24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1113:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | الحكومة تتشبّث بتمرير "قانون الإضراب" .. والنّقابات تختار التّصعيد

الحكومة تتشبّث بتمرير "قانون الإضراب" .. والنّقابات تختار التّصعيد

الحكومة تتشبّث بتمرير "قانون الإضراب" .. والنّقابات تختار التّصعيد

بدونِ خيارِ "الشّارع" الذي لطالما لجأت إليه للتّعبير عن غضبها من قرارات الحكومة، تتّجه النّقابات إلى لغة "التّصعيد" في مواجهة قانون الإضراب الذي يأتي بدون استشارة المعنيين به، بينما يستعدّ وزير الشّغل والإدماج المهني إلى بدء جلسات مفاوضات جديدة لنزعِ فتيلِ الأزمة.

وعاد مشروع القانون التّنظيمي للحقّ في الإضراب إلى نقطة ''الصّفر'' بعدما تمّ سحبهُ من البرلمان، في وقت كانت الحكومة قريبة من المصادقة عليهِ، بينما رفضت النّقابات المركزية استغلال الظّرفية الوبائية الحالية للمصادقة على القانون المثير للجدل، مشهرةً ورقة "الاحتجاج"؛ ما دفع حكومة العثماني إلى سحبه من جديد.

ويرفضُ النّقابيون تكبيل حرّيتهم في ممارسة الإضراب، إذ يقرّ مشروع القانون التنظيمي للحق في الإضراب بأن "كل دعوة إلى الإضراب خلافا لأحكام هذا القانون التنظيمي تعتبر باطلة، كما يعتبر كل إضراب لأهداف سياسية ممنوعا".

كما ترفض المركزيات النقابية المادة السّابعة من مشروع القانون ذاته التي تنص على "إجراء مفاوضات بشأن الملف المطلبي للعمّال قبل خوض الإضراب، وذلك قصد البحث عن حلول"، وتضيفُ: "في حالة تعذر المفاوضات أو فشلها يتعين بذل جميع المساعي اللازمة لمحاولة التصالح بين الطرفين".

وعقد وزير الشّغل والإدماج المهني أمس الإثنين جلسة جديدة، جمعته بنقابيين من الكونفدرالية الديمقراطية للشّغل، حيث تشبّث المسؤول الحكومي، وفقاً لمصادر مطّلعة، بضرورة تمرير قانون الإضراب وفقاً لما تمّ التنصيص عليه في اتفاق 25 أبريل 2019، مؤكّداً أنّه "يقوم بتنفيذ توصيات الاتّفاق".

ويختبرُ قانون الإضراب الذي دخل مرحلة "البلوكاج" من جديد جدّية وقوّة النّقابات المركزية في دفاعها عن واحد من أهمّ حقوق الشّغيلة، وهو ما يؤكّده القيادي النّقابي في الكونفدرالية الدّيمقراطية للشّغل يونس فراشي، إذ اعتبر أنّ "النّقابات ستواجهُ هذا القانون بكل النّضالات المشروعة حتّى تتم الاستجابة لمطالبها".

وأوضح القيادي النّقابي أنّه "لا محيد عن العودة إلى طاولة الحوار لإعادة صياغة قانون الإضراب والاتفاق على نقاطه"، مورداً: "المغرب مقبل على مرحلة صعبة ولا يمكن مناقشة قانون الإضراب في هذه الظّرفية، بحيث هناك أولويات أخرى يجب الاهتمام بها مثل الحفاظ على مناصب الشّغل ومحاربة البطالة".

