24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. القضاء يصدم المدارس الخاصة ويأمر بنقل تلميذ دون "شهادة مغادرة" (5.00)

  2. الوباء يوقف ارتياد ثانوية تأهيلية في مدينة طنجة‎ (5.00)

  3. "حرب بيانات" تُقسم مثقّفين وفنّانين مغاربة حول نقاش حرية التعبير (5.00)

  4. عدوى كوفيد-19 تعرقل إيقاع الحياة في الدنمارك (5.00)

  5. إصابات مؤكدة بالجائحة في "دار المسنين" بميدلت (3.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | "موجة كورونا الثانية" تطرح تحديات جديدة أمام السلطات الصحية

"موجة كورونا الثانية" تطرح تحديات جديدة أمام السلطات الصحية

"موجة كورونا الثانية" تطرح تحديات جديدة أمام السلطات الصحية

موجة ثانية من فيروس "كورونا" المستجد تلوح في الأفق بدول العالم مع حلول الشتاء، بعدما نَجت الفواعل الدولية من الموجة الأولى، رغم الخسائر البشرية الوخيمة التي خلّفتها، بالموازاة مع تداعياتها الاقتصادية والاجتماعية المكلفة.

ويُجمع جلّ خبراء الصحة على الصعيد الدولي على أن الموجة الثانية ستكون أكثر فتْكا من الأولى، استحضاراً لسيناريو الأنفلونزا الإسبانية التي أودت بحياة قرابة 50 مليون شخص، بالنظر إلى الطفرات الوراثية التي يعرفها الفيروس.

واتّسم التدبير الحكومي للطارئ الصحي منذ بدايته بارتباك واضح، مرده إلى غياب سياسة طويلة الأمد في ما يتعلق باحتواء فيروس "كوفيد-19"، بالإضافة إلى الإنهاك الذي طال "الجيش الأبيض" المحدود في الأصل.

لذلك شرعت مجموعة من البلدان الأوروبية في أجرأة مخططاتها الصحية الجديدة لمواجهة الموجة الثانية من "كورونا"، فيما تُطرح تساؤلات كثيرة بشأن درجة استعداد المملكة لإبطائها، في ظل عدم تجاوب المواطنين مع الإجراءات الحكومية المتخذة.

وتعليقا على ذلك، يرى جمال الدين بوزيدي، الاختصاصي في الأمراض التنفسية والصدرية، أن "وقف الموجة الثانية من كورونا ليس بيد الحكومة من الناحية العلمية، بل يرجع الأمر إلى المواطن في ظل غياب لقاح فعال".

وأوضح بوزيدي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "عدم احترام التدابير الاحترازية يساهم في تفشي الوباء بشكل مضاعف"، مبرزاً أن "المغرب يعيش موجة أولى من الفيروس في إطار تموجات فقط، بينما الموجة الثانية هي الخطيرة".

وأكد الطبيب المغربي أن "التجربة التاريخية تثبت ذلك؛ وهو ما شهده العالم إبان انتشار الجائحة الإسبانية"، ثم زاد: "هناك أخطاء تدبيرية على مستوى وزارة الصحة، لكن الدولة اتخذت إجراءات مختلفة لمحاصرة الفيروس".

وأورد محدثنا المثال بـ"إعلان الحجر الصحي وإغلاق المدن، إلى جانب فرض غرامة مالية على عدم ارتداء الكمامة الواقية وغيرها، لكن شريحة كبيرة من المواطنين ترتدي الكمامة بشكل خاطئ".

