24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | "أهوالٌ" في مستشفيات "كورونا".. حشيشٌ وجرذان وغيابٌ للأطّباء

"أهوالٌ" في مستشفيات "كورونا".. حشيشٌ وجرذان وغيابٌ للأطّباء

"أهوالٌ" في مستشفيات "كورونا".. حشيشٌ وجرذان وغيابٌ للأطّباء

تتوالى نداءاتُ "الاستغاثة" من مواطنين مغاربة مصابين بـ"كوفيد-19" من داخلِ غُرفِ "العلاجِ" التي تحوّلت إلى ما يشبهُ "زنازين" لا تتوفّر فيها أبسط شُروط "الحياة"، حيث يُعاني المرضى من غيابٍ تامّ للأطباء والأدوية، كما أصبحت هذه "المراكز" الاستشفائية الخاصّة بالمصابين بكورونا تُشكّل "مأوى" للصّراصير والجرذان.

يحكي أحد المرضى بـ"كوفيد-19" كانَ يرقد في مستشفى سيدي يحيى الميداني أنّ "رحلة العذاب" قد بدأت مباشرة بعد تشخيصِ إصابتهِ بفيروس كورونا، ونقله إلى مستشفى سيدي يحيى الميداني، موردا أنّه "لا يوجد طبيب يتابعُ حالات المرضى الذين تركوا لحالهم دون أيّ متابعة طبّية".

وفي وقتٍ سابقٍ، نقلت التجانية فرتات، المديرة السابقة لأكاديمية التربية الوطنية والتكوين بالرباط، شهادات صادمة حول معاناتها بسبب إصابتها بفيروس "كورونا"، وقالت بعدما تمّ نقلها إلى مستشفى سيدي يحيى: "عند مدخل المشفى، يوجد العديد من الأشخاص يتحدثون إلى مسؤول ويخبروه أن لا علاج بالداخل، وأن كل ما يفعلونه هو النوم والأكل".

وأضافت فرتات في شهادتها: "داخل المستشفى أدركتُ بسرعة أن النّاس يأكلون وينامون فقط. لا توجد متابعة طبية مثل مراقبة درجة الحرارة أو ضغط الدم. لا شيء".

وقال أحد مرضى "كوفيد-19": "بعد إجراء اختبار فيروس كورونا لزوجتي، الذي تحدّد ثمنه في 800 درهم، جاءت نتيجة الفحص إيجابية. في ذلك الوقت، جاء المقدّم والقائد، ونُقلت إلى مستشفى مولاي عبد الله في سلا في غرفة عادية بدون عناية مركزة، وتفاقمتْ حالتها، وفي اليوم التالي وُضعت في العناية المركزة، لأنها لم تعد قادرة على التنفس".

وأضافَ المتحدّث، في تصريح لجريدة هسبريس فرنسية، قائلا: "لم يتم فحصي في المستشفى العام إلا بعد يوم من دخول زوجتي الحامل، وكان ذلك مجّاناً. وبعد يومين، في 27 يوليوز، تم نقلي إلى مستشفى مولاي عبد الله. تم وضعي في غرفة مع دبلوماسي كاميروني. لقد كانت قذرة للغاية، ومنعنا من مغادرة الردهة، وكان هناك الكثير من الأوساخ. لم يكن هناك طبيب لمدة 6 أيام"، ولم يتلق أيّ علاج.

بعد أيّامٍ قضاها في مستشفى مولاي عبد الله بدون أيّ متابعة طبّية، تقرّر نقله إلى المستشفى الميداني سيدي يحيى الغرب. وعند وصوله في منتصف الليل، يصف المتحدّث "الأجنحة" المخصّصة للمرضى قائلا: "أسوارٌ عالية جدًا كما في السّجون، كثير من الناس. كان المكان ضخمًا، وهناكَ أكثر من 15 شخصًا في كل غرفة. (...) كان الجوُّ حارًا والجرذان والصراصير تتجوّل في الليل".

وأكّد المتحدّث في شهادتهِ لهسبريس أنه "كان هناك حشيش يباع داخلَ المستشفى. لم تظهر على أحد أيّ أعراض، فهناك من كان يلعبُ كرة القدم، وكان آخرون يصرخون، ناهيك عن السرقات في الليل".

وأوضح أن "المستشفى تم تقسيمه إلى قسمين، أحدهما للمدنيين والآخر للجنود". وبحسب قوله، كان لدى الجنود كل ما يحتاجون إليه من أطباء وأدوية، وكانوا يتلقون علاجهم لمدة 6 أيام.

وأورد المتحدّث ذاته: "يقولون إن هناك 24 طبيبا مدنيا و54 جنديا .. هناك طبيب واحد وثلاث ممرضات، لم يأتِ أحد لرؤيتنا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (141)

