24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1107:3713:1716:1718:4620:01
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. أكاديمي إسباني: الأصولُ الأمازيغية لمواطني "جزُر الكناري" ثابتة (5.00)

  2. عقيلة صالح: الشعب الليبي متفائل جدا ويحتاج دائما إلى المغرب (5.00)

  3. مغاربة ينخرطون في مقاطعة البضائع الفرنسية دفاعا عن النبيّ ﷺ (4.20)

  4. رصيف الصحافة: "إقامة إيكولوجية" ببنجرير تستقبل "الأمير الطالب" (1.67)

  5. مدريد تتجه إلى حالة طوارئ جديدة بسبب كوفيد-19 (1.33)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | تهمة "شطط السلطة" تلاحق "البيجيدي" في "انتخابات التعاضدية"

تهمة "شطط السلطة" تلاحق "البيجيدي" في "انتخابات التعاضدية"

تهمة "شطط السلطة" تلاحق "البيجيدي" في "انتخابات التعاضدية"

بعد مضي حوالي سنة على حل التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، "بناء على حجم المخالفات القانونية والتدبيرية وما نتج عنها من إضرار بحقوق ومصالح المنخرطين"، كما جاء في بيان لوزارة الشغل عقب تنفيذ قرار الحلّ، تعيش التعاضدية هذه الأيام على وقع صراع وصل إلى القضاء.

الصراع الجديد الذي تعيش على وقعه التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية جاء على خلفية طريقة تدبير انتخابات المناديب، إذ يتهم أعضاء المجلس الإداري المتصرفَ المؤقتَ المكلف بإجراء انتخابات التعاضدية، رفيق الأزمي الإدريسي، بإقصائهم من الترشح بدون سند قانوني، ويقولون إن هذا "الإقصاء" تقف خلفه أهداف ومصالح سياسوية.

وعلمت هسبريس من مصادر من المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية أن أعضاء المجلس المقصيين من الترشح لانتخابات المناديب، التي حُدد موعد إجرائها من 28 شتنبر الجاري إلى 2 أكتوبر المقبل، قدموا طعنا في قرار إقصائهم إلى المحكمة الإدارية بالرباط يوم الإثنين الماضي، متشبثين بحقهم في الترشح.

ويتشكّل المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية من 33 عضوا، يُجدّد ثُلتهم كل سنتين، وبعد ستّ سنوات يتم تجديد جميع المناديب. ويقول أعضاء المجلس الإداري الأخير قبل حلّ التعاضدية إن حرمانهم من الترشح "قرار إقصائي لا يستند على أي أساس قانوني".

وقال بوجمعة الهلالي، عضو المجلس الإداري الأخير للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، إن هناك أعضاء شملهم الفصل 26 من الظهير الشريف المتعلق بسَنّ نظام أساسي للتعاون المتبادل، الذي تمّ بموجبه حل التعاضدية قبل سنة، ولم يتمّ إقصاؤهم من الترشح في الانتخابات، في حين أقصيَ أعضاء المجلس الإداري الحالي بعلّة أنه طُبق عليهم الفصل المذكور.

ويتهم أعضاء المجلس الإداري المقصيين من الترشح لانتخابات مناديب التعاضدية، حزب العدالة والتنمية بالوقوف وراء إقصائهم، "من أجل إعادة ترتيب البيت الداخلي للتعاضدية العامة حسب ما تمليه مصالحه". وذهب بوجمعة الهلالي إلى القول: "حزب العدالة والتنمية يقود مؤامرة واضحة لإقصائنا".

جمعية تعاضد وتضامن من أجل الكرامة وجهت مراسلة في الموضوع إلى رئيس النيابة العامة، طالبت فيها بـ"التدخل العاجل من أجل إيقاف وتأجيل انتخابات مناديب التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية"، مبرزة إلى أن الانتخابات المقررة ابتداء من الأسبوع المقبل تشوبها عدة اختلالات.

وأشارت المراسلة إلى أن إجراء انتخابات مناديب تعاضدية الموظفين يخالف الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الحكومة من أجل الحد من انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، خاصة بعد تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 أكتوبر، معتبرة أن المنخرطين سيصعب عليهم التنقل إلى مكاتب التصويت في ظل الظروف الراهنة.

ونبهت الهيئة المذكورة في مراسلتها إلى رئيس النيابة العامة إلى أن إعلان انتخابات مناديب التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية "شابته عدة خروقات ستؤثر على سلامتها وشفافيتها والمشاركة المكثفة للمنخرطين فيها"؛ وأشارت إلى أن الخروقات التي طالت إعلان الانتخابات تمثلت في "عدم احترام أجل 15 يوما في الإعلام عن لوائح المترشحين، إذ تم الإعلام عنها يوم 16 شتنبر، بينما ستبدأ عملية التصويت يوم 28 من الشهر نفسه؛ كما لم يتم احترام إجراء كان معمولا به يتعلق بتحديد تواريخ ومكاتب التصويت والمدن المستهدفة عبر الجرائد الوطنية".

