24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

31/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1607:4313:1616:1318:4019:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تعديلات "التبادل الحر" تخفض الواردات المغربية من الأجهزة التركية (3.67)

  2. إجرام "الهيش مول الحوت" ينسف "بروباغندا" التبخيس والتشكيك (3.00)

  3. السفير الأمريكي بالمغرب يدعو إلى عدم عرقلة الحركة في "الكركرات" (2.00)

  4. سفير أمريكا: العلاقات مع المغرب أقوى من السابق (1.00)

  5. منفذ "هجوم نيس" .. "حراك" تونسي ينتقل من المخدرات إلى التطرف (1.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | تقرير: ثلث المغاربة مصابون بالاكتئاب .. وسكان الأرياف أكثر توترا

تقرير: ثلث المغاربة مصابون بالاكتئاب .. وسكان الأرياف أكثر توترا

تقرير: ثلث المغاربة مصابون بالاكتئاب .. وسكان الأرياف أكثر توترا

رصد تقرير أعدته منظمة البارومتر العربي حول الصحة النفسية بدول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إصابة 20 في المائة من المغاربة بالاكتئاب، و29 في المائة يشتكون من التوتر في كثير من الأحيان أو في معظمها.

وأوضحت الدراسة التي شملت بلدان عديدة أن 31 في المائة من المغاربة الذين يعانون من التوتر يقطنون بالأرياف، و28 في المائة بالحواضر، ليحتل بذلك المغرب المرتبة التاسعة في التصنيف، بينما حل سابعا في ما يتعلق بالاكتئاب (24 في المائة في الحواضر و17 في المائة في الأرياف).

الدراسة التي شملت أكثر من 25 ألف مواطن على امتداد بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، صنفت العراق ضمن أكثر الشعوب معاناة من الاكتئاب بنسبة 43 في المائة، ثم تونس بـ 40 في المائة، وفلسطين بـ 37 في المائة.

وربطت الدارسة ارتفاع النسبة في العراق وفلسطين بتجارب الحرب في الآونة الأخيرة والنزاعات الجارية، لكن بالنسبة لدولة تونس فقد ترتبط الأسباب بالمرحلة الانتقالية، وفق المصدر ذاته.

وأضافت الدراسة أن قاطني الحواضر في لبنان وليبيا والسودان هم الأكثر إقبالاً على البوح بالإحساس بالاكتئاب، فيما سكان الأرياف في العراق وتونس والأردن ومصر والمغرب الأقل بوحا.

وسجل المصدر ذاته أن 35 في المائة من سكان المنطقة برمتها يشعرون بالتوتر في أحيان كثيرة، وعلى رأس اللائحة التونسيون (53 في المائة مئة) والعراقيون (49 في المائة)، ثم المواطنون المنحدرون من مصر (27 في المائة) والجزائريون (27 في المائة)، بعدهم السودانيون (22 في المائة)، والكويتيون (12 في المائة) وهم الأقل تصريحا بإحساسهم بالتوتر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (65)

