24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مجلس البيضاء يواجه اتهامات خرق قانون التعمير (5.00)

  2. حقوقيون يدقون ناقوس الخطر حول خطر تلوث مياه نهر "أمّ الربيع" (5.00)

  3. بنيس: الأسرة مكانُ التربية الجنسية .. وإصلاحات التعليم تغفل القيم (5.00)

  4. المغرب يرأس مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية‎ (5.00)

  5. بوريطة يؤكد وجوب الالتزام بعدم نشر أسلحة نووية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | معايير محددة للتكفل بمصاب "كورونا" في البيت‎

معايير محددة للتكفل بمصاب "كورونا" في البيت‎

معايير محددة للتكفل بمصاب "كورونا" في البيت‎

أفاد منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، معاذ لمرابط، اليوم الأربعاء بالرباط، بأن التكفل في البيت بحالات الإصابة بـ"كوفيد-19" كبديل للعلاج بالمستشفى "مخصص فقط للحالات من دون أعراض التي تستجيب لمعايير طبية محددة، ولشروط العزل الصحي".

وأضاف لمرابط، في تصريح صحافي، أن بروتوكول التكفل بحالات الإصابة بـ"كوفيد-19" "يهم فقط الحالات من دون أعراض التي لا تمثل أي علامة سريرية، والأشخاص الذين يستجيبون لعدد من الشروط، كغياب عوامل الخطر المرتبطة بكبر السن والأمراض المزمنة والحمل والرضاعة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - طنجة و الفيروس الأربعاء 05 غشت 2020 - 23:00
اش معايير ولينا زايدين و صافي المستشفيات مطرطقة و خا تعيط ليهم حتى واحد مايديها فيك مجرد كلام معايير فارغة كيفاش باش غيعرفوا فيك كورونا و هوما مكيجوبك حتى واحد
2 - رباطي الأربعاء 05 غشت 2020 - 23:09
صاحب التعليق رقم 1، ماذا تريد من الدولة أن تفعل لك، عندما كان الحجر الصحي كنتم تبكون كالنساء، مللنا من الجلوس في البيت، الدولة قامت بأكثر من مجهودها لكن المواطن المغربي وبدون تعميم هو السبب.
3 - الله يصوب الأربعاء 05 غشت 2020 - 23:18
الله آلله عليك يابلادي الله يلطف بنا يا رب
4 - طبيب جراح الأربعاء 05 غشت 2020 - 23:31
دولة أقصى جهدها هو حساب أعداد المصابين،
هل تجتهد هذه الدولة لإيجاد لقاح لهذا الفيروس؟؟ ، طبعا لا، لأنها خربت التعليم و ليس لديها أذمغة و مخثبرات تنتج لقاحا كباقي الدول المحترمة.
لهذا، أحسن ما تقومون به هو أغلقوا أفواهكم و درقوا عنا وجوهكم. و أتركوا هذا الشعب يدبر شؤونه بنفسه.
5 - مراكشي الأربعاء 05 غشت 2020 - 23:34
انا مواطن مغربي أقطن بحي الشرف 1... اليوم طلعت نتيجة إحدى الجارات موجبة فيروس كرونا... للأسف بعد ظهور النتيجة اتصل أهل المريضة بالمصالح المعنية لم يقوموا ببعث سيارة الإسعاف.. الشيء الذي جعل عائلتها يحملونها للوقاية المدنية بدار السعادة... لسببين أولهما خشية معرفة باقي الجيران بمرضها... و التاني مخافة ساكنة العمارة التي تحتوي على 8 شقق من تطبيق حجر صحي على ساكنة العمارة... و لتذكير فهذه السيدة عانت قبل عيد الأضحى من حمى مرتفعة و البارحة قام بزيارتها مجموعة من نساء الحي و العائلة و تبادلوا العناق و القبل... للأسف المصالح المعنية لم تقم بعد