24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | بطء كشف "إصابات كورونا" يُفاقم الوضعية الوبائية في المغرب

بطء كشف "إصابات كورونا" يُفاقم الوضعية الوبائية في المغرب

بطء كشف "إصابات كورونا" يُفاقم الوضعية الوبائية في المغرب

في الوقت الذي تربط فيه تصريحات مسؤولي وزارة الصحة الارتفاع الكبير لحالات الإصابة بفيروس "كورونا" المستجد منذ أسابيع بعدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية، فإن مهنيين في قطاع الصحة يُحمّلون المسؤولية أيضاً لبطء منظومة الكشف المبكر.

وتعتمد منظومة اليقظة والرصد الوبائي بالمغرب على تتبع المخالطين للمصابين عبر إجراء التحاليل المخبرية؛ لكن الارتفاع اللافت في عدد الإصابات اليومية والتي تجاوزت الألف يدفع إلى التساؤل حول مكامن الخلل، وما إذا كان الأمر عادياً في إطار تطور الوضعية الوبائية.

وحسب المعطيات والتحليلات التي استقتها هسبريس لدى عدد من المهنيين من أطباء وممرضين حول هذا الموضوع، فإن الارتفاع اللافت في الإصابات بفيروس "كورونا" مرتبط بطبيعة الحال بعدم الالتزام بالوقاية؛ لكن يُلقى اللوم أيضاً على ضُعف منظومة الكشف المبكر للإصابة.

ويَقضي الكشف المبكر الناجح إجراء التحاليل لمن تظهر عليه أعراض مرض "كوفيد-19" والمرور بسرعة قصوى إلى تتبع المخالطين له وإجراء التحاليل لهم؛ لكن الواقع في المغرب يكشف أن المدة ما بين تحديد المشتبه بالإصابة وأخذ العينة وصدور النتيجة يصل في بعض الأحيان إلى أيام عديدة تصل إلى 5 أو 6 أيام.

وتُشير عدد من الدراسات العلمية التي نُشرت خلال الأشهر الماضية إلى أن المدة ما بين اكتشاف الأعراض وإجراء التحليل المخبري وظُهور النتيجة يجب ألا يتعدى 48 ساعة على أقصى تقدير، بهدف التحكم الجائحة وتطويق انتشارها؛ فكلما كانت المدة أطول زاد الانتشار بشكل سريع.

وينتج عن طول المدة سالفة الذكر وُصول المصابين بالفيروس إلى المستشفيات في مرحلة متقدمة من الإصابة؛ وهو ما يعرض عدداً منهم، وخصوصاً المصابين بأمراض مزمنة والمسنين، لخطر تفاقم وضعيتهم الصحية وهو ما يستدعي إدخالهم للإنعاش، وهو المؤشر الذي باتت يرتفع في المغرب يوماً بعد يوم.

ويقر عدد من الأطباء والعاملين في فرق مكافحة "كوفيد-19" بأن فئة مهمة من المغاربة يعتريهم الخوف من الذهاب إلى المستشفيات العمومية، كما أن آخرين لا يعتقدون بوجود المرض ويعتبرون أعراضه مُجرد أنفلونزا موسمية تزول بعد أيام قليلة على الرغم من حملات التوعية التي تبث يومياً على القنوات العمومية.

وتَجري المختبرات الوطنية، منذ بداية يوليوز المنصرم، حوالي 20 ألف تحليلة في اليوم. ومنذ 23 يوليوز، بدأت الإصابات المؤكدة في الارتفاع إلى أكثر من 500 حالة في ليوم، لتصل فيما بعد إلى معدل ألف في اليوم، ما يعني أن كل عشرين تحليلة مخبرية منها إصابة واحدة مؤكدة، وهو رقم مرتفع جداً.

ولا يختلف اثنان حول أن الوضعية الوبائية بالمغرب حالياً باتت مقلقة للغاية، خصوصاً مع ارتفاع الوفيات بشكل يومي والحالات النشطة واستغلال أغلب أسرة الإنعاش في مستشفيات المملكة؛ وهو ما سيقود البلاد إلى خطر انهيار الطاقة الاستيعابية للمنظومة الصحية.

