاوز الست أشهر في ظروف لايعلمها الا الله ومن هو هنالك، من البشر والشجر -ان وجد- والطير والحجر؛
شعب ينخره الجهل والعمى، وما حالته اليوم الا نتاج لما هو عليه مع اسثناءات قليلة وللأسف.
55 - محمد أيوب الثلاثاء 04 غشت 2020 - 13:24
تحية تقدير واجلال:
من هذا المنبر احيي الطاقم الطبي بكل فئاته ومعهم الحراس والمنظفون وجل من له ارتبط بمواجهة كورونا من رجال السلطة والشرطة والدرك والقوات المساعدة والقوات المسلحة وموظفو الجماعات وغيرهم..وإذا كان قطاع الصحة يوجد في الواجهة الأمامية فإنه من واجب الدولة تحفيزهم والتخفيف عنهم قدر الامكان،فهم بشر يحتاجون إلى التشجيع والراحة تجنبا للضغط الذي قد تنتج عنه أخطاء خطيرة أثناء العمل بسبب ضعف التركيز ناحية هذا الضغط.. ارحموهم من فضلكم وتجاوزوا عن بعض ممارساتهم غير المتوقعة...
56 - samir الثلاثاء 04 غشت 2020 - 13:39
أحسن فقرة :
وفي نظر ماعزي فإن قرار تعليق الرخص السنوية "يُذكِّر مُجدداً بعمى الألوان الذي تُعاني منه مديرية الموارد البشرية بوزارة الصحة، إذ إن الحاجة تهم أساساً مُقدمي العلاجات، أما موظفي الدعم من إداريين ومتصرفين وتقنيين فهُم فقط ضحايا هذا القرار".
57 - safae الثلاثاء 04 غشت 2020 - 13:58
هناك بعض التعاليق تعبر عن مستوى اصحابها لا يعترفون بالمجهودات التي نبدلها و الضروف التي نعمل فيها بل يدينوننا كاننا لسنا من البشر. الوضع الحالي سببه استهتار المواطن لماذا نتحمله نحن و أبناؤنا الصغار الذين يرغبون في اخذ استراحة ولو قصيرة. و لي كيقول ان حنا ديما في عطل و راحة سادعو له : سير اسيدي الله يعطيك راحتنا
58 - Ahmed الثلاثاء 04 غشت 2020 - 13:59
البوليس والمخازنية اكثر منهم ولا يحتجون الكل يجب ان يضحي
59 - مواطن الثلاثاء 04 غشت 2020 - 14:26
لا ألوم اي موظف طالب بالحصول على عطلته السنوية . هذا حق وواجب مضمون تؤديه الدولة للموظفين بدون استثناء . اللوم على تسريح الموظفين وتمتيعهم بالتقاعد النسبي والمغادرة الطوعية دون تعويضهم بدماء جديدة . أين التوظيف .أين مراكز التكوين في كل القطاعات . أين التزام الموظف بعقدة ثمان سنوات بل أين التزام خريجي الجامعات بأداء سنتين من الخدمة المدنية . في الماضي القريب كان الموظف يعاني الأمرين إذا تقدم باستقالته أو طلب الإحالة على التقاعد النسبي . يا ليت الدولة تعيد النظر في كيفية التصرف بالموظفين قبل الاستغناء عن خدماتهم . كورونا أظهرت عيوبا كثيرة وجب تصليحها . مصلحة الوطن أولى من أي مصلحة عابرة .
60 - عابر سبيل الثلاثاء 04 غشت 2020 - 14:29
قرار صائب في محله.
شكرا وزارة الصحة.
61 - عبدالله الثلاثاء 04 غشت 2020 - 14:31
يجب ان يتم النداء على جميع الاطباء والممرضين والتقنيين الدين تخرجوا من كليات الطب المغربية ولو كانو بالخارج ليساعدوا اشقاءهم في الميدان لمحاربة هده الجاءحة كي يتمكن الاطقم من الاستراحة واخد قسط من العطلة غير هدا فاننا سنضغط على هده الاطقم الحالية وسنسبب لها مشاكل نفسية عديدة منها الارهاق القلق التعب الاكتءاب .... وكل هدا سيؤدي الى نتاءج وخيمة كالانتحار مشاكل عاءلية ....
62 - مراقب مروكي الثلاثاء 04 غشت 2020 - 14:36
والله يحسن العون الجميع سواء السلطات الأمنية او الأطر الصحية الذين يسابقون الزمن من أجل القضاء على الفيروس الذي يلاحق المواطن المتهور و المقصر في الوقاية منه ولكن عقلية. بعض من المغاربة المتخلفة والتي انتجته سياسات الإهمال الحكومية وبالإضافة إلى مسؤولية الأسرة في التربية والتكوين هي التي أدت وساعدت في عودة رجال السلطة و رجال ونساء الصحة إلى مقرات عملهم وحرمانهم من العطلة في زمن كرونا وفي زمن اللاوعي بعض من المواطن وتحية لكم
63 - Mohamed الثلاثاء 04 غشت 2020 - 15:14
احب العمل ولا احب العطل. عندما كنت عاطل كنت أريد العمل لان العمل راحة للبدن بالليل. اللذين لا يحبون العمل هم ينتمون إلى أحزاب ونقابات تعيش على فتات الفتن و المشاكل بين المسؤول والعامل و....
64 - Nasirhakk الثلاثاء 04 غشت 2020 - 15:26
تحية كبيرة للجيش الأبيض
أنتم جنود الخفاء أمام بهرجة الحكومة
65 - Sara الثلاثاء 04 غشت 2020 - 16:06
لمن يقول ان الاطباء كانوا دائما في عطلة الله يعطيكم العطلة اللي كنا فيها و يعطيكم الفياق فالليل بدون تعويض و باجر هزيل تحشم حتى تقولو. ايه الا كانو بعض الاطباء متايقوموش بخدمتهم هدا ما كيعنيش غاع الاطباء خايبين. والناس اللي كتقول باللي خاص نخدمو الاطباء اللي شوماج وراه حتى هدوك ماكاينينش. كاين اطباء يرفضون العمل مع الدولة وكيسينو الفرصة باش يخويو هاد البلاد حيت باش تخدم فهاد الظروف خاصك تكون احمق. و يزيد عاد يقولك راك كدير غي الواجب ديالك!! حتى نتا دير الواجب ديالك و متبقاش النهار كامل فالقهاوي
66 - TEMOIGNAGE! الثلاثاء 04 غشت 2020 - 17:10
Moi ici à Marrakech, je suis âgé plus que 55 ans, je n'ai jamais vu de médecins adultes et compétents que ce soit dans tous les soit disant 'hôpitaux' poubelles publiques ou dans les pseudo cliniques privées, trop mafieux et voleurs et incompétents!

