24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | مغاربة يتجاوزون "إجراءات كوفيد-19" بالإقبال على "كوفواتيراج"

مغاربة يتجاوزون "إجراءات كوفيد-19" بالإقبال على "كوفواتيراج"

مغاربة يتجاوزون "إجراءات كوفيد-19" بالإقبال على "كوفواتيراج"

إقبال كثيف تشهده تطبيقات ومجموعات التنقل عبر "كوفواتيراج" أمام تشديد المراقبة على مختلف وسائل التنقل العمومي، وعطلة عيد الأضحى، التي تعرف موجات حركة من مدن المركز صوب مختلف جهات البلاد من الشمال والجنوب.

وتعج التطبيقات والمجموعات بطلبات التوصيل صوب مناطق عديدة أياما قبل عيد الأضحى، وكذا خلال الفترة الحالية التي يعود فيها كثيرون صوب محلات استقرارهم، فيما يختاروها آخرون وسيلة من أجل السفر وقضاء عطلة فصل الصيف.

و"الكوفواتيراج- Co-voiturage" هو أسلوب تنقل عالمي يعتمد على العرض والطلب، من خلال تنقل شخص يتوفر على سيارة مع آخرين يودون السفر نحو الوجهة نفسها، مقابل ثمن معين، أو اقتسام مصاريف التنقل (بنزين - طريق سيار)، وغيرها من التفاصيل.

وأصبحت الطريقة الجديدة وسيلة مفضلة لدى الكثيرين، خصوصا الشباب ممن لا يطيقون أجواء السفر المتعبة عبر الحافلات أو الأعطاب المتكررة في القطارات، كما مكنت الثقة والأمان من توسيع رقعة المشاركين في العملية.

ولم يعد أغلب الشباب يهتمون بالسفر بواسطة حافلات نقل المسافرين، بالنظر إلى ارتفاع الكلفة المالية في المناسبات الاجتماعية والدينية، بفعل المضاربات التي تلهب أسعار التذاكر، ينضاف إليها الطارئ الصحي الحالي؛ ما جعل كثيرين يفضلون التنقل إلى مدن الإقامة عبر "السيارة المشتركة".

ويقول بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحماية المستهلك، إن "الكوفواتيراج" فكرة فرنسية انطلقت في المغرب مع سكان جهات سوس، مشيرا إلى أنها جاءت كرد فعل على العشوائية التي تطبع قطاع التنقلات العمومية، مستغربا من صمت الوزارة على الفوضى.

وأضاف الخراطي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "الكوفواتيراج" أرحم بكثير من الحافلات التي تزيد الأسعار بشكل صاروخي خلال الفترة الحالية؛ لكن على مختاري هذه الوسيلة الانتباه إلى السياق الاستثنائي الذي تعيشه البلاد حاليا.

وأكمل الفاعل المدني تصريحه لهسبريس قائلا: "على الجميع أخذ الاحتياطات اللازمة، للوقاية من فيروس "كورونا" المنتشر"، مسجلا أن هذه الوسيلة أفضل من الخنوع لشركات تتاجر في جيوب المواطنين في كل مناسبة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (43)

