24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | "تشديد المراقبة" يعود إلى المغرب .. إغلاق المقاهي ومراقبة التنقّلات‬

"تشديد المراقبة" يعود إلى المغرب .. إغلاق المقاهي ومراقبة التنقّلات‬

"تشديد المراقبة" يعود إلى المغرب .. إغلاق المقاهي ومراقبة التنقّلات‬

التحرّك المكثّف للسّلطات العمومية والأمنية في الفترة الأخيرة يُعطي الانطباع بأنّ المغرب مقبلٌ على مرحلة جديدة في التّعاطي مع وباء "كورونا"، لعلّ من سماتها تشديدُ المراقبة ومنعُ التّنقل وإغلاقُ المحال التّجارية والمقاهي العمومية التي لا تحترمُ تدابيرَ الوقاية.

وخلال الأسبوع الجاري، كثّفت السّلطات الأمنية والمحلّية تواجدها في الأحياء الشّعبية بمدنِ فاس والدّار البيضاء والرّباط وطنجة، من أجل حثّ النّاس على ارتداء "الكمّامات" وإلزامهم بالبقاء في منازلهم، وهو ما يعيدُ إلى الأذهان أجواءَ "الحجر الصّحي" الذي شهده المغرب خلال الشّهر الأوّل من ظهور الفيروس.

وفي مداخل المدن الكبرى، تمّ نصبُ سدود أمنيّة ونقط للتّفتيش مكوّنة من عناصر الأمن والدّرك الملكي، لتفادي دخول المواطنين الوافدين من المدنِ الموبوءة، كمّا تمّ تشكيلُ وحدات أمنية تجوبُ شوارع المدن للتّأكد من مدى احترامِ المرافق العمومية والتّرفيهية لإجراءات الوقاية الصّارمة التي أقرّتها وزارة الصّحة.

وأظهرت مصالح وزارة الدّاخلية ومختلف أجهزتها المركزية والمحلية جدّية كبيرة خلال الآونة الأخيرة لتطويق الفيروس ومنع انتشاره، وذلك بعد تسجيل أرقام قياسية في عدد الإصابات وسطَ المغاربة، وهو ما حتّم على الحكومة اتخاذ تدابير وقائية صارمة و"مشدّدة" للتّحكم في مسارات الوضع الوبائي في المملكة.

وعلى مستوى العاصمة الرّباط، قامت دوريات أمنية بتكثيف تواجدها على مستوى بعض الأحياء الشّعبية، كحي التّقدم والرّشاد والقامرة بالقرب من المحطّة الطّرقية، حيث يراقبُ الأمنيون تحرّكات المواطنين ومدى التزامهم بإجراءات الوقاية الصّحية.

وفي سياق متصّل صادق مجلس الحكومة، برئاسة سعد الدين العثماني، على تمديد مفعول "حالة الطوارئ الصحية" التي تنتهي يوم 10 غشت المقبل إلى غاية 10 شتنبر المقبل، أي لمدة شهر إضافي.

وقدم وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، أمام أنظار المجلس الحكومي، مشروع مرسوم رقم 2.20.526 بتمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة فيروس كورونا "كوفيد 19".

ويأتي تمديد حالة الطوارئ الصحية، كما كان متوقعاً، في وقت تمر الوضعية الوبائية بتطورات مقلقة على مستوى عدد الوفيات والحالات الحرجة والخطيرة، إضافة إلى ارتفاع عدد الإصابات اليومية بشكل غير مسبوق في الأيام الأخيرة الماضية.

وكانت الحكومة قررت تنزيل مجموعة من التدابير والإجراءات الاحترازية على مستوى عمالتي طنجة أصيلة وفاس، ابتداء من يوم الأربعاء 5 غشت 2020 على الساعة الثامنة مساء، في خطوة تهدف إلى محاصرة تفشي الوباء الذي يتطور في هاتين المدينتين بشكل مقلق للغاية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (94)

1 - Mohamd السبت 08 غشت 2020 - 21:07
عيب وعار راه مكاين رلا مراقبة لا والو واش لكار كيجي حتا لقام البراج دلبوليس ويحط ناس يدوزو عل رجليهم قدام البوليس هدشي فمدينة فاس
2 - شعيبة يا وليدي السبت 08 غشت 2020 - 21:07
الدولة في استطاعتها تعويض الناس و من ثم إغلاق ما تريد إغلاقه، أما أن تغلق دون دعم فهذا قمة سوء السياسة، لأن هناك من الناس مثلي من يبحثون عن رزقهم من المقاهي، والسلام!
3 - محمد السبت 08 غشت 2020 - 21:07
أجد هاد الإجراء معقول و ضروري لي مخالف سدو ليه كاع باش يتعلم، لأن باش تسد كولشي صعيب.
4 - مول الكاميو السبت 08 غشت 2020 - 21:07
على الحكومة والمسؤولين في هذا البلد تحمل مسؤولياتهم هم من اوصلوا الوضع لما هو عليه الآن ...استحيوا من انفسكم وقدموا استقالاتكم واعتذروا للشعب المغربي ...
5 - ع-ع السبت 08 غشت 2020 - 21:09
ياربي يدير شي تاويل .عافاكوم لي ما عندو ما يقضي ابقى فدارو يذكر الله وصلي.ولي خرج للضرورة يلتزم بقواعد الصحة راه فمصلحتنا كاملين الله اشف من حالنا ياربي ...
6 - Mann السبت 08 غشت 2020 - 21:09
لماذا لم يتم الغاء عيد الاضحى في الوقت الذي ألغي فيه الحج و العمرة و دخول المساجد !!
7 - مغربي قح السبت 08 غشت 2020 - 21:10
فرنسا من 11 ماي رجعت الحياة الى طبيعتها رغم الارقام اكثر من المغرب وحتى الكمامات لم تعد اجبارية والمغرب لحد الان مازال تيقتل في الاقتصاد ديالو لعدم رجوعه للحياة الاقتصادية والى رجع للحجر راه صافي الدمار الشامل،الحل هو التعايش ومواجهة الفيروس كباقي الدول المتقدمة وتطوير كل قطاع الصحة .
8 - Naturaliat السبت 08 غشت 2020 - 21:10
عمل ممتاز .... وجبار

