24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يُحذر من دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة الجائحة (5.00)

  2. وزير الداخلية يدعو الجماعات إلى تحسين المداخيل وترشيد النفقات (5.00)

  3. هل يتجه نواب "البيجيدي" إلى رفض الترشح لولاية برلمانية رابعة؟ (5.00)

  4. سلطات البيضاء تشدد مراقبة مقاهي أحياء شعبية (5.00)

  5. المجلس العلمي بسلا ينظم حملة توعوية بالوباء (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | 300 درهم غرامة لمخالفي قواعد الحماية من كورونا

300 درهم غرامة لمخالفي قواعد الحماية من كورونا

300 درهم غرامة لمخالفي قواعد الحماية من كورونا

أمام تسجيل تراخٍ في عدم احترام قواعد الحماية من فيروس "كورونا" وارتفاع الإصابات بشكل غير مسبوق تجاوز الألف حالة في اليوم الواحد، أكد عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، على ضرورة التفعيل الأنجع للمقتضيات الزجرية المنصوص عليها في هذا المجال.

وينص مشروع مرسوم بقانون يتعلق بتتميم المرسوم بقانون المتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية وإجراءات الإعلان عنها على فرض غرامة تصالحية بالنسبة إلى الأشخاص الذين لا يحترمون التدابير المتخذة؛ من قبيل عدم احترام مسافة التباعد بين الأشخاص، وعدم ارتداء الكمامة في الأماكن العمومية، ومنع التجمعات.

وأقر مشروع هذا المرسوم، المرتقب أن تصادق عليه الحكومة اليوم الخميس، غرامة تصالحية جزافية قدرها 300 درهم، يتم استخلاصها فورا من طرف الضابط أو العون محرر المخالفة.

وتشير المادة الأولى من المشروع إلى أنه في "حالة عدم الأداء الفوري للغرامة التصالحية الجزافية، يحال المحضر إلى النيابة العامة المختصة داخل 24 ساعة من تاريخ معاينة المخالفة"، علما أنه يترتب عن أداء الغرامة التصالحية الجزافية سقوط الدعوى العمومية.

عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، أكد أنه "بعد التخفيف من قيود الحجر الصحي والسماح بمزاولة بعض الأنشطة الاقتصادية، لوحظ عدم احترام هذه التدابير المتخذة؛ من قبيل عدم احترام مسافة التباعد بين الأشخاص وعدم ارتداء الكمامة كإجراءات وقائية للحد من تفشي هذا الوباء اتخذتها السلطات العمومية بمقتضى بلاغ مشترك لوزارتي الداخلية والصحة بتاريخ 7 أبريل 2020".

وشدد وزير الداخلية، في مذكرة المشروع الذي تتوفر هسبريس على نسخة منه، على أن مقتضيات هذا القانون ستمكن من تبسيط المسطرة القضائية المتعلقة بتطبيق العقوبات المنصوص عليها في المرسوم بقانون سالف الذكر. كما ستمكن من تجنب التنقل إلى المحاكم وكل ما قد ينتج عن ذلك من تعقيدات، زيادة على تجنب تفشي وباء كوفيد 19".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (52)