ولفت الطبيب المختص في الأمراض التنفسية إلى أن "الصين الشعبية لن تشهد موجة ثانية من الفيروس، بسبب التزام المواطنين بالإجراءات الاحترازية، والأمر نفسه ينطبق على بلدان اليابان وكوريا الجنوبية وسنغافورة وإيطاليا وغيرها"، وتابع شارحاً: "استمرار سلوك اللامبالاة سيجعل الموجة الثانية كارثية بالفعل، لاسيما في ظل إنهاك الأطر الصحية المحدودة"، خالصاً إلى أن "الأخبار الزائفة عبر الشبكات الاجتماعية تشوش على المجهودات المبذولة لأنها لا تراعي الدقة العلمية المطلوبة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - الموجة الرابعة الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:11
قالوا موجة أولى و صدقتم و خسرتم الكثير و انتظرتم اللقاح و يقولون موجة ثانية و لا زلتم تصدقون و ستخسرون الكثير و سوف تشترون اللقاح بأي ثمن و لن ينفعكم لأنكم دمرتم اقتصادكم بأيديكم و خربتم دياركم بأنفسكم، كذلك يفعل الله بالظالمين أنفسهم، و لا يزال الله يسلط علينا الأوبئة و الأمراض و الجوع و الفقر حتى نرجع إليه.
2 - رشيد الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:13
السلام عليكم
الحل الامثل هو اغلاق تام لمدة شهر. يعني اغلاق الحدود اغلاق الموانئ المطارات. اغلاق الشركات و الاداراة اغلاق تام حتى نتمكن من السيطرة على الفيروس.
3 - خلاصة القول الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:14
عدم الاهتمام بالمنظومة الصحية و الاجتماعية و التعليمية لعقود هي السبب في كل الاخفاقات التي نعاني منها اليوم و غدا...الاخطاء الفردية او الجماعية لها ثمن يدفع آجلا أم عاجلا....
4 - Saad الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:23
حقيقة لا غبار عليها عن انعدام الوعي عند شريحة كبيرة من المغاربة. ولكن السلطات المحلية لا تقوم بواجبها كم ينبغي. عليها أن تجند المجتمع المدني حتى يقوم بالتوعية في الأحياء المهمشة والفقيرة وفي المعامل وفي جميع الأماكن التي يكثر فيها الإكتظاظ. المواطن المغربي لن يرضخ للواقع إلا إذا أقتنع. ونحن نعرف أنه ليومنا هذا فئة كبيرة لا تصدق بوجود الوباء. الحملات التحسيسية يجب أن تصل إلى جميع الناس والذي تقوم به الدولة عبر الإعلام غير كاف. أين هي الأحزاب من كل هذا؟
5 - عدنان طوغو الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:24
شرحونا بعدا هاد الموجة الثانية كيفاش دايرة
واش الفيروس تطور جينيا ولا غير هو والناس لي تصابو واش غادي يعودو يتصابو؟؟؟
6 - بشير الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:25
الغريب ان فئة عريضة من المواطنين مستهترون بالمرض و بعضهم يعتبرونه مرضا خفيفا ولا حاجة إلى أي احتياطات منه لانه لا يمكنه ان يصيبهم هو مرض يصيب الآخرين فقط. اما البعض الاخر فيشكك في وجود هذا المرض اصلا. ماذا سنخسر اذا قمنا باحتياطات بسيطة تقينا من هذه المرض ومن أمراض أخرى أليست الوقاية خير من العلاج.؟ أليست النظافة من الايمان؟
7 - حسن اغادير الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:26
نسأل الله ان يرفع عنا هذا الوباء عاجلا فنحن ضعاف. اما الباقي فمجرد تكهنات