لكن مالم افهمه مع هذه الإجراءات الكبيرة تقرر استئناف الدراسة حضوريا على بعد ثلاثة اسابيع.....
9 - net السبت 08 غشت 2020 - 21:12
تم إلغاء الرحلات يوم 11/12/13 غشت من نيويورك إلى الدار البيضاء،الحكومة دايرة مبغات يلا بغيتي تسافر حتى تبغي هي و تحبسك من السفر فوقاش ما بغات ،كيف ما عدبتونا الله عدبكم فالدنيا قبل الأخرة،الناس كتعاني بزاف و هما ممسوقينش،
10 - العالم كله السبت 08 غشت 2020 - 21:12
* إن العالم كله ، و ليس المغرب وحده ، يشهد إرتفاعاً متزايداً في عدد ضحايا
كورونا ، مهما كانت الإجراءات و التدابير المتخذة .
11 - احمد السبت 08 غشت 2020 - 21:13
مع انطلاق موسم المبارات الكروية لم يعد هناك احترام للتعليمات، حيث أصبحت المقاهي تعج بالشباب ،الذين يجلسون بدون احترام للمسافة وأحيان بالعشرات على طاولة واحدة، مما يندر بكارثة انتشار الوباء بسرعة جنونية، فعلى السلطات التحرك، لمحاصرة هذه اللمبالات.
12 - تنغير السبت 08 غشت 2020 - 21:13
عن اي تشدير المراقبة تتحدثون وراه البرجات ديال الامن والدرك كيتشرا بالفلوس الاعراس حاليا في الدواوير كاينة ناس خارجة الشارع ناشطين القائد والدرك والسلطات والمقدمين شدو الحلاوة كولشي ضارب الطم وسير نتا ارئيس الحكومة حضرو في البرلمان عن كورونا .
13 - Omar السبت 08 غشت 2020 - 21:14
تنطلبو من وزارة الصحة دير شي دراسة على كورونا فمدينة الدار البيضاء ربما يكون فيروس أضعف ونستافدو من التجربة فمدينة طنجة وفاس. المهم هاد عين ميكا على كازا بغينا نفهموها الله يجازيكوم بخير
14 - fatine السبت 08 غشت 2020 - 21:14
عيب وعاارر هادشي حسوو بينا شوية رااه دازت اربع شهوور وحنا بلا خدمة زيادة على التضامن الغني كيشبر فلوس والفقير لي محتااج مكايجيه واالو حشومة واش حنا ألعاب فتحو شدو فتحو شدو راه عيينا جالسين فالداار
15 - سليم السبت 08 غشت 2020 - 21:14
المغرب يواجه الموجة الثانية من الكورونا بنفس المنطق الفاشل: المقاربة الامنية التي اثبتت فشلها في كل المشاكل التي عرفتها البلاد. ربما يظنون ان الفيروس سيخاف من القايد والباشا والمخازنية.
16 - يونس السبت 08 غشت 2020 - 21:15
صافي حتى نشروا الوباء بسبب قرار اضحية العديد ولاو عباد الله يزدحموا في القطار والتأمينات والحافلات وفالرحبة وسوق المواشي وعاد بغاو يزيرو الشغل لي عطا الله عطا منين كتفوت الاصابات الالف يصعب التغلب علية ايوة فكها يامن وحلتيها
17 - بكلي السبت 08 غشت 2020 - 21:15
كما يقول المثل الشعبي (اللهم العمش ولا العما) يجب التعامل مع الحالة الراهنة بكل صرامة يجب اتخاذ قرار العجر الشامل مع المناطق الموبوءة بكل صرامة لان الارقام اخذة في التصاعد وإد سرنا على مثل حصيلة اليوم لقدر مادا ستكون النتيجة لاشك انها ستكون كارتية لدالك من وجهة نضري في بعض المدن يجب اغلاق المحلات التجارية والمقاهي وفرض حضر على التجوال لمدة خمسة عشر يوما قابلة للتجديد وفرض عقوبات مالية على كل مخالف لقوانين الحجر لان هناك تهور وعدم الاحساس بالمسؤولية
18 - amine السبت 08 غشت 2020 - 21:16
و علاش مايمشيوش للمصانع و المعامل و يشوفو واش كاين احترام القواعد الصحية أولا ؟
المصانع كيشتغلو المئات ديال الناس فمساحة صغيرة ماكيدورش فيها الهواء لمدة 10 ساعات و بعض المرات 12 ساعة. و كاين بعض المعامل كتشتغل على مدار الساعة كيخرج فوج و كيدخل فوج من العمال بدون تعقيم للمعمل بدون أي شيء
و فحالة اصابة وحدة فالعمال كيجر معاه المئات من المخالطين علاش هادشي ماكيهضروش عليه و كيسبيوها فعامة الشعب ؟
19 - يوسف الدهبي السبت 08 غشت 2020 - 21:16
أعتقد انا إعادة الحجر الصحي او فرض حالة الطوارئ القصوى ليس لها أهمية كبيرة حيت انا عدد كبير من المواطنين لا يحترمون مسافة الأمان كما انا الحكومة فشلت بشكل كبير في حماية المملكة من الوباء ، منع التنقل اتناء فترة العيد جعل جموع غفير من ناس يتوافدون على محطات الحفلات و أكيد أنا دالك التجمع ساهمة في إنتشار الوباء بالإضافة إلى حوادث السير في دالك اليوم . القرارات الغير مسئولة كان لها تأثير كبير على صحة و سلامة المواطن .
و هل إعادة الحجر او فرض حظر شامل سيجنب المملكة الوباء و من سيتكفل بالفقراء .
