24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1007:3613:1716:1918:4820:03
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مراكز جهوية لتحاقن الدم تواجه نقصا فادحا في أعداد المتبرعين (5.00)

  2. "فيروس كورونا" يغير ملامح احتفال المغاربة بذكرى المولد النبوي (5.00)

  3. جامعي مغربي يقترح التعددية اللغوية لإنهاء "الاحتكار الكولونيالي" (5.00)

  4. هل يعوض بناء موانئ ضخمة في الصحراء المغربية معبر الكركرات؟ (5.00)

  5. تحسن ثقة المستثمرين المغاربة رغم الوضع الوبائي (4.50)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | نشطاء يطلقون نداء "الحق في الحياة" وإلغاء عقوبة الإعدام بالمغرب

نشطاء يطلقون نداء "الحق في الحياة" وإلغاء عقوبة الإعدام بالمغرب

نشطاء يطلقون نداء "الحق في الحياة" وإلغاء عقوبة الإعدام بالمغرب

أطلق عدد من النشطاء الحقوقيين، ضمنهم محامون وبرلمانيون وفنانون وكُتاب وأساتذة جامعيون، نداءً أسموه "من أجل الحق في الحياة" يدعون فيه إلى إلغاء عقوبة الإعدام من كل القوانين بالمغرب.

وجاء في النداء أن "الموقعين على النداء، وككل المغربيات والمغاربة بمختلف فئاتهم وكل اتجاهاتهم السياسية والاجتماعية والمهنية المختلفة، شعرنا بالصدمة القوية من جرّاء بشاعة الجريمة التي ارتُكبت في حق الطفل عدنان البالغ من العمر إحدى عشرة سنة".

وتضم لائحة الموقعين على النداء النقيب عبد الرحيم الجامعي، ونزهة الصقلي برلمانية ووزيرة سابقة، والشاعر عبد اللطيف اللعبي، وإدريس اليزمي الرئيس السابق للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، وعبد الله حمودي الأستاذ بجامعة برينستون، والكاتب الطاهر بنجلون.

كما وقّع على النداء المخرج والممثل يونس ميكري، والسينمائي نبيل عيوش، ومحمد الصبار الأمين العام السابق للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، والكاتب أحمد عصيد، وعزيز غالي رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

وأدان النداء "الجريمة القذرة غير الجديرة بمجتمع مُتحضر، التي راح ضحيتها الطفل عدنان"؛ لكنه أكد أن عقوبة الإعدام ليست هي الحل، في إشارة إلى موجة الاستنكار التي أعقبت الجريمة والتي كان عنوانها الأبرز إنزال عقوبة الإعدام في حق الفاعل.

ويَعتبر الموقعون على النداء "أن المطالبة بتطبيق عقوبة الإعدام في بلد لم يعرف تنفيذها مُنذ أكثر من ربع قرن معناه نسيان كل التضحيات التي سمحت بمكسب النص في الدستور على الحق في الحياة وحقوق الإنسان بصفة عامة كحقوق دستورية".

وجاء في محتوى النداء أيضاً: "لن نضع أنفسنا في مُستوى المجرمين، ولن نُطالب الدولة بارتكاب جرائم مشابهة لتلك التي يرتكبونها بتطبيق قانون القتل أو الثأر والانتقام، فذاك سيُعتبر تراجعاً وخزياً لبلدنا ومجتمعنا؛ فعقوبة الإعدام لم تسمح أبداً وفي كل الدول بتفادي وقوع الجريمة أو نقص حجمها أو خطورتها".

كما أكد النداء، الذي وقعت عليها بعض الهيئات الحقوقية المدنية، أن "عقوبة الإعدام لن تجعل من المغرب أكثر آمناً أو أحسن من غيره من الدول، كما أنها لن تضمن لنا حماية أفضل لأطفالنا".

جدير بالذكر أن المغرب أوقف تنفيذ عقوبة الإعدام منذ سنة 1982، ما عدا استثناء واحداً سنة 1993 في حق الكوميسير ثابت؛ فيما تتعالى أصوات تطالب بعودة تنفيذ هذه العقوبة، بعد واقعة مقتل الطفل عدنان بطنجة.

ولا يزال البرلمان لم يحسم بعدُ في نص تشريعي لتعديل القانون الجنائي الحالي، من بين مستجداته تخفيض الجرائم التي يُعاقَب عليها بالإعدام من 31 جريمة إلى ثماني جرائم، مع إضافة ثلاث جرائم جديدة هي جريمة الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية، ليصبح العدد 11 عقوبة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (344)

1 - samir السبت 26 شتنبر 2020 - 12:08
وهو لماذا لم يحترم حق الحياة للاخرين
2 - رياض السبت 26 شتنبر 2020 - 12:10
لا حق في الحياة لمن حرم عبثا آخر من نفس الحق ،كيف تحكمون؟
3 - mmmm السبت 26 شتنبر 2020 - 12:12
الحق في الحياة لمن ..... لمغتصبي الحياة ? القاتل يقتل ولا رحمة لمن لا يرحم. و اكيد اللي يدو فالعافية ماشي بحال اللي يدو فالماء... لو كان جربو فقدان او اغتصاب عزيز كون قلبو مطالبهم
4 - arifi Abdo السبت 26 شتنبر 2020 - 12:12
انا لا أتفق بصفة مطلقة لقد بكيت بحرقة شديدة على الطفل عدنان تعرض للاغتصاب والقتل بطريقة وحشية لهدا عقوبة الإعدام يجب أن تبقى وتنفد في حق الوحوش الآدمية التي لا تعرف الرحمة متوحشة لدرجة الجنون
5 - Nouro السبت 26 شتنبر 2020 - 12:12
المقصلة هي الحل...من قتل طفلا بريئا بدم بارد بعد اغتصابك لا يمت للانسانية بشيء...لابد من ضبط الامور شرعا وليس سياسيا..تحياتي
6 - عمر الصدوقي السبت 26 شتنبر 2020 - 12:13
يطالبون بالغاء عقوبه الاعدام. و الحق في الحياة..جيد.
ولكن الضحيه ليس لديه الحق في الحياة..!؟
قد نتسامح أحيانا اذا و فقط اذا كان القتل غير متعمد.....
7 - رأي السبت 26 شتنبر 2020 - 12:13
هؤلاء النشطاء يغردون خارج السرب، و يسترزقون من جملة خالف تعرف، هم لا يهمهم لا اغتصاب و لا إعدام و لا أخلاق ، فقط يسترزقون من القضايا الساخنة و يدافعهون عن المثليين و العاهرات و الاجهاض
8 - هراء السبت 26 شتنبر 2020 - 12:13
عن اي حساة يتحدثون ؟
حياتهم ؟ واين هو حق الحياة للاخرين مثل طفل طنجة المغتصب والمغتال وغيره من المقتولين ؟
العين بالعين والسن بالسن .
ودعونا من افكار عصيد واراءه
9 - youssef السبت 26 شتنبر 2020 - 12:14
الحق في الحياة هي مطالبت المجرمين الكف عن قتل الابرياء.
10 - oussama السبت 26 شتنبر 2020 - 12:14
ها اللي ݣلنا.
ماكينش اللي خارج على هاد البلاد قد هاد جمعيات الأعضاء التناسلية.
باغين الزهو والنشاط والبيدوفيلبا والمثلية وزيد وزيد بدون الخوف من أي عقوبة زجرية.
يجب تطبيق تعاليم الدين الإسلامي بحدافره دون زيادة أو نقصان ومن يريد عكس ذلك فأبواب المغادرة مفتوحة في وجهه.
11 - وا باز ليكم تدافعون عن الضلم السبت 26 شتنبر 2020 - 12:14
وا مكتحشموش.. تطالب ن الغاء عقوبة الاعدام باش اللي دار شي مصيبة يبقا عايش .. علاش ؟ باش ايعودها.. باش تخلي وحد اخر ايديرها او يعرف راسو غاي دوز أوطيل ناعس واكل شارب.. بحالكم نتوما اللي كايشجع على الإجرام ..
12 - marocain السبت 26 شتنبر 2020 - 12:14
هؤلاء لا يمثلون المغرب. ادا قمنا باستفتاء سترون ان الغالبية العظمى تكالب بالابقاء على عقوبة الاعدام. أنتم قلة ولا يحق لكم أن تفرضوا علينا توجهاتكم. الاعدام تحقيق للحق. أما السجن فهو ايضا ليس حلا
13 - المهدي السبت 26 شتنبر 2020 - 12:14
جل المغاربة يريدون تطبيق الإعدام على كل مجرم قتال،وفاسد مفسد حتى يتعظ كل من تسول له نفسه بارتكاب جريمة،أما أنتم، عليكم أن تدافعوا عن المظلومين وليس على الظالمين،
14 - الاعدام السبت 26 شتنبر 2020 - 12:15
الإعدام لكل مغتصب و كل قاتل ليكون عبرة لغيره والله ياخد الحق ف هادو الي كمنعو الاعدام حيت محاسينش بالنار الي شاعلة ف الناس الي ضرو من هاد الاغتصاب و القتل القصاص القصاص القصاص
15 - Mosi السبت 26 شتنبر 2020 - 12:15
والشعب يدعو لتطبيق عقوبة الاعدام.
لو كانت الدولة شجاعة لنظمت استفتاء شعبي على هذه القضية و سنحترم جميعا النتائج.
المشكلة هو ان هؤلاء النشطاء يصفقون للدولة عنذما تتخذ قرارا يلبي انتظاراتهم و مطالبهم و عنذما لا تفعل ينعتونها بالديكتاتورية و الرجعية و غير الديمقراطية.
سؤالي البسيط لهم هو:
اذا اتخدت الدولة قرار الغاء عقوبة الاعدام دون الرجوع الى الشعب و ارادة الشعب ألا يعتبر ذلك قمة الديكتاتورية و قرار غير ديمقراطي و يضرب في الصميم فكرة ان الشعب يحكم التي يتغنون بها.
الديمقراطية هي ان تستفتي الشعب في اي قانون او قرار يمسه أليس كذلك.
اذا فلندهب الى صناديق الاستفتاء على مسألة عقوبة الاعدام و نلتزم جميعا بإحترام ارادة الشعب...
إلا اذا كنتم تعتبرون الشعب معاق ادراكيا و ثقافيا و بالتالي نصبتم انفسكم اوصياء عليه دون وجه حق.
16 - MOUISSA السبت 26 شتنبر 2020 - 12:15
سبحان الله شعرتم بالصدمة من بشاعة الجريمة المرتبة في الطفل عدنان و في نفس الوقت تطالبون بإلغاء عقوبة الإعذام بدعوى حق المجرم في الحياة أما الضحية فلا يهم تماما كمصير سابقيه و في الأخير تحدتوا بإسمكم و ليس بإسم جميع المغاربة
17 - elmerhraouimohammed السبت 26 شتنبر 2020 - 12:15
يا ترى أليس لعدنان الحق في الحياة...أليس لأطفال سفاح تارودانت الحق في الحياة..أليس لطفل مكناس الحق في الحياة...والقائمة طويلة جدا جدا....وهذه القائمة فقط ما ظهر من جبل الجليذ الدائب......يجب أن يعدم على الفور وبدون تردد كل من سولت له نفسه حرمان الآخر من الحق في الحياة
18 - غيور السبت 26 شتنبر 2020 - 12:15
بالله عليكم البراءة ألم يكن للبراءة عدنان الحق في الحياة؟؟ !!!!كل من يدافع عن المجرمين فنحن لسنا بغافلين .
19 - فيقو شوية السبت 26 شتنبر 2020 - 12:15
و هداك لي اغتصب الطفل وقتله هاش غي نقولو فيه هو خدا الحياة نعطي له الحم ماشاء الله
20 - fariss السبت 26 شتنبر 2020 - 12:15
ياسلام باي حق ان يسلبوا المجرمين حق انسان بالاعتداء عليه سواء بالقتل او بالاغتصاب او بالتعذيب ونعطيهم الحق في الحياة الذين هم اصلا غير زايدين فهاد الدنيا ومانفعينا بوالو غير بالاجرام والتسبب في الامراض النفسية لعائلات الضحايا...... براكا ماتسفزوا فينا ياشردمة من لي كيدافعوا على الحقوق الظالمة.... مالقيتو على من تدافعوا غير على القتلة.
21 - مراقب السبت 26 شتنبر 2020 - 12:16
ونحن نطالب بالاعدام لمن خان و سرق الوطن و لمن اغتصب الاطفال و لمن اهان المراة و لمن يتاجر بالبشر و يشجع على الدعارة .
22 - الوجدي السبت 26 شتنبر 2020 - 12:16
الحق في الحياة .....ولا تنسوا الحق في الموت يا ايها الناس.فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره..انا مع الإعدام بالحق لمن اعدم نفس بدون حق
23 - الغبر عاقل السبت 26 شتنبر 2020 - 12:16
نعم الحق في الحياة للمجرم و الحق في الموت و الأسى للضحايا!! إنه الحمق بعينه و أرجله... لا حول ولا قوه الا بالله
24 - Hossein السبت 26 شتنبر 2020 - 12:17
و ضحايا هؤلاء المجرمين ليس لهم حق في الرأفة و في الحياة !!؟ أظن أن من أعطى لنفسه الحق في حرمان أي أحد من الحياة لا يستحق إلا الإعدام. و الذين يدافعون عن حق مجرم دموي في الحياة هم أكثر إجراما منه.
25 - وطني السبت 26 شتنبر 2020 - 12:17
و من اعطى للمجرم سلب حياة الطفل هنالك مجالات تعاني حيت يجب عليكم التدخل فيها اما بالنسبة الاخكام في بعيدة عنكم العين بالعين و البادء اظلم و حكم الاعدام مع التعديب قليل في حق المجرم.
26 - عمر السبت 26 شتنبر 2020 - 12:17
نعم الحق في الحياة لمن يستحق الحياة....و المرحوم عدنان كذلك كان له الحق في الحياة...اه اه ...يا ريت لو انه تم اغتصاب و قتل طفل من أطفال هؤلاء و لننظر ماذا سيفعلون
27 - علامي السبت 26 شتنبر 2020 - 12:17
اظن أن من سلب الحياة من شخص مع سبق الإصرار والترصد يجب أن يعدم رأفة بذوي الضحية كالسرقة أو الاغتصاب أو ادرام النار أو....... .
واما من تورط عن غير قصد في جريمة قتل كدفاعا عن العرض أو المال أو الدين أو النفس فلا يستحق لذلك.
28 - مغربي قح السبت 26 شتنبر 2020 - 12:17
هؤلاء النشطاء الذين مع الحق في الحياة لمن حق فيه الاعدام هم نفسهم الذين مع قتل الاجنة والاجهاض،تارة هنا وتارة هناك لخدمة قضايا او بلدان تحارب دين الله الاسلام.
29 - Smikes السبت 26 شتنبر 2020 - 12:17
ماذا سوف يكون موقفهم لو كان الضحية ابنهم او عزيز عليهم يجب الغاء عقوبة الاعدام في حالة القتل الغير المتعمد . الدفاع عن الشرف و النفس وما شابه ذالك
30 - الحقوق و اي حقوق السبت 26 شتنبر 2020 - 12:17
ان الطفل عدنان ليس له الحق في العيش يغتصب و يقتل و مغتصبه يعيش في زنزانة و لو حكم عليه بالمؤبد فإنه على قرض الحياة اما الطفل فالله يرحمه و يصبر اهله فهذا حق الطفل يقتل و القاتل يعيش
انا مع إعدامه و صلبه في الشارع العمومي حتى يكون عبرة اما الحبس مدة الحياة فهو قليل في حقه لو كان ابن من يطالبون بمنع الاعدام هو من وقعت له الحادثة الله يحفظه فهل ولده سيكون مع من يطالبون بعدم إعدامه سؤال صعب الإجابة عليه
31 - مصطفى السبت 26 شتنبر 2020 - 12:17
وحق الطفل في الحيات هو اخدالو حياتو
32 - الحق السبت 26 شتنبر 2020 - 12:18
تدافعون عن الحق في الحياة لمجرمين مغتصبي و قاتلي أطفال. لا أستطيع تصور مدى وحشيتكم.
33 - ابو مهدي السبت 26 شتنبر 2020 - 12:18
لا حق في الحياة لمن حرم غيره في الحياة..
قانون الأرض.. وشريعة السماء
34 - عبد الحق اهريتان السبت 26 شتنبر 2020 - 12:18
اشكر الموقعين على وثيقة تسمح للمجرمين بالحصول على مكافءة من القانون "الماكل و المشرب و النوم ، والرعاية الصحية ". و اتمام الدراسة في بعض الحالات، شيء لا يدركه الصالحون من المواطنين.
انتم ايها الموقعون ، سيما منكم تلمحامون ،لو كنتم في موقع الدفاع لكان موقفكم غير ما وقعتم عليه. لكن في بلدنا ليس هذا. بغريب فكم من الاحداث اتخذ فيها امثالكم موقفا ضارا اكثر منه (متقدما).
اقول لكم ولمن وراءكم ، اتقوا الله ما استعطتم لا غير .
لك الله يا بلدي
35 - ملاحظة السبت 26 شتنبر 2020 - 12:18
قمة حقوق الانسان ان نحرم الحياة لمن حرمها للاخر.
36 - ليلى السبت 26 شتنبر 2020 - 12:18
من قتل يقل لست ارحم من الله بعباده ،القصاص العادل .
37 - drisd63 السبت 26 شتنبر 2020 - 12:18
اذا سألنا واحد من هؤلاء "النشطاء":ماذا ستفعل بشخص اغتصب وقتل ابنك؟؟كن على يقين أن جوابه سيكون:لو سمح لي بتعذيبه وقتله لفعلت......دابا هادشي ما وقعش ليهم داكشي علاش كيقولو -الحق في الحياة-...أشمن حق عند مغتصب و قاتل طفل عمره 4سنوات....أشنو بغبتو نديرو ليه نحكمو عليه بسنوات ونطلقوه من بعد
38 - Youssef السبت 26 شتنبر 2020 - 12:19
صراحة معرفتش واش هاد النشطاء بعقلهم ،راه كاينين شي مجرمين خاصهم اتعدمو بزاف د المرات. ملي توقع ليك شي جريمة ف ولادك اورد عليا لخبار.
39 - aabdou labbdi السبت 26 شتنبر 2020 - 12:19
هاته الجمعيات تطالب بإلغاء حكم الإعدام أو تنفيذه. ماذا يريدون من مجرم خطير هل السجن احسن من عقوبة الإعدام. يااخواننا إن عقوبة الإعدام هي الحل لماذا لأنه أولا البلد سيرتاح من هذا المجرم لأنه إذا بقي في السجن سيكلف الدولة تكلفة زائدة أما إعدامه سينهي هذا المشكل. هاته الجمعيات تطالب بالحق في الحياة هل ذلك الطفل أو الطفلة التي تتعرض للاغتصاب والقتل البشع وتبقى عائلتها مكلومة قلبها محروق هل هؤلاء ليس لهم الحق في الحياة. لو كانت تطبق وتنفذ أحكام الإعدام أمام الملأ لكان احسن ليكون ذاك المجرم عبرة لآخر الذي سيقوم بنفس الجريمة. نحن في بلد إسلامي تمنيت لو طبقت الشريعة الإسلامية التي أمرنا الله بها.
40 - قصراوي في المهجر السبت 26 شتنبر 2020 - 12:19
نريرد استفتاء وطني فيما يخص عقوبة الاعدام اذا كنا في دولة الحق والقانون .والاغلبية هي التي تقرر والاقلية تنضبط .وماذا عن المقتول وخصوصا الاطفال الابرياء مثل ما حصل للطفل عدنان وغيره رحمهم الله الم يستحقوا الحق في الحياة .
ماذا تقصدون بالحق في الحياة للاقوى ام ماذا ؟
عقوبة الاعدام يجب تفعيلها في المغرب لاجل الردع نلاحظ في السنوات الاخيرة كثر الاجرام والقتل العمد والاغتصاب .ووووووووو.
41 - أيوب السبت 26 شتنبر 2020 - 12:20
وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾.
هذا شرع الله الذي خلق السماوات والارض و يعرف مصالح مخلوقاته.
للاسف كثر المطبلون لإلغاء تنفيذ عقوبة الإعدام بدعوى حق المجرم القاتل في الحياة، و نسوا أو تناسوا أنه سلب حياة شخص بريء ليس له من ذنب .
أطالب بتطبيق اقصي العقوبات في حق كل من سولت له نفسه إلحاق الأذى بالآخر
42 - nabil alami السبت 26 شتنبر 2020 - 12:20
قبح الله سعيكم، المشكل الرابع في المغرب بعد الصحة، التعليم، البطالة هناك هؤلاء النشطاء الحقوقيين اللذين لا علاقة لا بالحق ولا بالباطل.
43 - Najate Doulaybi السبت 26 شتنبر 2020 - 12:20
la victime n'a pas le droit de vivre à vos avis?
44 - Azaian السبت 26 شتنبر 2020 - 12:20
تعليقي على هذه التي تسمى جمعية حقوق الانسان من يكون هذا الطفل الذي اغتصب وا قوتيل اليسا ذا انسي انا استغرب من هذه الشرذمه التي تتغذا من الدول الغربيه هذو لا يليق لهم ان يتكلموا على حقوق الانسان في البلاد المسلمين وكل وكلها ذوا ليس لديهم علاقه بالدين وانما يحاربون الاسلام
45 - مستغرب السبت 26 شتنبر 2020 - 12:20
اللي يدو فالنار ماشي كيف لي يدو فالما اسألو الاب او الام المكلومة ستجيبكم كيف لذئب سلب من فلذة كبدها حق الحياة ان يعطاه هدا الحق
46 - ALHAK السبت 26 شتنبر 2020 - 12:21
الحق في الحياة للمجرم القاتل عمد ا

