24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1007:3613:1716:1918:4820:03
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. "فيروس كورونا" يغير ملامح احتفال المغاربة بذكرى المولد النبوي (5.00)

  3. جامعي مغربي يقترح التعددية اللغوية لإنهاء "الاحتكار الكولونيالي" (5.00)

  4. هل يعوض بناء موانئ ضخمة في الصحراء المغربية معبر الكركرات؟ (5.00)

  5. تحسن ثقة المستثمرين المغاربة رغم الوضع الوبائي (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | وزارة الصحة تجدد طرق التعامل مع "حالات كورونا"

وزارة الصحة تجدد طرق التعامل مع "حالات كورونا"

وزارة الصحة تجدد طرق التعامل مع "حالات كورونا"

عممت وزارة الصحة دورية جديدة الهدف منها اختصار رحلة المرضى بكورونا من أجل التشخيص والعلاج المبكر على ضوء ارتفاع أعداد حالات الإصابة.

ولا تغير الدورية من مفاهيم الحالات والحالات المشتبه فيها بقدر ما تغير مسار العلاج واكتشاف المرض.

وحسب المصدر ذاته يتقدم مريض محتمل (يُعرف بحالة مشتبه فيها أو محتملة) مباشرةً إلى عيادة خاصة، أو مستوصف محلي أو قسم في المستعجلات في المستشفيات الوطنية، أو المستشفى، حيث قد يكون تم اكتشافه خلال متابعة حالات الاتصال.

وتوضح الدورية أنه بالنسبة للمخالطين، الذين كانوا على اتصال بحالة كوفيد مؤكدة، فإنهم يخضعون للفحص السريري الأولي لفرز فئتين؛ الفئة الأولى تهم الحالات التي لا تظهر عليها علامات الخطورة وبدون عوامل الخطر ويتم توجيهها إلى SRP (الهياكل المرجعية للتدخل)، والفئة الثانية تهم الحالات التي تظهر عليها علامات الخطورة أو عوامل الخطورة وتحال مباشرة على المستشفيات.

وضمن هذه الهياكل والمستشفيات يتم إجراء تقييم سريري ثانٍ مع إمكانية اختبار PCR وتخطيط للقلب.

وبعد هذه الخطوة يبدأ المرضى الذين ليست لديهم أي عوامل اختطار العلاج مباشرة، وأولئك الذين لديهم عوامل خطر أو في وضع معتدل أو خطير يتم نقلهم إلى المستشفى مباشرة. وبالنسبة للآخرين (الحالات المشتبه فيها، الحالات غير المحتملة)، يتم إجراء اختبار PCR، فإذا كانت الحالة إيجابية وبدون أعراض أو حميدة فإن علاجها يتم في المنزل، وتتم متابعتها من قبل مستوصفات الحي بتنسيق مع السلطات.

