24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يُحذر من دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة الجائحة (5.00)

  2. وزير الداخلية يدعو الجماعات إلى تحسين المداخيل وترشيد النفقات (5.00)

  3. هل يتجه نواب "البيجيدي" إلى رفض الترشح لولاية برلمانية رابعة؟ (5.00)

  4. سلطات البيضاء تشدد مراقبة مقاهي أحياء شعبية (5.00)

  5. المجلس العلمي بسلا ينظم حملة توعوية بالوباء (4.50)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | السلطات تنشر "باراجات" المراقبة في مداخل المدن للحد من التنقل

السلطات تنشر "باراجات" المراقبة في مداخل المدن للحد من التنقل

السلطات تنشر "باراجات" المراقبة في مداخل المدن للحد من التنقل

كثّفت السلطات المغربية، هذه الأيام، تزامنا مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، دوريات المراقبة على مستوى مداخل بعض المدن.

ونشرت السلطات المختصة بمداخل المدن عناصرها من المصالح الأمنية والدرك الملكي والقوات المساعدة؛ وذلك لمراقبة الوافدين على بعض المناطق، خصوصا المدن الممنوع التنقل منها وإليها.

ووضعت السلطات بمداخل مراكش وسطات والبيضاء وغيرها من المدن عناصرها، التي تدقق مع بعض السيارات والشاحنات لمعرفة وجهة أصحابها.

وعلى مستوى مدينة مراكش، خصوصا عند مغادرتها، تقوم المصالح الأمنية، كما عاينت ذلك جريدة هسبريس الإلكترونية، بتوقيف مختلف السيارات ومراقبتها؛ وذلك في إطار التعليمات الصادرة بمنع التنقل من وإلى مجموعة من المدن.

وتحرص السلطات المختصة، خلال مراقبة السيارات، على التأكد من الوجهة وكذا مدى احترام التعليمات الصحية الممثلة في التوفر على الكمامات.

من جهتهم، طالب بعض أصحاب السيارات السلطات المختصة بعدم التشدد وتسهيل تنقل المواطنين، خصوصا أن بعض الأسر ترغب في التنقل صوب مناطق غير معنية بقرار المنع من أجل قضاء أيام من العطلة.

وكان بلاغ مشترك لوزارتي الداخلية والصحة أفاد بأنه أخذا بعين الاعتبار للارتفاع الكبير خلال الأيام الأخيرة في عدد الإصابات بفيروس "كورونا" بمجموعة من العمالات والأقاليم، فقد تقرر منع التنقل انطلاقا من أو في اتجاه مدن طنجة وتطوان وفاس ومكناس والدار البيضاء وبرشيد وسطات ومراكش.

وعبّر العديد من المواطنين عن غضبهم من هذا القرار، حيث احتجوا على ذلك عن طريق "هروب" من مدنهم صوب مدن أخرى ليلة الإعلان عن القرار؛ وهو ما خلّف العديد من حوادث السير والاكتظاظ بالطرقات.

وقرّرت الحكومة تنزيل مجموعة من التدابير والإجراءات الاحترازية على مستوى عمالتي طنجة أصيلة وفاس، ابتداء من يوم الأربعاء 5 غشت الجاري على الساعة الثامنة مساء؛ بالنظر إلى الارتفاع الكبير في عدد الإصابات بفيروس "كوفيد 19" وعدد الوفيات المسجلة في الآونة الأخيرة، وحفاظا على صحة وسلامة المواطنات والمواطنين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (67)