فيه ظلم كبير في حق المقتول البريئ

القاتل يجب اعدامه تطبيقا للشرع والقانون

ولكي يكون عبرة وردعا للجريمة
47 - محمد السبت 26 شتنبر 2020 - 12:21
هذآ شرع الله في خلقه.
فيلذهب النشطاء إلى الجحيم.
ألم يكن الضحايا هم لديهم حق في الحياة؟؟؟!!
48 - الحياة حلوة السبت 26 شتنبر 2020 - 12:21
وهل عدنان والآخرين ليس لهم الحق في الحياة.تدافعون عن المجرم وتتجاهلون الضحية. نحن لسناا مع تصفية الحسابات لسنا مع الظلم لا يالاعدام ولا بغيره .وان دعوة المظلوم على الظالم ليس بينها والاستجابة من الله حجاب...
49 - ait baha السبت 26 شتنبر 2020 - 12:21
le probléme c'est pas l'éxécution méme si je sui pour mais il y'a des pédophile qui ont commit des viole trés grave est il sont condamné 4 ans de prison c'est injuste
le maroc doit revoir ces pénalité judiciaire qui ne sont pas adéquat
agression avec arme blanche 15 ans
agression séxuelle viol pédophil 18 ans de prison férme
consomation de drogue 10 ans
meurtre volontaire 25 ans
si on commençe a donner des peine de prison de cette envérgure je suis sure que les crimes de tous genre vont diminuer de plus de 60 pourcent si non la solution c'est la peine de mort qui doit étre éxécuter dans les 15 jours aprés le vérdict
50 - mistapha السبت 26 شتنبر 2020 - 12:22
ليس لدي تعليق سوى أن أقول أن عدنان أولى بذلك الحق.. أليس من حقه أن يعيش حرا.. الحرية فقط للمجرم ؟ إذا فلا كرامة للبريء !
51 - متابع حر السبت 26 شتنبر 2020 - 12:22
مثل هذا الوحش ليس لديه أي حق. فهو من حرم طفل من حق الحياة و حرم عائلة من حق الأمومة و الأبوة و الأخوة ..... فأقل عقاب له هو حرمانه من كل الحقوق الدنيوية . وكل من يعارض أن يطبق عليه شرع الله فهو مثله.
52 - محمد عبد الوهاب السبت 26 شتنبر 2020 - 12:22
صيحة في واد
أن تطالب جهات وأفراد بإلغاء عقوبة الإعدام والتي تأتي كرد فعل عن مطالبة شرائح عديدة بتنفيذ الإعدام في حق مغتصب حياة عدنان. فهذه قضية خاصة يقول فيها القانون الجنائي بالإعدام. أما تنفيذه من عدمه فذلك موكول لأهل الاختصاص.
بقيت مسألة المطالبة بإلغاء عقوبة الإعدام التي ستكون خروجا عن شريعة الإسلام. وإذا أخذنا بالقوانين الوضعية والمواثيق الدولية فإن الدول التي أقبلت على خطوة إلغاء الإعدام هي دول خطت خطوات مهمة في مجال الحقوق الاقتصادية والاحتماعية والسياسية والثقافية والبيئية خطوات مهمة مكنت الإنسان من الانخراط بحق في التنمية والاستفادة من حقوقه وأداء واجباته. وهو أمر لم نصل إليه في حالة المغرب.
كفانا تضليلا وبهتانا وتحريفا للنصوص..كفانا إجراما..ولتنفذ عقوبة الإعدام بدون تأخير في الجرائم المطابقة طبقا للقانون الجنائي.
53 - مغرب العجايب السبت 26 شتنبر 2020 - 12:22
كيف تدافعون عن من يزهق روح ليتمتع بعدها بالحياة هوءلاء مجموعة من الناس خارج هموم الشعب. نحن ضد ايام الرصاص والاعتقالات التعسفية ولكن نحن مع تطبيق الاعدام في حق كل من اغتصب وقتل طفل او طفلة ليتمتع بنزوة الاغتصاب والقتل. هوءلاء يشجعون البيدوفيلية في المغرب ويوجد منهم من يغتصب الاطفال. لو اعدمنا قاتل عدنان فباقي المغتصبين الجبناء سيردعهم الخوف من الموت كفانا انساق وراء شعارات ملها بهتان. من اغتصب طفلا وقتلها لا رحمة ولا شفقة لانه لم يرحم اطفالنا.
54 - cae السبت 26 شتنبر 2020 - 12:22
من ينادي عن حق الحياة لا يجب أن ينادي بالاجهاض
55 - Samir السبت 26 شتنبر 2020 - 12:22
أطلق عدد من النشطاء الحقوقيين، امهات و اباء
نداءً أسموه "من أجل الحق في الحياة" يدعون فيه إلي تنفيد عقوبة الإعدام
56 - Mejriti youssef cym rabat السبت 26 شتنبر 2020 - 12:23
هاؤولاء الناشطون إدا إغتصاب أحد أبناءهم هل سيغيرون رأيهم. ؟؟؟
يجب إعدام كل مجرم اقترف جريمة قتل لكي يكون عبرة للأخرين. أما عصيد فهو رأس الفتنة في هاده البلاد .
اللهم أنصر جلالة الملك محمد السادس على الخق.
57 - خالد السبت 26 شتنبر 2020 - 12:23
من باب النقاش البناء فقط. إذا ذهبنا بمنطق هؤلاء إلى أبعد مدى، سنجد فيه اختلالات ومغالطات كثيرة. المغالطة الاولى وهي ان تنفيذ الإعدام يجعل الدولة في مرتبة المجرم، كما يوحي بذلك منشورهم. الأكيد انهم يعلمون ان مفهوم الدولة الحديث يقوم على "امتلاك شرعية القوة والعنف". بمعنى ان الدولة تمارس العنف المشروع الذي يكون قائما على القانون. فلا مجال هنا لوضع جريمة نكراء في مرتبة ممارسة الحق والقانون.

ثانيا، وليس اخيرا، اذا ذهبنا بمنطق هؤلاء في ان الحياة مقدسة. أليس حياة الضحية بأقدس من حياة المجرم؟

ثالثًا: أليست الحرية مقدسة أيضا. أليس حريًا بالمطالبين بإلغاء الإعدام ، ان يلغو العقوبة الحبسية نفسها لأنها سالبة للحرية. علمًا ان الحرية لا تقل قدسية عن الحياة. بل هي شرط الحياة الكريمة. إذن بهذا المنطق يجب إطلاق سراح المجرمين حتى لا نسلبهم حريتهم، فهو اما خطاؤون أو معتوهون، برأي اصحاب إلغاء عقوبة الإعدام.

وأخيرا وليس آخرا، اعد قادة التيار يصف المطالبين بالإعدام، بانهم لا يقلون وحشية عن المجرم. وهذا منطق مختل حقيقة. كيف لمدعي الفكر الحر أن يصادر رأي الشارع. ويتهم من يختلف معه في الرأي بالهمجية.
58 - السوسي السبت 26 شتنبر 2020 - 12:23
زمرة من الفاشلين و المسترزقين لا يمثلون الا أنفسهم ولو كان صوت الغالبية مسموع لما سم لهم حس.
قال الله تعالى "ولكم في القصاص حياة يا أولى الألباب"صدق الله العظيم.
ولكنهم للأسف ليس لهم عقول. الله اهديهم. ولو تعرض أحدهم ام احد أقاربهم للاغتصاب او القتل او ما شابه ذالك من الجرائم البشعة لما وجدتهم يقولون ذالك
59 - مواطن السبت 26 شتنبر 2020 - 12:24
بعض المجرمين يستحقون الاعدام لافعالهم الشيطانية وجراىمهم الشنيعة
60 - raad السبت 26 شتنبر 2020 - 12:24
انا لا أفهم كيف يكون العدل عندما نعطيهم حق الحياة وهم يزهقونها بكل برودة ولذة. القصاص هو العدل وحق كل شخص . انا أيضا بشر ولا اريد تعميم الإعدام ولكن يجب أن يطبق في الحيوانات البشرية..
61 - خالد من المانيا السبت 26 شتنبر 2020 - 12:24
هؤلاء النشطاء بمطالبتهم بالغاء عقوبة الاعدام فانهم يحاربون الاسلام،القصاص شرع الله و قانون سماوي ووجب تطبيقه حفظا للنفس اما عصيد و شاكلته من الموقعين على هاته العريضة من دعاة الرذيلة و الفساد في الارض فليذهبو ا للجحيم.
62 - Tanja balia السبت 26 شتنبر 2020 - 12:24
من قتل نفسا بغير حق أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيى الناس جميعا. هل هناك أكثر من الإسلام دفاعا عن الحق في الحياة. الفرق هو أن ديننا الحنيف يدافع عن حق البريء الذي اعتدي عليه وازهقت روحه من قبل مجرم ظالم معتد. وليس الظالم والمظلوم عند الله سواء.
63 - حفيظ السبت 26 شتنبر 2020 - 12:24
اصلا حنا ممحتاجينش لنداء ديالكم و َممحتاجينش ليكم حنا محتاجين للعلماء ولصحاب العقول لينوروا الامة ماشي التفاهة الخاوية
64 - حميد السبت 26 شتنبر 2020 - 12:24
عندما يبتلى هؤلاء "النشطاء الحقوقيون"باغتصاب أحد أبناءهم و قتله سوف يغيروا مواقفهم التي يتلقون أموالا خارجية من أجل تبنيها
65 - أكاديري السبت 26 شتنبر 2020 - 12:25
لو أن هؤلاء النشطاء وقع لأبنائهم ما وقع لعدنان ما طالبوا بذلك
66 - stooph السبت 26 شتنبر 2020 - 12:25
قال تعالي " العين بالعين والسن بالسن والجروح قصاص"
67 - Hassan السبت 26 شتنبر 2020 - 12:25
بغيت هاد الناس اجاوبوني .واش الطفل عدنان معندوش الحق في الحياة؟ وهاد الموقعين شكون عطاهم الحق امثلو المغاربة؟ وعلاش بغاو ابدلو شرع الله؟واش زعما هما فاهمين اكثر من الله عز وجل
68 - لمن الحق في الحياة السبت 26 شتنبر 2020 - 12:26
أولائك الذين سلبت حياتهم على يد هؤلاء القتلة ألم يكن لهم الحق في الحياة
ذلك الذي قال غدرا وترك أما أو أبا عجوزا أو ترك زوجته وأبناءه الصغار أولم يحرم هؤلاء من حقهم في الحياة
كان الله في عون كل من فقد عزيزا غدرا على يد هؤلاء الوحوش
ويأتي أحدهم ليقول أن هذا الوحش له الحق في الحياة فبأي حق سلب حق ضحيته في الحياة
المعادلة هنا غير صحيحة ولو وضعت لها قوانين رياضية على مقاسها فلن تكون أبدا صحيحة
69 - من طنجة السبت 26 شتنبر 2020 - 12:26
أجل مجموعة من التقدميين و الحداثيين الذين تركوا ورائهم النضال في الجامعات و الرفض لاي شيء وما أن أن حصلوا على المناصب بالاتفاق مع ما يسمونه المخزن حتى أصبحوا يتغنون بحقوق الانسان وبالحداثة. تعلمون أن في الولايات المتحدة تنفد عقوبة الاعدام في جل الولايات. هل لا يعرفون أن الاعدام ليس بحل؟ هل لا يعلمون بحق الانسان في الحياة؟ إذن أنتم أدرى من " الميريكان" بهذه الاشياء. أتقوا الله في أنفسكم لو رزأتم في أولادكم بمثل هذه الطريقة ستكونون من الاواءل بالمطالبة بالاعدام وبتطبيقه بيدكم حتى يشفى غليلكم.
70 - أستاذة بالإعدادي متقاعدة السبت 26 شتنبر 2020 - 12:26
مع كل احتراماتي للشخصيات إلى وقعت على العارضة على رأسهم الكاتب الكبير اللعبي وبن جلون واقول لهم ترى أن تعلق الأمر بأحد فلدات اكبادكم ماذا ستفعلون احفادكم مثلا لان أبناؤكم كبروا الا يستحق هذا الطفل الذي يغتصب ويقتل ان يعيش . فالحق في الحياة امر يتعلق بالطفل لان لا زال ينتظر مستقبلا أمامه اما مرتكب الجرم كبير السن فقد فكر الف مرة قبل ارتكابه فعلته في حق طفولة بريئة يعني تطبيق أقسى العقوبات في حقه واجب
71 - السيد السبت 26 شتنبر 2020 - 12:27
لا لا ثم لا لإلغاء عقوبة الإعدام أيها النشطاء تزعمون أنكم حقوقيون وديمقراطيون للنناضل معا كي يتم إجراء إستفتاء وطني حول إلغاء عقوبة الإعدام ولنرضا جميعا بالنتيجة ومريضنا معندو باس ونساو هاذ الزمارة ديالكم.
72 - هشام السبت 26 شتنبر 2020 - 12:27
كل هته الاسماء نعرفها و نعرف لمن تعمل و كيف تعمل ، فادا كانت هناك ديموقراطية حقة في هته البلاد ، يجب ان يكون الشعب هو المقرر و ليس عصابة من الانتهازيين و المرتزقة الدين سيحجرون علينا ، و يكون اوصياء علينا ، المغرب ، 40 مليون نسمة و لن يمتله حفنة من الخونة و العملاء
73 - عبده السبت 26 شتنبر 2020 - 12:28
لو أن أحدا من المطالبين بإلغاء عقوبة الإعدام فجع بقتل عزيز عليه لما تردد لحظة واحدة في المطالبة بإعدام الفاعل، فمن قتل نفسا بغير حق أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا. يجب تطبيق هذه العقوبة على مغتصبي الأطفال وقاتليهم بدون تردد.
74 - مواطنة السبت 26 شتنبر 2020 - 12:28
بالية فين ما كاين شي معتوه و كل من يعلم أنه ممكن يكون فيه الفيس و يقدر شي نهار يغتصب أو يقتل راه خدام يدافع عن المجرمين و حقهم في الحياة. واش ما كاتحشموش و راه العين بالعين واش غادي تعرفو مصلحة المجتمع كتر من الله لي خلقنا ؟ الله ياخد فيكم الحق نتوما لي سفلتو أخلاق المجتمع حتى ولى اللواط و الفاحشة عاديين عند المتوحشين و من الفوق زايدينها كضمنو ليهم إلى دارو شي جريمة ما يخافوش ما غاديش يتعدمو . و ينسيوها و يدفعو شوية ديال الفلوس و يدخلوا في لائحة العفو. الله يعيشكم ما عاشو الضحايا باش تشوفوا على عينيكم الظلم فهاد القوانين
75 - هشام السبت 26 شتنبر 2020 - 12:29
يكفيك أن تلقي نظرة سريعة على الأسماء الموقعة على العريضة لتعرف ما أسباب الانحطاط الأخلاقي اللذي نعيشه في المغرب.
عندما تسكت الدولة حكماءها و شيوخها و تطلق العنان لل*** فحتما سيكون هذا حالنا.
76 - مواطن حر السبت 26 شتنبر 2020 - 12:29
ونحن نطالب بتطبيق الاعدام في حق مجرمين قاموا بازهاق ارواح الناس والاطفال والنساء ظلما وعدوانا وبدم بارد...قاتل الاطفال بتارودانت وقاتلو الساءحتين وقاتل حياة بقنيناة الخمر وقاتل طفل طنجة واللاءحة طويلة...هؤلاء لايستحقون الحياة ويجب ان يكون اعدامهم عبرة لكل مجرم فكر في قتل النفس البريءة...كما اننا نطالب بتنفيذ احكاما قاسية في المجرمين الخطيرين المستعملين للسيوف والسلاح الابيض في السرقات والتظلم على الناس وارسالهم لسجون خاصة مع الاعمال الشاقة حتى يتوبوا الى الله...اما مادون ذلك فهو ظلم كبير في حق الناس والقانون الالهي واضح في هذا الباب
77 - ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ السبت 26 شتنبر 2020 - 12:29
و الذين قُتلوا على يد هؤلاء القتلة المجرمين أليس لهم الحق في الحياة.....
78 - ابو سهيل السبت 26 شتنبر 2020 - 12:29
يكفي قول الله تعالى .الحرمات قصاص...و كذلك.في قرآنه الكريم من قتل نفسا بغير حق فكأنما قتل الناس جميعا.صدق الله العظيم .طبقو شرع الله ولكن سيبقى أمر بعيد..والله خير الحاكمين
79 - مغربي حر السبت 26 شتنبر 2020 - 12:29
الاعدام تم الاعدام.
ولاشيء سوى الاعدام.
وليصوت الشعب كامله.وسترون بأعينكم ياحقوقيون أنكم لا تمثلون إلا أنفسكم.
80 - .أب غيور السبت 26 شتنبر 2020 - 12:29
اذا الكل ينادي بالحق في الحياة فهل نحن فعلا من امة سيدنا محمد (ص)أم نحن مسلمون فقط حسب الموقع الحغرافي للمغرب لان الأية التي نزلت خير البشر.(ولكم في القصاص حياة ياؤولي الأبصار).والمؤبد في المغرب يتحول الى محدد ثم الى الأستفادة من العفو في كل مناسبة حتى يصبح المجرم طليق حر.ويقول لك ها أندى
81 - الاعدام الاعدام السبت 26 شتنبر 2020 - 12:30
اذا كنتم ترون ان الاعدام ليس حلا، اعطونا الحل او اغلقوا ابواقكم من فضلكم . كفى من الكلام الفارغ . الاعدام شرعه الله عز وجل. فهل انتم ادرى من الله؟
82 - hamid السبت 26 شتنبر 2020 - 12:30
اذهبوا عند عائلة الطفل المرحوم عدنان و قولوا لهم إن ذالك المجرم له الحق في الحياة أن له الحق أن يعيش ياكل و يشرب على حساب المواطنين ضعوا أعينكم في أعينهم لو استطعتم .
83 - عبد المجيد السبت 26 شتنبر 2020 - 12:30
الحق في الحياة لصالح المجرمين والمغتصبين = الحق في أخذ الحق باليد دون حق أو قانون.
84 - Nizar السبت 26 شتنبر 2020 - 12:31
نحن الشعب مع الإعدام اما منظمات الحقوقية تمثل نفسها نحن مع تطهير المجتمع من هؤلاء الشردمة وشكرا
85 - Karim السبت 26 شتنبر 2020 - 12:31
أظن أن النشطاء ( ناشطين) بعيدا عن الواقع المغربي المعاش، لن يقولو ذلك اذا أصيب أحد من أفراد عائلتهم. يجب إعادة عقوبة الإعدام، بل أكثر من ذلك، كما فعل أجدادنا، تقطيع الرأس و تعليقها، لتكون عبرة لمن يعتبر. هناك جرائم يجب مواجهتها بالحزم.
86 - طالب السبت 26 شتنبر 2020 - 12:31
أقسم بالله العظيم و لست حانثا، لو أن أحدا من هؤلاء الذين طالبوا بإلغاء عقوبة الاعدام تحت مايسمى بالحق في الحياة،وقع له في زوجه أو ولده مما يستحق العقوبة السالفة الذكر من اغتصاب و قتل و و لتمنى في نفسه للجاني جهنم للأبد مما يجده من حقد عليه و ليس الاعدام فقط ، السؤال المطروح أين حق الحياة للمجني عليهم ؟ قال الله عز و جل '' ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب ''
87 - سلام عليكم السبت 26 شتنبر 2020 - 12:31
هادو لي كيطالبو بي الغاء اعدام كيجيوني بحال الى خايفين شي مرة اطيحو في شي مشكل اتحكم عليهم بي اعدام او شي مجرم من عائلتهم 99,99تاع مغاربة باغيين اعدام اطبق على قتلة و سفاحين او يجي بغل من شي جمعية تاعو عدم حقوق اطلب عفو على مجرم لي ضمر اسرة او شعب على قدو
88 - jamal moudan السبت 26 شتنبر 2020 - 12:31
أليس من حق طفل الذي قتل بهذه الوحشية حق في الحياة هو كذلك لو أخدنا اية الكريمة قال تعالى (ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون) القصاص حياة يعني لن يجرأ اي احد ان يرتكب جريمة ولما رأينا طفل عدنان رحمه الله مقتولا. أليس الله بأحكم حاكمين
89 - ahmed السبت 26 شتنبر 2020 - 12:32
يجب الضرب بيد من حديد كل من يعتدي على الضعفاء و المساكين من الأطفال كيفما كان الحال
90 - الواقعي السبت 26 شتنبر 2020 - 12:33
اكثر من عشرين سنة و الإعدام متوقف.شنو بغاو هاذو زعما .راه اصلا ممنوع فالواقع .واش ضروري تدخلو فاي ضجة باش تبانو ولا مخلصين على هادشي.واش ما جربتوش يتغصب ولدكم و يتقتل
91 - فايز السبت 26 شتنبر 2020 - 12:33
بسم الله العين بالعين والسن بالسن سالب الحياة لازم تسلب حياته وهده العقوبة ارحم اليه تتكلمون عن افكار غربية أوروبية مزوقة ارجعوا الي السلف الصالح وبتعدو عن افكار الشدود و العراء انتم من يخدم اللوبيات المحسوب على جهات خفية الحقيقة القصاص
92 - هبة السبت 26 شتنبر 2020 - 12:34
علاش احنا عندنا الاعدام بعدا باش يلغيواه. دابا مثلا اللي اغتصب الطفل عدنان وقتله عيحكموا عليه بالاعدام زعما؟ طبعا لا. يعني المفروض بلاصت ماتدافعوا على حق المجرم فالحياة دافعوا على حق الضحية فالحياة وطالبوا بتطبيق الاعدام . علاش يبقى المجرم فالحبس واكل شارب ناعس لاعب الرياضة مبرع مع راسو واش هذا عقاب . كونوا تحشموا راكوم شادين الحقوق من الكرعين
93 - عبد المجيد السبت 26 شتنبر 2020 - 12:34
الحق في الحياة هل هو حكر على المجرمين الذين يسلبون حق الحياة من الضحايا؟ أم هو للجميع ؟
أم ان هؤلاء الفنانين والمثقفين اعلم من الله حين شرع القصاص من القاتل كب يسلم المجتمع من هؤلاء المجرمين. الا يقرر الطبيب احيانا بتر عضو فاسد من المريض كي لا ينتقل المرض إلى باقي جسده؟
يقول الله عز وجل: {وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}
هذا هو الحق في الحياة الحقيقي ، وليس المزيف بدافع الإنسانية والتحضر وتقليد القوانين الغربية!!
94 - عابر سبيل السبت 26 شتنبر 2020 - 12:35
يقول عز وجل"ومن يقتل مؤمنا متعمداً فجزاؤه جهنم خالداً فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما" سورة النساء ـ ,93