1 - larbi الخميس 06 غشت 2020 - 11:06
اقتراااااااح
التنفيذ يوم البعث
2 - هشام الخميس 06 غشت 2020 - 11:08
قرارات ارتجالية .واش الشعب مأزم ونتوما كتزيدو طحنو فيه. باركة غير هذه الازمة 4 اشهر وهو عاطل عن العمل .وكتقررو الغرامات واش لي مدايرش الكمامة يخلص 300 درهم. وسيرو غير الاسواق راكم جمعوا الخير والبركة. ولا القرارات كطبق غير على البعض
3 - موافق و لكن الخميس 06 غشت 2020 - 11:11
موافق على استقالة الحكومة و بعض أصحاب المناصب الرفيعة بعدها ممكن أن نوافق على الغرامات للمواطنين المزلوطين اللي مساكين ما لقاو ما ياكلو. حكومة و سياسيون مجرمون. حسبي الله فيهم. وا هاذ أصحاب القرارات الغبية خافوا على أولادكم راها دعوات الناس و المظلومين كتوصل و ربي كيستاجب إليها. خافوا على وليداتكم يا هاذ الظلمة. فالله يمهل ولا يهمل
4 - السماوي الخميس 06 غشت 2020 - 11:11
إذا يجب تزويد أعوان السلطة بالميترو باش اعبرو واش كاينة ميترو بينك و بين لي حداك. ...
5 - الصرامة ثم الصرامة الخميس 06 غشت 2020 - 11:13
يجب الصرامة ثم الصرامة ماشي مجرد حبر على ورق لي فالواقع ما شي هو لفمرسوم التراخي من السلطات و المواطن كلشي كاموني الى متحكش مايعطيش ريحة
6 - la loi الخميس 06 غشت 2020 - 11:14
ضرب المروكي للجيب 300 درهم اولي بنادم داير الكمامة بلا خاطرو.عاش الزيار.
7 - Mouatene الخميس 06 غشت 2020 - 11:17
c'est une très bonne initiative . mais le grand problème c'est que la majorité des citoyens n'ont pas cette somme de 300dh. donc il faut . construire des prisons spéciaux pour ces gens.
c'est pour cela que l'enseignement jou un rôle très important dans le développement des peuples et des sociétés.
8 - باموس الخميس 06 غشت 2020 - 11:21
الله يعاون السلطات على فرض الغرامة. اليد الواحدة لا تصفق. لابد من المساهمة التلقائية للمواطنين في الحد من الجائحة.
9 - Naturaliat الخميس 06 غشت 2020 - 11:21
j'espère que la loi soit appliquée
Car beaucoup de gens s'en fou
10 - اللوم ليس على المواطن الخميس 06 غشت 2020 - 11:21
ولماذا لا يحاسب المسؤولين الذين تسببوا في هذه الموجة الكاسحة التي عمت كل المغرب قراه ومدنه بتلك القرارات المتسرعة. فاللوم على السلطات لا المواطن
11 - عاداوي الخميس 06 غشت 2020 - 11:22
في ظل هذه الظروف الخانقة، الحكومة تجتهد في التدابير الفعالة لوضع يدها في الجيوب الفارغة للمواطن المقهور...
12 - said said الخميس 06 غشت 2020 - 11:23
هل يمكن لوزارة الداخلية أن تراقب (Trame ) من الساعة السادسة صباحا حتى التاسعة صباحا ومن الساعة الثانية زوالا إلى العاشرة ليلا. وسترى الأزدحام والتباعد الدي تريده الحكومة اذا كانت حقا تهمها صحة المواطن المغربي
13 - مواطن غيور1/ الضحية الخميس 06 غشت 2020 - 11:28
السلام عليكم
على الحكومة و الوزراء أن يتفقوا على كلمة واحدة!
العثماني: الكمامة ماشي ضرورية، لا سيدي ضرورية.
لفتيت: لكمامة ضرورية في السيارة و لو لشخص واحد
