24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1407:4113:1616:1418:4219:57
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  2. موسم الزّيتون ينطلق في "جبالة" .. "خيرات الأرض" تبهج الفلاحين (5.00)

  3. شرطة مكناس تفكك شبكة لقرصنة الحسابات البنكية (5.00)

  4. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (4.50)

  5. "يوتيوبرز" مغاربة يطالبون بترخيص التصوير لدعم الإبداع الرقمي (4.00)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | عودة ظاهرة "روتيني اليومي" تسائل المنظومة الاجتماعية بالمغرب‬

عودة ظاهرة "روتيني اليومي" تسائل المنظومة الاجتماعية بالمغرب‬

عودة ظاهرة "روتيني اليومي" تسائل المنظومة الاجتماعية بالمغرب‬

عادت ظاهرة "روتيني اليومي"، خلال الفترة الأخيرة، إلى المشهد العام مرة أخرى، لتُثير الجدل بشأن مضامينها عبر المنصات الاجتماعية، حيث انتقد عدة فاعلين المحتوى الذي يتضمن إيحاءات ذات طبيعة جنسية من أجل استقطاب أكثر عدد من المشاهدين.

وتصدّرت مقاطع "روتيني اليومي" قائمة الأشرطة الأكثر مشاهدة على تطبيق "يوتيوب"، حيث توثّق بعض النساء يومياتهن بالصوت والصورة، خاصة ما يتصّل بالمطبخ والتنظيف، وذلك بارتداء ملابس شفافة مع القيام بحركات ذات إيحاءات جنسية أثناء تأدية الواجبات المنزلية.

وأثارت الظاهرة استياء نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين لفتوا إلى مساهمة تلك التسجيلات المرئية في تفشي العنف ضد النساء، منبهين، كذلك، إلى تكريسها الصورة النمطية للمرأة في وسائل الإعلام الجديدة، ومشيرين إلى تأثيرها السلبي على الأطفال الذين قد يصادفون هذه الفيديوهات.

وفي سياق متصل، نادت عشرات التعليقات التي تفاعلت مع الموضوع المثير للجدل بإدراج هذه الأشرطة ضمن المحتويات الجنسية التي يجرمها القانون الجنائي المغربي، الذي يعاقب في فصله الـ 483 بالحبس من شهر واحد إلى سنتين، وبغرامة مالية من مائتين إلى خمسمائة درهم، كل من ارتكب إخلالا علنيا بالحياء، وذلك بالعرى المتعمد أو بالبذاءة في الإشارات أو الأفعال.

وفيما ركزت أغلب التفاعلات على تحميل النساء اللائي يُنتجن تلك المقاطع المُصورة مسؤولية تدنّي صورة المرأة في المجتمع المغربي، ذهبت أصوات أخرى إلى عمق النقاش، المتمثل في المنظومة المجتمعية "المتأزمة"، متسائلة عن المشاهدات المليونية التي تحصدها الفيديوهات.

وبالنسبة إلى محسن بنزاكور، باحث في علم النفس الاجتماعي، فإن "البعض يتجاوز ما نسمّيها في علم النفس سبل التوازن؛ أي إن لكل إنسان معياراً للإقدام على فعل أو الإحجام عنه، لكن في هذه الحالة يوجد معياران يكسّران الجانب الأخلاقي؛ ويتعلق الأمر بالشهرة والمال".

لذلك، قال بنزاكور، في حديث مع جريدة هسبريس الإلكترونية، إن "الشهرة والمال يغيّبان معايير الثقافة والتنشئة والتقاليد، إذ يدخل الإنسان في حالة نفسية تهدف إلى تلبية الرغبة باستمرار، فكلما وصل إلى رقم معين من المشاهدين يبتغي رقماً أكبر؛ وهو ما نلمسه في التنافس بخصوص المتابعين".

وأضاف الأستاذ الجامعي أن "الرأي العام بالمفهوم السياسي ليس رزيناً وحكيما، بل يتبع الرغبات فقط، ذلك أن كل الخطابات السياسية تركز على العاطفة، ويمكن أن يقال الأمر نفسه بخصوص وسائل التواصل الجديدة، فكلما كان الموضوع يجلب عاطفيًا كلما ارتفع عدد المشاهدين".

وأوضح المتحدث أن "السؤال الخطير يطرح بخصوص هذا العدد الهائل من المتابعين، إذ لا يجب إلقاء اللوم على النساء اللائي ينتجن تلك المحتويات، بل على المتابعين أيضا"، متسائلا: "كيف أنتجت الدولة، ومعها المجتمع، هذه الشريحة التي تعاني الفراغ؟".

وتابع بنزاكور شارحا: "كلاهما عملة واحدة، ويجسدان نفس المنتج الثقافي والاجتماعي، بالنظر إلى التنشئة الاجتماعية المشتركة، لكن الأمر أصبح يدق ناقوس الخطر على مستوى الفكر والسلوك، ويسائل أيضا الجانب القيمي لدى الفرد"، خالصا إلى أن "الظاهرة لها صلة وثيقة بعولمة الاستهلاك".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (107)