1 - أحمد أبو أمير الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:05
بدون تعليق.. رخيتوا الحبل ولصاقتوها فالشعب !!!
2 - الدفراوي الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:06
هذا الحد من التنقل و المرتقبة الى متى؟!!! يجب ان تكون هناك حلول غير الحجر و المنع
3 - abdou الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:08
العبث في اتخاد القرارات خاص هاد صحاب القرار يجلس بعضياتهم و يقروا اش بغاو !! واش باغين يحركوا الاقتصاد و السياحة و الناس التعايش مع المرض مع التشدد في المراقبة ووضع الكمامات او يحبسو كلشي و يرجعونا للحجر و نتهناو
4 - رشيد القنيطرة الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:14
في الطريق لإغلاق جميع المدن والعودة للمربع الأول. ليتكم منعتم العيد لكن هذه المرة فضلتم الإقتصاد على حساب صحة المواطن. عليكم بالدفع
5 - marrakchi الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:15
اللهم ٱحفظنا و بلدنا من كل وباء و شرٍّ،المُلاحظ أنَّ السلطات و وزارة الصحة تقوم بٱحتياطات وقائية و أمنية مهِمَّة مشكورةً عليها، المشكل في فئة كبيرة من الشعب الغير واعي بخطورة الأمر.لكن لم نرى أوامر من وزارة الأوقاف و المسؤولين تحُثُّ الناس على القيام بالتضرُّع إلى الله بالذِّكر و قيام الليل و صلاة الحاجة....كما يُفعلُ في صلاة الإستسقاء!و كذلك وعْظُ الناس بتركِ الحرام و البكاء على العلي القدير الذي بِيدِهِ رفع الوباء و بَسْطِ الرحمة و اللطف،هل نحنُ بهذا مُعتمِدين على الدواء و التلقيح و الطِّب و الحجر الصحي فقط لمحاربة الوباء و مُستغنين عن قدرة الله؟
6 - abouama الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:16
للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين يجب إغلاق المعامل و المصانع التي لا علاقة لها بالتغذية والتموين.
7 - عبدو الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:17
براكا بغيتو تقتلونا رآه ضروري نمشيو نبدلوا الجو رآه كتقلبو على شي نحس غادي يقلب هاد البلاد خليو الناس تنفس رآه لكيتقل هو الحصار رآه الصبر عندو حدود
8 - Samir الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:18
لغة وتدابير المخازنية لن تحجم كورونا بل بالعلم والتعليم.اكن للاسف حين كانت الدول تتنافس في البحث العلمي وتعرف به كان الراحل الحسن الثاني ان المغرب اصبح معروفا بفضل سعيد عويطة ونوال المتوكل. وها نحن نحصد نتائج اللعب واللهو
9 - عبد المنعم الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:21
عند وصولك للبراج ينظرون الى بطاقة الساءق فقط وسؤاله اذن كيف سيتم التعرف على الراكبين معه هذا ما لاحظته في مداخل تطوان
10 - kaddi الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:21
وا عباد الله راه الوضع كارثي بكل المقاييس ماشي ظروري كل واحد فينا خاصو رجل سلطة حكمو ظميركم الانساني وعقولكم بلي ماخاصنا لانسافرو ولا حتا نفكرو كيفاش غادي نديرو ندخلو لشي مدينة ممنوع الدخول اليها او الخروج منها راه فمصلاحتنا نحدو من انتقال الفعدوى شوي الصبر وتوحي الحذر نتغلبو على الوضع كاملين عافاكم ماتساهلو مع المسافرين لي ماعندو ورقة او رخصة ردوه لمنين جا افظل الصرامة من اجل السلامة مادام العدد والموتى فتزايد اللهم عافينا يارحيم
11 - وهيب الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:22
هل يمكن للمسافرين إلى الخارج التنقل إلى مطارات المدن المذكورة ( فاس، طنجة،الدار البيضاء،مراكش...).
12 - عروبي الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:22
يجب مراقبة المقاهي دوريا فهي قنبلة موقوتة أيضا المصانع