نسأل الله أن يرفع عنا الوباء و يسدل علينا اردية الصحة والعافية
20 - Mounir السبت 08 غشت 2020 - 21:17
سبب تفشي الفيروس هو عيد الأضحي فاللحم والشواء تحدى الفيروس والان الفيروز ينتقم
البطنة تذهب الفطنة
21 - موغرابي السبت 08 غشت 2020 - 21:18
تفهم تصطا كيفاش ايشددو الإجراءات و هوما قالو باللي الدخول المدرسي غادي أيكون حضوري اللي فهم يشرح لينا واش من البؤر العائلية و الصناعية و الفلاحية و اللي على بالكم بغاو ايخلقو بؤر مدرسية؟
22 - lahsen السبت 08 غشت 2020 - 21:19
هل عدم الغاء العيد كان امر مقصود منهم حتى يتمكنوا من التخلص من الطبقة التي اصبحت ضغط عليهم؟
23 - احمد السبت 08 غشت 2020 - 21:19
إلى كان الحل هو الحجر الصحي فمن الاحسن العمل به إلى حين رفع الوباء
24 - ايمداحن الحسن السبت 08 غشت 2020 - 21:19
أنا مع صاحب التعليق رقم 1 هناك تساهل مع الناس من طرف عناصر الأمن،في وقت يجب تشديد العقوبات لردع المخالفين.
25 - من فشل الى اخر السبت 08 غشت 2020 - 21:19
البؤرة الوبائية انفجرت مع عيد الاضحى الدي لم يكن لازما ان يقام نظرا للحالة الوبائية للبلاد زائد التسيير الكارثي والعشوائي للحكومة لهده الازمة والدي اضحك علينا الاصدقاء قبل الاعداء.
الدولة بعد فشلها تريد الصاق التهمة بالمواطن الدي انهكه القهر والجوع والفقر والظلم.
26 - العابر السبت 08 غشت 2020 - 21:20
في الحقيقة هناك استغراب من عدم اقدام المسؤولين عن تدبير جاءحة كورونا في فرض حجر و لو لأسبوعين.الحالات ترتفع يوميا و هذا يضر اقتصادنا تكلفة العناية بالمصابين باهظة من لحظة الاكتشاف الى النقل ثم التطبيب و....ثم لا ننسى اقفال الحدود في وجه بلادنا كما فعلت اوروبا.كل هذا له اثار سيءة على اقتصادنا المتضرر منذ ظهور هذه الجاءحة.لابد من الحجر. اعيدوا النظر في التدبير الحالي.
27 - أنس السبت 08 غشت 2020 - 21:21
بخصوص تمديد حالة الطوارئ الصحية. شهر واحد غير كاف على الإطلاق
28 - محمد السبت 08 غشت 2020 - 21:24
على الدولة فرض الحجر الصحي على كافة مناطق المغرب دون استثناء، ومنع التنقل في الشوارع وإغلاق المدن و إلزام المواطنين بالبقاء في منازلهم، وإلا ستحل الكارثة. عودوا إلى الحجر الصحي والمنزلي لتفادي الأسوأ.
29 - Erra السبت 08 غشت 2020 - 21:24
التهور بدأ منذ السماح للاحتفال عيد الاضحى والسماح بالتنقل بين المدن الشيء الذي أدى إلى انتشار الوباء في موجة ثانية
فلو تم الغاء الاحتفال بعيد الاضحى ما وصلنا إلى هذه الأرقام القياسية مقارنة مع الوضعية الوباءية في بدايته بالمغرب في شهر مارس
فعلى المسؤولين الاعتذار للشعب المغربي عن خطءهم
30 - عبدو3 السبت 08 غشت 2020 - 21:25
نعلم توجد حواجز في الطرق ومراقبة. لكن كيف مثلا يمر النقل السري بالعشرات وغير النقب السري إلى شواطئ ضواحي مدينة طنجة؟
31 - ملاحظ السبت 08 غشت 2020 - 21:26
يقولون تشديد المراقبة كلام فقط في طنجة اسطول من سيارات الامن الوطني تتجول في الشوارع بدون فائدة انهم يقضون اليوم في التجول وحرق المازوت لايوقفون اي احد الناس بدون كمامات والمقاهي عامرة ولااحد يتدخل فما معنى تشديد المراقبة هو تجول سيارات الامن واطلاق صوت المنبهات دون تدخل لزجر المخالفين.
32 - مواطن السبت 08 غشت 2020 - 21:27
استئناف الدراسة جاء استجابة اضغط لوبي المدارس الخصوصية. حين يتعلق الامر بلوبي لا تهمهم صحة المواطن و لا التلاميذ و لا الحالة الوبائية ولا سيدي زكري. مابقاش كلس فدارك ماتخرجش.. و الغرامة المالية و... قمة التناقض. الاعداد غادة وكتزاد ماعرفت كيفاش داير هاد الدخول المدرسي.. دابا يحتاج و نشموه
33 - عون سلطة السبت 08 غشت 2020 - 21:28
فين هو هدا عون سلطة واش كيبان ليكم عون سلطة شكون لكيعرف الشادة و الفادة عون السلطة كيبان غير منين كيسمع شي واحد كيصلح و لا كييبني و كيدوز لعند صاحبوا من دروكري واش شي واحد شرى سيمة واش شيواحد شرى ليجور و دبا منعرف فين مساري مع راسو حتى الثامنة عاد كيبان مع لمخزنية راه خدام
34 - وديعة السبت 08 غشت 2020 - 21:30
الناس تخشى الفقر وقطع الارزاق ولا تخشى ان اصابها فيروس من قضاء الله......