1 - كريم القرطبي-مراكش-تايوان الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:04
هموم الحياة تؤدي أكيد للإكتئاب. يجب الخروج للطبيعة، اعتماد الحركة الدائمة ، نظام غذائي متوازن و غسل الأسنان بالفرشاة و معجون أسنان جيد.
2 - rgragat الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:10
أنا واحد منهم :حسبي الله ونعم الوكيل
3 - عثمان السميرس- الدار البيضاء الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:10
من أفضل وسائل علاج الإكتئاب الذهاب إلى طبيعة خلابة مثل سويسرا و تأملها مدة 10 أيام. رأيت في برنامج وثائقي أن العديد من الآسياويين يقضون فترات علاج مع الطبيعة في سويسرا.
4 - khalid الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:13
واش لمسكين مخدام مردام وعندو 37 عام لزواج لولاد وساكن غي في الخلاء رماشي غير يكتاءب رحنا كنضيعو وخليهم كيلعبو بلفلوس رحنا لبقينا هكا غنقارضو النص فينا ملقاش الضروف لملاءمة باش يتزوج
5 - محمود الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:13
ثلث المغاربة مصابون بالاكتئاب، بفضل السياسة الرشيدة، و سياسة كولو العام زين، كيف لا يصاب المغاربة بالاكتئاب و نحن نرى أموال الشعب المقهور تبذر يمينا و شمالا بدون حسيب و لا رقيب.
أنا داخلني الشك واش هاذ الدولة كايحكمها شي حد ؟
6 - Ali Alaoui الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:15
بالنسبة لأصحاب جلد الذات اعلموا أن واحد من كل 12 شخص في هولندا مصاب بالاكتئاب. الارقام تتضاعف في دول الشمال الاوروبي. المسألة لا علاقة لها لا بالحكومة المغربية و لا الفقر. Voilà calmez vous un peu et arrêtez de chercher un coupable.
7 - said الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:16
الاكتئاب مصدره الرئيسي فقدان الاحساس بالأمان وانعدام الأمل في المستقبل.
اتضح لكثير من شعوب الدول العربية أن الوضع المزري والتخلف الذي يوجدون عليه هو شيئ بنيوي وطويل الأمد خاصة بعد انكشاف طبيعة أنظمة هذه الدول المتسم بعدم القدرة على مجاراة الدول الرائدة والديموقراطية التي حققت لشعوبها الرخاء والرفاه بل أنها حتى لا تحاول جديا أن تقوم بطفرات تنموية لفائدة شعوبها. وأن هذه الأنظمة العربية أولويتها هي الامساك بالسلطة. كما انه اتضح للجميع على أن الأنظمة العربية لا سلطة ولا سيادة لديها بل هي فرق عمل تحت تصرف الجهات النافذة في الغرب.
8 - حميدات سعيد الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:20
سياسة الدولة عبر عشرات السنين وفشلها وانهيارها جعلت اغلب المواطنين يصابون بالإحباط والظلم والحكرة والاستفزاز والاقصاء مما نتج عنه تفشي الأمراض النفسية والاكتئاب الحاد لدى اغلبية المواطنين زيادة على تفشي الجهل والفقر والعنف والكره وافتقاد الأمل والمصداقية بعد تصرفات الدولة البعيدة كل البعد عن هموم الشعب !!
اذا السلطات الحاكمةعبر اجراءاتها المستفزة تعتبر اهم مسبب للاكتئاب لدى المواطن كتدمير الصحة والتعليم العموميين والقرارات الجاءرة في مختلف القضايا
9 - كاظم الغيظ الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:24
هذه النسب لاترتكز على دراسة ميدانية. لان في الحقيقة ،90% من المغاربة أصيبوا بالإكتئاب والتوتر وإنعدام الطمأنينة النفسية، زِد على هذا كله، قلة اليد والفقر، جراء الحجر (أو بالأحرى السجن) اللاصحي الذي خرب البلاد والعباد. وستنكشف آثاره وتداعياته مع مرور الزمن ، بعد سنة أو سنتين . مصيبة والله مصيييييبة....