ولم تستسغ النقابات تجاوز الحكومة "اتفاق 25 أبريل"، الذي ينص على ضرورة التشاور بخصوص المشروع المثير للجدل، وكذا "استغلال" وزارة الشغل والإدماج المهني ظرفية تفشي الوباء، و"توريط النواب والمركزيات في نقاش يقتضي الكثير من الرويّة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - الهادي الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 02:27
النقابات لم تعد تمثل العمال والأجراء والمنطق يقول أن من يجب أن يكون على رأس النقابات وأن يمثل الشغيلة هم العمال النشطين في القطاعين العمومي والخاص.
2 - حفيظ الوزاني الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 02:30
جميع النقابات النفايات الى الجحيم
3 - طارق الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 02:49
الثمثيليات على الشعب...مابين الحكومة و 3 نقابات شبه حكومية .....تحت الطبلة تدوز القرارارات.....ضد في الشغيلة و الشعب....خليهوم يدوزو اي حاحة بغا و يجربوها فينا...فين عمر النقابات دارت شي حاجة ربحات منه الشغيلة....الحكومة هيا ليتتحكم...اما الرقص فوق المسرح راح كلشي عاق و فاق....حيدو الدعم ....عومو الدرهم...زادو في الساعة الاضافية صحة....في الاخر جيتو نتومو خرجتو قرار يتقطع من الاجور صحة في العام و الخاص لصندوق كوفيد.....اشمن خير فيكم...معمري سمعت ساهم صحة و صدق صحة .. كلشي صحة....في هدا البلاد ..22 وزير تيتحكمو في 40 مليون....
4 - المصطفى بك الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 02:53
تم تمرير قوانين اخطر من قانون الاضراب في عهد حكومة بنكيران بتواطؤ الكل حكومة ونواب ونقابات..فلماذا لايتم تمرير هذا القانون؟.ماذا بقي للشغيلة من حقوق سبق وان ناضلت عليها وقدمت تضحيات كبيرة؟ سيشهد التاريخ على المجازر التي ارتكبت في حق الشغيلة بمباركة من وضعنا ثقتنا فيهم وخذىونا وبالتالي فقدنا ثقتنا فيهم.فهل ياتي واحد اليوم ويقول بان النقابات ترفض وستقوم بكذا وكذا..فعلى من تكذبون.لم يعد هناك من ثقة.اتركوا القانون يمر.فلن يضيف اوينقص شيءا الى حقوقنا التي هضمت باسم نضالكم المزعوم".فمن يعضه لحنش تيخاف من الشريط" وبكثرة ما تعضينا لم نعد نثق فيكم .فلن نخسر اي شيء بهذا القانون لاننا خسرنا كل شبءبسببكم.كنقابات وممثلين لنا وحكومة ونواب حيث لم تناضلوا الا على حقوقكم وامتيازاتكم.انكشفت اللعبة وو قت الضحك على الذقون ولا،ولننقع فس شبككم مرة اخرى.
5 - %%%% الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 06:14
la pression donne l explosion c l une des lois fondamentales de la physique élémentaire que les pjda ne savent pas ce Maroc paisible se transformera en raz de marée qui emportera tout sur son passage .vous voulez museler le citoyen l employé . et même les chômeurs .il n y aura pas de deuxième vague de Corona et arrêter l état d urgence sanitaire pars que c stupide et arrêter de passer des loi hitlérienne car vous venez de passer d un état de droit vers un état zombie
6 - التماسيح الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 06:40
نحن في القرن 21 وليس موجود قانون الإضراب الحكومة وحدها ما هو في صالحها وصالح مقربيها وأقربيها ما يعني أن هناك أشخاص خدام الدولة يركبون على ظهر الشغيلة ولا يمثلون إلا مصالحهم الشخصية والعائلية بلد كله فساد
7 - عمر الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 06:48
تاتغوتو و في لأخير تديرو ليه فحال قانون إفساد التقاعد و تخليو يدوز بتخريجة خبيثة. غادي توزع الدولة عليكم الفلوس و الهبات و غادي تهددكم بالجرائم المالية لي تاديرو و تقطعو الحس
8 - Abdellah الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 07:04
سيمر القانون كما مرت قوانين سابقة وذلك بمباركة من النقابات التي تمثل اخر مسرحياتها هذه المرة امام الحكومة وليس امام الجمهور ،وكل ذلك لكي يكون ثمن البيع مرتفعا ،لانه لم يعد هناك شئ اخر تتذرع به النقابات للدفاع عن الطبقة العاملة،وكما سابقا فمن تدعمه الحكومة ماذا تنتظر منه.