ويجعل هذا الوضع المقلق مهام الأطقم الطبية والتمريضية صعبة للغاية، فأغلبهم يُحارب في الصفوف الأمامية منذ أشهر وبساعات أطول من المعتاد؛ وهو ما عرض فئة منهم للإنهاك والإحباط، خصوصاً مع تعليق منح رخص العطل السنوية وغياب منح تحفيزية.

وتؤشر الدعوات التي أطلقها عدد من الأطباء من أجل التطوع للعمل في المستشفيات على أن الوضع يتجه نحو الخروج عن السيطرة.

وقد وصف الدكتور أحمد غسان الأديب، رئيس قسم الإنعاش والتخدير بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، الوضع في المدينة الحمراء بمثابة "حرب أوكسجين".

وأشار الأديب إلى أن عدد أسرة الإنعاش بالمركز الاستشفائي سالف الذكر يبلغ 50، منها 20 توجد قيد الاستغلال؛ لكن الرهان في هذا الصدد مرتبط أيضاً بوجود موارد بشرية كافية تسهر على سير عملية الإنعاش وإنقاذ ما أمكن من الأرواح.

ووجّه رئيس قسم الإنعاش والتخدير بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، دعوة التطوع إلى كل مهني الصحة العمومية أو الخصوصية من أطباء وممرضين ومروضين طبيين، إضافة إلى طلبة الطب وعلوم التمريض من أجل إبراز التضامن الجهوي في مواجهة الجائحة.

وبالإضافة إلى ضُعف منظومة الكشف المبكر وعدم كفاية العنصر البشري العامل في قطاع الصحة، يُلقي المغاربة باللوم فيما يخص ارتفاع الإصابات بفيروس "كورونا" على قرار الإبقاء على عيد الأضحى.

وتشير عدد من التعليقات على موقع "فيسبوك" المرافقة لتقديم الحصيلة اليومية من الإصابات إلى أن قرار الإبقاء على عيد الأضحى شجّع العديد من الأسر على السفر إلى مناطق أخرى لقضاء العطلة من الأقارب؛ وهو ما جعل الفيروس ينتقل إلى مناطق وقرى كانت في وقت سابق خالية من الوباء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (42)

