24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مجلس البيضاء يواجه اتهامات خرق قانون التعمير (5.00)

  2. حقوقيون يدقون ناقوس الخطر حول خطر تلوث مياه نهر "أمّ الربيع" (5.00)

  3. بنيس: الأسرة مكانُ التربية الجنسية .. وإصلاحات التعليم تغفل القيم (5.00)

  4. المغرب يرأس مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية‎ (5.00)

  5. بوريطة يؤكد وجوب الالتزام بعدم نشر أسلحة نووية (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | سيناريو التعليم عن بُعد يُنذر بموسم دراسي مقبل "ساخن" بالمغرب

سيناريو التعليم عن بُعد يُنذر بموسم دراسي مقبل "ساخن" بالمغرب

سيناريو التعليم عن بُعد يُنذر بموسم دراسي مقبل "ساخن" بالمغرب

هل يمكن، فعلا، اعتبار التّعليم عن بُعد حلّا يمكن الرّهان عليه في الموسم الدّراسيّ المقبل؟ يتكرّر طرح هذا السّؤال بين الكثير من أولياء التلاميذ وأساتذتهِم والدّخولُ المدرسيُّ مقبلٌ مطلعَ الشّهر المقبل، خاصّة مع استمرار ارتفاع الحصيلة الوبائية بالبلاد.

وتنفي وزارة التربية الوطنية "الحسمَ القاطع" في "النّموذج التربوي" الذي سيتمّ اعتمادُه في الدّخول المدرسيّ المقبِل، وهل سيقتصر على التّعليم الحضوريّ أو التّعليم عن بُعد أم هل سيزاوِج بينهما.

وبعيدا عن إحصاءات الحاضرين في دروس التّعليم والتّكوين عن بُعد، وعدد المنسحبين اختياريا أو إجباريا بسبب ضعف الشّبكة أو ضعف ذات اليد، يبقى المعطى الأساسيّ عدم اعتماد الدّروس المدرَّسة عن بُعد في الامتحانات الإشهادية بالمغرب، وعدم إجراء امتحانات أخرى فيها بالمراحل الابتدائية والثانوية، خلال السنة الدراسية الماضية.

ويقول منير الجوري، مستشار تربويّ، إنّ الاقتصار على التعليم عن بُعد اختيارٌ موجود في دول كثيرة، ويزيد في تصريح لـ هسبريس: "في السياق المغربي ينبغي أن نعدّ له على مستوى الوزارة المعنية، وعلى مستوى المجتمع؛ فعندما نتحدّث عن التّعليم عن بُعد نتحدّث عن شراكة حقيقيّة مع الأسرة".

هذه الأسرة التي هي ركن أساسي في العمل التعليمية "لا تزال لا تتحمّل كامل مسؤوليتها في المسألة التّعليميّة والتّعلُّمِيَّة بالمغرب لأسباب اقتصادية وثقافية وتعليمية"، وفق المتحدث؛ وبالتالي فإن "إلقاء هذه المسؤولية عليها بشكل مطلق فيه مجازفة كبيرة، ومازلنا في حاجة إلى المؤسّسات التعليمية خاصّة في المرحلتين الابتدائية والإعدادية".

ويضيف المستشار التربوي: "في الابتدائيّ والإعداديّ يحتاج التعليم إلى تواصل ومواكبَة وقرب تربوي لا يتوفّر في التعليم عن بُعد؛ ممّا يعني أنّ إبعاد تلاميذ هذه المراحل عن الفصول دون قدرة للأُسَر على مواكبتِهم سيكون مجازفة بجيل جديد في هذه المنظومة التعليمية".

ويرى المتحدّث أنّ عدم الحسم، إلى حدود اليوم، في "النّموذج التربويّ" الذي ستعتمِدُه الوزارة الوصيّة "يمكن أن يكون مرتبطا بعدم تقدير الوضعية الوبائية بشكل دقيق، ويمكن أن يرتبط بالإشكالاتِ المطروحة على التّعليم الخصوصيّ"؛ لأنّ "الحسم في التعليم عن بُعد يمكن أن يشكّل مرجعا للآباء ليتّخذوا بعض الإجراءات وبعض التدابير مع أبنائهم، التي قد تكون ضدّ المؤسّسات الخصوصية".

لكنّ هذه الإشكالات "لا تُعفي وزارة التربية الوطنية مِن أن تكون لها رؤية وإعداد كافيان للخوض في مسألة التّعليم عن بعد"، فحَسَبَ المصرّح "لا يمكن أن نترك القرار السياسي يُدبَّر عبر التّصريحات، دون تدابير واحتياطات ورؤية على مستوى الإعداد الإداري التربوي، تجعلنا نمرّ إلى التّعليم عن بُعد، ونحن مطمئنّون إلى أنّنا مستعدّون فعلا".

ويقدّر الجوري أنّ المزاوجَة بين التعليم عن بُعد والتعليم الحضوريّ يجب أن يراعي مجموعة من الأسس؛ أوّلُها: "التمييز بين المستويات الدراسية، أي بين الابتدائي والإعدادي والثانوي التأهيلي، والجامعي الذي يمكن الحديث فيه عن التعليم عن بُعد بأريحيّة أكبر خاصّة في الشّعب الأدبية".

ويوضّح المتحدّث أنّ التناوب بين التعليم عن بُعد والتّعليم الحضوري في المرحلة الابتدائية ليس هو نفسه في المرحلة الإعدادية، ولا في المرحلة الثانوية التأهيلية، أو في المستويات الإشهادية؛ ممّا يقتضي "مراعاة المستويات في التناوب".

ويزيد الجوري: يجب مراعاة التناوب في الموادّ أيضا، فالتّناوب في الرياضيات ليس مثله في اللغة العربية وليس مثله في التربية الإسلامية، كما يجب مراعاته مجاليّا؛ فـ"الحضري ليس هو القرويّ، وليس هو المجال شبه الحضريّ".

كما ينبّه المستشار التربوي على ضرورة مراعاة "إيقاع الدروس"، في التناوب بين التدريس عن بُعد والتدريس الحضوري؛ لأن "هناك مقررات مكثّفة تحتاج مراجعة وتخفيفا، للاحتفاظ بما هو مهمّ لتدريسِه عن بُعد، وهناك دروس كثيفة، تحتاج حضورا ومواكبة مباشرة يجب برمجتها داخل القاعات الدراسية".