1 - N.H الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:11
سؤالي موجه إلى من يقومون بمشاهدة هذه الأشرطة شبه الجنسية التي تخدش الحياء و العين هل أنتم في كامل قواكم العقلية!!!؟؟؟و ماذا تستفيدون من مشاهدتكم لها؟؟؟
2 - azel الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:11
هاد شي خاصو تدخل سريع من سلطات
3 - حسن الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:12
يجب تجريم هذه الافعال الخبيثة. ولا حولة ولا قوة الا بالله. نسال الله حسن الخاتمة
4 - khalid huesca الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:13
نحن دولة مسلمة وروتيني اليومي يشجع على الفساد وانحلال الاخلاق لذا يجب معاقبة كل من قل حياؤها امام انظار العالم باسره وكل من عرضت جسدها للشراء عبر المشاهدة فهذا اسميه انا بيع الاعراض بالمشاهدة وهذا عار على امة القرآن
5 - maurisso الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:13
روتيني اليومي بمثابة دعارة محتشمة.
6 - محمد الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:13
ونحن نتسائل لماذا تفشى فينا فيروس كورونا وباقي المصائب انه انتشار الرذيلة واختفاء الحياء وغياب الاحكام الزجرية التي تردع امثال هؤلاء انه بكل بساطة الانحلال الأخلاقي
7 - benhammou الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:14
يجب منع ومعاقبة هده االنمادج لانها تسبب في جميع أنواع الرذيلة علنا
8 - هغربي الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:16
دوزيم ومادير 24 ساعة من العري والفجور ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
9 - سميرة الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:16
واش قالوا لكم تفرجوا بزز ؟ لماذا الرغبة في التحكم في الآخرين ؟ ماعجبكش دكشي ماتفرجش فيه، ساهلة
10 - انا الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:20
لو كان هناك رجال بما في الكلمة من معنى لما كان هدا الروتين اليومي والفاهم يفهم
11 - maghribi horr الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:22
شكرا للمدونة فهي أم المشاكل كلها من تشريد للأطفال وتزويد الشارع بالمنحرفين والمشرملين إلى كثرة الطلاق وتغول المرأة وسجن الأزواج والتشهيربهم وبشرفهم وووو شكرا لمن وضع المدونة فحسابه أمام الله والله شديد العقاب
12 - azul hassan الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:24
لم يبقى للمغرب إلا السماح بالحرية الجنسية وتطبيق العلمانية في الحياة العامة ، لتبرير كل هذا التناقض الصارخ الموجود بين القوانين والتشريعات الموضوعة والواقع الموجود
13 - hind الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:24
وماذا عن العري في شوارعنا كل صباح وكل مساء. ملابس فاضحة جدا لدرجة الغثيان. انزلوا لأكادير واعملوا جولة في أهم احيائها الهدى حي السلام... انتشار الدعارة والعهر بالعلالي على الشارع العمومي دون حسيب او رقيب. اين رقابة القانون؟؟ أين هو الحياء العام؟؟؟
14 - Isamine الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:26
عيب وعار على الحكومة التي تسمح لبعض الأشخاض لتشويه المرأة المغربية.

Nous assistons à des comportements inadmissibles de la part de quelques individus qui bafouent l'image de la femme marocaine. La décadence et l'éclatement de la société marocaine sont inadmissibles dans un pays qui se dit musulman. Jamais de tels comportements seraient tolérés par le Feu Roi Hassan II.
15 - mansour الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:27
انما الأمم اخلاق ما بقيت فان ذهبت اخلاقهم ذهبوا. وان لم تستحيي فاصنع ما شئت هاذا تعليقي على هاذا الموضوع والسلام
16 - المنطق الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:27
لا يمكن أن نلوم عدد المشاهدات لأن الإنسان تحكمه غريزته و رغبته الفطرية في آخر المطاف.
نفس الأمر نلحظه في جميع المجتمعات حيث أن المحتوى الجنسي عبر الإنترنت لديه متابعة كبيرة.
العيب و العار على النساء لي تيتعراو أمام عدسات الكاميرات و الهواتف و على عائلاتهن بالدرجة الأولى و أيضاً على الدولة التي لا تحرك ساكنا و لا تلجأ لتفعيل القانون.
17 - براهيم الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:29
على الشرطة المحلية أن تتدخل في هذه الكارتة التي تتسبب في تشويه نساء المغربيات أن عندي امي وزوجتي وبناتي وهدلا يقبل '
18 - مواطن من المغرب الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:30
في زمن كورونا اصاب الكساد دور الدعارة وعارضات الأجساد على قارعة الطريق. فكان ذاك الموقع متنفساً للمحترفات اللواتي يشجعن بحركاتهن بنات ونساء البيوت.
19 - ان كنت ناسي افكرك الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:30
هذه القنوات لها متابعين بالملايين المملينة ان صحت العبارة,و العجيب في الامر ان نسبة مهمة من هؤلاء المتابعين,بعدما ينهون الفيديو,يضعون الديسلايكات و يكتبون التعاليق المنددة و الرافضة لذلك الاسفاف و التفاهة.فهم و صواحب القناة سواء,
الامر العجيب ايضا,ان اليوتوب يزخر بنماذج من النساء و الفتيات,يقدم محتوى علمي و اجتماعي اكثر من رائع,و لا يتابعهن الا بضعة الالاف,فاين هم اولئك الملايين الذين يشجبون قنوات الروتين اليومي وماشابهها من قنوات التخلف والغباء الفكري.
"لما تقولون مالا تفعلون,كبر مقتا عند الله ان تقولوا مالا تفعلون" سورة المنافقون
20 - الإدريسي الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:30
الذين يستنكرون أغلبهم مدمنون على مشاهدة هذا النوع (يخ منو وعيني فيه).
أما الذين في قلوبهم خير فلا ينظرون إلى التفاهات...!!!
21 - Akkawi الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:32
انعدام الأخلاق والوازع الديني والتقليد الأعمى والشهرة والتبجح من أجل جلب المال بأية طريقة من مسببات الروتيني اليومي .كما أن الفراغ سبب في ارتفاع نسبة مشاهدة هذه الروتينات الإباحية
22 - skitiwit الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:32
تطبيق الفصل 483 من القانون الجنائي هو الحل الامثو و السريع لهته الظاهرة و تقاعس الدولة أمام تعطيل هذا الفصل في ما يخص فضائح الروتيني الجنسي يعد تواطؤا مباشرا من الدولة مع مرتزقات هته المهزلة .
23 - يوميات الكعبي بوركابي الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:38
يجب التطرق للمشكل من الاعلى اي قنوات الصرف الصحي التي تتعبر المثل الاعلى لهن وعدد المشاهدين بعشرات الملايين من انتج وسوق للمغنية دونيا مون بيبي ورشيد شو والمسلسلات التركية الماجنة على حساب جيب الفقير قنوت روتين اليومي يمكن القضاء عليها بالسينيال الطامة الكبرى هي دوزيم المتغولة
24 - مغربي الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:39
روتيني اليومي نتيجة حتمية لاعلامي اليومي بمعنى اخر نحن نحصد ما زرعنا من برامج تافهة يتلقاها المشاهد منذ سنوات مضت فاصبحت بعض النساء مستهترات بشرفهن همهن المال و ليس غير المال و بمباركة ازواجهن و اصبح الفساد قبلة الجمهور
25 - اسماء الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:40
سؤالي لمول الدار لي مخلي عرضه فرجة لخلق الله
واش من نيتك.

