24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. القضاء يصدم المدارس الخاصة ويأمر بنقل تلميذ دون "شهادة مغادرة" (5.00)

  2. الوباء يوقف ارتياد ثانوية تأهيلية في مدينة طنجة‎ (5.00)

  3. "حرب بيانات" تُقسم مثقّفين وفنّانين مغاربة حول نقاش حرية التعبير (5.00)

  4. عدوى كوفيد-19 تعرقل إيقاع الحياة في الدنمارك (5.00)

  5. إصابات مؤكدة بالجائحة في "دار المسنين" بميدلت (3.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | باحث يدعو إلى طابع مؤسساتي للتعليم عن بُعد

باحث يدعو إلى طابع مؤسساتي للتعليم عن بُعد

باحث يدعو إلى طابع مؤسساتي للتعليم عن بُعد

في إطار برنامجه الأسبوعي "حديث الثلاثاء"، خصص مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد حلقته الأولى من الموسم الثاني لمناقشة تحديات الدخول المدرسي في ظل استمرار تداعيات أزمة كورونا.

وتطرق المتدخلون إلى مجموعة من المحاور لتحليل مدى اكتساب التلاميذ للمعارف والكفاءات التي ستؤهلهم لمتابعة دراستهم بشكل عادي ووفق التدرج البيداغوجي اللازم، وتجنيبهم التعثرات التي يمكن أن تصادفهم عند التعليم عن بُعد أو في حال اعتماد الحضور بشكل اختياري.

في هذا الصدد، شدد خالد الشكرواي، باحث بارز بمركز السياسات من أجل الجنوب الجديد، على ضرورة وأهمية إضفاء الطابع المؤسساتي على التعليم عن بعد بشكل متناسب، تحسباً للأزمات التي قد تنشأ مستقبلًا.

كما أكد الباحث ذاته، خلال اللقاء الذي بث رقمياً، على الثقة التي يجب أن تُوضَع في الأطفال والشباب المغاربة لكونهم متمكنين من التعامل مع التقنيات الجديدة، ما يشكل فرصة للتنمية ونقطة تحول في تحديث نظام التعليم من خلال التفكير في مناهج تعليمية جديد ومبتكرة.

وفيما يتعلق بردود الفعل على قرار وزارة التربية الوطنية بترك الخيار لأولياء الأمور والطلبة لاختيار التعليم عن بعد أو الحضوري، دعا الشكرواي إلى تجنب "جلد الذات" والنقد غير البناء، بالنظر إلى أن المغرب يواجه وباءً غير مسبوق.

وأورد المتحدث أن قطاع التعليم واجه خلال هذه الأزمة عددًا من التحديات، لا سيما استكمال الدورات عن بُعد دون تحضير مسبق، وإدارة الامتحانات بالتوازي مع تجهيز سيناريوهات العام الدراسي الجديد، مشيراً إلى أن القرارات المتخذة تتوافق مع الإمكانيات المتاحة والظروف الاستثنائية، وتأخذ بعين الاعتبار المرونة في الاقتراح وتطبيقه.

كما لفت الشكرواي إلى أنه من الصعب إجراء تقييم نوعي لتجربة التعليم عن بعد، باعتبار أنها تجربة جديدة على المستوى التعليمي، كما يرى أن إدارة التعليم عن بعد أسهل في المستويات العليا منها في المستويات الابتدائية التي تتطلب المزيد من الآليات المادية.

أما عن التحديات التي تواجه سكان الأوساط القروية، خاصة من حيث الوصول إلى الوسائل التكنولوجية، فقد شدد الباحث على أن التحدي كبير جداً نظراً لعدم توفر الآليات التي يمكن اعتمادها على مستوى التعليم عن بعد بشكل سهل التنفيذ في الميدان.

من جانبه، أشار عبد الله ساعف، باحث بارز في المركز، إلى أن النهج الذي تتبناه وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي يتكيف مع تطور الأحداث الجارية، مع الأخذ بعين الاعتبار أن اقتراح المزاوجة بين التعليم عن بعد والتعليم الحضوري يظل خاضعاً للتعديل ويتطلب مشاركة جميع الفاعلين المعنيين، إضافة إلى ذلك، هناك حاجة ملحة لتطوير برامج دعم مناسبة للتلاميذ والطلاب تأخذ بعين الاعتبار السياق الرقمي الحالي من أجل تحسين الوسائل والموارد التعليمية والتربوية المتاحة.

