24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الورّاق يحل بالجدار الأمني في المنطقة الجنوبية (5.00)

  2. التصالح مع أرقام الإصابات بـ"كورونا" يتسلل إلى نفوس المغاربة (5.00)

  3. "الفيروس" يُغلق 118 مدرسة ويصيب 413 تلميذا و807 أساتذة (5.00)

  4. دراسة علمية تؤكد اكتشاف أول ديناصور مائي في العالم بالمغرب (5.00)

  5. ارتفاع الأسعار يؤزم وضعية معيشة الأسر الهشة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | "حكومة الشباب" ترصد اختلالات "المشهد الحضري"

"حكومة الشباب" ترصد اختلالات "المشهد الحضري"

"حكومة الشباب" ترصد اختلالات "المشهد الحضري"

قالت حكومة الشباب الموازية إن "الاختلالات التي تعرفها منظومة التخطيط الحضري ترجع بالأساس إلى الإطار القانوني المنظم للتخطيط الحضري في المغرب، خاصة القانون رقم 12-90 الخاص بالتعمير ومراسيمه التنفيذية، الذي أصبح متجاوزا بعد تطبيقه لأكثر من 30 عامًا؛ ومن ثمة لم يعد بإمكانه موازاة التغيرات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للمجالات".

وأضافت الحكومة الشابّة، ضمن مذكرة حول التعمير والتهيئة المجالية ما بعد كوفيد-19، أن المغرب "على مشارف صياغة نموذج تنموي جديد، ومع اقتراب الرفع التدريجي للحجر الصحي فهذه فرصة حقيقية لإصلاح عميق لنظام التخطيط الحضري والمجالي"، لافتة إلى أن "المشهد الحضري المغربي يعرف كتلة من الاختلالات".

وتورد المذكرة المثال بكون "التحول الديمغرافي المقترن بالهجرة القروية ينتج عنه زحف عمراني غير معقلن، وتفاوتات اجتماعية ومجالية أكثر حدة، بالإضافة إلى نقص في التجهيزات الأساسية، واستنزاف الموارد الطبيعية والأوعية العقارية، وزيادة الهوة بين المناطق الحضرية والقروية، ما يؤدي إلى اختلال مجالي ديمغرافي واقتصادي".

كما أشارت حكومة الشباب الموازية إلى "قدم وتدهور البنية التحتية الطرقية التي لم تعد تتوافق مع القدرة الاستيعابية للمدن، إلى جانب ضعف وسائل النقل العام، وأزمات التنقل التي تسبب المزيد من التلوث، وتؤثر بشكل سلبي على الصحة العامة وعلى البيئة؛ ناهيك عن ترسانة قانونية غير مواكبة للعصر، ما يجعلها السبب الأساسي لمشاكل التعمير".

وتقترح المذكرة مخططا للنهوض بقطاع التعمير والتهيئة المجالية، يقوم على التعمير التفاوضي؛ من خلال تعديل القانون 12-90 الخاص بالتعمير، إذ ترى أنه يجب "إحداث لجنة خاصة لتتبع وتفعيل مضامين وثائق التعمير، وتغيير مدة صلاحية وثائق التعمير، وضمان التقائية السياسة المتعلقة بالضرائب والسياسة التعميرية".

ويرتكز المخطط المقترح، كذلك، على التعمير الذكي، عبر إدراج المقاربة التكنولوجية من أجل تصور مبتكر لبيئة عيش المواطن، نظرا للتحديات التي تواجه المجال؛ سواء المخاطر الطبيعية، أو التكنولوجية، أو الصحية، أو الأمنية، أو التوسع العمراني غير المعقلن، موردا أن التحول الرقمي للمجالات أمر حتمي، خاصة مع ظهور مفهوم المدينة الذكية "smart city".