1 - جالي مجلي السبت 15 غشت 2020 - 07:14
هذا هو الواقع المر لبلادنا، ليس الواقع ما تريد أن تسوقه لنا قنوات الإعلام العمومي. الخوت كل واحد يرد بالو ويحضي راسو و عائلتو، الله يحفضنا ويحفظ الجميع من هذا الوباء
2 - فين نعيش السبت 15 غشت 2020 - 07:18
المواطن عند المخزن لا قيمة له والمخزن يكدب على الشعب لا مستشفيات لا علاج لا عادلة لا تنمية لا اقتصاد لا تعليم لا عمل القوي يغتصب الضعيف ان متزوج وعندي اربعة اطفال ليس لي عمل مندو ستة سنوات وافكر دائما بش نخوي المغرب حياة قاسية وفوقها الطلم الاسواد..خمسة اشخاص انتحرو في قريتي مند مارس الماضي
3 - مواطنة السبت 15 غشت 2020 - 07:19
لا حول ولا قوة الا بالله مكاين دواء الانسان وكذلك لا يوجد دواء لمحاربة الجرذان والصراصير...........
4 - جون لوك السبت 15 غشت 2020 - 07:20
نعم إنها المملكة المغربية!! هادا هو العالم الثالث، نساو الدعايات الخاوية والكاذبة ديال المسؤولين والنشرات الإخبارية.. مازال ماشفتو والو.. دابا يبداو يلوحو الناس عند باب المستشفى.. قطاع الصحة في مملكة المغرب قطاع ميت وفاشل، تماما كفشل الدولة.. قبح الله المسؤولين فردا فردا..
5 - هولندا السبت 15 غشت 2020 - 07:20
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم حسابي الله ونعم الوكيل في كل مسؤليين هذا ماكونا نتخوف منه.
6 - حيناء السبت 15 غشت 2020 - 07:21
ها علاش قلنا كلم مخاصش بنادم امرض بكورونا في الدول دات الإمكانيات الصحية المتواضعة كان بامكاننا تفادي هده المشاكل لو انطبط الجميع بقواعد السلامة الصحية التلاتة كغن = كمامة+تباعد+ نظافة ولكن بنادم اناني ومستهتر ويريد ان تعطي له الدولة كل شي وهو لايعطيك شياءا
7 - محايد السبت 15 غشت 2020 - 07:27
اللهم إنا نشكو إليك ضعف قوتنا، و قلة حيلتنا، اللهم أصلح أحوالنا.
8 - stream السبت 15 غشت 2020 - 07:27
ماذا كنتم تنتظرون!!!!
سبق للدولة أن نبهت أن إمكانيات النظام الصحي في المغرب متواضعة و أنه يجب التزام المنازل و عدم الخروج إلا للضرورة و التباعد و الكمامة و كذكل الأطباء أن بحّ صوتهم في الفايسبوك و اليوتوب جلسو فديوركوم راه ماعندناش القوام
9 - Qarfaoui Genova السبت 15 غشت 2020 - 07:28
عار أن نسمع مثل هذه الأشياء في مغرب القرن الواحد و العشرين و سبب ذلك ليس النقص المادي فحسب بل إنعدام الضمير المهني داخل هده الوزارة : غياب للأطباء و الأوساخ في مكان من الواجب أن يكون أنظف من كل مكان . أين المراقبة أين المحاسبة بل أينك يا وزير الصحة من كل هذا ?
10 - امينة السبت 15 غشت 2020 - 07:39
لمدة ثلاثة أشهر ونحن في كذبة ...أو حلم جميل...لنستيقظ على الابشع.الموجود عادة في مستشفياتنا...أقصى الإهمال....لمدة ثلاثة أشهر و نحن نتبجح بأننا في مستوى التغلب على الجائحة...وبأن تجربتنا الكل في العالم مبهر بها...
أقول بملء فمي اهتموا بأنفسكم ...اتبعوا الاحترازات ...ابتعدوا عن التجمعات...البسوا الكمامة...اهتموا بنظافتكم...حتى يحكم الله...
11 - سفيان السبت 15 غشت 2020 - 07:39
سبحان الله نفس الاشخاص الذين ينادون بمناعة القطيع او التعايش مع هذا الفيروس اللعين عندما يجدون انفسهم مهملين في هذه المستشفيات او ذويهم واقاربهم وابائهم يتدمرون علما ان كل الدول التي جربت مناعة القطيع تراجعت لهول ما سجلوه في اعداد الوفايات مثلا السويد كانوا يرجون الوصول الى 60% منيعة من كورونا سجلوا اكثر من 5000 حالة وفاة قبل بلوغ 5 % من السكان التي اكتسبت مناعة لذلك يجب الرجوع الى الحجر ولكن هذه المرة بطريقة جمهورية الصين الصارمة جدا لان الشعب غير واعي بتاتا ولن يعي ولا يريد معرفة الوعي اصلا...
12 - شهدان سعيد السبت 15 غشت 2020 - 07:41
هي في الحقيقة لا يوجد دواء لهذا الوباء إنما بعض الأطباء يعطون للمرضي بعض الأدوية وهي غير ناجعة هذا في الدول الأوربية اما في المغرب فقيل ان المرضي يعطي كلوروكين لكن الفرق بيننا وبين الغرب هو العمل فالطبيب والممرض عند هذا الأخير يعمل بجدية واخلاص للوطن والمواطن وفي المغرب ومعظم الدول العربية الطبيب والممرض وأي موظف يأتي الي المستشفي او مقر عمله فقط لقتل وقته والحصول علي اجره في اخر الشهر فلو قارنا عمل كل واحد ستري الفرق الشاسع هذا لايعرفه الا من عمل في المغرب وعمل في الغرب رغم ان اجور المغاربة تغيرت كثيرا لكن العمل هوهو الغش في كل شيء اللهم اهدي الجميع
13 - محمد السبت 15 غشت 2020 - 07:46
الم تقرأ هدا ياوزير الصحة ؟الا تهمك صحة المواطنين ؟هل ضميرك مرتاح ؟افعل شيئا او قدم استقالتك
14 - متحسر السبت 15 غشت 2020 - 07:46
نشكرك يا هسبريس على فضح المستور ليعي المعتوه أن الوقاية خير من العلاج... نسأل الله أن يصلح حالنا خيرا مما كان عليه وأن يعجل بشفاء المرضى...
15 - مغتربة السبت 15 غشت 2020 - 07:48
ايوا فين سيد وزير الصحة يعطينا شي تعليق على هاد الخبار
و في هو هذاك التطبيل ديال القنوات العمومية الي تقول المغرب عمل استراتيجية و انتصار على كورونا
الدعوة لله ليكم خرجتوا على الناس فقرتوهم و هبلتوهم الي شاف صطافيتات و الدبابات يقول يا لطيف اش كاين الله ياخد فيكم الحق
حلو الحدود خلو الناس ترزق الله راه قتلتوهم غير بسدان و شي فايدة ما كايناش لا خدمة لا صحة ولا علاج بنادم اصبح ينتاحر على ابسط الأسباب
الله ياخد فيكم الحق كل الدول متاعيشة مع الفيروس و حالة الحدود و خدامة الا المغرب كل شوية سد و حل قرارات صبيانية غير مسؤولة تقول عليه حانوت ماشي دولة
الله ينتقم منكم
16 - Sol y sombra السبت 15 غشت 2020 - 07:48
لك الله يا وطني .حسبنا الله و نعم الوكيل
17 - متتبع السبت 15 غشت 2020 - 07:53
الحل هو جعل كل المستشفيات العمومية بكل اطقمها تحت إشراف القوات المسلحة الملكية .
الإعتماد على الاطقم المدنية التي ترفض العمل في المناطق النائية والتي تهفو للعمل في المصحات والعيادات الخاصة بدون حسيب ولا رقيب مضيعة للوقت والمال...
ارتفاع عدد الموتى من هذا الفيروس من بين أسبابه ماذكر في المقال من استهتار ومن وضعية مزرية ومن غياب الانضباط ...
فعوض تكوين أطباء مدنيين على حساب دافعي الضرائب يجب الاهتمام بالطب العسكري المنضبط والذي ابان على قدرته على العمل الرائع في كل الظروف. فتحية اجلال لاطقم القوات المسلحة الملكية الباسلة
18 - مهاجر السبت 15 غشت 2020 - 07:56
هاذا واقع منضماتنا الصحية للاسف ماذا تنتظرون من المفسدين وعديمي الضمير كل شيء يسرقونه ولو على صحة المواطن لانه ليس هناك حسيب ولا رقيب لو كنا في بلاد الديموقراطية لكانت الامور احسن الكلام كثير ودون جدوى احسن قول هو حسبي الله ونعم الوكيل
19 - سيمو السبت 15 غشت 2020 - 07:58
هذه الاشياء كانت منتظرة . المواطنين يتحملون ايضا المسؤولية هم يعرفون ان مستشفياتنا هزيلة ومهترئة وتنعدم فيها ادنى شروط السلامة . كان عليهم الاحتياط والاستماع لنصائح الاطباء والخبراء عبر وسائل الاعلام بان الدولة لا يمكن لها ان تعالج الجميع في ظروف امنة اذا استمرت الحالات في الارتفاع وكانوا يطالبون المواطنون فقط بوضع الكمامة في مكانها اي فوق الانف والفم وايضا التباعد الاجتماعي وتعقيم اليد بالمعقم او بغسلها جيدا وبالتخلي عن التجمعات التي فقط من اجل قتل الوقت والنميمة . اشياء لم يحترمها العديد من المواطنين . هناك ايضا مسؤولية الدولة في عدم الغاء عيد الاضحى وارتباك بعض الشيء وعدم الحسم في اشياء توجب الصرامة والحزم . وايضا هنا مربط الفرس هو ان في حين لا توجد مستوصفات لائقة ومستشفيات في مدننا نجد
في بعض المدن حاليا واثناء الحجر الصحي تشييد لاعداد من المساجد الجديدة والمزخرفة بشكل جيد وباهض الثمن . لا افهم لم تشييد هذا الكم من المساجد علما ان غالبيتها الان مقفلة وبدون فائدة والبلد محتاج الى ادوية ومستشفيات ومدارس
20 - الحقيقة والحقيبة !! السبت 15 غشت 2020 - 08:00
كنا نسمع مثل هذه أﻻحداث المرعبة تقع في مصر الشقيقة !! مستشفيات وسخة بﻻ اطباء وﻻ ممرضين وﻻ دواء وﻻ اجهزة ....!! فا أصبت بدهول شديد !! كيف يمكن ان يحدث هذا في بلدنا الحبيب !! مساعدات إنسانية ضخمة ترسل إلى عدة بلدان في العالم !! والشعب في أمس الحاجة إليها ؟؟! أين المسؤولون ، اين أﻻحزاب اين المعارضة؟؟ اين الحقوقيون ؟؟ أو عندما المدافعون عن المثلية الجنسية والدعارة واللواط فقط !!! اين صندوق كورونا ؟؟
21 - abdo السبت 15 غشت 2020 - 08:02