باش غادي يفيدوك شي دراهم الا خليتواا من واركم سيءة جارية
26 - MERYAM الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:40
الى صاحبة التعليق رقم 9 هما مقالولش لينا نتفرجو بزز ولكن كاينين اطفال و مراهقين تيتفرجو فيه وحاجة اخرى شنو هو الهدف منو لاعلام والتوعية خاصها تكون من برامج هادفة ومن طريقة الجواب لكتبتيه تيبين الاخت عندها قناة هو لخلاك دافعي عليهم وحاجة اخرى كلنا تنعرفو نصبنو ونعجنو ونسيقو منحتاجوش نتفرج في القنوات
27 - Jamal الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:40
هد روتيتي الجنسي انحطاط خلقي كيف لرجال يثقبلون عرض ازواجهم للعالم لا حولة و لا قوت الا بالله هدا زنا وجب علي السلطات معاقبتهم بحق القانون
28 - روتيني اليومي الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:47
ساهلة الخوت الحل ديال هاد الزبل هوا السينيال
29 - Bihi الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:49
اسباب الظاهرة عديدة منها الوصول إلى الكسب المادي السريع ولو على حساب القيم والأخلاق،انعدام الوازع الديني والأخلاق... اما النتائج فهي متنوعة اهمها تشويه صورة المرأة المغربية وانتاج جيل من المنحلين أخلاقيا وعديمي التربية الدين هم في ازدياد. وكذالك إنتاج جيش من الشواد والمكبوتين المسؤولون عن ظواهر الاغتصاب، نسائل الجمعيات النسائية قبل أن نسائل الدولة أين هو دوركم في التوعية ام انكم فقط تتاجرون بقضية المرأة. ونسائل المتابعين لمثل هذه القادورات خصوصا من الرجال والذين يرجع لهم الفضل الأكبر في تكريس الظاهرة. ولا ننسى مسائلة جيش الراقصين والراقصات الذين عجت بهم مواقع التواصل. ثم نأتي لدور الدولة وهي المسؤولة عن فتح المجال لمثل هؤلاء وتغييب المثقفين بقصد او بدون قصد.
30 - Samuel Adams الاثنين 28 شتنبر 2020 - 15:55
C'est une forme de mendicité numérique youtube et Cie qui s'ajoute aux autres formes et méthodes des impôts et taxes sur les revenus numériques de ma la Mendicité s'imposent.cette mendicité à déjà d'énormes proportions des sujets traités par des analphabetes et incultes .mais au fond ça explique la profonde misère et le vide qui a cédé à la délinquance numérique et virtuelle.
31 - الفساد الء لكتروني الاثنين 28 شتنبر 2020 - 16:01
راه المشكل ماشي فلتدير روتيني حيت هي مدخلا شهرية على ضهر المشاهدات المشكل فهدوك لتيدرو لا يك أو تيشجعو على الفساد و الا انحطاط الء خلا قي.
32 - مرتن بري دو كيس الاثنين 28 شتنبر 2020 - 16:02
لما نعرف ان اغلب من ينتجن هذا الروتيني الفاحش هن زوجات وربما امهات...فاين روح الزوجية وعمق الاخلاص فيها المتبادل بين الزوجين...خيانة زوجية من نوع جديد وامام الملأ .وعيون الزوج الذي اصبح ذيوث وتنزل عليه اللعنة...فهل المال اغلى من الكرامة للرجل وكذا للمرأة..وبالخصوص المتزوجة...فمن واجب الدولة التصدي لهذا النوع من الانحلال الخلقي الذي يرمي بالخصوص الى تعليم اطفالنا اشياء يندي لها الحبين..فكيف تكون البنت في المستقبل لما ترى امها شبه عارية بحركات توحي للجنس.امام كاميرا .افلا تستحيين ايتها النساء.؟ .ولا تحعلن المال يسيطر على اخلاقكن..ومستقبل عاءلاتكن..فالعالم اصبح ينظر الينا بنظرة مغايرة نحن مسلمون...والذنب يعود لجمعيات يدافعن عن الحريات الفاسدة ...و الزنى وعدم تجريم الخيانة الزوجية. و.و.و ..فالكل اصبح عندنا مباح...ولا من يقول اللهم هذا منكر......
33 - simo الاثنين 28 شتنبر 2020 - 16:02
وماذا تريدون من السلطة أن تفعل؟ هل نحن رعاع حتى تمارس علينا السلة السمطة والمنع؟ الظاهرة تخص الشخص أولا, هو الذي يبحث عن هذه الفيديوهات ويصنع منها نجوم ومنهم من هو مدمن عليها وتجده ينتقدها بشدة. الطبيعة الحال في مجتمع مكبوت ويعيش فراغ ومتخلف فمن الطبيعي أن تعشش في عقليته مثل هذه التفاهات. فما دامت لها متتبعون وتجني المال فلا داعي لعض الأصابع. فإذا أردت الإبداع والفن في العالم المتخلف فأكيد أن عدد المتتبعين لك سيكون بعدد الأصابع.
34 - ADAM الاثنين 28 شتنبر 2020 - 16:05
يقول المثل الحرة لا تأكل بثديها، ولكن ما السبب الذي جعل الأحرار تأكل بأثدائها؟ هذا هو مكمن الفرس، لو أن الحرة وجدت ما يقي كرامتها من الفقر ما ذهبت إلى ذلك، ومثل آخر يقول حتى قط ما كيهرب من دار العرس.
35 - بنت البلاد الاثنين 28 شتنبر 2020 - 16:05
الغريب في الأمر أن الرجل المغربي أصبح يشارك في الروتين اليومي بحمله الكاميرا وتصوير زوجته المصون وهي بلباس شفاف وتعمل حركات ايباحية وتبين مؤخرتها للكل أمام أعين زوجها المحترم وبموافقته. ما حكم الشرع في دلك?
36 - فاتي الاثنين 28 شتنبر 2020 - 16:08
وزاد وكملها الزوج ديال واحدة من عاهرات الروتيني اليومي وهي كتصبن فسطاح بشكل فاضح وهو مقابل معاها كيتفرج وببرودة الدم اصلا هو لايمت إلى الرجولة في شيء ومعرفتش اشنو السبب للي حتى واحد متاخدش اجراءات ضدهم واش هدا كيدل على اننا مابقاش عندنا قيمة او الغيرة على أخلاقية المراة المغربية لاني كنشوف فقط المغربيات هما للي في الصدارة ديال هاد الفيديوهات
37 - Mohamedi الاثنين 28 شتنبر 2020 - 16:12
السلام
عندي قناة لتعليم التداول في العملات و لعمل فيديو واحد ابحث لمدة اسبوع عن الموضوع والمحتوى ، واصل الى 300 مشاهدة على الاكثر، وارى في المقابل فيديو لفتاة نرى لباسها الداخلي عبر ملابسها تنضف الاواني يصل الى مليون مشاهدة ، هدا يدل على مستوى الشعب ، كيف تريد من هؤلاء ان نغير البلاد و نزيدو القدام الله اخليكم ديما متبعين اليوميات