الصحة: لكمامة ماشي ضرورية في السيارة.
الفلاحة: الكبش ضروري لإنقاد الفلاحة و الكسابة
الصحة: بيع الأضاحي أكبر بؤرة وباء.
الشعب: الله يرحم الوالدين احنا الحيط القصير قابلين بكلشي
14 - محمد الجابر الخميس 06 غشت 2020 - 11:29
الان تجنون ثمار عدم الاستثمار في بناء الانسان و تعليمه و وعيه، فتتضرون للاتجاه نحو الحلول السهلة الانية التي ترسخ قيم العبودية و انعدام الحقوق، لكن لا بديل الان سوى فرض الغرامة مع الاسف لان الشعب لو حس بان جيبه سيحترق سيلتزم لا محالا
15 - zoom الخميس 06 غشت 2020 - 11:31
تطبيق القانون لا يتجزء وليس في كرونا فقط بل كل القضايا
الحق يعلى ولا يعلى عليه
ادا خرق حراس القانون القانون يجب معاقبتهم حتى يتعض المواطن
نعم لكل القوانين بشأن الوقاية الخاصة والعامة بكوفبد19
لكن على الدولة ان توزع الكمانات على الطبقة الهشة
صندوق كفيد19 كان على القيمين عليه ان يعلموا ان هذا الداء سيعيش بيننا لمدة طويلة ويستعملوا امواله في التطبيب وما جاورهنا
16 - القرارات المرتجلة الخميس 06 غشت 2020 - 11:32
يبقى السؤال الأهم ، هل هذه الكمامة في استطاعتها صد الفيروس و في نفس الوقت منع الفيروس من الانتقال منك للآخر ، إنها مهزلة و تخبط في القرارات ، كان على الحكومة ان لا تلزم المواطنين بارتداء الكمامة في الأماكن الغير المزدحمة مثل وسط السيارة و الأماكن المفتوحة حتى تكون متنفسا للمواطن من الكمامة ، كيف تريدني ان أعيش طول يومي و انا واضع تلك الخرقة على فمي و انفي
17 - ناصح أمين الخميس 06 غشت 2020 - 11:32
العدد المعلن لكورونا مشكوك فيه ومقصود لمي يتقبل الشعب بعدد الوفايات الكبير يوميا بسبب تحربة مشاريع لقاحات كورونا الملغومة والغير نهائية !؟
18 - مي مي الخميس 06 غشت 2020 - 11:33
طبقو هاد قرار بعدا غير على هادوك لي كيباتو كيسكرو او تخصار هضرة وسط شارع ملي نصونيو على بوليس اجاوبك مايجي او اقدر مايجاوبكش عاد نشوفو كمامة
19 - FENANE الخميس 06 غشت 2020 - 11:34
نحن مع هذا القرار ولكن سيكون فيه حيف وجور في تطبيقه مع العلم ان هناك رجال السلطة و اعوانها لا يرتدون هذه الكمامات،بالاحرى المواطن العادي .اننا مع هذه الجائحة الجيوب فارغة و متقوبة من اين سيؤدي هذا المواطن 300درهما ؟فالسجن أرحم !!!
20 - تطواني الخميس 06 غشت 2020 - 11:35
مثل هذه القرارات والبلاغات لوزارة الداخلية أصبحت معتادة ولا احد يهتم لها كثرة البلغات والقوانين ولا تطبيق على ارض الواقع شيء مضحك
21 - احمد الخميس 06 غشت 2020 - 11:36
افضل حل هو فرض الحجر الصحي على من لا رخصة له وإلزام المرخص له باستعمال الكمامة الصالحة .
22 - سلام عليكم الخميس 06 غشت 2020 - 11:36
سي وازير داخلية الى كنت كنشوف تعاليق بن جرير مافيها لا تباعد لا هم يحزنون شمكارة كيباتو انقزو وسط شارع او هضرة خاسرة حتى واحد ماكيهضرهم ماشي اطبق قانون على واحد خدام على واليديه او ولادو او واحد مسالي راسو ابات مفيق ناس حتى واحد مايهضر معاه وليت كنحس بحال الى حكومة بغات اكثرو هاد نمادج عندنا