1 - عبد الرحمن الجمعة 14 غشت 2020 - 10:12
المغاربة كاملين متفقين ان قرار البقاء على عيد الأضحى هو سبب ارتفاع حالات كورونا بالمغرب والله ياخد ألحق في اللي كان سباب
2 - مصطفى الجمعة 14 غشت 2020 - 10:16
الذي يفاقمها هو اعتماد اختبار PCR غير المناسب الذي يعطي نتائج إيجابية لأناس أصحاء بناء على بقايا ميتة لفيروس الزكام العادي الذي أصيب به الشخص منذ سنوات.
يجب على المغرب الاستقلال بقراراته الصحية عن إملاءات المنظمة العالمية التي تأكدت خدمتها لأجندات معادية للإنسانية.
3 - مواطن غيور1 الجمعة 14 غشت 2020 - 10:17
ااسلام عليكم
الفرق بين الحياة و الموت شعرة، فكلما كان التكفل أسرع، كلما كان النجاح أمام الأطباء.
و العكس صحيح
4 - فشل المنظومة الجمعة 14 غشت 2020 - 10:18
لا تلوموا وزارة الصحة، قامت بواجبها، لوموا حكومة العثماني التي رجعت الى الخلف، ولم تعد تملك رؤية جديدة لمواجهة الوضع، وقلناها فاقد الشيء لا يعطيه. والنتيجة نعرفها جميعا
5 - bekai الجمعة 14 غشت 2020 - 10:18
كيف يعقل أن يتم إجراء تحاليل لأشخاص ثم يعودوا لمنازلهم ، و بعد 48 او 72 ساعة يكتشوف أنهم يحملون الفيروس ثم يقومون بنقلهم للمستشفيات !!! علما أن هؤلاء الأشخاص قد خالطوا الكثير من الناس ... ما هذا العبث ؟و هل سنقضي على الفيروس بهذا الغباء ؟ و في الأخير يقولون إن المواطنين غير ملتزمين بالتدابير . و كأن حالي يقولوا أنهم يريدون استمرار هذا الوضع .... العبث ثم العبث .
6 - متابع متتبع الجمعة 14 غشت 2020 - 10:22
هل باتت توصيات صندوق النقد الدولي بتقليص النفقات الاجتماعية تؤتي أكلها؟؟! أجيبونا المسؤولين!!!
مسؤولون أمام الله غدا لا محالة
7 - Mourad الجمعة 14 غشت 2020 - 10:22
لماذا لا نحفز الناس ديال الصحة من صغيرهم الى كبيرهم ببريمات مهمة على ساعات العمل الطوال والمخاطرة بحياتهم في حين ان ناس ينعمون ببريمات خيالية وهم جالسون في فيلاتهم و مكاتبهم المكيفة مثل البرلمانيين و مدراء المؤسسات العمومية وووو
8 - كفاكم لوما للمواطن الجمعة 14 غشت 2020 - 10:25
كل المسؤولية على الدولة فهي من تسرعت في رفع الحجر الصحي بتلك الطريقة المبالغ فيها حتى ظن المغاربة ان حالة الطوارئ قد رفعت. وعندما وقع الذي وقع فما زال هناك بطء ونقص كبير في التحاليل اليومية التي لا تتعدى العشرين ألف
9 - Mahzala الجمعة 14 غشت 2020 - 10:26
هدا غير وباء وبانو هد العيوب كلها اش قال الا كانت شي حرب ولاشي كارتة بحال شي تسونامي ولا شي زلزال هز لبلاد بحلاش ناس غتعيش
10 - عبدو فاس الجمعة 14 غشت 2020 - 10:28
عند أبواب المستشفيات تجد اعداد هائلة من رجال الشرطة والامن الخاص بالمقابل عدد الاطر الطبية هناك لا يتجاوز طبيبين بالكثير وممرضة وعاملة نظافة فبعملية حسابية بسيطة معدل الاجور الامنية تقارب 10 ملايين مقابل كتلة الاجور الطبية تساوي 20 الف درهم حلل وناقش.
11 - زهرة الجمعة 14 غشت 2020 - 10:28
الحولي الحولي و بولفاف هوما السباب
12 - نفق مظلم الجمعة 14 غشت 2020 - 10:32
دخلنا نفق مظلم لن نخرج منه الا بحصيلة ضخمة من الوفيات لا ابالغ ان قلت انها ستصل لربع سكان المغرب
13 - الشريف الجمعة 14 غشت 2020 - 10:34