ويجمل الجوري قائلا في ختام تصريحه: "ليس التناوب هو سؤال أن أحضر اليوم إلى القسم، وغدا لا"، بل هو جواب يبنى على "ماذا سنحضر أم لا، وأيّ دروس، وفي أي مجال، وهي أبعاد يجب مراعاتها ليكون تعليمُنَا تناوبيّا ناجعا، وفيه مردوديّة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (77)

1 - محمد جام الأربعاء 12 غشت 2020 - 03:18
لقد أصبح مؤكدا أن التعليم عن بعد هو الحل. خاصة و أن التلقيح و إن وجد يحتاج لعدة شهور كي يعمم.
و على الوزارة أن تشتغل على هذا المعطى.
المشكل هم الكتبيون فالمقررات ضروري أن تصبح الكترونية. حتى تكون متابعة جيدة للدراسة.
و الوزارة عليها توفير الطابليت لكل التلاميذ من أجل صحة العيون.

ووووووو الكثير من العمل
2 - أستاد عمومي الأربعاء 12 غشت 2020 - 03:23
غالبا الأمور تتجه نحو الدراسة عن بعد، إلى يناير على أقرب تقدير، اللهم ارفع عنا هذا البلاء، هذا رأيي الشخصي كمثتبع الأحداث
3 - ادريس الأربعاء 12 غشت 2020 - 03:32
اصبح الجميع يتحدث عن تعليم عن بعد على اعتبار أنه تعليم و خيار مطروح!!! اولا التعليم عن بعد يستحيل تطبيقه للمستوى الابتدائي و التعليم الأولي و هذا واضح و لا يحتاج لتحليل. وفي المستوى الإعدادي و الثانوي يستحيل دراسة المواد العلمية عن بعد و ايضا اللغة الفرنسية و الوزارة بكل غرابة تتحدث عن تعليم عن بعد.
الحقيقة هي أن أغلب تلاميذ المغرب مند 13 مارس ماهزوش ستيلو و من تما ماقراو وهو مااعترفت به الوزارة عندما احتسبت فقط نقط التعليم الحضوري
و السؤال تلميذ في التحضيري من شهر 3 ما قرا كيفاش غيمشي مزيان في قرايتو في المستوى الموالي!!!
هناك تعليم واحد في العالم اجمع هو التعليم في القسم و كفى.
حديث الوزارة عن تعليم عن بعد سببه معرفتها لعدم قدرتها على تهييئ فضاءات المؤسسات و تقسيم التلاميذ و القيام بالاجراءات الإحترازية و الوقاية و تدبير هذا الوضع الاستتنائي لان منهجيتها في السنوات الماضية كانت ولا تزال الترقيع و اضعاف التعليم العمومي مقابل تشجيع التعليم الخصوصي.
4 - aziz الأربعاء 12 غشت 2020 - 03:34
المستوى اصلا متدني رغم حضور الجميع لا اساتذة و لا تلاميذ الكل في مهب الريح
اين مستقبل ابنائنا من هاته الثرهات هل سنعتمد فعلا على رجال و نساء المسقبل درسوا فقط عن بعد !هل فعلا سنكون على ما يرام بدون تمخضات و مشاكل! هل نحن فعلا مستعدون بكافة اطيافنا ؟ او فقط نحلم بالألوان
حسبي الله و نعم الوكيل لكل من كان سببا من بعيد او قريب الى تختصم امام رب العباد
5 - مافيا الأربعاء 12 غشت 2020 - 03:44
السلام عليكم يجب مراعاة القدرة الشرائية للمواطن و ليس تركه فريسة لهاد المافيا لماذا لايتم تأميم المدارس الخاصة والمصحات الخاصة أو حتى تسقيف الأسعار مثل ما هو موجود في مراكز الفحص التقني للسيارات فثمنها موحد في المغرب مع العلم أن ملاكها خواص.
ملاحظة بسيطة أسعار الإستشارات الطبية في المغرب أغلى من أوروبا مثلا في بلجيكا سعر إستشارة طبية عند طبيب مختص هي 25 يورو وفي المغرب 300 درهم علما أن الإقتصاد البلجيكي هو ضعف الإقتصاد المغربي بخمس مرات زائد أن الحد الأدنى للأجور في بلجيكا هو 16000 درهم وفي المغرب الحد الأدنى للأجور كما هو معروف 2500 درهم "راه الحماق هاذا أعباد الله" لا مجال للمقارنة زائد أن الأطباء في الدول المتقدمة تساهم في صناعة الأدوية أما الأطباء في المغرب في زمن كورونا فهم غير موجودين كأنهم غير معنيين بالأمر.
شخصيا أفضل أن الدولة تأمم هذه المدارس والمصحات الخاصة وتجعلها خاصة تابعة للدولة موجهة للفئة المتوسطة و الغنية ماديا ومداخيلها تتجه لوزارة التعليم والصحة وبهذه الطريقة الدولة يصبح عندها مدخول في التعليم والصحة فلوسي تمشي للدولة حسن من هاد المافيا.
6 - يوسف ليل الأربعاء 12 غشت 2020 - 03:51
مهذا التخبط ان التعليم عن بعد هو حل ترقيعي فكيف ان التلميذ لا يستوعب الدرس حضوريا وسوف يستوعبه عن بعد .السناريو الوارد : سيتم الدخول المدرسي بشكل عاد حضوريا بالمدارس العامة والخاصة وسيشتري التلاميد الادوات والكتب والمدارس الخاصة ستمسك ايرادات شهر9 بعد ذلك الوزارة ستتدخل وتستجعله عن بعد وهكدا دواليك....والله اعلم.
7 - karim الأربعاء 12 غشت 2020 - 03:57
و هل فكرتم في التلاميذ الذين يدرسون في البوادي ليس لهم شبكة الانتيرنيت لتعليم عن بعد, وهناك بوادي مثل جماعة ابن امعاشو دواوير الهدامي ولعلاليش توجد 4 اربعة مدارس وليس هناك صبيب لشبكة الانتيرنيت التابعة للاقمار الصناعية , وكونيكسيون غير موجودة ,اولا حلو مشاكل التلاميذ البوادي عاد فكرو في تعليم عن بعد,
8 - ادريس الأربعاء 12 غشت 2020 - 04:00
في فرنسا الوزارة أعلنت ان الدراسة هي حضورية و بشكل معتاذ و أصدرت وثيقة تحتوي على الاحتياطات الوقائية اللازمة داخل المدارس للتلاميذ و الأستاذ و الأسرة و انتهى الموضوع.
في المغرب يتحدتون عن تعليم عن بعد.
9 - محمد الأربعاء 12 غشت 2020 - 04:12
باختصار التعليم عن بعد يعني جيل فاشل ثم ماذا لو طال زمن الوباء لسنوات لا قدر الله الحل الوحيد هو التعايش مع المرض وأخذ الاحتياطات اللازمة وتفعيل المسؤولية الشخصية عبر مزيد من البرامج التثقيفية.