جمعية تعاضد وتضامن من أجل الكرامة اتهمت بدورها حزب العدالة والتنمية بالوقوف وراء "إقصاء" أعضاء المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية من الترشح لانتخابات المناديب، إذ قالت إن الأزمي، الذي عُين ملحقا بالتعاضدية في عهد وزير الشغل السابق محمد يتيم، "يرفض طلب كل أعضاء المجلس الإداري، دون سند قانوني ولا حكم قضائي".

وذهبت الهيئة ذاتها إلى اتهام الأزمي بـ"استعمال الشطط في السلطة والاستقواء بالحُكم عبر وزارة التشغيل ورئاسة الحكومة"، مشيرة إلى أن ثلث أعضاء المجلس الإداري الممنوعين من الترشح لم يقضوا في مناصبهم سوى ثلاثة أشهر قبل تطبيق الفصل 26 الذي بموجبه تم حل التعاضدية.

وأبرزت الجمعية أن منع أعضاء المجلس الإداري من الترشح لانتخابات المناديب، بداعي أنه طُبق عليهم الفصل 26، غير قانوني، لأن هناك عددا من أعضاء المجلس طبق عليهم الفصل نفسه في بداية 2009 وقُبلت ترشيحاتهم، آنذاك، من طرف المتصرفين المؤقتين الذين أشرفوا على انتخابات التعاضدية وفازوا بعضوية مندوب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - صائد الأفاعي الخميس 24 شتنبر 2020 - 03:14
شكل بناية التعاضدية من أيام الرومان و الفنيقيين !!!! البناية من الخارج تبدوا كالبنايات المهجورة و المسكونة بالجن !
2 - أستاذة بالإعدادي متقاعدة الخميس 24 شتنبر 2020 - 08:57
البيجيدي تحاول جادة وبكل قوة ان تترك بيادقها في كل إدارة حتى تتحكم عن بعد في الشأن المحلي إن فشلت في الانتخابات المقبلة سواء بتزوير الانتخابات سواء بالتوظيف في المناصب العليا التي يتم فيها اختيار اكبر عدد من الموالين للحزب
3 - Omar الخميس 24 شتنبر 2020 - 09:05
كان و لابد من تعيين اسم بعينه دون غيره في منصب المتصرف ...مشروع هذا الحزب كبييييير و نحن نستهين به ...حذاري
4 - yassin الخميس 24 شتنبر 2020 - 09:26
التعاضدية تقتطع من أجور الموظفين على الاقل 350 درهم فمافوق كل شهر، والكنوبص عبر AMO تقتطع فقط 85 درهم فما فوق، علما أن التعاضدية لا تعوض أي شيء أو بالاحرى شيئ هزيل، في الحين أن النسبة الكبيرة من التعويض تتكلف به الكنوبص، وأيضا فيما يخص la prise en charge فإن الكنوبص هي التي تتكفل به، فما دور التعاضدية؟ إقتطاع الاموال من أجل السرقة فقط؟
من الاحسن إلغاءها والابقاء على الكنوبس وحدها، ديك 350 درهم زايدة فينا ولا شنو؟
5 - عبدالنبي معاس الخميس 24 شتنبر 2020 - 09:42
تحية للأخ بوجمعة لهلالي هذا عمل جبار يضع النقط على الحروف ومن شأنه أن يوصل صوت اعضاء المجلس الاداري المقصي من حقهم المشروع فى ممارسة حق من حقوقه الدستورية الذي تضمنه كل المواثيق الكونية وهو الحق فى الترشح والتصويت ولا يمكن الإجهاز على هذا الحق إلا بحكم قضائي.
الآن كل القوى الحية ببلادنا مدعوة كل من موقعه الى الافصاح عن مواقفهم وقول كلمة حق والابتعاد عن الحياد السلبي وبالتالي الإنصياع وراء هذا القرار المجحف السياسوي الذي يكرس الشطط فى استعمال السلطة والاستقواء على المواطنين بخرق القانون علانية وفى واضحة النهار مما يتسبب فى الإحباط والتدمر والرجوع ببلادنا الى ممارسات ضن الجميع بأنها اصبحت من الماضي ولم يعد لها وجود فى دولتنا التي نعتز بالانتماء اليها.
ان حرمان اعضاء المجلس الاداري الذي طبق فى حقه الفصل 26 بدون سند قانوني من حقهم المشروع فى الترشح لانتخابات مندوبي التعاضدية سيبقى الى الأبد وصمة عار على الجبين ونقطة سوداء سواد قلوب اصحاب هذا القرار المجحف والغادر ومما لاشك فيه ستتقزز منه الاجيال القادمة.
6 - متعطش للمعلومة الخميس 24 شتنبر 2020 - 10:27
هل من متدخل يتفضل ويشرح لنا ما دور هؤلاء المناديب؟ وما التعويضات التي يتلقونها مقابل ذلك لتتضح لنا الصورة لان المقال جاء فقيراوقاصرا على تنوير الرأي العام.