الشعب المغربي معظمه من الطبقة الكادحة او مغلوب على امرها......


كان الله في عون المستضعفين.......
35 - FENANE السبت 08 غشت 2020 - 21:31
على ما يبدو و حسب ما شاهدته ان عددا كبيرا من رجال السلطة واعوانها لا يرتدون الكمامات ،يجب ان نأخد العبرة من هؤلاء ،المرجو التدخل السريع اذا اردتم احترام التدابير الوقائية الصحية و قرارات السلطات في التعاون معها في ضبط المخالفبن التدابير الوقائية والاحترازية من طرف السلطات المغربية،اذن وجب على الحكومة المغربية ات تزودنا بأرقام هاتفية تنشر في الصحف والشاشات الوطنية لمساعدتها على على القبض على المخالفين للقانون ،هناك مهنيين اهم ارتباط وثيق بالمواطنين ولا يرتدون الكمامات كالصيادلة في الدرجة الأولى،ثم الأطباء في القطاع الخاص ثم اصحاب الحافلات و الطكسيات ،الذين يعرضون الناس للعدوى بلا تباعد ولا إرتداء الكمامات،اذن فالارقام الخضراء و المجيب الالي والهواتف الذكية التي تساعد في معاينة المخالفات عبر تقنية MAP وارسالها الى السلطات المحلية.نحن نعمل وإلتزمنا بتطبيق وقايتنا و المرجو من السلطات المحلية تزويدنا بارقام الهواتف المحمولة و الخضراء قصد ابلاغها بالاشخاص الذين يخالفون القانون ،احسبوها اخواني المغاربة بأننا «برݣاݣة» او جواسيس او خاءنين للوطن فلكم واسع التفكير والابتكار .
36 - محمود السبت 08 غشت 2020 - 21:31
الإرتفاع المهول من الإصابات كان متوقاً،
لا يحتاج المرء أن يكون خبيراً ليتوقع هذه النتيجة الكارثية الآن الحكومة غيرت سياستها في بداية الأزمة كانت تنهج سياسة التضحية بالإقتصاد من أجل الحفاظ على الساكنة أما الآن فتقدم القربان لكورونا من أجل الإقتصاد،الغلط الذي تقع فيه الحكومة هو أنها تعتمد في رأيتها على النموذج الفرنسي و الأروبي عموماً رغم الإرتفاع المهول في عدد الضحايا إلا أن الشعب بقي هاداً لانه يدرك أن حكومته قامت بواجبها و أن الوباء قدراً أما عندنا فالشعب لن يتحمل حجم الإصابات و الضحايا.آخرها لا يعلمه إلا الله.
37 - عبدالله السبت 08 غشت 2020 - 21:33
من الملاحظ غياب المراقبة في جل المدن الموبوئة وبالتالي فالدولة تتحمل المسؤولية فيما يجري حاليا. ففي فرنسا مثلا لا تساهل مع من لا يرتدون الكمامات الواقية ومنةلا يحترم الإجراءات الوقائية المتخذة..... اللهم لطفك واحفضنا بعينك التي لا تنام....
38 - خطأ لا يغتفر السبت 08 غشت 2020 - 21:34
عدم إلغاء عيد الأضحى شأن سياسي.
39 - عبدالرحيم السبت 08 غشت 2020 - 21:35
إغلاق اامقاهي؟ لو تم تطبيق 20% من هذا التشديد المتحدث عنه لأن إغلاق كل اامقاهي تقريبا. هو توجد مقاهي تحترم التباعد؟ لكن لماذا يتم إغلاق بعضها وترك آخرى وهي بنفس مقاييس عدم احترام المسافة وووو. من يجيب على هذه الأسئلة؟
40 - omar السبت 08 غشت 2020 - 21:39
نحن ملتزمون بجميع الإجراءات القانونية التي تحكم الطوارىء الصحية ولكن البعض لا يلتزمون
من هنا اذهب الى صلب الموضوع وهو أن من صنع هاذا الفيروس يقصد به الفوضى المستدامة بعد أن دمرت الفوضى الخلاقة عددا من الدول العربية
لن نعطيهم الفرصة ولذالك يجب أن تبقى الدولة والمواطن على كلمة واحدة متحدين متصابرين وهاذا هو الأهم
كل دولة لم تنجح في الإصغاء والإقناع فستكون عنها مشاكل
الغرب بعطينا الدروس ففي امريكا انفجر الناس من كورونا ومن ظلم الشرطة ورأينا جميعا كيف تم معالجة الموقف ورجعت المياه لمجاريها في نفس الوقت وقع نفس الشيء في فرنسا وبعد غليان كبير رجع كل شيء إلى حاله الطبيعي
في إنجلترا نفس الشيء
ما ذا بقي إذن الدول العربية
حذار ثم حذار فنحن المقصودون بهذه الخطة
كفانا خرابا و دمارا
لن نكون حطب النار التي نخرب بيوتنا
نحن سنكون بعون الله دايما الاستثناء متمسكين بديننا بوطننا ووطنيتنا وصابرين لبعضنا متصابرين حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا
ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
كلما اوقدوا نارا للحرب اطفاها الله
