24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5208:2413:2916:0318:2519:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. عندما استنجد بوتفليقة "العاطل" بالرئيس بومدين لحل مشكل الصحراء (5.00)

  2. "فدرالية اليسار" تدعو إلى إقرار صلاحيات حقيقية للجماعات الترابية (5.00)

  3. المغرب يحتفل بلغة الضاد .. بوعلي: الفرنكوفونية "تحرق" العربية (5.00)

  4. "أمنستي" ترصد "عيوبا جسيمة" في محاكمة معتقلي حراك الريف (5.00)

  5. الجواهري: الدَين والدخل يحرمان المغرب خط ائتمان "النقد الدولي" (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | مناظرة حول الصحة.. والوزارة تعد المغاربة بتخفيض أسعار الدواء

مناظرة حول الصحة.. والوزارة تعد المغاربة بتخفيض أسعار الدواء

مناظرة حول الصحة.. والوزارة تعد المغاربة بتخفيض أسعار الدواء

يرتقب أن تعقد وزارة الصحة في الأسابيع المقبلة مناظرة وطنية حول الصحة تقدم خلال خلالها سياستها الدوائية الجديدة، وذلك بعد أن عقدت لقاءات أولية طيلة الأسبوعين الماضيين مع مختلف الفرقاء والمتدخلين لتدارس مجموعة من الملفات المرتبطة بالسياسة الدوائية، وكذا السبل الممكنة لجعل الولوج إلى الدواء أكثر سهولة وبأثمنة مناسبة، خاصة بالنسبة للمرضى الذين لا يتوفرون على التغطية الصحية.

وكان وزير الصحة الحسين الوردي قد أوضح أمام أعضاء مجلس النواب أن البرنامج الحكومي ركز على جعل الأدوية الأساسية في متناول الفئات الاجتماعية ذات الدخل المحدود من خلال وضع سياسة دوائية تهدف إلى توفير الأدوية بجودة عالية وتسعيرة عادلة٬ وجعل الولوجية إلى الأدوية هدفا استعجاليا من جهة٬ وإعادة النظر في مسلسل الشراء العمومي للأدوية والمستلزمات الطبية وتحسين طريقة تدبير الأدوية بالمستشفيات العمومية من جهة أخرى.

واعتبر الوردي أن أثمنة الدواء بالمغرب مرتفعة بشكل غير عادي. وهو توضيح ينسجم مع تقرير اللجنة البرلمانية الذي كان قد كشف عن كون أثمنة الدواء بالمغرب أعلى من مثيلاتها في دول أخرى بنسبة 30 إلى 189 % ،وعن وجود فوارق في سعر نفس الدواء، حسب العلامات التجارية، تصل إلى نسبة 600% ، كما قد تختلف أثمنة نفس الدواء حسب المكان الذي تشترى منه بنسب تصل إلى 300% .

وينتقد فاعلون ومتدخلون في القطاع الصحي، عدم مراجعة المنظومة التي يتم من خلالها تحديد أثمنة الأدوية منذ سنة 1960، والتي ترهق كاهل المواطن خاصة الذي لا يستفيد من التغطية الصحية، حيث يصل الفرق عند اقتناء الدواء بين المواطن البسيط والذي يتوفر على التغطية الصحية أحيانا حوالي 300 و400 درهم. ويرجع مهنيون ذلك، إلى أن تحديد أثمنة الدواء لا يعتمد على المادة الخام، وإنما يتم تحديده بناء على الثمن الذي يباع به في الدولة المصنعة، علما أن القدرة الشرائية للمغاربة لا يمكن مقارنتها مع فرنسا ودول أخرى مصنعة.