وينادي المخطط بالحد من التوسع العمراني بطرق علمية، مشيرا إلى أن "المغرب يعرف توسعا عمرانيا متسارعاً، فالأرقام تشير إلى أن ما يقارب ثلثي السكان يعيشون في المجالات الحضرية، وهذه النسبة مرشحة لتصل إلى 75 في المائة بحلول سنة 2035"، داعيا إلى الاعتماد على مقاربات علمية دقيقة لمعرفة منحى توطين الإسقاطات الديمغرافية، وتوجيهها نحو المناطق المؤهلة لاستقبال الساكنة.

كما تقترح الوزارة الشابة المكلفة بإعداد سياسة التراب الوطني والتعمير في حكومة الشباب الموازية ما أسمته "التعمير الآمن"، الذي يهدف إلى "تعزيز الأمن الحضري، والحد من انتشار العنف والانحراف، من خلال اعتماد تصميم للأمن الحضري المحلي للمدينة أو الحي، يمكن من توطين المناطق التي تعاني من انعدام للأمن في المجال الحضري، وكذا استباق سيناريوهات التدخل"، بتعبير المذكرة.

وتشير الوزارة الشابة، أيضا، إلى ما يسمى "التعمير والتنقل الإيكولوجي"، عبر إنجاز تصميم للتنقل الإيكولوجي، وذلك بهدف تخفيف الضغط على وسائل النقل العام، وضمان الامتثال لتدابير حماية الأفراد، خاصة التباعد الاجتماعي الذي يصعب ضبطه في وسائل النقل العام.

وتتضمن المذكرة ما أطلقت عليه حكومة الشباب الموازية مصطلح "التعمير المواطن"، بواسطة خلق مجلس شباب المدينة، الرامي إلى إدراج الشباب كشريحة مجتمعية نشيطة في اتخاذ القرار حول مستقبل فضاءات العيش، من خلال إنشاء مجلس للشباب في المدينة، بما يتماشى مع توصيات قمة إفريقيا التي عقدت في 2018، التي تدعو إلى إشراك الشباب في بناء المدينة.

وتلفت المذكرة إلى أهمية "التعمير التنافسي"، من خلال استجابة التخطيط الحضري لمتطلبات إنعاش الاستثمار؛ ومن ثمة ينبغي إعداد دليل للمستثمر، يهدف إلى تعزيز مقومات المجال وتحسين جاذبيته، عبر تحديد موقع المناطق الصناعية والزراعية واللوجستيكية والتجارية والخدماتية، لكي يسهل على المستثمر إيجاد مجال مناسب لاستقبال مشروعه.

وتشدد الوزارة الشابة على أهمية الوظيفة السكنية للتعمير، موردة أن "السكن حق دستوري مازال بعيدا عن متناول الطبقة المتوسطة في المغرب، التي تشكل 58.7٪ من السكان حسب تقرير المندوبية السامية للتخطيط سنة 2014؛ فالفجوة بين أسعار العقار والدخل الفردي لا تزيد إلا اتساعا بسبب الزيادة السريعة في أسعار السكن (سوق البيع والإيجار)".

وترى المذكرة أنه يجب إعمال "التعمير المرن"، عبر تطبيق ما تسمى "المرونة الصحية"؛ ذلك أن انتشار الفيروس كشف عن ضعف النظم الصحية في المدن حول العالم، وأظهر صعوبة التعامل مع هذا الفيروس، وتقليل التأثير الهائل على الجانب الإنساني والاقتصادي والاجتماعي، مشيرة، كذلك، إلى ما تسمى "المرونة التكنولوجية"؛ فالثورة الرقمية ترتبط ارتباطًا وثيقًا بشبكات المعلومات والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة، ما يتطلب تصميم أنظمة أمنية قوية ومقاومة للهجمات على الكمبيوتر.

أما في ما يتعلق بالتعمير على مستوى الأحياء فإن المذكرة تدعو إلى العمل على تطوير الأحياء وجعلها أكثر مرونة في هذا النوع من الأزمات، بواسطة إحياء الفضاءات العامة بتكلفة منخفضة، وإعادة النظر في السكن الجماعي والفردي، باعتباره الوظيفة السائدة في الأحياء.

