24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "غوغل" يرصد تطورا إيجابيا في تنقل المغاربة إلى الأماكن العامة (5.00)

  2. رحلة الشّفاء من "كورونا" تتحول إلى عذاب‬ بمستشفى "باكستان" (5.00)

  3. "كوفيد-19" يقلص الطلب على الوجبات السريعة (5.00)

  4. الليبيون يعودون إلى المغرب للاتفاق حول "المناصب السيادية" (5.00)

  5. الجزائر وجنوب إفريقيا تتشبثان بدعم أطروحة البوليساريو الانفصالية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | صيادلة المملكة يرغبون في تلقيح المغاربة ضد الأنفلونزا الموسمية‬

صيادلة المملكة يرغبون في تلقيح المغاربة ضد الأنفلونزا الموسمية‬

صيادلة المملكة يرغبون في تلقيح المغاربة ضد الأنفلونزا الموسمية‬

دفعت التطورات الوبائية الأخيرة التي تشهدها المملكة مهنيي الصيدلة إلى المطالبة بتوفير التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية على مستوى الصيدليات، من أجل الحد من تنقلات المواطنين، استحضاراً لأعداد الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد في الأسابيع المنصرمة.

ووجهت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب مراسلة رسمية إلى وزير الصحة، تنادي عبرها بالاستعانة بالصيدليات، بوصفها مرافق صحية مؤهلة، لتلقيح المواطنين ضد الأنفلونزا الموسمية؛ وذلك تحسبا لأي تطور وبائي قد يفاقم الوضعية الصحية الحالية، تبعاً للمصدر عينه.

وأعربت الكونفدرالية عن استعدادها لتلقيح المواطنين ضد الأنفلونزا الموسمية في الفترة الخريفية، التي تصادف هذه السنة حالة الطوارئ الصحية المرتبطة بجائحة "كورونا"، لافتة إلى ضرورة "إيلاء أهمية أكبر لهذه الحملة، قصد تحصين صحة المواطنين من العدوى".

وأبرزت المراسلة أن إشراك قطاع الصيدلة في العملية يندرج ضمن المقاربة الاستباقية المطلوبة واليقظة الضرورية لحماية الأمن الصحي للبلاد، استعدادا لعملية التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية بشكل فعال، لاسيما تقريب عمليات التلقيح من الفئات المستهدفة، مثل المسنين وذوي الأمراض المزمنة.

وتعليقا على ذلك، قال محمد لحبابي، رئيس كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، إن "المنظومة الصحية المغربية أبانت عن هشاشتها، بحيث لا يمكنها مواجهة فيروسيْن في آن واحد"، مشيرا إلى أن "اختلاط الأنفلونزا الموسمية مع الجائحة سيكون طامة كبرى للبلد".

وأضاف لحبابي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "الحجر الصحي يصعّب عملية تنقل المواطنين من أجل الحصول على التلقيح، لاسيما المسنون والمصابون بالأمراض المزمنة"، مبرزا أن "الصيدليات توجد في مناطق نائية تغيب فيها وزارة الصحة، وبالتالي سيشكل إشراكها حلا عمليا للسكان".

وأوضح المتحدث أن "العديد من الدول المتقدمة طبقت هذا الإجراء، وسارت على نهجه دول الجوار، من قبيل الجزائر وتونس، حيث يحق للصيادلة تلقيح المواطنين ضد الأنفلونزا الموسمية"، ثم زاد شارحا: "كانت نسبة التلقيح لا تتعدى 5 في المائة قبل سنتين بفرنسا، لكنها ارتفعت الآن لتبلغ 65 في المائة".

وأكد المسؤول عينه أن "نسبة تلقيح المواطنين، خلال السنة الفارطة، لم تتعد 2 في المائة بالمملكة المغربية"، موردا أن "الأطر الصيدلانية تريد المشاركة في تطوير المنظومة الصحية، حتى لا نبقى متأخرين بالمقارنة مع بلدان الجوار، بعدما أبانت عن نجاحها في تدبير العملية"، وفق تعبيره.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (49)