مغرب اليوم.. لا صحة لا تعليم لا شغل .ثروات البلاد لا تحصى ولا تعد. الحكومة تطبل وتزمر الأحزاب والنقابات والجمعيات تصفق والشعب يرقص والكل يغني على ليلاه
22 - أنس السبت 15 غشت 2020 - 08:04
نشكركم هسبريس على نقل هذه الأخبار اللتي عادة ما يتم إخفاؤها للتظاهر بأن "العام زين". مع الأسف هذا هو الواقع في وطننا الحبيب أما تلك الكلمات الجميلة و الواقع الوردي فهو موجود فقط في التلفاز
23 - Le tordu السبت 15 غشت 2020 - 08:05
Le virus ne cherche pas les personnes à contaminer. Il n'a pas de préférences. C'est le Marocain lui même qui cherche le virus dans la rue, le marché... Sans masque, sans hygiène sans distance de sécurité... Puis il vient râler du manque du luxe dans les hôpitaux. Heureusement qu'on s'occupe peu d'eux. Ils ne les méritent pas
C'est toujours la faute aux autres. C'est la faute au gouvernement qui m'a autoriser à fêter l'Aïd aldha. C'est la faute au gouvernement qui m'a permis de voyager entre les villes, qui ne m'a pas puni lorsque je ne respecte pas les règles. On sème ce qu'on cultive.
24 - رفعت الأقلام وجفت الصحف السبت 15 غشت 2020 - 08:08
ألهذا تجتهد دولتنا في إحصاء المخالطين واعتقالهم والرفع من التحليلات؟
شكرا جزيلا لمسؤولينا الحاليين والسابقين فأنتم تبلون بلاء حسنا.
25 - مكناس السبت 15 غشت 2020 - 08:10
كن تبعتي التدابير الاحترازية الي قالت الدولة كن كاع ما مشيتي لهاذ المستشفيات. دول قوية تعاني من نفس المشكل. على الدولة ان تفرض ثمن السرير ليعي المواطن. انتهى الكلام
26 - Amani السبت 15 غشت 2020 - 08:10
هادشي مكيصدمش. هادي هي حالة المستشفيات المغربية و هاد كورونا غي زادت فضحات شنو واقع. السرقة كاينة، سراق الزيت موجووود، المراحيض بلا منهضر، و هادشي ادا كانو. المهم المغاربة عارفين و هادوك التصاور لي كيدوزو فالاعلام غي زواق. كنت صراحة غادي نتصدم كون الشهادات ديال الناس كانو ايجابية...
27 - مغربي السبت 15 غشت 2020 - 08:13
الواقع المر لأجمل بلد في العالم
28 - mounir السبت 15 غشت 2020 - 08:15
و الله العظيم و كانكم تتكلمون عن دولة احرقتها الحرب و هؤلاء هم اسرى في سجون حرب. الله يرحمك يا وطني العزيز .
29 - Laila السبت 15 غشت 2020 - 08:18
سرهم لأطباء عياو أو لكلاخ ديال بنادم مبغاش إيسالي مديرينش الإحتياطات الوقائية هما ممعتارفينش بلي لمرض كين شعب ديالنا مستهتر أو معندوش روح المسؤولية أو مواعينش كي لقاري كي ليمقاريش
30 - سويسي السبت 15 غشت 2020 - 08:19
على ما يقرب من أربعين سنة كنت مسافرا عبر القطار متوجها إلى طنجة،وأثناء الرحلة تحاورت مع فرنسي كان يدرس في مدينة الرباط.إنى مازلت أتذكر ما قال لي ( إن المغرب بلد رائع و جميل لكن ليس لك الحق أن تسقط مريضا) فكلما سمعت مثل هذا الخبر أتذكر ما قاله الأستاد .
31 - ماليين الريفي السبت 15 غشت 2020 - 08:24
لهذا كنّا نقول لكم الزموا بيوتكم فلربما اسبوعين من الحجر الصحي افضل من كل هذا العذاب.
بعض المغاربة يصرخون في وجهك ان نصحته بوضع الكمامة او احترام مساحة متر ونصف اوعدم الاختلاط وان كورونا ماهي الا مؤامرة على المسلمين لغلق المساجد وان سنة عيد الاضحى واجبة لا يمكن الغاؤها وووووو
وعندما يصابون بكرونا تجدهم يتباكون ويلومون الدولة والمسؤولين على سوء العناية في المستشفيات ...
ويجهلون ان الدولة فرضت الحجر الصحي لانها تعلم ان منظومتها الصحية مهترئة ولا تستطيع ان تعالج الالاف...
هذا ما جنيتم على انفسكم بسخريتكم بكورونا وعدم اخذ الاحتياطات...
32 - Yassin السبت 15 غشت 2020 - 08:26
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ان لم تكن هناك محاسبة وضمير حي شعبا ومسؤولين بالدرجة الأولى فلن نستيقظ من سباتنا ولن نرقى وننهض بهذه الأمة
33 - Le révolté السبت 15 غشت 2020 - 08:27
Le contraire nous aurait étonné car le maroc n'a jamais pu mettre en place un système de santé digne des pays en voie de développement. Le gouvernement a essayé de capitaliser sur le secteur pendant la période de confinement alors que les hôpitaux étaient vides, on a voulu aussi mettre le maroc en avant garde de la lutte contre le Covid19 en criant haut et fort à travers ses médias les percées du pays dans la fabrication des masques, des aspirateurs et du gel hydroalcoolique qu'il a commencé à offrir aux pays africains. Le problème de notre santé ne réside pas dans le manque des équipements mais dans le manque d'une volonté politique qui consiste à établir un vrai hôpital.
34 - لا حول ولا قوة الا بالله السبت 15 غشت 2020 - 08:28
لا حول ولا قوة الا بالله
التلفزة شكل والواقع شكل اخر
35 - saloum السبت 15 غشت 2020 - 08:29
الحمد لله الذي عافانا مما ابثلاهم به واللهم شافي كل مريض وسقيم ربما كلامي لن ينال رضى الكثير ولكن الان لاتلقو اللوم على احد لانها منذ بداية ظهور كورونا نبهونا واصلامانحتاجورلهذازحيث حنا عارفين خروب بلادنا الصحة والتعليم على قد الحال وبالثالي التوعية والارشاد لابد منه سبق وقالو راه حنا ماعندنا لا معداث ولا كفائات كاوروبا والفيروس كينتشر كالهشيم لاننا لم نهتم لا بوضع الكمامات ولا الالتزام بالتباعد وزد وزيد ويلى تهاونا ستزيد الاوضاع سوءا اكثر مما عليه وهذه حقيقة
36 - مواطن2 السبت 15 غشت 2020 - 08:30
ادن الاهمال هو السبب في ارتفاع عدد الوفيات
ولمادا يحملون إلى المستشفيات مادام ليس هناك لا متابعة طبية ولا أدوية فاليتركوهم في منازلهم
37 - المجلي السبت 15 غشت 2020 - 08:32
الخوف المضاعف على المواطن ان يخاف من الاصابة
ومن المستشفي هكدا سينقص انتشار العدوى
لاحول و لا قوة الا بالله العلي العظيم
38 - مرحبا السبت 15 غشت 2020 - 08:32
شيء متوقع في مستشفيات المملكة الحزينة و هذا ما يفسر ارتفاع عدد الوفيات و القادم اسوء الله يفرجها على جميع المرضى.
أين أنت يا من تمتلك السلطة المطلقة في البلاد شعبك يموت وانت تتجول و تستمتع بالعطلة على الشواطئ الحسيمة حسبنا الله ونعم الوكيل فيك و في من حولك.
39 - مواطن السبت 15 غشت 2020 - 08:35
الله تعالى أرسل لنا كورونا كعقاب على سكوتنا وقبولنا ببنية صحية مهترئة كان الفقراء والمواطنين البسطاء يموتون في أبواب المستشفيات وكنا نقبل بذلك لأننا شعب أناني نقول انه لدي المال للمعالجة في مصحات خاصة الدولة لاتتحمل المسؤولية لاننا قبلنا بذلك لو انتفضنا سابقا ضد هذه المنظومة وطالبنا بتحسينها لوجدناها الآن راه المطالبة بالحقوق ماشي عيب والساكت عن الحق شيطان أخرس وراه تحسنت المنظومة الصحية نسبيا مع احتجاجات الريف وجرادة ونضالات نشطاء الفيسبوك لكثير منهم راه في السجن الان
40 - ايور السبت 15 غشت 2020 - 08:36
مشكلة القطاع الصحي في المغرب ليس غياب الإمكانيات بل غياب القيام عند الشعب والعاملين في القطاع الطبي تصور معي طبيب درس علم الطب وما ادراك ما علم الطب لمدة سنين من العمل الشاق وبعد حصوله على شهادة الطبيب والقسم على مهنته يأتي إلى مكان عمله ويطمع في عجوز او فقير نازل من الجبال من أجل العلاج لكي يعطيه رشوة من أجل التكفل به رغم أن هذا الطبيب أو ممرضة اقسمو أنهم سوف يحترمون مبادئ العمل النبيل،الى حد الآن أن حائر على تصرفات بعض الطاقم الطبي في المغرب بسبب غياب القيام عندهم واسبابه
41 - رشيد السبت 15 غشت 2020 - 08:38
ماخفي اعظم، لطفك يارب اللهم لا تكلنا على مستشفياتنا فالموت في المنزل اهون، شكرا هيسبريس
42 - Naturaliat السبت 15 غشت 2020 - 08:41
لهذا يجب أن تحتاط وتلازم الكمامة
على والتباعد والنظافة
الفشوس ديال أيام الحجر الصحي في المستشفيات اننتهى
الان الارقام ارتفعت وممكن هذا يتعذر إيجاد سرير بالمستشفى
والأمر بأيدينا وسهل ..... الوقاية ثم الوقاية ........
والسلام
43 - احمد السبت 15 غشت 2020 - 08:41
الله غالب كما يُقال. موارد البلد وطاقاته محدودة ... والاقتصاد لن يتحمل الى ما نهاية...
خطاء الحكومة بالبقاء على عيد الاضحى ، والاستهتار بخطورة المرض أوصلوا الوضعية الى من نحن عليه...
هذِه نتاءبج عدم المسؤولية عن المُنتخب، وتفشي الأمية وقلة التربية...
احمد ج
44 - جليلة السبت 15 غشت 2020 - 08:43