13 - ملاحظ الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:23
إجراء جيد، حبذا لو تم تعزيزه بفرض إجراء التحاليل على كل شخص يريد مغادرة هذه المدن الموبؤة للحد اكثر من انتشار الفيروس...وتسلم لهم شهادة طبية تثبت خلوهم من الفيروس وتكون صلاحيتها اقل من 24 ساعة من تاريخ مغادرة المدينة....
14 - القصراوي الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:24
أولا نشكر السلطات الأمنية على المجهودات التي تبدلها لمكافحة الجائحة و نطلب من المسؤولين الأمنيين تسهيل مرور الحالات الضرورية كالإلتحاق بمكان العمل أو للعلاج أو للطلبة بسبب التسجيل في مختلف الجامعات بالمدن الكبيرة بعد ظهور نتائج المباريات. لأن رخصة التنقل الإستثنائية يمنحها الباشا و حده و هو لا يستطيع معالجة مئات الملفات في اليوم بالإضافة إلى مشاغله الأخري خاصة و أن هناك مهام لا تستحمل التأجيل كآجال التسجيل في بعض الجامعات التي تكون ضيقة جدا. أو علاج بعض الأمراض الخطيرة كالسرطان مثلا.
15 - ايمداحن الحسن الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:24
عندما تندم ولا ينفعك الندم فاعلم أنك سلكت طريقا غير صحيح في البداية....علينا جميعا الالتزام بالتدابير الصحية...دون انتظار تدخل السلطات
16 - Nour الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:24
المغرب مادار لا هادي لا ديك ما حل الحدود لإنعاش السياحة الوطنية و الاقتصاد ما احتوى المرض الله يأخذ الحق
17 - يونس الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:26
سلام عليكم غدا متوجهون الى مدينة الصويرة هل هذا يتطلب وثيقة او اي شيء من هذا القبيل علما اننا من منطقة 1 و متجهين الى منطقة 1 المرجو اجابة و شكراً
18 - مواطن الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:27
الحل هو مناعة القطيع....
اللهم اشفي مرضانا وارحم موتانا..
19 - مواطن الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:31
طلع كول الكرموس هبط شكون لكالها ليك ، سا فر فين غادي تسافر شد الكونجي لا ما تشدشوش تشجيع السياحة الداخلية، لا متسفرش ،حل وناقش هذه المعادلة
20 - لسنا ضد التدابير الوقائية الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:31
الله هو القادر على أن يرفع عنا الوباء
لسنا ضد التدابير و الاحتياطات الوقائية لأنها في مصلحة الجميع
ما لا نتقبله هو استعجالية و ارتجالية القرارات
اعطيوا للناس فرصة فين تعيش
مثلا إلى بغاو يسدوا شي مدينة خص يعلمو الناس 3 او 4 أيام مسبقا باش اللي بغا يتقدى او اللي بغا يقضي شي غراض يصيب الوقت
و الله ولي التوفيق
21 - ناصر بوزيطة الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:32
كفى من التشديد الحالة التي يمر منها الشعب صعبة جدا يجب أن تخففوا من هذه القوانين لان الأزمة بدأت تزداد مع هذه الإجراءات واش هاد المرض اللي كاين واها راه كاين مرض السرطان أمراض الكلي أمراض الروماتيزم الزكام الزهاينر الفقر ...كفاكم من إشاعة كورونا والكمامة الخ...
22 - بنت عبداتي الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:33
السلام عليكم يا ربي لطفك بالعباد يارب يارحمن يارحيم ارحمنا برحمتك يارب لاتنزل علينا غضبك يارب بشفاعة الرسول العزيز عليك محمد عليه الصلاة والسلام ارحمنا وارفع عنا هذا الوباء ورفع عنا غضبك فنحن ضعفاء تحت رحمتك امين يا رب العالمين اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين
23 - lamia الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:34
والله مابقينا فاهمين شيحاجة .....بنادم مسافر اوخايف ليوحل فشي قنت هاد الصيف هزو المااا صاااافي من الاحسن لي عندو شي دار اتكمش فيها