1 - Jamil الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 02:51
(تنادي عبرها بالاستعانة بالصيدليات، بوصفها مرافق صحية مؤهلة،)
يجمع المتعلم و الجاهل أن الصيدلية غير مؤهلة و تشبه إلى حد كبير دكاكين بيع الاسمنت و الجبص ، و هي غير مؤهلة حتى للكلام فيما يخص صحة المواطن فهذا من إختصاص الإطباء و ليس تجار بيع الأدوية .
جميل أنكم جلبتم هذا الكلام و لكن كان عليكم أن تجلبوا أيضا رأي أصحاب الإختصاص بخصوص أهلية الصيادلة حتى يوضع كلامهم على الإختبار ، فلا يمكن أن تصبح صحة المواطن ساحة للتربح .
2 - كمال الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 03:15
تلقيحات تلقيحات ثم تلقيحات، الى اين سنصل بكل هذه التلقيحات التي تزيد من ضعف مناعة الجسم، الانفلونزا الموسمية يكفيها فقط اكواب من الليمون لتزويد الجسم بفيتامين سي، مع استنشاق بخار الاوكلبتوس فقط، وتمر بكل سهولة، المشكل ان لوبيات الادوية اصبحت مسيطرة وتحارب اي شيئ طبيعي، من أجل المال فقط.
3 - عبدالله التطواني الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 03:17
هذه السنة الأفضل الإبتعاد عن أي تلقيح لم نعد نثق في اي شيئ ان اصبت بالكام فسنعالجه كما في السابق
4 - بنادم الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 03:42
الكل يتحين فرصته
نمودج باطرونا اخرى يسعون لمصالحهم
المسكين ليه الله
5 - sabri الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 03:52
في أمريكا كل الصيدليات توفر خدمة التلقيح ضد فيروس الانفلوانزا. و يجب فعل نفس الشيء في المغرب. الصيادلة هم من يجب أن يقومو بذلك وليس المستخدمين.
6 - متتبع الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 04:27
لا تحملوا هم كوفيد قضى على جميع الفيروسات الأخرى من يوم ما خرج للوجود لن نجد احد مرض بالزكام وحتى وان جاءته نزلت برد تمر خفيفة. وان كذبتم فتحققوا من اول السنة حتى الآن كم من مريض بالزكام الحاد ببلادنا وهناك احصاءات يومية تقوم بها خلية بجميع المديريات لوزارة الصحة بالمغرب.
عن موظف بالصحة العمومية
7 - Simo الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 04:40
حتى اللوبي الصيدلي يريد المتاجرة في صحة المواطنين.
8 - فريد الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 05:14
وماذا لو كان ثمن هاته الخدمة ثمنا رمزيا مقننا في حدود 3 دراهم؟ فهل سيقبل هؤلاء القيام بهذا العمل؟ لاأعتقد أن الوطنية وحب الوطن كانا وراء المطالبة بالسماح لهم بإجراء عملية التلقيح الموسمي للمواطنين، ربما لايتذكرون أنهم في بداية الجائحة رفضوا بيع الكمامات الإقتصادية التي ثمنها 80 سنتيما، ولايتذكرون أن جيوب أغلب المغاربة أصبحت فارغة وهي التي كانت حتى قبل الجائحة شبه فارغة.
9 - Abdel الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 05:17
As I work at the pharmacy in Texas always in this season we have the flue shot at the pharmacy available for people the people who has the medical they can get free flue shot and the people who doesn't have the medical they can $25 to $30 for the flue shot so I think is the best thing to give the right to the pharmacy to give the flue shot to the people !!
10 - ملاحظ محمد الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 06:43
ان المقترح هو ربحي دون غيره لأن المستخدمين في الصيدليات ليست لهم اية مؤهلات للقيام بالتلقيح إلا من الصيدلي الذي يتوفر على دبلوم جامعي وقليلا ما تجده بالصيدلية لذلك يجب اخد الحيطة و الحظر قبل اتحاد القرار
11 - Ssss الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 06:54
كل مرحلة و كل فصل يبحتون عن اي سبب لتنمية تجارتهم و مشاريعهم. لا يهم مصلحة و صحة الشعب .لا حول ولا قوة الا بالله
12 - مغربي الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 06:59