يقول عز وجل "تلك حدود الله ومن يتعد حدود الله فقد ظلم نفسه" سورة الطلاق. الآية1
للقاتل حق في الحياة، والمقتول لا حق له في الحياة ... حلل و ناقش.!!!!!
95 - المواطن مغربي السبت 26 شتنبر 2020 - 12:35
جميل وواجب ان ندعوا الى الدفاع عن الحق في الحياة......ولكن اي حياة؟؟؟ حياة القاتل ام المقتول؟
لااجتهاد مع وجود نص....النفس بالنفس رفعت الأقلام وجفت الصحف.
96 - محمد السبت 26 شتنبر 2020 - 12:36
نشطاء حقوقيون، جمعيات حقوقية، يتخذون الواجهة الحقوقية ذريعة لتحصيل مأرب أخرى... لو كان همهم الأساس حقوق الإنسان لدافعوا مستميتين عن حقوق الضحايا المقتولين والمغتصبين و..... أولا.
97 - منتصر السبت 26 شتنبر 2020 - 12:36
ولكم في القصاص حياة يا اولي الألباب
98 - مواطن السبت 26 شتنبر 2020 - 12:36
هذا أسميه نداء السماح والتجاوز عن اغتصاب حياة الآخرين . يقتل القتيل ويمشي في جنازته ويدعو له بالرحمة . جمعيات تتوصل باعانات وهبات من الخارج وتصدع رؤوسنا بالقيم وهي فقط تدافع عن المغتصبين والقتلة والمرضى النفسيين .
99 - اغبالو السبت 26 شتنبر 2020 - 12:37
المدافع عن المجرم شريك له في الجريمة
يجب محاربة هذه الشرذمة الشريرة بكل الوسائل
الشعب المغربي كله مع إعدام المجرمين القتلة الذين يزهقون أرواح الابرياء بدم بارد ويستمتعون بذلك
والله لو كانت لي سلطة لوضعت المدافعين عن هؤلاء المجرمين في السجن حتى يتوبوا
هذه الحرية خطيرة على المجتمع
100 - Nazih السبت 26 شتنبر 2020 - 12:37
Ces associations doivent disparaitre à jamais du paysage marocain, de quel que nature soit-il , politique , associatif ou culturel
Ils ne sont d'aucune valeur ajoutée pour le développement du Maroc. Ils ne font que du copier coller sur la France tout en suçant l'argent des contribuables
101 - وجدي السبت 26 شتنبر 2020 - 12:38
لاحق في الحياة لمن لمن سلب حق الاخرين في ابحياة
102 - Marocaine libre السبت 26 شتنبر 2020 - 12:38
قال الله تعالى ولكم في القصاص حياة يا اولي الألباب . من هم هؤلاء الحقوقيون اعتقد أنهم إما ملحدون أو ينتمون إلى موجة العولمة التكفيرية. المغرب يبقى بلدا مسلما وعليه ان يستند في تنفيذ احكامه على الشريعة الاسلامية المعتدلة في كل شئ تعطي لكل ذي حق حقه دون جور او ظلم لأنها دين الله الحق ولا مجال لنقاشها. ولكن يبدو ان وراء هذه الموجات الرافضة شبكات تتاجر في الأطفال كسلعة متداولة تباع وتشترى ويريدون التبخيس من جريمة البيدوفليا وكل ما يترتب عنها. خلاصة القول هم أحزاب الشيطان وليسوا باحزاب حقوقية هم العدو فاحذروهم.
103 - ahmad السبت 26 شتنبر 2020 - 12:39
لا حياة لمن لم يحترم حياة الأخر والإعدام هو الحل لهذه الفوضى
104 - ابو سعد السبت 26 شتنبر 2020 - 12:40
بيننا و بين هؤلاء .. استفتاء الشعب المغربي في عقوبة الإعدام و حينها سيرون ان أكتر من تسعين بالمائة سيصوت بنعم لعقوبة الإعدام....لسبب بسيط هو ان الشعب المغربي.. شعب مسلم والفاهم يفهم ..
105 - مواطن غيور السبت 26 شتنبر 2020 - 12:40
نشطاء منافقو ن وبعيدين كل البعد عن الوطنية الحقة تتجاهلون حق المظلوم والمغتصب والمقتول وتدافعون عن المنكر وتهللون للحفاظ على حق القاتل في الحياة، وكأن المقتول والمغتصب ليسوا بشر ولا يستحقون الحياة الأمانة . اتقوا الله فى الأبرياء فحقهم لا يؤخد إلا بتنفيذ الأحكام الصادرة فى حقهم.
يوما ما سيكون احد أبنائكم مكان المظلوم وسنري مطالبكم هل فى تنفيذ الإعدام ام إعطاءه حق الحياة.
اخجلوا من انفسكم ان كانت لكم ذرة حياء.
106 - فحال بحال السبت 26 شتنبر 2020 - 12:40
ما راي الدولة و قانونها و دستورها في اعدام كرامة مواطن مغربي مسالم من طرف قاءدة عنيفة و ربما مريضة نفسيا .استعملت ضده شطط سلطتها الضالمة بكل جلافة و صلافة و تسلط الى ان تاكدت انها اعدمت كرامته
107 - مغربي السبت 26 شتنبر 2020 - 12:41
اخر كلمة الحق هي اعدام من لا يرحم واعدم دون رحمة
108 - غيور السبت 26 شتنبر 2020 - 12:41
مساكين.هؤلاء المغتصبون ؛ لا يجب اعدامهم بل يجب تسمينهم.في السجون وتوفير شبكة internet.لهم مع حمامات عصرية.وصالات تدليك وقاعات رياضية واخرى للدراسة وتوفير اجهزة تلفاز بلازما وتنظيم خرجات للفسحة.كل يوم احد وتنظيم مخيمات واماكن الترفيه وتوفير اطباء لخدمتهم ورعايتهم صحيا حتى يتم.تاهيلهم لارتكاب جراءم اكبر ان شاء الله بعد خروجهم من السجن وهكذا سيتمنى كل مجرمي العالم الالتحاق بالسجون المغرببة لقضاء فترات سجنهم.في الجنة والنعيم ،
109 - Abdo السبت 26 شتنبر 2020 - 12:42
وهداك الطفل لي تغتصب وقتل وعدد كبير من الناس تموت ابرياء ليس لهم الحق فالحياة تطبيق الإعدام فيه منفعة للناس لردع مرتكبي مثل هده الجرائم وخليونا من الشعارات الفارغة حطو راسكم بلاصت هاد العائلة وعدد كبير من العائلات وغادي تشوفو باش غادي تحسو
110 - أهداف نبيلة السبت 26 شتنبر 2020 - 12:43
لا حق في الحياة لمن لم يحترم حياة الأخر والإعدام هو الحل لهذه الفوضى لأن هدا شرع الله
111 - marwan السبت 26 شتنبر 2020 - 12:43
بحال هادو ليطيحو ذل على هاد بلاد
112 - وجدي السبت 26 شتنبر 2020 - 12:43
كلامهم مخالف للقانون أولا فالعقوبة لا زالت مقررة و ديموقراطيا يجب أن يستفتى الشعب بأكمله عن طريق استفتاء و هو الوحيد من يقرر الإبقاء أو الحذف
113 - فاعل جمعوي السبت 26 شتنبر 2020 - 12:44
تحية للقراء، كمدخل، أذكر بقول الله عز وجل: وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (179) صدق الحق.
الاعدام كجزاء لمن قتل نفسا متعمدا بغير حق، هو جزاء عادل، ما لم يكن مقرونا بالدفاع عن العرض والنفس أو القتل الخطأ، وفي ماعدا ذلك، خاصة عند اقترانه بالاختطاف والاغتصاب فإن من ينادي بإلغاء عقوبة الاعدام لا يريد بنا خيرا، ولا أعتبره سوى ببغاء يردد قافيات خارجة عن مجتمعنا يتلوها عليه من يريدون تخريب مجتمعنا المتماسك، فلنستحضر لحظة استغاثة المخطوف وتألمه واستغاثته وتوسله أثناء الاغتصاب وحين الشروع في القتل، ثم بعد ذلك قرر هل ننفذ الاعدام أم نوقفه، بعد أن تضع نفسك مكان هذا المقتول.
114 - Saloua السبت 26 شتنبر 2020 - 12:44
"حق الحياة" لمن يستحق الحياة وليس للمغتصبين والقتلة
ومادام هناك اكتظاظ سكاني في كوكب الأرض فمن الافضل أن ينقص منها أولا هؤلاء المغتصبين والمجرمين ✌
115 - wadii السبت 26 شتنبر 2020 - 12:45
عن اي حق يتحدتون الم يسلب حق الحياة لشخص اخر بدون حق .لو كان دالك الطفل ابن واحد من الدين يتحدتون عن حق الحياة هل سيكون لديهم نفس الرأي
116 - حقوقي السبت 26 شتنبر 2020 - 12:45
الحل هو
نريد استفتاء شعبي من مع او ضد الاعدام
117 - 5. 55 السبت 26 شتنبر 2020 - 12:46
على ما يظهر بأن هؤولأء نشطاء في التهربج ، يتكلمون عن أي حق ، و الأطفال الدين إغتصبوا و قتلوا ليس لهم أولوية الحق في الحياة بما أنهم أطفال و غير قادرين على الدفاع عن أنفسهم
118 - Midou السبت 26 شتنبر 2020 - 12:46
عندما تنظر إلى لائحة الموقعين تعرف وبما لا يدع مجالا للشك أن هؤلاء لا يمثلون المغاربة الأحرار.
119 - Lamya السبت 26 شتنبر 2020 - 12:46
الغاء عقوبة الاعام تعني بالضرورة بالنسبة للمحكومين عليهم بالاعدام السجن مدى الحياة.
120 - jamal السبت 26 شتنبر 2020 - 12:46
الشريعة الاسلامية واضحة في مثل هذه الامور
121 - Jamal jamil السبت 26 شتنبر 2020 - 12:48
فالحق حق الله وما جاء بيه القرآن فنحن له منصفين فالاعدام لمن يستحقه كمغصبي الأطفال والقتل من غير سبب واعاق
122 - Louis 16 السبت 26 شتنبر 2020 - 12:49
هوءلاء الذين يطالبون بإلغاء عقوبة الاعدام لو قامت ثورة في المغرب لحكموا بالإعدام رميا بالرصاص لان اغلبهم له تهمة الخيانة العظمى للوطن أو نهب أموال الدولة بغير حق أو ربما احدهم ارتكب جريمة قتل و طمست معالمها
مند الاحتلال الفرنسي لم تطبق عقوبة الاعدام الا على المقاومين للاستعمار و مند 1956 لم يطبق الاعدام الا على أعضاء جيش التحرير المناوئين للسلطان و في الستينات ثم إعدام المعارضين للنضام و في السبعينات ثم إعدام جنود الانقلاب و التمرد و اغلبهم غرر بهم و هم ابرياء
لم يعدم سوى الحاج ثابت لانه صور فساد رموز النضام الذين اعتبروا نساء و بنات المغرب فقط جواري يغتصبن و يرمين الى الشارع ليتكفل بمعاشهن الشعب المغربي
السر في إلغاء عقوبة الاعدام في بعض دول الغرب كفرنسا هو خوف ان يعدم السياسيين النافذين يوما ما لان عند العلمانيين لا حياة بعد و لا بعث بعد الموت هذا هو السر
123 - نادية هولندا السبت 26 شتنبر 2020 - 12:49
قبل ما يوقعو على وثيقة إلغاء عقوبة الإعدام أقول لهؤلاء النشطاء في الحقوق أن يتقدموا بحلول ناجعة لتفشي ظاهرة البيدوفيليا بالمغرب...أكيد أن حكم الإعدام سيكون في حالات خاصة خصوصا في ما يتعلق بخصوص مغتصب وقاتل الطفل عدنان ..
124 - لا حق في الحياة للوحوش الآدمية السبت 26 شتنبر 2020 - 12:50
لا حق في الحياة لمن سلب الحياة عمدا وهذا الوحش الآدمي لم يسلب حياة فقط بل اغتصب وعذب ضحيته بدون رحمة ومن ساعة خبر مقتله وام واب عدنان يموتان كل ساعة وكل دقيقه حرق قلوبنا جميعا لا شيء يخفف من وجع عائلته ونحن كامهات غير الاعدام نطالب باعداااامه
125 - zamharir السبت 26 شتنبر 2020 - 12:50
كل هؤلاء الموقعين يغنون خارج غالبية الشعب المغربي! يتحدون المنطق! هم مخطئون ! الآن ، الإنسان بطبيعته خائف إذا أعدمنا القتلة ؛ ضمير الآخرين يجعلهم يشعرون بأنهم ملزمون بعدم إزهاق روح شخص آخر ، باستثناء 0.0000001 الذي سيقتل أو يرتكب جريمة دون التفكير في الكثير من العواقب. لكن إذا كنا نؤمن بالله ، فلا يتعين علينا محاولة تعقيد الحياة. أود أن أعرف إذا قتل شخص ما حياة شخص قريب جدًا من هؤلاء الموقعين دون جدوى ، أود أن أرى رد فعلهم ، أو ربما يخفون المشاعر الحقيقية حتى يومهم الأخير!، أنا أطالب بعقوبة الإعدام لأولئك الذين يقتلون أرواح الآخرين دون أي خوف. ويشجع هؤلاء الموقعون المجرمين وغير المجرمين على إزهاق أرواح الآخرين حقًا وهم يعلمون مسبقًا أنهم لن يدفعوا أرواحهم ، وبالتالي زرع الرعب والكراهية التي تغذي عدم الثقة بين المواطنين. لسنا بحاجة إلى فلسفتك ، نحتاج أن نعيش في مجتمع يسوده السلام والوئام ، أنتم جميعًا تعيشون في عالمكم ، دعوهم يعيش الآخرون واقعًا بسيطًا غير معقد!
kl
126 - عبد الصادق السبت 26 شتنبر 2020 - 12:50
نبيل عيوش من المفترض ان لا يعتد برأيه. هذا شخص مثل المغرب اسوأ تمثيل في الميدان السينمائي. و أهان مشاعر المغاربة و جعلنا معرة لدول الخليج حتى ان بعضهم يسخر من المغرب و يستشهد بافلامه و يقول شاهد من اهلهم. و احيي جلالة الملك الذي رد على وقاحة نبيل هيوش في خطاب سامي بان الحرية لا تعني التمادي و تشويه سمعة الوطن. و انا لم افهم لماذا لم يتم اي اجراء اتجاهه. و زيادة على هذا يسمحون له بالمشاركة في الشأن المغربي رغم انه لم يقدم حتى اعتذار للمغاربة. و ارجوا من جريدة هسبريس ان لا تحجب هذا التعليق و شكرا.
127 - الصالحي السبت 26 شتنبر 2020 - 12:50
هذه الجمعيات تطل علينا و تدعزنا جزاءه الله كي نتعايش مع القتلة و إعطاءهم الحق في العيش الكريم و نتعايش مع الفساد و المفسدين.
أما الضحايا فهم يبقون ضحايا.
بعض ولايات المتحدة الأمريكية مصممة عدم تنازلها على عقوبة الإعدام.
128 - عمير السبت 26 شتنبر 2020 - 12:50
يطلقون نداء " الحق في الحياة " نعم الحق في الحياة للضحية و ليس للمجرم الذي يقتل ضحاياه بدون رحمة و لا شفقة مع سبق الإصرار والترصد. المجرم يستحق العقاب نفسه الذي نفده في حق الضحية البريء. كيف نحترم حقه في الحياة و هو لم يحترمه في حق ضحاياه فهذا ليس عدلا إطلاقا. نحن لا نقول أن الإعدام هو الحل الوحيد المطلق لهذه الظاهرة و لكن رادع قوي مع الإنكباب على دراسة آليات أخرى للحد من هذه الجريمة البشعة. الدول التي ألغت الإعدام يا إخواني مستوى الوعي مرتفع جدا عند مواطنيها لا مجال للمقارنة. الشيء الوحيد الذي يجب المطالبة به هو توفير الشروط و الدلائل القاطعة الكافية عند تطبيق الإعدام لضمان المحاكمة العادلة.
129 - لا مرحبا بكم السبت 26 شتنبر 2020 - 12:50
ارجو من الله ان يدخلني الجنة ويفرجني عليكم وانتم في قعر جهنم تذوقون حرها من شدة تعارضكم مع احكام الله
130 - بنادم السبت 26 شتنبر 2020 - 12:51
من قتل نفسا بدون حق و اعترف بجريمته و كل الادلة ضده وجب على الدولة اعدامه
حقه في الحياة ذهب عندما قتل نفسا و سلبها حقها في الحياة
131 - intidam Hassan السبت 26 شتنبر 2020 - 12:51
من يطلب إلغاء عقوبة الإعدام انه يساهم في انتشار الجرائم
132 - amostafaalh السبت 26 شتنبر 2020 - 12:52
الالغاء جاء متأخرا لأن البقاء صار حرام والانتحار صار حلال.
133 - التطواني السبت 26 شتنبر 2020 - 12:54
لا حق له في الحياة . سالينا .
134 - عبد الأحد السبت 26 شتنبر 2020 - 12:55
لم يضيع حدود الله و دين الله و الإسلام إلا ممن يعتقدون أنهم فوق دين الله ممن يسمون أنفسهم من المثقفين و المفكرين و الأساتذة قل فليعلموا أن الحكم لله و الدين لله و من يعتقد أن القوانين الوضعية أفضل من الإسلام فهذا كفر بواح لا ينكره إلا جاهل بالكتاب و السنة ،اللهم طهر بلاد المسلمين من كل منافق و مندس و كافر آمين
135 - haroun السبت 26 شتنبر 2020 - 12:56
لا حق في الحياة لمن سلب الحياة... الإعدام لمن سلب الحياة. وغير ذلك فهو كلام أناس يسترزقون بمآسي الضحايا.
136 - tariq. السبت 26 شتنبر 2020 - 12:56
حفنة من الفنانين و المفكرين لايتعدون المئة.يطلبون الغاء عقوبة الاعدام.ليس من دافع انفسهم.بل يتلقون هبات مالية من اتحاد الاروبي مقابل دفاعهم عن الغاء عقوبة اعدام.الحق في الحياة نعم مرحبا.ولكن ماذنب من اغتصب وقتل بطريقة وحشية.اليس له الحق في الحياة.المغرب كله يطالب بتطبيق اعدام.الجزاء من نفس العمل
137 - عنتر السبت 26 شتنبر 2020 - 12:57
كل من هب ودب يقول انا من النشطاء واش لي داخل سوق راسو كيدير مناتيف ،ابدا ،وعلاش تدافعو على المجرمين ،راكوم بحالهوم.
138 - Taki السبت 26 شتنبر 2020 - 12:57
من قتل متعمدا لا حق له في الحياة ،بل هو الذي اعدم نفسه بيده ولا يستحق منا أن ندافع عنه
للأسف العلمانيون يدافعون عن الضلم لارضاء الغرب .
139 - مواطن السبت 26 شتنبر 2020 - 12:57
الحق في الحياة أدرك لي مات فين هو حق في الحياة الله سبحانه وتعالى تيقول ‘النفس بالنفس ‘ هو سبحانه أعلم بمصلحة عباده كن عارف بأن الإعدام مفيه مصلحة العباد مكانش إشرعو
140 - الجيد محمد السبت 26 شتنبر 2020 - 12:58
المجرم له الحق في تطبيق الإعدام على ضحاياه، و لا يطبق عيه من طرف الدولة، و لا من طرف المحاكم. أي حق هذا؟ و أي عدل؟ و أي دور من الأدوار تلعبه جمعيات حقوق الإنسان في المجتمع؟ و أي جمعيات من جمعيات حقوق الإنسان تحكون عنها في دولة الحق و القانون؟.
141 - touhali السبت 26 شتنبر 2020 - 13:00
عقاب بدون شفقة للمجرمين.