9 - ابن حطان الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 07:04
لم تعد تنطلي أكاذيبكم على احد متى دافعتم عن المواطن ايتها النقابات انتم والحكومة , اين حق الوالدين في الاستفادة من التغطية الصحية للاولاد الذي طالما تشدق به بنكيران ومن جاء بعده أقبرتموه هو والكثير من مصالح الشعب المقهور ، تحسبون ان الشعب غبي وينسى لا أبدا ، نقابات كراكيز استغلالية لصالحها لا أقل ولا أكثر .
10 - ساخط الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 07:24
وهاد الافلام الهندية شحال عندكم عجيبة ياجماعة غير حبسو ديك السينما ديالكم فطنا ببمسرحياتكم انها قديمة وحامضة بدلو الخطة اانقابة كلمة اضحت لا تخيف حتى رضيع مجرد لعبة عاشوراء بسيطة من البلاستيك تتقادفها ايدي الصبيان انتم من لم تريدوا ان تكونوا نقابة وبادلالكم لهم وطمعكم جعل منكم في اردل العمر نفايات وهكدا ستكون الخاتمة لاسلام بيننا والى اشعار اخر
11 - ميلود لوسور الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 08:16
تمثيل ومسرح نعلم ان كل النقابات هي محزبة وهي تابعة الى احزاب في الحكومة وتظاهرهم انهم يعارضون هو نفاق ولعبو خداع لطبقة الشغيلة لا ادري لما يعتقد البعض ان النقابات المغربية تعمل لصالح العامل
12 - FENANE الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 08:33
اننا نشجب هذاه الإجراءات الحكومية بتقنين الاضراب والضحك عليه انتم يا وزراء كان بعضكم في النقابة والان تقصفونها ،النقابة كمؤسسة ،مثل المسجد في نصلي ونعطي المواعظ بالاكاديب و النفاق ،هكذا اصبحت النقابة ونظرا لممارسة المهنية في هذا القطاع يجب التشبث بمطالب النقابة والتصعيد فهذا نور واشراق من الله حتى تتبوأ النقابة مصدقيتها ومشروعيتها السالفة العهد
13 - مواطن الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 08:37
لم يعد المواطن يثق في اي احد...لا في الحكام ولا في الأحزاب ولا في النقابات..."الديمقراطية" في المغرب ما هي إلا واجهة وصورية...أرى أن البلاد تتجه شيئا فشيئا نحو القمع والاستبداد من خلال سن قوانين منتصف الليل وهذا القانون(الاضراب) الذي يخدم الحكومة خاصة أما الباطرونا فمنذ القديم يطرد كل من سولت له نفسه أن يضرب عن العمل، زد على هذا ما جرى للصحافيين مؤخرا...
14 - immad الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 08:44
اظن ان الوقت مناسب جدا لتمريره مع ظروف كورونا التي ستسمح بهدم جميع المكتسبات والتنصل من جميع الالتزمات ...كورونا فرصة ذهبية للحكومة لتخرج من الاحراج بكلمة واحدة ....آسف ايها الشعب نحن في ازمة كورونا!!!
15 - ملاحظ غيور الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 08:48
نعم للقانون لا للفوضى ،هذه النفايات لا تمثل إلا نفسها فمن العيب والعار أن يبقى على رأسها العجزة المتقاعدون ،نقابات تسيئ إلى العمل النقابي النظيف صار همها السمسرة كما ساندت المتعاقدين المتقاعسين في غياباتهم ضد الملايين من التلاميذ ظلما وزورا وعدوانا من أجل تبطيقهم ببطاقات لم تعد تغري إلا المتعاقدين ،الحمد لله اجبرتهم الاقتطاعات على العودة
16 - يونس الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 09:12
بغيت نعرف هادي واش حكومة أولا جايبينها من شي دولة معادية لهاد الشعب ؟
شخصيا ما بقاتش عندي الثقة بتاتا البتة فهاد الحكومات المتراتبة
الله يعفو علينا
17 - تجربة الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 09:17
نحن في شركة لصنع الزليج سيدي معروف تمنعنا النقابة حتى من اختيار ممثلينا بأنفسنا انهم يتفقون مع الباطرون ويختاروا من يمثلنا
بتهديد من يحتج على ذلك أمام خوف معظم العمال والعاملات.
18 - sobhi الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 09:20
لسلام
تحية كبيرة لمسؤولي النقابات ، النوايا الحاقدة على الموظفين لبهلونات الأخوان أصبحت واضحة وضوح الشمس ، أذن يجب مواصلة التصعيد و معارضة المهزلة الجديدة المسماة بقانون الأضراب الذي يهدف لطحن المكتسبات الأجتماعية للموظف