جدير بالذكر، أن وزارة الصحة أكدت أكثر من مرة أنها راجعت أثمنة بعض الأدوية نحو التخفيض والتي شملت أدوية أساسية خاصة بالأمراض المزمنة، حيث بلغت لائحة الأدوية المخفضة لحد الآن 400 دواء. في الوقت الذي يناهز عدد الأدوية المتواجدة في المغرب 5000 دواء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - iwa الخميس 23 فبراير 2012 - 02:16
ارى ان تهتم الوزارة بتدعيم البحث العلمي لمواجهة مخاطر الفيروسات المستوردة و ان تجنب المغاربة باذن الله مهلكات الحياة العصرية . لان كما يقول المثل درهم وقاية هير من مليار علاج
2 - BADDOU الخميس 23 فبراير 2012 - 02:35
تخفيض أسعار الدواء , بشرى سارة من الوزير الحديدي الحسين الوردي.
3 - غزالـــــــــــــــــي المهدي الخميس 23 فبراير 2012 - 03:31
Tout Mon Respect Pour Mr El Ouardi الله يوفقكم On vous fé confiance والله المستعان
4 - maro الخميس 23 فبراير 2012 - 08:48
le medecin me dit de prendre un médicament pour 3 jours , mais quand je l'achete chez la pharmacie je trouve un medicament pour un mois , c'est normal que ça reste chér plus que ça c'est un gaspillage
il faut mettre juste ce qu'il faut dans la boite
5 - بنت المضيق الخميس 23 فبراير 2012 - 10:33
للأسف الشديد المسؤولين في بلادنا دائما يهرعون إلى الأمام عبر مناظرات ومحاضرات ولجن ، وذلك قصد ذر الرماد في العيون وممارسة سياسة التلهية والإبتعاد عن معالجة المشاكل الحقيقية التي تؤرق المواطن الضعيف . ومن أكبر المشاكل التي تعاني منها المنضومة الصحية ببلادنا حالة المستشفيات العمومية التي تشبه إلى حد كبير الإصطبلات . ومن هذه المستشفيات مستشفى الحسن التني بمدينة الداخلة ، التي تعرف تسيبا لاحدود له وفسلد كبير في التدبير والعناية بالمرضى فالداخل لهذا المستشفى (مجازا) مفقود والخارج منه مولود ، أطباء ينتمون لزمن الفراعنة في المعاملة وقلة احترام المرتفقين وممرضين لايعرفون سوى الإبتزاز للجميع حتى الوجبات التي تقدم للمرضى تعتريه الزبونية والمحسوبية ، فالرجاء من الوزارة بعث لجنة تقصي الحقائق للوقوف على الفساد الذي يزفر الأنوف وتقشعر منه الجلود ولايحترم أدنى مبدأ من مبادئ حقوق الإنسان .نتمنى من المسؤولين في وزارة الصحة ان يكونوا في مستوى الشعارات التي رفعتها الحكومة بمحاربة الفساد والمفسدين وان تعود الإبتسامة لكل الملرضى بالمستشفيات العمومية وان يشعر المواطن الضعيف بكرامته عند ولوجه لهذه المستشفيا
6 - rachida الخميس 23 فبراير 2012 - 11:00
Merci d'avoir pensé au citoyen qui n'a aucune couverture sociale, il est vrai que les prix des médicaments au Maroc sont trop élevés à tel point que les malades s'en passent et optent pour les herbes médicinales qui pourraient endommager davantage leur santé. J'espère que le corps de la CNSS soit pris en considération pour permettre aux adhérents de bénéficier de ses services sans tenir compte du fait que l'employeur ait payé ses cotisations ou non du moment qu'il le fera tôt ou tard ! Je ne vois pas pourquoi le fait de bénéficier soit dépendant du règlement de son employeur. Merci de résoudre ce problème aussi. Bonne continuation.
7 - الخريبكي الخميس 23 فبراير 2012 - 11:14
نطالب الحكومة بتفعيل التحقيق الذي قام به البرلمانيون والذين أكدوا فيه أن مبلغ الدواء قد يتم تقليصه بنسبة 80%...
كما نطالب من هذه المناظرة، تحديد الأمراض الناتجة عن استخراج المواد الأولية ومنها الفوسفاط... وإعطاء المصابين شواهد بذلك أو السماح للمنضمات الغير الحكومية العاملة بالمجال بالقيام بذلك...
8 - nadia الخميس 23 فبراير 2012 - 11:22
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
أشكر السيد الوزير على هذه المبادرة الطيبة و نتمنى المزيد من الرقي و الازدهار لهذا البلد.