قرار وزاري يوصي بإجراء تحاليل سيرولوجية في المستوصفات والمراكز الطبية وإذا تبين وجود الفيروس في الدم تأخذ عينة من الانف والحنجرة نتيجتها اقل من 24س ويتكفل بالمصاب بالمستشفى إذا كانت عنده أمراض مزمنة وفي بيته إذا كان العكس اختم بنصيحة طبيب يعالج الكورونا إذا قدر الله وأصيب شخص ما يجب أن يسيطر على الخوف والهلع وإلا سوف يهزمه المرض عافانا الله واياكم
14 - fouad الجمعة 14 غشت 2020 - 10:37
الحل دبا هو حجر لمدة أسبوعين في هده الفترة تكون كترة التحاليل و معرفة الأحياء الأكثر تضررا و إغلاقها حتى ترجع صفر حالة، على الوزارة في هذه الفترة وجود حلول نهائية للدخول و مناقشة كيفية الخروج من الحجر و إعادة ترتيب الأوراق.
15 - جنوبيه الجمعة 14 غشت 2020 - 10:39
للاسف سيد من جهتنا قام بتحاليل الكشف عن كورونا ولم يتوصل بالنتيجه الا بعد اسبوع او 5ايام حتى سافر في القطار والتحق بمقر عمله وزاول مهامه اتصلو به وقالو له (سي فلان راه النتيجه ايجابيه وعندك كوىونا) ايوا رجعوه ) واحد سيده كذالك لبارح كتعاني من نفس الاعراض مشات دوز قالوليها ايوا غدا رجعي هناك استهتار وعدم المبالاة من طرف الجهات وعدم مسووليه المواطنين بعينهم لا تدابيير وقائية ولا شيء وعباد الله انا جيت نحرس التلاميد الباك واحد منهم عقمت ليه يدووو وبقاو اضحكو لا حياة لمن تنادي وصافي فالخر قلت ليهم راه عندي هاد الوسواس نتاع نضافه علاش كولا يعوم بحرو
16 - مغربية الجمعة 14 غشت 2020 - 10:39
أين هي المنظومة الصحية إنها غائبة وفين هداك اللي كيشك فراسو ويمشي عندهم برجليه ويجليوه
17 - الحاج الجمعة 14 غشت 2020 - 10:42
الكلام شيء والواقع شيء اخر الكل يحلل وينتقد انه العمل السهل. المنظومة الصحية ضعيفة جدا والمغاربة يعرفون ذلك.
18 - هشام الجمعة 14 غشت 2020 - 10:45
انا كنت من المخالطين، التجربة ديالي مع وزارة الصحة مهزلة حقيقسة، حيث انني قمت باجراء الاختبار يوم الجمعة 7 غشت، وبعدها انتظرت في بيتي لم توصل باي اتصال او اي نتيجة بعد مرور 5 ايام انتقلت للمركز الذي قمت به بالتحليل حيث قالو لي انهم لم. يجدو نتيجتي ويجب اعادتها في الرباط، وعندما انتقلت للرباط، هنالك المهزلة التاريخية، حيث انني انا وعدة مخالطين وحتى اشخاص اخرين مصابين بكورونا بقينا مختلطين لمدة 5 ساعات ننتظر من يكشف علينا، انا وبعض الاشخاص المخالطين قررنا الانسحاب، وعندما رجعت للقنيطرة التحقت مرة اخرى بقسم المستعجلات وبقيت ساعتين لكي يقولو لي ان نتيجتي سلبية. انها مهزلة بكل ابمعايير.
19 - ADAM الجمعة 14 غشت 2020 - 10:47
التعليمات الموجهة إلى المواطنين للوقاية من العلاج لا تحترمها إلا الأقلية القليلة وخصوصا التباعد الاجتماعي وارتداء الأقنعة، إما عن جهل أو استهتار، لذا فالأعداد المصرح بها لا تعطي الأعداد الممكنة لأن أعداد التحاليل قليلة جدا بالنسبة للحاملين المحتملين للفيروس. ولهذا يجب على السلطة تحمل مسؤوليتها في ردع المخالفين للتعليمات بما فيها المصانع والمتاجر والمقاهي والمواطنون الموجودون في الأماكن العامة.
20 - بشير الجمعة 14 غشت 2020 - 10:50
اكيد بطء ظهور نتيجة التحاليل على المشتبه فيهم إلى عدة ايام وهم طلقاء ينشرون العدوى من العوامل التي تزيد في انتشار المرض عوض تطويقه. لماذا لا تظهر النتائج بسرعة؟ ما هو السبب؟ لعلنا نجد لكم عذرا