24 - abousalma الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:36
بمدخل افران من جهة فاس بقينا في طابور طويل لما يزيد عن الساعة ونحن ننتظر دورنا للمراقبة والاذن لنا بالمرور..القادمون من المدن المحاصرة ولا يتوفرون على رخصة يعودون ادراجهم ولا يسمح لهم بالمرور
25 - ghggg الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:36
اسمها حواجز او نقاط تفتيش ، الله يكون في عون لغة القرآن والشعب عليكم
26 - Tanja balia الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:37
Le respect de la distanciation physique et le port de masque sont les seuls moyens qui peuvent limiter la propagation du virus pour l'instant, toutes ces restrictions ne font qu'aggraver la situation sociale, psychologique et économique des citoyens. Le virus est partout dans le monde il faut apprendre à vivre avec , c'est juste l'avis d'un simple citoyen.
27 - الأولى سدود عند المخارج الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:38
ولماذا لا تكون مراقبة صارمة عند مخارج المدن.. لان عند مداخلها قد فات الأوان فهل سترجعونهم لمدنهم ام تسجنونهم؟؟؟
28 - البوهالي الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:39
في أرض الواقع لا شيء من ذلك حاصل والدريهمات تفتح لك الطريق في البحر
29 - abousalma الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:41
اقول للمسمى مواطن المواطنين ليسوا قطيعا.اتقوا الله في اقوالكم.ان كنت تعتبر نفسك من القطيع شغلك هذاك.المواطنين بشر كرمهم الله ورفع قدرهم.
30 - رشيد الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:43
كيف يتخد قرار اجتياز امتحان الطب في مدينة فيها نسبة كبيرة من الاصابات بكوفيد19 والتنقل إليها من مدن خالية من الوباء كابتسليمان بإعداد كبيرة أين هم. أصحاب القرار
31 - حكومة الشفوي الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:44
حكومة لا تملك أية استراتيجية كاتمشي غير للساهلة ان كانت لكم ذرة من النفس استقيلوا انتم اخطر من كورونا انتم عبارة عن خليط من توابل فاسدة حاشا لله واش تستاهلو هاذ الشعب العضيم الصبور الكربم المضياف لكن للاسف لقايتو على من تبينو شجاعتكم وتجاربكم حمد لله ان التاريخ يسجل ان ماواكم المزبلة وكورونا او بدونها انتم عبارة عن مصاصي الدماء ومشعودون ومجالات تبيعون السياسة في دكاكين فاسدة مثلكم فلتغلقوا كل المدن وكل المنافد سنبقى صامدون أيها الفاسدون عبدة الكراسي
32 - simojmm الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:44
هدرة خاوية. هادشي اللي كانو كايقولو. القضية مزيرة. والبراجات. اليوم الاربعاء شديت الطريق من فاس للدارالبيضاء عبر الطريق السيار. باراج واحد اللي شدني هو ديال الخرجة د فاس. اللي بغا يتفداه يخرج من الخرجة د .... . وخلعونا فالاول.راه كايشدو راه كايردو. ولكن الطريق كانت سااالكة
33 - Adam الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:46
قرارات ارتجالية وعشواءية تبين مدى ارتباك الحكومة وضعفها وافتقادها للكفاءة المطلوبة والدليل على ذلك انها نترددة بين انقاذ الموسم السياحي والاقتصاد الوطني من جهة والابقاء على الحجر الصحي ..ومن جهة تطالب بالحد من التنقلات العاءلية وفي ذات الوقت ابقت على شعيرة عيد الاضحى واليوم تغلق بعض المدن وفي ذات الوقت تنظم مباريات الطب والصيدلة في العديد من المدن الجامعية ...بل الانكى من ذلك ان امتحانات طلبة الطب والصيدلة مبرمجة في الأسبوع المقبل من شهر غشت مع استمرار اغلاق الأحياء الجامعية في وجه قاطني هده المؤسسات فكيف ستكون نفسية هؤلاء الطلبة في ظل حالة الترقب والقلقل التي تنتاب نفسيتهم ...فبين التدبير السليم للجاءحة والقرارات الارتجالية المتخدة.. يتضح ان صاحب القرار في الحكومة المحكومة يعيش في كوكب زحل وومعاناة الشعب في كوكب زمردة لانه ببساطة لا يتحسس معاناة الشعب واوجاعه حتى يكيف قراراته بما يفيد اوضاع البلاد والعباد النفسية والاقتصادية والاجتماعية ..