8 - عبد الله الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:28
والله صدق الدكتور محمد الفايد عندما قال ستسمعون في الأسابيع المقبلة أخبارا تروع الناس وتخيفهم..أوهاد الطبيب د الامراض التنفسية عطا إشارة الإنطلاقة..
9 - Ahmed الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:29
المواطن فقد الثقة في التدابير المتخذة وملّ منها، حتى الالتزام لا يعني تخفيف الحجر، مدن كبرى من حيث العدد السكاني كفاس قلت فيها الاصابات ولازال التنقل من واليها ممنوعا..يعني الالتزام لا تجازيه السلطات بالتخفيف، فلما الالتزام؟
10 - ام ياسين الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:31
اصبحنا نتخبط في حيرة شديدة وقل صبرنا كل يوم ننتظر اخبارا تطمءننا ولو قليلا ولكن يبدو ان الوضع سيء اذا كنا لا زلنا في الموجة الاولى فكيف ستكون الموجة الثانية والله الم بنا الياس وضاقت انفسنا وارهقنا هذا الوضع اللهم ارفع عنا هذا الوباء ولا تواخذنا بما فعل السفهاء منا
11 - مغربي الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:33
موجة الثانية موجة الرابعة، الحقيقة ان المغرب نظاهه الصحي احسن من دول تدعي انها متقدمة انها الحقيقة.
12 - الطنز البنفسجي الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:35
المغرب ينهج طريقتين بطريقة غير مباشرة.. اجراءات الحجر الجزئي ومناعة القطيع بالتساهل الغير مبرر.
وأظن ان هذه الطريقة فعالة إلى حد ما.
اتمنى فقط ان تنزل اعداد الاصابات اليومية إلى ما دون الألف وعدد حالات الشفاء اليومية أن تتجاوز الألفين لخفض عدد الحالات النشطة.
13 - Docteur الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:36
Le confinement 3semaines seule solution que vous le vouliez ou pas
Pas d hôpitaux pas de médecins pas assez de lits de réanimation
Et bien sûr AIDEZ LES PAUVRES
14 - إبن البادية الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:38
موجة كورونا الثانية تطرح تحديات جديدة أمام الشعـب
وليس أمام السلطات
السلطات قامت بما يجب أن نقوم به، قامت بحملة توعية بكل اللغات واللهجات وفي كل وسائل الإعلام وبمكبرات الصوت في الشوارع ودعمت الناس ماليا حتى وان كان ذالك هزيل و... وكدنا أن نقضي على الوباء، لكن بعد رفع الحجر لم يلتزم الشعب بالإجراءات الوقاية
كنا ولا زلنا نرى الغوغاء في الشوارع والمقاهي يتزاحمون ويهرولون لقضاء العيد في مدن أخرى، بل منهم من أقام الأعراس والمآتم وكأن شيئ لم يكن
باختصار الشعب خانة الأمانة ولم يلتزم بالإجراءات الصحية
وانتهى الأمر !
في المقابل
الشعوب المتحضرة مثل الصين وكوريا الجنوبية والسويد وسويسرا وإيطاليا و... اجتاحتها في بداية الجائحة بشكل مفاجئ، "صحيح" كانت هذه الدول لا تعرف كيف تتعامل معها وسقطت عشرات الألوف من أرواح شعوبها، لكن مع مرور أسابيع وشهور، تغلبوا عليها ليس بالعلاج أو ببناء مستشفيات ميدانية، وإنما شعوبها التزمت بالإجراءات البسيطة التي هي :
التباعد
لبس الكمامة
عدم الاختلاط، والنظافة