21 - متابعة الجمعة 14 غشت 2020 - 10:51
يجب على كل شخص الوقاية وعلى الحكومة تعميم الاختبار على الجميع
22 - انس الجمعة 14 غشت 2020 - 11:02
الى تعليق رقم 7 : Mourad
اشاطرك الرأي . هناك مدراء و كتاب عامون و رؤساء اقسام لا يقومون باي شيء . الاطر هي التي تقدم المعلومات و تعطيها لهم ليتباهوا بها .
يجب اعادة النظر في منظومة الاجور . واش مدير مؤسسة عمومية تيوصل في صالير 20 تال 30 مليون شهريا و الكاتب العام 7 مليون و رؤساء الاقسام 3 ملايين الى 4 ملاييين .
و يجيو تال الطبيب و يعطيوه مليون هههههه نكتة
23 - مخالط الجمعة 14 غشت 2020 - 11:03
مايحدث هو جرائم ترتكبها وزارة الصحة تعرف ناس ماتوا في إنتظار تحليلة كورونا ، والعلاج ونقل الضحايا لمستشفيات الموت اقتصر على 48 ساعة الاخيرة وتحسبو على كورونا دون تحليلة. وان الاسر ديالهم واصديقائهم عايشين فرعب لأن السلطات مابغاوش يديرو ليهم التحليلة.
وان عدد كبير من المصابين طلقوهم كمتعافين بعد 5 ايام فقط دون اخضاعهم للتحليلة .
تفهم شي حاجة فهاد لبلاد والفساد ماتفهم والو
24 - BC yes الجمعة 14 غشت 2020 - 11:05
نسأل الله اللطف لأن المغرب عندنا الشفاوي مجهد وخاصة على شاشة تلفاز يظهر بلد قوي وكل شيء بخير
25 - المتتبع الجمعة 14 غشت 2020 - 11:06
والله انها محكومة فاشلة بكل المقاييس في اتخاذ القرارات لمواجهة هذه الافة وذلك منذ البداية في الاول خرج العثماني ليقول لنا ان الكمامة هي للمصابين فقط وبعد اصبحت الزامية للجميع منذ موبوءة مثل طنجة سمح للعمال بمغادرتها ونقلوا العدوى لاماكن نايية كانت امنة مطمينة شغيلة الصحة تطرد من اقامتها بالفنادق وتؤوى في مراكز المعلمين تطبيق بروتوكول علاجي للمصابين الذين ليست لهم امراض بتتبعهم بسكناهم لتقرر اخيرا اجراء تحليل الدم للجميع بمستوصفات الاحياء اذا لماذا هذا التخبط لماذا منذ ظهور الوباء لم تقرر المحكومة ايواء اطقم الصحة باماكن تليق بهم ولماذا تاخرت المحكومة في اتخاء قرار تحليل الدم للمصابين او المشكوك فيهم بالمستوصفات لتسريع النتيجة هذه كلها اسباب لتفشي الوباء والمحكومة هي المسؤولة الوحيدة عن ما وصل مغربنا اليه
26 - جمعية المرجة الخضرا@ الجمعة 14 غشت 2020 - 11:07
بالفعل انتشار الوبا@ ولا يخوف ولكن خص وزارة الصحة تعميم التحاليل بالعالم القروي الجماعت والدواوير بالا حيا@ الشعبية بالمدن .
27 - ابوهاجوج الجاهلي الجمعة 14 غشت 2020 - 11:17
لا تحملوا الدولة كل تراهاتكم هل الدولة ترغم الناس على الاختلاط هل الدولة قالت لكم عيد الاضحى اجباري هل الدولة قالت لكم اكتظوا في المحطات الطرقية والاسواق. هل الدولة قالت لكم اختلطوا ولاتبتعدوا في الشواطيء. تحملوا مسؤولياتكم وانتم تعرفون ان القدرة الاستيعابية لمستشفياتنا ليست على احسن مايرام. ربما تعليقي سوف لا يعجب البعض لكن الحقيقة لابد ان تقال لان الوباء يتفاقم ويقتل
28 - سوسية الجمعة 14 غشت 2020 - 11:22
ضرووورة الحجر الصحي لمدة اسبوعين حتى نشوفو بولفاف اش دار فينا . حتى ايبان ثاني شكون مريض وشكون صحيح . كنا مهنيييين حتى دخل علينا البراني وها المغرب كولو طليتوه اوا تهناو دابا
29 - racha الجمعة 14 غشت 2020 - 11:23