المخالطين و لا تعقيم العمارة... إظافة أني قمت بإبلاغ مقدم الحي و قطع الخط في وجهي و بعدها اتصلت بالسيد القائد و قمت بإرسال عنوان المريضة و معطيات عن السيدة شافاها الله... و قمت كذلك بالتبليغ عبر بوابة وزارة الداخلية... للأسف لحد الساعة لم نرى تدخل أي جهة لعد المخالطين أو على الأقل تعقيم الحي... خصوصا و أننا نتواجد بمنطقة حساسة تربط بين 4 أحياء حي دار السعادة و دوار السراغنة و حي الشرف و حي الفضل
6 - medo الأربعاء 05 غشت 2020 - 23:36
صراحة أنا لم أفهم ما يدور في عقول الناس ، الكثير يقول كل هذا ترهيب وتخويف مع العلم أن الجائحة موجودة وضربت كل دول العالم ، زد على ذلك كيف للسلطة أن تضمن أن المريض سيلتزم في البيت دون المغادرة ونقل العدوى إلى الآخرين ؛ نحن نلاحظ يوميا مجموعة من الأفراد حتى الكمامة غير موجودة وإن وجدت مستعملة بطريقة لا أخلاقية إن صح التعبير ؛ اللهم أهدي الجميع وأرفع عنا هذآ الوباء في القريب العاجل إنشاء الله واللهم صلي وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. (النظافة من الإيمان)؛(والوقاية خير من العلاج).
7 - متتبعة الأربعاء 05 غشت 2020 - 23:40
ما قدو فيل زادوه فيلة..كملو من السبيطارات زدتوهوم الدار.. وفي الأخير ما غاديش يجييو..شحال قدهوم من الدوران فالديور..هضرا وكلام في الهواا وصافي.
8 - طبيب داخل بؤرة فاس الأربعاء 05 غشت 2020 - 23:43
الإكثار من التحاليل : 100ألف عوض 20الف
لابد من حجز المرضى : كيف تتركون مريض كورونا حرا ؟؟؟ هل ليتمكن من نقل العدوى لمحيطه ؟؟؟
يجب الإكثار من المستشفيات الميدانية
باركا من البحث عن حلول خطيرة
و من الأفضل في رأيي المتواضع العودة للحجر الصحي ريثما تهدأ النسب و لو لثلاث أسابيع
اللهم إني بلغت
9 - hicham الأربعاء 05 غشت 2020 - 23:48
هاذا ثمن عيد الاضحى... إوا اراكم لفراجة دابا... الرآسمالية انتصرت صحاب الضيعات باعوا الحوالة ديالهم. و الصبيطارات عمرات نتيجة الاحتفال بالعيد..مابقا لا تباعد جسدي و لا احترازات و لا حجر ولا حجرة.. إيطاليا بدات ب ثلاتين الف حالة ف اليوم الواحد و انتهت بثلات حالات بفضل حسن التدبير.. المغرب بدأ ب ثلات حالات في اليوم الواحد و اليوم فقد السيطرة تماما فاصبح العداد لا ينتهي.
10 - محمد ابعرارن، طالب باحث الأربعاء 05 غشت 2020 - 23:57
ان البروتوكولات العلاجية هي مجموعة من الطرائق والخطوات التطبيبة التي تخصص لنوعية َمعينة من الحالات التي لا تستوجب النقل للمستشفى، لكن خطورة هذه البروتوكولات تتمثل في كيفية تعامل القائمين المفعلين، فطبيعة المجتمع خاصة الطبقات المتوسطة ودونها لما تعرفه من قلة وعي ومستوى تعليمي ونضج فكري وعقلي يجعل امر انجاز وتفعيل هذه البروتوكولات مجازفة ومغامرة، فهي من منظور عكسي ستساهم في نشر الفيروس بين الفئات المجتمعية الأخرى فعوض الحد منه ستفاقم من الوضع، نظرا لكون اغلب مناطق العالم بدأت فعليا الدخول في مرحلة الكوفيد الثانية، لعل الخريف وان تفصلنا عنه عدة شهور او اسابيع سيكون حافلا بالمفاجئات وعليه فمن واجب لجنة اليقضة الفطنة والحذر وتغليب أمن وسلامة النسق والمجتمع والفرد على أسهم اقتصاد تتغير وتتغير بفعل عدة متغيرات لن يكون الكوفيد أحدها.