23 - noureddine الخميس 06 غشت 2020 - 11:37
ماعمرني سمعت بالتغريم ديال الشركات التي خالفت و لا زالت تخالف قواعد السلامة أمام أعين السلطات و الملأ ، القانون يسري على الطبقة المكحطة فقط لا غير
24 - Bitali 5mois..20jours الخميس 06 غشت 2020 - 11:43
غرامات دعائير على كل من تبة في حقه نحن مع لاكن لمذى كمامه مفروضه داخل سياره مع اهل او1 تحصد فيه مخالفه ظلما وعدونا... بما ان دوله تفكر في مصلحت لمواطن يجب تحريك عجلت لقتصاد لان حوالي 19مليون مروكي أقفلت أبواب رزقهم معندهمش رميد ماعندهم وجه سعايا إفلاس طلاق نتحارديون سومه كرايه ضرائيب تأمين تريتات متراكمه على مستضعفي لوطن تسارعون لتطبيق قرارت واملات بين عشيه وضحاها ام حقوق مواطن مهضومه كيف للحكومة ان ترشي معارضه نقابات صحفين وصحفي تلفزيون بلمتيازات تعويضات بريمات الخ في عز أزمة تعيشه لبلاد ولعباد اعمال حرة منه مكتري ماذونيات الرباط داخليه والي رباط ترك حفلات الزا وطرام ولخطافا وطربورتورات حمولته تفوق 150في 100 في اوقات ذروه بين الرباط سلا أمام أعين سدود درك والامن علاش هد لفيه لمتضرره له التزامات وديون وتريتات وله اسره تنتضر الاب كل مسا ان يأتي باش يعيشو هل تعلم أن تأمين طكسي 12000درهم وسومة لكرائيه تفوق 1500درهم وضرائيب ولفريت وفدونج باش يخلصهم حوالي 7500درهم شهريا مصاريف طكسي مكتري يعبش في الأيام لخاايه ب1750درهم ام دب هو خصو يزيد 6000درهم باش يخدم سيارت الاجره حلال ام حرام
25 - عادل الخميس 06 غشت 2020 - 11:48
بالفعل أثبتت الحكومة ان جيب المواطن يهمها اكثر من أي شيء اخر
26 - fidèl marocain الخميس 06 غشت 2020 - 11:48
اذا كانت ستطبق فمرحبا اما اذا كان العكس مثل قوانين أخرى فليس هناك حاجة أن بعض المغاربة المستهترين لايخافون وغير مبالين لذا يجب الضرب من حديد
27 - mowateen الخميس 06 غشت 2020 - 11:48
300 درهم هي 30 أورو. هل يتوفر الناس في هذه الظروف على قوت يومهم حتى يدفعوا 300 درهم؟ ممكن في الأحياء الراقية التي يسكن فيها الوزراء و البرلمانيون الذين يدفعون 300 درهم لوجبة بسيطة أو لشيء آخر "بلا ما يحسو بها".
أنتم تفكرون بمنطق أجوركم. هي مرجعيتكم في كل شيء. ما هو مدخول العامل البسيط المياوم؟ ماذا عن العاطل و الأرملة؟ رجاء لا تحتقروا عقولنا. اقترب ميزانها أن يختل بقراراتكم العشوائية و الغير مدروسة و العبثية. متخذ القرار تتوفر فيه بعض الشروط الدنيا.
يجب تخفيض الغرامة ل 25 درهم لكي يخاف المواطن على ما في جيبه؛ و ليس على ما في جيوبكم. تصوروا رجل أمن يقف على ساكن ف براكة. و يقول له عندك 300 درهم غرامة. "هادي ما كاينة غي" ف مسرح العبث.
أثناء الحجر الصحي، ضرب الطوق الأمني على الأقاليم الخالية من الوباء، بعد ذلك و في العيد تم التراخي. لماذا؟
28 - رأي الخميس 06 غشت 2020 - 11:50
يجب منع الجلوس بالمقاهي و إقفال الشواطئ في أقرب وقت
29 - ممتاز الخميس 06 غشت 2020 - 11:54
ممتاز فين واحد القاضي دام نهار قالك لا و ميمكنش و خص المحكمة و الاعتقال هاهو الحل تغيير بسيط فالقانون و فرينا المشكل
