24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1307:3913:1616:1618:4419:59
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ارتداء الكمامات .. السلطات تفرض غرامات على 624543 شخصاً (5.00)

  2. آيت الطالب: قطاع الصحة يحتاج إلى 97 ألف إطار (5.00)

  3. هذه قصة تبديد 115 مليار درهم من "صندوق الضمان الاجتماعي" (5.00)

  4. فضل الدغرني على العربية (5.00)

  5. تأخّر دعم الوزارة يشتت شمل عائلات مربّيات التعليم الأولي العمومي (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | جمعية حقوق التلميذ تنتقد ارتباك الدخول المدرسي‎

جمعية حقوق التلميذ تنتقد ارتباك الدخول المدرسي‎

جمعية حقوق التلميذ تنتقد ارتباك الدخول المدرسي‎

دعا المكتب الوطني للجمعية المغربية لحقوق التلميذ/ة إلى مراجعة السياسة التعليمية التي كانت تهدف إلى رفع اليد عن المدرسة العمومية، "بحيث تشمل توفير البنية التحتية وتجهيز المؤسسات استجابة للطلب المتزايد على القطاع العمومي، مع مراقبة القطاع الخصوصي على جميع الأصعدة".

جاء ذلك في بيان صادر عن المكتب ذاته، سجل فيه عدم قدرة المدارس العمومية على استيعاب جميع طلبات الانتقال من التعليم الخصوصي، "الذي أبان عن فشله وانتهازيته في التعامل مع الأزمات المستجدة، وذلك بسبب تهميش السياسة التعليمية للقطاع العمومي منذ سنوات طويلة"، لافتا الانتباه إلى ما وصفه بـ"ارتباك وزارة التربية الوطنية الملحوظ في التعاطي مع الدخول المدرسي، إذ تم تأجيل امتحانات الأولى باكالوريا رغم توفر تجربة لمرورها في ظروف آمنة كما مرت الامتحانات الوطنية، بينما تم التحاق جميع التلميذات والتلاميذ بمؤسساتهم وكأننا في وضعية عادية".

كما نبه البيان إلى الضغط الكبير على المدارس العمومية، خصوصا تلك المؤسسات المشهود لها بالجودة، "في ظل النقص الهائل في الأطر التربوية والإدارية الكافية لمواجهة الظرفية الاستثنائية لهذا الدخول"، مستنكرا محاولات القطاع الخصوصي الاستنجاد بالوزارة ومصالحها "لإيقاف الهجرة الجماعية بسبب الأزمة الاقتصادية للفئات ذات الدخل المحدود نحو التعليم العمومي، الذي سيشهد اكتظاظا هائلا لم تستعد له الوزارة رغم تحذيرات عدة هيئات، ومنها جمعيتنا".

هذا وطالب المصدر ذاته أيضا بمراقبة المدارس العمومية ومواكبتها وتتبعها لتقديم الخدمة الجيدة نفسها، لأن هناك تفاوتا كبيرا في الجودة بينها، "مع ضرورة تثمين التجارب الناجحة وتشجيع الأطر الساهرة على هذا النجاح تحقيقا للإنصاف"، مثمنا في الآن ذاته مجهودات جمعيات أمهات وآباء التلاميذ التي ساهمت في توفير مواد النظافة والتعقيم، وفي سد الخصاص في الحراسة والنظافة والمساعدة الإدارية؛ وداعيا الوزارة إلى تحمل مسؤوليتها في تطبيق البروتوكول الصحي، وخاصة توفير اللوجستيك الخاص به والمتابعة الصحية لضمان سلامة التلاميذ والأطر التربوية والإدارية.

كما دعا بيان المكتب الأمهات والآباء إلى مواكبة أبنائهم وتتبع أعمالهم خلال التعلم الذاتي واحترام استعمالات الزمن المحددة لهذه الأنشطة، مطالبا جميع رواد المدرسة، من أساتذة وتلاميذ وإداريين وأمهات وآباء، باحترام التدابير الوقائية حفظا لسلامة الجميع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - فاتحة الجمعة 25 شتنبر 2020 - 19:40
انا ابعد ندمت حتى حولت ولادي الى العمومي..غياب مواد التعقيم و مراحيض متاسخة و غياب الامن و التجهيزات الضرورية وزيادة على بعض الاساتدة لا علاقة و ممسوقنش قرا ولا لا تقرى..انا دبا تنفكر نحولهم الى الخاص....المدرسة العمومية كارثة من جميع النواحي
2 - عبد الصمد الجمعة 25 شتنبر 2020 - 21:11
من هذا المنبر أحيي السيد الوزير على هذه الخطوات المنجزة خلال هذا الموسم وسابقه ، السيد الوزير تمكن بشراكة مع شركائه من تقدير وخامة التوقف الدراسي و تأتيره على التلاميذ ومستقبهم و خطورة وباء مسيس جاء ليخسف كل إنجازات البشر .
من البشر من يعرف غير الإنتقاد ، السياسة المتبعة تعطي الحق في تعلم حضوري يحترم التدابير الوقائية و تعليم عن بعد إختياري للأسر التي ارتأت أن تحتفظ بأبنائها .
أين الإشكال ؟؟
من يتباكون عن التعليم ، يجب أن يحاولو المساعدة بتتبع أبنائهم و مساعدة الأطر التربوية و الإدارية سواء عن بعد بالعمل على إنجاز دروس وشروحات بالمنصات الإلكترونية أو تطوعي بالمؤسسات من خلال جمعيات الاباء من أجل المساعدة في تأطير التلاميذ و الحرص على إلتزامهم بالتوصيات والتدابير المطلوبة
العدمية ستؤدي بنا جميعا إلى الإحباط و إحباط أبناءنا و تلاميذنا ، فلنحاول جميعا ان نرى الجزء الخيير من الأشياء
3 - عبدالحق فاس الجمعة 25 شتنبر 2020 - 22:09
.إن العديد من الآباء يظنون أن واجبهم نحو أبنائهم بالنسبة للتعليم سواء العمومي أو الخصوصي تنتهي عند اختيار المؤسسة التعليمية ودفع واجب الإنخراط فقط.. وهذا خطأ لأن جميع المؤسسات تتوفر على أطر تربوية مؤهلة قادرة. تحتاج فقط لمن يثمن عملها ويقويه وهذا دور الآباء عبر مكتب جمعية الآباء لأنها الشريك المهم للمؤسسات التعليمية في العديد من البرامج منها التنظيمية و توعية التلاميذ للمحافظة المرافق حيوية والإنظباط. فاهمال الآباء لهذا الجانب من الدعم المعنوي والحظوري بجانب هذه الأطر ينعكس على التلاميذ ينتج عنه ما نراه أمام بعض المؤسسات التعليمية من سلوكات تتنافى مع ما نريد أن يتحلى به أبناؤنا إننا مسؤولون عن تلك السلوكات مما يجعل من حضور ممثلي جمعية الآباء يوميا عملا ضروري. وهذا كما قلت سابقا هو دور الآباء
4 - متقاعد السبت 26 شتنبر 2020 - 07:52
الفرق شاسع بين الخصوصي والعمومي في الأساتذة ،في الخصوصي يعملون بجد وإخلاص وتفانٍ حتى بالنسبة للعاملين في العمومي حيث تراهم في شكل مغاير عندما يلجون المؤسسة العمومية الكسل والغياب لأتفه الأسباب ( والسليت ) (والشرح الله ايجيب) والنوم والتلفون لا يفارق ايديهم مع غياب المراقبة والمفتش الذي أصبح لا يفارق المؤسسة الخصوصية .اجمالا 90% من الأساتذة غير صالح .
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.