أريد أن أوجه كلمة للسيد الوزير بخصوص مستشفى باب الحديد بفاس أن المريض الذين يتوجه له و قبل القيام بأي فحص مسبق من طرف الأطباء لكي يعرفوا إن كان مرضه يحتمل الانتظار أم لا ، يُعطى له موعد بعد ثلاثة أشهر و هذا ما جرى معي أنا أيضًا ، فهل هذا معقول سيدي الوزير ؟ إذا كان المريض سيتوجه للقطاع الخاص في الأخير فلماذا القطاع العمومي إذًا إذا كان لا يخدم المواطنين ؟ المرجو إجراء بحث في الموضوع و اتخاذ ما ترونه مناسبا.
أما بخصوص الأدوية المجانية فالمرجو أن تُعمم على جميع المواطنين تواسية بدون محسوبية و لا زبونية لأن الفقير هو الذي يتوجه للمستشفيات العمومية لكي يستفيد من الخدمات المجانية.
أرجو أن يصل هذا النداء للسيد الوزير.
أملنا كبير في الله و فيكم.
و جازاكم الله كل خير و وفقكم في مسيرتكم المهنية و السلام.
9 - Dr Mohammed الخميس 23 فبراير 2012 - 11:31
Certes pour moi est une priorité de revoir toutes la tarification des médicaments
Car je trouve honteux qu’ici en France nous payons certains médicaments moins chers qu’au pays
Parlons pas de certains produits chirurgicaux et là je parle en connaissance de cause vu que je suis chirurgien Patricien Hospitalier en France, je ne vais pas citer des exemples mais s’il le faut j’y suis prés, de même pour les commissions versées par les délégués médicaux aux confrères du Bled, il suffit qu’il commande chez lui et il a sa marge arrière, et c’est le pauvre malade sans aucune couverture médicale qui paie le pot cassé de ces méthodes archaïque Pour cela je demande à mon confrère ministre de la santé de bien avoir le courage de donner un coup de pied dans cette fourmilière car trop c’est trop, n’oublions pas les TPA pour les profs c’est des méthodes qui doivent ne plus exister un praticien doit choisir entre le public ou le privé
Pour nous médecin ça nous révoltes les pratiques au Pays
10 - سيدي عمر بلحسن الخميس 23 فبراير 2012 - 12:24
الكلام الفارغ هو هده الغزعبلات عن أثمنة الدواء، ما يريده المغاربة هو جودة الدواء وتحسين الجودة في خدمات التطبيب المجانية , وأما أن تبقى الرشوة في مستشفياتنا العمومية وممرضون وممرضات مثل اللواتي يسرقن أكلات المرضى والدواء لا يضر ولا ينفع فدلك يعني بأنه لا يوجد نية في توطيد العدالة وخلق التنمية المنشودة. والدليل بمستشفى الرازي ببرشيد
11 - Abdelhaï EL ALAOUI الخميس 23 فبراير 2012 - 13:28
Allant dans le sens contraire des objectifs de rendre le coût des médicaments plus accessible, je constate que certains médicaments sont supprimées car pas chérs!... A titre d'exemple le "trivastal" médic. concernant des pers. du 3éme âge, donc aux ressources limitées qqe soit le statut social. Eh bien le " trivastal 20mg" : 23,50 DH a été supprimé et seul le "trivastal 50mg 30 cp" : 130dh est maintenant disponibl.NB que cette pésentation 50mg ne peut tj remplacer la présentation 20mg. Ainsi dans mon cas, mon médecin m'a prescrit 1cp/j du 20mg et aprés sa suppression on s'est trouvé, mon médecin et moi, embarassés. (NB que les cp 50mg ne sont pas séccables!). Et même en cas de prescription de 2cp/j du 20mg le coût quotidien en est de 1,57 dh/j. Ce coût passe à 4,33 dh/j pour une dose sensiblement équivalente de 1cp/j du 50mg. NB qu'un patient qui en arrive à ce médicament, en a beaucoup d'autres sur son(ses) ordonnance(s). Merci de transmettre à qui de droit.
12 - ابو سعد الخميس 23 فبراير 2012 - 13:28
بسم الله الرحمن الرحيم
مناشدة لزيارة مستشفى سيدي احساين ، لترى الاجرام يمشي على رجليه ، الطبيب الجراح يبتز المرضى ، ويفرض عليهم رشاوى في واضحة النهار ..
نطالب بلجنة افتحاص ، ولجنة تقصي ، للوقوف على الظلم الممارس هناك ...ان كانت هناك نية في الاصلاح الحقيقي
13 - موظف من ذوي الدخل المحدود الخميس 23 فبراير 2012 - 13:58
رسالتي كمواطن لوزير الصحة....