10 - عبداللطيف rabat الأربعاء 12 غشت 2020 - 04:15
هنا يتجلى دور أطر التخطيط بوزارة التعليم لإنقاذ الموسم الدراسي المقبل،دون اللجوء إلى ما تم اعتماده خلال السنة الدراسية المنصرمة من تعليم عن بعد الذي لم يجدي في شىء سوى التطبيل والتهليل وإضافة أعباء إضافية لأباء واولياء التلاميذ.الحل في نظري المتواضع هو التفكير في مسألة تقسيم أعداد التلاميذ إلى أفواج صباحية ومسائية،مع اللجوء إلى الرفع من الإمكانيات البشرية والمادية لرجال التعليم طبعا.
11 - Nabila الأربعاء 12 غشت 2020 - 04:36
السلام عليكم، الدراسة عن بعد ستكون ضياع لأبنائنا وفيها اكراهات لا تعد ولا تحصى ولذا نرجو تأجيل الدخول المدرسي إلى حين إستقرار الحالة الوبائية كي تكون الدراسة حضوريا، نريد دخول مدرسي عادي كباقي دول العالم
12 - عبد الله الأربعاء 12 غشت 2020 - 05:31
امام الوضعية الوبائية الصعبة التى تعيشها بلادنا ارى انه يجب الاعتماد على التعليم عن بعد مع العمل على تجويده وتطويره فنحن الا يمكننا ان نغامر بصحة اولادنا فى هذه الفترة الحرجة
13 - متتبع الأربعاء 12 غشت 2020 - 06:08
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كلامك في محل وشكرا على التوضيحات واتمنى ان تاخذ الوزارة بهدا المعطى
14 - ali الأربعاء 12 غشت 2020 - 06:10
المدن الموبوءة:تعليم عن بعد
القرى الجبلية البعيدة الامنة :تعليم حضوري
بعض المدن وشبه الحواضر والقرى شبه امنة:تعليم بالتناوب (عن بعد ٣ ايام وحضوري لكل فوج)مع احترام التباعد وارتداء الكمامة
15 - مولا وليدات الأربعاء 12 غشت 2020 - 06:14
لن نشتري اللوازم المدرسية حتى تحمينا الوزارة من جشع المكتبات والناشرين ومستوردي الكتب المدرسية الغالية.
على الوزارة توصية الأساتذة بالتعفف في متطلباتهم للتلاميذ، مثلا دفاتر 96 صفحة كافية (عوض 300 صفحة التي تقسم ظهر التلميذ) حنى تمتلىء ونشتري أخرى...
على الوزارة أن تفك الإرتباط المافيوزي بين الناشرين وباطرونات المدارس الحرة، وذالك بفرض مقررات مغربية فقط فقط دون مقررات مستوردة باهضة الثمن مثل الفرنسية والأنجليزية والمغلوميات ولاروس وروبير ...
نحن في أزمة فلا تِؤزمونا أكثر
16 - ana الأربعاء 12 غشت 2020 - 06:15
مع هاد الجيل التلميذ مايفهم والو قدام الاستاذ والتلاميذ الاخرين اش قال يا يفهم عن بعد مع الكونيكءيون الزينة لي عندنا في المغرب يعني بغينا نقنعوا انفسنا باشياء وهمية
غير خليها على الله
17 - الحل الوحيد الأربعاء 12 غشت 2020 - 06:34
الحل الوحيد هو الرجوع إلى المدرسة. عدم الرجوع الى المدرسة سيؤودي إلى كارثة إقتصادية و سيحطم نفسية الأطفال و الآباء. يجب العودة و خاصة الأطفال من التعليم الأولي إلى الإعدادي.
الجلوس في المنزل سيدمر الجميع و سيخلق مشاكل كبيرة. اللهم كورونا و تمشي الجنة أو الإنتحار و تمشي للنار.
18 - مشكلة الأربعاء 12 غشت 2020 - 06:59
الحل في نظري هو المزاوجة بين اعطاء الدروس حضوريا في المواد الاساسية وعن بعد في بعض المواد الثانوية مع التركيز على تقريب المعلومة للمتمدرسين عبر مقاربة تربوية تروم اشراك هذا التلميذ في العملية التعلمية ومحاولة فهم ابعاده النفسية ومشاكله الاسرية والاجتماعية باسهام كبير من الاسرة التي يعيش في كنفها
19 - مغربية الأربعاء 12 غشت 2020 - 07:13
لا يمكن إرسال ابنائنا إلى المدرسة في هذه الظرفية خصوصا و ان الحالة الوبائية تزداد سوءا يوما بعد يوم.
اللهم الطف بنا و انزل رحمتك عنا.
20 - فرح الأربعاء 12 غشت 2020 - 07:31
يجب على وزارةالتعليم توفير الانترنيت المجاني لكل التلاميذ وإعطاء الفئة الهشة لوحات إلكترونية لتسهيل التعلم وتكافؤ الفرص
21 - معلِّم الأربعاء 12 غشت 2020 - 07:40
لم يكن ولن يكون المشكل يتلخص في كيفية الدخول المدرسي وإنما المشكل في من سيقومون بالتدريس من المتعاقدين الذين اعتدوا على المهنة ،هؤلاء هم العقبة من قبل ومن بعد( اساسيدا) لا يجيدون إلا تخراج العينين .
22 - كريم الأربعاء 12 غشت 2020 - 08:04
لدي إحساس بأن الوضعية الوبائية ببلادنا والعالم أجمع ستنفرج عما قريب وستعود الأمور إلى سابق عهدها.الأساتذة سيعودون إلى أقسامهم مستهل شتنبر المقبل ولن نحتاج إلى الدراسة عن بعد هذه.ختى الشغيلة التعليمية أعتقد أنها تحن إلى المدارس والثانويات وإلى لقاء التلاميذ
23 - مواطن الأربعاء 12 غشت 2020 - 08:15
تعليم عن بعد سلبي وخطير بالنسبة لتلاميذ الابتدائي والاعدادي،يجب العمل بتعليم حضوري بالتناوب في ضل الجاءحة مع قياس درجة الحرارة لكل التلاميذ والأساتذة قبل الدخول للمدرسة،ونطلب من العلي القدير ان يرفع عنا هدا الوباء
24 - فلالي الأربعاء 12 غشت 2020 - 08:15
ترقب الأساتذة لقرار وزارتهم بخصوص الدخول المدرسي المقبل زاد وأخد طابعا من الإستنفار والغليان.هم على أعصابهم الآن أعرف.ينتظرون وتشرئب أعناقهم متطلعة لأي جديد.الوزارة لم تحسم لعدم التقييم الكافي للوضعية الوبائية والأساتذة طبعا يستبشرون كلما زاد عدد الحالات اليومي عن الألف .ويقلقون كلما طرأ تحسن على الوضعية الوبائية.هم يريدون إستمرار الوباء وبالتالي استمرار التعليم عن بعد
25 - وجدي الأربعاء 12 غشت 2020 - 08:23