10 - Ibn Batuta الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:26
Ce n’est pas une surprise lorsque les espoires sont tres limite’ les familles sont enormt chez nous la culture de favrique’ les enfants comme les rats , .
11 - Max الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:27
حان وقت لتواجد أطباء نفس في المستوصفآت
الأحياء و المستشفيات الحكومية لتقديم الخدمات عن قرب للمرضى.
أما أطباء النفسيين الخاص فلا مكان لهم بين المواطنيين بسبب ثمن الفحص الطبي فوق طاقة المرضى.
12 - عابر الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:27
لا يهم إن أصيب كل سكان المغرب الحبيب بالاكتآب المهم ان ينجو العثماني والحكومة باكملها والبرلمانيين والمستشارين ذاك هو الفوز اما نحن فلا يهم
13 - مواطن من المغرب الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:28
بالمغرب الأرضية خصبة لنمو ظاهرتي الاكتئاب والتوتر لأن لا شيئ يبشر بخير. انعدام مناصب الشغل وفرص نجاح مشروع شخصي منعدمة. يعني لقمة العيش صارت صعبة جداً جداً بشرط ألا تصاب بمرض او يمرض أحد من أسرتك فعندها ستحل عليك الكارثة وتتمنى لو أن كنت ميتا
14 - أدربالز الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:31
هناك الفقر !
و
هناك البؤس !
الفقير يمكن أن يكون سعيدا رغم فقره !
عكس البئيس !
البؤس معناه الفقر زائد الحگرة و الإقصاء .
وهدا سبب من أسباب الإكتئاب عند المغربي .
وهناك عوامل أخرى لا حصر لها نعاني منها كمغاربة .
كاليأس و إنسداد الأفق .
الفشل في كل شيء ، الدراسة و العمل و العاطفة .
فقدان الاقارب بسبب فقدان التطبيب الناتج عن نهب المال العام .
الأمراض المزمنة التي تؤثر على المصاب و عائلته .
عدم الشعور بالأمان بسبب كثرة التشرميل و الاغتصاب و القتل و
إنعدام قضاء نزيه .
المحطوبية و الرشوة و الفساد .
و اللائحة طويلة .
15 - ترتيب مشرف الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:31
غير لا ما بغاش المغربي يتصاب بالاكتئاب وبوزلوم والقرينة الكحلة أمام ما نعيشه من زلط وتفقير وقلة شغل وتضعضع صحة وضعف تعليم وكلها يقول راسي أراسي.
اللي تارني فالمقال هو الرتبة المشرفة اللي احتليناها وكنحتلوها فكل ما هو تصنيف فذيل الترتيب منافسين دول كلها حروب وكو.
ارث وقلاقل كما لو أننا عاد خارجين من حرب أهلية أو زلزال هد البلاد والعباد.
واتقاو الله فينا الكفرة.
16 - elaicha الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:35
لابد أن هذه الدراسة كانت قبل الحالة الوبائية أما الآن فهي مظاعفة ،اللهم ارحمنا برحمتك وفاجي همومنا وفرج كرباتناإنك سميع مجيب.
17 - Amaghrabi الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:36
التوترات النفسية والازمات النفسية سببها في اغلب الاحيان الازمة الاقتصادية واليأس من ايجاد الشغل الذي يحافظ على كرامة الانسان,ومع الاسف العالم باسره يعيش في ازمة التي تزداد يوما على يوم وحتى في الدول الغربية نلاحظ بعض الشباب اليوم يدخل في حالة اليأس لانه يجد الابواب مغلقة لبناء مستقبله المهني والعائلي,وثانيا هناك مشكل اخر يخلق الازمات النفسية الا وهو عدم التوافق بين الزوج والزوجة الذي يجعل من الزوج او الزوجة يعيش حالة توترات دائمة لان البيت اصبحت جحيما واما الطلاق الذي اصبح كذلك مرهقا ماديا ونفسيا,اما دول الخريف العربي او الدول التي عاشت الحروب وما زالت تعيش الازمات السياسية فمنطقيا ان تكثر فيها الامراض النفسية