نحن لا نحتاج إلى تخفيض الأدوية الرخيصة كما فعلت الوزيرة السابقة: تم خفض أدوية سعرها 15 درهم، فهذا يسمى الضحك على أذقان الرجال و المزايدات الخاوية؛ و الأصل أن تخفض الأدوية الغالية التي تفوق 300 درهم و التي لا نستطيع الاقتراب منها مع تعميم التغطية الصحية la mutuelle لتغطي جميع المواطنين.
14 - ekias الخميس 23 فبراير 2012 - 14:00
Si le présent gouvernement arrive à baisser les prix des médicaments, ce sera une décision historique à inscrire en lettres d'Or dans le registre de bénédiction lequel offrira le bonheur et le moyen au citoyen de pouvoir avoir accès à la guérison.
15 - ابقـــــــــار عـــــــــلال الخميس 23 فبراير 2012 - 14:31
فقط نريد معرفة "القنبلة" التي وجدتها في الوزارة
بعد صفقة السيليكون والادوية الفاسدة .والمعدات......
وماهي التدابير الانية؟ام ان دار لقمان......
16 - المهدي1 الخميس 23 فبراير 2012 - 16:17
نريد تغيير العقليات اللتي تعمل في المستشفيات والادارات بصفة عامة واللتي كما يقول المثل المغربي [ لا زين لا مجي بكري]
17 - BENALI الخميس 23 فبراير 2012 - 16:39
NOUS PRIONS MONSIEUR LE MINISTRE DE LA SANTE DE BIEN VOULOIR DONNER VOS INSTRUCTIONS A LA MUTUELLE GENERALE DES ADMINISTRATIONS PUBLIQUES D'ACTIVER LA LIQUIDATIONS DES DOSSIERS DE MALADIE ET DE DONNER SUITE AUX RECLAMATIONS DES DOSSIERS DE MALADIE EGARES DEPUIS PLUS DE 2 ANS SANS SUITE A CE JOURS
JE TIENS A VOUS SIGNALER EN OUTRE QUE LE PERSONNEL AINSI QUE LES DELEGUES DE LA MUTUELLE PREFERENT ET ORGANISENT LEURS REUNIONS DANS DES HOTELS A 5 ETOILES A MARACKECH A RABAT ET BIENTOT PREVUES A LAYOUNE (SAHARA AVEC UN NOMBRE DE 300 PERSONNES CE QUI GENERE DES FRAIS TROP EXCESSIFS
AUX FRAIS DES COTISATIONS DES ADHERENTS DONT LE REMBOURSEMENT DES DOSSIERS DE MALADIE CONNAIT UN RETARD INADMISSIBLE
18 - بنت الداخلة الخميس 23 فبراير 2012 - 17:46
ليس المهم تخفيض أثمنة أدوية ثمنها أصلا منخفض بل تخفيض الأدوية المرتفعة إضافة إلى تحسين الخدمات بالمستشفيات التي يحدث فيها كل أشكال الابتزاز ونهب والاستهتار بأرواح الناس فالمريض لايجد من يسعفه أو يساعده أثناء تواجده بالمستشفى رغم تواجد الممرضين والأطباء لأنهم يكونون منهمكين في الحديث والترثرة مع بعضهم البعض أو مشاهدة التلفاز أثناء نوبتهم وعندم تدهب إليهم لطلب المساعدة يكشرون في وجهك ولا ترى إبتسامتهم حتى تعطيهم الرشوة. هذا كما يحدث هنا في مستشفى الحسن الثاني بالداخلة
19 - marocaine الخميس 23 فبراير 2012 - 17:49
je suis marocaine et je souffre de maladies auto immunes qui necessitent la prise de medicaments non commercialises au maroc . mon medecin m a certifie qu a chaque congres medical il demande a l etat d importer ces medicaments pour etre a la portee des citoyens et malgres cela on la sourde oreille . je suis obligee de prendre de l URSOLVAN 200 et le PLAQUENIL 200 ils sont vitaux et le premier ma maladie va deriver sur une cirrhose du foie . j espere que monsieur le ministre ait le souci de bien repondre a nos attentes quand a la commercilisation de ces medicaments . chaque fois que mon stock diminue j ai une peur bleue de ne pas pouvoir en avoir a temps c est toujours beaucoup de stress et d anxiete.
20 - من تاهلة الخميس 23 فبراير 2012 - 18:22
السلام عليكم