34 - ملاحظ محمد الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:47
بالنسبة للمدن الغير معنية لماذا تشدد السلطة مراقبة الوافدين والخارجين منها من هنا يتبين حجم الارتباك الذي تعانيه السلطات هناك قرارات يجب احترامها من جهة هناك من يطالب بانعاش السياحة لتحريك عجلة الاقتصاد وهناك من يقول لا خوفا من انتشار العدوى وا غير التافقوا بعدا
35 - اسامة الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:47
هذا هو العبث ثم العبث ثم العبث. هذه الحكومة لا تدري ماذا تفعل و لا تدري حتى ماذا ستفعل غدا و الطامة الكبرى هي انها لا تريد أن تعرف حتى ان كانت مخطئة او على صواب. قرارات مرتجلة و عشوائية لا تكترث فيها للحالة النفسية لمواطنيها الذين صبروا اكثر من اربعة اشهر لحماية الصحة الشخصية و العامة و ضحوا بمداخيلهم و باوقات الترفيه من أجل الانضباط. صحيح ان هناك شريحة من الناس عبثوا بصحة الجميع من خلال عدم وعيهم و لكن ذلك راجع لانهم لم يتلقوا ما يجب تلقيه من تربية مدنية في مدارسنا المحترمة. اليوم وجب على مسؤولين التفكير في حلول ذكية و ذكية جدا من اجل الحفاظ على الصحة و الترفيه على الناس حتى لا ينفجر حتى الصمت المخيف الذي يحوم في البلاد. لا مفر لكم من المغامرة فالعطلة واجب و حق و الترفيه على النفس من أولويات الحياة البشرية لا بالذهاب الى الملاهي و الحانات و لكن بجرعة من النسيم العليل على سفح جبل او في شاطئ حتى لا نرث غدا شعبا مضغوطا اكثر مما كان عليه قبل الجائحة...
36 - د.أحمد رشاد الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:50
ما الفرق بين قرار منع التتنقل الا برخصة استثنائية في طنجة وفاس والقرار المتخذ قبل العيد بخصوص المدن الثمانية .. مع كثرة القرارات الصادرة ما بقينا فاهمين والو والمواطنين تالفين امام توالي القرارات وسكوت الجهات المكلفة بالتواصل
37 - بلاحدود. الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:50
التخبط، العشوائية، الاستهتار، الاستخفاف، العجز، الفشل كلها معالم الإخفاق الذريع لمحكومة خدام الدولة العاجزة و الفاشلة التي يقودها الباجدة و باقي دكاكينها الريعية الفاسدة في معالجة التداعيات و الآثار الصحية و الاجتماعية والاقتصادية الكارثية الصعبة و القاسية المترتبة عن جائحة كورونا التي عمقت من الأوضاع المتأزمة و المتردية أصلا لعموم شرائح الطيف الشعبي المغربي الكادح و المحروم...
38 - Bilal الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:50
5 شهور ديال الحبس والشفوي ديالكم وما عملتوا والو..عي المواطن الحزاق هو اطلكبطبقةعليه هدشي...تاديك بنادم لكان ملتزم راكاعيتوه وسلا من هد تخربيق....الدولة الوحيدة لمبغاشي تسالي من هد البسالا واسبانيا بدات كتكدب في العدد ديال الإصابات ديال كورونا والمغرب تباع كورونا قل عكتسالو الفلوس...ماتحكمتوشي في الفيروس تاميكان عندكم بالعشرات عاد هتحكمو فيه دابا...واش طلقتو لعب نكازاوا وخليتوهم ينشروا المرض ودابا نوضتو تمتلو علينا عوتاني...وفاتكم طرن...و Renault خليتوها تنشر المرض في طنجة والشمال كمل ودابا كتهموا عباد الله بأنهم ماملتزمينشي....حالات الطوارئ والحجر الصحي تاهو كيكون عندو القانون ديالو وماكيفوتشي واحد المدة ولكن نتوما ديالكم معيتسلاشي...جبرتو فيه راحتكم...دعوا بيكم نالله