1 - هشام الأربعاء 12 غشت 2020 - 11:07
انها افضل طريقة لضرب المستفيدين من اقتصاد الريع في المغرب في عقر دارهم. فالجشع ولوبيات الفساد ليس في مصلحتهم ان ينعم الناس بحياة مريحة دون ان يمص عصارة دمهم.
2 - فوركريساج الأربعاء 12 غشت 2020 - 11:14
نعم طريقة جميلة بنسبة لدولة مثل فرنسا.
أما بنسبة للمغرب طريقة سهلة للكريساج
3 - محمد الأربعاء 12 غشت 2020 - 11:15
"وتعج التطبيقات والمجموعات بطلبات التوصيل صوب مناطق عديدة أياما قبل عيد الأضحى، وكذا خلال الفترة الحالية التي يعود فيها كثيرون صوب محلات استقرارهم، فيما يختاروها آخرون وسيلة من أجل السفر وقضاء عطلة فصل الصيف." العربية كتاكل الدق
4 - وجدية الأربعاء 12 غشت 2020 - 11:17
هل تعتبر هذه الطريقة امنة حقا؟؟؟ هل التسجيل في هذا التطبيق يلزم على المسجل إدراج كل معلوماته الشخصية وخاصة البطاقة الوطنية؟؟؟؟
حتى لا يتسنى للصوص وقطاع الطرق استعمال هذه الوسيلة للقيام بجريمة منظمة لاستهداف صاحب السارة و السيارة نفسها.
على أصحاب هذا التطبيق التنسيق مع ولاية الامن لعمل هذا الاجراء المذكور سابقا،
حتى يتم عمل filtrage لكل شخص لديه سجل عدلي أســــــــــــــــــــــود، ثم حذف تسجيله بشكل أطوماتيكي.
تقبلوا مروري، وشكرا.
5 - DALAMOUNI الأربعاء 12 غشت 2020 - 11:17
احسن طريقة وسريعة ومريحة وآمنة من شركات النقل المغربية الفاسدة الفاشلة مصاصي الدماء. الله يأخذ فيكم الحق. كل شعب في العالم ينال الحكومة التي يستحقها كما تكونوا يولا عليكم
6 - معلم الأربعاء 12 غشت 2020 - 11:27
وتتساءلون عن سبب ارتفاع الحالات رغم توفر الجواب الكافي... انعدام الوعي لذى المواطنين والتهور والاقتناع بأن لا وجود لوباء.... حسبنا الله ونعم الوكيل... الجهل اكبر مصيبة...
7 - أمين الأربعاء 12 غشت 2020 - 11:31
طريقة السفر هذه في أغلب الأحيان يستعملونها العمال و الموظفون العاملون في نفس المدينة و يسكنون في نفس المدينةخارج مكان عملهم.
و في أغلب الأحيان كل واحد منهم يستعمل سيارتة للجماعة اسبوع كامل و في الأسبوع الآخر سيارة شخص آخر.
8 - مغربي حر الأربعاء 12 غشت 2020 - 11:34
لم اعد استخدم النقل العمومي من حافلات و قطارات مند ثلات سنوات و الله الحمد بفضل هذه الوسيلة المشتركة راحة و نشاط و معرفة اصدقاء و احباب جدد لا تقارن مع جشع مالين الكيران ، المغاربة يتعاونون فيما بينهم و كولشي رابح و مستافد مول السيارة و المسافر ايضا
9 - ibrahim الأربعاء 12 غشت 2020 - 11:35
لو كنا نعيش بفرنسا أو أوروبا لقلت أن هته الوسيلة أحسن بكثير من المواصلات العمومية،لكن نحن في المغرب ممكن أن تتعرض لالسرقة أو الإغتصاب أو الإختطاف أو ماشابه ذلك فكيف لك أن تسافر مع أشخاص لا تعرفهم و بدون تأمين
10 - جميل جدا الأربعاء 12 غشت 2020 - 11:36
وسيلة ممتازة لكن انتظرو سوف يهجم عليكم المخزن بأجزهته البوليسية و يحجز سياراتكم و ربما يعتقلكم بتهمة النقل بدون رخصة و النقل السري و غير ذلك من التهم الغبية الجاهزة.
11 - نعمان الأربعاء 12 غشت 2020 - 11:36
صراحة لا نعرف هل نحن في حجر صحي أم في شيئ آخر !!! حصلت على رخصة التنقل الإستثنائية بشق الأنفي لكي ألتحق بمقر العمل و الإقامة، لكنني تفاجأت بأشخاص يغادرون مدينة فاس لقضاء العطلة بالشمال بدون أي رخصة !!! ما هذا العبث !!!!
12 - ben الأربعاء 12 غشت 2020 - 11:39
انا اعرف ان بعد الناس ليس لهم من سبيل الي الكوفواتيراج؟ لااكن ارجوكم،إذا استعملتموه فطبقوا لبس الكمامة ذاخل السيارة؟ لأنه انثم سوف تركبون مع انسان لااتعرفونه من اين اتي،من هم الناس اللذين خالطهم وزيد وزيد؟ ارجوكم،ارجوكم؟ والا فسوف ترون النتيجة،لااكن آنذاك لا تبداؤا بالبكاء كلبنات الصغار؟
13 - سعيدة الأربعاء 12 غشت 2020 - 11:41
والله في الجوهر فكرة التقاسم والتشارك جيدة وعملية لكن تبقى الثقة والأمان أمران ضروريان لإنجاح العملية...
14 - محمد العناني الأربعاء 12 غشت 2020 - 11:44
جربت خدمات كريم مزيانة والأفضل و حتى الأتمنة مناسبة
ولكن رغم ذلك لازم أخد الحيطة والحضر والبحت عن شركات معترف بيها وعندها سمعة لأنه تقدر توقع في سرقة ولا اختطاف
15 - عثمان الأربعاء 12 غشت 2020 - 11:52
شباب نظيف جدا سيارات جديدة و سعر لا يتجاوز 100 درهم في أسوء الحالات 150 درهم
فقط يريد من يرافقه في السفر و تقاسم التكاليف