كما تفضل السيد المستشار التربوي فإنه لا غنى عن الدراسة الحضورية الفعلية في المستويات الدنيا التي تتطلب المصاحبة والتتبع والتجاوب والتفاعل بين الأساتذة والتلاميذ.في حين يمكن الإعتماد على التعليم عن بعد في المستويات الجامعية أو الثانوية العامة لكون الطالب في هذه المرحلة يكون بلغ مرحلة النضج الفكري واكتسب كذلك آليات وتقنيات البحث والتحليل ويتعامل بشكل أفضل مع الوسائل التكنولوجية
26 - مواطن غيور الأربعاء 12 غشت 2020 - 08:27
ربما يرجع سبب عدم حسم الوزارة الوصية في الطريقة التي سيتم اعتمادها الى ان عددا كبيرا من الاباء والاولياء الذين يتابع ابناءهم الدراسة في التعليم الخصوصي لم يسجلوا ابناءهم في انتظار القرار النهائي وفي حالة الاعتماد على التعليم عن بعد فسيسجلون ابناءهم في العمومي وهذا ليس في مصلحة الطرفين الخصوصي والوزارة.
27 - ناصر الأربعاء 12 غشت 2020 - 08:29
ألم يحن الوقت بعد لعودة الأساتذة إلى عملهم.هل هم الوحيدون الذين يخشون ويحترزون من الفيروس التاجي.كفى مماطلة وتملصا من أداء الواجب الذي تأجرون عليه رواتب سمينة.كل من يقول كلمة حق في حقكم تتهمونه بالجهل والحسد.حتى لو أردنا الحقد فسنحقد على الأطباء والمهندسين باعتبارهم نبغاء ومتفوقون ومن الصفوة.كفى أكلا للحرام بتهربكم من أداء واجبكم
28 - معاذ الأربعاء 12 غشت 2020 - 08:32
أريد أن أعرف هل وظيفة الأستاذية تكسب الإنسان صفات كالتعنت والتملص من أداء المهام والبخل الشديد وحب المال والتشكي الدائم في جميع الدول أو عندنا فقط
29 - ام براء الأربعاء 12 غشت 2020 - 08:39
كيف يتحدثون عن التعليم عن بعد وهناك من أبواه يشتغلان معا ولا يوجد في البيت من يدرسه عن بعد لانه طبعا لا يمكن لطفل في السنوات الاولى من التعليم الابتدائي متابعة دروسه لوحده بل لا يمكنك حتى ان تتركه لوحده بالبيت.كلها يلغي بلغاه !!!!!!
30 - Parent الأربعاء 12 غشت 2020 - 08:46
حضوريا أو عن بعد كلاهما مشكل، فلابد في كلتا الحالتين مواكبة الأبناء نظرا لضعف مستوى الأطر التعليمية...أما إذا كان التعليم عن بعد مقررا فيجب ايجاد حل فيما يخص واجبات قطاع التعليم الخاص و ايضا مشكل مرافقي الأطفال في المنازل في حالة اشتغال الطرفين فلا يعقل إلقاء كامل المسؤوليات على عاتق الأبوين....
وجب إعادة النظر في المقرر بأكمله و تقليص حصص المواد الثانوية حتى يتسنى للجميع الاستفادة من الدروس حضوريا
31 - استاذ متعاقد الأربعاء 12 غشت 2020 - 08:50
قريبا باذنه تعالى ستنتهي المعاناة مع الوباء للاسف ما يعني منه الابا هو مستوى المعلمين المتقاعدين والذين اصبحوا محط استهزاء حتى من تلاميذتهم فمتى تتم الغربلة فكثير منهم غير صالح للتعليم
32 - labriti elhoussain الأربعاء 12 غشت 2020 - 08:52
انا ضد فكرة التعليم عن بعد لان فيه دون مستوى
33 - هشام الأربعاء 12 غشت 2020 - 08:57
عدد التلاميذ في كل قسم لا يتجاوز 10 مثل البكالوريا حل مثالي لكن يصعب تطبيقه حيث يجب مضاعفة عدد القاعات و الأطر 3 مرات.
حضور الثلث و تتبع الثلثين عن بعد .
تعليم حضوري لجميع تلاميذ الابتدائي على أساس تقسيمهم الى مجموعات صغيرة و استعمالهم لقاعات الاعداديات و الثانويات المجاورة ، وتعليم عن بعد لباقي المستويات
34 - مواطنة الأربعاء 12 غشت 2020 - 09:02
تفاديا لتعرض ابناءنا للمرض ومع سرعة وتيرة انتشاره يبدو ان الحل المناسب هو تاجيل الدخول المدرسي الى بداية شهر اكتوبر حتى تتضح الرؤية
35 - طفرناه فالتعليم الحضوري الأربعاء 12 غشت 2020 - 09:08
كلام نظري مائة في المائة قد نتفق معه ولكن التطبيق سيكون خيار التعليم عن بعد أو التخلاط كارثة القرن.
والايام بيننا.
التعليم حضوريا تعليم فاشل فما بالكم بالتعليم في الهواء اي عن بعد.
36 - حقيقة الأربعاء 12 غشت 2020 - 09:10
جو من الغبن والغضب أصابنا نحن آباء و أولياء التلاميذ خاصة نحن الذين أدينا الشهور كاملة مقابا دروس عن بعد خيالية في الواتساب ليس خوفا بل درءا لانتقام اللوبي من اولادنا. اظن الحل الوسط هو تقنين اتعاب التعليم عب بعد للنصف أو 70 في المائة لاننا نترك اعمالنا إذن مدخول ناقص للجلوس معهم واستثمرنا في صبيب عال... مذكرة وزارية مستعجلة او قرار لرىيس الحكومة اعتمادا على ما سيقررره مجلس المنافسة وتخفيض يمس نسبة قارة لجمبع المدارس من نفس الثمن الذي كان يرديه الآباء.
37 - هشام متسائل الأربعاء 12 غشت 2020 - 09:10
قاعدة في السياسة أو الحروب لأننا في حرب ضد هذا الفيروس هو أن نستعد للسيناريو الأسوأ
السيناريو الأسوأ بالنسبة للمغرب هو الاستمرار في تسجيل ٱلاف الحالات وعشرات الوفيات يوميا.
عدم وضوح الوضعية الوبائية بالنسبة لوزارة الصحة يعني أنها غير منكفئة بالعمل على تحليل هذه الوضعية. ويكفي الولوج للموقع الرسمي لكوفيد 19. موقع فقير من جميع النواحي.
لا توجد ولا دراسة علمية حول طبيعة الفيروس بالمغرب والحالة الوبائية به متوفرة للعموم بموجب الحق في المعلومات.
المطلوب من الوزارة أو الوزارات هو الاستعداد للسيناريو الأسوأ بما فيه تأجيل الدخول المدرسي حتى يتم الاستعداد لتعليم عن بعد ذو جودة : تجهيز المدارس و المدرسين والتلاميذ بالوسائل الالكترونية اللازمة، تقوية شبكة الانترنيت، المحتوى التعليمي عن بعد...