41 - سمير السبت 08 غشت 2020 - 21:41
لا يمكن مواجهه هذا الفيروس الماكر ببنادق الحرب العالمية الثانية بقياده القايده حوريه كما نرى حاليا
بمعنى لا بد من ايجاد افكار جديده.
اما الخارقون للقانون والمستهترون لا بد من ردعهم بواسطة غرامات مؤلمه.
42 - احمد السبت 08 غشت 2020 - 21:42
الحل هو فرض حجر صحي قصير لمدة اسبوعان فقط لكبح انتشار الوباء والتكفل بالمصابين الحاليين فقط
مع الأسف هذا هو الحل الوحيد مع هاذ الشعب الهارب.
43 - رشيد السبت 08 غشت 2020 - 21:42
عيب وحرام عليكم ايها الجهال ايها المستهترون. الكل يترجاكم ويتوسل اليكم بتشغيل المخ المتشمع بالغباء بأن تحموا انفسكم واهليكم ومجتمعكم. فكروا في المريض والطفل و كبار السن فكروا في الاطقم الطبية التي أوشكت صحتهم على الانهيار فكروا في رجال السلطة المداومين لأجل سلامتكم فكروا في بلدكم في اقتصادها ومدارسها فكروا أن الله سيعاقبكم لمساهمتكم في فساد الأرض.
وآخر دعوانا الله يهديكم علينا وعلى انفسكم
44 - كمال السبت 08 غشت 2020 - 21:42
تكلفة الإبقاء على الحالة الراهنة ستكون أكبر بكثير من تكلفة الحجر الصحي المرجو من الحكومة اتخاذ قرارات صاءبة قبل فوات الأوان.
45 - البيضاء السبت 08 غشت 2020 - 21:45
لابد من العودة إلى الحجر الصحي لأن الوضع تفاقم بعد خروج الناس وإلغاء الحجر الصحي ولا داعي للقول انا المغاربة لا علاقة لهم بالنظافة و لا يمكن ان يلتزمو بقواعد الاحترزاية للاسف
46 - الوقاية خير من العلاج السبت 08 غشت 2020 - 21:45
الاغلاق والصبر والدعاء لله سبحانه وتعالى هو الحل حتى يفرج علينا ربنا
47 - احمد السبت 08 غشت 2020 - 21:54
انا سائق طاكسي في التلفزة كلام عن العقوبات وتشد يد الإجراءات ولكن في الواقع الحياة عادية الناس كتخرج عادي ولايبالون باي شيء
48 - momo السبت 08 غشت 2020 - 21:54
وكانت الحكومة قررت تنزيل مجموعة من التدابير والإجراءات الاحترازية . لقد فاتكم القطار أكبر تهور ابانت عنه حكومة الخوانجية وانعدام البصيرة ،لما سمحت بالإحتفال بعيد الأضحى وكأن هذا العيد فرض من الفرائض ،رغم أنها منعت الصلاة بالمساجد وقد رحب كل المغاربة بهذا القرار لما فيه من مصلحة على صحة المغاربة وحياتهم . ما يظهر عبث هذه الحكومة وجهلها المركب و عدم المبالات ،هو إقصاء دوي الإختصاص من دكاترة وأطباء وعلماء الإجتماع وإشراكهم أو على الأقل استشارتهم في مجالهم كي ينيرهم في اتخاد قرار صائب .انفراد هذه هؤلاء لخوانجية يدكرني بالشيوخ يتدخلون في كل شيئ ولا يفهمون أي شيئ . حسبنا الله في كل مرتزق بالدين
49 - mehdi السبت 08 غشت 2020 - 22:05
السلام عليكم، دبا غي قولولي الى بقات كورونا عام أو اتنين عدي نسدو حياتنا كلها اش هاد لحماق؟
50 - المهراز يدك السبت 08 غشت 2020 - 22:07
عيب عليكم أصحاب المصانع او لوزينات غرقتونا ب كورونا او الحكومة خدعاتنا او قالت لينا بلي فضلو المواطن على الاقتصاد او ف الاخر حصلو او ولينا كانعرفو بلي غي كدبو علينا او خدعونا كتاشفنا بلي حتى معمل ما سد الله ينتاقم منهم كاملين او دبا كايلومونا
51 - متتبع السبت 08 غشت 2020 - 22:10
كل دول العالم المتقدم التي عرفت خسائر بشرية جسيمة رجعت للحياة الطبيعية رغم تسجيل ارقام كبيرة من المصابين.
لافاءدة من تضخيم الأشياء المغرب كباقي دول العالم يعرف تفش للوباء فلا الحجر ولا غيره سوف يوقفه .كل مطالب بالتعايش معه مع الأخذ باسباب الوقاية والكمال على الله..
52 - حميد مكة و ناس السبت 08 غشت 2020 - 22:12
les marocains doivent respecter la réglementation en vigueur surtout le port de لكمامة
53 - الواقعة ما الواقعة السبت 08 غشت 2020 - 22:16
وخا السلطات الامنية تراقب وظل تراقب لان المواطن لفراسو كيدرو واخد هاذ الجايحة كونها لاتهمه علاش لان البعض لايرتدي الكمامة ولايلتزم بالتباعد الجسدي وهذا هو العبث.
54 - touhali السبت 08 غشت 2020 - 22:24
il faut refaire l'effort qu'on a perdu.