إزالة أحكام بإعدام من القانون والشريعه والذى يخوف المجرم ﻹجرا جريمته سيشاجيع ﻹجرام.
المجرم ﻻيخف من سجن ! بحث يرى سجن كا فندق راحة البال يكول وشرب ثم بعدها يعفى عليه ثم يخرج من سجن ثم يقتل من جديد وهكذا. المغرب ﻻزال فيه ﻹجرام بالقتل وتشرميل وخطف البشر واغتصاب ثم لقتل. لسنا من دول الخليج العربي أو دول ﻹسكاندنفية.
142 - جمال السبت 26 شتنبر 2020 - 13:00
قلة قليلة من العلمانيين لايهدأ لهم بال ، يستغلون كل فرصة لينفثوا سمومهم و كل مطالبهم تدور حول هدم أسس الإسلام. الشعب "عاق بكم" و عارف ان كل مايهم أغلبكم هو التمويلات الخارجية. لست منتميا لأي حزب أو جماعة و هذا شأن الأغلبية الساحقة ولست من العُبّاد المتقين لكن الهجمة الممنهجة ضد الإسلام تزيدنا قربا من هذا الدين و أظن أيضا أن هذا ينطبق على عامة الشعب. أقول لكم أن الشعب يرفض الإنتماء السياسي و الإديولوجي و يدين الإرهاب وواع تماما بما يحاك، و أضحى يتعامل بذكاء و حكمة دونما تأطير أو توجيه. هؤلاء المتعلمنون يطالبون بالإلغاء و الشعب يطالب بالتنفيذ ونعلم أن المسؤولين لن يلغوا ولن ينفذوا وأن أطفالنا سيبقون مستباحين ولا يسجن إلا المجرم الفقير. فالشعب سيعمل على حماية أطفاله مااستطاع.
143 - Citoyen السبت 26 شتنبر 2020 - 13:00
علي من يحكم ان لايكترث للاصوات خارج السرب
وعليه ان يختار
اذا كانت الدولة اسلامية بالفعل وليس من اجل معايير مزدوجة للفقراء والاغنياء فعليه
ان يطبق القصاص لان مقتل عدنان فيه عمد مع سبق الاصرار والترصد
اايحق ان توقف هذا بخيانة زوجية والاخر بحيازة خمر وتقول له نحن في دولة الاسلام
وتصل الي المرتشي ومن يتقاعس في تقديم الخدمات
للمواطن ويبتزه او ينهب المال او يستفيد من الريع ومن قتل الطفل عدنان واغتصبه وتغض الطرف باسم حقوق الانسان وخدام الدولة واهانة موظف
يمكن ان تخدع المواطن لكنك لايمكن ان تخدع شعبا باكمله
والتغيير قادم لامحالة واايمكنك خداع الاله الحقيقي وليس الاله الذي صورته حسب مقاسك
144 - حسن السبت 26 شتنبر 2020 - 13:01
نشطاء في الكفر والفساد والفسوق، أليس للمقتول حق في الحياة حتى يدافعوا فيها عن حق القاتل؟
النفس بالنفس هذا هو العدل.
145 - الجيد محمد السبت 26 شتنبر 2020 - 13:01
الحق في الحيات للأبرياء، و ليس للمجرمين.
146 - Said السبت 26 شتنبر 2020 - 13:02
تمعنوا و لاحظوا جيدا سلسلة الأسماء، التي تمنع عقوبة الإعدام
147 - skoma السبت 26 شتنبر 2020 - 13:03
الحق في الحياة للجميع نستنكر مثل هكذا جرائم.
لحياة مليئة بالطمانينة من قتل متعمدا يقتل وكل من خالف إنزال عقوبة الإعدام في حق الفاعل ستغير رايك ان اصابك مثل ذلك
الاعدام المنفذ حل لردع كل من خولت له نفسه سلب حياة الاخرين
التساهل مع المجرمين يضعنا في مقدمة دول منعدمة الامن
148 - LE MAROCAIN السبت 26 شتنبر 2020 - 13:03
يجب تطبيق شرع الله في القتلة و المجرمين. والله لو طبق شرع الله كما يجب لما كثرت الجرائم و الفتن لأن مرتكبيها يعرفون مسبقا مصيرهم . اما هؤلاء النشطاء فليسالو اب و ام الطفل الضحية البريء عدنان عن حرقتهما على فقدان فلدة كبدهما في تلك الظروف البشعة على يد وحش آدمي . نحن كمجتمع مدني نطالب ليس بالحكم بالإعدام فحسب و لكن بتطبيقه. لا حق في الحياة لمن سلب روح بريءة. شرع الله يسمو فوق القوانين الوضعية . اين علماؤنا؟ يحب عليهم المطالبة بتطبيق ما جاءنا في كتاب الله وترسيخ فكرة لا اجتهاد مع النص.
149 - chafik السبت 26 شتنبر 2020 - 13:03
أيها المدعين بالحقوقيين لا حق لكم انتم عصابات تزيد و تشجع على الإعتداءات على المواطن الصالح و تطلبون بحقوق المجرمين كيف ترون الأشياء انتم تدّعون تحقيق العدالة و حقوق الإنسان و غير ذالك في الوقت الذي تجهلون فيه حق الأبرياء المضلومين الذين يستعينون بالله لإسترجاع حقهم و أنتم تناضلون لحقوق الإنسان و لكن تنسوا انكم ستسألون يوما أمام الله على ما تصنعون من تزييف الواقع و كثمان الحقيقة لتأخذ العدالة قراراتها
150 - مغربي السبت 26 شتنبر 2020 - 13:04
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى ۖ الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالْأُنثَىٰ بِالْأُنثَىٰ ۚ فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ۗ ذَٰلِكَ تَخْفِيفٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ ۗ فَمَنِ اعْتَدَىٰ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ (178)
151 - محمد محمد البقاش السبت 26 شتنبر 2020 - 13:05
أطلق نشطاء حملة عن حق الحياة وهي حملة مهمة إلا أن فيها انحرافا عن الجادة، فحق الحياة يجب أن يكون للجميع ولكن الذي يزهق روح غيره قد سلبه حق الحياة ومن يسلب حق حياة إنسان يجب أن تسلب منه هو أيضا حياته، هذا هو العدل، وهذه شرعة الإسلام.
152 - ابن خلدون السبت 26 شتنبر 2020 - 13:06
1_ لا تتكلمو بإسم المغاربه لان ليست لكم الصفه بذالك 2- حق الحياة مقرون كذالك بإحترام حق حياة الاخرين
3-لا تقدمو لنا دروس في القانون مفبركه ومبنيه على اساس فكر التقدمي غربي والذي بدوره يقوم بجرائم باشعه امام كمرات والعالم ولا يحترم حقوق المهاجرين اللاجئين
4-فقط اذا امكن عدد الموقعين على هذه العارضه وهل لديهم شروط توقيع هذه الاخيره
وهل فعلا يصنفون ضمن الحقوقين ام الحقوق الانتقاءيه..................
153 - احمد السبت 26 شتنبر 2020 - 13:07
عقوبة الاعدام هي التي تضمن الحق في الحياة فهي ستحول دون وقوع العديد من جرائم القتل. و هي لا تطبق على جميع جرائم القتل بل فقط علي تلك التي تكون فيها النية الإجرامية و صبق الاصرار و الترصد
154 - الزيادة في عدد جراءم الاعدام السبت 26 شتنبر 2020 - 13:07
يجب الاحتفاظ بعدد الجراءم المعاقب عليها بالاعدام و إضافة جريمة القتل الخطأ (حوادث السير)
هؤلاء الدين ينادون بتخفيض عدد الجراءم المعاقب عليها بالاعدام لم ربما يتعرض أحد من أفراد عاءلتهم للقتل سواء العمدي أو خطءا ليتجرعوا مرارة فقدان فرد او أفراد من عاءلتهم و السلام .
155 - احمد السبت 26 شتنبر 2020 - 13:08
نشطاء !! هل هم فعلا نشطاء في امور تخدم الصالح العام ولفعلهم يصفق العقلاء ام هم عملاء للماسونية ولمخربي الشعوب وعبدة الشيطان
156 - simo السبت 26 شتنبر 2020 - 13:08
نتكلم على كل من يمنع عقوبات الإعدام ولو كان طفل ابنكم ثم قد قتل لماذا تفعلون
157 - طارق السبت 26 شتنبر 2020 - 13:09
ياالله حشمتو ولا مازال يا أصحاب (الحداثة) ولا حتى تعليق واحد متافق مع الأطروحة الخاوية ديالكم. نتمنى نعرف كيفاش كتحسو مني كاتقراو هاذ التعليقات.
158 - طبيب السبت 26 شتنبر 2020 - 13:09
تفشي الجريمة بالمغرب بسبب فتوى حقوق الانسان الصهيونية الاصل التي رفهت السجون وكبلت صرامة الامن ومنعت تطبيق العصى لمن عصى للتربية الجسدية ومنعت الأعمال الشاقة لحالات العود ومنعت تنفيد الإعدام للقتلة المجرمين وسمحت بانتشار المخدرات والعلاقة الغير شرعية والخلوة الغير شرعية بالسجن لمصالحها بالبلاد شركات التبغ والخمر لزبناءها المشرملين .بغياب حكومة الشرع والقانون
159 - نريد العدالة السبت 26 شتنبر 2020 - 13:11
لا حق في الحياة لمن قتل انسان بريء بدون وجه حق نطالب برجوع تنفيد حكم الاعدام في حق المجرمين والمغتصبين والغاء العفو الملكي اطفالنا في خطر ولا نعترف لا بجمعيات ولا من يمثلها نريد احكم الشرع او اخد حق اليد العين بالعين والبادي اظلم القصاص هو الحل
160 - nina السبت 26 شتنبر 2020 - 13:11
هذا استفزاز وليس طلب حق لأن هؤلاء الحقوقيون او بمعنى اصح هؤلاء المجرمون يشجعون امثالهم .. وحسبي الله ونعمة الوكيل فيهم
161 - البيضاوي السبت 26 شتنبر 2020 - 13:12
العين بالعين والسن بالسن
يلاطبقايوا شريعة الله راه ربي غادي يرضى علينا ويبعد علينا هاد المصائب والأهوال هاد المجرمين اللي تايقتلو الروح بدم بارد راها العقوبة ديالهوم فالآخرة أشد وأعظم وحنا البشر تانخطؤوا ولكن راه ربنا أعلى وأعلم منا وأقول لهته الجمعيات راه من لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون والكافرون
وأنا من رأي على الأقل إن لم يكن إعدما فاعدموا فيه النزوة والشهوة التي قادته لفعل هذا الجرم
وأخيرا اللي ماخرج من الدنيا ماخرج من عقايبها ودوك العلمانيين الممولين من طرف الجمعيات الغربية
162 - عبد الحق السبت 26 شتنبر 2020 - 13:12
رحمتم المجرم الجاني بأن لا يقام في حقه القصاص وقد وجب في حقه بنص القرآن الكريم....وظلمتم. الصبي المقتول ظلما وعدوانا...أأنتم أعلم أم الله..
أأنتم أرحم بالناس أم خالق الناس الذي حد الحدود وأنزل الشرائع سبحانه...
مالكم كيف تحكمون..
163 - ملاحظ السبت 26 شتنبر 2020 - 13:14
اعتقد ان لو تمت مثل هذه الجريمة في حق أحد أفراد عائلة هذه الشخصيات، لما طالب بتطبيق عقوبة الإعدام. اتقوا الله في هذا البلد، ولما شرع الله تعالى العقوبات في القرآن الكريم وإلا يعرف عز وجل السبب في ذلك. الله يعلم ما لانعلم لانه خالقنا ومعجز الكون كله. سبحان الله العظيم سبحان الله وبحمده.
164 - وزاني ادم السبت 26 شتنبر 2020 - 13:14
في نضري نشطاء او امجرمين الدين يدافعون عن حقوق الانسان ا كبر مجرمون هوما هادو انسان الدي يدافع عن ضالم فهو اكبر مجرم
165 - كمال السبت 26 شتنبر 2020 - 13:14
لا نطالب فقط بإبقاء عقوبة الاعدام بل تطبيقها فورا قبل أن يجف دم المغدور ودموع المكلومين ! غير هذا فإنها هرطقة ومضيعة للوقت ! من ينادي بإلغاء عقوبة الاعدام متفلسفين عديمي الضمير أو بالأحرى يفكرون ربما في اقتراف جريمة شنعاء ويخافون من عواقبها لا في أثرها المدمرة بالنسبة لذوي الحقوق !
166 - علي السبت 26 شتنبر 2020 - 13:15
انا لا اتفق تماما مع هذه الطبقة لأنهم لم يتحسسو مرارة هذه الجريمة البشعة فلو كان ولدهم لكان رأيهم مخالفا
من جهة اخرى الإعدام من شرع الله فلن تكونو ارحم من الله على عباده من يحكم بغير ما أنزل فأولءك هم الكافرون
لانريد رأي أحد فالقرآن قد حسم الأمر.
اي حرية عنها تتحدثون الدليل العدد المهول للجراءم
167 - jillalihanicha السبت 26 شتنبر 2020 - 13:15
هذا النشطاء يجب ان ينشطوا في مجالات أخرى .
168 - الحسين أبو خالد السبت 26 شتنبر 2020 - 13:17
سؤال : أين موقف وجرأة علماء الأمة أمام جرأة من تسموا بالنشطاء:( نشطاء يطلقون نداء "الحق في الحياة" وإلغاء عقوبة الإعدام بالمغرب) ؟ ... وأمام مطلب أغلبية الشرائح المجتمعية للمغرب تتصدر القافلة قلة لها جرأة في طرح نداء معارض للنداء الأغلب ، وهو أن الحق في الحياة لا يتبضع ، ولا يخص المجرم دون الضحية ( ولكم في القصاص حياة ) قول وحكم من رب العالمين.
169 - نور السبت 26 شتنبر 2020 - 13:17
يقول عز وجل: ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب. قانون رباني لانشك فيه وفي الاهداف التي شرع لاجلها عزوجل حكم القصاص، ففيه ردع للمجرمين، ولن يفكروا في ازهاق ارواح الابرياء ۔،لانهم سيفقدون حياتهم مقابلها، فوالله والله ان طبق القصاص لتراجعت الجريمة في مجتمعاتنا ..نبتعد عن ديننا ونريد اصلاح مجتمعنا!!!الذين يطالبون بعدم تطبيق الاعدام ، اسالهم ضعوا ابناءكم مكان عدنان ...اتحداكم ان حافظتم علی توقيعكم هذا...
170 - ⴻⵍⴱⴰⵀⵉ ⴻⵍⵀⵓⵓⵙⵙⴰⵉⵏⴻ السبت 26 شتنبر 2020 - 13:18
أقول لهؤلاء الموقعين و على رأسهم المنظمات الحقوقية و الوزيرة و الجامعي و كل من يسير في دربهم إنكم تسبحون ضد التيار وضد إرادت الشعب
القصاص هو الحل ولا حياة لم يزهق روح بريئة الدستور المغربي ينص أن الإسلام هو دين المملكة وجلالة الملك هو أمير المؤمنين و حام الملة والدين.
نحن لم نوقع على عريضة نطلب بتطبيق القانون الجنائي حرفيا. ماذا سيكون الحكم في خائن عرض أمن الدولة للخطر وباع الوطن للعدو وقتل أسر ،لكم الحكم لا تتبعوا الغرب فتضيعوا لنا تقاليدنا وكما قال الشاعر
مساوء قوم عند قوم فوائد
171 - سعدون السبت 26 شتنبر 2020 - 13:19
لهؤلاء المتصلطين عن الدفاع عن الحقوق....!!! اقول لهم فقط أن يراجعوا دينهم فيمتيتعلق بقتل المسلمين...؟؟
172 - مواطن السبت 26 شتنبر 2020 - 13:25
الإعدام يجب أن يطبق مهما كانت الظروف أنا ضد هذه الخرافات كلها
173 - رامي السبت 26 شتنبر 2020 - 13:26
ولكم في القصاص حياة ياأولي. الالباب. ومن قتل نفسا بغير نفس او فساد في الارض فكأنما قتل الناس جميعا. الاعدام حق الحياة للجميع ياأولي العقول مالكم كيف تحكمون.
174 - المغربي السبت 26 شتنبر 2020 - 13:27
هؤلاء لا يهمهم المغاربة بقدر ما يهمهم ما يجنون من أرباح من الجهات الغربية الداعمة لهم ولمشاريعهم
تفكيرهم غير مستقل التبعية والولاء نبراسهم
175 - حمادي الريفي السبت 26 شتنبر 2020 - 13:28
لهؤلاء الذين يدعون انهم يدافعون عن الحق في الحياة ستقتلون او سغتصب اولادكم ويقتلون وننتظر ردود فعلكم ؟الاعدام احسن حكم لكم اولا
176 - ,رندة السبت 26 شتنبر 2020 - 13:29
لمات ماعندوش الحق في الحياة.....لو كانت العقوبات فعلا رادعة وترقى لمستوى... الافعال الإجرامية.... لما....فتحت الشهية.....للجناة والجانحين....ولما رأينا حالة العود....
177 - يوسف السبت 26 شتنبر 2020 - 13:30
من هؤلاء حتى يغيروا ما جاء في شرع الله..!!.( ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب )..هؤلاء لا يدافعون إلا على القتلة والعاهرات و المثليين...أين هم من أطفال الشوارع والمتخلى عنهم ومن حقوقهم مهضومة..
178 - hakim السبت 26 شتنبر 2020 - 13:31
ليس لدي اي شك في نوايا الحملة المدافعة عن الحق في الحياة ،انها تكيل بمكيالين : اولوية الحق في الحياة هي للطفل البريء المعرض للاغتصاب والتعذيب والقتل وغيره كثير ، فالامر ببساطة هو حرب قذرة ضد شرع الله، ضد القصاص ، اذ لا يمكن ان نقدر او نشك في عدالة الله ، وليس من الغريب ان نرى مثل هذا النداء الذي يظهر كلما وقع حدث جاء فيه الفصل من خالق العباد ، ويابى الله الا ان يظهر الحق ولو كره الكارهون
179 - لمياء السبت 26 شتنبر 2020 - 13:31
لمادا لهم الحق في العيش؟ ليغتصبوا اطفال ابرياء لوكان طفلكم يا أيها الدين يريدون حق المجرمين في العيش لطبتم اكتر من الاعدام . طبقوا شرع الله القصاص ، نريد العيش في امان بلا خوف نريد تعديب المجرمين وبركة من ديك القفة والعفو خليهم يتقمل وتجرب راه قلوبنا طابوا من الخوف حسبية الله ونعمة الوكيل. الاعدام الاعدام
180 - الرأفة في مجرم السبت 26 شتنبر 2020 - 13:32
الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ ۖ
181 - lachqarelhoucine السبت 26 شتنبر 2020 - 13:35
لو كان حق الحياة بيد الخلق لما تركوا على وجه الأرض من مخلوق...حاليا شبه كل المجرمون يتخبؤون وراء حقوق الإنسان وأغلبهم لا يحترم أبسط حق من حقوق الأنسان... أليس للضحية الحق في الحياة حتى نطبق حق الحياة على القاتل ظلما وعدوانا....قمة الإجرام .
182 - ABO ABD RAHMAN السبت 26 شتنبر 2020 - 13:35
الحق في الحياة لمن منح الحياة لغيره.. أما من سلبها من غيره يجب أن تسلب منه الحياة
183 - مغتربة السبت 26 شتنبر 2020 - 13:37
الإعدام تم الإعدام من قتل يقتل انتهى الخوض في امور ليست من اختصاصكم هو لي خلا البلاد ديما لور يجي تطبيق الشرع في الأحكام و لي بلا يجي يفهم فين كنتو منين سلبو لطفل برئ حياة
184 - محمد السبت 26 شتنبر 2020 - 13:38
هادو لكيطالبوا بالغاء الإعدام لايعرفون مامعنى الحياه. لان اللذي يقتل يجب قتله. أما ايداعه السجن فسوف ينعم بحياة جديدة اكل شرب رؤيا عاءلته. أين الفرق. هو يفضل حياة السجن على الحياة العادية.
185 - ثلاث نشطاء وتغيير القانون السبت 26 شتنبر 2020 - 13:41
إذا كان بعض أفراد من الشعب ترغب في إلغاءعقوبة الإعدام فذلك شأنهم، لكن أليس من العدل والحق الإستماع إلى رأي الشعب في دولة الحق والقانون ؟ يجب إجراء إستفتاء شعبي ومرحبا بالنتيجة كيفما كانت .
186 - البيضاوي السبت 26 شتنبر 2020 - 13:42
السؤال المطروح : لماذا هذا التشبث بإلغاء عقوبة الإعدام ؟ اذا اخذنا بعين الاعتبار بشاعة الجرم و قتل حياة الآخر رغم كل العبارات الانشائية التي يخطّها المطالبون بإلغاء عقوبة الإعدام فلن تساوي محو من الوجود و البحث عن أسباب لتجنيب المعتدي العقاب الرادع
السبب الوحيد الظاهر على تشبت هؤلاء بمطلب إلغاء الإعدام هو انه قانون شرعي مأخوذ من الكتب السماوية لذلك نجد هذا التهافت و الذي يقف وراءه جمعيات خارجية مساندة لمثل هذه الطروحات غير العقلانية و اللامنطقية
و في هذا الصدد يمكن اللجوء لاستفتاء عام يقرر فيه المواطنون ما يرونه لائقا في هذا الصدد بدون تنظيرات و إملاءات استهلاكية
187 - مسلم مغربي السبت 26 شتنبر 2020 - 13:44
أنتم تريدون إلغاء الإعدام لأنكم تغتصبون الأطفال وتخافون من العقاب. "مول الفز كايقفز".
188 - مواطنة السبت 26 شتنبر 2020 - 13:45
انا اعارض تطبيق هذه العقوبة لأن للانسان حق في الحياة بحيث يمكن تعويض هذه العقوبة بلاعمال الشاقة أو السجن المؤبد
189 - مجرد رأي السبت 26 شتنبر 2020 - 13:46
انا لست مؤيد و لا معارض .حتى هذه اللحظة اللتي اكتب فيها هذه السطور علق190 معلق كلهم ايدوا الإعدام لهذا المجرم و هؤلاء ايدوهم تقريبا 4000 شخص واللدين عارضوا الإعدام محسوبون على رأس الأصابع (اذن ما رأيكم؟)
190 - ramzi السبت 26 شتنبر 2020 - 13:49
القتل العمد مع سابق الاصرار والترصد = الاعدام
191 - ahmed السبت 26 شتنبر 2020 - 13:50
تدعون إلى الحق في الحياة للسفاحين "ومجرمي لإباداة الجماعية" ؟!
إليكم ماسيحدث من منظوري،(مجرم قتل شخص بريء بدم بارد، المحكمة حكمة 20 سنة في السجن لهدا المجرم ، من سيوقف أهل الضحية عن الأنتقام لمقتولهم إن كانت العقوبة 20 سنة فقط !!!) شخص قتل أعز ما لديك وأكثر شيء تعيش لأجله في الدنيا فلدة كبد أو توأم روحك أو أمك...، ماذا سيتبقى لك للعيش من أجله إن علمت أن الأشخاص الذين وتقة بهم لكي يأخدوا لك حقك أما حق الضحية فلا أحد يعطي له أهمية في هذا الزمان قد أعطو فرصة للمجرم لكي ينعم بنعيم الحياة فيما أنت تحترق أو خرج عقلك من غدر من يسمون أنفسهم "المدافعون عن العدالة". النتيجة : سيتدفق الدم كالنهر ولن توقفوا السلسة الامتناهية من القتل حتى تعترفوا أن حياة شخص بريء واحد أغلى من الدنيا ومافيها.
نتأسف لأن شردمة قليلة تتحكم بصوت الأغلبية، لكن تتذكروا هذا (( عندما يخل طرفي الميزان فإنتظرا الخراب )).
192 - احتيال السبت 26 شتنبر 2020 - 13:52
لا أعرف من أين أتيت بمصطلح الحق في الحياة لمن سلب الحياة للآخر.لو كان من سلب الحياة أبنك او أخوك أو قريبك لما تجرأت على طلب إلغاء الإعدام.في نظري كل هؤلاء ببغاوات.مدفوعي الأجر.فايكن استفتاء وستكون أن الشعب المغربي كله مع العين بالعين والسن بالسن.أمريكا بنفسها تطبق الإعدام ولا أحد يجرؤ على انتقادها أو يطبل للحق في الحياة عندها.اجرو الاستفتاء ونقبل نتائجه.إداكنتم تعترفون بالدمقراطية.
193 - متقاعد السبت 26 شتنبر 2020 - 13:53
الغاء عقوبة الاعدام بذريعة الحق في الحياة فهي اطروحة غير عادلة بالنسبة للضحايا المقتولين من طرف المجرمين . اين هي المساواة في حق العيش؟
انا مع الاعدام . النفس بالنفس و الجروح قصاص.هذه هي عدالة السماء .
194 - عبد الله السبت 26 شتنبر 2020 - 13:54
انهم يحاربون شرع الله اولا ثم هيبة الدولة بالغاء عقوبة الاعدام
195 - دعم جريمة القتل! السبت 26 شتنبر 2020 - 13:55