****و لكن يجب على أغنياء المغرب أن يدركوا شيئا خطيرا هو أنه أذا تم ضرب القدرة شرائية للموظفين فلن تجدوا من يشتري منتجآتكم في المستقبل
19 - متطوع في المسيرة الخضراء الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 09:21
هل سمعتم في يوم من الأيام أن أحد المتهمون في قضية من القضايا يكون حكما في نفس الوقت هذا مانعانيه في وطننا الحبيب أغلبية المشغلين لليد العاملة هم من المسؤولين الكبار وهم أصحاب القرار فهل تظنون انهم سيقبلون بإعطاء الحقوق للعمال والدليل على ذالك ستجدونه في سجلات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي (( وهذا غني عن التعليق ))
20 - غير انا الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 09:48
مند الاستقلال والنقابات تتهرب من تنظيم الاضراب والنتائج كارثية فما جدوى استمرار نفس الموقف الى الابد وما هو الربح لكل الاطراف والاقتصاد الوطني
21 - naimar الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:04
كيف مافعلتم في التقاعد تفعلوه الآن النقابة صورة فقط هذه النقابات الثلاثة لم أسمع أحدا منهم يدافع على المتقاعد أبدأ لأنهم أقبروه حيا حسبنا الله ونعم الوكيل
22 - غييور الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 11:48
مآ هو موقف النقابات من الضريبة المفروضة على المتقاعدين ماهو موقف النقابات من الزيادة الهزيلة في الأجور والتقاعد والتعاقد والاقتطاعات الغير المبررة النقابات تبحت على الحفاظ علي مصلحتها الخاصة والاستفادة من أية كعكة لا نضال ولا حوار لا لا لا للنقابات كلشي بائع الماتش أما الإضراب فهو حق مشروع بدون حوار أو نقاش محليا ودوليا انظروا إلى المتفرغين في قطاع الصحة دون الحصر لا عمل ولا نضال لا وجود لهم هنا أو هناك طول الزمن ووزارة الصحة لا يهمها الأمر
23 - lahbil الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 12:03
اتفاق 25 أبريل 2019، مؤكّداً أنّه "يقوم بتنفيذ توصيات الاتّفاق".
النقابات اتافقوا مع الحكومة دابا تيمثلو على الشعب والله العظيم مهولة فين عمر النقابات كانت مع الشعب فهي من باعت ملف التقاعد لبنكيران وملفات أخرى سكتت عليها كملف الزنزانة 9 وظحايا النظامين المشؤومين التي دهب ظحيتها ألاف المواطنين والله مانسمحو لكم غد إجي وقت ننتقمو منكو كيفما انتقمتو منا الله كبير النقابات كلها متحزبة كلها تبحث عن مصالحها وخير دليل على النقابي اليتيم الدي ركب على الأحداث ليصبح وزير ظمن تقاعد مريح والمواطن يهلل ورائهم وفيقو تيظحكو عليكم
24 - عيشة الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 13:36
هاد الحكومة هي راسها كيفاش وصلت لولا الاحتجاجا......... ماهذا المنطق
25 - موظف الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 14:15