جل الصيادلة بالمغرب لا يتواجدون بصيدلياتهم و يترك بيع الأدوية لمساعديهم الذين لا يتجاوز أجرهم 2500درهم. بعض الصيادلة توجه للاستثمار في العقار ..و بالتالي أصبحت الصيدلية حانوتا. .في فرنسا الصيدلي مرغم على التواجد بالصيدلية
13 - عبد الله الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 07:28
أحسن تلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية هو ممارسة الرياضة كل يومين على الأقل في هذه الفترة. فهي تعطي للجسم مناعة ممتازة ضد الأنفلونزا وأمراض أخرى.
بالنسبة للكبار فالمشي لمدة ساعة يوميا تعطي المناعة وتجنبنا إستعمال التلقيحات . حفظنا الله وإياكم من الأمراض
14 - Monir الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 07:36
من تطعم التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية مرة واحدة يفترض عليه أخذ اللقاح مرة كل سنة على الأقل طوال حياته ، لذلك يجب تنبيه المواطنين قبل اعطائهم اللقاح لأنهم سيفقدون مناعتهم الطبيعية ضد الأنفلوانزا و سيتعرضون كل خريف و شتاء لمشاكل و متاعب صحية ان لم يحقنوا بالتلقيح كل ستة أشهر او سنة .
هذا التلقيح يعطى للمسنين كل سنة لأن مناعتهم بدأت تضعف ، او الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة ، أما الشخص السليم العادي لا أنصحه به ، الصيادلة ينظرون للربح المادي فقط من وراء تلقيح المواطنين
15 - rme citoyen الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 07:56
زيد نهار تسمع خبار، نتوما هوما المجلس الاستشاري اولا منضمة الصحة باش ديرو هاد التوصيات واش ليجا يهدر فهاد لبلاد و تكمشوا ، انتم مافيا حنا عندنا الصيدليات فالمغرب بحال مول الزريعة دوا لي بغيتيه اعطيه ليك بوصفة او بدون وصفة، اشياء يعاقب عليها القانون يقومون بها كل يوم، يستفيدون من جهل الناس و عدم المراقبة من طرف الجهات المختصة، جايبن ديبلوم من روسيا اولا رومانيا اولا أوكرانيا او داير صيدلية تيحلب الناس هداك الدبلوم ديالكوم كولوا مايصلح لوالوا قاليك كون سبع اوكولني و ترررررررررررر...
16 - ADAM الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 08:04
التلقيح ضد الأنلونزا الموسمية لشخص ما يتطلب فقط شرط واحد هو أن لا تكون لذيه الحمى. أما الذهاب إلى أماكن خاصة بالتلقيح حيث يوجد العديد من الأشخاص لنفس الغرض وممكن أن يكون هناك شخص مصاب بعدوى كوفيدوخصوصا بمعهد باستور الذي يأتيه المواطنين من جميع النواحي لأنه الوحيد المعتمد دوليا عندنا للتلقيح.
لذا يجب أن يتوفر اللقاح بالصيدليات لكي لا يعاني المواطنين من الذهاب إلى الأماكن الخاصة مع خطر الاختلاط بهذه الأماكن.
17 - abdollah الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 08:05
لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صراحة ومن كل قلبي اقول لكم, اتقوا الله, فالصيادلة لايهمهم الا الربح, والمتاجرة بالصحة العمومية
18 - Yoyo الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 08:08
جميييل.... تدبير لم نحسب له كمواطنين؟؟؟
وماهم الصيادلة؟ وأية علاقة؟ واين خيار المواطن؟؟؟ وهل المواطن زومبي لا رأي ولا قرار له؟؟؟؟
19 - مواطن الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 08:34
الأطر الصيدلانية غير حاضرة في الصيدليات !!!!
20 - مصطفى السوسي الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 08:50
لا حول ولا قوة الا بالله العالي العظيم. كولشي باغي إركب على كورونا باش إدير لفلوس ويدير لاباس. باغين إبيعو الدواء لا يهمهم لا صحة المواطن ولا عبو الريح
21 - samir الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 09:20
je vous conseille de vous eloigner de vaccin les pharmacie veulent remplir leurs poches
22 - serghini الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 09:22
هذا ماينقصنا. حتى مستخدمي الصيدليات يتعلمون التلقيح في المواطن. لياتي دورهم في العمليات الجراحية و...
23 - ABC الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 09:28
