24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الشرطة تتصدى لترويج المخدرات بمدينة الصويرة (5.00)

  2. التصالح مع أرقام الإصابات بـ"كورونا" يتسلل إلى نفوس المغاربة (5.00)

  3. "الفيروس" يُغلق 118 مدرسة ويصيب 413 تلميذا و807 أساتذة (5.00)

  4. ارتفاع الأسعار يؤزم وضعية معيشة الأسر الهشة (5.00)

  5. العلمي يُقدم تفاصيل مخطط الإنعاش الصناعي في أفق سنة 2023 (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | "لجنة العرائض" تسلم العثماني تقرير "عريضة الحياة"

"لجنة العرائض" تسلم العثماني تقرير "عريضة الحياة"

"لجنة العرائض" تسلم العثماني تقرير "عريضة الحياة"

سلمت لجنة العرائض، أمس الثلاثاء، رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، تقريرها الخاص بعريضة الحياة الداعية لإحداث صندوق للتكفل بمرضى السرطان، متضمنا رأي اللجنة واقتراحاتها بخصوص هذه العريضة.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن العثماني عبر، خلال استقباله لأعضاء هذه اللجنة، برئاسة وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، المصطفى الرميد، عن شكره وتقديره الكبيرين لأصحاب العريضة ووكيلها، ولكافة الذين دعموها بتوقيعاتهم، وقال "إن ذلك يعبر عن حس وطني وإنساني عال، ويمثل تفعيلا للديمقراطية التشاركية"، مسجلا أن "هذه أول تجربة لعريضة تصل إلى مرحلة إعداد تقرير، وإعطاء رأي في شأنها، وهناك مرحلة الدراسة وكذا مرحلة التطبيق.

ونوه رئيس الحكومة، في كلمته بالمناسبة، بعمل اللجنة الدؤوب والعميق، حيث عقدت عشرة لقاءات لدراسة العريضة، وأعطت للموضوع أهميته التي يستحقها، إذ يتعلق الأمر أولا بالديمقراطية التشاركية، وإشراك المواطنات والمواطنين في صنع السياسيات العمومية وفقا للفصل 15 من الدستور، وثانيا لأن الأمر يتعلق بمرض يمس شريحة مهمة من المواطنين، وله آثار وتكلفة عالية في العلاج تحتاج لطول الأمد، بما يصاحب ذلك من إرهاق وتداعيات سلبية تتجاوز المرضى إلى أسرهم ومحيطهم.

واعتبر العثماني، يضيف البلاغ، أن "تجربة عريضة الحياة أبانت عن تعبئة مهمة، تجسدت في جمع أكثر من 40 ألف توقيع"، مشيرا إلى أنها تجربة يقتدى بها في تفعيل الديمقراطية التشاركية، باعتبارها مكملة للديمقراطية التمثيلية ورديفة لها، معربا، في الوقت نفسه، عن الأمل في أن تتكرر وتتنوع هذه المبادارات ليس وطنيا فقط بل كذلك محليا، كقوة اقتراحية على الجماعات الترابية للتنبيه إلى الاهتمام بموضوع معين، والتأثير الإيجابي على القرارات لصالح المواطنين.

وقال رئيس الحكومة "لدينا كل الإرداة لتفعيل التدابير الواردة في تقرير اللجنة بعد دراستها مع الجهات المختصة ... وسنعمل على تسريع تنفيذ مجمل ما ورد من اقتراحات وتدابير".

من جهته قدم وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، خلاصة تقرير اللجنة، التي يرأسها بتفويض من رئيس الحكومة، ورأيها، مشيرا إلى التفاعل الإيجابي مع هذه العريضة واقتراح 29 تدبيرا همت الجانب المؤسساتي واستراتيجية الوقاية والعلاج من مرض السرطان، والجانب المتعلق بالكشف المبكر عن المرض، والجانب المتعلق بالأدوية، وكذلك الرعاية التلطيفية والجانب المتعلق بالعدالة المجالية، وحق الولوج للتشخيص والعلاج، وتدابير تهم التمويل المخصص لمعالجة المرض.

يذكر أن اللجنة نظمت جلسات استماع مع ممثلي وزارة الصحة، ومديرية الميزانية بوزارة المالية، والمديرية العامة للضرائب، والوكالة الوطنية للتأمين الصحي، ومؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان، وعدد من الخبراء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - نعم الأربعاء 05 غشت 2020 - 09:12
السرطان مرض سلوكي

عوض إنشاء صندوق لمرضى السرطان

وجب تغيير سلوك الناس اتجاه

ما ياكلون من مواد معلبة

وما أكثرها في أسواقنا

وما يشربون من كوكاكولا و سجائر وغيرها

هكذا نتجنب استنزاف مالية الدولة

و صحة و جيوب ونفسية المواطنين
2 - حر بوشة الأربعاء 05 غشت 2020 - 10:36
الفصل 15 المواجهات والمواطنين الحق في تقديم عرائض إلى السلطات العمومية . ويحدد قانون تنظيمي شروط وكيفيات ممارسة هذا الحق . أين العرائض للمتخرجين من أطباء وأساتدة ومنهوبين من عقارات أو التقاعد وأين الملايين لصندوق للا سلمى للسرطان ؟؟؟?؟؟؟
3 - hicham khouribga الأربعاء 05 غشت 2020 - 12:47
اين و صلت عريضة ضد التوقيت الصيفي المشؤوم الدي خلق عندنا مرضا نفسيا لا علاج له الى بالعودة الى التوقيت القانوني حكومة لا تستمع لمواطنيها مصيرها الفشل وموعدنا الانتخابات المقبلة يا حزب الزيادات
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.