24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "غوغل" يرصد تطورا إيجابيا في تنقل المغاربة إلى الأماكن العامة (5.00)

  2. رحلة الشّفاء من "كورونا" تتحول إلى عذاب‬ بمستشفى "باكستان" (5.00)

  3. الليبيون يعودون إلى المغرب للاتفاق حول "المناصب السيادية" (5.00)

  4. الجزائر وجنوب إفريقيا تتشبثان بدعم أطروحة البوليساريو الانفصالية (5.00)

  5. الورّاق يحل بالجدار الأمني في المنطقة الجنوبية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | النقابات تتمسك بسحب "قانون الإضراب" وتشهر "ورقة المفاوضات"

النقابات تتمسك بسحب "قانون الإضراب" وتشهر "ورقة المفاوضات"

النقابات تتمسك بسحب "قانون الإضراب" وتشهر "ورقة المفاوضات"

دون أن يفلح في بث بعض من الدفء بين الحكومة والمركزيات، لم يكن تأجيل عرض مشروع القانون التنظيمي رقم 97.15 بتحديد شروط وكيفيات ممارسة حق الإضراب على أنظار البرلمان حدثا استثنائيا لدى النقابات التي تواصل تشبثها بضرورة سحب مضامين ترى أنها تضرب عمق الحق الدستوري في الإضراب.

وعلى الرغم من الشرخ الذي أحدثه اتفاق 25 أبريل في صفوف النقابات، فإن المستجد الحاصل على مستوى مشروع القانون التنظيمي سالف الذكر جعل قيادات المركزيات العمالية على قلب واحد، خصوصا في مسألة تجاوز الحوار الاجتماعي ومحاولة فرض الأمر الواقع.

المرتقب أن يخوض محمد أمكراز، وزير الشغل والإدماج المهني، جلسات حوارية جديدة مع النقابات تمتد طوال الأسبوعين المقبلين لبسط وجهات النظر، خصوصا بعد الاحتجاج الذي أبلغته المركزيات إلى الوزير أمس الاثنين، ضد طريقة عرض المشروع دون استشارة.

مسودة خطيرة

يقول عبد الحق حيسان، المستشار البرلماني عن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إن النقابات احتجت بقوة على طريقة طرح مشروع القانون التنظيمي سالف الذكر وتجاوزه لاتفاق 25 أبريل، الذي ينص على ضرورة استشارة المركزيات قبل طرحه أمام البرلمان.

وأضاف حيسان، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن المسودة الحالية هي أخطر نص مقارنة بباقي النسخ الماضية من مشروع القانون التنظيمي التي عرضت على النقابات، مطالبا باعتماد النقاش حوله من جديد؛ وذلك لما تمليه المضامين غير المتوافق عليها.

وأشار المستشار البرلماني إلى أن القيام بالتعديل أمر عاديّ وجرى في كثير من القوانين الجوهرية، مطالبا الحكومة بالتعقل في طرح العديد من النقاط، للتأكد من عدم رغبتها في تكبيل الإضراب، والبداية بإعلان قرار التوقف عن العمل قبل 75 يوما من تنفيذه.

واعتبر حيسان، ضمن التصريح ذاته، أن هذا المعطى وحده يكشف الشروط التعجيزية التي تفرضها الحكومة لخوض الإضراب، معتبرا كافة المضامين تسير في نفس الاتجاه، كما أن عرض قانون تنظيمي مهم في زمن التوتر والجائحة يكشف بالملموس عن الرغبات الحكومية.

وقت غير مناسب

النعمة ميارة، الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، أورد أن السياق الحالي يفرض سن قوانين تحمي العمال من الطرد التعسفي وليس الانكباب على تمرير مشروع قانون الإضراب، مسجلا أن الحكومة لم تحترم اتفاق 25 أبريل وضرورة التوافق الثنائي قبل المرور إلى البرلمان.

وأوضح ميارة، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن التفاوض حول مضامين مشروع القانون التنظيمي رقم 97.15 بتحديد شروط وكيفيات ممارسة حق الإضراب أمر ضروريّ، مؤكدا أن المركزيات ليست ضد هذا القانون؛ لكنها لا يمكن أن تسمح بإجهاض الحق الدستوري في الإضراب، مقرا بضرورة إعادة النظر في المشروع.