نعم بشرط واحد ثمن الحقنة والتحقين يساوي 20دراهم فقط لجميع صيدليات المغرب لنعرف مصداقية نيتهم في المساهمة في صحة المواطن ولا يتاجرون فيها.
24 - Antivax الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 09:33
ما دوش عليهم مساكن راهم بغاو يقولو "...تحصين جيوب الصيدليات من الافلاس" بدل "...تحصين صحة المواطن من العدوى"
ضربة شمس
25 - مستهلك الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 09:51
السلام عليكم انا كدلك لاحظت نفس الشيئ
وقلة مرض الزكام وقلتها لاصدقاىي وقالوا نعم هدا صحيح ولكن انا قلت مع نفسي قلة المرض بالزكام ربما راجع الى تطهير الشوارع بالمعقمات والحافلات والطاكسيات لدلك يجب على الدولة ان تقوم بتعقيم الشوارع في الفترة التي يبدأ فيها مرض الانفلونزا هدا رأي والله اعلم
26 - ADAM الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 09:54
العديد من المعلقين يتهمون الصيدليات بالتجارة وهذا حقهم، لماذا يتجرون بالأدوية الأخرى ونمنعوهم من الاتجار بلقاح الأنفلونزا، مع العلم أن ثمن اللقاحات بالصيدليات أقل من معد باستور وهذا حقيقة لأنني كنت قد أخذت لقاحا بمعهد باستور ب800 درهم تقريبا بينما في الصيدليات ثمنه أقل ب 120 درهما وأن الصيدلية قريبة وتقيني خطر الاختلاط بالمعهد زيادة علرى الانتظار القاتل عند صندوق الأداء ثم انتطار دورك لكي تتلقى عملي التلقيح من طرف العاملين هناك. أليس تهذه أسباب وجيهة لأعطاء الصيدليات بيع هذا اللقاح؟
27 - حسن الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 09:55
هولاء الصيادلة هم اطباء و في جميع الدول لهم الحق في الاسنشارة الطبية و كدا التلقيح او انكم تجهلون اتنهم اطباء
28 - OMAR Tanger الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 09:56
صيدليات المغرب ليست مؤهلة لتقديم هذه الخدمة أو خدمات أخرى. بل دورها الرئيسي هو البيع والربح ثم الربح. ما عدا هذا لا شيئ آخر. لا يشكلون فعلا حلقة من حلقات المنظومة الصحية المغربية للأسف الشديد.
29 - متتبع الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 10:00
بادرة جيدة .. لكن واش الصيادلة يعرفوا يضربوا الشوكة؟؟
30 - حشومة الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 10:26
الطب والصيدلة من المفروض أن تكون مهنة نبيلة لكن للأسف انكشف الخداع والكل يعلم أنه مجرد شعار ايام زمان ليس هناك نية حسنة بل تجارة كاسائر محلات البيع والشراء لافرق بين بائع مواد التجميل وبائع قطع الغيار كلهم واحد في جميع الدول الصيدلة تجارة محضة
31 - طبيب اسنان الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 10:30
لماذا كل هذا الخوف ام فقط حسد بشكل اخر.
فكلنا يعلم ان
الصيدلي درس 6 سنوات و له دراية بالادوية و اللقاحات اكتر من الطبيب نفسه و عملية الحقن
لا تستلزم سوى دورة تكونية في ايام مع الهلال الاحمر المغربي و في المغرب هي اختصاص الممرض الذي درس نصف سنوات الدكتور الصيدلي . المستفيد الاكبر من العملية هو المواطن تلقيح قرب منزله بدون ازدحام مع استشارة طبية مجانية ولكن يلزم فقط حصر العملية في مرحلتها الاولى في الدكاترة وليس المساعدين
32 - ADAM الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 10:44
كيجيبوا ليا الضحكة هاذ المعلقين اللي كيقولوا الجلبة كيخصها اختصاصي وخصو يكون دارس 7 سنين ديال الباك..... آعباد الله إلا عطاك الطبيب وصفة لقاح الأنفلونزا را ما كاين ما سهل منها باش الشخص يديرها بنفسو، لأنها معدة للتلقيع فورا وفي أي مكان وزمان مع شرط أن لا تكون مصاب بالحمى، راه كاين دراري ديال 7 سنين كيديروا الشوكة ديال البنسلين لراسهم. أما شي وحدين اللي ضد التلقيح والاكتفاء بممارسة الرياضة فقط،هذا رأي خاطيء لأن الرياضة شيء ضروري كما هو معلوم ولكن فيروس الأنفلونزا وخصوصا بالنسبة لمن يعاني من أمراض مزمنة أو كبار السن لا بد لهم من التلقيح ضده، وغير ذلك سيؤدي بهم إن أصيبوا إلى مخاطر جمة تصل إلى الوفاة، ابتعدوا عن ما يأتي من نصائح عبر وسائل الاتصال من فيسبوك و واتساب لأن أغلبيتها مجانبة للصواب، غير البارح لما قلت لواحد باش يدير الكمامة كما يجب استهزأ بي وسألني هل أصلي لأن من يصلي لا تؤثر فيه لا المكروبات ولا الفيروسات، هذا نمط من الناس الذين يثقون بعزبلات وسائل الاتصال المختلفة، واش كاين أكثر من هذا الجهل والأمية.
