24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1107:3713:1716:1718:4620:01
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. أكاديمي إسباني: الأصولُ الأمازيغية لمواطني "جزُر الكناري" ثابتة (5.00)

  2. عقيلة صالح: الشعب الليبي متفائل جدا ويحتاج دائما إلى المغرب (5.00)

  3. مغاربة ينخرطون في مقاطعة البضائع الفرنسية دفاعا عن النبيّ ﷺ (4.20)

  4. حظر الألعاب الإلكترونية الخطيرة يدخل إلى البرلمان (3.67)

  5. رصيف الصحافة: "إقامة إيكولوجية" ببنجرير تستقبل "الأمير الطالب" (1.67)

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | هذه مفاتيح رئيسة لتفوق "سواسَة" في كسب رزق التجارة والسياسَة

هذه مفاتيح رئيسة لتفوق "سواسَة" في كسب رزق التجارة والسياسَة

هذه مفاتيح رئيسة لتفوق "سواسَة" في كسب رزق التجارة والسياسَة

قال الصحافي والكاتب الأمازيغي عبد الله بوشطارت إن "مصادر مكتوبة بالعربية ظهرت، بعد دخول الإسلام، تتحدث عن بعض جوانب تاريخ سوس، لاسيما ما يتعلق بالأنشطة الاقتصادية والزراعية التي كان السوسيون يزاولونها، أهمها النشاط المعدني والتجاري"، مستدلا بقول أبوعبيد البكري إن "أهل السوس وأغمات أكثر الناس تكسبا وأطلبهم لرزق يكلفون نساءهم وصبيانهم التحرف والتكسب".

وأشار بوشطارت، في مقال بعنوان "ما سر تفوق السواسَة في التجارة والسياسَة؟"، إلى أن ما ساعد أهل سوس على الكسب وطلب الرزق "ما تزخر به المنطقة من خيرات وموارد فلاحية، من أشجار وكل أنواع الفواكه والموارد الأخرى كالسكر والزيوت، وهذا ما يفسر كون الإمارات السياسية التي انبثقت من جبال سوس وصحرائه تكون إمارات تجارية ومعدنية بالأساس".

وفي حديثه عن سر تفوّق "السواسة" في السياسة، أكّد المتحدث أن "سوس كان بمثابة المنقذ من الحالة المزرية التي عاشها المغرب خلال القرن 11 الميلادي، بإنتاج بديل سياسي استطاع توحيد المغرب كله، عبر تأسيس جهاز المخزن الذي لا يزال مستمرا إلى اليوم كنظام سياسي".

وأكّد عبد الله بوشطارت أن سؤال: ما سر تفوق السواسَة في التجارة والسياسَة؟، "مهم وجدي، ويحتاج إلى دراسة علمية دقيقة وشاملة، لأنه سيفيدنا في إنتاج نظرية في علم الاقتصاد الاجتماعي والأنثروبولوجيا السياسية"، معربا عن أسفه من كون "الدارسين والباحثين في علوم الاقتصاد والسوسيولوجيا والتاريخ وعلم النفس لا يشتغلون على هذه الأوراش البحثية والمواضيع الجادة، نظرا لعدم وجود اهتمام داخل بنيات البحث بتجديد الطرح وتعميق السؤال الإشكالي في العلوم الإنسانية".

وهذا نص المقال:

"ما سر تفوق السواسَة في التجارة والسياسَة؟" سؤال مهم وجدي، ويحتاج إلى دراسة علمية، دقيقة وشاملة، لأنه سيفيدنا في إنتاج نظرية في علم الاقتصاد الاجتماعي، والأنثروبولوجيا السياسية. للأسف، الدارسون والباحثون في علوم الاقتصاد والسوسيولوجيا والتاريخ وعلم النفس لا يشتغلون على هذه الأوراش البحثية والمواضيع الجادة، نظرا لعدم وجود اهتمام داخل بنيات البحث بتجديد الطرح وتعميق السؤال الإشكالي في العلوم الإنسانية، واقتصاره على نقل واجترار نفس القضايا المدروسة والمقتولة بحثا من قبل الدارسين الأجانب، وطغيان الاتجاه والتوجه نحو الدراسات التقنية وعلوم الحساب والتدبير، وتهميش مواضيع التحليل والتفكيك البنيوي ذات الصلة بتحولات المجتمع المغربي.