حجب أو تدوير المناطق التي ينتشر فيها فيروس كورونا ، ثم تكثيف التحليلات والعناية. إنها الطريقة الوحيدة لمحاربة الفيروسات. bloquer ou circuler les zones ou corona virus fait rage, puis intensifier les analyses et soins. c'est la seule moyenne de combattre les virus.

كان من وجيب للحكومة إلغاء عيد ﻷضحى ذلك تفادي هذا ﻷعداد من إصابات. كل ما عملنا من جهد فى ايام الفارطة جمعناهو ثم ضربناه بالعيد ﻷضحى ثم يساوي صفر.

(كل مجهوداتنا ضد كرونة × العيد ﻷضحى=0 مجهود.)
لكن بدون لعيد ﻷضحى ماذا سيقع:
المغرب في كساب بهائيم العيد سيضع رواجاً مقداره:
6000000×1750 =10,500,000,000
10 milliards et 500 millions Dirhams.

Soins c'est de boucler la de circulation des zones où les virus font rage et intensifier les analyses et soins.
55 - Mus السبت 08 غشت 2020 - 22:34
هل وقف المختصون وقفة و تأمل و دراسة للبؤر الوبائية وكيف ٱنتقل الفيروس بين الناس، الم يروا ان اسلوب الوقاية الذي ادعوه غير فعال أو غير مفهوم لجل الناس، حتى فقد الفرد الثقة فيما يقال له فنهج لنفسه أسلوب المراوغة بدل الانضباط، و الاهمال بدل اخذ الامر على مأخذ الجد،
أقول لمن بيدهم الامر غيروا البوصلة قليلا قبل فوات الاوان، ركزوا على الاماكن المغلقة وكيفية القضاء على الفيروس داخلها لأنها تمثل حصة الاسد في إنتقال العدوى، فكروا في اساليب جديدة لتطهير المكان عامة والهواء خاصة، وسائل فعالة كالاشعة فوق البنفسجية فقد اتبتت فعاليتها في القضاء على الفيروس.
56 - مروان السبت 08 غشت 2020 - 22:40
السلام عليكم لا بغاو هد الوباء ينقص عندنا في هد البلاد يرجعوا لحجر الصحي ديال المعقول خالين من الخوا الخاوي ولكن بشرط يعطوا لكل دار المصروف ديالها الشهري بلا تفلية بلا والوا واللي حصلوه خارج بدون سبب الحبس ميضحكوش مع الواحد والله حتى كورونا متبقاش الدور في المغرب ولا مدارس هد الشي والله مغادي تسمعوا غير الكوارت والله يلطف بالعباد.
57 - ribak السبت 08 غشت 2020 - 22:51
il faut voir les cafés y'a pas de distance entre les personnes, pas de masque, les uns collés avec les autres...c'est vraiment honte de voir ça ..pas de conscience les gens font ce qu'ils veulent sans se rendre compte du danger que présente le virus...pourquoi on ferme les mosquées tant que les cafés sont bousculés des gens...il faut fermé les cafés qui ne respectent pas le règlement sanitaire et pour cela faut faire des sauts dans les quartiers pour voir ce qui se passe....
58 - عمر السبت 08 غشت 2020 - 22:52
الفيروس كيخاف من المخزن ههههه
59 - مواطن السبت 08 غشت 2020 - 22:56
فشل الحكومة في تدبير جائحة كورونا تتم التغطية عليه بالقرارات الهوجاء و الغبية الحادة الوحيدة اللي كاينتظرها الشعب المغربي هو تقديم استقالة الحكومة اللي ضيعات 3 شهور من الحجر الصحي اللي الناس كاملة ضاعت في رزقها بسبابو و الان التاضح ان الحجر الصحي ماشي هو الحل
60 - عبدالإله السبت 08 غشت 2020 - 22:59
فين كنتو شحال هذا حتى خربات عاد فقتو والله ما تتحشمو.
61 - Imrane السبت 08 غشت 2020 - 23:01
كل من يضن بان سبب ازدياد عدد الاصابات هو عيد الاضحى فكانه يعيش في كوكب اخر وليس المغرب
شخصيا اتفق مع كل شخص حمل المسؤولية للحكومة ووزارة الداخلية بسبب البؤر الصناعية وعدم اغلاق مصانع ماما فرنسا في الوقت المناسب ومصانع اخرى في بعض المدن كمصنع تعليب الاسماك باسفي وضيعات الفرولة بلال ميمونة ومولاي بوسلهام
زد على دلك تهور بعض المواطنين الدين لا ينفع معهم لا حجر ولا قانون طوارئ ولا حتى سجنهم اينما حلوا وارتحلوا فهم غير مرحب بهم
لكن عسى ان تكرهوا شيئ وهو خير لكم فالدولة يحب اعادة نظرتها بخصوص تسيير هدا البلد
التعليم ثم التعليم والعدالة بدونهم لن نشعر بالامان الا خارج اوطاننا مكرهين لا مخيرين
62 - بهيجة السبت 08 غشت 2020 - 23:04
مالا استطيع استيعابه هو هل الى هذه الدرجه الشعب المغربي عقلقله مثل عقل طفل صغير من الضروري وجود امه كي تراقبه لاتفعل هذا فهو مضر بالصحه.علااااش من الضروري وجود الامن باش لتازمو بما هو لصالح. الصحة ديالنا والوطن ديالنا والللللللله يهدييييييكم التزمو بالشروط الصحية
63 - باز السبت 08 غشت 2020 - 23:36
فين هاد مراقبة والحت ناس على إرتداء كمامات في الحلم ما كين لا مراقبة لا شرطة لا تعقيم
يوجد سوى هجيج خارج في شوارع وفي سواق وقساريات
64 - Moroccan السبت 08 غشت 2020 - 23:46
القضية مايفكها غير الحجر الصحي وبأكثر صرامة ممكنة وإلا غانوليو أسوء من إسبانيا.
كفانا تحميل الدولة أكثر من طاقتها.
أن شخصيا أخاف أن ننتهي بكارثة بمعنى الكلمة وتليها أزمات إقتصادية وإجنماعية قد تؤديان بالمغرب الى الهاوية.
اللهم إني قد بلغت
65 - فطومة السبت 08 غشت 2020 - 23:53
اعتدرلصاحب التعليق الثالت السيد محمد أنا معاك 100/100
66 - mounir الأحد 09 غشت 2020 - 00:00
عواقب عدم الغاء عيد الاضحى