وحددت الدورية أدوار المستوصفات، إذ بالإضافة إلى الأنشطة الروتينية، يجب أن تقوم بتحديد الحالات المشتبه فيها، مع إحالتها على هياكل الإحالة المحددة لهذا الغرض، ومتابعة الحالات التي يتم علاجها بالمنزل حسب الإجراءات المعمول بها، مع المشاركة مع فرق التدخل السريع في التحقيق في الحالات المؤكدة أو المحتملة لتحديد المخالطين وتوجيههم إلى هياكل الإحالة حسب حالتهم الصحية؛ ومن ضمن المهام المنوطة بها أيضا التنسيق مع الجهات المختصة لعزل الحالات ومخالطي المنازل، وتطبيق نظام المراقبة على مستوى المدارس والجامعات ضمن منطقة خدمتهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - الروينة هادي الجمعة 18 شتنبر 2020 - 06:32
هههه، تخلطاتلهوم، زعلوك هادا. كل مرة يعجنوا عجينة ويجربوها فالشعب وكورونا ممسوقالهومش، غادا طالعة وشادا لوطوروت. الروينة اللي وصلنا ليها بسبب سوء تسيير وزارة الكحة، ديروا كوبي كولي على الشناوة وهانيونا يالكوليخ.
2 - The lord of my self الجمعة 18 شتنبر 2020 - 06:47
بعد أن إستعمرت كورونا المستشفيات و منعت أغلب المصابين بامراض أخرى من التفكير في الذهاب إليها خشية العدوى هاهي كورونا تستعمر مستوصفات الأحياء. يقال معرفة المشكل نصف الحل
لازال العالم يجهل الكثير عن كورونا و الكل يرتجل الحلول بحثا عن ضربة حظ.
3 - لشير الجمعة 18 شتنبر 2020 - 07:17
النظري جميل سواء عند وزارة الصحة او في التلفزة او الإداعات ولكن بينه وبين التفعيل والتطبيق مسافة كبيرة. هذه المسافة الكبيرة هي التي تعطى الأفضلية لكورونا وتجعل أرقامه ترتفع يوما بعد اخر. في الصين مثلا النظري تحول فورا إلى تطبيقى والنتيجة توضحت بعد وقت قصير.
4 - N.H الجمعة 18 شتنبر 2020 - 10:44
كلامكم كله يبقى حبر على ورق لهذا نرى إرتفاع مهول في عدد الإصابات و الوفيات و القادم أسوأ
5 - اسماء الجمعة 18 شتنبر 2020 - 10:50
كل هذه الإجراءات حبر على ورق و مجرد أوهام لأنني اكتشفت أنني مصابة و في اليوم الموالي ذهبت إلى المستشفى من أجل التخطيط و اخذ العلاج بقينا هناك طيلة اليوم من دون اهتمام لا من تسأل و لا من يدلك على شيء وفي الاخير أعطونا الدواء و المهم من هذا أنني اقطن مع والدي و لدي ولد و بنت عندما ذهبوا لإجراء التحاليل باعتبارهم مخالطين رئيسيين رجعوا بدون القيام بها لان المركز لا يتوفر على المادة التي يستعملونها لإجراء الاختبار
6 - OMAR Tanger الجمعة 18 شتنبر 2020 - 10:54
وزارة الصحة لم تعد تتحكم في الوضع الوبائي. كبر عليها الماتش ولم تعد قادرة على استيعاب الأعداد الكبيرة التي تنتشر في جميع الأقاليم. رقعة الإنتشار إتسعت بشكل خطير وسرعة الإنتشار أصبحت سريعة وحتى طريقة التكفل بالحالات أصبحت تطرح أكثر من سؤال حيث يتم التحليل وبعده يعطى الدواء للمصاب ويتم توجيهه إلى بيته لمتابعة العلاج على أساس عزله وسط أسرته ؟؟؟ وهذه نقطة من نقط الضعف التي ساهمت في انتشار الوباء بطريقة مهولة.
منضومتنا الصحية أظهرت أنها متهالكة والقرارات الصادرة عن المسؤولين غير صائبة وتتسم بالعشوائية والتسرع والارتجال.
7 - reda الجمعة 18 شتنبر 2020 - 11:21
الرباعة د الكدابة ! حتى حاجة من هادشي مكتحترم !
8 - Stankies الجمعة 18 شتنبر 2020 - 12:16
المغرب كبر عليه الطرح.الصراحة كان على المغرب يستغل هاد الجائحة و ينهض بقطاع الصحة و لكن لا حياة لمن تنادي.الناس تيوككلوهوم الخبز و الفرماج فالصبيطارات.كورونا و الجوع من الفوق. الناس كاع مابقاو تيبغيو لصبيطاراتنا الزينين .الله يشوف من حالنا
9 - abdelbaki jellouli الجمعة 18 شتنبر 2020 - 12:35
الأطر الطبية مجندة لخدمة المرضى.اطباء شباب يقومون صباح مساء لمراقبة حالة المرضى.ثم يقومون بتوزيع الأغذية المياه المعدنية.كفى من المزايدات.ان المرافق الصحية قائمة بدورها على احسن وجه.انني الان ارقد في مستشفى الفارابي.بسبب حملي للفيروس اللعين.كل شيء على احسن ما يرام .يجب على الشعب والمرضى مساعدة الأطر الطبية وشبه الطبية النادرة والمجندة لخدمة المرضى وكفى من المزايدات والافتراءات. شكرا لهم جميعا على الاعمال الجبارة التي يقومون بها.
10 - قنيطري حر الجمعة 18 شتنبر 2020 - 12:58
السلام عليكم القرارات التي يتخذها المسؤولون عن وزارة الصحة لتوجيه المصابين المحتملين إلى المراكز والمستوصفاة لا يعلمون أنهم يشتغلون صباحاً فقط.يعني من9الى12زوالا.اداجاءمريض مصاب مصيره الرجوع غدا صباحاعلى 6 صباحا من أجل النوبة.
11 - khalid huesca الجمعة 18 شتنبر 2020 - 18:00
العلاج في المنزل هو لزاد الحالات وصلنا لهاد الارتفاع خاصهم يتعلجو في الفنادق
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.