18 - عبد الله الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:36
القرآن الكريم قد تضمن علاجا ناجعا للهموم و الأحزان , قال تعالى : { الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ } الرعد/28 أيضا هناك العلاج النبوي للهموم الذي يتضمن الأدعية والأذكار الواردة في هذا الباب للوقاية من الهموم والأحزان.
19 - ما فاهم والو الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:37
السلام عليك ردا على التعليق 3 سي عتمان السميرس ????!!!! يبدو انك لم تعرف الواقع المغربي او انك ولدت مع ملعقة من دهب ؟؟؟! تقول ان الذهاب الى سويسرا سيخفف كن الاكتءاب بالنسبة للمغاربة ؟؟؟؟! ههههه على من تضحك ؟؟؟! المغاربة وجدوا حتى الخبز ليسدو رمقهم وانت تقول سويسرا ؟؟؟! عجبا عجبا ؟؟! المغاربة يجد الصحة والتعليم والعدل والأمن ؟؟؟! اقسم بالله لا يكتءب احدا منهم ؟؟؟! لا أتكلم على نفسي انا ؟؟؟! فانا متلا موظف لدي دخل قار ومع ذلك أعاني ؟؟؟! ما بالك بجحافل العاطلين ؟؟؟! والمشردين والمتسولين وووووالدين فقدو شغلهم ؟؟؟! قال ليك سويسرا ؟؟؟! اقسم بالله اما موظف لم اسافر خمس سنوات ؟؟؟! سويسرا ههههه
20 - soufiane الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:39
كيفاش بغيتو بنادم ميشدوش الاكتءاب وما يسمى بالفنانين حصلوا على دعم من الدولة بمليار ونصف المليار المهم الدولة العميقة تنتقم من الشعب كان أولى استثمار هذه الأموال في التعليم وتزويد التلاميذ المعوزين بأدوات التعليم عن بعد من حواسيب وغيره المسؤولون عازمون على السير ضد إرادة الشعب الكلام كثير الله يحفظ
21 - elaicha الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:41
الأخ الذي اقترح سويسرا كخيار لإزالة التوتر والإكتآب واش أخويا داوي مع المغاربة لي هما حنا وعايشين فهاد البلاد الله يكثر خيرك ضحكتني واخا أنا مكتئبة
22 - ابراهيم الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:44
الاحساس بفقدان الامل نتيجة غياب العدل و هضم الحقوق هو ما يخلف الحزن و الاكتءاب . بالاضافة الى ضعف الايمان .
23 - salaww الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:44
بالسيف يصيبنا الاكثئاب قلة الشي والفقر ولاسكن لائق والمعيشة غلات وحتى المتنفس لي كنا كنتمتعو به الشجر والخظورية قطعتوها باش تعطيو للصحاب الشكارة الارض والبقع باش يبنيو فيها الصنادق باراكا علينا من البني الخاوي وفكرو لنا فمنتزهات شعبية وجرادي بالقرب شوفو غير طنجة وديرو بحالها ولا قل منها فينما مشيتي الطبيعة جلس ولعب الرياضة انت ووليداتك وبعيدة عن الشانطي الامان ولي كذبني يسول للاسف كنفكرو المسؤولين غير فالربح لكم انتم سافرو للخارج وحنا نسدو علينا فالصنادق وجهك فوجهرالحيط
24 - حسن الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:48
ليس صحيا ما ينشر عن المغاربة، إلى أي شيء يريد هذا الباحث أن يصل؟ اي جهة يخدم بهذا البهتان؟ سكان المغرب والأرياف والأرياف منهم على الخصوص بعيدن على ما يقول في حقعم.
مثل هذا الكلام يحب ان يعتمد على بحث علمي لا على رغبات أشخاص هدفهم تغيير الوضع الاحتماعي السليم باستعمال هذه الطريقة الهدامة.
25 - بيع الاوهام الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:49
أظن الرقم أكثر بكثير باستثناء الوزراء والبرلمانيين وناهبي المال العام فهؤلاء لا يستطيع الإكتئاب التقرب منهم أما الشريحة التي تمثل العدد الاكبر في المغرب من فقراء فكلهم مصابون بالاكتئاب والامراض والمصائب والجنون وزادت الطين بلة السيدة كورونا