للاسف كان واجب الغاء عيد الاضحى لكن للحكومة راي اخر وهذا ما جعل الاسواق مكتظة وكان كورونا لا توجد في الاسواق و المءات من الناس سافروا لاهلهم في مناطق ناءية واخذوا معهم الفيروس فالحكومة وحدها وقرارتها الفاشلة من تسببت في ارتفاع الاعداد وطبعا المنظومة الصحية المنعدمة في بلادنا الحكومة لا تعرف الا الثرثارة الفارغة والتمتع بالمال العام ولا نلوم المواطن كما تقول الحكومة
30 - bakr الجمعة 14 غشت 2020 - 11:24
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه الحكومة أصبحت عاجزة تماما
قلوبنا بلكذوب الهضرة والتصريحات فالتلفزة فواد والحقيقة والواقع فواد آخر
شخصيا لي صديق أصيب بارتفاع لدرجة الحرارة وصلت إلى 42c و 43 درجة فربط الاتصال بالرقم 141 ولكن للأسف لا مجيب وذهب بعد عيد الأضحى بيوم واحد اي يوم السبت فقالوا له لن تتمكن من إجراء التحليل أذهب وارجع يوم الاثنين وذهب و درجة حرارته لا تنسوا عن 42 درجة ورجع يوم الاثنين ورجع من حيث أتى دون نتيجة تذكر أي بقي علة ذلك الحال مدة 6 أيام حتى حصل على تدخل أحد المعارف فاجري له التحليل حيث اتت النتيجة إيجابية
6 أيام ذهابا وايابا للمستشفى فكم خالط من واحد
أثناء التنقل علاوة على عائلته
ما هذا العبث
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
حسبنا الله ونعم الوكيل
31 - ح س الجمعة 14 غشت 2020 - 11:31
يطهر أن إقامة مرضى كورنا في قلب بعض المستشفيات الإقليمية بمصالح محورية مفتزحة على اقسام اخرى تدبير يتنافى مع حالة الطوارىء الصحية والتدابير الاحترازية للسلامة الصحية التي توصي بها الجهات المسؤولة مما يزيد من استفحال انتشار الفيروس بين اوساط المهنيين والمرضى الوافدين ومرتفقيهم على هذه المستشفيات كما يعيق من تقديم الخدمات الصحية الضرورية لمرضى يعانون من أمراض أخرى خير كوورونا والتي يجعل خدمات بعض المصالح أشبه بالمشلولة .
التدابير الادارية سيف ذو حدين فقد تساهم الادارة في تحسين المردودية وتطويير المهارات المووجدة بين مستخدميها والنماء وقد تشكل الإدارة فرامل تعرقل السير العادي لمختلف المصلح وضعف الإنتاج وقتل المهارات وتخلف البلاد .
بطبيعة الحال حال نشاط الإدارة في القطاع الخاص يحمل بذور النجاح أو الفشل والزوال ولكن الأمر يختلف إذا ارتبط الحال بالإدارة العمومية .
32 - ABC الجمعة 14 غشت 2020 - 11:37
أعتقد والله أعلم أن التأخر قد يكون متعمدا من طرف أطر وزارة الصحة بعد أن قامت وزارة الصحة بتخصيص تعويضات لا ترقى لطموحات هاته الأطر بالرغم من أن ذلك يدخل في صميم وظيفتها لا يحتاج لتعويض ولا تشجيع ـ اليوم جايحة كورونا ومن يدري غذا زلزاز أو فيضان رجال الوقاية المدنية خاصهم تعويض ، الجنود لا ندافع ونطلق رصاصة واحدة حتى نتسلم تعويض. المهم هناك أزمة قيم وأخلاق بدت تسري في المجتمع والأن وصلت للوظيفة العمومية . لا بد من معالجة المشكل قبل تقاقمه.
33 - صريح الجمعة 14 غشت 2020 - 11:40
إلى عبد الرحمن : إن القول بأن العيد هو السبب وأان المغاربة متفقون على ذلك فيه مغالطة كبيرة ؛ فالعيد بريء والسبب يكمن في الاستهتار وقلة الوعي ذلك أن شعيرة عيد الأضحى لا تقتضي السفر من مكان إلى مكان او ضرورة الذبح مع الوالدين أو الأقرباء
34 - hamza الجمعة 14 غشت 2020 - 11:42