7 - رضى ح الخميس 24 شتنبر 2020 - 10:34
وماذا عما يجري في المندوبية الجهوية للشؤون الإسلامية بوجدة، أم أن الإعلام أصيب حقا بالعمى، إنه العجب الذي يشيب له الولدان، فالمندوب الجهوي العجيب جمع بين الجهل المطبق بالعمل الإداري، والكبر والتعالي اللذين لم ير أحد بهذه الإدارة ولا خارجا مثيلا لهما، والعدوانية التي تسكن هذا الكائن الغريب عن الشأن الديني إلا في الجلباب الذي يرتديه، كل هذا أصبح حديث الصباح والمساء في صفوف الموظفين الحائرين المعذبين، كما هو حديث القيمين الدينيين الذين لم يعودوا يجدون من نكت إلا على سعادة المندوب الجهوي الغريب العجيب...
8 - طبيب سكن في سبيطار الخميس 24 شتنبر 2020 - 10:43
هؤلاء لا يستحقون الترشيح لعدة أسباب منها دخولهم لمؤسسة تعاضدية بهدف النهب .
المستقبل في رجالات الرباط اللامنتمون ،شيلاه اسبعت رجال
9 - محلل الخميس 24 شتنبر 2020 - 11:25
مركز مغري لتوظيف ابناء و أصدقاء من يتسابقون ولوج هذه التعاضدية... عندما يتم توظيفهم و أنت الذي تطعم مداخلهم من أجرك عندما تسافر ليلا من الشرق المغربي، لتحظى بخدماتهم ،يخلصون منك سير حتى انعيطولك... و يبقى انت يخصم لك يليها والو بلاك... لما الأحزاب تتصارع هذه التعاضدية و من المعلوم أن كل من ولجها الا و نبذ و أصبح مغضوبا عليه... أرى أنه حان الوقت لاصلاح هذه التعاضدية تحت المسؤولية التامة للدولة. سبق أن تعرضت للإهمال من هذه التعاضدية... إهمال فوضوي غير منطقي لولا تدخل الكنوبس في إصلاحه لكنت من ضحايا سوء تدبير هذه التعاضدية.
10 - حمادي الخميس 24 شتنبر 2020 - 11:27
يجب ايقاف هذه المهازل واخبار جميع المنخرطين دون استثناء من حق الترشيح. انا كمنخرط تفاجئت عندما قام احد المرشحين بمراسلة عبر الواتساب يطلب مني دعمه والتصويت عليه فالانتخابات المزمع اجراؤها . وانا لا علم بها اصلا كعموم المنخرطين .لا حول ولاقوة الابالله هزلت . ولهذا السبب قررت ان اقاطع هذه الانتخابات وادعو الجهات المعنية الى ايقافها فورا واعادة النظر فيها واعلام عموم المتخرطين .
11 - غيور عن منخرطي التعاضدية الخميس 24 شتنبر 2020 - 14:34
إقصاء بعض المرشحين من حق دستوري بدون سند قانوني يضع عدة نقط استفهام؟
هذا يبين النية الإجرامية للسطو على التعاضدية العامة وجعلها قلعة انتخابية لحزب معين " أموال المنخرطين في خطر" حسبي الله ونعم الوكيل.
12 - lahbil الخميس 24 شتنبر 2020 - 17:08
كيف يتم إنتخاب المناديب ومن يصوت عليهم وأين يتم التصويت والطريقة التي سيتم بها في ظروف كورونا نحن ظد العدالة والتنمية في تسيير هدا المرفق الحيوي وإلا سنقوم بفسخ العقد الدي يربطنا بهده التعاظدية والسلام
13 - بوجمعة الخميس 24 شتنبر 2020 - 22:07
وبالله عليكم كيف لي أن اتق في تدبير مؤسسة لا تحترم منخرطيها. كمنخرط التعاضدية منذ 34 سنة حيث أصبحت متقاعد منذ بداية السنة قمت بإرسال ملف للاستفاذة من منحة التقاعد أي منذ ١٠ اشهر. مسيرة التعاضدية قاموا بتجميده ولم يتم اشعاري باي سبب عن ذلك رغم كتاباتي واتصالاتي مع الإدارة. الحقيقة اعتبرت ذلك اهانة واستشعرت ان المؤسسة تسير وفق منهجية المصالح والصراعات الحزبية التي لاتخدم الا الأقرباء. اما شعار لاتركيز قرارات التعاضدية تبقي بيد المتصارعين.ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم...
14 - مواطن مغربي الجمعة 25 شتنبر 2020 - 17:03
وما مصير الأموال التي نهبت من التعاضدية لمً نسمع بعد عنها، في الدول المتقدمة الصحافة تبقى ملتزمة بأخبار المواطنين اول بأول على المستجدات،
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.