30 - foula الخميس 06 غشت 2020 - 11:56
ماذا تتوقع من بلد احد اعضاء برلمانها كان يغش في امتحان الباكلوريا ، فهذا دليل على شيئين الغش وعدم التأهيل ، مؤهلات معظم البرلمانيين هي الزيت والشكارة د الطحين ، ثم رئيس حكومة متخصص في علم النفس وكأن الشعب مريض يحتاج الى من يعالجه ، اعجبني انتقاد احد الخليجيين لمشاركة المغرب في مؤتمر خاص بالأبناك الاسلامية في اكادير ،يقول ان مندوب المغرب كان تخصصه هندسة ولايفقه شيئاً في موضوع المؤتمر، وهذا وضع اغلب اصحاب المناصب
31 - بنت فاس الخميس 06 غشت 2020 - 11:58
وعباد الله مشتوش ليكيصايب لورقة ديال سفر لستتنائيى كيصاوبها فلخدمة ديالو هي باش يخوي لمدينة لمنتشر فيها الوباء ولمغلقة وكياخد معاه عائلتو كلها وكيمشي يسافر ويتبحر مع راسو ضارب لقوانين فعرض لحائط ولي كيلتزم مسكين بﻹجراءات لحترازية هو لكتجي فيه ردو لبال من هاد ناس. لغادي ىبوحدو راه خدام وليشفتوه مع عائلتو راه باين علاش مصاوب هديك لورقة هادشي كلو خوف على لمناطق لمزالين خالين من الوباء ولمستهترين كيدخلوليهوم لوباء بلعياقة ديالهوم حسبنا الله ونعم الوكيل
32 - محمدين الخميس 06 غشت 2020 - 12:06
الذي أطلق العنان للمواطنين يوم العيد ليسرحوا ويمرحوا ثم كانت النتيجة حالات إصابة يومية تتجاوز الألف يأتي اليوم ليتحدث عن لجم المواطن ب 300 درهم.. ألم يكن المسؤول بقراراته عن هذا الكم من الإصابات والوفيات.. ألا يحاسب كما يحاسب أيها الناس أم أن له حصانة تحميه
33 - مواطن غيور الخميس 06 غشت 2020 - 12:10
اذا ارادت السلطة تطبيق الغرامات على المواطنين الذين لايحترمون التدابير الوقاءية فانها يجب ان تبدا بالاماكن التي يكون فيها الازدحام كالاسواق والمقاهي وامام مكاتب البريد وامام المقاطعات والقيادات... وليس تطبيق الزجر فقط في المساجد. وداخل السيارات الخاصة. او اذا كان المواطن يسير لوحده في الشارع وبينه وبين مواطن آخر عدة امتار فهل ارتاء الكمامة بشكل صحيح واجب ؟ في الوقت الذي نجد اناس يجلسون في المقهى على نفس الطاولة بدون كمامة ولا من يحرك ساكنا. ولمذا لايتم اجبارهم لقياس حرارة الزبناء قبل الجلوس. كما نجد هذا الازدحام عند وكالات اداء الكهرماء .....
34 - مومو الخميس 06 غشت 2020 - 12:16
يجب إنجاز دراسة لمقارنة عدد الحالات التي تعرضت للعدوى في المعامل و أماكن العمل، و بين عدد الحالات التي تعرضت للعدوى في الشوارع و المقاهي، لنعرف أيهما الأولى بالمراقبة و الزجر.
الفيروسات تموت خلال ثوان أو دقائق تحت أشعة الشمس الفوق بنفسجية، بينما تعيش لساعات في قطرات المياه المنقولة في الهواء في الأماكن الباردة و الرطبة. المعامل تكون في الغالب مكيفة في 20° و بدرجة رطوبة عالية لأغراض صناعية، فيسهل انتقال العدوى فيها.
لماذا الضغط على المواطنين و ترك المعامل تفعل ما تريد، و المعامل في الواقع أخطر من الشارع العام؟
35 - karim الخميس 06 غشت 2020 - 12:17
وفي حالة اخترت ان لا اؤدي الغرامة التصالحية، نضرا لعدم اقتناع او شطط عون السلطة، و اخترت مواجهة العون او الضابط أمام القاضي، المرجو منكم شرح الإجراءات التي يجب على سلكها