38 - طال الصبر الاثنين 28 شتنبر 2020 - 16:12
يبدو ان المنظومة القضاءية المغربية مصابة بالشلل ولا تقوم بدورها من اجل الحد من هذه الظواهر الدخيلة على المجتمع المغربي المحافظ.اين دور المجالس العلمية في تأطير الناس على الحفاظ الأسروي.واين دور الإعلام في توعية الناس.اصبحنا أضحوكة في العالم بفعل نشر مثل هذه الاوساخ.
39 - زموري الاثنين 28 شتنبر 2020 - 16:13
متفق مع صاحب التعليق رقم 1 , هذه الروتينات اليومية لا يشاهدها الا المرضى شافاهم الله !!!
40 - hamidou الاثنين 28 شتنبر 2020 - 16:14
لو كانت منتوجات روتيني اليومي لا تجد اقبال كون شحال هادي دارو فاييت.
نعيب زمننا والعيب فينا ليس لزمننا عيب سوانا
41 - نوال الاثنين 28 شتنبر 2020 - 16:23
روتيني اليومي هو بمتابة تشويه لصورة المرأة المغربية وهو ضرب في قيم التربية والأخلاق من أجل ربح مادي ما ينشر مجرد فيديوهات جنسية تافهة ذات محتوى ذنيء ومخل بالحياء،نطلب تذخل الجهات المعنية لتوقيف هذه المهزلة من الانتشار .
42 - مغربي حر و افتخر الاثنين 28 شتنبر 2020 - 16:41
الى صاحبة التعليق رقم 9.
شفتك تتدافعي عليهم . هيا حتى نتي من صحاب روتيني اليومي ؟؟؟
43 - Abdellatif الاثنين 28 شتنبر 2020 - 16:42
كيف تسمح امرأة مسلمة بعرض مفاتنها لمن هب ودب. لا حول ولا قوة الا بالله.
44 - صاحب رأي الاثنين 28 شتنبر 2020 - 16:50
الخلل في المجتمع ككل. ابتعدنا كل البعد عن قيم ديننا الحنيف، حيث لم يبقى للدين الإسلامي في مجتمعنا سوى الإسم. نسمي أنفسنا بالمسلمين ولم تسلم منا حتى جوارحنا. لم تعد في الرجل سوى هندامه الذكوري، ولم تجردت المرأة من الحياء والعفة والحشمة.
إذا كان الخوف من الله يكاد ينعدم عنذ شريحة مهمة من المجتمع، فما الفائدة من الردع أو العقوبة الزجرية.
45 - mamizou الاثنين 28 شتنبر 2020 - 16:50
هو نوع من الدعارة المنتشرة في المغرب وازمة الجائحة وغياب السواح جعل الروتيني اليومي ينفجر فكل هؤلاء يجب ان يعشن لي غياب وسائل العيش بي كرامة ..والحكومة لم تقم بي محاربة الدعارة للقصر في الشوارع الفندق فكيف ستحارب الروتيني عبر النت . هناك الشواد كدالك لكن لا احد يتكلم وينتقدون النساء فقط ..صورة المغرب اصبحت تتلخص في الروتيني المغربي..علينا الإعتراف لا كرامة ولا اخلاق ولا نضافة لي هؤلاء..ولا امن يحد من هده الكارتة وشعب المغرب ينافق كعادته ويتهم اصحاب الروتيني وان قمتم بي بحت تجد اغلب المتدخلين لهم اخوات وزوجات تعتاش علي الروتيني
46 - المعلق الاثنين 28 شتنبر 2020 - 16:50
اش عند هادو فراس مالهم من غير مؤخراتهن النتنة؟
العفن ! عقلهم بين رجليهم. قالك المرأة! مشاو ما بقا غي الخنز. اصلا المغربيات كن مهيات لهذا. كيموتوا على الدرهم
47 - الحاج بنعلي الرباطي الاثنين 28 شتنبر 2020 - 16:51
لايمكن لمرأة طبيعية أن تصور عملية تأدية الواجبات المنزلية وتتعمد القيام بحركات ذات إيحاءات جنسية بدون غرض معين، كما أنه لايمكن اعتبار هذا التصرف والتشهير به حرية شخصية، وثانيا لايمكن اعتبار من يشاهد هذه الفيديوهات إنسان طبيعي لأنه مامن إغراء في مشاهدة مؤخرات نجسة وخصوصا مؤخرة المرأة المغربية التي لايتم تفريغها بشكل جيد في المرحاض وتظل مملوئة بالقذارة.
48 - ichtghak ichtghasn الاثنين 28 شتنبر 2020 - 16:54
اظن ان هذه سياسة مدروسة و متعمدة من طرف "يوتوب" للضرب في الاخلاق و لتفكيك الاسر و في الاخير تفكيك الدول هذا من جهة اما من جهة اخرى فباستعراض مفاتن النساء يعد تحرش بالرجال و في التالي يتهمون الرجال بالتحرش الجنسي. اليس هناك تنافض؟
49 - سيدكم مصطفى الاثنين 28 شتنبر 2020 - 16:58
كل من يقتات من يوتيوب بهده الطريقه فهو حرام من الاخير
50 - أم مريم الاثنين 28 شتنبر 2020 - 16:59
أنا من الناس التي لم تر هذه القنوات على اليوتوب و الحمد لله ، وتعلمت أشياء كثيرة على اليوتوب من خياطه ملابس وتفصيل وغيرها ....
ألي تيقلب على شيحاجة كيلقاها اذن مقلطعتهم
51 - سليم الاثنين 28 شتنبر 2020 - 17:00
في ظل غياب مناعة أخلاقية وفكرية بسبب تردي مؤسسة التنشئة الاجتماعية لا يد من منع هذه المحتويات التي تعمق التخلف الاجتماعي.
52 - نافذة من الغرب@@@@@@ الاثنين 28 شتنبر 2020 - 17:13
انما نقل الروتين اليومي من قنوات غريبا.
ونحنوا دولة إسلامية. يجب غلاق القنوات التي تسيء إلى القيام والأخلاق الفاضلة خصوصا للمرأة المغربية...
53 - مر من هنا الاثنين 28 شتنبر 2020 - 17:16
الى كل التعاليق من 1 الى 48 .
وما رايكم في الانترنيت..المواقع الاباحية خربت بناتنا في اواخر الليل لا ينمن بشكل جيد ..و في الغد يقمن بايحاءات جنسية .
لماذا لا تقوموالسلطة بحجب المواقع الاباحية كما السعودية و ايران ووو
54 - معلق الاثنين 28 شتنبر 2020 - 17:22
لماذا هذه الضجة ؟؟؟؟
إن الخوف على الأطفال والمراهقين فعلى الأباء منعهم بالكامل من استعمال الهواتف لأنه وكما هو معلوم يكفي كتابة حرف أو إثنين على غوغل لمشاهدة ملايين وملايين بالمشاهد والأفلام الإباحية لمختلف الجنسيات ، لكن دون أن يثير ذلك استياء أي من فعاليات المجتمع في المغرب وكذلك الأباء .
أما فيما يخص البالغين فلهم الحرية في رؤية ونشر ما يرغبون فيه مدام خاضعا للمعايير القانونية العالمية .
55 - molahid الاثنين 28 شتنبر 2020 - 17:23
** فصله الـ 483 بالحبس من شهر واحد إلى سنتين، وبغرامة مالية من مائتين إلى خمسمائة درهم، كل من ارتكب إخلالا علنيا بالحياء، وذلك بالعرى المتعمد أو بالبذاءة في الإشارات أو الأفعال **