وفي ما يتعلق بخطورة تفاقم الأزمة في قطاع التعليم، حث الوزير الأسبق جميع الجهات ذات الصلة على العمل على أرض الواقع من أجل سد الثغرات ورصد وتوسيع الخبرات في هذا القطاع، إيماناً بأن أزمة كورونا هي فرصة للعمل على تحسين نظام التعليم المغربي والارتقاء به لمواكبة التحديات الحالية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - سنة بيضاء السبت 05 شتنبر 2020 - 07:45
ستفتح المدارس لنساير العالم و أوروبا بعد شهر سنغلق 20 مؤسسة و بعد شهرين سنغلق الجميع عندما نفوق 2000 حالة مصاب.
أحسن و أفضل شيء هو إختيار سنة بيضاء و مراجعة أخطاء التعليم و نهوض ببرامج جادة و بناء المدارس
2 - النقد الذاتي السبت 05 شتنبر 2020 - 08:10
الدولة الفاشلة هي التي تتهرب من المسؤولية إتجاه جيل بكامله يعد بالملايين وتخير الأولياء بين تدريس أبناءهم حضوريا او غيابيا.. مادام الأمر كذلك فالشعب كذلك عنده الخيار يكذب كورونا او يصدقها.. يضع الكمامة او يرفضها.. فما الفرق في ذلك ؟؟ ما دامت الدولة في واد ومستقبل البلاد في واد
3 - مواطن من المغرب السبت 05 شتنبر 2020 - 08:18
هؤلاء المتدخلون هم من رجالات الدولة وكلامهم لم يخرج عن ما قررته الدولة والدليل انهم تكلموا كثيرا عن التعليم ولم يتطرقوا إلى دكاكين التعليم التي يدرس فيها مئات الالاف َكيف صمتت الدولة عن ابتزازهم للأسر المغربية بمباركة وزارة التعليم
4 - ali السبت 05 شتنبر 2020 - 09:23
nothing Good about remote teaching
5 - تعليم وتوقيت جرينتش!!! السبت 05 شتنبر 2020 - 09:39
يجب اعتماد توقيت كرينيتش بالمغرب لملاءمة تعليم الأطفال في ظروف جيدة في الصباح خاصة في هذه الظروف الاستثنائية كوفيد
6 - احمد السبت 05 شتنبر 2020 - 10:39
بعض أساتذة العمومي كانوا يرسلون التعبئات للتلاميذ لكي يتابعوا الدراسة عن بعد، وكانوا بالمقابل يسمعون كلاما منحطا من بعض الأولياء في اوديوات الواتساب كما سمعهم العديد منا. علينا كآباء أن نتحمل مسؤولية التأطير المنزلي والتربية، أما زمان ولد وطلق للشارع فقد ولى بحكم التغيرات العالمية. والبقاء لأبناء الآباء الأقوى في التربية والتأطير المنزلي
7 - عمي السبت 05 شتنبر 2020 - 10:55
معدل سن الموتى في ايطاليا بعد انتهاء الموجة الأولى هو 85 سنة. فقط ثلاتة اشخاص هم من ماتوا دون 40 سنة من بين الاف الموتى وكانوا اصلا مرضى.من مات له احد أقاربه اقل من سبعين سنة في المستشفى فل يعلم ان السبب ليس كورونا بل الاهمال .وعلى الدولة أن تحقق في الامر.لان اي واحد معرض للدخول الى المستشفى كيفما كان منصبه.الهم اشهد اني بلغت.
8 - benha السبت 05 شتنبر 2020 - 11:46
في نظري ، كممارس تربوي سابق ، كنت قد تقدمت باقتراحات تهم النظام التربوي ، لكنها لم تلق اهتماما ، وهذا ليس فيه باس ، لان الامور لم تنضج بعد ، او لم يحن الوقت المناسب لها وكذلك الظروف المواتية ، من بين الاقتراحات هو تغيير النظام التربوي من حيث الزمان بحيث يكون مستمرا على طول السنة بدون توقف ، عكس ماهو الان حيث نتوقف في الصيف لنستانف في الخريف كما هو الشان في السنة الفلاحية . اما التعليم عن بعد ، فهو المستقبل ، ويجب ان ينظر اليه نظرة مختلفة ويتعامل معه بشكل مختلف لا من حيث البرامج والمناهج ولامن حيث الطرق والاسليب والمنهجيات الى غير ذلك ، بل يجب ان ننظر الى التعليم ككل نظرة جديدة ومختلفة عما تعودناه ، فالانسان عنندما يتعود شيءا يصعب عليه تغييره ولكن ما ان يغير حتى يتعود ، ففي نظري انا ، فحتى دور القطاع المسؤول عن التعليم يجب ان يتغير من مدبر للقطاع الى مقيم فقط ، ومانح للشواهد ، اما تدبير التعلم فيبقى حرا ليتعلم الانسان كيف يشاء ، ويجتاز الامتحانات التي سيتولى القطاع تنظيمها ، ويحصل على الشهادات التي يمنحها كذلك القطاع . هذا هو رايي .
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.