36 - إحترم تحترم الخميس 06 غشت 2020 - 12:19
طبق القانون ودير الكمامة باش تحمي راسك وتحمي الآخرين وراها الحكومة بعيدة عليك وعلى جيبك لوكان خلص المواطن غرامة300درهم لوكان طبق القانون ووعى.المواطن تقيسو الحكومة فجيبو عاد يدير القانون
37 - majd الخميس 06 غشت 2020 - 12:32
واااااااشحال فيكم ديال هدرة والفهامة....ديروا الكمامة بلا فلسفة ..
38 - حاتم اليعقوبي الخميس 06 غشت 2020 - 12:39
حاربتم تعليم انتم الان تحصدون مافعلتم بهدا شعب اجي وعيه دبا خاصك معاه كلاشينكوف،
39 - اقتراحات عقيمة كالعادة الخميس 06 غشت 2020 - 12:42
اضن يجب توعية وزارة الداخلية ووزارة الصحة عن كيفية التعامل مع هاذا الوباء والشعب...
فالتغيير لا يمر دائما عبر "قواعد جزرية" اهاذا ما تعرفونه كمعاملات ... غير العصا...
300dh غرامة لمواطن مقهور اصلا بعد كل هاذا الحصار وفي اقتصاد متهاور وازمة خانقة وبعد حصار نفسي... التغيير يجب ان يمر من التوعية والاصلاح الفكري والتعليم واعطاء النمودج وتحفيز المواطن بمنح لكل من يساهم في هذه الاجراءات... اما الجزر فهاذا اصبح من عصر سابق ومات ونحن لا نريد ارجاع هذه البلاد للوراء .
قبل تغيير السلوكيات يجب تغيير الافكار اولا وهذا يبدأ باصحاب القرار !!
40 - العاصفة الخميس 06 غشت 2020 - 12:43
عاصفة من القرارت ، لا حديث إلا عن القرارات التي تتنزل صباح مساء ، يجب على المواطن ان يقبع في منزله فقط لينتظر قرارا جديدا ينسيك في الاول .كانت صفارة انذار تفشي الوباء السماح للوحدات الصناعية والمعامل واالضيعات الفلاحية التي لم تلتزم بالشروط الصحية الضرورية إلا عند تصوير مشاهد الالتزام على شاشة التلفزة ولا قرار اتخذ في حق المتسبب في الكوارث التي ارتكبت .اما كارثة أحداث عيد الاضحى فحدث ولا حرج : امواج بشرية زاحفة الى الأسواق ،ليلة الهروب الكبير،اليست هذه هي القرارات التي عصفت بجهود الحجر الصحي ،اما الان فينبغي تبني قرارات نوعية جديدة بعيدة عن سياسة الإغلاق غير المجدي والحصار غير النافع فهناك تدابير مجالية رحيمة تدبر الازدحام والشواطي و الاسواق والتنقل عوض معالجة التباعد الاجتماعي بالاحتكاك الاجتماعي ، فقليل من الاجتهاد والابتكار في تنويع أساليب تدبير الازمات...
41 - اليهالي الخميس 06 غشت 2020 - 12:45
والله وبالله وثم الله وقسما بالله وتالله ووالله العظيم لا ولن يوجد شيء من ذلك على أرض الواقع لأن من ينفذ ويطبق القرار إنسان فاسد يحتاج إلى من يراقبه ومن يراقبه يحتاج أيضا إلى من يراقبه وووو لأن الضمير ميت والوازع الديني الذي يجعل الانسان يستشعر بأن الله يراقبه في كل حال مفقود.....فما نتوقع من مثل هؤلاء ؟؟؟؟
42 - youssef الخميس 06 غشت 2020 - 12:49
بغيت غير نعرف، واش الهدف من هاد الاجراء هو صحة المواطن؟ او يعمروا صناديق الدولة؟
43 - younesd الخميس 06 غشت 2020 - 13:03
قرار فاشل ووزير غبي هههه‍ نتحداكم طبقوا هاذ القرار فالاحياء المهمشة
44 - رشيد الخميس 06 غشت 2020 - 13:10