11 - DRG الخميس 06 غشت 2020 - 00:00
اللهم لاشماته، هذا مرض أمره غريب يصيب المنتبه والغافل نسأل الله السلامة والعافية
12 - وحيد الخميس 06 غشت 2020 - 00:08
واش هاد شعب غادي يلتزم بلإجراءات ديال وزارة الصحة في حالة الإصابة هاد الإجراء ما خدامش معانا الله يلطف
13 - يا ليت لو بيدي الخميس 06 غشت 2020 - 00:38
كم كان يقول رئيس الحكومة وضع كورونا متحكم فيه كأنه يمسك لجام حصان جامح والآن انفلت منه الحصان وبقى ممسكا بالجام في يده كان على الرايَس ان لا يفرط في التفاؤل لأنةكثرة التفاؤل وراءها الخيبة والندامة والتساؤل .
14 - ربيع الخميس 06 غشت 2020 - 02:14
و لي ساكن فبيت هو ولادو مع جيران كيف غادي يدير و يتداوا فدارو ؟؟؟ هادي مافكرتوش فيها ، هذا ليس بحل سليم ، الحل هو بناء مستشفيات ميدانية ، أو كتراء فنادق معزولة للتداوي مع الحجر الصحي
15 - hamza الخميس 06 غشت 2020 - 02:16
التعليق رقم 2 الرباطي . كلامك صحيح 1000%. الغالب الله الاطر الطبية الله يكون في عونها انهكت بمعنى الكلمة. و كذلك رجال السلطة. و هناك من يخرجون للشارع و الازدحام فقط من اجل الخروج بدون شغل و لا مشغلة. اما الكمامة و الاحتياطات فيستهزؤون منها.
16 - الهام الخميس 06 غشت 2020 - 14:30
شوفوا احنا في الدرب الناس ممسوقينش و عايشن لابلفي طالقين والدهم والتجمعات النساءية بدون فاءدة والشباب تيكمي مع بعضيتوا هادشي من نهار ترفع الحجر قبل كان قليل كان الالتزام نهار الاحد مات واحد السيد خمسيني معروف عندنا فالسويقة ساكن في درب اخر بعد اصابته بالفيروس جاوا صحاب البذلات البيضاء و الاسعاف بنادم عاد بدا تيحس بالحقيقة نهار الاثنين تم تشخيص اسرة في درب عندنا واحد داوه لبنكرير والاخت توفيت في المامونية والاب في الحجر والجيران لي معاهم في الدار داروهم فالحجر والمخزن حضر صافي بنادم كلا لخليع و كلشي جمع ولدوا او كاين لي صفتهم عن العاءلة في احياء بعيد اليوم عاد اصبح بالنسبة لهم الفيروس حقيقة ملموس اكثر من اربعة مءة قتيل و الالف المصابين لم تؤثر فيهم لكن شخصان معلومان بالاسم الله يرحمهم دخلوا البشر لجواه لهذا انصح المستهترين و المشككين اعتبروا قبل ان يكون الجار او القريب او انت من يجعلك تعترف بالوباء و تاخذ الحيطة
17 - lamia الخميس 06 غشت 2020 - 15:58
كيهدرووو على العلاج فالبيوت على اساس كلشي عندو فيلات وتواسع ..... الله يلطف بينا ويشووف من حالتنا
18 - مغربي الخميس 06 غشت 2020 - 16:02
أشك أن يكون هذا تعليق طبيب جراح...
أرجح أن يكون هذا كلام مراهق أو إنسان متواضع الثقافة...
الدولة المغربية قامت بمجهود لا يجب تبخيسه..
و المواطن المغربي يتحمل قسطا من المسؤولية..
و الحكومة – و إن كانت لها إكراهات عديدة- فهي في النهاية تتحمل المسؤولية عن صحة المغاربة..
قضية إنتاج اللقاحات.. قضية تدخل ضمن الأمور الاستراتيجية التي لا يحل أمرها بين عشية و ضحاها.
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.