هادا كيعني انه يمكن متابعة قضائية لهادوك لي كيخصرو الهضره فالشارع وبالغوات وقدام ديور الناس.. آااااه كن يتطبق هاداك القانون، كن أي واحد ما مربيش يتربى بزز منو.
56 - مراد الاثنين 28 شتنبر 2020 - 17:24
إذا كان المقصود بالحداثة، القضاء على مفهوم الأسرة، وعلى روح الواجب إزاء الأسرة، والسماح بالمعاشرة الحرة بين الرجل والمرأة والإباحية عن طريق اللباس، مما يخدش مشاعر الناس.. إذا كان هذا هو المقصود بالحداثة،فإني أفضل أن يعتبر المغرب بلدا يعيش في عهد القرون الوسطى على أن يكون حديثا”.
لو كان حيا لما سمح لهم باي من هذه الأفعال المشينة.
فاعلموا ان الجيل القادم سيكون اكتر فساذا. لدينا اولاد يجب تحبيبهم في ديننا ومراقبتهم من هذه الأفعال الشيطانية. افيقو ا افيقوا ستحرفون أولادنا عن الطريق المستقيم.
حسبنا الله و نعمة الوكيل
57 - اللهم ان هادا منكر الاثنين 28 شتنبر 2020 - 17:29
ماخليتونا وجه ولى اسم المغربية مقرون بال.......كلشي ولى كيغسل فينا رجليه من السواعدة الى الهنود الى الاتراك حتى كوبا وافريقيا السوداء صراحة هادشي بزاف الهم ان هادا منكر
58 - Jamal الاثنين 28 شتنبر 2020 - 17:39
C est vrai q en au libre de ne pas regarder mais il faut protéger les jeunes et aussi arrêter a l évolution vers une prostitution virtuelle
Y a nombreuses jeunes filles Marocaines qui exhibent leur intimité sur le net contre l argent
En plus des filles mineures
59 - متتبع الاثنين 28 شتنبر 2020 - 17:39
قمة التخلف والبشاعة وافساد الذوق. صدق من قال ياأمة ضحكت من جهلها الأمم
60 - منير الاثنين 28 شتنبر 2020 - 17:50
اصبحنا نشعر بخجل لاننا مغاربة لقد اصبحت صمعة المغرب تحت اقدام دول الخيلج بعدما اكدت بنات المغرب صحة كلامهم واتهاماتهم لبنات المغرب لا داعي لي انكار هد الحقيقة المؤلمة الموجودة في اليوتيوب على صعيد العالمي. لكن السلطات لم تحرك اي ساكن لتحافظ على قيمة وشرف وصمعة بلدها امام الاعداء
61 - مسلم حر الاثنين 28 شتنبر 2020 - 18:03
للاسف كل هذا الفساد الاخلاقي تحت مراى ومسمع كل السلطات ولا من يحرك ساكنا
ولا يسعني الا ان اقول:
انما الامم اخلاق مابقيت فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا.
62 - نادية الاثنين 28 شتنبر 2020 - 18:14
اوجه خطابي لليوتوبرز التي تصور هذه الفيديوهات المخلة بالحياء:هل لديك كرامة؟ هل سمح لك ضميرك تشويه صورة بنات بلدك؟كل هذا من اجل المال. الفقر ليس سببا يدفع الانسان ان يتاجر بسمعته وشرفه.
63 - محمد الوطن الاثنين 28 شتنبر 2020 - 18:15
أين هي مناضلات العنف ضد النساء؟
إبيينو حنات يدهن في هذه المعضلة ،
العنف له أسبابه ،واللطف له أسبابه.
الحرة تجوع ولاتاكل بثدييها.
64 - immad الاثنين 28 شتنبر 2020 - 18:16
الكل يشجب ...والاغلبية تشاهد ....لكي نعالج الامر ينبغي علينا اولا ان نصلح انفسنا ونبتعد عن النفاق !!!
65 - بشعايب الاثنين 28 شتنبر 2020 - 18:19
أستغرب ممن يثيرون الضجة حول موضوع تافه مثل الروتيني اليومي
أولا الروتيني لا يفرض نفسه على أحد ولكن الذي يبحث عنه هو الذي يجده وعندما يجده يستنكر ويشجب ويصرخ وكأن الروتين هو الذي بحث عنه وجاء عنده إلى بيته.
ثانيا من الباب القانوني الروتين ليس جريمة لأنه لا يوجد في الشارع العام ولكن يوجد فقط في مواقع ولايراه الجميع إلا من رغب فيه. ثانيا شركة يوتوب تحترم القوانين الدولية فيما يتعلق بمنع نشر محتويات مخلة بالحياء ولو كانت فيديوهات الروتين فادحة حسب القانون ماكانت أصلا شركة يوتوب ستنشرها
هناك مايشبه انفصاما للشخصية لدى الكثيرين.
صافي ما عندكش مع الروتين بعد منو وخليه للي بغاه وخود راحتك وهني بالك, لا أحد مطالب بأن يكون وصيا عن الآخرين
66 - samadi الاثنين 28 شتنبر 2020 - 18:22
هادشي الدولة لي خسها تكلف بيهم
67 - Hamid الاثنين 28 شتنبر 2020 - 18:24
المغرب اصبح الاول في ادخال شبه الدعارة لليوتيوب
،عبر روتيني اليومي %made in morocco100
68 - samadi الاثنين 28 شتنبر 2020 - 18:24
هذه مسؤلية الدولة يجب التدخل بشكل سريع
69 - hamid الاثنين 28 شتنبر 2020 - 18:29
هذه القضية تساءل المنضومة القضائية و ليست الاجتماعية لأنها أصبحت نوعا من الدعارة أو قنوات إباحية على منصات اليوتيوب و تيك توك يعاقب عليها القانون.
70 - com الاثنين 28 شتنبر 2020 - 18:29
وفنضركم روتيني اليومي ماشي حسن من الدعارة عل الاقل مكتبيعش لحمها وتنشر الامراض كتكبر القناة ديالها وكتقلبها طبخ وهاهيا سيدة تعتقات من العوز والحاجة.اما الكريتيك ساهل فالغرب اغلب ممثلات الافلام الاباحية كيديروه غير جسر باش اخلصو المدارس والمعاهد والجامعات ...فروتيني اليومي راه والو قدام البورنو.
71 - مواطن الاثنين 28 شتنبر 2020 - 18:37
اضعف الايمان كان حريا استدعاء هؤولاء الروتنيات لتنبيههن لما يقترفنه من تلطيخ وتسوييد لصورة البلاد ولما يقمن به من افساد للذوق العام و مساهمتهن في تكريس التخلف والبشاعة
72 - ثقل الأوزار الاثنين 28 شتنبر 2020 - 18:49
روتيني اليومي هو شكل من أشكال الذعارة "أقدم مهنة في العالم" وممارستها تذر الأموال ، لكن من يغذيها ويساهم في إنتشارها؟ هم المكبوتون جنسيا والمهووسين من الشيبانيين والقاصرين ، فهل نلوم العاهرات أو من يترددون عليهن؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هذا هو السؤال ، لا تشتروا تلك البضاعة النتنة ، وكل من عمل عملا سيجزى به والسلام.
73 - سولوه الاثنين 28 شتنبر 2020 - 18:55
اشكون اللي الوموا. من المستحيلات ان تقطع كليا انماط سلوكية يا اخوة اللي ابغى المسجد راه المسجد موجود وابواب مفتوحة.ا ل رقيب بينك وبين نفسك.هاذه المناظر موجودة وبكثرة في الشبكة...انت ومزاجك.ولك الاخطيار.مع الاسف بزاف اديال التعاليق ولكن السلوكيات في باب ونحن نتفوه ونحلل ونحرم وما شاء كاع اناس ابغات ترجع تفتي في اشياء ابعيدة على بعض.
74 - covid-19 الاثنين 28 شتنبر 2020 - 18:59
وزارة الثقافة والشباب والرياضة - قطاع الاتصال السمعي البصري في سبات عميييييق
75 - المراكشي الاثنين 28 شتنبر 2020 - 19:04
خلاصة القول العيب في المشاهد ????
76 - Max الاثنين 28 شتنبر 2020 - 19:06
مجتمع تافه ينظر إلى التفاهات وكذالك كبت بعض مجتمعات الشرق الأوسط .