هذا يعني صراحة: الحق في الحياة للقاتل، وضمنيا: عدم الحق في الحياة او نكران الحق في الحياة بالنسبة للمقتول..والخلاصة، هو دعم الإجرام والتنكر للضحايا! هكذا تكون العدالة عند مناصري المثلية والقتل والفساد في عصرنا الحديث، لا منطق ولا معاملة بالمثل ولا إنصاف ، بل فقط السفسطة والأيديولوجيا الخاسرة والساقطة..بئس الميزان الذي تعيّرون به الامور ، ولتسقط المبادئ الاي في عقولكم ، عفوا في مخّكم..
196 - ام احمد السبت 26 شتنبر 2020 - 13:56
يجب ان يؤخد براي الشعب ومن سبق له ان تضرر اما الاشخاص الذين يعيشون في الرخاء ولم يجربوا الحرمان من شخص قريب او من فلدت كبد او اب او ام فهم اقلة
انهم يطمعون في مناصب دولية على قفا الشعب الغلبان.
197 - الله استر السبت 26 شتنبر 2020 - 13:58
الحق في الحياة لمغتصبي الحياة...
خرجتو على البلاد...
وا عباد الله راه لي دار الذنب يستاهل العقوبة...
وهد الشعارات ديالكم هي باش البلاد راجعت اللور و كل نهار كنسمعو جريمة اغتصاب تم قتل
نهار المجرم اودي العقوبة عمر شي حد مزال افكر ادير بحالو...
والله لي يصلح اخر هذه الامة الا بما صلح اولها
198 - brahim السبت 26 شتنبر 2020 - 14:01
حق الحياة للمجرم المواطن البرئ لاحق له لنفهم اللدين يدافعون عن المجرمون مجرمون اصلا مدا تنتضر من المجرمون إلا مثل هد التنديد لحق المجرم
199 - خليل السبت 26 شتنبر 2020 - 14:02
لاحولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم تريدون فعلا منح الحياة لمجرم حرم حياة نفس أخرى من العيش ظلما وعدوانا حرم الله قتلها .ومن قتل مؤمنا متعمدا فجزاءه نار جهنم غضب الله عليه ولعنه وأعد له عدابا عظيما .فكيف للرب سبحانه وتعالى وقد إشتد غضبه على القاتل المتعمد ووعده بالعقاب الشديد في الآخرة. وأنتم كتخوروا وكاتعطيو العاطفة للمجرمين باش يعيدوا الجرائم ديالهم .لا للاعدام حسبي الله ونعم الوكيل على كل من وقع على عارضة منع للاعدام
200 - محمد المغرب السبت 26 شتنبر 2020 - 14:02
أولئك النشطاء إنما يسلكون طريق "خالف تعرف"
الاعدام ينبغي أن يبقى عقوبة في حق من يستحقها لأن الاعدام في الشريعة والقانون لم يشرع الا لحماية حياة الناس ،فإذا القرآن الكريم يقول : ولكم في القصاص حياة ياأولي الالباب" فإن القاعدة العظيمة المسمدة في ذلك هي "القتل أنفى للقتل" يقتل المجرم المستحق عقوبة لحماية الناس من شره وليكون عبرة لغيره لانكاية به ولا تنكيلا،
بل حتى المثل الأمازيغي المعروف في هذا الموضوع فهو يقول :"أفاتن نقان د أتن زمون أوريگي أتن كملن".
وعليه فإن التساهل مع المجرمين كمت يدعوا إليه هؤلاء فماهو الا تشجيع للجريمة وطمأنة للمجرمين .
201 - محمد المربع السبت 26 شتنبر 2020 - 14:04
ماهي مرجعية هؤلاء النشطاء. سؤال نطرحه عليهم... وننتظر منهم الإجابة... يدافعون عن القتلة والإرهابيين، الذين يغتصبون النساء والأطفال، ويدافعون عن المجرمين الذين يسلبون الناس حياتهم وعرضهم وشرفهم... كأن لسان حال هؤلاء النشطاء والجمعيات الفاشلة يقول للقتلة المجرمين : إغتصبوا واقتلوا الناس واسلوبهم حياتهم، فستجدوننا ندافع عنكم... والله إنكم أنتم السفهاء.
202 - Gubfed السبت 26 شتنبر 2020 - 14:04
الحق في الحياة للجميع لما ذا هؤلاء يجزؤون هذا الحق تمنحونه للقاتل وتحرمون منه المقتول بأي منطق تفكرون هذا تفكير متخلف عنصري فالحق يجب إعطاؤه للجميع هذه هي الديمقراطية نحن لا نتكلم مع هؤلاء بالدين لأنهم ليسوا أهلا لذلك
لكن الإنسان كيفما كان يجب احترامه ومن سلب حق شخص وقتله ينبغي أن يعامل بالمثل
203 - الصاعقة السبت 26 شتنبر 2020 - 14:05
فليحتكموا الى استفتاء نزيه حول المسألة إن كانوا صادقين.
204 - أبو فراس السبت 26 شتنبر 2020 - 14:06
الحل النهائي للإعتداء على الأطفال وكذلك الإعتداء على الضعفاء الأبرياء وقتلهم من دون سبب . هو إعدام المجرمين القتلة في ساحة عمومية . وسينتهي هذا المسلسل الإجرامي مرة واحدة
205 - mouad fechtali السبت 26 شتنبر 2020 - 14:06
نشطاء التشجيع على الجريمة.وكل هؤلاء الموقعين على تحريم عقوبة الاعدام يعيشون في الغرب ولهم جنسيات فرنسية وابريطانية وأمريكية... ولهم ثقافة تعتمد على مصادر ومراجع غربية. ببغاوات لا غير.
206 - ABDELMJID السبت 26 شتنبر 2020 - 14:06
حينما يتم الأخذ براي فئة منعزلة متناقضة في أمرها ويتم تجاهل رأي شعب بأكمله، حتما سنرى المزيد من الجرائم البشعة .
حسبنا الله ونعم الوكيل
نطالب بالاعدام لكل مجرم منتهك لحق الطفولة في الحياة ولكل مغتصب
207 - عباس السبت 26 شتنبر 2020 - 14:06
لاحق في للحياة من لم يحترم الحق في الحياة الآخرين
208 - مسلم مغربي السبت 26 شتنبر 2020 - 14:08
إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَٰئِكَ فِي الْأَذَلِّينَ (20) كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي ۚ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ (21)
209 - سعيد المغربي السبت 26 شتنبر 2020 - 14:08
أنتم حقوقيوا آخر موضة لا تمثلون المغاربة ككل ولا تشرفوننا قطعا، تعطون حق الياة لوحش حرم طفل منه بعد أن اغتصبه ، أي ثقافة وأي فن وأي أي تربية لديكم، الإعدام شرعه ربنا الكريم و ما إن يعدم الوحش الأول علنا تندثر الوحوش الأخرى.. و حبذا لو ابتليتم بمثل ما ابلي به آباء الأطفال الذين قتلوا كأشياء لا قيمة لها وأنتم البلداء تدافعون عن حقهم في الحياة، لكن حقا لا حياة لمن أنادي لأنكم تراميتم في ثقافة باباكم الغرب وتناسيتم من أنتم لكي يقولوا لكم برافو أنتم متحضرون لكن تخلفكم مركب ومعقد لدرجة أن عمت قلوبكم وليست أبصاركم.
حسبنا الله في المثقفين الذين لا ثقافة لهم إلا تعدد الوجوه.
210 - مغربي السبت 26 شتنبر 2020 - 14:14
نطلب من النشطاء الذين يطالبون بإلغاء الإعدام وبحق الحياة أن يعيدو الحياة لكل مقتول سلب الحياة قبل ان يتعاطفو مع القاتل ليخرج ويقتل مرة أخرى ويتباهى بانه قاتل كي يخافه الجميع
اهتموا بإعادة الحياة للذين قتلو قبل أن تهتمو بالمجرمين و تزيدوهم قوة
211 - Abderrazak السبت 26 شتنبر 2020 - 14:15
وانا كمواطن وكاب اطالب بتسريع المسطرة وتنفيد الاعدام .وربما ،90في الماءة من المغاربة يطالبون بعدم الغاء عقوبة الاعدام. وهذا شىء يثلج الصدر
212 - حقوق من السبت 26 شتنبر 2020 - 14:17
الاعدام للقاتل وفقط، نريد تطبيك شرع الله، ولينبح من شاء أن ينبح..
213 - tigresseleona9 السبت 26 شتنبر 2020 - 14:24
اله يخد فيكم الحق ضرورة تطبيق الإعدام في المغرب
214 - الإعدام ضد الفساد السبت 26 شتنبر 2020 - 14:25
طالب مواطنون بتطبيق عقوبة الإعدام والقصاص لكل سارق أو مغتصب أيا كان منصبه آنذاك ستنتهي الجريمة من المغرب أما الوضعية الحالية فالمجرم يستمتع بتواجده بالسجن وفور خروجه يقوم بجريمة أخرى
215 - العجب كل العجب السبت 26 شتنبر 2020 - 14:25
نحن نطالب بعقوبة الإعدام ليس من أجل أن نحد من الجريمة يا فقهاء الحداثة والحقوق بل من أجل كما تدين تدان أو ليس هذه هي قمة العدل التي تنادون بها. هذا من جهة ومن حهة أخرى لكم عندي سؤال انتم تطلبون بإلغاء عقوبة الإعدام من أجل الحق في الحياة ولكن لماذا تبيحون الإجهاض وتدافعون عنه بكل الوسائل أو ليس لذلك الجنين الحق في الحياة؟؟ مع العلم انه هو لاذنب له في ذلك. انا متأكد بل على يقين ليس لكم جواب منطقي ومقنع. انتم لستم سوا دمى تحركون وفق اجندات ولكسب بعض الدولارات من عند اسيادك. وتخبطون خبط عشواء في هذه الحياة. وكل هذه الخرجات وهذه الانتقادات التي توجهونها ليس من أجل العدل والحقوق والحرية بل هي سهام توجه للاسلام فقط لا غير، واعلم ا أن لهذا الدين حماة ونحن عل. الثغر والحدود واقفون بإذن الله نرد عليكم شبهاتكم وشهواتكم. بالمناسبة لست وفقيها ولا أرقى حتى إلى مستوى طويلب علم بل رجل يدافع عن دينه وعقيدته الحقة
216 - najoua naciri السبت 26 شتنبر 2020 - 14:25
هاكدا يكون التشجيع للاغتصاب زائد القتل زائد الاعفاء تبارك الله حنا غدين او تنزيانو القتل بالقتل مثل الدوال المتقدمة هدشي راه الشوهة و على شوهة و على شوهة
217 - ولله في خلقه شؤون السبت 26 شتنبر 2020 - 14:26
لا أدري لماذا يخرج هؤلاء الذين يسمون أنفسهم بالحقوقيون ويطالبون بحق الحياة للقتلة والمجرمين وأستثني القتل بالخطأ...فالله عز وجل أمر بالقصاص فكما تدين تدان(القاتل يقتل والسارق تقطع يده.....) فهؤلاء اصلا هم شرذمة من العلمانيين و الزندقين و ملحدين يوهموننا بأنهم يتكلمون عن الحقوق ولكن هيهات هيهات ومن هذا المنبر أتحدى كل واحد منهم أن يموت فرد من أفراد عائلته(إبن/أب/أم/أخت/أخ/زوجة) مذبوحا أو مقطعا أو مدفونا أو ممثلا بجثته وأن يطالب العدالة بالحكم على المجرم أو المجرمين الذين إقترفوا هذه الجرائم في حق ذويهم وعائلاتهم بالحبس المخفف وان يطالبوا بحق الحياة لهؤلاء فانتم لستهم إلا منافقين و لا علاقة لكم بالإنسانية واتركوا خزعبلاتكم هذه ولا حق لكم في أن تخرجوا بهكذا أفكار ولكن من يحس بطعم الظلم والألم هم من فقد أبا أو أما أو إبنا فالقصاص القصاص لا مناص منه يا مسؤولين عن العدل والسلام
218 - محمد السبت 26 شتنبر 2020 - 14:26
هؤولاء همهم أن لا يطبق شرع الله و لا يهمهم حياة او موت فلان او علان...
219 - Wishes السبت 26 شتنبر 2020 - 14:27
كما ترون من التعليقات لا أحد يتفق مع هذه الأقلية التي لا تعادل 0،001%. والتي لم تضع نفسها في موقف الطفل لحظات قبل موته لترى كم كان المه وهلعه وكم عانى قبل أن تخرج روحه. ولم يتخيلو للحظة انه ابنهم حتى يتعلمو أن لا يرفعو الشعارات الفارغة مرة أخرى.هؤلاء الأشخاص لن يتنازلو عن شهر واحد من عمرهم في حين مات طفل معذبا في التانية عشر من عمره
220 - الحسين أبو خالد السبت 26 شتنبر 2020 - 14:30
؟؟؟((أين آراء ومواقف العلماء )) ؟؟؟ عليهم أن ينوبوا عن الغالبية ، وأن (لا يكتموا ..° لأن نور العلم يطرد الحيرة وظلام الجهل بمقاصد الأحكام .. (( ولو سكت من لا يعلم ، لقل الخلاف °))
221 - Quenjel السبت 26 شتنبر 2020 - 14:31
أرا من يدافع عن هؤلاء البشر قد يكونو هم من ذالك النوع البشري.........
222 - Pour la peine de mort السبت 26 شتنبر 2020 - 14:31
Oui la peine va pas enlever les viole et meurtre mais elle va dissuader une large population ce qui va entrainer une baisse de crime et reflechir 2 fois avant de commetrr l’irreparable abolir la peine de mort c’est donner carte blanche a tout monstre meurtrier de commetrr ce qu’il veulent pour enfin atterir dans un hotel qui offre git et nourriture, activité culturel et sportif qu’ils appellent prison a moins que ces politicien avocat perdent un de leur enfant et decident pour l’abolition de la peine de mort
223 - سعيد السبت 26 شتنبر 2020 - 14:33
والله العضيم الى الشعب المغربى بري منكم براءت الديب من دن يوسف عليه السلام انكم ايه العلمنيين التافهين الاتمتلن الى انفسكم اونا ارجع الاسما المدكورة فى هد المسرحية الام اصدم بيجود استاد اتفلسيف والمفتية السابقة فى حكومة بن كران التى طالبة منع اذن الفجر حسبن لله ونعم الواكيل تريدون تغير شرع لله اللهم احفض بلدنا من شوروريكم
224 - مواطن السبت 26 شتنبر 2020 - 14:34
اقسم بالله العلي العظيم ان الأمور لن تستقيم ولن تتحسن ما لم يطبق شرع الله...وانتظروا كثير من الإجرام والسرقة والاغتصاب والقتل وأكل المال العام و و و...
225 - عبد الهادي الشعشوع السبت 26 شتنبر 2020 - 14:34
لا حق في الحياة لمن سلب هذا الحق من الاخر خاصة إذا كان طفلا بريئا و سلب حقه في الحياة بهذه البشاعة
226 - يوسف السبت 26 شتنبر 2020 - 14:35
لاحول ولاقوة الا بالله لااحب تمني الشر للناس لاكن عندما يخرج علينا منظرون ليعلمون حق الحياة للمجرم ولايعترفون بحق الحياة للضحية لايسعنا الا القول لاحول ولاقوة الا بالله انتم لم تحرمو حق الحياة ولم يحرم فلذة كبدكم من حق الحياة حتى تذوقو مثل ماذاق الضخية واهله وستعلمون ان القصاص رحمة رحمة للضحية رحمة لاهله رحمة للضحايا المستقبليون الموت واجب على من قتل نفسابغير نفس او فساد ف الارض الحكم لله ولاحكم لمن بعده احذرو ان تذوقو من نفس الكأس حفظ الله البلاد والعباد
227 - عبدالناصر_إفني السبت 26 شتنبر 2020 - 14:37
و لا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق.
القصاص يا أولي الألباب.
النفس بالنفس و العين بالعين
القصاص يجب أن يكون في محله؛ و لا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين.
تمعنوا كثيرا في كتاب الله لان القتل نهى عنه الله تعالى و حرمه ( من قتل نفسا كانما قتل الناس جميعا و الله جعلنا شعوبا و قبائل لنتعارف)
228 - محسوبون على رؤوس الاصابع السبت 26 شتنبر 2020 - 14:37
المغاربة يطلبون بإستثناء حول الموضوع وسوف تروا النتبجة اما هده ااقلة القليلة المحسوبة على جهة لا تؤمن بخالقها ولا بدين الإسلام انهم يدخلون في حرب مع الله ومن تبعهم فانه منهم
229 - عبداللطيف العلالي السبت 26 شتنبر 2020 - 14:39
عقوبة الاعدام لابد ان تبقى رادعا لكل مجرم يعطي لنفسه الحق في سلب حياة الاخرين بكل وعي. لا يعقل ان يقوم شخص بقتل الناس و ترك وراءه مؤاسي ليأتي الحقوقيين بين قوسين للدفاع عليه يححة حقه في الحياة وهو من سلب الحياة الاخرين. بماذا سنحكم على من يقتلون العشرات من الأبرياء في عمليات إرهابية باسم الدين او الثورات كيف ما كانت اديولوجيتها. كيف لطغل بريء يتم اغتصابه و قتله لا لاي سبب سوى لقضاء نزوات و يطلع علينا الحقوقيين مطالبين بحق الحياة للجاني. انا ضد حكم الاعدام في مسائل المتعلقة بالحرية و الكرامة و التعبير عن الراي او القتل الخطأ انا ما عدا ذلك فحكم الاعدام هو الصاءب.
230 - براهيم السبت 26 شتنبر 2020 - 14:41
هذا الكتاب او هذ رؤساء او كاع ليمضاو على هذ الوثيقة اقسم بالله انهم ليس لهم علاقة بالدين الإسلامي كلهم مجموعة كلاب تنبح وراء كيان صهيوني لا غير بحال هذ النوع هما ليخربو البلاد بالأفكار الصهيونية باعو شرف بلاد من أجل المنصب
231 - Mounia السبت 26 شتنبر 2020 - 14:48
لماذا يقولون كل المغاربة؟لا أحد فيهم يمثلني و لا يتكلم أحد بلساني !!!!! أنا مع عقوبة الاعدام لأن المجرم سلب حياة شخص بريء في الحياة. أم أنه المجرم له الحق في الحياة و الضحية ليس له الحق؟ أجيبوا فقط على هذا السؤال من فضلكم يا نشطاء
232 - Maroyassine السبت 26 شتنبر 2020 - 14:49
بعد قراءتي لكل التعليقات اقول:
نحن الموقعين اسفله قراء جريدة هسبرس نطالب بتطبيق عقوبة الإعدام لهذا الوحش وأمثاله، ولكل من قتل نفساً بغير حق. فموت هؤلاء حياة لباقي الشعب. أي جيم لهذا التعليق هي بمثابة توقيع.
233 - مغربي السبت 26 شتنبر 2020 - 14:50
كيف يكون الحق في الحياة لمن حرم طفل في بداية زهرة حياته واغتصبه في شرفه مع سبق الاصرار والترصد, ونكل بجثته؟؟؟...
234 - احمد السبت 26 شتنبر 2020 - 14:50
من خلال التعليقات يتبين بالملموس اننا نعيش شرخا عميقا بين المتقفين والعامة. ما يتحدث عنه هؤلاء من قيم و مبادئ كونية لا يمكن أن يستوعبها العامة التى لازالت تظن أن القتل الفرجوي هو الحل وان المجتمع يجب أن يقف الند للند مع أناس قتلة ليسوا في الغالب اسوياء
235 - مرتن بري دو كيس السبت 26 شتنبر 2020 - 14:51
(ناشطون يطلبون الحق في الحياة..والغاء عقوبة الاعدام..).معرفتش باش كيفكرو هذ المنشطين ...واش بعقلهم او بك....هم ....تناقض كبير ونفاق ظاهر للعيان على وجوه ترضي الغرب المغري لها بالاموال وتنسى ما جاء به الله عز وجل في حق من قتل النفس عمدا..".ولكم في القصاص حيواة يا اولوا الالباب"..فعجبا لقوم يريدون الخياة للقاتل ..وينسون انه قتل آخر كان له الحق في الحياة...فكيف تحكمون.؟؟ .."قال ا قتلت نفسا زاكية بغير نفس .لقد جءت شيءا نكرا.." الكهف اية73
236 - مواطن السبت 26 شتنبر 2020 - 14:51
هاذا هو انفصام الشخصية الحق في الحياة لشخص سلب. حياة اخرين
237 - جميل السبت 26 شتنبر 2020 - 14:51
وحدهم مغتصبو الأطفال يدافعون عن مغتصبي الأطفال
238 - العلمي السبت 26 شتنبر 2020 - 14:54
من تعمد قتل مواطن بريء .. وثبتت في حقه الجريمة بأدلة قطعية لا شبهة فيها ... يجب أن يقتل ... هذا ما يقوله العقل يا عقلاء .. كفاكم عبثا .. لا تضحكوا على أنفسكم .. إذا كان هؤلاء النشطاء يحترمون عقولهم والمنطق السليم فهذا ما يجب أن يكون..
239 - hicham السبت 26 شتنبر 2020 - 14:54
بصفتي مواطن مغربي أنا مع عقوبة الإعدام
240 - سهلي السبت 26 شتنبر 2020 - 14:56
ههههه كضحكو علينا أجي بغينا نعرفوا هذا فنانين و هذا برلمانيين و هذا مسؤولين.... لي ضد شرع الله يعني الإعدام علاش ديما كتخبو بمجهول سياسة قديمة
241 - mka386416 السبت 26 شتنبر 2020 - 14:57
هل تردون تغير حكم الله الله الدي انزل في كتابه هاد الحكم إلى القتل بالخطأ تجب فيه دييا
242 - abdelhafid السبت 26 شتنبر 2020 - 14:58
حفنة من الملاحدة تريد طنس حكم إلهي بدعوى الإنسانية. طيب متى كان للملاحدة علاقة بالإنسانية و قيمها. كبار علماء الإلحاد يقولون أنه بمجرد أن تقول أنا ملحد فقد خرجت من الإنسانية و صرت كالصخرة لا تؤمن لا بالخير و لا بالشر. إيمانك بالله هو الذي يؤسس لإنسانيتك. هؤلاء الملاحدة لا يدافعون عن الحق في الحياة و لا تهمهم حقوق الانسان في شيء و إنما يدافعون عن إلحادهم الذي يقول أن القتل و الإغتصاب شيء طبيعي في سلسلة التطور الطبيعي للأجناس و البقاء للأقوى. يقول أحد فلاسفتهم أن الإغتصاب مقبول إلحاديا و غير معيب كما أن الخطوط السوداء في جلد النمر لا تعيبه. فهاته الشرذمة يظافعون أولا عن إلحادهم و لا تهمهم قيم و لا حقوق لأنها ليست في الإلحاد أصلا.
243 - HBM السبت 26 شتنبر 2020 - 14:59
أدعو الله العلي العضيم أن يُقتل أبناء هؤلاء النشطاء أو إخوانهم بالطريقة التي قتل بها عدنان. عند دالك سنرى أين هو "النشاط" وهل "شاط". وسيفهمون معنى " إن لكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون".. الأمر بيد أهل الضحية فإن شاؤوا اكتففوا بالفدية وعفوا. وإن شاؤوا لم يرضوا إلا بقتل الجاني ولهم الخيار. الحر بالحر والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى. و لن يفهم النشطاء حتى يُقتل دويهم إنشاء الله الرحمان الرحيم في القريب العاجل
244 - benrhmouchemohammed السبت 26 شتنبر 2020 - 15:00
الكل أصبح ينادي بإلغاء القوانين المتعلقة بعقوبة الإعدام لأنها عقوبات قاسية و غير أخلاقية و تسلب الإنسان الحق في الحياة
فعدم تنفيذ عقوبة الإعدام يسلب القانون الجنائي جوهره و قوته و الزاميته و يؤدي إلى خلق توترات اجتماعية لعدم تحقيق القصاص القانوني و تمكين ذوي الحقوق من حقوقهم
245 - zamharir السبت 26 شتنبر 2020 - 15:02
Estos signatarios contra la pena de muerte NO REPRESENTAN a todos los marroquíes. ¡Los ciudadanos marroquíes están indignados contra estas personas que hablan en su nombre! ¡Te decimos, eres, una vergüenza, de este país! هؤلاء الموقعون ضد عقوبة الإعدام لا يمثلون كل المغاربة. المواطنون المغاربة غاضبون ضد هؤلاء الذين يتحدثون باسمهم! نقول لك أنت عار على هذا البلد! كنت تعتقد أنك مثقف أو غني أو ... ، نحن أيضًا مثقفون وأذكياء ، فاتركنا وشأننا!