السلطة تفتقر لأطر أذكياء لذلك نرى العشوائية في القرارات واللجوء إلى الغرامات والتهديد بالسجن، المواطن مقهور أولوياته طرف ديال الخبز لأولاده وانت تقول له الكمامة،والتباعد...الفقر وخصوصا الجوع يقلب الأولويات والمعايير الاجتماعية،سأل المجرب لا تسأل الطبيب.هناك طرق ذكية وفعالة دون النزول إلى مستوى التهديد والغرامة.
45 - Mohamed الخميس 06 غشت 2020 - 13:18
نتكلم عن قوانين تبقى حبر على ورق نحن لا ينقصنا القوانين ولكن ينقصنا تفعيلها وتطبيقها على الكل ما الهدف من سن القوانين بدون تطبيق هل لنقول للعالم اننا دولة قانون وجب تطبيق القانون حتى لا نعود نعيش في فوضى واللامبالاة .هناك كل مائة شخص واحد يلبس الكمامة
46 - fadwwa الخميس 06 غشت 2020 - 13:24
هذا هو الحل الانجح مادام البعض منا لايريد الخير للعباد اقلها ارتداء الكمامة للحد من نقل الفيروس فيما بيننا وياريث جل السلطات تقوم بهذه الاجراءات الجزرية كاكادير مثلا فالنقاهي خاصة الشعبية مثلا قرب السوق الاحد او في حي الداخلة حتى لانصل لما وصلو له مدن اخرى الحزم والصرامة قبل ان نقع فالندامة لاقدر الله للاسف اتعطات لنا الحرية الكاملة ولكن حنا كامونيين للاسف واستسمح لقول هذا ولكنه الواقع والحقيقة ديالنا غير لي بغى يمثل وشكرا لكل حر أبي يسعى للخير في هذه البلاد العزيزة
47 - بلحسادة الخميس 06 غشت 2020 - 14:24
المحن و الأزمات تدبر بشكل عقلاني و علمي.فالحين غير في الغرامات.حكومة فاشلة .لك الله يا وطني
48 - واحد من الرعية الخميس 06 غشت 2020 - 14:29
حكومة "نجمة الكوميديا" بلا منازع ، قد نفهم و نتفهم غرامة عدم استعمال الكمامة ، لكن كيف يمكن للمواطن أن يحافظ على التباعد إذا وجد نفسه فجأة محاطا بأناس آخرين أمام عربة خضار أو في زقاق ضيق أو في شارع كشارع "الداخلة" بمراكش حيث سلطات الحي الحسني تعتبر الراعي الرسمي "للفراشة" و مصائب الازدحام و الالتصاق الجسدي الذي يجلبها هؤلاء ؟ هل سيطير المواطن في الهواء ليتوفر شرط التباعد أم سيصبح ضحية للشطط في استعمال السلطة ؟ و كما قال بعض المعلقين : من يضمن لنا أمانة أن من سيكلفون بمهمة جباية هذا "المكس" الجديد ؟ نحن نعرف كسائقين نرتكب أحيانا مخالفات على الطريق مقولة "ادخل عندي" و "لا مين شاف و لا مين دري"
49 - omar الخميس 06 غشت 2020 - 16:44
300dh قليلة
لله اعطينا شي عقل
50 - sefrioui الخميس 06 غشت 2020 - 17:27
نعم ومن أجل حماية اغلبية المواطنين الملتزمين اثمن التدابير الجديدة لردع المتهورين.
51 - اخوكم في الله الخميس 06 غشت 2020 - 17:44
الى الوزير خاص اديروا غير 25 dh راه 300 dh كثيرة فيها 15 يوم عمل او الأولاد اشغادي ياكلوا
52 - الرحالي الخميس 06 غشت 2020 - 18:32
والله العظيم انني شاهدت بعض الاشخاص يرتدون كمامات يمسحون بها العرق وقد تغير لونها من كثرة الاوساخ ثم يرتدونها يوميا لمدة شهر اليس هذا هو الوباء نفسه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المجموع: 52 | عرض: 1 - 52

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.