الفقر و الحاجة تكسر كل ما هو أخلاقي.
77 - الفساد ينخر المجتمع الاثنين 28 شتنبر 2020 - 19:08
البعد عن الدين هو السبب الرئيسي في ظهور الفساد في صفوف المجتمع لهذا فبمرور الأيام سيختفي الوازع الديني وخير دليل تهميش أهل القرآن وتعليمه والعمل به في المدارس والمساجد لينتقل بالتطبيق العملي في كل مجالات الحياة دون تشدد أو تراخي بل بالوسطية والاعتدال
78 - متمعن الاثنين 28 شتنبر 2020 - 19:10
أنا لا أرى أي شيء غريب النساء يلبسن في الروتين اليومي مثل النساء في الشارع والحافلات والمقاهي أما الإغراء في كل مكان . لماذا الإنتقادات كلها تصب على صاحبات الروتين اليومي . وكل المنتقدين يقضون أوقاتا ممتعة أمام فيديوهات الروتين ، وأنا واحد منهم ولكن لا أنتقدهن لأنني صريح مع نفسي . قولوا الحق ولو في أنفسكم .
79 - sayohajir الاثنين 28 شتنبر 2020 - 19:26
البعض يتساءل لماذا يقبل بعض الأزواج فضائح روتيني اليومي لزوجاتهم ، الجواب بسيط وهو المدونة لأن المغرب هو البلد الوحيد الذي يضع الأزواج في السجن إذا لم يستطيعوا أداء النفقة التي تفوق في بعض الأحيان مدخوله الشهري وهو شئ تستغله بعض الزوجات بعد إغراق الزوج بالأولاد وتهدد به الزوج كلما تمرد على أوامرها بل الغريب في الأمر أنه في بعض الحالات الزوج ملزم بالنفقة ولو أنه يحضن أولاده كما لا يحق له مراقبة كيفية صرفها على أولاده إن لم يكن هو الحاضن ...اللهم إن هذا منكر
80 - رشيد الاثنين 28 شتنبر 2020 - 19:40
المشكل أعمق من ذلك.. أصبحنا كمحافظين نرى أنفسنا أقلية في هذا البلد.. العاهرات و القوادون يصولون و يحولون بدون حسيب او رقيب.. العاهرة لها من العلاقات و من الأموال ما يجعلها تتجبر و تتحدى الجميع.. ما بقا والو و نوليو حنا المحافظين أقلية و ننقرضو
81 - وطني الاثنين 28 شتنبر 2020 - 19:40
مشهادين هده الخزعبلات هم الدين اعطوهم الفرصة الطهور في الساحة لو امتنع الكل على المشاهدة سيختفي من الوجود .
82 - مشا المجتمع المغربي الاثنين 28 شتنبر 2020 - 19:40
المجتمع المغربي في انهيار مستمر و القيم أصبحت تتلاشى و الفساد ينتشر و الزندقة و قلة الحياء اصبحا هما الساءدان.
حال الأسرة لا يبشر بالخير و حال المرأة يتسم بالهشاشة في ابعد تحلياتها و الجنس أصبح سلاح المرأة لمقاومة الفقر والضيق.
83 - مواطنة 1 الاثنين 28 شتنبر 2020 - 19:42
الذين يقولون اننا مسلمين وان الدين يمنع ذلك ، أقول لهم لا اليهوديات ولا المسيحيات يقمن بتصوير مثل هذه الفيديوهات التافهة والتي ابانت عن مدى تخلف من قام بتصويرها ومن يشاهدها . ليس هناك نساء في العالم يصورن روتينهن اليومي التافه والذي لن ينفع المشاهدين في شيء اللهم مشاهدة مؤخرة هؤلاء النساء ، فمن تصور نفسها تبحث عمن يعجب بجسدها ومن يشاهد يبحث عن الفرجة الخاصة . المسألة لها علاقة بالتربية والوعي وليس بالدين . ومن جهة اخرى فهن يكسبن نقودا كلما ارتفع عدد المشاهدين ، فهن لم يتعلمن صنعة تنفعهن لذلك يضحكن على مجموعة من المشاهدين الذين يبحثون عن التفاهة بسبب الفراغ "وقلة ما يدار".
84 - أمل الاثنين 28 شتنبر 2020 - 19:52
الطريقة الوحيدة للقضاء على عاهرات روتيني اليومي هو عدم مشاهدة قنواتهن الوسخة.
لا أفهم البعض، يشاهدون و ينتقدون.
الله امرك بغض البصر وكفى.
أقول هذا لأن أغلب المتابعين لهن من جنس الذكور.
85 - الحسين الاثنين 28 شتنبر 2020 - 20:00
كيف وصل المجتمع المغربي المسلم الى هذه الوقاحة والرديلة؟ والجواب
وصلنا الى هذه الدرجة حينما حاربنا العلماء والدعاة والوعاض المخلصين من منابرهم .
وحاربنا دين الله.عقيدة وشريعة. وفتحنا أعلامنا للافلام الساقطة الهابطة واتفقنا أموالنا على موازين وكرة القدم والمسرح الهابط.والاغاني الماجنة وكانت النتيجة ما نرى من جيل لا يعلمون من دينهم.شيء ..والله المستعان.
86 - cosmos الاثنين 28 شتنبر 2020 - 20:05