Il ya, et que rarement, des rares jeunes filles qui n'ont même pas fini leurs études de médecine qui 'recoivent', durant leurs stages, des malades même très graves qui crèvent trop rapidement faute de médecins capables et compétents, même dans les cliniques, ce qui explique le taux de mortalité très haut au Maroc chez les malades et la population marocaine!!!

Solution : Appeler les médecins Chinois, des pays de l'Est, et même d'Afrique et faire Ejecter ces bandes de voleurs, incompétents, tricheurs, et des vrais criminels!!!
67 - ممرض الثلاثاء 04 غشت 2020 - 17:27
الى كل حقود على الجيش الابيض اجي خدم نهار واحد و هدر ديك ساع
68 - بنت لبلاد الثلاثاء 04 غشت 2020 - 18:01
الى السيد ماعزي زهير اذا كنت ماما بما يفعله الممرضين فتكلم عنهم ولا تتكلم فيما لا تعرفه ويعيد عنك .انا من الأطر الصحية متصرفة واشتغل في المندوبية في هذه الجاءحة تجند الجميع اقصد جميع الاطرالصحية من الطبيب إلى المهندس الى المتصرف الى عاملالنظافة .انا اشتغل الان مع كوفيد من قبل رمضان وصديقاتي تقنية في المعلوميات من بداية الجاءحة وهي معنا في كوفيد مع الكمبيوتر نعمل مع طاقم تشخيص المرض .وكل شغيلة SRES تركت برامجها الصحية واشتغل في كوفيد .الوباء ليس فيه الا من يهتم بالمريض من طبيب وممرض عند وصوله إلى المستشفى هي اخر الحلقة في هذا المرض .وزارة الصحة مجندة كاملة بكل شغيلتها في هذه الجاءحة.واخرج الى ارض الواقع لترى بنفسك التقنيين والإداريين وووووو الكل مجند لهذه الجاءحة .لا نستريح الا يوم الاحد .وتدخل بيوتنا في اوقات جدمتاخرة كل يوم على حسب الحال.لا إلا ه الا الله.
69 - زينب الثلاثاء 04 غشت 2020 - 18:16
دابا ولا من الجلي والواضح أن سياسة الدولة التقشفية في قطاع الصحة يروح ضحيتها عاملو القطاع الصحي والمواطنين على حد سواء، لأن الطبيب والممرض التي يعمل فوق طاقته لن يكون عمله على أكمل وجه بسبب الإجهاد والتعب..
لذا من الضروري ان يتم توظيف المزيد والمزيد من عاملي هذا القطاع، ان يتم إعادة النظر في رواتبهم الزهيدة لأنهم يستحقون، وأن تكون المستشفيات والمراكز صحية مجهزة ومراقبة وتتم صيانتها محاسبة إدارتها بشكل لا يدع لضعيفي النفوس مجالا لنهب مواردها.
70 - عابر الثلاثاء 04 غشت 2020 - 22:30
رواتب جيدة ،يمتلكون فيلات وووو...
ماذا يريدون من الدولة؟
هناك طبقات فقيرة لا تجد حتى حطب التدفئة، ومع ذلك رفعوا راية الوطن وهم في خدمته، ولا ينادون بشئ، اما انتم تمهنون بالقطاعين العام و الخاص دون حسيب ولا رقيب تتركون المرضى يعانون في صمت و كلما تم النداء عليكم من طرف المصحات الخاصة تتوجهون على وجه السرعة و إجراء عملية جراحية بسرعة البرق في حين مرضى و نساء حوامل بالقطاع العام يكتوون بألم المرض والوجع....
اي جيش ابيض هذا؟
المجموع: 70 | عرض: 1 - 70

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.