26 - Ali Bensalah-Rabat الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:51
الحل في هاته النقاط:
1- الرياضة 2- أكل صحي 3- الوقاية و غسل الأسنان بالفرشاة و معجون الأسنان.
27 - allo الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:51
تلاوة القرأن و التشبت بالدعاء
دعاء لإزالة الاكتئاب
ما أصاب أحدًا قطُّ همٌّ ولا حَزَنٌ فقال (اللهمَّ إني عبدُك ابنُ عبدِك ابنُ أمَتِك ناصيَتي بيدِك ماضٍ فيَّ حُكمُك عَدْلٌ فيَّ قضاؤُك أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك أوْ علَّمْتَه أحدًا مِنْ خلقِك أو أنزلته في كتابِك أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك أنْ تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي ونورَ صدري وجلاءَ حُزني وذهابَ هَمِّي إلا أذهب اللهُ همَّه وحُزْنَه وأبدله مكانه فَرَجًا قال: فقيل: يا رسولَ اللهِ ألا نتعلمُها فقال: بلى ينبغي لِمَنْ سمِعها أنْ يتعلمَها).
28 - Soukaina الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:53
كيف لا نكتجأب ومكاين لا خدمة لا حتى حاجة انا عندي ماستر لا عمل لا حتى حاجة اضطررت للعمل في مركز الاتصال. لو لم يكن مركز الاتصال طان الله في عون الشباب. اوددددديييي
29 - سليم بنيس- الرباط الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:57
الى رقم 3 السيد عثمان أوافقك الرأي. الطبيعة مهمة جدا للعلاج خصوصا في سويسرا ، الريف الإنجليزي و ايرلندا. يجب على الدولة تقديم تسهيلات و تخفيضات لعموم الشعب(مثلا 15٪) كي يستطيعوا السفر العلاجي لأن للأسف ليس الكل باستطاعته قضاء 10 أيام في سويسرا.
30 - مريض سابق الخميس 01 أكتوبر 2020 - 09:59
الأخ عثمان: سويسرا تعاني من معدل انتحارات مرتفع رغم طبيعتها الخلابة و مستوى عيش مواطنيها، بغض النظر عن أن الأغلبية من المغاربة لا تتوفر حتى على قوت شهرها و على التغطية الصحية فبالأحرى معالجة الاكتئاب بعطلة في سويسرا.
الاكتئاب مرض كباقي الأمراض العضوية و يعالج بالأدوية كباقي الأمراض لكن أغلب المغاربة لا يعطونه الأهمية اللازمة حتى يصل إلى مراحله المتقدمة و منها الانتحار لا قدر الله، يعاني منه الأغنياء و الفقراء على السواء لأن أسبابه تختلف من شخص إلى آخر و علاجه مكلف و طويل.
ظروف العيش و ضغطها، حدث محزن كوفاة قريب، ضغط وسائل التواصل و التباهي فيها و الإشهار يؤدي إلى الشعور بالحرمان و حب التملك و الإحباط، انعدام العلاقات الإجتماعية و اختفاء التآزر بين أفراد العائلة و المجتمع من بين أسباب الشقاء الذي يمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب. أخطر أنواعه اكتئاب الأطفال لأننا لا نلاحظه بسهولة و عواقبه وخيمة على مستقبل الطفل و نفسيته عندما يكبر. و الله أعلم.
31 - mehdi Frankfurt الخميس 01 أكتوبر 2020 - 10:01
ليست حياة الرفاهية والمال يبعد الاكتئاب عن الإنسان هنا بأوروبا تقريباً 30 بالمئة من سكان ألمانيا مصابون بالاكتئاب وفي الدول السكندنافية حالات الاكتئاب والانتحار مرتفعة رغم الوضع الاقتصادي المريح والرفاهية وتوفر كل شيء.
32 - مكتئب الخميس 01 أكتوبر 2020 - 10:02
الثلث مكتأب و الثلث ينعم في رغد العيش ويبقى ثلث بين المكتئبين والراغدين ماعرافش راسو لاش عايش أصلا
33 - mann الخميس 01 أكتوبر 2020 - 10:05
الى التعليق 3 - عثمان السميرس- الدار البيضاء