وتلفت المذكرة إلى محور التنمية في العالم القروي، مؤكدة ضرورة "إرساء سياسة عمومية للعالم القروي تتمحور حول الرأسمال البشري، من أجل توحيد رؤية جميع الفاعلين وضمان التقائية البرامج التنموية الحالية، بهدف خلق أقطاب تنموية تنافسية بالعالم القروي، وتفعيل أسس اقتصاد قروي قائم بذاته لا يعتمد فقط على النشاط الفلاحي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - عقلاني الأربعاء 05 غشت 2020 - 10:02
هاد حكومة الشباب تزكية للحكومة القائمة كل دورة تشربعية. حيت هما أصلا محزبين و مقترحاتهم حبر على ورق و ماعندهم حتى سلطة لا تشاورية لا تشريعية. مكملبن 11 و صافي
2 - saiddfm الأربعاء 05 غشت 2020 - 10:17
اودي حنا مزال عندنا عقلية قديمة فجميع القطاعات .سلطة موافقة على طلبات المواطنين و الموظفين البسطاء .رءيس مصلحة مكلف حابسهم عند فالبيرو بلا حسنا بلا حيا ناس تاتسنا .رءيس مصلحة خاصو متابعة لتعطيل مصالح المواطن.طلبات من 2013 تتمشي عندو تيقول ليك صيفطهم تتمشي الجهة المعنية تيقولو ليك موصلنا والو .من المسؤول.الله اعلم الع ياخد الحق لتيعطل مصالح مواطن بغينا موقع تتبع طلبات المواطنين اويكون موقع مراقب من طرف مسؤولين اي تعطيل مصلحة ديال طلب .اتوقف المعني بالامر
3 - Ahmed الأربعاء 05 غشت 2020 - 10:20
الشباب هم عماد الوطن لكن عبر حكومة حقيقية منتخبة بالانتخابات الفردية وليست اللوائح التي تأتي بكل من هب ودب حكومة الشباب الموازية لا يرجى منها أمل الحكومة المنتخبة التي صوت عليها المواطنين وهم كلهم أمل أن تكون عند حسن الظن ولكن خيبة املنا أما حكومة الشباب الموازية كأنها لم تكن هل ياخد بمقترحاتها هل تقدمت بعرائض للسيد رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني ولقيت الترحيب الجواب الاكيد هو لا ماذا فعلت هذه الحكومة الموازية تتكلم عن التعمير والبناء كأننا لم يبقى لنا إلا التعمير والبناء والرخص المواطنين في حاجة ماسة للقوت اليومي لعمعم ولا شيء غير عمعم الآن المواطن لايهمه في الوقت الحالي والاتي إلا قوته اليومي وتتطبيبه وتدريس أبنائه اما المشاريع طويلة الامد لاتهمه الآن لأن الفقر استفحل وتغول وسط العائلات التي كانت تحسب متوسطة الذخل الآن صار الكل فقير
4 - عصام الأربعاء 05 غشت 2020 - 10:40
هاد التخربيق ديال حكومة الشباب و برلكام الشباب كايم غير عند الدول المتخلفة بحال المغرب، الدول المتقدمة معنداش الوقت تضيعو فهاد الخزعبلات
5 - شاب من المغرب العميق الأربعاء 05 غشت 2020 - 10:48
حكومة الشباب الموازية فكرة نبيلة تحولت مع الحمراوي الى شباك لصيد الاختيارات. حكومة تنام عندما يحقق الحمراوي اشباعه بين احضان دواليب ودوايين وزراء حزبه. وتستيقظ كلما خرج حزبه من الحكومة...لرمي الشباك.
6 - ميركل الأربعاء 05 غشت 2020 - 10:52
يجب هدم جميع الاحياء الشعبية بالمدن المغربية وتعويض سكانها باراضي مجهزة مجانا زائد مصاريف البناء على الاقل الطابق الاول وتحويل تلك العشوائيات الى احزمة خضراء ومنتزهات وفضاءات للابداع والثقافة