39 - مابل مروان الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:51
وزارة الصحة صرحت بأن حمل الكمامة داخل السيارة غير منصوح به و غير اجباري، و مصالح الأمن العمومي تدقق في مدى احترام السائقين ارتدائها، فهم تسطى
40 - طنجاوي زعلان الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:52
طنجة المظلومة بين المطرقة والسندان. غالبية السيارات التي تجول فيها مرقمة بالرباط والبيضاء وفاس. 400 حالة في البيضاء، 106 في طنجة...أغلقوا، بل خنقو طنجة، ممنوع إستنشاق الأكسجين في المرقالة في الرميلات في ڤيلا هاريس..!!! منى دور حديقة سندباد البيضاوية وحديقة الحيوان بتمارة وشاطئ الهرهورة وبوقنادل ووو... حلال عليهم حرام علينا.
41 - محمد جام الأربعاء 05 غشت 2020 - 15:56
المشكل هو الهوة بين الحكومة و الشعب.
السلطة تقرر و الشعب ينفذ ما يقرر هو.
و هذه نتائج تراكمات سنين عد المبالات بالقوانين و وضع قوانين لتركها بالرفوف و عدم تطبيقها.
42 - الثعلب الأربعاء 05 غشت 2020 - 16:09
واك اعباد الله بغينا الحجر الصحي....
واك وااااك الناس مريضى نفاسنين و مجرمة، تريد ان تقتل الاخربن واااك سدوا كلشي ، ولبغاش الحجر الصحي تمنع عليه العلاج بش يتعلموا و يحسوا ما قدمت ايديهم.
43 - abdou الأربعاء 05 غشت 2020 - 16:19
ما موقع االعابرين من مدن الغير المشمولين بهذا القرار . من أتى من مدينة غير موؤبة مارا على هذه المدن إلى أخرى .
44 - مالك الحزين الأربعاء 05 غشت 2020 - 16:20
يتداول بعض المواطنين ان بعض الاشاص يدفعون رشاوي الى بعض المسؤولين و الموظفين عديمي الضمير في المدن التي يقطنون بها لتسهيل تنقلهم الى مدن اخرى.
الرجاء من الجهات المختصة ان تبحث في هذا الموضوع و الضرب من حديد على ايدي كل من تسول له نفسه العبث بامن و سلامة الوطن و المواطنين.
45 - فائق عايق الأربعاء 05 غشت 2020 - 16:24
راه الى ما رجعت الامور كما كان الحماس في الاول من تعقيم الشوارع والواجهات والازقة والاعلانات بالابواق انتبهوا ايها المواطنين إرتداء ااكمامات تعقيم الايادي واحترام المسافات ضرورة حتمية راه بحال لتنفخ في الشكوى ديال اللبن والسلام البعض خصهم المنبه باش يفيق ويعيق وصدق ان كورونا مزال كاين
46 - من تطوان الأربعاء 05 غشت 2020 - 16:27
يجب تشديد المراقبة أيضا على المركبات التي تتجول بالمناطق الخاضعة للإغلاق وأخص بالذكر تطوان وسواحلها ومدن عمالة المضيق الفنيدق،فأرقام السيارات وكذلك لسان كثير من الزوار يوحي بكسر الحجر الصحي بطريقة ما لاسيما وأن المقاهي مكتظة وكذلك الشواطئ والكورنيشات دون تباعد ودون كمامات،الشيء الذي ينذر بما ينذر لا قدر الله،فالرجاء ملازمة منازلكم ومدنكم إلى أن تنجلي هاته الغمة،فأرض الله وبحره لن يشدا الرحال.تحياتي
47 - الجندي المجهول الأربعاء 05 غشت 2020 - 16:27
في الاول كنا معاكم القرارات كانت مزيانة و التحسيس و بزاف حوايج مقبولة و كنا كنلومو بعض الناس اللي ماحتارمتش التدابير الوقائية. لكن دابا غير كاتخبطو في قرارات عشوائية فتح مدينة شد درب فتح حتى 11 ديال الليل شد البحر شد الطريق اللي هاز الرخصة وفيه الفيروس يدوز واللي مافيه والو وما عندو رخصة يرجع... المعاملة مع كورونا و كانها مجرم هارب نحاصره
48 - حقيقة الأربعاء 05 غشت 2020 - 16:30
الفوضى الحقيقية هي من صنع الأطباء والممرضين فاليوم على الأقل ثلات من أصدقائي جاءوا للرباط من فاس عن طريق شواهد طبية مختومة من أطباء بالإسم وهم في الحقيقة محتالين يقرون فيها بمرض وهمي للمعني ووجوب دخوله الرباط للعلاج غدا. هه. والله انصدمت. هو سوق آخر فتح على مصراعيه للوبي الأطباء وهو التزوير