اليوتوب قناتي المفضلة احب سيدات روتيني اكن لهن الاعجاب واحب الاغاني المغربية على اليوتوب استمتع باوقات واحرس على كل جديد واحب الوجوه الجميلة على اليوتوب فعلا قناة الله اعمر ليها الدار كتنسي مشاكل الدنيا
روتيني برنامج مبارك انا لست ضد الاستمتاع
87 - الصقرديوس الاثنين 28 شتنبر 2020 - 20:08
لم أشاهد ولو مرة واحدة ما يسمى روتيني اليومي لكن من خلال ما حكى لي البعض، هي أمور تافهة من أناس تافهين. لو كانوا في المستوى لبرزوا من خلال عطاء علمي أو معرفي مفيدند، لكن بما أن العلم والمعرفة الله يجيب، لم يبق لهم سوى حياتهم التافهة يعرضونها على التافهين أمثالهم. أخطر ما في الأمر أنهم مستعدون لكشف خصوصيتهم من أجل المال. هؤلاء جزء من مجتمعنا الذي نستغرب لما نرى فيه الزنا واغتصاب الأطفال والنصب والقتل والسرقة.
88 - مغربي غيور الاثنين 28 شتنبر 2020 - 20:25
تلك القنوات خطيرة لأنها تستهدف الشباب والمراهقين ومن يبحثون عن الفرحة المجانية ووو..
الحل هو التوعية والمقاطع الشاملة مع محاسبة من يقمن بنشر الفواحش وقلة الحياء. مقابل دراهم معدودة لو شهرة منبودة....
لاحول ولاقوة إلا بالله.. الله يهدينا ويعفو علينا.. الشعب المغربي الحر لا يقبل ذلك مهما كانت الظروف...
89 - سناء الادريسي الاثنين 28 شتنبر 2020 - 20:42
لكيحكم كيشجعوا الفساد منين تيحكموا على امرأة امية تتكذب كرونا ويتركون الفساد ينتشر. النماس تنشر فيدوهات الاطفال يرقصون ويصرخون لا لاغتصاب الاطفال علما ان المجتمع المغربي واامجتمعات العربية مليءة بمرضى النفوس. كون لتيحكموا البلاد بغاوا يحرسوها ، كون اقفلوا اليوتوب او تكون لجنة من شرطة مراقبة الاخلاق الاكترونية ومتابعة المفسدون. لاحول ولا قوة الا بالله
90 - samir الاثنين 28 شتنبر 2020 - 20:48
في رأيي الشخصي أن هاته الفيديويات هي بمثابة تحريض على الفساد.. وعليه وجب الضرب بيد من حديد ولم لا ادراجها ضمن خانة الجرائم الجنسية، و معاقبة كل من سولت لها نفسها التعري امام الكامرا و الجهر بالعري دونما اعتبار للدين ولا للاخلاق .
91 - Tarik الاثنين 28 شتنبر 2020 - 20:48
قبل ان نصدر احكام على الغير يجب ان نعرف اسباب وضع الفيديوات على اليوتوب ظروفهم المادية اولا و ثاني حاجة الكل يريد ان يصبح مصلح اجتماعي و ديني مع الاسف حنا في بلاد الحرية و كل واحد يدير لي بغى و حتى واحد معندو الحق يقول كلمة في حق الاخر راه الديمقراطية هي هادي انا بغيت فكرتي تكون واضحة رغم اغلب الناس مغاديش تعجبهم وجهة نظري كل واحد حر في نفسو من الاختلاف نبني المجتمع
92 - Wald chaab الاثنين 28 شتنبر 2020 - 22:07
هاديك حرية شخصية ماسوق حتى واحد يدخل فيها كل واحد يدبر راسو ماعجبكش داك المحتوى ماتشوفوش ، بركا من نفاق شوفوا شحال ديال مشاهدات ، لي تيقهرك هو بنادم تيشوف فديو ويعلق لاحول ولاقوة الا بالله و يسب ويعتبر ولكن علاش شفتيه من هنا نعرف بلي معندكش شخصية .
93 - الروتيني اليومي الاثنين 28 شتنبر 2020 - 22:31
دابا شفتو غير روتيني اليومي...الروتيني اليومي ولا شيئ مقارنة بكل الآفات المتفشية في البلاد من دعارة عارمة سياحة جنسية بيدوفيليا تصدير النساء الا كل أنحاء العالم ووو اذا كان الا الروتيني اليومي رانا طفرناه
94 - chochan الاثنين 28 شتنبر 2020 - 23:21
عجيب انا لم ارا روتين في الصلاة أو شئ من هادا القبيل
95 - ABDELFATTAH الاثنين 28 شتنبر 2020 - 23:52
روتين يومي هو موقع الفاشلات والساقطين بمتياز....يجب القاء القبض على كل عاهرة تسول لها نفسها استخراج المال من يوتوب بفضح مؤخرتها النتنه.......
.....اين. ......هي......الشرطة.......الأخلاقية........هل نحن دولة إسلامية تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر ام ماذاااااااااااااااا......لم اعد افهم اي شيء...
96 - Abdou الاثنين 28 شتنبر 2020 - 23:59
من كثرة المنافسة بين الروتينيات فإن الحلقات المقبلة ستكون في موضوع كيفية الاستحمام بالصابون البلدي
97 - mozo الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 00:23