على سبيل النموذج؛ فالفيلسوف والمفكر الألماني ماكس فيبر انطلق من نفس الظاهرة التي نحن بصدد مناقشتها في هذه المقالة، وأنتج من خلالها نظرية علمية ذات جدية وقيمة كبيرة علميا ونظريا وفلسفيا، ساهمت بشكل منقطع النظير في تطوير البحث العلمي. وهي أطروحة خلقت نقاشا واسعا في العالم وفرضت نفسها بالمنهج والتحليل والمقاربة، حين درس في مؤلف عظيم موضوع "الأخلاق البروتستانتية وروح الرأسمالية"، وهي دراسة قدم فيها ماكس فيبر النظرية التي زعزعت كثيرا نظريات ماركس في الاقتصاد والتاريخ والإنتاج الرأسمالي ونوعية الصراع.

وفي نفس الاتجاه، اطلعت على دراسة مهمة جدا لفرانسيس فوكوياما في كتاب بعنوان "الثقة: الفضائل الاجتماعية ودورها في خلق الرخاء الاقتصادي"، وهي دراسة يمكن أن نقيس عليها سؤال: لماذا نجح السوسيون، وخاصة جزولة، المشهورون بـ"إبودرارن" في التجارة والسياسة ولم ينجح غيرهم؟ نقصد هنا سيطرة السوسيين على تجارة القرب في جل مدن المغرب، فقراءة فصول كتاب فوكوياما توحي بأنه يتحدث عن تجار سوس ودورهم في خلق الثروة بكونهم يسيطرون على التجارة بالتقسيط والجملة في جل المدن والمداشر، كما استطاعوا تطوير رأس المال التجاري بالاستثمار في قطاعات الصناعات التحويلية وفي المجالات الأخرى، وذلك ناتج عن تميزهم بمجموعة من الخصال والميزات التي تساعدهم على ذلك، فيها ما هو ثقافي وتاريخي، وما هو مرتبط بطبيعة شخصيتهم وروابطهم الاجتماعية، خاصة عنصر "الثقة" ودوره في الاقتصاد والتجارة والثروة، وهذا ما يصبو فوكوياما إلى استبيانه.

تاريخيا، أمازيغ سوس/ جزولة يتميزون بحيوية تاريخية تتميز بالقدم والعراقة والتطور، فبالرغم من وجودهم في غرب القارة، فقد استفادوا كثيرا من الانفتاح على المحيط، في المتاجرة مع أقوام الحضارات القديمة، وحتى إذا ما اعتبرنا أن الاكتشاف العلمي، الذي خرج مؤخرا في ألمانيا بكون جزيرة "أطلنتيس" كانت تقع في سوس، يكتنفه بعض الغموض، فإن سوس توجد به مؤشرات على وجود علاقات قديمة بين الأمازيغ القدماء وشعوب أخرى مختلفة، قدمت من المحيط، ولعل ما يكشف ذلك أنهم كانوا يتاجرون مع الفينيقيين بالمعدن بواسطة المقايضة والصباغات البحرية. وهذا يدل على قدم الاستغلال المنجمي والمعدني في سوس، وعلى تطور الصناعات، خاصة الصباغات والزيوت. ويؤكد هذا الكلام ما تم اكتشافه مؤخرا في وادي "أساكا" جنوب مدينة سيدي إفني من طرف فريق بحث أركيولوجي مغربي- إسباني، عثر على بقايا معمل للصباغة والألوان النادرة استخراجها من الصدفيات البحرية، خاصة المعروفة في منطقة آيت باعمران بـ"تانݣروزت". وأيضا ما تم اكتشافه من نقوش صخرية عبارة عن رسوم مصبوغة في واد "أزݣر" بنواحي طانطان، وذلك ما يظهر بشكل جلي تطور الصناعات الصباغية في التاريخ القديم، وهذا التطور ساهم بشكل كبير في انتعاش التجارة والاحتكاك بالأقوام الأخرى، التي اشتهرت بممارسة الملاحة والتجارة العابرة للمحيط.