These signatories against the death penalty DO NOT REPRESENT all Moroccans. Moroccan citizens are outraged against these people who speak on their behalf! We tell you, you are, a shame, of this country!

Ces gens signataires contre la peine de mort NE REPRESENTENT pas tous les Marocains. Les citoyens marocains sont outragés contre ces gens qui parlent en leurs noms! On vous dit, vous étes, une honte, de ce pays! vous croyez cultivés ou riches ou ..., nous sommes aussi cultivés et intelligents, alors foutez nous la paix!
246 - مغربي و افتخر السبت 26 شتنبر 2020 - 15:03
الإعدام ،الإعدام ،الإعدام ثم الإعدام مع التنفيذ في حق كل مغتصبي الأطفال. فالطفل المغتصب يعتبر ميتا نفسيا وتنقلب حياته رأسا على عقب ويعيش طيلة حياته معذبا. فلمذا نترك المجرم الذي اغتصبه حيا يرزق. إذا الإعدام للمجرمين مع التنفيذ فور صدور الحكم.
247 - MR SAAD السبت 26 شتنبر 2020 - 15:05
عجيب أمر هؤلاء الماركسيين الملحدين أليست الديمقراطية التي تتبجحون بها تنبني اساسا على الانصياع لرغبة الأغلبية أليست غالبية الشعب تنادي نتطبيق عقوبة الإعدام في حق المجرمين و الغتصبين
248 - السن بالسن السبت 26 شتنبر 2020 - 15:05
السلام عليكم إخواني المغاربة الآحرار.
اذا لاحضتم الذين ذكرت أسماءهم في الائحة المسمات: لائحةالموقعين على النداء فستفهومن.
لا ينادي بعقوبة الإعدام إلا العلمانيين، اليساريين، و الذي لازالو على التبعية الفرنسية.
المسالااخق هو الذي يلتزم بتسريع حكم الواحد الأحد ألتو هو القصاص.
يقول المولى عز و جل : وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا .
اداً كل من يخالف أمر الله فهو ظال
و السلام عليكم
249 - الحسن الادريسي السبت 26 شتنبر 2020 - 15:08
من لم يحكم بما أنزل آلله فهو كافر .والقصاص موجود في جميع الديانات السماوية من أجل الحياة. اما دعاة إلغاء حكم الإعدام فهم مجموعة ملاحدة لا وزن لهم ولا يحق لهم التكلم باسم الشعب المغربي المحافظ
250 - محمد السبت 26 شتنبر 2020 - 15:10
انتم لا وزن لكم ضد اربعين مليون مغربي الذي يطالب السلطات بتنفيد حكم الاعدام ضد قاتل الطفل عدنان،انتم بقراركم الغاء الاعدام تقفون مع المجرمين في صف واحد
251 - نعم للاعدام السبت 26 شتنبر 2020 - 15:17
هادو اكيد معمرهم تقتل ليهم شي واحد عزيز عليهم داكشي لاش واقفين ضد الاعدام.ممجربينش احساس الواحد ملي كايتحرق ليه قلبو على وليداتو او احبابو ليقتلوهم وحوش بلى رحمة.نطالب باعدام كل وحش حرم انسان من حقو في الحياة عن قصد
252 - مع الاعدام السبت 26 شتنبر 2020 - 15:19
نريد الاعدام الى كل مجرمين لماذا هذا المجرم لا يحترم حياة اخرين اين هو حق عدنان
253 - kharb السبت 26 شتنبر 2020 - 15:20
الاعدام الاعدام الاعدام هام جدا في تطبيق والاول تنظيف القضاء من ........ ..........
254 - youness rayane السبت 26 شتنبر 2020 - 15:20
المخرج ،والممثل، والمطرب، والبرلماني، والوزيرة، والحقوقي ، لا يمثل 40 مليون مغربي ،من أنتم ،هل أنتم أحسن من الله عز وجل الذي لاينطق عن الهوى ،حسبي الله ونعمة الوكيل ،الكفار يطبقون الإعدام ،والمسلمين ضده، سبحان الله ،ولكن عند ربكم تختصمون، ذنب الأطفال سيضل في رقبتكم حتى نلاقي الله تعالى.
255 - Moi السبت 26 شتنبر 2020 - 15:21
يا اخواني المعلقون لا تنصتوا لهؤلاء من اسماءهم تعرف انهم كلهم علمانيون و فيهم الملحدون ادن لا داعي لقلقكم منهم نهبوا خيرات البلاد و كما قال احد المعلقين هؤلاء جمعية الاعضاء التناسلية فقط
256 - kharb السبت 26 شتنبر 2020 - 15:23
القانون اولا و نظيف القضاء هام جدا جدا جدا
257 - مؤمن Moumine السبت 26 شتنبر 2020 - 15:25
نشطاء يطلقون نداء "الحق في الحياة" وإلغاء عقوبة الإعدام بالمغرب
لا أحد يمكنه أن يحلل ما حرم الله ولا أحد يمكنه أن يحرم ما أحل الله. يقول الله في كتابه العزيز:
وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ۗ . صدق الله العظيم.
258 - طارق السبت 26 شتنبر 2020 - 15:27
ليعلم المتطرفون نحو اليسار انهم سيخلقون تطرفا نحو اليمين. لتجنب كارثة التغلغل نحو التطرف اليميني المتخلف يجب ايقاف التغلغل نحو اليسار البعيد عن واقع المجتمع. خصوصية المجتمع هي التي توجه القوانين و التشريعات بعيدا عن التقليد و الاستيراد من مجتمعات قطعت اشواطا كبيرة في الديمقراطية والتقدم.
259 - khadija السبت 26 شتنبر 2020 - 15:29
Ceux ne sont pas des juristes, ceux sont des méchants qui portent les ailes des anges
260 - مصطفى السبت 26 شتنبر 2020 - 15:31
نعم لكل انسان الحق في الحياة وهادا ما يقولون وتجتمع عيله كل المنظمات الحقوقية الدولية والمحلية لاكن هل المجرم الذي قتل نفسا احترم هدا الحق بكل تاكيد لا لذا عيله تحمل العقوبة ومن منظوري الشخصي ارى انا كدبة حقوق الانسان مجرد وسيلة من الدول العظمى لضغط على الدول الضعيف سياسيا ولو تم تطبيق عقوبة الإعدام وهادا مايجب القيام به سنرى تقلص جرائم القتل
261 - مناصر السبت 26 شتنبر 2020 - 15:37
حق و شرع الله هو النفس بالنفس و القصاص اما أنتم ما يسمى حقوق الانسان تعلو الله عليكم
262 - الحق تم الحق السبت 26 شتنبر 2020 - 15:41
بصراحة ادا كان المغرب بلد قانوني دستوري واسلامي فاين هى الشريعة الاسلامية في القصاص الكل مطروح في كتاب الله ولا دستور فوق دستور الله سباحانه وتجنبو الملحدين والعلمانيين في الاراء والحكمة في القصاص .
263 - حق السبت 26 شتنبر 2020 - 15:43
حتى الصحراويون لهم الحق في الحياة في الصحراء في جمهورية
264 - احمد أحمد السبت 26 شتنبر 2020 - 15:47
إلى هؤلاء الذين ينادون بإلغاء حكم الاعدام من قانوننا الجنائي والذين هم بعض البرلمانيين والنشطاء الحقوقيين اذا كان الدستور المغربي يضمن حق الحياة لكل مواطن فمن الذي أعطى الحق لأناس ليس فى قلبهم رحمة ولا شفقة ليتربصوا ويصروا ويعدوا العدة والنية والتمتع يسلب الحياة من الناس ظلما وعدوانا. وإني لواثق لو أن ابنا أو أخا أو أبا أو أما أو قريبا لهؤلاء تعرضوا للقتل عن سبق إصرار وترصد والله لخرجوا ينادون بالثأر لأرواحهم التي سلبت منهم. اتقوا الله لو أن حكم الإعدام طبق في القتل العمد لما أقدم أحد على قتل احد يستثنى من هذا الحكم القتل الخطأ كما في الحوادث وما شابه ذلك.
265 - Abdo السبت 26 شتنبر 2020 - 15:47
هاد الناس لي تيقولو هاد الهضرة ديال الحق في الحياة خاصهم يتعرضو هوم او شي واحد من عائلاتهم للاغتصاب و القتل و هاديك الساعة ينادي بالحق في الحياة للمغتصب ... منين جبتو هاد الفكر المتخلف ...
266 - khalil السبت 26 شتنبر 2020 - 15:52
اسال اله ان يسلط هاد المجرمين على هاد الناس لتايقولو الحق فالحيات باش احسوا بالالم لتيحسوه الناس.فوق هاد الامر واش حق الحياة مكفول غير المجرمين؟ الا مشينا فهاد الطرح غتبقاو نتوما و المجرمين هادشي اصلا الا مكنتوش نتوما المجرمين.و بزاف
267 - medmod السبت 26 شتنبر 2020 - 15:56
اتمنى لكل من بدافع عن المجرمين الذين يرتكبون جراءم الاغتصاب والقتل العمد مع الشويه . ان يسلطهم الله عليهم وان يكونوا من ضحايا هذه الفءة لكي يشعروا بما يشعر به ذوي المعتدى عليهم . وانتهى كلامي
268 - Mrabeta السبت 26 شتنبر 2020 - 15:56
La peine de mort est une sanction punitive totalement inefficace. La peine de mort n’a jamais eu d’effet dissuasif sur la criminalité, elle plus cruelle encore quand elle est appliqué par une autorité. C’est un acte barbare pour faire croire qu’une justice a été bien appliquée. La peine de mort est un moyen barbare et très facile utilisé par des responsables politiques pour faire croire aux électeurs limités d’esprit qu’ils luttent contre la criminalité. C’est Dieu qui décide de la date de naissance et celle de la mort. Appliquer la peine de mort est en quelque sorte en contradiction flagrante avec la foi en Dieu et sa puissance et surtout en choisissant le moment exact pour tuer une personne. La vengeance est un manque flagrant de l’intelligence et n'est absolument pas la bonne solution. Il faut travailler à réduire la violence, et pas de plus de barbarie pour donner encore la mort.
269 - مريمرين السبت 26 شتنبر 2020 - 15:59
تطالبون بإلغاء عقوبة الإعدام تحت ذريعة الحق في الحياة , وفي نفس الوقت تطالبون بتشريع الإجهاض ، و كأن الجنين لا حق له في الحياة !!
بئس المنطق، منطقكم .
كفانا من التقليد الأعمى للغرب !
270 - إحتفظووا بآرائكم لكم السبت 26 شتنبر 2020 - 16:02
وماذاا عن من قتل ظلما و عدوان أليس هو كذلك سلب منه حق من الحقوق المشروعة؟؟؟ عجبا ﻷمر هؤلاء الحقوقيون متناقضوو الشخصية تراهم يدافعون عن كذا وكذاا بدون أن يحكموو عقولهم... من سلب حياة شخص تسلب حياته العين بالعين والسن بالسن والبادي أظلم هذا هو شرع الله. إتركوا أراكم لكم
271 - [email protected] السبت 26 شتنبر 2020 - 16:02
هاذ النشطاء كايدافعوا على مجرمين اغتصاب وقتل هاذوا عندهم
حق في الحياة ولي تغتاصبو وتقتلوا عزل ابرياء هادوا معندهومش حق في الحياة سبحان الله
272 - مواطن السبت 26 شتنبر 2020 - 16:02
كل من سلب ظلما روح انسان اخر وعن سبق أسرار جزاءه الإعدام وليقل بنجلون وغيره ما يريدون. الإعدام يردع المجرمين لا العفو والرآفة. يجب أن يشعر المجرم انه غير محمي و انه سيدوق مما اداق به أبرياء. أما غير هذا فهو بهتان وضحك على الدقون. نحن المغاربة لم نفوض أحدا ان يتكلم باسمنا و لم يكن هناك استفتاء على ما اظن.
273 - لحسن السبت 26 شتنبر 2020 - 16:09
هؤلاء الذين يسمون أنفسهم نشطاء يغردون خارج السرب اي انهم يعاكسون ملايين المغاربة الذين يطلبون تنفيذ احكام الإعدام على المجرمين المحكومين بذلك . شخصيا اقترح استفتاء شعبيا في هذه المسئلة لإسكات هذه الأصوات النشاز التي انا متيقن انها لن تتجاوز نسبة 1% من أصوات المغاربة . لن أشك في ان هولاء يخدمون اجندات معينة خارج البلاد ويتسترون تحت يافطة حقوق الانسان ومالى ذلك من الأباطيل ! هناك عدة دول وعدة ولايات بامريكا نفسها تطبق هذه العقوبة و لها الحق في ذلك ومعها اجماع سكانها مثل المغرب وغيره .لا يعقل ان يحكم بالسجن المؤبد أشخاص ارتكبوا جرائم بشعة لا تستطيع حتى الوحوش ارتكابها ضد. فصيلتها . ولكم في القصاص حياة يا أولي الالباب لعلكم تتقون " وهذا قران يا أيها الإخوة النشاز عن سكان المغرب ! فمن فضلكم كفى خلقكم لزوابع في فناجين !
274 - الحق في الحياة السبت 26 شتنبر 2020 - 16:10
# ولكم في القصاص حياة يا أولى الالباب# صدق الله العظيم
هذه هي الحياة يا أصحاب العقول وكيف نحافظ عليها.
و دعونا من الفكر الذي يدعي الحضارة والتقدم. حذاري انها ثقافة الدعارة والفساد بشتى أنواعه.
275 - Mustaphz السبت 26 شتنبر 2020 - 16:11
لو طلبت من الله ان يسلط المجرمين على ابناء من يدافعون عليهم فيدبحونهم لكنت من غير المسلمين لأن المسلم يجب ان يحب لاخيه ما يحب لنفسه
المدافعون على المجرمين اناس لا عقل لهم
الله حكم على من قال نفسا ان يقتل هل تظنون ان الله ظالم في حكمه
عودوا إلى ربكم
276 - Fati السبت 26 شتنبر 2020 - 16:11
من قتل نفسا بدون حق وكانما قتل الناس جميعا. يجب حرمان المجرم من الحياة كما حرم الطفل عدنان انا اضيف صوتي الى الشعب المغربي واطالب باعدام المجرم ( العين بالعين والسن بالسن )
277 - احمد السبت 26 شتنبر 2020 - 16:17
الموقعون لا يمثلون الشعب المغربي ولهم علاقة وطيدة بالخارج ويا ويل واحد منهم لا يوقع!!!
هذا هو حالهم مرتزقة تابعين لأجندات الخارج.
والخجول منهم المتردد يقول بأن الاعدام ليس هو الحل. نحن نعرف بأن الاعدام ليس بالحل للتخلص من الجرائم البشعة كجريمة المرحوم عدنان. لكن أقل ما يجب فعله أولا هو التخلص من الجاني ثم التفكير في الحلول. لا نترك الجاني بيننا ونفكر في الحل!!!
278 - فؤاد السبت 26 شتنبر 2020 - 16:20
إن كنتم صادقين، هاجموا الولايات المتحدة الأمريكية التي ما زالت تطبق عقوبة الإعدام. إن مطالبتكم هذه ليست بريئة بالمرة. فهدفكم واضح من وراء هذا و تسترزقون به من أسيادكم في الغرب و به فأنتم أبواق لهم تريدون نشر الفاحشة و الرذيلة في هذا المجتمع.خسئتم.
279 - إعدام للقاتل السبت 26 شتنبر 2020 - 16:25
جمعيات تعبر فقط عن رأي رؤسائها
القتل للقاتل و كفى
اغتصاب و نية مبيتة للقتل بهمجية
القتل للقاتل و كفى
280 - محمد السبت 26 شتنبر 2020 - 16:25
اي منطق هادا، القاتل لا يعترف بالحق في الحياة ولا يعطي حق للحيات تم يقتل، في حين ندافع علا القاتل ونبرر انه يجب ان يتمتع بحقه في الحياة . ادن المقتول الدي خله الله ,لا يتسحق الحياة ولا حرج في قتله علا يد القاتل. كيف هو هاد المنطق
281 - وكفى السبت 26 شتنبر 2020 - 16:28
نشطاء يطلقون نداء "الحق في الحياة" وإلغاء عقوبة الإعدام بالمغرب