قبل مناقشة قانون الإضراب، يجب على النقابات أولا مطالبة الحكومة بتفعيل ماجاء به الحوار القطاعي الإجتماعي بين الحكومة و النقابات قبل جائحة كورونا، ومن بين ذلك مالتزمت به وزارة الداخلية من تسوية ملفات حاملي الشهادات بالجماعات الترابية الحاصلين على الدبلوم حتى سنة 2015 وبأثر رجعي، على غرار القطاعات الاخرى كالتعليم مثلا و مواصلة الحوار قصد ايجاد حلول لباقي الملفات، لايعقل أن تسوى وضعية موظفي وزارة العدل حتى 2019 و الوزارات الاخرى تنتظر منذ سنوات عديدة.
26 - salir layl الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 17:47
النقابات وما أدراك ما النقابات
النقابات أصلا وجدت وتواجدت لتمثيل العامل والاجير والموظف إلا أنها جنحت وانحرفت عن مسارها لتسعى في تحقيق أهداف شلة ضئيلة غالبا مكتبها المسير ضاربة عرض الحائط انشغالات القاعدة وما يعانون منه في بعض الأحيان من استبداد و تسلط واستفزاز من طرف لا أقول الكل الباطرونا التي تسعى إلى الربح السريع و بشتى الطرق.
النقابة أصلا لا أقول مؤسسة وإنما حلقة وصل بين العامل الأجير والحكومة إلا اننا فقدنا الثقة بها فهي لا تمثل إلا نفسها .
27 - مستوظف الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 17:53
ياك دوزو المقاصة اوزادو فالتقاعد اوزادو فالاقتطاع اوزادو فالطاقة اوزادو فالمناصب العليا ليهم، ماخلاو فاش زادو. أوللا النقابة بان ليك غير الإضراب تشدي فيه الزكير هيا القضية فيها إن.خليو الناس إديرو خدمتهم راه بغاو لينا غير الخير. علاه ماشفتوش سي العثماني مكانش تيحلم برئيس الحكومة حتا فاق الصباح اولقا راسو كذالك. راه عارف اش تريدين.
28 - الحسن لشهاب الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 18:08
في راي ليست الحاجة الى فرض قانون الاضراب هي التي حركت النقابيين ،بل هو مقال الحكومة الصادر عن هيسبريس المغربية،الذي صرحت من خلاله الحكومة ،الى اعادة النظر في خلود الزعامة النقابية و سد ابواب الصناديق السودا في وجوههم،و الذي تريد الحكومة من خلالها ان تلوي دراع النقابيين الانتهازيين،هو السبب الرئيسي وراء هذا الحرك النقابي,,,و الحقيقة ان محاربة سياسة خلود الزعامة النقابية و سد ابواب الصناديق السوداء في وجوههم ،لا ينبغي ان تقتصر على النقابيين وحدهم،بل ينبغي ان يعمم تفعيلها على سياسة استدامة المناصب العليا بين التكنوقراطيين،و على سياسة المستفذين من الريع الاقتصادي،من فقهاء و اعلاميين ،و على سياسة ،لكم و مما لا شك فيه ان تعميمها سيدق ناقوس الخطر على سياسة التوريث السياسي بلا هوادة,,,ادن ان يبقى الوضع على ما هو عليه او نسير في اتجاه تغيير جدري للنظام السياسي,, و ما احوج المغاربة الاحرار الى تغيير جدري لنظام التوريث السياسي،على الاقل بالانتقال الى ملكية برلمانية،و الله و لي التوفيق,,,
29 - jare الثلاثاء 22 شتنبر 2020 - 21:04
حزب المصباح يقول انه جاء لتحسين الحالة الاجتماعية للمواطنين وعندما انتخبنا لصالحه كل مخططاتهم كانت عكس ذلك والآن أرادوا أن يختموها بقانون الإضراب الذي هو في صالح الباطرونا
كل قراراتهم غير اجتماعية همهم الزيادة في الضراءب .....
اعطيناهم 2 الفرص لا أدري هل سيصوت عليكم ش واحد
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.