من الأفضل إضاعة بضع شهور على إضاعة سنوات أو الوصول متأخرا على عدم الوصول.
على الأقل من بعد مرور الأزمة نكون قد ربحنا تعليم عن بعد ذا مصداقية وجودة.
38 - nabila الأربعاء 12 غشت 2020 - 09:29
التعليم عن بعد من خلال تجربتي في ألمانيا. يجب توفير الأجهزة الالكترونية للتلاميذ الغير قادرين على شرائها! ودلك من خلال اعارتها عن طريق المدارس. يجب كذلك توفر الجميع على صبيب إنترنيت جيد لكي يكون الاستيعاب قوي و أيضا توفير الإنترنيت لسكان البوادي وبالمجان. توعية الآباء والتلاميذ بضرورة خلق جو ملائم و صحي في المنزل لكي تتم عملية التعليم عن بعد بنجاح. يجدر بالذكر انه هنا في ألمانيا لم تكن العملية سهلة حتى لو توفرت الضروف الملائمة!! الا انها تبقى الحل الوحيد لتجنب العدوى.
39 - Mohammedia الأربعاء 12 غشت 2020 - 09:32
إذا تم الاعتماد عن التدريس عن بعد دون التعليم الحضوري فأكيد أن استفادة التلاميذ ستكون ضعيفة وبالتالي ضعف المستوى إضافة إلى إغلاق معظم المدارس الخصوصية وحتى التي كانت تعمل بما يرضي الله ولم تصطدم مع أولياء التلاميذ أثناء الحجر الصحي
40 - صفاء كرفون الأربعاء 12 غشت 2020 - 09:42
ربما قد يكون التعليم عن بعد ناجحا بالنسبة لبعض المستويات ما فوق الباكالوريا، لكن في مستويات أخرى لن يفلح ابدا
41 - FATIMA الأربعاء 12 غشت 2020 - 09:46
المشكل ادا كان التعليم سيكون عن بعد فضروري وجود احد من الاباء معهم .المشكل ادا كان هما خدامين
42 - مدرس الأربعاء 12 غشت 2020 - 10:06
عملية التعليم كيفما كان شكلها؛ تحتاج إلى تفاعل المدرس مع التلميذ، وتفاعل التلاميذ فيما بينهم، بمعنى هناك تواصل بكل أبعاده الإنسانية، لكن للأسف هذا الأمر لم ولن يتحقق - وبالتجربة - فيما يسمى بالتعليم عن بعد.
43 - خديحة الأربعاء 12 غشت 2020 - 10:08
نريد الرجوع الى المدرسة....اما وباء كورنا خصنا نتعايشو معه حتى نكتسبو المناعة...و الوباء باقي مستمر و ميمكنش نبقاو نتساو الوباء حتى ينتهي... و معرفناش اش من وقت غادي ينتاهي مميكنش نضيعو الاقتصاد ديال البلاد و الدراسة من اجل كورونا حنا خاصنا نهزمو كورونا بالعزيمة و نتعايشو معها
44 - Med الأربعاء 12 غشت 2020 - 10:09
سيكون التعليم عن بعد تلمسمار الأخير في نعش قطاع التعليم.هذا الأخير الذي تعتبر منظومته كما قيل عنها بالكارثية إبان الحضور في القسم فما بالك عن بعد.
نسأل الله القدير أن يفعل بنا خير
45 - تعقيب الأربعاء 12 غشت 2020 - 10:30
رسالة إلى صاحب التعليق " معلم "
ياأخي كف عن الاحتقار والاستهزاء والانتقاص من قيمة الأساتذة المفروض عليهم التعاقد وليس المتعاقدين. صحح مفاهيمك أخي. هم لم يختاروا التعاقد بمحض إرادتهم بل الدولة هي التي فرضته عليهم ومن حقهم أن يحتجوا ويطالبوا بحقهم في الإدماج في الوظيفة العمومية .
أزمة التعليم في المغرب ليست حديثة العهد ، ولا تحمل مسؤولية فشل المنظومة للأساتذة الجدد . بل التعليم انهار منذ سنوات وسنوات وهي نحن الآن نحصد نتائج ماهدمنه. لو أعطت الدولة أهمية كبرى لهذا القطاع لما أصبحنا اليوم نتخبط في هذه المشاكل في الوقت الذي نرى فيه دولا لاتجد أدنى صعوبة في الدخول المدرسي المقبل وذلك راجع بالخصوص لاهتمامها بالتعليم وجعله في المرتبة الأولى .
46 - Wald chaab الأربعاء 12 غشت 2020 - 11:01
شكون هاد الأب ولا الأم لي غادي يصيفطوا ولادهم المدرسة و الوباء مازال كاين ، وزارة التعليم أنا عارف هدف ديالها مزيان علاش باغا ترجع القرايا المدارس باغا تجمع الفلوس وتبيع الكتب المدرسيه من بعد شهر تعلن على التعليم عن بعد ، راه عارفين مزيان اش فراسكم
47 - elmos الأربعاء 12 غشت 2020 - 11:14
تحدي كبير ينتظر الجميع مع بداية الدخول المدرسي اكراهات تفرض نفسها بقوة لا مجال للتراجع العيب ليس في الكبوة ولكن العيب كل العيب في عدم النهوض منها.
بالنسبة للابتدائي والاعدادي التعليم عن بعد لن يكون مجديا في حين يمكن المزاوجة بين التعليم عن بعد والتلعيم الحضوري بالنسبة للثانوي مع الاخذ بعين الاعتبار الاكراهات التي تحول دون الحضور الكلي:
الاكتظاظ:باستثناء بعض المسالك العلمية فباقي الشعب يفوق عدد التلاميذ بها 40 تلميذ بالقسم.الحل تقليص عدد الدروس والحصص بكل مادة حتى يتسنى توزيع التلاميذ على الاقسام بمعدل لا يتجاوز 20 في القسم.
الاكتفاء حضوريا على المواد الاساسية بالنسبة لكل مسلك والتعليم عن بعد بالنسبة لباقي المواد.
توفير اطر الادارة التربوية الكافية او من يقوم مقامهم من الفائض من الاساتذة لتنزيل وتتبع اجراءات الوقاية الصحية بالمؤسسة.
تقليص عدد فروض المراقبة المستمرة الى فرضين محروسين حضوريا في كل دورة بالنسبة للمواد الاساسية وفرض واحد بالنسبة لباقي المواد مع مراعاة عدد التلاميذ.
تمكين تلاميذ العالم القروي من الربط بالانترنيت
مجرد اقتراحات من اطار متقاعد.
48 - الطفل...؟؟؟ الأربعاء 12 غشت 2020 - 11:38
التعليم عن بعد لا يصلح للأطفال...لا يصلح للسلك الابتدائي ...الأطفال يحتاجون الى تواصل حقيقي و مواكبة عن قرب ...الله يلطف بنا...
49 - وجدي الأربعاء 12 غشت 2020 - 11:45
هناك تعاليق لاقت الدسلايك مع أنها لم تطالب إلا بعودة الدراسة الحضورية. من هنا يتضح جليا وبما لا يدع مجالا للشك أنهم لا يريدون الإلتحاق بالمدارس وينوون الإستمرار في هذا الوضع الذي لا يرتضيه أحد غيرهم.
50 - استاذ الأربعاء 12 غشت 2020 - 11:48
لإنجاح التعليم عن بعد إذا ما دعت الضرورة لاعتماده:يجب أن توفر الوزارة كل متطلباته من لوحات إلكترونية او هواتف ذكية إضافة إلى الإنترنيت بالمجان للتلاميذ والأساتذة..........
51 - عبدالكريم فلاح الأربعاء 12 غشت 2020 - 12:03
السلام عليكم
اناواحد من المغاربة لغيعانيو من تعليم عن بعد
عندي طفلين في الإبتدائي وزوجتي متوفية
كيف سؤجاري هدا ؟
جاوبوني المسؤولين على تعليم
اللهم سرف عنى الوباء البشري
52 - داير الأربعاء 12 غشت 2020 - 12:06
ابناءنا تنقلهم المركبات التابعة لمؤسسات التعليم الخصوصي كما تنقل الخرفان
كثيرا ما اصيبوا بالعدوى نتيجة لاصابة احد الاطفال بالزكام كما يصابون بالطفيليات الجلدية و خاصة القمل
اذا تقرر التدريس الحضوري يجب تكييف ظروف النقل المدرسي و متابعة الدروس مع الوضعية لتقليل احتمال العدوى بفيروس كورونا المستجد
في انتظار ذلك يجب فرض القواعد الاحترازية
غرامة تصالحية قيمتها 20 او 50 درهما تؤدى في الحين او 300 تؤدى اذا تم اللجوء الى المحكمة
الملاحظ ان رجال الامن لا يوقفون المواطنين المخالفين و هذا مفهوم لان فيمتها اكبر من ان يؤديها المواطن المعدم و كذلك لكون تحصيلها بتطلب المحكمة
لا نريد تعليما عن بعد لذلك بجب التصدي اكورونا خلال ما تبقى من غشت و اذا اقتضى الحال يجب تاجيل الذخول المدرسي
53 - UNICEF الأربعاء 12 غشت 2020 - 13:04
L'UNICEF annonce les directives pour la réouverture des écoles
1- La distanciation physique est d'une importance primordiale. Les écoles avec moins d'élèves.
2- La salle de classe doit être bien aérée, plus l'air est frais, mieux c'est.
3- Les écoles devraient promouvoir le lavage des mains et les pratiques d'hygiène,
4- Les écoles doivent surveiller la santé du personnel et des élèves; en conseillant tout le personnel malade et étudiants de rester à la maison. Des contrôles de température sans contact doivent être effectués à l'entrée de l'école.
54 - المدرسة ام الشارع الأربعاء 12 غشت 2020 - 13:06
كلام معقول
الأطفال الصغار الحمد لله غير معرضين للوباء كورونا 99,99% -- يجب على المدارس أن تتجهز بوسائل الوقاية و لا يدخل التلميذ إلى المدرسة إلا بعد اخذ درجات الحرارة-- و على الآباء ايضا تحمل المسؤولية إذا كان الطفل مريض لا يذهب إلى المدرسة و يمنعونهم من الخروج بدون سبب --
المدرسة مع وسائل الوقاية أحسن من المقاهي و البحر و الأسواق و الشارع
55 - التناوب الأربعاء 12 غشت 2020 - 13:10
انا أقترح التعلبم الحضوري عادي من الإثنين إلى الجمعة بالنسبة للتعليم الأولي و الإبتدائي و الإعدادي - -- و الدراسة بالتناوب بالنسبة للتعليم الثانوي. مع التزام المدارس و الآباء بالوقاية و الحذر