برافو على اقتراحك العبقري ، لي عندو باش يقضي 10 أيام عطلة في سويسرا لا يصيبه الاكتئاب أصلا (الا القليل جدا)
34 - البيضاوي الخميس 01 أكتوبر 2020 - 10:06
كاين اللي مصاب باكتئاب حقيقي اللي سببه التمييز في التعامل و المعاملة مع المواطنين و كاين الاكتئاب المزيف اللي عايشين به شي وحدين لخداع الآخرين
35 - مواطن الخميس 01 أكتوبر 2020 - 10:21
اكبر علاج للاكتئاب
قوله تعالى : قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ
36 - مواطن الخميس 01 أكتوبر 2020 - 10:35
الرجوع الى القيم الدينية السمحة بدون مغالاة، الرياضة في فضاءات خضراء بصفة منتظمة يليها الاستحمام مباشرة و لمدة كافية، الخروج من البيت كل ما اتيحت الفرصة لذلك و عدم المكوث فيه منعزلا لمدة طويلة، اشراك اشخاص مقربين في الهموم التي تأرقنا، ... هذه الخطوات و ما شابهها يمكن ان تخفف من حدة الاكتآب و في احسن الاحوال اختفاؤه
37 - hamza الخميس 01 أكتوبر 2020 - 10:48
les gens qui vivent dans les grandes villes sont les plus déprimés stressés énervés et sujets à d autres maladies psychiques graves, l etre humain est fait pour vivre dans la nature
38 - قاطنة بالبيضاء الخميس 01 أكتوبر 2020 - 10:52
أكثر مدينة سكانها مصابين بالأكتئاب وجميع الأمراض النفسية هم سكان الدار البيضاء الكل يشتكي من الغلاء في المعيشة وفاتورة الماء والكهرباء والكراء وشوارع مزدحمة وضجيج وفوضى في الأزقة واصوات السيارات والشاحنات تأتي من كل صوب وحذب،امضيت فيها سنة ونصف أحس كأنني أصبحت مجنونه وعصبية بشكل كبير وصحتي تظهورت
39 - المغرب المنسي الخميس 01 أكتوبر 2020 - 10:53
لم يلتحق ابني أيضًا بالمدرسة الابتدائية العامة حتى الآن حيث تم حظره من قبل المسؤولين لأنه يعاني من من الإكتأب وليس لدي تكاليف النقل والإيجار في مدينة أخرى ماذا علي أن أفعل خلال وأنا في بلادي المغرب؟
40 - يوسف الخميس 01 أكتوبر 2020 - 10:58
لا يكتئب الا من قنط من رحمة الله
41 - لحسن الخميس 01 أكتوبر 2020 - 11:22
بالفعل وانا اولهم لا حولا والا قوة الا بالله
42 - الحسين الخميس 01 أكتوبر 2020 - 11:48
اصلا العالم يعرف ان سكان شمال إفريقيا يفقدون اعصابهم بسرعة من لاشيء وقليل منهم من يبتسم .
43 - عبدو الخميس 01 أكتوبر 2020 - 11:54
عندما تخرج وتمر بالاحياء الشعبية لأي مدينة مغربية فإنك تصاب بالاكتئاب بطريقة اوتوماتيكية .وكنمودج مدينة طنجة التي أصبحت أحيائها الشعبية أسواق مزدحمة ومتسخة الباعة الجائلين يحتلون الملك العمومي ويعرضون بضاعتهم التي هي عبارة عن متلاشيات ملابس بالية مما يلوث ويشوه المنظر ويؤثر على نفسية المواطن الذي يصاب بالاكتئاب والحزن. نعيش في القرن الواحد والعشرين ونحن لا زلنإله على هذا الوضع المخزي الذي يحط من كرامة المواطن ولتاكيد ما اقول على السيد والي طنجة زيارة حي المصلى بطنجة ليرى التخلف والفوضى والأوساخ التي يعرفها هذا الحي الذي يؤثر في نفسية القاطنين والأطفال وكل من يمر منه والذي يازم نفسييته
44 - مواطن مغربى الخميس 01 أكتوبر 2020 - 12:11
جل المغاربة مصابون بالاكتئاب والقلق والتوتر فكل مايحيط بنا من سياسات حكومية قمعية مستبدة فهو من بين الأسباب زد على ذلك الأزمة الاقتصادية والاجتماعية والجهل والتخلف والأمية التى يعانى منها الأغلبية من المواطنين اللهم أصلح أحوالنا وارفع عنا الوباء والبلاء والأمراض والمصائب والمحن اميييين
45 - مسلم الخميس 01 أكتوبر 2020 - 12:11
سبب الاكتئاب هو البعد عن الله فقد كان الصحابة الكرام أفقر منا و عندهم ابتلاءات و هموم بسبب الحرب و الدعوة و مع ذلك كانوا أشد الناس انشراحا للقلب و أكثرهم طمأنينة
واش الانسان لي كايفيق للمدرسة و الخدمة و مكايفيقش لصلاة الفجر و كاين مكايصليش و نهار كولو عاطيها للهضرة لحاوية ما يقرا قرءان ما يتفرج فموعظة مايدير خير حاضي غير افلام و السب و النميمة و بغيتيه يكون قلبو منشرح كي درتي ليها و الدليل اكبر نسب الانتحار في دول متقدمة و عندهوم المال