الغاء الفرض الا و هو الحج و صلاة الجماعة خاصة الجمعة
و التشبث
بالسنة !!!!!!!!!!!
هذه عواقب عيد الاضحى
67 - الحكمة الأحد 09 غشت 2020 - 00:05
يا ودي هذا الاغلاق سيضر أكثر بالفقراء و المساكين الذين يسترزقون كل يوم ليكسبوا قوت يوم واحد فقط و الغد يفتح الله ، الدولة لأ تسمع الا من كان صوته عال و هو الغني ، أما الفقير فيخاف المسكين أن يسمعه المخزن . محاربة كورونا بتوفير قوت هؤلاء المستضعفين في الأرض و رعايتهم و ليس محاصرتهم بالدبابات لخنقهم و الاجهاز عنهم ، دعو الفقراء يسترزقونفالله قادر على حمايتهم و إلا وفروا لهم أقواتهم ، سياسة الدبابة لا تنفع هنا
68 - Mostafa الأحد 09 غشت 2020 - 00:12
Le début était bien mais un essoufflement s’est vite apparu à cause de l’incompétence de certains responsables bien placés.L’ouverture des plages et l’Aid étaient des erreurs impardonnables on va tous payer des prix très élevés on est tous responsables État et citoyens. Un retour au confinement est inévitable malgré ses prix. Soyons responsables et sauvons notre pays. Merde!!!! n
69 - karim الأحد 09 غشت 2020 - 00:14
شكون بحالي ملي كنقرا بحال هاد الأخبار كيحس بحال شي حاجة غتخرجلو من المعدة ديالو بالأعصاب.
70 - Rajawi الأحد 09 غشت 2020 - 00:16
راه الحكومة وعلى راسها رئيس الحكومة ختصها تحط سوارت للملك .هي لوصلتنا الهادشي .عندما يتهرب رئيس الحكومة ولا يعرف ما سيكون ويعطي مسؤولية لداخلية ويدوخنا راحنا مفوضين اليها يعني راه المسؤولية كبيرة عليه بزاف .وفعلا راه كانت المسؤوليىة كبيرة بزاف على حزب الفانوس الله ياخد فيهم الحق غرقو لبلاد وفرقو الكعكعة بناتهم ويحلفو على لكدوب منافقين
71 - Elghazali nadia الأحد 09 غشت 2020 - 00:31
انا في وجهة نظري العودة إلى الحجر الصحي بات من الصعب تحقيقه لأن الشعب لم يعد يأبه بالحالة الوباءية بل زال الخوف و كل همهم هو البحث عن القوت اليومي. يجب توجيه كل المجهودات و الموارد المالية و اللوجستية لقطاع الصحة لأنه بدأ يتراخى و من الواضح أنه هناك سوء تدبير في مواجهة الجاءحة من حيث التحاليل و مواكبة المرضى مما يزيد الطين بلة.
72 - عادل الأحد 09 غشت 2020 - 00:35
المغاربة خاص حتى تنشر ليهم العسكر في المدينة و تفرض الغرامات عليهم و تزيد بالعقولة الحبسية عاد يحترموا الاجراءات أما الى طلقتي ليهم اللعب يا لطيف
73 - المواطنة الأحد 09 غشت 2020 - 00:35
اولا العقوبة يجب تنزيلها على الذين لا يحترمون التدابير الوقائية المنصوص عليها وثانيا على الذين لديهم اعراض ولم يتوجهوا الى المستشفى. أما بخصوص تنزيل العقوبة فقط على من لايرتدي الكمامة فهذا غلط.المرجو من كل مواطن التحلي بالمسؤولية واحترام التدابير الوقائية عند الخروج والدخول من و الى المنزل .وتحت شعار لنتحلى بالمواطنة ونقضى على الفيروس
74 - عبد الله الأحد 09 غشت 2020 - 00:45
مع الأسف مجموعة من المقاهي لا تحترم شروط السلامة من تباعد و تعقيم و كمامة ناهيك عن تجمهر الزبناء أمام التلفاز لمشاهدة مباراة كرة القدم.لذا فالننتظر الأسوأ.
75 - الحسن الأحد 09 غشت 2020 - 00:48
كنشوف الوقاية كلها ولات مختزلة فقضية الكمامة . راه إلا كتقيس الفواكه والخضرة بيديك وترجع تلعب بالكمامة اولا تحك عينيك راك بحالا مادرتي والو .
الخضارة كانو فالأول كيغسلو لفلوس لي كيشدو من المواطن بالخل ولكن دابا مبقاوش يديروها . يعني الناس رجعات ترخات .
76 - باسم الأحد 09 غشت 2020 - 01:16
ادا كنتم تريدون غلق لماذا تمهدون للدخول المدرسي والضغط اصحاب المدارس الخاصة وأصحاب مطابع الكتب را الى دخلنا وصلتونا لشهر اكتوبر تقولو الحجر غادي اكون كلام
77 - امين الأحد 09 غشت 2020 - 01:39
بزاف زدتو فيه خلو الناس تخدم وتكسب رزقها.
اما الحجر الصحي مرة اخرى سيدمر الاقتصاد ثم السلم الاجتماعي...
لخاف من كرونا يبقى في دارو او يطلع الجبل.
78 - كريم الأحد 09 غشت 2020 - 01:39
المسألة أشبه بأن تحرق منزلا فقط لأن فأرا تسلل إليه.. المغرب يجب أن يتعامل مع أزمة كورونا بهدوء وحكمة ، استنفاره المبالغ فيه حول هاذا الوباء لا يدل إلا على كارثة اقتصادية تلوح في الأفق ...
79 - علي الأحد 09 غشت 2020 - 01:49
علاش المغرب مكايراقبش الناس اللي دخلو عاوتاني الفيروس على برا بشهادة صديقي اللي دخل او تواحد ماهضر معاه
80 - momo الأحد 09 غشت 2020 - 01:57
والله ثم والله لو كان صاحب الجلالة الحسن الثاني رحمة الله عليه وأسكنه فسيح جناته ،لكنا مع نهاية الحجر الصحي بصفر إصابة .في مثل هذه الأحوال والأزمات يكون رحمه الله حاسما .بل سيطبق سياسة العصى لمن عصى ،كل هذا التهور والإستخفاف من لذن المواطن ،وحكومة فهمتي والا لا، حكومة المرجعية الإسلامية والمصالح الشخصية ،التي تهاونت لما مرض صاحب الجلالة محمد السادس شفاه الله ،ووصلنا لما وصلنا له من تراجع ي محاربة هذه الجائحة .حسبنا الله ونعم الوكيل
81 - laho الأحد 09 غشت 2020 - 02:02