وناس في مراكش كيمشيو ايديرو تحليلة وكيردوهوم بي داعي مفيكش الاعراض سير حتى ايبانو فيك الاعراض وعيط الو يقضة سيرو شوفو مستشفى ابن زهر المامونية وتشوف شحال ديال ناس كتسنا وشي مخشي في شي وبعد مرات ناس كتسنا حتى 12 كيكولو ليهوم سلاو تحاليل حتى غدا اكيد غدي ايخرج ايعادي ناس وفلخر كيكوليك ناس مملتزماش
35 - منیر الجمعة 14 غشت 2020 - 12:00
بطٸ نتاٸج التحلیلات المخبریه ینذر بكارثه فی المغرب ولن تتم السیطره علی المرض یجب علی الحكومه ان تتعاقد مع شركات اجنبیه من اجل الكشف المبكر الذی لا یتعدی یومین علی اقصی تقدیر علی غرار النمودج السعودی وبعض الدول الاخری فی فصل الخریف یمكن لا قدر الله ان نصل لمعدل یومی یصل ل3000حاله یومیا
36 - رزين الجمعة 14 غشت 2020 - 12:00
لطالما نبهنا ان كبش العيد سينطح المغاربة جميعا ان لم يتم إلغاء العيد. و للاسف حدث ما كنا نخشاه .
37 - Mohammedia الجمعة 14 غشت 2020 - 12:10
أطلب من المسؤولين الكبار كوزير الصحة ليقومو بإخبار المغاربة بالوضعية الوبائية كالمعتاد ويقوموا بتدخلات قوية للتنبيه بالخطر الوبائي والحث على وسائل الاحتراز لعل المغاربة يستوعبوا الله يحد من البأس
38 - YOUNES OOOOO الجمعة 14 غشت 2020 - 12:21
كما أن آخرين لا يعتقدون بوجود المرض ويعتبرون أعراضه مُجرد أنفلونزا موسمية تزول بعد أيام قليلة على الرغم من حملات التوعية التي تبث يومياً على القنوات العمومية.
كيف لا يعتقد البعض بأنه مجرد إنفلوانزا ونفس هذه القنوات العمومية تبث يوميا مباشرة بعد الوصلات التوعوية مسلسلات رديئة المحتوى وسهرات الشطيح والرديح .!!! وهل تعتقدون إن كانت البلاد فعلا تمر كما تدعون بموجة ثانية من الجائحة أن تبقى هذه القنوات تبث النشاط والسهرات . مجرد أسئلة تحتاج التبرير والتوضيح
39 - آمال الجمعة 14 غشت 2020 - 12:40
إلى 12
ما انت فال علينا
قول كلمة زوينة وتفرح او اسكت
اللهم ارفع عنا الوباء وارحمنا و خيب اللهم امال المتشائمين والمرجفين.
40 - حسن الجمعة 14 غشت 2020 - 13:14
هناك عشوائية في عملية تحاليل كوفيد من طرف وزارة وقرارات ارتجالية مما جعل عدد كبير من المواطنين في انتظار موعد التحاليل قد تمتد لاكتر من اسبوع. شخصيا اخترت مختبر خاص وتمن التحليلية هو 700 درهم. وانتظار 48 ساعة لمعرفة النتيجة. مؤخرا خرج قرار يمنع حتى المختبرات الخاصة لاجراء التحاليل المحتاجين. يسمح فقط للمسافرين خارج البلاد. نطلب من السلامة لجميع المواطنين.
41 - Atteint covid الجمعة 14 غشت 2020 - 15:22
Moi personnellement je suis en période de rétablissement de COVID19, plusieurs fois á l'hopital préfectural m'ont donné une piqure et me renvoie á la maison même si j'avais tous les symptômes, le résultat mon épouse et son frére ont été atteints. En vain, j'ai été admis au réanimation aprés que mon état s'est aggravé. Ma famille á ce jour aucun test ne leur ai été effectué, dommage.
42 - كريم الجمعة 14 غشت 2020 - 16:08
هذا صحيح اخي اكتشفوا عشر حالات معه منذ خميس الماضي و كل يوم لازال يذهب للعمل و لما يسال عن تحليله يقولون له دورك لم يصل بعد ابعدناه عن والدي الذي به امراض مزمنه حتی نری ماذا سيحصل
المجموع: 42 | عرض: 1 - 42

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.