49 - مغربي الأربعاء 05 غشت 2020 - 16:35
وماذا عن عمالة العرائش راه بغيناها ترجع المنطقة 1
50 - جابر الأربعاء 05 غشت 2020 - 16:40
كان الله في عون هذا الشعب المغلوب على امره،بين مطرقة الوباء و سندان الأزمة الاقتصادية و باراجات مراقبة السلطة و انعدام الخدمات الصحية و انقطاع الارزاق و فساد المسؤولين و انعدام الرؤية العامة لمواجهة الأزمة و فساد المسؤولين الكبار.
اللهم ليس لنا في هذه الدنيا الا انت بك نستغيث و لا مغيث سواك،انقطعت الامال و لم يبق إلا لطفك،ان لم ترحمنا فمن ذا الرحيم سواك.اللهم انا نشكو إليك ظلم الحكام و فساد الساسة ،اللهم لا تكلنا اليهم طرفة عين و ارفع عنا هذا البلاء يا رب العالمين.
51 - ????????????????? الأربعاء 05 غشت 2020 - 16:43
باش سي اخنوش يبيع الحوالا ديادو نقتلو شعب و نمسحوها فالجهل وغياب حس المواطنة
52 - العرائش في القلب الأربعاء 05 غشت 2020 - 16:44
ماذا عن عمالة العرائش متى ستصنف حسب المنطقة 1
53 - غيور الأربعاء 05 غشت 2020 - 16:45
اسيدي شحال كتهمهم صحة المواطن والله العظيم الى خايفين على راسكم اوكان ماشي معدي كنا راهم المواطنون البسطاء يموتو بلا تطبيب الله باخذ فيكم الحق
54 - الحسين الأربعاء 05 غشت 2020 - 17:46
حواجز التفتيش والمراقبة أصلا موجودة في كل مداخل المدن المغربية. خاصة مدينة مراكش قبل زمان كورونا .وكأننا في حالة حرب.
55 - بلكرومي بوشعيب الأربعاء 05 غشت 2020 - 18:05
التعايش مع كورونا هو الحل الانسب
المرضى لازم علاجهم بالمنازل
56 - Omar الأربعاء 05 غشت 2020 - 18:07
سنجتاز هذه المحنة إنشاء الله بأقل الأضرار في الأشهر القليلة المقبلة وستعود الحياة إلى مجراها الطبيعي
57 - Mohamed الأربعاء 05 غشت 2020 - 18:20
مئة تخميمة ولا ضربة بالمقاص،تطويق المدن الموبؤة افضل إجراء لمحاصرة العدو كورونا وعدم السفر من مدينة الى مدينة رغم ماكلفته الضرورة،يجب على كل مواطن اخد الحيطة والحدر،والالتزام بالمصك في الأماكن العومية كالاسواق وغيرها والنظافة وعدم المصافحة، هكدا سوف نقوم في الحفاظ على وطننا وأنفسنا،والشكر لكل المساهمين كرجال الامن والأطباء كل المعنيين بالأمر،ونتمى الله تعالى وجل جلاله في القضاء على هدا المرض في اسرع وقت ممكن ادا شاء والحمد الله على كل شيء وهو القدير العظيم سبحانه.
58 - ملاحظ الأربعاء 05 غشت 2020 - 18:29
لاحظت وانا كنت متواجدا موءخرا في الطريق الرابطه بين طنجه وتطوان ان السلطات العمومية تخلط الأمور وتتخذ قرارات عشواءيه باعتبار انه عندما يطبق منع التنقل من والى طنجه فيحب تطبيقه حرفيا غير إنتي لاحظت عددا كبيرا من السيارات قادمه من طنجه في اتجاه تطوان . مع الأسف الشديد القرارات ينقصها التطبيق الحازم والصارم ومنع الخروج او الدخول الى مدينه طنجه اساسا لانه يحب ان نفرق بين تطوان وطنجة باعتبار ان أهل تطوان يحترمون التدابير الصحيه والارقام تبين ذلك ، فلهذا لايحب منع التنقل من والى تطوان .
59 - زهير الأربعاء 05 غشت 2020 - 19:16
صدر اليوم قرار بمنع التنفل من و الى مدينتي طنجة و فاس ؟؟
هل هدا يعني ان باقي المدن اصبحت ممكنة . مراكش مثلا ؟؟ الا يزال الدخول اليها و الخروج منها ممنوعا الا بورقة استثنائية للتنقل ام لا جديد فقط زيادة تشديد بالمدينتين السالفتا الذكر ؟؟
60 - jawad الأربعاء 05 غشت 2020 - 19:25
انا أنادي الحكومة بالعودة إلى الحجر الصحي و ليس عندنا حل آخر لأن المواطن المغربي غير ناضج و غير مسؤول للأسف الشديد.
61 - عمر الأربعاء 05 غشت 2020 - 21:45