الرجوع الى الاصل ....عادت ريما الى عادتها القديمة ...اين ما قيل لنا انه صرف من اموال صندوق كورونا على الاجهزة الطبية والادوية....اين ثم اين.....ثم الى اين نحن ماضون فب ظل مسيرين سيئين بامتياز...هل عجزت المراة المغربية ان تلد للمغرب رجال نزهاء واكفاء...لان ابناء المغرب المهاجرين في شتى انحاء العالم مشهود لهم بالكفاءة وحسن التدبير ان لم اقل التفوق والتميز والامثلة حدث ولا حرج فاين مكمن الخلل...................
45 - عبدالإله السبت 15 غشت 2020 - 08:43
الحكومة تعرف أن بارتفاع الإصابات هذا ما سيحصل في جل المستشفيات و مع ذلك يرفعون الحجر و يقرون العيد. إنهم بالفعل مجرمون.
46 - Said السبت 15 غشت 2020 - 08:44
أين صرفت مداخيل صندوق كورونا و على من صرفت. حشوما حشوما اوو بزاف
47 - اللهم ارزقنا حسن الخاتمة السبت 15 غشت 2020 - 08:46
خليهم التهور ديالهم التجمعات و عدم ارتداء الكمامات و احترام الوقاية الصحية والتباعد والاستهتار بكورونا فين وصلهم خليهم يعيشو مع الصراصير و الجرذان و الثعابين والعقارب لكي لا يعودو لتهورهم و غيهم و يفرون من سماع كورونا في محيطهم .
48 - Bekai السبت 15 غشت 2020 - 08:54
السيدة ف وجدة صورت مهزلة ف مستشفى الفرابي ، خرج هذا الأخير ب بيان كيكذب داك شي ، علما أن الكاميرا كتبين كولشي و الشعب كولو شايف هاذ شي بعينيه . باش يعجبوك المسؤولين ديالنا غير بالبيانات الإستنكارية وجههم قاصح .
49 - ايمداحن الحسن السبت 15 غشت 2020 - 09:00
الطب العسكري يقوم بواجبه .أما الطب المدني فقد قتله النقابيون؟ انتهى الكلام.
50 - شرطة المغرب السبت 15 غشت 2020 - 09:02
هذه نتيجة التقاء الوباء مع الغباء.الدولة عيات تقول للبشر كلي دارك.راه هاد شي ماشي اللعب.و بنادم ممسزاقش.الله يرد بينا
51 - كمال السبت 15 غشت 2020 - 09:03
للأسف القلب يحزن والعين تدمع صراحة،مانشاهد في شاشاتنا التلفزية عن نظافة وتجهيزات المستشفيات شيئ والواقع شيئ آخر للأسف، ونشاهد ونسمع من المنابر الإعلامية أنبفضل صندوق كورونا إقتنت وزارة الصحة معدات وأجهزة متطورة لمواجهة الجائحة صراحة مانشاهده من أقوال ولاأفعال شيئ مخزي صراحة للغاية ،لكي الله ياوطني ،لذا أدعو إخواني للأخد الحيطة لأن الوقاية الآن خير علاج ........
52 - Zaloufi fatima السبت 15 غشت 2020 - 09:05
مستشفى الفرابي بمدينة وجدة .....قسم الولادة......القطط ظخمة تتجول هناك ليل نهار. . ... احد ليالي بعد نوم الام المسكينة ....في صباح الباكر وجدت ان مولودها قد اكله قط ظخم......... الممرضات لا يتحركون الا بثمن .........يغلقون عليهم البيت و ينامون.......من اراد ان يتصدق و يعفو الله عليه......فليدهب هناك.......مناظر من الفقر .....الامهات الفقيرات..... القطط ظخمة تتجول لتفترس الاكل و حديثي الولادة........منظر تقشعر له الابدان والقلوب.....
53 - مغريبة السبت 15 غشت 2020 - 09:09
هذا هو الصبيطار في المغرب كورونا فقط فضحت المفضوح ..خذوا احتياطاتكم ولبسوا الكمامة والتزموا بالنظافة راه الوضع خطير ماعندنا فين نعسوا ولا من يقابلنا .. الله يشافي المرضى ...والصراحة هاد الدكاترة والممرضين راه خدامين في ظروف صعبة لا تجهيزات لا والو .. هم اصلا مراض ومعصبين والابتسامة مكطلعش لهم هم اصلا ماحاملنش راسهم ولا الخدمة ديالهم ..اللهم ارفع عنا الوباء والبلاء ..
54 - مغربي السبت 15 غشت 2020 - 09:09
يجب على المسؤولين التأكد من هذه الشهادات التي أدلي بها لان الامر خطير و مريب بحيث تشير شهادة إلى التمييز في التعامل الصحي بين المواطن العسكري و المدني. زد على ذلك الحالة المخيفة والمزرية التي يوجد عليها هذا المستشفى.
55 - اية السبت 15 غشت 2020 - 09:12
وهل صدقتم خطاب نجحنا بشهادة الخبراء
56 - بوجمعة السبت 15 غشت 2020 - 09:13
الى صاحب التعليق رقم 40 المواطن كورونا يعاني منها كل سكان الكرة الارضية وليس لنا نحن المغاربة كما تقول في تعليقك. كنا نعلم جيدا أن إمكانات المغرب الصحية ضعيفة ومحدودة مند البداية وهدا كان مصرح به رسميا وكان المطلوب منا احترام شروط السلامة وقد قامت كل وسائل الإعلام ووزارة الصحة بالواجب لكننا نحن تهاونا وتراخينا ووقعنا في الخطأ الكبير وعلينا أن نراجع سلوكنا ولا نستمع للمخرفين ونفس الخطأ وقعت فيه دول أخرى .
57 - يوسوف من طنجة السبت 15 غشت 2020 - 09:14
أتمنى من قلبي ان لا يدفع القدر مسلما الى أحضان مستشفى لا تجتمع فيه مكونات الكرامة الإنسانية.
58 - مواطنة مغربية السبت 15 غشت 2020 - 09:22
عدد الحالات في تزايد، الذنب على المستهثرين الذين يرفضون الامتثال لشروط السلامة الصحية وما قدر عليهم لا مخزن لا ضمير لان جهلهم فاق كل الحدود، دعيناهم لله يأخذ فيهم الحق. بعض الدول الأوربية رغم تقدمها لم تستطع احتواء الاعداد الكبيرة من الإصابات .
التايوان Taiwan لا حجر صحي لا توقف اقتصاد لا والو ، ولكن شعب واعي مربي وقاري داروالكمامة واحترم التباعد وتمكنو من تخطي الازمة بكل سلام. نحن شعب كيموت على الجوقة.
قبح الله الجهل ولا حول ولا قوة الا بالله. الله يعفو على بلادنا تشوفوها شي نهار بلا جهلة وبلا شفارة لي كيهمهمً جيوبهم قبل بلادهم .
59 - حسن الريفي السبت 15 غشت 2020 - 09:24
لا حول ولا قوة الا بالله. مستشفيات ميدانية وادوية لافريقيا و اخرها للبنان. كل هذا جميل ويحسب للمغرب ..... ولكن الصدقة للمقربين اولا.
60 - Kamal السبت 15 غشت 2020 - 09:28
دوليه اسلاميه يسيرها المسلمون والبتالي هذه اشياء طبيعيه .والبتالي ماهي مشكلتكم انتم بالذات ؟
ياك الدول العلمانيه قبيحه ايوا دبا تنعمو بالدوله الاسلاميه او تكمشو.
61 - Ramire السبت 15 غشت 2020 - 09:38
الطبيب الدي يهمل مرسله ولا ياتي في الوقت المحدد للعمل هناك تسيب لا حسيب لا رقيب اغلبية الاطباء لا ياتون في الوقت الغيابات بدون مبرر كاين اطباء لهم أجرة من القطاع العام ويعمل في القطاع الخاص ان هدا القطاع الصحة اعمل ادا قورن بالملايير التى كانت تصرف على المهرجانات التافهة والاهتمام بالتفاعلات اكس وان عوض الاعلام يركز على العلماء والأجراء وتشجيع البحث العلمي نحن اهتمامماتنا الشيخة الترامي والتفاهات
62 - المواطن المطحون السبت 15 غشت 2020 - 09:39
على الشعب ان يتقبل الصدمة ويعرف حقيقة حجم بلادو المغرب ليس اروبا المنضومة الصحية اصلا متهالكة والمسؤولين ومسيرين هاذه الحكومة وصناع القرار يعيشون في عالم مكدساتهم ومدخراتهم التي جنوها على حساب شعب لا يملك ادنه مقومات الحياة الكريمة من التطبيب والتعليم والشغل والاسكان الى غير ذلك اليوم الشعب تحمل المسؤلية واعرف انك تعيش في دولة لا تملك مقومات الدول الاربية
63 - هاذا هو واقعنا السبت 15 غشت 2020 - 09:49
وضع المستشفيات كارتي كما كنا نعرف ولا شئ تغير مع كورونا... وكلما نسمعه من لحكومة لفاشلة لمحاربة كورونا هو تطويق الاحياء وحجر وتعطيل الاقتصاد و الان ابقاء المرضى في منازلهم... في حين مليارات صندوق كورونا ومليارات بن شعبون ولقروض لخارجية تختفي بدون تاثير على الهيكلة الصحية للمغرب...
فلا تتسائلوا ان زادت اعداد الاصابات والموتى، فالمشكل ليس في الفيروس!!
شكرا هسبريس
64 - مواطن حر السبت 15 غشت 2020 - 09:53
لا حول ولا قوة الا بالله ، قلوبنا وضماءرنا معكم. مادا عساني أن اقول؟ مشكلة المغرب ليست في المؤسسات لكن في عقلية المغاربة. ناس أنانيين منافقين كدابين إلا من رحم ربي.انا مغربي وأريد أن أكون صريحا مع نفسي أولا وأقول الصراحة. يجب أن نبدأ بإصلاح انفسنا اولا وإدا نجحنا في إصلاح القاعدة سنبني مجتمعا صالحا وسنفرض على الفاسدين اصلاح أنفسهم. الله المعين
65 - rida boukria السبت 15 غشت 2020 - 09:55
هادي هي النتيجة د ثمانين الف مسجد...يعني تمانين الف فقيه...كانو اينفعو اوكان كانو ممرضين او اطباء....للاسف... فالمغرب الدين اهم من الصحة
66 - هم.......هم السبت 15 غشت 2020 - 10:08
للإشارة فقد بدأ الأطباء و الممرضون بالتباكي منذ ظهور الحالة الأولى في المغرب، و لأن جل الشعب المغربي فضح أمرهم ، فهم سينتقمون من المرضى أشد انتقام ، فكيف و نحن عانينا الويلات في مستشفياتنا في الأيام التي كان السير العادي فيها ، فجل الأطباء و الممرضون و تقني الفحص بالأشعة لهم مواعيد في المصحات الخاصة الخارجية ، فتجدهم عقولهم شارهة و يمتلكون ذرة أخلاق للاستماع لمرضى المستشفيات الحكومية، ببساطة ، فالقطاع الخاص في المغرب دمر المستشفيات العمومية و قتل روح الجدية و الانضباط لدى رجالات الصحة ، نفس السلوك ينهجه رجال التعليم في المؤسسات التعليمية العمومية ، لأن الساعات الإضافية و التهافت على الانخراط في الوداديات السكنية و الجمعيات النفعية الاسترزاقية و النقابات قتلت ضمائر هؤلاء......التصويت سلبا ينتظرني ....لكن الحق الحق ....شكرا