33 - Jack الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 10:50
إلى التعليق 1.
الصيادلة هم المؤهلون الأكثر في منظومة الصحة. من يبحث اليوم عن لقح لكورونا?? هي المختبرات الصيدلية. أين هم الأطباء?? ينتضرون الصيدلة أن تجد اللقاح. الأطباء دورهم فقط هو تشخيص الأمراض. أما الصيدلة هي التي تجد الحل للأمراض. يعني الصيادلة هم أكثر المؤهلين في المنضومة الصحية و هم أهل الإختصاص الحقيقيون.
34 - سعيد من فرجينيا الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 10:51
واش انت عارف الصيدليات ديال المغرب كيف دايرة باش تقارنها بصيدليات امريكا. صيدليات المغرب يمكن ان تسير من طرف ناس تجهل تماما الأدوية فيما الصيدلاني غاءب تماما عنها. فيما صيدليات امريكا تسير من طرف اكثر من صيدلاني وأشخاص تم تكوينهم لمساعدة الصيدلاني دون إعطاء استشارات. سير انت لأي صيدلية في المغرب مساعد الصيدلاني يعطيك antibiotiques وهو يقولك اش تاخد بلا قراية بالا طبيب
35 - أمازيغي عبدالله الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 11:06
حذاري من أي تلقيح فالصيدليات والمصحات شركات ربحية هذفهما مادي صرف ،
36 - انتبهوا الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 11:35
هذا التلقيح وغيره يحتوي على مادة حافظة وهي: الثيومرسال وهو مركب يحتوي على الزئبق الايثيلي وهي مادة خطيرة على صحة الانسان مستقبلا بحيث ان هذه المادة تستقر في جسم الانسان ومستحيل التخلص منها حيث بعد ذلك تؤدي الى انسداد الاغشية الجدعية للمخ وتنتهي بالزهايمر.
وهذا ما أكده الدكتور الفايد الخبير في الميكروبيولوجيا .
37 - الدليمي الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 11:50
الصيدلي عندو مؤهلات حتى مساعد الصيدلي انا بعدا كانمشي غي لعند الصيدلي مانشرح ليه شنو عندي كايعطيني الدواء مع استشارة مجانية و ارشادات علاه مالي تصطيت نمشي ل طبيب الحوما نجيب معايا الفيروس لدار تاحيا لكل صيدلي كايمارس المهام ديالو او تاحيا لصيدلي خالد و حسن و عبد العزيز و يسرى و سارة و كل صيادلة المغرب و مساعديهم
38 - Jim الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 11:54
رد على صاحب التعليق1:jamil
يجمع الجاهل والمتعلم ان الصيدليات غير مؤهلة وعبارة عن دكاكين :كلام تعميم يجعل كل البيض الصالح والخامج في سلة واحدة فليس كل الصيادلة على نفس الصورة النمطية التي ترى بها الصيادلة وليس كل الناس جاهلين او متعلمين على نفس الصورة التي ترى بها الصيادلة تكلم يا اخي باسمك فقط ...أصلا الصيدلية هي محل تباع فيه الأدوية هل تريدها ان تكون جمعية خيرية باش تكون على خاطرك فهي محل لبيع الأدوية مثل دكان +تعطي استشارات لمن أراد
دعك من التعميم قطاع الصيدلة مثل أيها قطاع فيه الصالح والطالح ...كيف عممتي ان الصيدليات غير مؤهلة فحتى انت غير مؤهل لاصدار مثل هذه الاحكام الجاهزة والتي ليست من اختصاصك بالحق احنا لمغاربة كنعرفو فكلشي فالتعليم فالسياسة فالطب فالصناعة ...نعرف كل شيء لكن الحقيقة لا نعرف اَي شيء سر خلي عليك الصيادلة راهم مشي كلهم كيف كيف
39 - Adil الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 11:57
يجب تلقيح جميع المغاربة ضد الانفلوانزا الموسمية.
أعرف للكثيرون ماتوا به و بعضهم في رعيان شبابه و هو ليس مثل الانفلوانزا العادية كما يعتقد البعض.
اذا اجتمع فيروس الانفلوانزا الموسمية مع فيروس كورونا فقد يكون فتاك حتى للشباب الاصحاء اصحاب المناعة القوية.
بالنسبة للصيدلية يجب على الطبيب الصيدلي القيام بعملية التلقيح للمواطنين و ليس المساعد.
40 - علاء الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:08