العهر والشذوذ والانحراف والانحلال .... في كل مكان و زمان براكة علينا
C'est trop!!!
98 - زينب الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 00:35
إلى جميع متتبعين و معجبين روتيني أنتم تساهمون في نشر الرديلة بالله عليكم ألا تعرفون أنه فسق وتشجيع عليه ستحاسب على تلك النظرة ، إلى كل من يعتبر أن الأمر عادي وأنه من وراء الشاشة لا يراه أحد إعلم أن تصفحك و مشاهدة تلك الخلاعة تساهم في فساد دينك و دنياك و الدين النصيحة .
99 - عبد ربه الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 00:37
لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم السٶال المطروح هو كيف لمتزوجات ان يقمن بهذه الاعمال المخلة بالحياء ؟ واين ازواجهم و اولياء امورهم ؟ ومامحلهم من الاعراب ؟؟؟؟؟ تحياتي الله يهدي ماخلق
100 - مفتاح الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 00:39
بل تسائل المنظومة الحاكمة في المغرب . والفقر . وسوء الحال . فالكل يبحث عن ترقيع وضعه الاجتماعي المتردي . والبحث عن المال . مقابل الجسد . فاللواتي يظهرن في مواقع التواصل الاجتماعي . اغلبهن . اضناهن البحث عن لقمة عيش شريفة . ولكن دون جدوى او في اغلب الحالات يتعرضن للتحرش . فما كان عليهن الا فتح القنوات . واظهار الثلاجات .
101 - يوسف الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 01:05
المغرب اصبح عرضة لاعداء يهضرو فينا رغم انهم تا هما عندهم كتر منا
102 - تبا لها الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 01:24
عادي جدا ! تجد العاهرة تجري اليوم كله وهي تلهث وراء الزبائن من أجل مائة درهم أو أقل ، فلا تستغرب من عاهرة أن تستدبدل المهنة بأخرى أفضل منها وبأثمنة مغرية يكفيها أن تضبط عدسة الكاميرا صوب مؤخرتها ، أين هو العجب في هذا ؟! لف العالم كله لن تجد امرأة عفيفة تبيع جسدها من أجل حفينة دريهمات مهما بلغ فقرها ومهما كانت جنسيتها او عرقها اوديانتها كانت مسلمة او نصرانية او يهوديه ، فلا تلمن العاهرة ، تبقى العاهرة عاهرة يجري الفسق والعري والفجور في عروقها ولو ملكة مفاتيح الكرة الأرضية !!!!
103 - kiko الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 08:19
الدعارة الالكترونية تعكس واقع البلاد اليوتوب مراية المجتمعات كيف ندافع ضد من يقولون المغربيات عاهرات من الدرجة الاولى........ الامور واضحة وضوح الشمس
104 - Simonjk الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 10:03
المغربي منافق درجة الغثيان،اخلاقيا و دينيا تلك القنوات غير مقبولة، لكن راه بنادم مكبوت حتى العظم مني و جبد،نعم الذكر المغربي و انا منهم و بدون نفاق نحب مشاهدة النساء و البنات بملابس فاضحة جدا، نحب سماع همسات تلك البنات و النساء ومشاهدة حركات تلك البنات و النساء و مشاهدة مفاتهن ،و اللباس المزير الذي يكشف كل شيء اوا بلا نفاق ا الخوت
البنات و النساء يلبين فقط الطلب بكل الوسائل المتاحة و غير المتاحة و يعرفعن جيدا نفاق الذكر المغربي و ما يريده حقا
105 - تصحيح الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 11:38
إلى صاحب التعليق( ان كنت ناسي أفكرك) السورة ليست المنافقون و لكن سورة الصف. و السلام عليكم ورحمة الله.
106 - شعيب الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 05:27
في ظل انتشار هذه الفيديوهات و غياب الردع من طرف السلطات المختصة و كثرة القيل و القال على سمعة المرأة المغربية داخل المغرب و خارجه فليس في صالحنا كمواطنين ان نقبل باستمرار هذا الوضع فرجاءا من كل غيور على مروءته و أخص بالذكر الجمعيات النسائية التي تدافع على حق المرأة ( الشريفة) ان تحارب هذه الأوبئة حتى لا نرى تفشي هذه الظاهرة .
107 - John black الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 17:32
أصبحت أستحيي أن أقول أنا مغربي.
المجموع: 107 | عرض: 1 - 107

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.