67 - nawaf السبت 15 غشت 2020 - 10:10
و شهد شاهد من اهلها.
عموم الناس يتحدثون عن هده الكارثة يصفون الوضع بالمأسات وغياب تام للأطقم الطبية.
68 - عبدو ح السبت 15 غشت 2020 - 10:17
كل الشعب منضبط إلا أقلية القليلة والمسؤولية للضمير المهني. للأسف منعدم إلا من رحم ربك.
69 - المشكل الرئيسي السبت 15 غشت 2020 - 10:19
نقولها و نعيدها المشكل الرئيسي هو العنصر البشري الذي يعمل في المستشفيات
70 - العربي السبت 15 غشت 2020 - 10:19
هذا عقاب جماعي و ليس استشفاء!!!
71 - ملااااحظ السبت 15 غشت 2020 - 10:21
كان الكل يطبل لتجربة المغرب في محاربة الجائحة.الكل تكلم وابدع في مدح هذا (الانجاز).انقلب السحر على الساحر .تجاوزنا فرنسا وايطاليا واسبانيا في الحالات المصابة اليومية وحتى الوفيات.حدودنا 20000 الف تحليلة يوميا نكتشف من خلالها معدل 1400 يوميا.معناه الوضع كارثي اكثر مما نتصور والقدم افظع واخطر.شهادات تقول الناس بلا دوى ولا علاج في المستشفيات.الموت يتربص المرضى في أي لحظة.لا تغتروا بافلام علاج كورونا على قنوات التلفزة.الحكومة في عطلة والكل مخيم مع راسو وبوزبال يموت بكرونا افضل.الاف الحالات تسجل ولا حركة ولا اجراء ولا تصحيح للوضع .الكل ضرب الطم وتوزيع الكعكات فيما بينهم.لك الله ياطني.
72 - hamidou السبت 15 غشت 2020 - 10:21
قولوها لهادوك الاطباء والفرامليا اللي مدابزين على البريمات مركتو دابا ولا حشمتو
73 - يوسف السبت 15 غشت 2020 - 10:23
هادوك المساعدات اللي مشاو لبنان مامحتاجينهومش حنا زعما؟؟؟؟؟
74 - المزيد من الحذر السبت 15 غشت 2020 - 10:26
ياربي تحفظنا ما توصلنا للمستشفيات و نلقاو راسنا بين يدين شي حد عديم الضمير
75 - فضولي السبت 15 غشت 2020 - 10:28
في ظل كل هذه الكوارث التي فضحها كورونا الدولة تفكر في جعل التصويت اجباري. ها نتوما المغاربة سيرو تصوتو لمصاصي الدماء المجرمين .
76 - ساخط السبت 15 غشت 2020 - 10:28
مرحبا بكم في أجمل بلد في العالم، دولة الحق و القانون.
77 - غريب فالمغرب السبت 15 غشت 2020 - 10:29
انتظروا الاسوا مع هذه المحكومة لا نظام لاتخطيط الارتجالية تسود كل القطاعات اما عن الصحة فججل المستشفيات المغربية لا تحمل الا الاسم لك الله ياوطني
78 - السلام السبت 15 غشت 2020 - 10:30
الشعب المغربي يموت ببطء ويعاني في اسطبلات الصحة. المواطن المغربي لا قيمة له. بدليل ان المهاجرين السريين الافارقة او المستعمرون الجدد قدموا الى مدينة العيون مصابين بكورونا ومع ذالك تم اقتيادهم الى المستشفى وتم التكفل بهم وعلاجهم وتغديتهم وعند شفاءهم تم تقديم هدايا لهم عرفانا وتقديرا لاجتياحنا باعداد كثيرة وبكورونا افريقية الهوى. من يشجع التغيير العرقي للبلد؟ نترك المغربي لقدره ونعالج المهاجر السري؟ نخشى من اليوم الذي سيصبح الزاما علا المغربي التكفل بافريقي وتزويجه. سكوتنا سيكون له ما بعده
79 - سيمو السبت 15 غشت 2020 - 10:33
الحقيقة المرة هي ان المغرب من الدول المتخلفة في القطاع الصحي العمومي . ناهيك عن قلة الاطر وقلة عمال النظافة. ... أظن ان المستشفى الميداني المغربي ببيروت احسن من جل المستشفيات المغربية
80 - حسبنا الله ونعم الوكيل السبت 15 غشت 2020 - 10:34
و الاطقم الطبية تطالب بالمكافئات.....على ماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
81 - مرتن بري دو كيس السبت 15 غشت 2020 - 10:37
نتسابق لنكونوا في اول الركب لمانحين الإعانات الإنسانية لكل دولة في العالم أصابها مكروه.. ونترك المغرب الذي هو بلادنا وليس لنا غيره..في ظل تفاقم الوباء وتفشي المرض بين المغاربة حتى ولو كان لهم نسبة كبيرة من المسؤولية...نرى ونسمع ما يسري في مستشفياتنا من إخلال في المسؤولية.وعدم المبالات بالمرضى..قلة الدواء قلة الأطباء والممرضين اوساخ وقاذورات جرذان وصراصير...وكل ما ه يشمءز له القلب ..وترانا نعين دولا منكوبة بملايين الدراهم من أدوية واطقم طبية وكل ما نحتاج إليه في بلادنا في هذا الوقت...نعم لمساعدة الغير ولكن " اكرمكم اكرمكم لعياله." والصدقة للمقربين....ونصدق لما تكون لنا الكفاية لأبناء دولتنا ..المغاربة إخواننا أولى بكل الإعانات في هذه الظروف....اللهم ارزقنا الصبر في مغرب طغى فيه الفقر والجهل والمحسوبية .وعدم مبالات الدولة بما يصير في المغرب.وتركه للمجهول...بينما الحكومة و أعضاءها تتمتع باجور بالغة الأهمية وكل الامتيازات حتى في العلاج..ترى المغربي الفقير يإن تحت وطأة القوانين الجائرة في حقه وتهميشه والزيادة في فقره.
82 - جلال السبت 15 غشت 2020 - 10:42
وهذا يعني أن كل ما نشاهده في القنوات الفضائية ليس إلا مكياج برشة ماء واحدة يزول ويضهر الوجه الحقيقي. لاحول ولا قوة الا بالله.
83 - safirbleu السبت 15 غشت 2020 - 10:43
posez vous la question ; pourquoi la fête du mouton n a pas été supprimée cette année ? le Maroc avait pris de très bonnes décision au début de l épidémie ; ce qui avait surpris le monde entier ; puis la fête du mouton a tout changée ; attendez vous a payer très cher les conséquence ; vous étés juste au début ; maintenant , a votre tour de devenir les moutons du sacrifice .
84 - مسلم السبت 15 غشت 2020 - 10:44
الحمد لله انني لم اتزوج....الحمد لله انني لم اتزوج....الحمد لله انني لم اتزوج
85 - Simonjk السبت 15 غشت 2020 - 10:53
اللهم ارفع عنا الوباء يا رب
اصلا المستشفيات العمومية معروف حالتها و نقص الاطر بها لدى القاصي و الداني منذ مدة،منذ المغادرة ااطوعية
قبل ان تأتي كورونا وتعمق الجراح
ظروف و اليات العمل غير موجودة و التحفيزات منعدمة و الاطر قليلة جدا و الشعب ساكت ناعس نهار اهضر الزفزافي على الوصع الكارثي لي كان عيشوه رمي بالتخوين و الفتنة وووو
86 - الرحمة السبت 15 غشت 2020 - 10:58
هادشي معروف عندنا في المستشفيات بلا كرونا ياربي تلطف الشعب تاهو متهور
87 - هشام السبت 15 غشت 2020 - 11:07
ناس ليست خائفة من كورونا .أكثر ما تخافه من مستشفيات وأطباء المغرب داخل مفقود إلا من رحمه الله .
88 - سليم السبت 15 غشت 2020 - 11:09
قد تكون تلكم عاقبة التهور والاستهتار. بنادم غير دالع و"يتعنتر" في كل شيء. حتى يحصل بنادم عاد كيغوت. هناك من يحسب عدم لبس الكمامة وخرق الحجر الصحي "إنجازا" على غرار باقي الانجازات كعدم احترام علامات المرور وسرقة الخرفات لأداء السنة...
إمكانيات البلد محدودة وحتى الولايات المتحدة تعيش وضعيات مشابهة. فلتنظر أن يحضروا لك ممرضة أو طبيبا إلى المنزل.
أجمعو ريوسكم الإصلاح يبدأ من النفس وهو لا يباع ولايشترى ولا يمنح.
89 - متسائلة السبت 15 غشت 2020 - 11:16
ألم تتساءلوا مع أنفسكم أين ذهبت الانفلونزا والرواح هده الايام هل اختفت وحل محلها الكررونا
90 - جابري السبت 15 غشت 2020 - 11:21
اتقوا الله شويا قولوا الحقيقة عوض ما تتهمو الأطباء بالغياب قولوا بأن عدد الأطباء غير كاف لعلاج مرضى كورونا، و عطيونا عدد أطباء القطاع العام مقارنة مع عدد الساكنة، راه دول متقدمة و نظامها الصحي متطور و عجزت في مواجهة كورونا
91 - مواطن السبت 15 غشت 2020 - 11:28
للأسف فالوقت لي كان خاصنا نزيدو من عدد المستشفيات و الأطباء و نرفعو من الأجور ديالهم و نجهز البنية التحتية للقطاع الصحي بشكل جدي ، كنا كنضم مهرجنات بملاير الدراهم ، كنا كنمشيو للمستشفى العمومي نلومو الدكتور على أساس هو سبب غياب التجهيزات ، كانت الطبقة الغنية و المتوسطة مكيعرفوش معنى المستشفى العمومي ، كنا مشغولي البال بكل ماليس له علاقة بقطاع الصحة و التعليم ، و الأن كشف المستور منذ عقود من الزمن ، الأن ندفع الثمن و أخشى أن يكون أكثر بكثير مما نتوقع ، الأن كشف معنى الصحة بالمغرب ...
92 - إلى من يحمل المسؤولية للشعب السبت 15 غشت 2020 - 11:31
إذا كان الشعب المغربي غير واعي وغير مكترث بالفيروس وهو السبب الأول في انتشاره، يا ترى لماذا مازال كوفيد-19 قائما وموجودا بقوة، بل ويزداد حدة، في كل دول العالم ولاسيما الدول العظمى: الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وجارتنا الإسبانية وغيرهم؟