جربت هذه الطريقة عدة مرات في التنقل بين مدن وجدة طنجة، الرباط مراكش
بسعر لا يتجاوز 100 درهم !
سعر الحافلة 130 درهم في الايام العادية

يا سلام !

اما بالنسبة لفيروس كورونا مع الإنفلات الذي نراه في المدن لم يعد لنا خيار سوى التعايش مع أمر الواقع و أخذ الإحتياطات اللازمة

يا اما شدو البلاد بصفة نهائية
يا إما طلقو لباندم يعيش يحاتو يتحمل مسؤوليته
16 - ZakariaJ الأربعاء 12 غشت 2020 - 11:53
أولا لا أعتقد أن الفكرة فرنسية المنشأ.
ألمانيا طبقتها لأسباب بيئة او على الأقل كانت هاته إحدى المعاير و أهداف هاذا النوع من التنقل.
لا أرى ما يمنع هاذه المبادرة في المغرب و هي ليست بفوضى لكن تطبيقها في المغرب قد يكون صعبا شيئا ما بسبب العقلية الإستغلالية لبعظ المغاربة.
رغم ذالك أرى أن الكوفواتيراج في الظروف الحالية هو أيظا إجراء غير مسؤول. إكتظاظ أشخاص غرباء في سيارة صغيرة يمكن أيضا أن يسبب في إنتشار الوباء.
للذكر خصوصا في ألمانيا ففئة عريظة من الألمان بما فيهم أطر و مهندسيبن و أثرياء و طلبة و أصحاب السيارات الفخمة يستعملنها و بأثمنة بهيظة شيئا ما بدون خجل أو إحراج.
17 - زكرياء أيت الطالبي الأربعاء 12 غشت 2020 - 12:02
يجب على المغاربة المكوث في منازلهم وعدم التنقل إلى مدن أخرى حتى لا يزداد عدد المصابين بفيروس كورونا .المستفيد الأكبر هم سماسرة الشقق المفروشة الذين عاثوا في الأرض فسادا في مجموعة من المدن وخصوصا مدينة أكادير حيث بلغت أثمنة الشقق في تاغازوت 1000 درهم لليلة مع العلم أنها شقق متسخة ولا تتوفر فيها أدنى شروط النظافة . يجب على الدولة أن تتدخل في هذا المجال لأن سماسرة الشقق يجنون أموالا طاءلة ولا يؤدون أي ضراءب للدولة بينما المواطن البسيط يدفع الضراءب للخزينة.
18 - سعيد اغير ملولن الأربعاء 12 غشت 2020 - 12:02
ليس الكوفواتيراج بل حتى كراء سيارة مهما بلغت سومة الكراء ارحم من اسطول النقل العمومي وشغيلته غير المؤطرة، لاسباب عديدة اهمها الغلاء والمضاربة واستغلال ظرفيات وضعف الكادحين..اضافة الى الاعطاب و ناهيك عن الوحوش الادمية من بائعي التذاكر ومساعدي السائقين الذين يعتبرون هذا المرفق العام ملكا غابويا بل ملكا لهم واغلبهم احترف الاجرام وله سوابق وسيماهم على وجوههم.. اذ ان تصرفات هؤلاء وكلامهم النابي والسب بكل انواعه تجعلك تنأى بعائلتك او من تحترمهم وتستغني عن كل ما له صلة بهذه النوعية من البشر...فمتى تؤمن الجهات المسؤولة ان المحطات مرفق عام ومهم وجب تخليقه وتنظيمه وجعله يؤدي دوره باحترام... وفي انتظار ذلك نحن مع الكوفواتيراج والخطافة والدراجات النارية وكل ما يجعلنا بعيدين عن هؤلاء ويضمن كرامتنا وكرامة عائلاتنا....
19 - مواطنة 1 الأربعاء 12 غشت 2020 - 12:03
فكرة جيدة ، المهم التأكد من هوية الأشخاص المسافرين ، هذه الطريقة سوف تجنب الكثيرين تعب السفر في الحافلات وسيارات النقل المميتة .
20 - Idefix الأربعاء 12 غشت 2020 - 12:03
اللهم ارحمنا و اغفر لنا ذنوبنا
21 - DRG الأربعاء 12 غشت 2020 - 12:08
الكوفواتيراج هو مسطلح يقصد به سفر مجموعة من الناس على متن سيارة واحدة فتكون التكلفة قليلة بتعاونهم ويكون التنقل اسرع، لكن الطريق محفوف بحوادث السير، فضلا على السدود الأمنية الثي تراقب مثل هذه التنقلات المشبوه او التي لا تتوفر على رخص التنقل (الخطافة)