مع الاسف داخل المدن و على مستوى الطرق لا تضهر اي مراقبة بالشكل الذي نراه ونسمع ونقراء في وسائل الإعلام هناك تراخي واضح للسلطات المحلية
82 - zineb الأحد 09 غشت 2020 - 02:38
يجب تعميم الدعم على جميع الناس بدون استتناء لان الكتير من الناس غير مسجل ب cnss او انقطع عن التسجيل بسبب الطرد.
الناس فقيرة و تسترزق يوم بيوم الاغلاق يولد الحاجة و الحاجة تبرر الوسيلة و الضغط يولد الانفجار.
ربي يحمي هذا البلد و يبعد عنا الوباء
83 - عبد الله الأحد 09 غشت 2020 - 06:37
للأسف ولمرة أخرى اقول، لو تم حجر صحي شامل لمدة 20 يوم مع إعطاء المؤونة للفقراء (10كيلو دقيق+2لتر زيت+ علبة شاي وعلبة سكر مع 100 درهم لشراء خضر) لانتهى الفيروس من زمان. هذا هو الحل السحري الذي سيحرر كل المغاربة وياريث سيدنا يفرضو على الحكومة...
84 - وائل الأحد 09 غشت 2020 - 07:05
البلاد غير مؤهلة لحرب الوباء بسبب ضعف الخدمات العمومية وخاصة الصحة والنقل. بلاضافة الى الاقتصاد المحلي الضعيف. اقتصاد مرهون بالخارج. كيف يعقل ان تكون السياحة هي محرك كل شيء في مراكش واكادير بدونها جل المواطنين يصبح خارج الدورة الاقتصادية؟!!!
المغرب باربعين مليون ساكنة، اجدى له ان يعتمد على اقتصاد محلي قوي يعتمد على الصناعة المحلية ذات الجودة العالية والسياحة الداخلية الميسرة للجميع، والتعليم العمومي الوطني الراقي للجميع والفلاحة العصرية المتشابكة مع الصناعة الغذائية الممتازة،الخ.
لاكن لا حياة لمن تنادي؟!
85 - mimoun الأحد 09 غشت 2020 - 08:15
a Tanger il y a des cafes qui se comportent cmme s il n y a aucun signe de l existantce de corona ni destirilisant ni distancement ni bavettes et ils ont oublie que meme avec la fumee de tabac ils peuvent etre infecte
86 - عروبية الأحد 09 غشت 2020 - 08:16
ماكان لا مراقبة لا والو راه ااناس مزال كاتجي من الدار البيضاء ومن اماكن اخرى المفروض انه ممنوع التنقل منها واليها فمايقال في التلفاز شيئ والواقع شيئ اخر الله يلطف بنا وصافي
87 - Hassnae الأحد 09 غشت 2020 - 09:28
في الواقع ما تشاهده عيني ليس هناك سوى حواجز اسمنتية فقط فالناس تجول بدون كمامة .اكتضاض في كل مكان ....المقاهي ..السواق ...شددو الخناق في اماكن لعب الاطفال والبحر ..لكن اذا اردت ان تسافر ليس هناك من يمنعك يكفيك ان تكون من اصحاب نفوذ او عندك معاريف او.....قرارات عشوائية للاسف زادت الخناق على المواطن وزادت تفشي المرض..حسبنا الله ونعمة الوكيل
88 - حسن لمزابي الأحد 09 غشت 2020 - 11:09
بدون لف ولا دوران. السبب الرئيسي في هذا الانتشار المهول لفيروس كورونا هو قرار الحكومة بإقامة شعيرة عيد الأضحى. مما تسبب في ازدحام واختلاط وتنقل المواطنين بكثافة سواء باسواق بيع الاكباش او المحطات الطرقية او حتى التجمعات العائلية ايام العيد. يبقى السؤال المطروح: بأي منطق اتخذ قرار السماح بإقامة شعيرة عيد الأضحى والتي هي سنة، وإلغاء الحج الذي هو ركن من اركان الإسلام؟؟؟!!!
89 - مومنسي الأحد 09 غشت 2020 - 14:26
لو قدر الله عدنا إلى الحجر الصحي بعد شهر سنقرر التخفيف بؤر أخرى ارقام مرتفعة مفهوما والى الله ادر تأويل ذيل الخير الله ارفع عن هاد الوباء امييين
90 - منير الأحد 09 غشت 2020 - 15:04
لا أدري كيف يتكلم البعض عن تحميل مسؤولية لجهة ما دون أن ينظر أولا إلى نفسه، وينتظرون من يقيد تحركاتنا كأننا عبارة عن قطيع لا تفكر وتعي. لقد تسبب الكثير من اللامبالين في متاعب لمدن لم تكن من قبل موبوءة . فكثرة التنقلات و الرحلات التي لا فائدة منها سمحت للبعض في ظرف وجيز تحقيق إنجاز كبير بنشره للوباء هروبا من شيء لا أجد له أي تفسير سوى إعطاءه كلمة واحدة وهو الجهل، ولهذا فعلى الأقل كي يساهم الجميع في الحد من انتشار الوباء لابد من البقاء في مدن إقامتهم وبذلك سوف يقدمون معروفا كبيرا لأنفسهم أولا "الهاربون" ولأصحاب الصفوف الأمامية الذين أصبحوا للأسف في أيامنا هذه يعيشون أحلك أيام حياتهم بسبب تصرفات البعض الغير مسؤولة.
91 - العلوي الصحراوي الأحد 09 غشت 2020 - 17:44
هذه الإجراءات مجرد حبر عل ورق، اما في الواقع فلا شيء يذكر. لو كانت تطبق فعلا لما وصلنا إلى هذا الواقع المزري والمخزي كل يوم نسجل أكثر من 1000 إصابة جديدة
92 - احمد الأحد 09 غشت 2020 - 20:42
ايها الإخوة المعاربة، أيهما أفضل حجر صحي شامل وحقيقي لمدة 20 يوم ونتحرر من المرض كليا، أو انتظار العدوى والموت والعيش دائما في خوف مع ان عدد الاصابات في ارتفاع وكذلك عدد الموتى.
93 - العيمش مصطفى الأحد 09 غشت 2020 - 20:56
السلام عليكم .
نحن الأن في حاجة ضرورية و ملحة إلى فهم خطورة هذا الوباء و علينا أن نحرص شديد الحرص على المساهمة في الحد من هذا الداء الفتاك و نرجوا من جميع المواطنين و المواطنات الإنخراط في تعبئة وطنية و محلية لتوعية الجميع و مساعدة بلادنا .و السلام عليكم
94 - Hafid الاثنين 10 غشت 2020 - 01:50
Je vois qu il faut revenir a la vie normale et renforcer le domaine sanitaire
المجموع: 94 | عرض: 1 - 94

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.