هل شعوب الدول العظمى هي كذلك غبية ولاتحترم الإجراءات الوقائية؟ هل تظنون فعلا أن الأمريكي أو الفرنسي غير مكترث بصحته وسلامته؟

إنه وباء يا إخوان وما أدراك ما الوباء، ديرو الكمامة وانعزلوا في كهف في جبال الأطلس وإذا أراد أن يصابكم سيصيبكم! الوقاية هي فقط محاولة للتخفيف قليلا من حدة انتشار كوفيد-19 وليست وسيلة للقضاء عليه، فقط، واشدد على كلمة فقط، اللقاح الناجع الذي يمكنه ذلك.

تذكرت ضاحكا عندما كانت الدولة والبرامج التافهة لقنوات الصرف الصحي تقول للمغاربة: اجلسوا في البيت والفيروس سيذهب لوحده! الله يسمح لينا وصافي.
93 - بسمة امل السبت 15 غشت 2020 - 11:34
ومن كانوا يقول لكم يقول فديوركم فئة كبيرة كانت تقولوا غير سياسة وحتى الأطباء خافوا على رأسهم راه متوا منهم عداد وخدوا العبرة لي يقولك مكانش كورونا. حيت ناس مازال فئة كبيرة ممسوقاش على هد الفيديوهات ياتروا فيهم ماشي ناس ناضت تتبحر وتسافر وراه تتقلبوا على المرض
94 - جواد السبت 15 غشت 2020 - 11:39
وصلتو للمعقول
فر الحجر الصحي وناضت الناس تتغوت
زعما هد الشي كامل اللي خرج خرج بخدم
اوا لقاوها دبا قلبتو عليها
الناس تتحلم وتتحدى الفيروس شبابا واطفالا ونساء
سر تجبد فالسبطار وسكت
زعما معمركم شفتو المنظومة الصحية
ولا غير توقاف البضة فالطاس وفراسك جبتيها
تسنا اللقاح يجي من روسيا
طلبوا منا الحجر نضتو
درو لكمامة لا
التباعد لا
عدم تبادل الزيارات لا
وها النتيجة
اللي بغا يموت يموت الليلة حين من غدا .
95 - ملاحظ السبت 15 غشت 2020 - 11:41
قلنا مافيه الكفاية للقول... قلنا التباعد وقلنا النظافة وقلنا الكمامة... لو احترمنا من الأول كل التعليمات الواردة من المسؤولين لما وصلنا لهاته الحالة واليوم وبالرغم من تزايد الوفيات والمصابين لازال البشر لم يفهم ماذا يجب فعله أناس بدون كمامة ولامسافة ولا نظافة لازالت التجمعات فوق السطوح وفي البيوت وفي المعامل والمصانع والمقاهي وفي الشوارع.... والحل فرض حجر صحي إلى نهاية السنة الحالية.
96 - brahim-bis السبت 15 غشت 2020 - 11:42
بالنسبة للاطباء الي تينتاقدو المنظومة الصحية شكون كتنتاقد راك نتا هو المنظومة الصحية واش كتنتاقد راسك؟