22 - rachida الأربعاء 12 غشت 2020 - 12:09
سبحان الله.يعني المغاربة يبحثون عن المرض بأي وسيلة كانت مهما عملت معهم السلطات.أزغجهم ثمن تذاكر التنقلات العمومية الغالية ولم تزعجهم صحتهم إذا ما أصيبوا لاقدر الله بهذا المرض ونقلوه لعائلاتهم وجيرانهم وكل مخالطيهم إذن المغاربة هم من يبحثون عن جوا المنجل بتحرايمياتهم هاته وليس السلطات إذن لا داعي لاتهام السلطات مرة أخرى بأنها هي من فشلت في التصدي للوباء بل المواطن الذي يبحث عن هذا الفيروس بأي وسيلة كانت هو المتهم حتى ما إذا كانت مدينته خالية منه يبحث عن أي وسيلة لملئها به من جديد.الله إعفوا علينا وصافي من عقلية البعض التي ستسبب للمغرب بأكمله في كارثة يصعب إحتوائها بتصرفاته الخامجة هاته ورغم كل هذا سيخرج علينا البعض كما العادة ليتهموا السلطات من جديد بأنها هي الفاشلة في التصدي للوباء وليس المواطن المسكين الحنون الوديع الذي لا يأتيه الباطل
23 - THÉ KING الأربعاء 12 غشت 2020 - 12:13
في رأيي يجب على الدولة ان تعيد النضر في سعر التذاكر إلى تخفيضها وان تراقب كل من يزايد ويساوم المواطنين حسب المناسبات أين هي لجنة المراقبة المكلفة من وزارة النقل واللوجيستيك .
لا يعقل ان المواطن دائما هو الخاسر الاول والأخير في جميع الحالات .
يجب تقييم ثمن النقل حسب المسافة وان يكون هامش الربح لدى ارباب النقل معقولا.
اما طريقة co voiturage فيها سلبيات وإيجابيات الانسان دائما يبحث عن السلامة أولا بالنسبة لصاحب وسيلة النقل أو بالنسبة للمسافرين .
الله يصو للجميع .
ولكن على الدولة ان تتحمل مسؤوليتها الكاملة .
هذا الشعب راه عيا وباقي صابر إلى أين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!
24 - Ayoub الأربعاء 12 غشت 2020 - 12:19
درت كوفواتيغاج ما مرة ما 2 ,., لدرجة انني ساكن في المحمدية وكنت غنمشي لفاس .. شديت تران للرباط باش نمشي كوفواتيغاج وفضلتها على انني نهبط لولاد زيان وناخد الكار .. تقامت عليا المشية ب80 درهم .. ودغيا وصلنا والا بغينا نستراحو ف لبلاصة للي بغينا كنستراحو وكيبقاو عندي حتى نماري ديال للي مشيت معهم باش الا كنت غندير نفس طراجي مرة اخرى كنعيط ليهم نشوفهم واش غاديين.
عمرني لقيت شي مشكل فيها وحسن من الكار بزاف
25 - عبدالله الأربعاء 12 غشت 2020 - 12:19
المغاربة او المسوولين خصهوم يفكرو في حاجة واحدة ما بعد كورونا وهي كل البرامج التلفزية والمدارس عليها ات تخصص وقتا طويلا خاص واقول خاص الا بالتوعية والتربية لان الأمية والجهل هو عدو هاته البلاد السعيدة.
ولد او طلق للزنقة تربي ، ولد لا تخمام في مستقبل هادوك الاولاد ، ولد او حتى هادوك لي غادي يولدوهم خصهوم التربية .
التوعية والتعليم يا مسؤولين راه هو العمود الفقري ديال الشعوب ، راه هادشي تا يقطع في القلب عندما انظر الى فيديوهات وأتساءل مع نفسي واش نحن في القرن الواحد والعشرين او هاد الناس من كون اخر ، كيف يتكلمون ويفكرون ماشاء الله.
التوعية التوعية يا مسؤولين راه مصيبة كحلة هادي ، المرض منتشر وهم يلعبون القط او الفار مع الدولة.
26 - محمد جام الأربعاء 12 غشت 2020 - 12:22
يجب وضع حد لهذا الريع.
كريمة الكار على الاقل 1 مليون شهريا بدون تمن الحلاوة كل 5 سنوات بزاف. و الكل زيادة على المواطن رغم هبوط اثمنة الغازوال