وهذا هو الحل الوحيد الذي توصلوا إليه لتوقيف الجائحة
وهو ما لم تحترموه !

ودابا ألى مات بكورونا الما والشطابة
15 - %%%% الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:48
la première cage vient juste de commencer et il n aura pas de deuxième .
16 - مواطن في دولة الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 16:52
للاسف الشديد المغاربة لم يلتزمو بارتداء الكمامة كما ينبغي ونحن على اهبة الليالي والبرد نرجوا من الله السلامة والحفظ لهذا الشعب والامة
17 - نورالدين الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 17:01
فيلم طويل نهايته مجهولة اكبر متضرر الناس الدراوش.من هدا الاغلاق بين الفينة أو الاخري اما مالين الشهرية مكرهوش ايبقا هدا الشي كلشي من الدار الخلصة دايزة.هدا الوباء لكان من الله معندنا منديرو كان من عند العبد الله ياخد فيهم الحق
18 - وجهة نظر الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 17:03
بما ان اغلبية المواطنين متهورين ، بل ان البعض منهم يعتبر ان وباء كورونا " كدبة " وايضا لا يساهممون بشكل جد وفعلا في مواجهة هاته الكارثة الوباىية ، اعتقد انه يجب استعمال المزيد من الصرامة ، و التوعيته بشكل حازم من خلال عرض حقيقة الألم و العداب التي يعانون منها مرضى كوفيد 19 ، داخل غرف الإنعاش ،مع تدخل فرق أمنية عسكرية صارمة ، ان الأمر يستدعي الصرامة و الاعتقال في بعض الاحيان ، ما نلاحظه من استهتار وتهور يزيد الطين بلة ، وسيجعل الفيروس اشد فتكا ، زد على دلك أن بعض المخالطين و المجلطون يعتمدون الاقتراب و الإلتصاق بالناس ،بسبب قلة الوعي والايمان ، وجهة نظري الصرامة ثم الصرامة ، ... المواطن لا يتعاون ويتهاون ....
19 - التركيبة الرباعية هي الحل؛؛؛؛ الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 17:16
1-ارتداء الكمامات في اكمل وجه
2--غسل اليدين باستمرار سواء بالصابون أو المعقم عدة مرات في اليوم
3-التباعد الاجتماعي
4-تجنب التجمعات والاكتضاض يالاماكن المغلقة .
20 - cool malon الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 17:34
attendez vous a la deuxième vague destructrice , dévastatrice qui engloutira la moitie du Maroc si la plupart des citoyens ne prennent pas les mesures nécessaires de réduire ou stopper le virus des maintenant ,!!! il y a aussi le problème des gens ages et des ceux atteints de maladies chroniques qui doivent faire le vaccin anti grippe de in influenza le début p octobre pour ne pas avoir des milliers de décès parmi ces gens il faut se préparer des maintenant a affronter cette dangereuse vague pour cela un confinement total est disponible dans tout le Maroc et fermer tout !!!!!!! ,
21 - مغربية الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 17:41
عااد غاتجي الموجة التانية؟علاش هاد الشي لي حنا فيه شنو هو
22 - عمي الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 17:50
غالبية الشعب اكتسب المناعة ضد كورونا .دابا الى شدينا مثلا الدار البيضاء انقولوا كيظيىوا فيها 5000 تحليلة كبلفاو فيها 1000 مصاب.يعني 25 في الماىة الى زدتي اعليهم الناس اللي اتصابت وابرات راه غادي توصل ال60 في الماىة اللي خاصة باش اتحقق المناعة الجماعة.
23 - meri الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 17:51
تكون الموجة الأولى ولا الثانية من بعد مافائدة مثل هذه الأشياء نحن الفقراء سنموت جوعا و ليس مرضا الله يعطيكم شي مصيبة
24 - cool malon الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 19:00
cette, deuxième vague que vous demandez c’est quoi alors que nous somme dans cette vague ?: c’est celle de lautomne alkharif , et l’organisation mondiale de la santé la déclaré pour cette période ! alors svp on doit tous respecter les procedures avant d’arriver a cette maudite vague que le monde entier craint!!!!!
25 - hakim الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 19:39
لابد من تعبئة وطنية شاملة لاتخاذ اي قرار مناسب لمواجهة الجائحة ويكون قرارا لايضر بفئة ويحفظ فئة اخرى ، فقرار الحجر جربناه في السابق وخلف جرحا عميقا في فئة عريضة من المواطنين لدرجة انهم لم يعودوا قادرين على تكرار التجربة ، واذا كان المغرب يسجل حالة حرجة فلماذا تصمت منظمة الصحة العالمية وتكتفي بالتحذير ، اليست الصين مصدر الفيروس ؟ وذا كانت كذلك وانتصرت عليه، الا تتحمل مسؤولية ما حصل لنا بسببها ؟ هذا رايي والله اعلم
26 - كريم جاء الأربعاء 16 شتنبر 2020 - 21:49
و الله لو الغيت البرامج التافهة مثل رشيد الشو لا لا العروسة و السهرات الغناءية و المسلسلات التافهةووووو و ادرجت برامج تتحدث عن العلم و الثقافة و الاخلاق و البرامج الحوارية السياسية الصحية الدينية والتي بها نكون شعبا راقيا في جميع المجالات .فلكي نصل الى الدول المتقدمة لابد من قالت أشياء.العلم العدل الاخلاق.
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.