الأطر الطبية تتغيب حتى في هذه الظروف لذلك الموجودون على ارض الواقع اقل بكثير من الموارد البشرية والمشكلة مكاين لا حسيب ولا قريب على هاد الاطباء. كاين الله
97 - عمر السبت 15 غشت 2020 - 11:43
مادامت الميزانية المخصصة للصحة دون المستوى،ومادامت الاحوال المادية للأطباء والممرضين متدنية،فسوف تبقى الأوضاع بالمستشفيات كما هي..
98 - محمد بن علي السبت 15 غشت 2020 - 11:51
استبشرنا خبرا بالروح التي سادت مع بداية الحجر الصحي وكان رهاننا كبيرا على تغير العقليات وكان أملنا أكبر في بداية مغرب جديد تعطى فيه الأولوية للصحة و التعليم ... و لكن صدمتنا من استمرار دار لقمان على حالها أكبر من تفاؤلنا الذي يبدو لنا،من حيث نحن الآن، ساذجا.
قطاع الصحة في المغرب يتربع على رأس القطاعات الفاشلة و الموبوءة التي ينخرها الفساد و الزبونية والمحسوبية و البحث عن الربح المادي. الفساد استشرى في مستشفياتنا و قد كشفت كورونا عن بعضه، في حين أن ماخفي أعظم. هناك أطر طبية شريفة تؤمن بنبل رسالتها و لكن عددها قليل مقارنة بمن جعلوا الطب مطية لتحقيق مكاسب مادية على حساب صحة المواطن التي بقيت و ستبقى آخر انشغالاتهم.
لك الله ياوطني.
99 - محمد السبت 15 غشت 2020 - 11:54
لسنا هنا في مجال مناقشة من يتحمل مسؤولية زيادة اعداد المصابين... لان ماوقع قد وقع، و لكن أن تستهتر الدولة بالمواطن لهذه الدرجة أمر غير مقبول. وهذا الواقع هو مايفسر ارتفاع عدد الوفيات لانه في ظل مثل هذه الظروف حتما سيموت الإنسان حتى وان لم تكن حالته حرجة، نحن نعلم حتى قبل كورونا طريقة عمل مستشفياتنا، انه الإهمال وقلة التجهيزات وقلة الاطر الطبية. لذلك نقول دائما أن النقط السوداء في هذا الوطن الجميل هي الصحة اولا والتعليم والقضاء ثانيا.... لكن لا حياة لمن تنادي فشتان بين مغرب التلفزة ومغرب الواقع المعاش
100 - السعيد السبت 15 غشت 2020 - 12:04
كانت عندي تجربة مريرة في المستشفيات بحكم اني كنت مصاب بهاد المرض اللي تشافيت منو بفضل ربي.الوضع كان كارثي بمستشفى المومنية بمراكش، المالكة خايبة قليلة باردة و متاتجيش في الوقت، المراحيض موسخة مشتركة مع العيالات و خاصك تستعمل سطل باش تقضي حاجتك على كرسي بلدي.الغرف فيها 6 إلى 8 ناس بلا خوامي. تيضرب فيك شمس النهار و ضو الشارع بالليل و صداع سيارات الإسعاف اللي تيمرو من حداك طول النهار.الدوا لي هو هيدروكسي كلوروكين ماكان منو تا نفع كان كيفاقم وضع الصحي انا و ناس اخرين و ما جاب الله الشفا حتى حبسناه خلسة من الممرضين.الله غالب
101 - مواطنة 1 السبت 15 غشت 2020 - 12:09
هل من مغيث ؟! نحتاج لمن يرسل لنا طائرات محملة بالمعونة الطبية ، مستشفى ميداني من احدى الدول الصديقة !!!!!!!!!!!
102 - Badr السبت 15 غشت 2020 - 12:13
دولة العسكر.الجيش لديه كل ما يحتاجه ل العلاج و بجانبه المدنيون ينامون وسط الجرذان و الحشرات دون رعاية طبية.وهذا يفسر من يبيع المخذرات وسط المستشفى
103 - مواطن السبت 15 غشت 2020 - 12:17
هذا المستشفى في المقال عاجز حتى عن مفاومة الجرذان و الصراصير الكبيرة الحجم ، فهل سيقاوم الفيروس المجهري ؟ و لهذا كان على المتهورين أن يعوا بأن كورونا خطيرة و مستشفياتنا أخطر و هي عبارة عن سجون . في انتظار اللقاح الروسي علينا أن نكون حذرين لأن الشرور متربصة و نسأل الله السلامة . و لهذا كان البوتوكول المنزلي أفضل . من الأحسن أن يموت الإنسان في منزله من أن يموت معتقلا . هذا لا يعني أن الأطر الطبية لم تكن وطنية و لم تكافح و لكن المنظومة الصحية لبلادنا ليست بخير و تتجاوز الجميع . و حتى بعض الصحافة و الإعلام ساهموا بحجب الحقيقة و النقد البناء من أجل تجاوز الإختلالات .
104 - مغربي السبت 15 غشت 2020 - 12:26
ماذا تنتظرون من وزير همه الوحيد إعفاء المسؤولين من المناصب في هذا الوقت العصيب، في الوقت الذي لا أحد يريد تقلد المناصب، خوفا من المحاسبة
105 - غيورة السبت 15 غشت 2020 - 12:26
إيوا ياالله تخافوا شوية و تنقصو من الإستهتار. ملي كانو يديوكوم للفنادق و يتهلاو فيكم كنتو ططبلو و تزغرتو في الوقت الذي تتكبد فيه الدولة الخسائر الفادحة. أناس غير واعون و كامونيين.
106 - ملاحظ السبت 15 غشت 2020 - 12:27
مع الأسف هذا هو واقع اغلب المستشفيات المغربية العمومية مع وجود استثناءات قليلة. انعدام الضمير المهني، الطمع، الأنانية أمراض قاتلة سوف تسبب كارثة في زمن كورونا في المغرب، اللهم يالطيف الطف بنا ولاتواخذنا بما فعل السفهاء منا. نفس المميزات تعاني منها المدرسة العمومية المغربية.....
107 - Really! السبت 15 غشت 2020 - 12:29
وتتساءلون عن ارتفاع عدد الموتى بكورونا؟!
108 - بني ادم السبت 15 غشت 2020 - 12:30
السلام عليكم.
هل المواطن هو المسؤول عن غياب المستشفيات والمرافق الصحيه وتفشي الفساد والجهل في المغرب. مادا كانت الدوله والحكومات المتعاقبه تصنع منذ ٧٠ سنة تقريبا يعني ي منذ الاستقلال.
109 - mohamed السبت 15 غشت 2020 - 12:30
هذا هو حال وزارة الصحة منذ استقلال المغرب و تعتبر كورونا عامل من عوامل التعرية لأنها كشفت واقع وزارة الصحة
110 - Tamazight السبت 15 غشت 2020 - 12:31
فين هما الكمامات فين الان التنفس صنع مغربي. الشعب لكينعسوه بالخوى او الخاوي. العرب بلد جد فقير ، معندو الامكانيات. السير في مدن المغرب و قراه ، الفقر و الاوساخ في كل مكان
111 - مصابة بكوفيد السبت 15 غشت 2020 - 12:32
انا الان اقطن بمستشفى الميداني بن سليمان، الطاقم الطبي يزورنا في الصباح والمساء، لا يوجد تقصير، ولكن sanitaires كارتي،والأولاد الذين مكلفين بالتنظيف، تركوا مهامهم ويجرون وراء الرشوة، ليعطوا للمرضى مواد التنظيف وغرف ملائمة
112 - رشيد السبت 15 غشت 2020 - 12:33
كورونا ديال بصح هي المستشفيات المتسخة هي رجال الامن الذين وكل لهم تسيير الامور هي مخلفات حقب من السرقات والتسيير البليد للحكومات من بعد الاستعمار كرونا هي انك تمشي لمستشفى المامونية بمراكش وتلقى 186 واحد كايساين وفظرف اربع ساعات
113 - م الشمالي السبت 15 غشت 2020 - 12:34
- الحل هو الحيطة والحدر ومزيدا من الوقاية . اما التهور والاستهتار بالمرض فلن تزيد الحالة الا خطورة . اما حكومتنا فمن اليوم الاول خرجات من روندتها وطبقت الحجر الصحي على الجميع واعترفت للجميع وامام العالم . بانها غير قادرة على المواجهة . ما يحز في النفس فعلا هو عندما ترى الاطنان من الادوية والكمامات والمعقمات تدهب لافريقيا ولبنان فتظن اننا اصبحنا اقوى من الولايات المتحدة الامريكية . ونترك ابناء وطننا يعانون الامرين مع الصحة ومع الجهل .
114 - عجيب السبت 15 غشت 2020 - 12:35
نعم هدا هو المغرب بلد الموازين بلد تبدير المال العام..بلد الفساد لا حول وﻻ قوة الﻻ بالله العلي العظيم
115 - rachida السبت 15 غشت 2020 - 12:40
وبسيف راه الاطباء والممرضين عياو مساكن.يعملون ليل نهار منذ ظهور هذا الوباء للتصدي له في الوقت الذي كان فيه المواطن مرتاح في بيته.راه عياوا.كون كان المواطن لتازم بالتعليمات الصحية من الاول من كمامات وتباعد لما وصل إلى هذه المرحلة من الاهمال في المستشفيات ولخف العمل على الاطباء كذلك.لكن بما أن المواطن مامسوقش وكايخرج بدون كمامات ويزيد من عدد الحالات فليكن متأكدا أنه سيصل إلى أبشع من هذه المرحلة.هل تظنون أن الطبيب أو الممرضون صنعوا من حديد حتى يتحملو كل هذا منذ أربعة أشهر.لا فهو كذلك انسان ويحس بالتعب. فإن اليد الواحدة لا تصفق.لو كان المواطن يطبق التعليمات لما وصل الطبيب أو الممرض إلى هذا الارهاق
116 - fatyاسبانيا السبت 15 غشت 2020 - 12:44
هد هو الوجه الحقيقي لمستشفيات العمومية في المغرب باش اللي عندو شيئ فلوس اخلص في المصحة الخاصة واللي ما عندوش ارميوه في المستشفيات بدون اطباء وبدون عناية للمريض لان الاطباء مشغولين في المصحات الخاصة وهد الحكومة الفاشلة تتلعب بصحة المواطن فين هم الاموال صندوق كرونة ولا مشاو فين مشاو الاموال القروض .
117 - الصدق و المصداقية السبت 15 غشت 2020 - 13:03
في الأيام القليلة الماضية فقط كان الجميع يمتدح القطاع الصحي في المغرب لما يمتلكه من وسائل و هياكل صحية كانت نتيجتها تعافي المصابين بفيروس كورونا حتى قلنا أن المغرب قد سبق ايبانيا و فرنسا و ايطاليا في في هذا الميدان و قلنا أن المغرب عرضت خدماتها على هذه الدول و صدرت لها بعض الوسائل الطبية و ساهمت المغرب في محاربة الفيروس في إفريقيا و لبنان و أبانت على علو كعبها على مدى التطور الذي بلغته الصحة في المغرب ، و اليوم تفاجئنا هسبريس بهذا النخبر المفجع لنرجع الى المربع الأول لتظهر الحقيقة عارية أمام الجميع و يتأكد القاصي و الداني بأن كل ما قيل و يقال لا يعدو أن يكون قنابل صوتية و ذر للرماد في العيون و أن مكاننا مع الصومال و بقية الدول الفقيرة المتخلفة في جميع الميادين
كفى استهتارا بعقل المغاربة ، كفانا من الكذب فكل هذه الظواهر الصوتية لا يمكن أن تخفي الحقيقة كما يراها الجميع
118 - Sohaib xd السبت 15 غشت 2020 - 13:05
هذا ماكانت تتخوف منه الحكومة لأنهم يعرفون قدراتهم الضعيفة في شأن الطب ويعرفون بأن هناك خصاص في الاطباء والممرضين وكانوا يعرفون انه ليس في استطاعتهم مقاومة العدد الهائل للمصابين بالفيروس لذلك كانوا يسابقون الزمن لكي لا يتادى عدد كبير من المواطنين لكن للأسف تجري المياه بما لا تشتهي السفن فالعكس هو الذي حصل حاليا لقد خرج الوضع عن السيطرة وسيكون عدة مصابين لسبب بسيط هو الاستهتار والتهور وعدم الوعي وربما كذلك الجهل. اللهم ارفع عنا هذا الوباء واحفظنا جميعا يارب
119 - سعيد،المغرب الأقصى السبت 15 غشت 2020 - 13:23
دليل واضح على فشل تدبير الشأن العام في ميادين عديدة كالصحة و التعليم الذي تمت فرنسته،هذا الفشل دائم لن ينتهي لاتصاف المسؤولين بالجبرية و عدم اعتبارهم لرأي الشعب،
120 - fatiha lahgazi السبت 15 غشت 2020 - 13:24
المواطن من يتحمل المسؤولية بالدرجة الاولى لأنه استهتر بسلامته و استهان بالفيروس للاسف .للاسف نحتاج الى محاربة الجهل اكثر من محاربة الوباء
121 - كمال السبت 15 غشت 2020 - 13:25
يقع هذا لأنه في الوقت الذي كان يجب فيه على الدولة النهوض بقطاع الصحة العمومية وانكباب مسؤوليه على تحسين حالة المستشفيات ، وضخ مبالغ محترمة في إعادة هيكلتها سعيا لخدمة المواطن ، فضلت هذه الأخيرة أن تهتم برصد الملايير لهدرها في مهراجان موازين وفي مهرجانات أخرى هي أيضا لا تقلّ أهمّية و هدرا للأموال عن موازين ، ناسية أنه سيأتي اليوم الذي سيؤدّي فيه المغاربة ثمن مهراجان موازين والمهرجانات الأخرى على حساب صحّتهم مجازفين بحياتهم بمجرّد دخولهم إلى أحد هذه المستشفيات ، وناسية أيضا أنّه من الحكمة والتّبصّر أن تهتمّ الدولة بالخدمات العمومية للمواطن من صحة وتعليم وسكن ، تحسّبا لما يأتي به المستقبل من مفاجآت......هذا فعلا يشبه قصّة الصّرّار والنّملة ........
122 - rachida السبت 15 غشت 2020 - 13:38
السلام عليكم.أعرف جيدا أن تعليقي سيحظى بالديسلايكات.لأن المواطن المغربي لا يريد أن تقول الحقيقة.بل يريد أن تكذب وتمجده حتى تصبح عزيزا عليه حتى لو كان هو المخطىء أما إذا قلت كلمة حق في تهوره ولا مبالاته تصبح عدوا له وسيمطرك بالديسلايكات لهذا نصيحة لكل من يريد أن يعلق وينتقذ لامبالات المواطنين لا يجب فعل ذلك بل يجب تمجيده لدرجة وضعه في مقام الملائكة استغفر الله العظيم كي برضا عليك وإن عملت عكس ذلك فستحظى بديسلايكاته فقط دون أي نتيجة ترجى
123 - طنجاوي السبت 15 غشت 2020 - 13:40
والان هل تعلمون لماذا خرج الريفيون يطالبون بتوفير ابسط شروط العيش والكرامة ؟ مع الاسف الشديد هذا ما نبهنا منه الزفزافي قبل ونحن جميعا كنا نعلم الواقع كيف هو لا مستشفيات في المستوى لا تعليم في المستوى لا رعاية طبية لا كرامة لا حق لا قانون لا مساواة .. هم كانوا يريدون وطن جديد وطن يعطي لابناءه وطن متقدم ... والبعض كان يريد وطن كل شيء فيه مزيف وهم من كانوا يطبلون للمفسدين وللانجازات الوهمية
124 - مغترب السبت 15 غشت 2020 - 13:40
فلوس الصحة و التعليم و البحث العلمي داتهم شاكيرا و موازين و الشيخاات و الدكاكين السياسية......
125 - الصقرديوس السبت 15 غشت 2020 - 13:54
وهاذ الأطباء الغائبين حتى هوما غادي ياخذو المكافآت ويسيمو نفسهم مجاهدين من أجل الوطن؟؟؟؟؟؟
126 - سعيد سعيد السبت 15 غشت 2020 - 14:04
هذه الشهادات التي قرأتها من المرضى كافية بأن هناك مسرحية في أقوال الأطباء اذا كان الأكل والشرب والنوم في المستشفى بدل العلاج من كورونا. من نصدق المرضى الذين زاروا المستشفيات أم ما نسمع عبر القنوات التلفزيونية
127 - مواطن مغربي السبت 15 غشت 2020 - 14:12
نعم كل ما ينقله الاخوة المرضى قد يكون صحيحا. اذا كانت السلطات لا تقوم بما تديعه وتسوقه في وساءل الاعلامي فان المواطن يتحمل النصيب الاكبر فيما وصلت اليه الامور.
الكل في الهوى سوى كما يقول المثل.
اعتني بنفسك فلن تصل الى هذه التعقيدات.
هذا درس فهل من مذكر؟
128 - مواطن السبت 15 غشت 2020 - 14:55
شكرا هسبريس على هاد المقال اللي تايصور الجحيم اللي تايعانيو منو المصابين و السؤال المطروح أين هو ذلك التظليل الاعلامي للقنوات التلفزية التي تصور لقطات من الرفاهية المصطنعة بهذه الوضعية و هاد المنطق عمرنا ما تقضيو على كورونا وخ يلقاو اللقاح و الدواء كاع
129 - دولة الاهمال السبت 15 غشت 2020 - 15:05
داكشي علاش كنقولو ليكم ردو بالكم ولبسو كماماتكم راه الاهمال والموت هو مصيركم
130 - نزهة السبت 15 غشت 2020 - 15:31
لهذا كفى من الاستهتار . و لنعمل على وضع الكمامة و تعقيم ايدينا. العبىء ثقيل على الاطباء و الممرضين و العاملين في المصحات
131 - كفى من الكلام الفارغ السبت 15 غشت 2020 - 15:47
للذين يقولون أن مال الدولة يهدر على موازين و المهرجانات ..... لعلمكم فإن الخواص (les sponsors) هم من ينفق و ينظم هذه المهرجانات و ليس من مال الدولة....من بين هذه الخواص اتصالا المغرب و بعض الأبناك و بعض التأمينات و تجار السيارات الفخمة وووووو .كفى من الكلام الفارغ و تغليط الناس ......
132 - حسن السبت 15 غشت 2020 - 15:56
أليس لهولاء المرضى القدرة على تنظيف المكان ؟ الامكانيات محدودة صحيح، لكن الاتكالية مرفوضة!