و الدولة لا تستفيد سنتيم واحد
27 - وصفة خطيرة الأربعاء 12 غشت 2020 - 12:24
ليست وسيلة أمنة لمن لايقدر الدفاع عن نفسه .احتمالات كثيرة تؤدي إلى مايحمد عقباه حداري ثم حداري
28 - الدفاع عن المستهلك الأربعاء 12 غشت 2020 - 12:28
يا ايها المغاربة ابتعدوا عن الخطاب الشعبوي
المسؤولية جد شاقة
انا لا افهم كيف لمدافع عن المستهلك المغربي ان يشجع عن استعمال وسائل نقل غير رسمية
هل اصبح كل ما هو رسمي مكروه
انهم يدفعون المواطن للتهلكة
اليس خطر ان يكون احد المرافقين مريض بكوفبد
اليس هناك خطر الكريساج
اليس هناك تشريد للبد العاملة في وسائل النقل
29 - رشيد الأربعاء 12 غشت 2020 - 12:28
كو فواتيراج في المغرب نموذج تنقل يفتقد لشروط السلامة والضمان والثقة بين اطرافها مع تواجد بنيات تحتية متواضعة ببعض الطرق باستثناء الطريق السيار شيئا ما.
30 - rachida الأربعاء 12 غشت 2020 - 12:50
يغامرون بحياتهم وحياة عائلاتهم وكل مخالطيهم من أجل الاستجمام.ياللغرابة وبعد أن تقع الفأس في الرأس يخرجون علينا من جديد كما العادة بأسطوانتهم العهودة بأن السلطات هي السبب فاتساع رقعة العدوى وليس هم بفعلتهم هذه
31 - مولاي البشير الأربعاء 12 غشت 2020 - 13:03
جزاكم الله خيرا
السفر في الاصل قطع من العذاب . كما جاء في الحديث. اذن . يحتاج الى توفير الراحة
32 - الشخص الأربعاء 12 غشت 2020 - 13:24
سبق لي ان استعملت هده الوسيلة وكانت جيدة جدا لاكن اوصي بعض الناس ان يعرفو كيف واين ومع من......؟
33 - هارون الأربعاء 12 غشت 2020 - 13:49
احذروا .( مقابل ثمن معين ) جريمة النقل بدون رخصة معاقب عليها . لذلك يجب فقط اقتسام المصاريف او التعاون بين جميع ركاب العربة عليها كل حسب قدرته .
34 - naima الأربعاء 12 غشت 2020 - 13:55
طريقة جيدة للطرفين لا من الناحية المادية أو المعنوية . مثل أوروبا خصوصا في هذه الأزمة لا عمل لا مال و التذاكر نار
35 - محمد الأربعاء 12 غشت 2020 - 14:08
كيفما كان الحال. سيعمل أصحاب شركات النقل على التضييق على هؤلاء لانهم ألفوا امتصاص دم المواطنين في أية مناسبة أو دونها
36 - Moraya الأربعاء 12 غشت 2020 - 14:20
باينة من التعليق ديالك يا إما عندك كريما ولا شي فاملتك عندو كريمة (كار طاكسي....
37 - مواطنة الأربعاء 12 غشت 2020 - 15:22
الحل الوحيد هو توسيع النقل السككي. شبكة السكك المغربية أضعف ألفي مرة من الجارة الشمالية. و لكن نفضل تحسين الطرق السيارة لإرضاء أصحاب الريع لكريمات .
38 - ولد الخميسات الأربعاء 12 غشت 2020 - 15:31