و الذي يقتل غصبا او غدرا او اغتصابا ليس له الحق في الحياة


يجب تنقية المغرب من المكروبات الضارة


وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا

اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء من القوم
282 - لاحولة ولا قوة الا بالله السبت 26 شتنبر 2020 - 16:29
نشطاء حقوقيون خرجتو على البلاد.بلابيكم كان المغرب جنة الأمان الخوف من الله ومن المخزن بسببكم الله ياخد فيكم الحق بهدلتو المغرب قاتل المغتصب وتدافعون عليه لأن اللدي قتل أو أغتصب ليس بنوآدم أنثم السبب في ما يجري الآن من المصائب لا خوف من الشرطي والدركي والمخزني مابقا حيا ما بقات حشمة مكاين غير السلاح الإبيض والكريساج لأن أمثالكم يدافعون عن المجرمين اللدين لا يستحقون هاده الحقوق( الله يدينا في الضوء)
283 - Kamal السبت 26 شتنبر 2020 - 16:31
نعم لحق الحياة ،لكن فقط للادميين وليس للو٩وش البشرية .


اما هادوك لي كيسميو راسهم حقوقيين ،فهدفهم هو الاشهار و الظهور فالواجهة ( خالف تعرف) . هذا من جهة و من جهة اخرى لانهم عمرهم تعرضوا لشي موقف بحال هدا لي وقع فطنجة.