عندما تسمع البلاغات او تقرأ مثل هذه المقالات تضن ان المدن الثمانية فعلا مغلقة لكن الواقع يقول غير ذلك ناس تسافر من وإلى هذه المدن بدون رخص معظم الذين يشتغلون في المقاهي و المطاعم بدون كمامات و كذلك الزبائن. الاكثر من ذلك في برنامج رشيدشو المتفرجون بكمامات و رشيد مع فنانين بدون مع عدم احترام التباعد
62 - Amine khittouch الأربعاء 05 غشت 2020 - 23:24
في مدينه خنيفرة هناك أيضا تضارب في تنفيذ الحجر فمثلا يتم تطبيق دعيرة كمامة بشكل يبين أن الهوة الكبيرة بين تطبيق قانون و ملابسات و ظروف تطبيقه فأنا شخصيا من تجربتي نزعة كمامة جزئيا لإجابة على مكالمة هاتفية و تم إنجاز محضر لم اتسلم نسخة منه و تم ايهامي انه لا شئ سوى علي البصم و انه فقط التزام و لم تغني عني مبرراتي و لا حتى ما قلته لي ضابط المداومة ابن الحلال عني شئ و لم يقتنع قط زد على ذلك ما اثارني هي حافلات المكتظة بشكل كلي و حتى الحدائق و المقاهي التي تقع خلف مكتب المداومة و التي بعض مرتاديها من نسوة و رجال و المراهقين و المراهقات لا يضعون كمامة قط
63 - Amine khittouch الأربعاء 05 غشت 2020 - 23:57
و انا لا أدري حتى مقدار غرامة هل 300 أو 1300 و راتبي و الحمد الله من فئة محدودي دخل لا أدري حقيقة ما علي فعله الآن حسبي الله و نعم الوكيل اللهم إني قد ظلمت فاستجب
64 - الادريسي الخميس 06 غشت 2020 - 01:00
اخذ الاحتياطات اللازمة و الوعي الجماعي و الحس الوطني مع التحسيس بخطر كورونا و تداعياتها دون توقف، يعد من الحلول الناجعة للتصدي، أما إقفال المدن من و إلى فهو بمثابة حصار يحد من التنقل و يعطي الانطباع بأن المواطن أسير في بلده و كأنه طائر بلا جناحيه و من تم فكل محظور مرغوب مع كل تبعاته، اذا على الحكومة و مخططيها أن يجدوا مقاربة مجدية لا تضر الاقتصاد ولا تمس بالدموقراطية و تحفز المواطن بالانخراط في الخطة تلقائيا و تكون فرصة اكثر من ذهبية لاستغلال نقط قوة بلادنا و التخلي عن نقط ضعفنا أحسن مما فعلناه خلال الازمة الاقتصادية العالمية ٢٠٠٩،و الله ولي التوفيق. اللهم ارفع عنا هذا الوباء و البلاء برحمتك و جودك آمين.
65 - حناش المتوني الخميس 06 غشت 2020 - 08:26
وا الشرفا،
راه ما كينش تراخي، ناس لي ف السيارة ديالهم راهم غالبة الأمر كاي كونو أسر عايشين مع بعضياتهم أو غاديين يفوجوا مع أخد الحيطة و الحذر. راه ما تنساوش لوليدات خاصهم يخرجوا أو السياحة دور واخا غير شوية. السلطات عارفة هادشي، راه ما يمكنش تسد، أو ما يمكنش تحبس المرض، ما قدو عليه حتى دول العالم عاد حنا. يسروا أو خليو ناس دير الإحتياط أو تعيش حياتها، أو لا غادي نوليو ف شي كارثة.
66 - يوسف الخميس 06 غشت 2020 - 14:59
هذا وباء ويجب على كل مواطن الإلتزام بشروط الوقاية والخروج لضرورا القسوا
67 - الخطير في الأمر... الخميس 06 غشت 2020 - 21:52
الخطير في الأمر هو أن التجمعات العائلية لايمكن أن تكون مصدرا لنشر العدوى إلا في حالات ضيقة جيدا ولكن الحكومة لاتريد الاعتراف بأن أهم مصادر العدوى هي الشركات والمعامل والمصانع التي تعرف تجمعات كبرى بآلاف الموظفين والعاملين والمستخدمين ولاتحاول اتخاذ أية إجراءات للحد من التكتلات والأعداد البشرية الهائلة التي تتجمع في هذه المواقع ولو باستخدام العمل بالأفواج وتقسيم العمال الى مجموعات تعمل في فئات تتناوب على الأشغال يدخل بعضها من باب ويخرج البعض الآخر من باب مغاير...بدون تنظيم العملية بأسلوب معين مثل هذا أو أفضل فإن أعداد المصابين ستتزايد ولاداعي لأن نعتبر الغسل والكمامة والحد كن ااتنقلات هذه أمور تميلية ولكن الحكومة تترك الأهم وتركز على توافه الأمور...هذا هو الخطير بل الأخطر...
المجموع: 67 | عرض: 1 - 67

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.