.
.
.
.
.
.
133 - عبد الحميد السبت 15 غشت 2020 - 15:56
في السابق كانت تذهب الناس للمستشفى من أجل فحص بسيط أو يجرح يستلزم 3 غرز فقط ولكن كانو يعانون أشد المعانات المستشفى متسخ روائح كريهة حتى جهاز قياس الضغط مكسور الممرضون يعانون من عدم توفر أبسط الأجهزة الطبية ويقولك واحد راه الاطباء والممرضين !! وفرتي للممرضين بيئة العمل باش تنتاقدهوم .
134 - مغربي السبت 15 غشت 2020 - 16:51
لم نعد نعرف سبب هذا الإهمال. لانه سيزيد من انتشار الوباء على الاقل ان يتم استقبال المرضى وتزويدهمَ بوصفة طبية والدواء والارشادات اذا كان الأطباء قد تعبوا ينبغي تعويضهم ينبغي اخذ الأمور بجدية اكثر لمحاصرة الوباء
135 - مواطن مغربي السبت 15 غشت 2020 - 17:11
للأسف انه الواقع المر و الحقيقة لا يمكنها أن تختبيء
136 - كنت مريضا السبت 15 غشت 2020 - 17:27
من فضلكم إلا الحشيش لايقبل في المستشفيات . أما الباقي معروف ولا حرج من فئران وصراصير وذباب وناموس وتقليت و ذهن السيور ..والفنطاجية والصياح في وجه المرضى .. الله يعفو والله يلطف بنا .
137 - من تطوان السبت 15 غشت 2020 - 17:47
وحنا كنقولو علاش نسبة الوفيات مرتفعة.بلحق إذا عرف السبب بطل العجب،تحياتي.
138 - MED CHRIF السبت 15 غشت 2020 - 18:14
الواقع المغربي هو هذا
و الشيء الجميل يطالبون بمنحة كبيرة ويسيمو نفسهم مجاهدين من أجل الوطن !!!! على زين خدمتهم
المخزن و الطب نفس الطينة عمرهم يتصلحوا ولفوا بالرشوة و الشفارة و لكن كاين الله اللي غا ياخد حقنا
139 - حسن السبت 15 غشت 2020 - 19:38
أين هو رئيس الحكومة الذي قال للمواطنين انا مسؤول أمام الله والملك والشعب وكذالك وزير الصحة يجب عليه أن يقوم بواجبه كسؤول عن القطاع.
140 - فؤاد الحضري السبت 15 غشت 2020 - 20:58
انها صورة الحقيقية بسلم مصغر. وزارة بصفقة لشخص واحد بالملايير. و لتر واحد جافيل منعدم بالمشفى. الشوهة و الله الا شوهة. و في على ذلك الاهمال في القطاعات الأخرى. حكومة النهب لا هم لها بالمواطن ابدا. و يقولون انتخابات بامتياز. حسبنا الله و نعم الوكيل
141 - Chrif الأحد 16 غشت 2020 - 07:17
لعل الصواب انو عندنا خلط في التمييز بين الحق والواجب.الدولة ادرى بكواليسها وحذرت من مغبة الاستهتار واللامبالاة بقينا تاما منها انها لاتستطيع مسايرة الفيروس ان خرج عن السيطرة.وادروكا راه المواطن الضحية اولا لممسوقش يخلص.ليبغيت نقول راه الحياة عقد تشاركي بغينا ولا كرهنا.راه حب الانا والذات والمصلحة الزمكانية ربحو آني ودايز.اللهم ردنا اليك ردا جميلا.امين.والله يصلح حال الشعب والحكومة ويحفظ ولي الامر سيدي محمد والأسرة العلوية.اللهم آمين.(ان الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم).
المجموع: 141 | عرض: 1 - 141

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.