وشدد المتحدث على أن طرح قانون ينظم عمل النقابات أهم من قانون الإضراب في الوقت الراهن، وزاد: الحكومة تعيش آخر أيامها، والمهم الآن هو الحفاظ على مناصب الشغل وعدم التفريط في المكاسب، مطالبا وزير الشغل والإدماج المهني بفتح حوار حقيقي قبل عرض مشروع القانون التنظيمي على البرلمان.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - %%%% الثلاثاء 15 شتنبر 2020 - 21:37
la situation covid et l état d urgence sanitaire ne durera pas a vie alors ils se préparent pour vous museler après . ni plus ni moins
2 - Mourad الثلاثاء 15 شتنبر 2020 - 21:41
ليس هناك نقابات ولا هم يحزنون يريدون فقط التعويض عن تمرير القانون كما فعلوا مع التقاعد والتعاقد . مرروا القانون بدون نقابات وبدون تعويض . الله غالب
3 - سيرين الثلاثاء 15 شتنبر 2020 - 21:43
وايلي ياكما تالنقابة مدموسة بحال الحكومة والاحزاب..
ميمكنش
4 - Moha الثلاثاء 15 شتنبر 2020 - 21:45
هذا ما وعدنا به حزب العدالة و التنمية في حملاته الانتخابية السابقة.ارجو ان يكون هذا درسا لمن لا يزال يثق في كل الاحزاب و النقابات.
5 - عبد الله الثلاثاء 15 شتنبر 2020 - 22:00
من يهد من . النقابات والحكومة وجه لعملة واحدة ومن يضحك على من. الحكومة تدعم النقابات .لربما لم يتوصلوا الى عرض جيد حول المبلغ المقترح .لدى لابد من شيء التسخينات والهاء المواطن الى ان يمر القانون كما مر قانون التقاعد ولا احد تحرك .التنديد .الشجب . الاستنكار .قوة الضعيف .
6 - Elbouhali الثلاثاء 15 شتنبر 2020 - 22:04
النقابات في العالم كامل بايعين الماتش مع الباطرونا خودوا من عندي هاد النصيحة
7 - معلم الثلاثاء 15 شتنبر 2020 - 22:13
على الحكومة تنزيل قانوني الإضراب والنقابات ضدا على الزعامات الخالدة والمسنة والتي تمنع كل تداول على القيادة والتسيير قيادات انهكتها الأمراض المزمنة ورغم ذلك تتمسك بالكرسي.اي نقابات تلك التي شجعت المتعاقدين على الاستمرار في إلاضرابات وترك أبناء الشعب بدون دراسة. لن ننسى تكالبها المشين مع المتقاعسين ولولا الاقتطاعات لما عاد القطيع في السنة الماضية.
8 - أمازيغي عبدالله الثلاثاء 15 شتنبر 2020 - 22:19
النقابات لا نجعل أصحابها ملائكة، فالغالبية تسعى لقضاء مآربها والسبب هو المنخرط الغير المبالي والإنتهازي لو كانت القاعدة صلبة وواعية وحازمة ما تربص بها النقابيون ، ومع كل هذا فالإنخراط واجب والا فالقادم من الحكومة البيروقراطية الفاشلة أحلك وأمَرّ ، إنتظروا تسريح العمال وهضم الحقوق .
9 - محمد الثلاثاء 15 شتنبر 2020 - 23:18
هاد الشي كلو راه جاي من الفوق الفوق الفوووووووووق الحكومة راها غير كتوصل الخبز للفران واش باقي مابغيتو تعيقو المغاربة ادكى شعب فالعالم اومنين ديرو عقلكم عافاكم
10 - أمازيغي عبدالله للتذكير الثلاثاء 15 شتنبر 2020 - 23:55
خيانة الأمانة
حديث شريف: من إستعمل رجل على عصابة وفيهم من هو أرضى منه ، فقد خان الله ورسوله والمؤمنون. رواه الحاكم.
فما تعيشه الأمة الإسلامية حاليا إنما مرده لضياع الأمانة من قمة الهرم إلى أذناه فالوظيفة أمانة والإخلاص في العمل أمانة وبذل الجهد في الإثقان أمانة في أي مسؤولية و في أي موقع وكذلك السبب في إهدار الوقت في العمل أليس ذلك خيانة وتعطيل حوائج الناس خيانة والرشوة خيانة .
- حديث الرشوة : قال صلى الله عليه وسلم من إستعملناه على عمل فرزقناه رزقا فما أخذ بعد ذلك فهو غلول . رواه أبو داوود.
قال تعالى وما كان لنبي أن يغُلَّ ومن يغلل يأت بما غل يوم القيامة ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون .آل عمران.
يقول تعالى :يا أيـــــــها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون  .الأنفال.
11 - محمد السبتاوي الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 01:39
انا مع قانون الاضراب الجديد لان كل من هب ودب يؤسس تخربيقية ويتغيب تحت غطاء انه حق مشروع..نعم للاقتطاعات والمجالس التأديبية
12 - متطوع في المسيرة الخضراء الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 08:15
بالله عليكم بماذا تجيبون ربكم غدا وانتم تعلمون علم اليقين أنكم تؤدون على الشعب تتقاسمون الثروات بينكم وتخضرون الشعب بالأكاديب ومع ذالك انتم جميعا في حملات انتخابية دائمة على مر الشهور ..إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم صدق الله العظيم رب العرش العظيم والحمد لله رب العالمين
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.