56 - دول كثيرة الأربعاء 12 غشت 2020 - 13:13
دول كثيرة ستعتمد على التعليم الحضوري مع أساليب الوقاية لأن الجلوس في المنزل سيدمر الأطفال.
57 - المختار الأربعاء 12 غشت 2020 - 13:15
لن تغامروا بأبنائكم حتى تستقر الأوضاع وعلى رجال التعليم الانخراط في الحملة التحسيسية بجانب رجال السلطة والأمن والدرك والصحة
58 - موظفة الأربعاء 12 غشت 2020 - 13:30
ماذا عن الموظفات؟
عندي بناتي صغار واعيش في مدينه بعيده عن عائلتي . كنمرض غير بالتفكير كيفاش غاندير.
التعليم يشرق و الإدارة تغرب.
59 - التعليم الأربعاء 12 غشت 2020 - 13:31
لا أعرف ماذا سيحصل في الأيام القادمة لأننا الوضع الحالي مازالت معالمه لم تتضح بعد ومن جهة أخرى هل حقا الفايروس قاتل لهذا الحد كما يروج له في الإعلام دون أن ننسى أن اللوبي الصناعي للأدوية هو من يتحكم في الوضع العام في العالم كله و السؤال هو هل الإعلان عن وجود لقاح سيعيد الحياة إلى طبيعتها وهل هو خال من الأضرار و المضاعفات الصحية على أبنائنا
والله دعونا نفكر سويا في مصلحتنا المشتركة لأن الفايروس ليس خطيرا كما يصوره الإعلام وهذا بشهادة الجميع
يقول البيت الشعري (( كم صحيح مات من غير علة وكم من مريض عاش حينا من الدهر ))
60 - رشيد الأربعاء 12 غشت 2020 - 13:42
انا من وجهة نظري الشخصية. سنة بيضاء مع دروس الدعم للسنة بعدها. افضل حل في الظرف الراهن.
61 - استاذة الأربعاء 12 غشت 2020 - 13:43
لم افهم بعض المعلقين شغلهم الشاغل هو الأساتذة، في نظركم هؤلاء الأساتذة ليس لديهم أبناء يدرسون أيضا و يطمحون لمستقبل واعد،؟ هل هم من يقررون في مسألة الدخول الحضوري أو غيره؟! فالأول و الاخير الأستاذ هو موظف يسري عليه قانون الوظيفة العمومية كسائر الموظفين العموميين. والذي يتهكم من بعيد أو قريب،فهذه الوظيفة متاحة للجميع و ماعليك إلا الدراسة لولوجها و تجربة القسم و التعامل مع تلاميذ و عقول حية.فلامجال لمقارنة مهمة المدرس بمهنة أخرى تستدعي التعامل مع حواسيب أو أوراق و لا حتى مع أناس لمدة محدودة. نحن نتعامل مع فئات عمرية متنوعة و اجتماعية متشكلة و نفسية......و لمدة سنة دراسية بشكل يومي بنفس التشكيلة......وعلينا الحذر كل الحذر من انفعالاتنا كبشر و من ضغوطات الحياة و أداء الواجب في كل الظروف مقابل أجر بالنسبة للبعض باهض ههههه، وجب الاستفسار عن الأجر فعلا و مقارنته بالمهمة و من تم الحكم على الإشعاع والتميز. ختاما شئتم أم ابيتم المدرس موظف و ليس بوزير مع ان هذا الأخير هو أيضا يفترض فيه موظفا لدى الشعب.
62 - أية حلول؟ الأربعاء 12 غشت 2020 - 14:00
يجب ان نواجه جميعا حكومة ومواطنين الواقع بكل موضوعية لتتضح الرؤيا التي تحقق مصلحة كل الاطراف ...مدرسة واساتذة وتلاميذ وأسر...كيف؟ لنعرض الواقع
_ من البديهي استحالة التعليم عن بعد في مستوى الحضانة والابتدائي والاعدادي..
_ التعليم الثانوي يمكن ان يمزج فيه مابين التعليم عن بعد والحضور بالتناوب
_ المستوى الجامعي تعليم عن بعد
_ الاخذ بعين الاعتبار ان الخريف والشتاء يحمل معه الامراض التنفسية والزكام والحساسية وتسهل العدوى فكيف في وجود كورونا..ما هي الاجراءات الواجب اتخاذها
_ اغلب الاباء والامهات يعملون صباحا وحتى الساعة الخامسة بعد الزوال ..من سيتابع الاطفال...خاصة وان ليس الكل له من يعوضهم كالجدة او الشغالة الخ
_ ليس هناك خريطة طريق واضحة ولا جرد بالتدابير الاحترازية من طرف المدارس سواء من حيث الاقسام وسعتها والتباعد الجسدي والسهر على النظافة .وتنظيم المراقبة في اوقات الاستراحة ....لا يمكن الرمي بفلذات اكبادنا لخطر العدوى بالفيروس..ولا يمكن تعريضهم للادمان على الشاشات وللامراض النفسية ولهزالة تعليمهم ..لا بد من حلول تاخذ بعين الاعتبار هذه المعطيات
63 - MAROCAIN الأربعاء 12 غشت 2020 - 14:05
كفى من النفاق و الأنانية فأغلبية آباء و أولياء التلاميذ همهم الوحيد هو المبالغ التي يجبرون على أدائها لأصحاب المدارس الخاصة..