ويقول بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحماية المستهلك، إن "الكوفواتيراج" فكرة فرنسية انطلقت في المغرب...
واش أ عباد الله هاد المسؤلين ديالنا تيعرفو غير فرنسا؟ الكوفواتيراج فكرة ألمانية، شوفو ويكيبديا
39 - ZakariaJ الأربعاء 12 غشت 2020 - 15:57
، ليس الهدف أن يتخدها الإنسان حرفة، يقيم الذهاب و الإياب يوميا ماعدا لو كانت تفرض ظروف العمل ذالك على السائق. المسافرون يجب أن يجدو راحتهم أيظا داخل السيارة فلا يجب أن يتعد عدد المسافرين جميعا 4. و ليس المفهوم من الكوفواتيراج أن تتقاسم معه تكلفة الطريق بل المساهمة بقدر رمزي على حسب المسافة.
وهي وسيلة يستفيد منها الطلبة على الخصوص. هنا يمكن أن يخلق الطلبة مكتب في الجامعات تضع فيه إعلانات للسفر بعد تسجيل أسماء المسافرين و هو ما يظمن سلامة الجميع.
40 - sedik الأربعاء 12 غشت 2020 - 16:03
وهي ايضا اسرع طريقة لنقل الجاءحة عندما يجتمع اشخاص لا تربطهم علاقة واحدهم يحمل الوباء هذا من جهة .
ومن جهة ثانية هذه الوسيلة تطرح أشكال قانوني باعتبار ان القانون المغربي لا يعترف به الامر الذي يجعلنا امام النقل السري المعاقب عليه .
ومن جهة ثالثة يطرح اشكالية التامين وهل الاشخاص المنقولين مؤمن عليهم وهل تقبل شركة التامين تحمل وضمان تامينهم في حالة وقوع حادثة . لانهم منقولين في اطار لا يشمله الضمان . وعبر وسيلة نقل غير مرخص لها بنقل الركاب .
لذا فالذين يقولون بانها وسيلة لضرب الاحتكاريين ووو...فعندما تقع الواقعة لا نجد امامنا سوى القانون المطبق .
41 - جواد الأربعاء 12 غشت 2020 - 16:49
خطاف بلفرنسوية والسلام
ينوضو الخطافا يخدمو واللي عندو شي سيارة ينض يخدم على راسو
42 - محمد فاس الأربعاء 12 غشت 2020 - 18:55
فكرة ممتازة نتمنى أن تستمر بعد كورونا اللهم ارفع عنا الوباء
43 - هبوالريح الجمعة 14 غشت 2020 - 14:27
كو-فواتيراج تطبيق دكي يسهل مأمورية التنقل حسب وجهة كل شخص عن طريق الأداء مسبقا بواسطة البطاقة البنكية مع الحصول على كود يعطيه الزبون الى السائق فور الوصول إلى الوجهة ولكن للاسف في المغرب لايوجد أمان أو ثقة في الناس بسبب الاعتداءات بالسلاح الأبيض لان ثقافة الثقة في المغرب منعدمة والأولى بترسيخها هم ولاة أمور للشأن العام في المغرب فشيئ عادي المواطن المغربي مند بعيد لا يثق في من يحكمه فكيف ستتداول الثقة و الامان في مابين الشعب ؟؟
المجموع: 43 | عرض: 1 - 43

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.