فضيحة الحي الحسني اصابتني بالهلع والخوف عندما ارى تلك الاحياء وكانك في افغانستان اما مايسمى بالسكن الاقتصادي او لاجتماعي فهو مصيبة اخرى صناديق فوق صناديق تشوه جمالية المدن
7 - سعيد الأربعاء 05 غشت 2020 - 12:23
حكومة الشباب لمادا لا تتكلف بطرق سبل توصيل المعرفة و العلوم و خلق فضاءات للرياضة و ممارستها لخلق أبطال و تطوير الفن و المحافظة على البيءة و التسلية و المساوات و صحة المواطن الدي نخرت جسده المبيدات و الادوية و السموم ...حتى يستفيق المسؤولون من سباتهم. و تعطي فرصة للشاب المغربي أن يحلم بغد افضل! فعلا القوانين ديال أكثر من 1400 سنة لازالت ساريت المفعول...يعني افحال الجو اديال ايام الرسول افحال الجو الملوث ديال المدن في المغرب الان...زد عليها القوانين التي ورتناها من فرنسا و كل القوانين التي يفرخها البرلمان يوميا...وكلها ترمي إلى تقليص مجال الحرية لدى الفرد حتى يتسنى إلى لبانضية وحدهم الاستغناء و الاستحواذ على مزيد من الترف
8 - الاصيل العربي الأربعاء 05 غشت 2020 - 12:38
طفرتو حتى الحكومة ديال الكبار واش هذا الحكومة عندهم حتى هما التقاعد السمين والاجرة السمينة ولا متطوعين؟
9 - عبد العزيز الأربعاء 05 غشت 2020 - 12:45
ما الفائدة من ما يسمى حكومة الشباب،إذا كانت حكومة الشيوخ بعيدة كل البعد عن الشعب.نحمد الله أن ملكنا يحبوا ونحبه.حفظه الله.
10 - عبد الكريم زهرو الأربعاء 05 غشت 2020 - 13:14
واقع المشهد الحضري اليوم يشهد على اختلالاته !
لم يحدث تغيير بين في مجال التعمير ، ولم يحصل أي إبداع أو تطوير يسر الناظرين على مستوى جمالية المعمار أو البنيات التحتية غير ما لاحظناه فيما يخص المشاريع الكبري من قناطر والبنية الخاصة بالترامواي وأظن هذا هو الجديد بالمغرب . أما فيما يتعلق بالطبقة الوسطى فنسبتها تدنت بكثير عما طرح في هذا المقال. فلا يمكن ان تتصوروا موظفا قضى 38سنة في الإدارة التربوية إلى أن تقاعد ، مسؤول عن أسرة مكونة من ستة أشخاص لم يكن بإمكانه توفير ما يؤهله لامتلاك سكن ، في حين نرى أن أراضى مخزنية لا حق لمثل هؤلاء الموظفين في الاستفادة منها ، ألم يخدموا البلاد والعباد تربويا و تعليميا وتوجيها ؟
وأظن أن من حق من ساهم من جهته وضحى طوال حياته لأجل مصلحة الوطن أن يظمن على الأقل استقرار أسرته بعد وفاته لأن الدولة مسؤولة عن هذا ! والاحظ كذلك أن الوافدون من إخوتنا على المدن وقد سنحت لهم ظروف سياسية معينة أن يستقروا بمدن الصفيح ، ذاك السكن الغير اللائق قد استفادوا من أراضي أو شقق باقامات ، فما الباعث على هذه الاستفادة ؟
11 - Marocain d'ici الأربعاء 05 غشت 2020 - 20:59
Ce n'est que du Blabla . D'abord qu'elle est la composante de "CE GOUVERNEMENT" , et sur quels critères ces gens sont là . A mon avis ce sont ces "FILS à PAPA" qui s’entraînent pour " NOUS ÉTOUFFER UN JOUR " .
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.