الله يستر مناعة اللي دارلي سيدي ربي تخليني نعيش مع الف فيروس ندخل للجسم مناعة وتلقيح كاذبة
41 - اسماعيل الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:23
ما يلاحظ من خلال التعليقات العلاقة جد الحساسة بين المواطن والصيدلاني أو الصيدلية بصفة عامة من صيدلاني ومستخدمين، وجب التذكير على أن المستخدمين في الصيدليات هم ممرضين وممرضات لهم نفس ديبلومات المستخدمين في المستشفيات العمومية والخصوصية، نعم هناك بعض الصيادلة لا يهمهم سوى الربح وهذا حقه مادام في إطاره القانوني ولا يمس بالمواطن إلا إن رأى البعض ضرورة تزويد المواطنين بالأدوية مجانا فهذا كلام آخر لكن فب الجانب الآخر هناك من يشتغل بمسؤولية ونضج تام ويجمع بين الربح المادي والعمل المسؤول كحال الأطباء في العيادات كذلك
42 - Medecin الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 12:33
عملية تلتقيح في ااصيدليات ستخفف من الضغط على المستوصفات والمستشفيات بشرط ان يقوم بها الصيدلي شخصيا وليس المستخدمين في الصيدليات وان تكون مجاناااا.
43 - abdu الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 13:21
بسم الله الرحمن الرحيم:الذكاء كان يقتضي إجراء عملية كبرى للتلقيح ضد الأنفليونزا الموسمية منذ خريف السنة الفارطة 2019 كعمل طبي استباقي من جهة .....وهنا يتجلى الدور الرئيسي العلمي للطب الوقائي علما ان بلدنا يتوفر على مخطط نظري تصوري وطني لمكافحة جائحة إنفليونزا الطيور منذ أكتوبر 2005........
44 - cool malon الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 13:33
faire les vaccins anti grippe appelés influenza en pharmacie c’est une bonne idée surtout pour les gens ages et ceux qui souffrent de maladies chroniques car cette vaccination empêche le décès en cas si le citoyen attrape le covid et qu'il n’est pas vacciné contre la grippe!!! pour cela le premier pas pour cette catégorie : gens ages et malades chroniques c’est de se faire vacciner d’abor pour se protéger contre une éventuelle contamination ! et chez le pharmacie ca empêche les rassemblement et les foules de gens qui sont la cause principale d’attraper le virus
45 - OMAR Tanger الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 15:06
السي إسماعيل 41. من أين لك هذه المعلومة؟ مستخدموا الصيدليات مثلهم مثل الممرضين ؟ أبدا يا أخي. هناك فرق كبير. الممرض له تكوين أكاديمي في معاهد الدولة والآن حتى في المعاهد الخصوصية ويتخرجون بدبلوم معترف به من طرف الدولة. أما بالنسبة لمساعد الصيدلي فلا مقرر تكويني ولا هم يحزنون باستثناء المحرضين في الصيدلة préparateur en pharmacie له نفس الدبلوم كالممرض. ولكن لا يتم تشغيلهم من طرف الصيادلة لأن أجرهم مرتفع.
46 - أمازيغي عبدالله الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 15:57
جميعنا يعرف من يشتغل بالصيدليات بأجر لا يتجاوز 2500 درهم لماذ؟ ألا يربح الصيدلي أموالا طائلة على ظهر الخدام وصاحب الصيدلية غابر لا يأتي إلا قليلا لو كان هدف الصيادلة إنساني لفكرو في مستخدميهم أولا نوما مقابلين استثماراتهم في ميدان العقار
47 - صيدلاني الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:30
انا صيدلاني و مدخولي الشهري لا يتجاوز 3000 درهم. اين هي الاموال الطائلة؟ زمان كنت ضد الهجرة الى بلاد الغرب. لكن الان لا ارى حلا غير ذلك. ما اريد ان اقوله هو ان دخل الصيدلاني لم يعد كما كان سابقا. اصبحنا نرى صيادلة فقراء.والحمد لله على كل حال.
48 - Nouredine الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 18:01
في مدينة اكادير حي تليللا و حي ادرار جميع الصيدليات و الشبه الصيدلية تبيع الكمامات ب 3 دراهم ان اردت خدها و ان لم ترد اذهب حدث يوم ، 27 غشت.
49 - abdel الخميس 17 شتنبر 2020 - 11:27
حملة جديدة لنهب جيوب المواطن ضعيف
المجموع: 49 | عرض: 1 - 49

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.