و فالاخير ، هادوا لي بغاو اغيروا شرع الله فأرضه . اسدوا فمهم حتى اتنفذ الاعدام و يموت المذنب و من بعد الى عندهم القدرة باش ارجعواه للحياة فليفعلوا.
284 - Abdou السبت 26 شتنبر 2020 - 16:34
Une poignée de personnes ne peut pas imposer son point de vue à la majorité des Marocains. L'application de la peine de mort est le seul est unique remède. Le droit à la vie pour les victimes.
285 - فاتي السبت 26 شتنبر 2020 - 16:41
يكون واحد من أفراد عاءاتهم تقتل او تدبح بصورة ميتقبلهاش العقل اكيد ماكانش يخرجو بهاد التصريح باش يطالبو يعطيو حق الحياة لواحد محترمش ومعطاش حق حياة الانسان آخر وسلبها ليه ببرودة وماخافش من الله ومن العبد ومن القانون يجيو يساندوه ويدعموه وييعطيو فرص اخرى للقتل فهادو حاشا باش يكونو مسلمين ويامنو بالله وبالرسول(ص)للي نفسهم امرو بالقصاص انتما السبب في هاد الفوضى والاجرام للي ولا ساري بيننا وبشكل رهيب الله ياخد فيكم الحق حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
286 - عبدو تازة السبت 26 شتنبر 2020 - 16:41
الغاء عقوبة الاعدام لمغتصب وقاتل الاطفال بالتسلسل.وا عجباه!!!!!!.كيف يجرؤ هؤلاء النشطاء الحداثيون بين هلالين.على المطالبة بذلك.الا يستحيون.لماذا يكيلون بمكيالين.اليس لذاك الطفل البرئء المغتصب و المقتول الحق في الحياة.ام انهم يعارضون هذا القصاص لارتباطه بالدين وهم اللادينيون الحداثيون بين هلالين. لا يؤمنون بذلك.ولكم في القصاص حياة.اقول لهؤلاء اتبعوا ما تمليه عليكم عواطفكم لا لترضوا زعماء الحداثة بين هلالين او حتى تكونوا مع القطيع ولا تظهروا انكم لستم ذوي فكر يساري راديكالي حداثي واضع هذه الاخيرة بين هلالين.
287 - الصقرديوس السبت 26 شتنبر 2020 - 16:51
طالبوا بالحق في الحياة الكريمة للأبرياء الذين يقترفوا جرما قبل أن تطالبوا بالحق في الحياة للذين بعتدون على حق الآخرين في الحياة. الموقعون على هذا النداء يتشابهون، ويعيشون في عزلة عن الشعب، لذلك لا أحد منهم سبق له وتعرض لاعتداء وسلب نقوده في حي شعبي، أو سلب هاتفه وممتلكاته وهو عائد من عمله ليلا. لذلك يرون المغرب وردي اللون، وهو يستمتعون بمحاضراتهم وندواتهم والسيلفيات التي يأخذها معهم معجبوهم. بقاو كتحلمو مع راسكم.
288 - Oussama السبت 26 شتنبر 2020 - 16:57
هل سارق الحياة له الحق في الحياة ?
الاعدام للقتلة و مغتصبي الأطفال. كل التعليقات مع عقوبة الإعدام و نحن مستعدون لإستفتاء في الموضوع
289 - elhadielkhattaby السبت 26 شتنبر 2020 - 17:00
لا تركبوا على دماء الضحايا الءبرياء فلا صلة لكم بالحقوق في شيء
290 - sun shine state السبت 26 شتنبر 2020 - 17:17
la peine de mort pour les criminels , les terroristes et les pedophiles. ,,,la semaine derniere les etats unis ont executer un noir qui a tuer e personnes .,,.
291 - Trois fois rien ,,, ,,, السبت 26 شتنبر 2020 - 17:20
المغرب لم ينفد عقوبة الإعدام مند 1982 وعاد ونفدها
في سنة 1993في حق الحاج تابت وهنا يطرح السؤال
لما دا نفد الإعدام في حق الكوميسير التابت ،هل تعرفون لمادا ؟ لأنهم بكل بساطة كانوا يريدون إخراسه
لأنه كان على وشك الإعتراف الكبير وكان سيجر معه أمة
بكاملها من علية القوم،ثم لنفرض جدلا انهم ألغو عقوبة
الإعدام ،ووقع إنقلاب عسكري لا قدر الله كالدي وقع
أيام المرحوم الحسن الثاني و قتلوا ااناس ضلماوعدوانا ،
خبروني جزاكم الله خيرا بمادا سيحكمون على الإنقلابيين؟
292 - hamid السبت 26 شتنبر 2020 - 17:31
أتساءل من وكل هؤلاء حتى يوقعوا على إلغاء عقوبة الإعدام اللتي هي شرع الله ويتطاولون عليه
293 - ribak السبت 26 شتنبر 2020 - 17:44
هل الذي قتل بغير ذنب ليس له حق في الحياة..جراء هذه الاراء التي تطالب بعدم تطبيق الاعدام هي التي تدفع بالعديد ارتكاب ابشع الجرائم لانهم يدركون جيدا ان الاعدام غير موجود و ان هناك جمعيات ستنادي بحق الحياة و..و..اما اغتصاب الطفولة والفتل و..كما جرى للطفل عدنان..فما كان حقه يا ترى..هذه الجمعيات تنادي من اجل عدم ارتكاب ما هو ابشع في حق من لم يحترم اصلا حق طفل بريء لاذنب له ..حسبنا الله و نعم الوكيل
294 - من هؤلاء السبت 26 شتنبر 2020 - 17:45
اضن ان هؤلاء المعوقعين و الموقعين على المطالبة لا يعيشون في هده البلاد و جل وقتهم يدركونه خارج المغرب
كما قال أحد المعلقين يبتغون الشهرة ليس إلا
مجرمي المغرب ايلا ما تحكو ما يعطيو الريحة ايلا ما طبقناش حكم شرع الله في القاتل فتأكد ان فئة من هده او جلهم سيحسون بالأمان و تحل لهم نفوسهم ارتكاب ما هو افضع و عند نسيان قضيتهم سيستفيدون من تخفيف العقوبة
<<<< يجب إعدام هدا الوحش الآدمي >>>>>
و ارجو من الله ان يتغمد روح الطفل الشهيد عدنان بواسع رحمته و يرزق اهله الصبر والسلوان
295 - oum jihan السبت 26 شتنبر 2020 - 17:50
قال تعالى (ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب) وانتم جئتم بادلتكم التافهة يا عديمي الفائدة لو طبقنا قول الحق سبحانه وتعالى لتطهرت بلادنا من القتلة و الجرمين لكن بما انكم تطبقون قانون الغرب والدستور فانتظروا المزيد والمزيد من الجرائم
296 - محمد العموري السبت 26 شتنبر 2020 - 17:52
لا تسامح مع من حرم شخص ما من الحياة كما تدين تدان وهؤلاء الحقوقيين لا يمثلون إلا أنفسهم فقط
297 - jalil adil السبت 26 شتنبر 2020 - 17:59
شوفوا الله اخليكم لحق فالحياة مكفول لكن من تتسلب لواحد شخص حقوا فالحياة انت مباشرة تيسقط حقك فالحياة
298 - Red Ban السبت 26 شتنبر 2020 - 18:00
صادق المغرب على مجموعة من الاتفاقيات من أبرزها العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، اتفاقية حقوق الطفل واتفاقية مناهضة التعذيب، كما وقع على قوانين المحكمة الجنائية الدولية بخصوص هذه العقوبة. إلا أنه امتنع عن التصويت شهر نونبر عام 2016 على مشروع القرار المتعلق بإلغاء عقوبة الإعدام، أمام اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة المتخصصة في قضايا حقوق الإنسان، ويُشار إلى أن وزراة العدل المغربية ضد هذا القرار؛ حيث تؤيد تنفيذه.
299 - Anass السبت 26 شتنبر 2020 - 18:06
نعم، الحق في الحياة لضحايا القتل و الإغتصاب الذين سلبت حياتهم بدون حق. و الحق في الموت و الإعدام لكل من لم يحترم حق الإنسان في الحياة. من اغتصب و قتل نفسا بريئة سقط حقه في الحياة و ما عاد ينتمي للمجتمع الآدمي المتحضر ووجب إعدامه. أما بالنسبة لدعاة إلغاء عقوبة، أقول لهم يمكنكم العفو عن المجرم و إلغاء العقوبة في حالة ما اغتصب و قتل أبناءكم، بالدارجة المغربية: نهار يتغتاصب و يتقتل واحد فوالدكم غادي تحسو باللي حاسين بيه الناس اللي تكواو ف وليداتهم، و ديك ساعة نوضو هضرو ديك الهضرة ديال الصالونات و الندوات و ما طالبوش بالحق فالإعدام.
300 - غي دايز السبت 26 شتنبر 2020 - 18:06
لايهم أن تردع المجرمين الآخرين المهم ان القاتل يشرب من نفس الكأس و ان يطير النوم من عينيه حتى يوم الاعدام
301 - المختار السبت 26 شتنبر 2020 - 18:07
الحق في الحياة للمجرم .
أليس هناك حق في الحياة للضحية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
302 - مصطفى حساني السبت 26 شتنبر 2020 - 18:07
و من لم يحكم بما انزل الله فاولئك هم الفاسقون
و من لم يحكم بما انزل الله فاولئك هم الكافرون
و من لم يحكم بما انزل الله فاولئك هم الظالمون
فما عساكم تقولون او تجتهدون بعد قوله تعالى
303 - بوعزة بن قدور السبت 26 شتنبر 2020 - 18:14
(النشطاء الحقوقيين، ضمنهم محامون وبرلمانيون وفنانون وكُتاب وأساتذة جامعيون، نداءً أسموه "من أجل الحق في الحياة" يدعون فيه إلى إلغاء عقوبة الإعدام من كل القوانين بالمغرب).
هؤلاء حيوانات مفترسة يجب أن يعيشوا في الغابة لان الانسان مكرم بالعقل ومن لايحسن التصرف فمكانه الادغال.
304 - عبد. العزيز السبت 26 شتنبر 2020 - 18:30
الحق في الحياة واين حق حياة عدنان وامثاله قبح الله وجوهكم تدافعون عن المجرمين وتتركون الابرياء لا حول ولا قوة الا بالله
305 - Ahmed السبت 26 شتنبر 2020 - 18:45
الشهرة لاتخول اطلاقا التوقيع بالنيابة عن ااجميع لماذا تنتصرون للغالب وليس للضعيف والضحية اليس الجميع سواسية في التمتع بااحق في الحياة ؟
قاتل عدنان قتل الطفل واهله معنويا
306 - Ahmed السبت 26 شتنبر 2020 - 18:57
A 268: vous dites que:" C’est Dieu qui décide de la date de naissance et celle de la mort."
Pourquoi donc le criminel a décidé de la date de la mort du défunt Adnane?
D'ailleurs, si vous prononcez Dieu, il faut aumoins savoir ce qu'il prévoit comme peine pour le crime pareil.
307 - الماحي السبت 26 شتنبر 2020 - 19:16
من حرم غيره من الحياة عمدا فلا حق له في الحياة. القاتل يقتل حتى يكون عبرة لمن سولت له نفسه قتل غيره. أما الذين يطالبون بإلغاء العقوبة فهم معلومون لدى الجميع. اللهم ابتليهم بقدر نواياهم.
308 - ملاحظ السبت 26 شتنبر 2020 - 19:38
عندما يقول مايسمى الحقوقيون الحق قي الحباة فكلاهم ملتيس وعليهم ان يقولوا بصراحة ان الحق في الحباة هو ليس عاما بل خاص للمجرمبن القتلة
309 - mohand السبت 26 شتنبر 2020 - 19:40
من خلال التعاليق حكمت المحكمة لا رجوع في الحكم
80%100 تريد التقييد بحكم الاعدام جفت الصحف انتهى
310 - سمر السبت 26 شتنبر 2020 - 19:45
هذاك المجرم ما قتلش غير عدنان وإنما اقتل المغاربة كاملين. لأنه اقتل فينا الأمل في غد أفضل. منين كتشوف بحال هذاك الملاك كيتغتصب وكتقتل بدم بارد القلب ديالك كيتقطع. وكتفقد الأمل فالناس. أنا بالنسبة لي ما اكرهتش ليه شي حاجة أكثر من الإعدام. والي كيدافعو عليه بغيت ليهم حرقة قلب أمه عليه.
311 - الله الوطن الملك السبت 26 شتنبر 2020 - 19:46
سبحان الله، أسماء الموقعين على النداء كلهم أشخاص مغضوب عليهم من طرف الشعب المغربي، و الآن يأتي هؤلاء ### ليتحدثوا بإسمنا و يقرروا نيابة عنا، من أنتم ؟
الشعب المغربي يريد تطبيق عقوبة الإعدام، و ادخال عقوبة الإخصاء الجراحي في حق المغتصبين الأنجاس
و أخيرا، أشهد أن كل الأسماء الموقعة على هذا النداء الفاشل لا تمثلني بصفتي مواطن مغربي
312 - محمد السبت 26 شتنبر 2020 - 19:55
لا لإلغاء عقوبة الإعدام جملة وتفصيلا بل يجب تقنينها وفق نصوص قانونية واضحة لا مجال التأويل فيها ولا تقدير فيها لسلطة القاضي كجريمة قتل الطفل عدنان مثلا .لا الإعدام في السياسة ولا الإعدام في القتل الغير العمد ولا الإعدام مع الشك في الجريمة ولو ب 0.0001 في المئة لكن جريمة الإغتصاب المرفوقة بالقتل العمد وجب الحكم بالإعدام حتى وإن لم تنفذ المهم الإعدام كي لا يتحول المؤبد ثم المحدد ثم التخفيض ثم العفو .لا لإلغاء عقوبة الإعدام في جرائم الإغتصاب المتبوع بالقتل العمد ومليون لا
313 - المسافر السبت 26 شتنبر 2020 - 20:26
لمادا ندافع عن القاتل وندافع عن حقه في الحياة وننسا حق المغتصب والمقتول في الحياه لايدافع عن هادا الحق إلا من يشك في نفسه
314 - مهتم جدا السبت 26 شتنبر 2020 - 20:27
الى ما حشمتوش على وضعكم الاجتماعي ، والى ما حشمتوش على ما حصل للطفل عدنان ولغيره بالعشرات .. الى ما حشمتوش غي على هادوا ... افعلوا ونادوا بما شئتم .. فالزمن زمن الرويبضة
315 - العتابي السبت 26 شتنبر 2020 - 20:28
عن أي حقوق تدافعون. النفاق بعينيه حسبنا الله ونعم الوكيل
316 - محيي الدين السبت 26 شتنبر 2020 - 20:31
و لكم في القصاص حياة .. يا أولي الألباب.

صدق الله العظيم
317 - محمد السبت 26 شتنبر 2020 - 20:35
الحق في الحياة للمرضى،لذوي الاحتياجات الخاصة،ماشي المجرمين.قبح الله يعطيكم.
318 - أحمد السبت 26 شتنبر 2020 - 21:08
لا بد من عقاب اذا ارتكبت جرائم ولا دخل لمن يدعون أنفسهم نشطاء في العدالة .لماذا يطالبون بالحق في الحياة لمن سلبها من أطفال أبرياء.
ولو أصابهم أو أحدا من ذويهم ما أصاب هاته العائلات المكلومة لسلكوا الاتجاه المعاكس.
319 - ابو علي السبت 26 شتنبر 2020 - 21:13
نتحدى هؤلاء الذين يطالبون بعدم تطبيق حكم الإعدام في حق مغتصبي البراءة وقتلهم أبشع قتل أن لا يتمنوا لهم الإعدام والموت الزؤام اذا قدر الله لو وقع مثل ذلك لفلذات اكبادهم لماذا الكيل بمكيالين حيث انتم بعيدون عن المصيبة.
320 - عبد ربه السبت 26 شتنبر 2020 - 21:14
من يدعوا الى الغاء اعدام القتلة والمجرمين مجرم مثله. الهذف من هذه الحملات الوقوف ضد العدل والحق في الامن والحياة. اتمنى من الله ان يسلط مثل هؤلاء المجرمين على المطالبين بالغاء هذه العقوبة حتى يذوقوا مرارة ماذاقه ضحايا الاجرام.
321 - amezianemohamed السبت 26 شتنبر 2020 - 21:20
مثل هذا المجرم كمثل المكروب في الجسم ..يجب قتله وبدون رافة. الموقعون على العريضة يعيشون في الخارج ولا يؤدون الضرائب التي بها يتم تسيير السجون..
322 - Maarifi السبت 26 شتنبر 2020 - 21:30
هؤلاء الذين وقعوا ،كم عددهم ،نحن نعرفهم واحدا واحدا ،نصفهم مجنس بدول أخرى، هؤلاء يعيشون في الهواء ،لم تعد لهم علاقة بما يقع في هذا البلد من تعفن و جرائم لا تقع في اي بقعة من العالم .كم عددهم خمسون!سنقيم جبهة bloc،بعشرة ملايين من المواطنين الشرفاء ليطالبوا يوميا بتفعيل عقوبة الإعدام والأشغال الشاقة ،المواطنون الذين اكتووا بضرر الجرائم، السيوف و السيبة ،ولا يهمنا تفكير شردمة تشكل 0.01% من المجتمع !!!
323 - سمير 2 السبت 26 شتنبر 2020 - 21:31
القانون الوضعي موضوع لتكريس حكم البعض للاغلبية و مواشيهم متل هاؤلاء.....سيبقى الظلم و الاستغلال الى ان يعود الحكم من منبع القوانين الاهيةد و هو واضح : لازم الاعدام لهدا الشخص اللدي اعتدى على الطفل. مهما قال الغافلون و الكفار عن دين الله
324 - محمد بن لحسان السبت 26 شتنبر 2020 - 22:12
سلام الإجرام والقتل والاغتصاب والسرقة ستنتصر
%%ءدى تم إلغاء عقوبة ؟؟ الإعدام ؟؟ ولهدى
فإن المجتمع جميعا يريدون عقوبة الإعدام ولمادى
لم يفكر المجرم في حق حيات الآخرين؟؟
325 - Said السبت 26 شتنبر 2020 - 22:14
الحياة لمن يحافظ على حياة غيره والاعذام لهاتك حياة الأخرين. حسبي الله ونعم الوكيل
326 - خالد السبت 26 شتنبر 2020 - 22:17
الشاب حوا الطفل أوقتلوا أدفنوا...
أو الله ماكتحشموا ... شحال خلصكوم الغرب باش تمشيو ضد الاسلام.... عربان....
327 - مصطفى السبت 26 شتنبر 2020 - 22:21
هذه الجماعة تسترزق بسياسة خالف تعرف. تبارك الله عليكم، حكماء و علماء رياضيات و فيزياء و رواد فضاء ههههه سيرو دبرو على طرف الخبز بطريقة أخرى. أنتم أصفار في البلاد. تأكلون من مال الشعب فابور و تفرغوا في المرحاض. الله ينعل لي ما يحشم. الدعوة معاكم لله. خربتو البلاد
328 - عبد الله الحارث السبت 26 شتنبر 2020 - 22:21
قد قيل ما يكفي، ولا بد من تطبيق عقوبة الاعدام وعلى الملإ، لأن من أمن العقوبة أساء الأدب
329 - البوهالي السبت 26 شتنبر 2020 - 22:24
(ولكم في القصاص حياة) كلام الله أعلى من كلامكم
330 - محسن السبت 26 شتنبر 2020 - 22:27
منذ بدء تناسل جمعيات المدافعين عن حقوق الانسان وجرائم القتل و الاغتصاب في تزايد مستمر الحق في الحياة و الأمن لكل مواطن يحترم حياة الآخرين اما الذين يستبيحون دماء و اعراض الآخرين فيجب تشديد العقوبات و تطبيق الاعدام عليهم فعليا و ليس نطق بالحكم دون تطبيقه حتى يكون عبرة لغيره اما هؤلاء العلمانيون الذين يدعون دفاعهم عن حقوق الانسان فليعودوا الى تاريخ الأمة الإسلامية و لينظروا كيف كانت الحقوق محفوظة عند تطبيق شرع الله
331 - mbarknkhili السبت 26 شتنبر 2020 - 23:00
إن كنتم تنادون بالحق في الحياة ووووو إذا أين هو حق الطفل عدنان في الحياة ألم يغتصب 3 مرات قبل وفاته، أغتصب ثم قتل ثم دفن أين هو حقه في الحياة الذي تدافعون عنه (ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب) صدق اللهزالعظيم
332 - ziyadnkhili السبت 26 شتنبر 2020 - 23:04
الخيار الوحيد هو أن تقوم الدولة بتنظيم استفثاء على الحكم بالإعدام والصناديق هي الفيصل الحكم بيننا وبينكم يا من تغردون خارج السرب
333 - حليم السبت 26 شتنبر 2020 - 23:08
الإعدام يضمن لنا الحق في الحياة .....ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب....اما اشباه المثقفين و الرعاع لا يهمنا قولهم
334 - العايدي السبت 26 شتنبر 2020 - 23:17
نعم الحق في الحياة؟هدا الضحيا ليس لهم الحق في الحياة ﴿مثل يقول ناس زمان باش اقتلتي باش اتموت﴾وللمحکمةالمحترمة کل الصلاحات في الحکم٠٠حفض الله ملکنا محمد السادس واسرته العلوية الشريفة شعارنا٠الله٠الوطن٠الملک
335 - عصام السبت 26 شتنبر 2020 - 23:30
نعم الحق في الحياة بمعنى المحافظة على الحياة.
و الإعدام قاتل الذي تبث فيه القتل العمد هو في حد ذاته حق في الحياة لآخرين قد يكونون ضحية أخرى لنفس القاتل أو قاتل آخر لأن قاتل الأول لم يعدم و قاتل الذي سيقوم بالقتل يعرف سيبقى حيا و ياكل ويشرب في فندق اسمه سجن. و قد يستفيد من العفو لانه ليس هناك نص قانون يمنع استفاده من العفو كقاتل. كيف نعطي الحق في الحياة لمن سلب حياة آخرين ظلما و عدوانا. في الحقيقة هؤلاء من يطالبون بالغاء اعدام هم أيضا يجب فيهم المحاكمة و المتابعة
336 - المغربي الوطني السبت 26 شتنبر 2020 - 23:45
من أجل الحق في الحياة" يدعون فيه إلى إلغاء عقوبة الإعدام من كل القوانين بالمغرب.
التناقد الحق في الحياة للقاتل واين الحق في الحياة للمقتول .القاتل يعدم المقتول ولا يطبق عليه القتل .من يدافع عن الغاء الاعدام فهو قاتل لان من يدافع عن شيء فهو متله يدافع عن نفسه بطريقة ملتوية
337 - مغربي الأحد 27 شتنبر 2020 - 00:05
هؤلاء الحقوقيون لا يدافعون على حقوق الناس بل يدافعون على مناصبهم ، هم يستفيدون من دفاعهم على الظالم لإرضاء أعداء الإسلام ، و الله ثم و الله هم يعرفون جيّداً أنّ ما يقومون به باطلاً ، حيث أنّه لو وقع ما وقع لأحد أفراد عائلة هؤلاء الحقوقيون لطالبوا بحكم أكثر من الإعدام .
338 - mohamed الأحد 27 شتنبر 2020 - 00:28
انهم يعارضون شرع الله اذا كانوا مسلمين اذا انهم لا يؤمنون بالآية التي تتحدث عن القصاص اذا يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض وهذا في حد ذاته كفر
339 - ععع الأحد 27 شتنبر 2020 - 00:38
قتلتي يعني احرمتي المقتول حق الحياة. وباغيين المجرم ابقا عايش ..... وكايدافعو عليه من لفوق .ااااش هاد الهبال
340 - Marocain d'ailleurs الأحد 27 شتنبر 2020 - 01:10
إنهم فقط أشخاص يلعبون في الماء العكر وينفذون أجندة الخبث و التشويش على مبادئ العدل و القصاص من الوحوش الآدمية. مثقفون بالتبعية لفرنسا و غيرها ممن يتمنى أن يبقى المواطن مهموم بلقمة العيش بدون كرامة، التعليم الهش ، الصحة المتهالكة، الأمن المنعدم والآن يريدون أن يضاف هم أمن الأطفال المنتهك بتلك البشاعة. تمنيت لو كان مكان عدنان رحمه أحد أبناء هؤلاء الموقعين على النداء النقيب عبد الرحيم الجامعي، ونزهة الصقلي برلمانية ووزيرة سابقة، والشاعر عبد اللطيف اللعبي، وإدريس اليزمي الرئيس السابق للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، وعبد الله حمودي الأستاذ بجامعة برينستون، والكاتب الطاهر بنجلون. رحمك الله يا عدنان.
341 - Ali الأحد 27 شتنبر 2020 - 02:28
Le droit a la vie est un droit pour ce lui qui respecte la vie dans ces acte et fait pas le contraire pour ce farouche criminel et sans aucun commentaire il n a plus de droit religieusement et etlegislativement
342 - عدول السلماني الأحد 27 شتنبر 2020 - 17:39
من حرم انسان من الحياة يجب ان يحرم من الحياة. هذا هو العدل. العقاب يجب ان يكون بقدر الجريمة. قتلت تقتل. هدا اقسم بالله لو استفتيتم الشعب 95٪ يصوت بعدم التسامح مع جرائم العنف باستعمال السلاح الابيض و تشديد العقوبات عليم و استثناء المدانين بالعنف من العفو الملكي في الاعياد لانهم لا يستحقون و عند العفو عنهم نضيع حقوق المجني عليهم. المغتصب يجب ان يسجن و يخصى. و القاتل يحكم بالعدام و يعدم.. اما هؤلاء جمعيات الويل و المثليين لو قتل ابنه هو او هي يتغير رأيه في الحال. يسترزقون فقط
343 - walid123 الأحد 27 شتنبر 2020 - 22:17
المشكل هو الخوف من استغلال حكومة الاعدام سياسيا. تصورو يحكمو على ناصر الزفزافي از توفيق بوعش+ين او او او
344 - معلق الاثنين 28 شتنبر 2020 - 08:42
اقول لهؤلاء نشطاء إذا كان ابنك. مارد فعلك تجاه المجرم؟
المجموع: 344 | عرض: 1 - 344

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.