أما جودة و ضعف مستوى التعليم عن بعد فما هو إلا شماعة تعلقون عليها فشلكم في المساهمة و المساعدة في تربية و تعليم أبناء هذا الوطن الغالي.

المملكة الشريفة تمر بظروف صعبة تجعلنا ملزمين بالتضحية و الانخراط الايجابي لأن صحة الأطفال و الأساتذة أهم من كل شيء لأن تكلفة المرض مكلفة جدا بشريا و اجتماعيا و ماديا.

في هذه الظروف العصيبة التعليم عن بعد هو الحل الأمثل و بعد الجائحة يمكن استدراك النقائص لأن محتوى الدروس يتكرر من مستوى لآخر خصوصا في المستويات الدنيا.

لا للمقامرة بحياة أطفالنا

و السلام
64 - اب تلميذ الأربعاء 12 غشت 2020 - 14:12
النقل المدرسي المكتظ بؤرة. الساحات المدرسية بؤرة. الأقسام المكتظة بالتلاميذ بؤرة. مالحل اذن؟ إرسال أطفالنا إلى البؤر وقتلهم. ام الدراسة عن بعد لما لها وما عليها. لا أعتقد أن كل ذي عقل وتبصر سيرفض التعليم عن بعد في ظل تفشي الوباء. اللهم ازل عنا مقتك وغضبك واجعلنا تحت جناح لطفك. كل الذين ينادون بالتعليم الحضوري هم نفسهم من سبحمل الوزارة كامل المسؤولية لو قدر الله ووقع مكروه لابنائهم.
65 - ام الأربعاء 12 غشت 2020 - 14:29
رسالة لمن يريدون الدراسة الحظورية مثل فرنسا، هل للمغرب مستشفيات كفرنسا؟ عندما ستحدث الكارثة و تنتشر الجثث في الشارع سوف نرى ماذا ستفعلون؟
66 - مدير ناشط الأربعاء 12 غشت 2020 - 14:31
ان التعليم عن بعد هو القرار الوزاري لموسم 2020/2021 والوزارة تتريت في الاعلان عليه حاليا حتى يسجل الاباء ابناءهم في القطاع الخاص و حين تتمكن المدارس الخاصةمن الولياء بحيث لا يمكنهم التراجع او الانسحاب منها . حينها سيتم الاعلان علانية عن التعليم عن بعد
67 - راي حر الأربعاء 12 غشت 2020 - 15:04
بصدور المقرر الوزاري الخاص بتنظيم الموسم الدراسي 2020.2021 يمكن القول أن الوزارة الوصية قد قدمت تصورا لموسم دراسي عاد ، غير أنه وفي ظل استمرار الحالة الوبائية ببلادنا لابد من استحضار سيناريو التعليم بالتناوب بشكل كبير و واقعي لأن اختيار التعليم عن بعد بالشكل الذي تبناه بعض الأساتذة والاستاذات خلال فترة الحجر الصحي لم يكن منصفا لعدد كبير من المتعلمين(ات) لأسباب يعيها الجميع.
غير أن مسألة تقسيم الأفواج وتناوبها في الاستفادة من حصص حضورية لابد أن يوازيها إجراء يهم البرامج الدراسية الخاصة بكل مستوى بحيث يتم الاعتماد على نصف المضامين المبرمجة لأن مسألة تكليف هيأة التدريس بإعداد وتقديم دروس حضورية و أخرى عن بعد يعتبر أمرا غير مجد، إن كان همنا فعلا تجويد التحصيل وليس الرفع من النسب الخاصة بإنجاز البرامج .
68 - اب 6 اولاد الأربعاء 12 غشت 2020 - 16:07
الوباء في تطور، المرجو اعتماد التعليم عن بعد
69 - اللهم قدر الاقدار الطيبة الأربعاء 12 غشت 2020 - 16:37
يجب تزويد المؤسسات التعليمية يوميا بكمامات ووسائل التعقيم واجهزة قياس درجات الحرارة اضافة الى الحرص على المسافة الصحية وتخفيف الطاقة الاستيعابية للاقسام الى 50 في المائة وتكييف استعمالات الزمن حسب وضع كل مؤسسة تعليمة.اما الرهان على التعليم عن بعد فانها مغامرة مكلفة على الاقل للاسر ماديا ومعنويا ونفسيا
70 - بن يوسف الأربعاء 12 غشت 2020 - 16:43
اولا يجب ان تستغل الدولة اي فضاء تابع لها سواء المدارس المغلقة والمساجد واستدعاء الاساتدة المتقاعدين واقرار الخدمة المدنية بالنسبة للاساتدة المتدربين وان يعباء الجميع بعيدا عن الانانية لانقاد الموسم الدراسي القادم ويجب على الجميع ان يعي جيدا اننا في حرب وفي الحرب يجوز كل شيء حتى الكدب وان يقطع الجميع مع الحسابات الضيقة والاراء الشعبوية التي تصب في صالح البعض على حساب البعض الاخر وعلى الجميع ان يتنازل بعض الشيء كل من موقع ادا فعلا اردنا ان ننقد البلاد والعباد واخيرا باركا من الانانية باركا من الانانية
71 - متنبع للشان الأربعاء 12 غشت 2020 - 16:52
لا اعتقد ان التعليم عن بعد عملية ناجحة خصوصاً حينما تختلف الفٸات العمرية۔ فكروا في حل اخر۔ كتقليص عدد المتعلمين داخل الفصل والاستغناء عن بعض المواد كمرحلة اولی وتطبيق شروط النظافة والحافظ الله
72 - مع و ضد الأربعاء 12 غشت 2020 - 17:02
مساعدة الاباء ضرورية حتى و ان كان التعليم حضوري و هده هي المناسبة كي نغير فكرة الناس عن التعلم بالقسم يحب السهر على تحصيل الابناء للدروس و الوقوف على مواقع الصعوبات في اي درس او في اي مادة لا يعقل نعول على القسم و الساعات الاضافية لنتفرغ للجلوس بالمقاهي او متابعة المسلسلات التركية مشاركة الابناء تكسبهم الثقة و تطرد الخوف و الارتباك ....في رايي تاجل السنة و نحرص على بقاء الاطفال لتلقي الدعم عن بعد من خلال التلفاز استعدادا لدخول الجديد او لسنة مقبلة لا قدر الله.
73 - الأستاذ امين الأربعاء 12 غشت 2020 - 17:18
أهلا و مرحباً بالتعليم عن بعد بالمغرب.
74 - جحا الأربعاء 12 غشت 2020 - 17:48
يتحدثون عن التعليم عن بعد، و أغلب المواقع الإلكترونية سواء في قطاع التعليم ثقيلة جدا.
يصعب الدخول إليها بمجرد محاولة دخول بضع عشرات أو مئات الزوار.
والمصيبة أن هذه المواقع تم تمويلها بالملايين.
بل الطامة الكبرى هي هنالك مواقع في ملكية أشخاص عزل يسهل الدخول إليها بسرعة مقارنة مع الكثير من مواقع القطاعات الإدارية.
75 - Galxi الأربعاء 12 غشت 2020 - 17:56
Rien ne peux remplacer les cours en presentiel.
76 - و باز الأربعاء 12 غشت 2020 - 18:14
هاداك لي كايقول مستحيل عاودها لراسك. خاصهوم يوفرو لينا غالمستلزمات و المنصات الالكترونية و غانوليو مت بخير . لي بغا يقرى غايقرا بأي طريقة . واش ماكاتشوفش بلي كاين لي جاب نتائج مشرفة فالباكالوريا و cnc على سبيل المثال. التلاميذ خاص ايتمتاحنو حضوريا باش اتبعو النيفوات ديالهوم وديك ساعة غايبان لي كايخدم و التعليم الحضوري خاص يكون اختياري لانه كاين لي خايف على راسو و باراكا ماتشكاو....
77 - ملاحظ الأربعاء 12 غشت 2020 - 21:26
يا أخي ناصر أننا نحن الأساتذة لا نقرر مصير الدخول المدرسي .الوزارة هي التي تقرر ذلك ولسنا لوبيا ضاغطا كما يعتقد البعض ما نحن إلا منفذون لما تمليه الحكومة .اما عن رواتبنا السمينة كما تدعي فانها لا تتجاوز 5000 درهم إلا عند من اشتغلوا أكثر من 30 سنة ونجحوا في 3 إمتحانات مهنية.ان كنت تعتبر المبلغ المذكور راتبا سمينا فإنني ادعو الله ان يرزقك إياه .
المجموع: 77 | عرض: 1 - 77

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.