مزال الانسان ما بغاش يفهم ان بعده عن الله هو سبب الضنك لي هو فيه و حتى لو كان عندو مال الدنيا ايبقى في الضنك فقد قال الله تعالى وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ
46 - بوعزة بن قدور الخميس 01 أكتوبر 2020 - 12:30
مهما فعل الانسان في حياته يبقى أفضل علاج لحل كل مشاكل الحياة هو الرجوع الى دين الله عز وجل مصداقا لقوله تعالى (واستعيبوا بالصبر والصلاة) صدق الله العظيم.
47 - نمط العيش الخميس 01 أكتوبر 2020 - 13:07
في نضري حالة الاكتئاب ليست قضية قدرة مادية صرفة ولكن متعددة الأطراف منها ماهو مادي ومنها الفكر المجتمعي السائد
فأولا الانسان يتزوج للاستمتاع وليس بالدرجة الأولى ولادة الأبناء
فكيف يمكنك أن تستمتع بالزواج وأنت ليست لك القدرة على تحمل وإعائلة أكثر من ابن فهنا تدفع نفسك وزوجتك وأبنائك للاكتئاب
نمط العيش: يدفع إلى النفاق الكل يريد أن يضهر بمضهر الواعض الزاهد وهو في قرارة نفسه يحبد الاستمتاع بالرقص والضحك والجنس
فنمط العيش المنافق لدينا يجعلنا نعيش في انفصام مستمر ويجعل نكبث حواسنا ومع الكبث يتولد الاكتئاب
48 - الحكيمة الخميس 01 أكتوبر 2020 - 13:12
الكل يصاب بالاكتئاب وهذا المرض لا يستثني أحدا. يجب علاجه عند الطبيب وعلى المريض ان يتحلى بالصبر.
علينا أن لا ناخذ الحياة الدنيا على محمل الجد. فكل شيء زائل وهي قصيرة جدا.
حسب تجربتي الشخصية، الدعاء والصلاة وخصوصا صلاةالفجر من أعظم الأدوية لازالة الهموم.
49 - أبو محمد الخميس 01 أكتوبر 2020 - 14:13
من أسباب الإكتئاب البعد عن الله وعن كتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم،
50 - باء امستردام الخميس 01 أكتوبر 2020 - 14:36
في بلدنا الاكتئاب نقسمه على اثنين اكتءاب الميسورين للذين يوفرون على الدخل المريح للحياة واكتءاب للفقراء والمساكين والمزلوطين دون دخل وحتى من يتقاضى أجرة صغيرة لا تكفيه بالنسبة الميسورين فالعلاج من التوتر هو أن يفكر في الإيجابي أكثر ولا يبالي بالسلبي والرياضة والتجول والسفر وأما الآخرون فلا حول ولا قوة لهم يجب أن نعتني بهم بالدرهم والمال لاسداد الرمق قبل التوجه إلى الطبيب والسلام
51 - عثمان الخميس 01 أكتوبر 2020 - 14:43
ليست هناك ممارسة جنسية يومية في إطار الزواج مما يؤدي للأكتأب، الأكتاب هوى نقص في هرمون دوبامين
52 - عبو الخميس 01 أكتوبر 2020 - 15:04
السبب الرءيسي هو ان الناس تقول الحمد لله كثيرا بدون ان تتمعن في معناها الحقيقي.... غالبية التعاليق هنا سلبية وهده من سمات الاكتءاب . الناس عاشت في البوادي فوق ١٠٠ سنة و كانت في صحة نفسية جيدة و السبب الايجابية في التفكير رغم الصعاب.. احمد الله لانك بصحة جيدة و لست في السجن و ترى و تتكلم و تمشي الخ تامل في هده النعم كل يوم و سترى السعادة.... انه الحل (الامتنان gratitude).
53 - اشعيبة نيت الخميس 01 أكتوبر 2020 - 15:15
طبعا هذا هو المطلوب. و ما يسعى وراءه هدام الدولة. العدو يصل مبتغاه بفضل رضى المريض
54 - القط الأسود الخميس 01 أكتوبر 2020 - 15:21
الاكتئاب لا علاقة له بالفقر أو الظروف المعيشية السيئة
في الماضي لم يكن أجدادنا يعرفون هذا المرض رغم قلة الإمكانيات.
حتى الدول المتقدمة والغنية ينتشر فيها التوتر والقلق والاكتئاب وتصل حتى الانتحار.
القضية قضية الإيمان والرضا.
55 - مواطن الخميس 01 أكتوبر 2020 - 15:26
حتى انا مصاب بالاكتئاب. اعاني في صمت. مع العلم انه ليست لدي اية مشاكل مادية. مشكلتي هي اني لم اعد احتمل الفوضى التي نعيش فيها، ازبال في كل مكان، جرائم مقرفة كل يوم، محسوبية وفساد، غش و خداع في كل مكان.... اللهمّ عاافنا واصلح حالنا.
56 - Ramon الخميس 01 أكتوبر 2020 - 15:33
ان اسباب الاكتءاب هما الاحاسيس السلبية كالحزن والخوف بالدرجة الاولى.الحزن على الماضي والطموحات التي لم تتحقق والخوف من المستقبل لان متطلبات الحياة والاولاد تزداد صعوبة. لكن هناك علاج قراني. يقول الله عز وجل في سورة فصلت اية29و30:" ان الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملاءكة الا تخافوا ولا تحزنوا وابشروا بالجنة التي كنتم توعدون. نحن اولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الاخرة."