ارئ ان فكرة تخفيض اسعار الا دوية فكرة جيدة لاكن يجب معرفة الادوية التي يجب
التخفيض في ثمنها مع مراعات الجودة
الضمير المهني لبعض الاطباء والممرضين ميت وصلي عليه صلاة الجنازة
ثم المستشفيات العمومية حدث ولا حرج
21 - سيد الوزير الخميس 23 فبراير 2012 - 18:29
كل الوزارات وزارات فاشلة لان الوزاء بكل بساطة لا ينتمون لهذا الوطن ولا يريدون تقديم الخدمة لوطنهم لان فاقد الشئ لايعطي اولا وثانيا ان معظم الوزراء لايملكون ما يؤهلهم الى ذلك فكل اعتماداتهم على المساطير المستوردة وتطبيقها على المواطن دون الرجوع الى امكانيات التي تتوفر عليها الدلة والميزانية المخصصة لهذه الوزارات لا تعد نفقة على احتياجات الوزير وعائلته وبعض من اعوانه وكذلك مادام الوزير شئ اورجل غير عادي فانه لا يستطيع تقديم اي شئ ما دام ان هو يحصل على كل شئ ولا يعاقب مثل بقية الشعب
22 - مواطن الخميس 23 فبراير 2012 - 18:44
أتعجب من أن الوزارة تسير في اتجاه تخفيض ثمن الأدوية و حليب الأطفال عرف الأسبوع المنصرم زيادات مهمة و صلت إلى 5 دراهم في العلبة الواحدة .
23 - mrid الخميس 23 فبراير 2012 - 19:25
Flecaine est un medicament contre les troubles de rythme cardiaque coute 300 dh au maroc et 90 dh en France? et il ya des centaines dautres
eclairons nous
24 - youness الخميس 23 فبراير 2012 - 21:39
le fait de réduire le prix de médicament influe sur sa qualité les dosages des différents constituant à titre d'exemple j'ai pris Amoxil 500 (1 g )importé du golfe un seul comprimé m'a suffit au lieu de 4 cp de celui fabriqué localement pour cela certains médecins prescrit des fortes doses
25 - hamdi الخميس 23 فبراير 2012 - 22:42
لقد صادفت يوم 22-02-2012 بمستشفى تيفلت المحلي مواطنا ينزف جراء تعرضه لطعنات خطيرة بسكين بقي بأروقت المستعجلات أزيد من ساعة بدون أي تلقي لإسعافات بحجة غياب الطبيب وبعد إحتجاج أحد المواطنين نقل إي جناح الكشف وبقي مستلقيا بممر الزوار ودماؤه تنزف ولغاية الساعة 11 صباحا كان لايزال مهمول رغم إستجواب مخبرين له وغادروا بون النصح بمعالجته ما جعل المواطنون يحتجون ويصرخون ضد الإهمال المتعمد وقد كنت الشخص الذي طلب من الحاضرين الإحتجاج وصعدت للإدارة وهددت المسؤولون هناك بإرسال الصور لمواقع الإنترنيت فعجلوا ببعثه لمستشفى الخميسات.
مع العلم أن الستشفى يتوفر على جناح للعمليات والولادة ومختبر وإنعاش وقسم مستعجلات
فلما لايعالج المواطن ببتيفلت ويهمل منذ الثامنة صباحا حتى الحادية عشرة والنصف وهو ينزف من رقبته وبطنه اللهم إن هذا لمنكر.
سيدي الوزير نطالبكم بزيارة مفاجئة للمستشفى خاصة في ساعات الصباح كي ترون غياب المسؤولين وتعنت الحاضرين ضد المواطنون ولكم الشكر
26 - ابو ادام وريان مدريد الخميس 23 فبراير 2012 - 23:27
ماشاء الله يعني المغاربة اذا تم تخفيض ثمن الدواء لهم يعني هناك انجاز كبير .الذي لا افهمه هو الحكومات المغربية تتبنى سياسات ت لبعض حكومات في الدول الاوربية وعلى سبيل المثال مدونة قانون السير التي اتت به من المانيا رغم انه لاعلاقة له الظروف التي توجد بالمغرب فلماذ ا لا تتبنى سياسة التغطية الصحية للجميع كما موجودة باسبانيا الاستنتاج هو ان الذي يهلك المواطن نتبناه وفي اسرع وقت اما الذي يفيد المواطن لا نتبناه ونغني بشعارات مهزلية
27 - nadia الجمعة 24 فبراير 2012 - 17:09
المرجو توفير تلقيح الأمراض التنفسية الحادة و الإسهال للأطفال في القريب العاجل.
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

التعليقات مغلقة على هذا المقال