57 - كن اسدا وكلني الخميس 01 أكتوبر 2020 - 17:04
نقص فيتامين د و السروطونين يؤديان الى الاكتئاب
الاكل المتوازن مع التقرب من الله عز وجل احسن علاج
الله يشافي ويعافي
58 - كبير الكهنة الخميس 01 أكتوبر 2020 - 17:36
ثلاثة ارباع المغاربة مصابون بمرض نفسي ظاهر أو مضمر، والعديد ليست لديهم الشجاعة للبوح به في مجتمع ينخره الجهل حيث ينشون بالإشارة إلى أحد ما ونعته بالأخرق وهم الحمقى لأن اللبيب لايضيع وقته في الغيبة والنميمة واتباع عورات الناس وكأن لاعورة لهم ...إن مرضى ولكن لايعقلون.
59 - فاشي الخميس 01 أكتوبر 2020 - 19:35
المشكل هي الادودية لا توجد في مستشفيات الدولة، لي جا كا يعطوه غير تقطيرة، يبقى الانسان حال فومو، والصيدليات ادويتها ليست في المستطاع غالية، داك شي علاش المغاربة دايعين مساكن في زناقي، بفضل السياسة الرشيدة، واكتشاف الغاز والبترول، الله نعل لي مايحشم
60 - عبد الله الخميس 01 أكتوبر 2020 - 19:49
السيبة والعشوايية في هذا البلد وهذه الحكومة التي لا تعرف حتى كم من فقير عندها وتفرق الأموال على مم لا يستحقها ومن يستحقها لا خبر لهم عليه كيف لم يصاب سكان هذا البلد بالكاءبة حسبنا الله ونعم ااوكيل.
61 - Couscousier الخميس 01 أكتوبر 2020 - 20:35
بسم الله الرحمن الرحيم (و من أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا) صدق الله العظيم.
62 - sun shine state الجمعة 02 أكتوبر 2020 - 03:46
il y,a des gens qui ont tout les moyens et ils souffrent de cette maladie.
63 - دكتور نفسي الجمعة 02 أكتوبر 2020 - 11:28
اريد ان اشير الى ان المعايير التي يتم اعتمادها لتشخيص الاكتئاب مغلوطة هناك فرق بين الحزن و الاكتئاب ، بالاضافة الى ان الحكومات العالمية تتجه نحو توفير الادوية النفسية ( اكتئاب ، توتر .. الخ ) لجميع شرائح المجتمع ليشعر الجميع بالسعادة التي اعتبرها سعادة وهمية عوض تغيير الواقع و جعله مكان انسب للعيش.
64 - مصطفى آيت الغربي الجمعة 02 أكتوبر 2020 - 16:15
مرض الاكتئاب بدأ في الغرب وهو ليس مرض الفقراء . قرأت في صحيفة يهودية في بلد أوروبي عنوان موضوع كالتالي: هل مرض الاكتءاب مرض اليهود؟
وأعلم أن هنا أحبار قد انتحروا كما أن عندنا مسلمون ينتحرون وزوجتي السابقة وهي نصرانية اها دخل وسيارة ومنزل وانتحرت بعد الاكتئاب.
الاسباب الحقيقية لمرض الاكتئاب والانتحار هو قوة تأثير التوراة والتلمود وبروتوكولات حكماء صهيون على تقاليدنا وثقلفتنا وسلوكنا وسيساتنا .
هده فقط البداية وسيصل عددالمرضى بالاكتئاب الى 80 في المائة.
الجهل والتخلف نحن لسنا فقط ابتعدنا عن الاسلام بل أصبحنا نحاربه أكثر من الصهاينة والصليبيين.
علينا أن نتغير وال مصيرنا الانتحار.
65 - مصطفى آيت الغربي الجمعة 02 أكتوبر 2020 - 18:01
لقد لخصت لكم السبب الحقيقي للاكتئاب والانتحار ببطء .
أنا متفق مع كل الآراء لكننا لم ننتبه الى أن الرسول عليه السلام أخبرنا ادا تركنا ديننا فسيسلط علينا عدونا وحكامنا يسوموننا سوء العداب وانظروا الى العالم الاسلامي وما يعانيه من تجويع وتجهيل وتقتيل على يد الحكام.
حقيقة الاكتئاب عقاب لكن أعدائنا جعلونا باستعمارهم القديم والجديد
نعيش في نار جهنم حتى لانفكر في تحرير المسجد الأقصى ولا نفكر في قيادة العالم وتخليصه بالقرآن من ألأامراض ومنها الاكتئاب.
الله يقول : انزلنا عليك القرآن شفاء.
رجال الدين عندنا منافقون يخدمون بطونهم وفروجهم وتركوا الشعوب للثعالب تعاني وتنتحر.
هدا العالم المليئ الظلم والقتل والمجاعة يجعل الانسان كئيبا ولو كان مليونيرا.
الحل هو التوبة من معاصيناثم سينصرنا الله لأنه مع الصابرين ولكن ليس مع المدنبين.
المجموع: 65 | عرض: 1 - 65

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.