أما بخصوص المراحل التاريخية الوسيطية، بعد دخول الإسلام، فقد ظهرت مصادر مكتوبة بالعربية تتحدث عن بعض جوانب تاريخ سوس، لاسيما ما يتعلق بالأنشطة الاقتصادية والزراعية التي كان السوسيون يزاولونها، أهمها النشاط المعدني والتجاري. يقول أبوعبيد البكري (توفي 1094م) في هذا الصدد: "أهل السوس وأغمات أكثر الناس تكسبا وأطلبهم لرزق يكلفون نساءهم وصبيانهم التحرف والتكسب". يساعدهم على ذلك ما تزخر به المنطقة من خيرات وموارد فلاحية، من أشجار وكل أنواع الفواكه والموارد الأخرى كالسكر والزيوت. وهذا ما يفسر كون الإمارات السياسية التي انبثقت من جبال سوس وصحرائه تكون إمارات تجارية ومعدنية بالأساس، كتارودانت، واتمدولت، ونول لمطة. ونفس الأمر ينطبق على المرابطين والموحدين والسعديين والسملاليين، وآخر هذه الإمارات المعروفة بـ"مملكة تازروالت"، وكانت إمارة أسست عرشها على التجارة، وكانت إليغ عاصمة تجارية دولية كبيرة تتاجر مع أهم الدول الأوربية، وتربط جنوب المغرب بالسودان. فأسباب قيام الدول الكبرى بسوس تعود أساسا إلى الرغبة في التوسع التجاري والتحكم في استغلال المناجم المعدنية، التي تنتشر في سوس وبلاد جزولة إلى الصحراء، ويبقى صنهاجة الصحراء، الذين تحكموا في ممالح تاغزى/ تيوغزى الواقعة في موريتانيا الحالية، نموذجا ساطعا على أن الإمارات الأمازيغية كانت إمارات تجارية ومعدنية في بادئ عهدها، لكن يتم تغليفها بالدعوة الدينية والمذهبية، خاصة من طرف كتاب وفقهاء السلاطين الذين يكتبون التاريخ لإعطاء شرعية دينية وسياسية للحاكمين.

وتجدر الإشارة أيضا إلى أن سوس كان بمثابة المنقذ من الحالة المزرية التي عاشها المغرب خلال القرن 11 الميلادي، بإنتاج بديل سياسي استطاع توحيد المغرب كله، عبر تأسيس جهاز المخزن الذي لا يزال مستمرا إلى اليوم كنظام سياسي، وإن كان المرابطون، الذين يتشكلون من صنهاجة، صعدوا من الصحراء، فإن دولتهم تأسست بفعل فكرة "وݣاݣ أوزلو ألمطي"، وبفعل الدهاء الأيديولوجي والتنظيمي لعبدالله بن ياسين الجزولي، و"جزولة يجاورون لمطة" كما يقول ابن خلدون، وكلها مجموعات تنتمي حاليا إلى الفضاء الثقافي والتاريخي لسوس.

إذن من أجل فَهم أُسس العمل السياسي عند أمازيغ سوس، قديما وحديثا، لا بد من فهم معنى ودلالة مفهوم "المخزن" كنظام سياسي وجهاز إداري بيروقراطي تأسس في تراب سوس، ومقتبس من نظام أݣادير/ إݣودار، الذي ينتظم وفق قوانين وضعية أمازيغية صارمة، تعرف عند فقهاء سوس بـ"ألواح جزولة"، وهي موضوع أطروحة علمية لوالد سعد الدين العثماني، المرحوم الفقيه محمد العثماني، نشرها بعنوان "ألواح جزولة والتشريع الإسلامي"، وهو أستاذ وفقيه ينتمي إلى أسرة جزولية تمارس الدين والسياسة منذ القدم، خاصة أسرة الݣرسيفي.

وفيما يخص إمبراطورية الموحدين، فقد كشفت الدراسات الأركيولوجية الحديثة في مقر سكن المهدي بن تومرت على قمة جبل "إݣليز" بمنطقة تاغمرت بقبيلة أرغن بقايا وآثارا تؤكد أن منزله كان بمثابة معمل لإنتاج زيت أرݣان، واستهدفت حركته في الأول التحكم في محاور التجارة بالأطلس الكبير، التي تؤدي إلى أغمات ومراكش، حيث استقر بتينمل على وادٍ معروف يربط سهل سوس بالحوز عبر تيزي ن تاست. فهي دولة وإن تأسست على عصبية امصمودن، إلا أن زعيمها الروحي والأيديولوجي كان من قبيلة أرغن بجبال الأطلس الصغير، الذي يعتبر وطن جزولة، وتاكيزولت هي ناحية منطقة، وهي قبيلة أو أقبيل أو اللف بمفهوم روبير مونتاني، وتعني أيضا جزولة "النحلة" بتعبير المختار السوسي، أي ما يعني تحالفا سياسيا على شكل حزب بالمفهوم الحاضر.

وجزولة أيضا، وسوس بصفة عامة، هي التي صعدت إلى واجهة الأحداث خلال نهاية القرن 15 وبداية القرن 16م لإنقاذ المغرب مرة أخرى من المد الإبيري، خاصة البرتغال، الذي احتل أهم الثغور المغربية ووصل إلى سوس، ولم يكن الرجل المنقذ إلا متصوفا من عمق جزولة، أسس حركة صوفية كبيرة أدت إلى قيام دولة السعديين، بمساعدة سيدي محمد بن مبارك الأقاوي، وصلحاء آخرين أسسوا الدولة في قرية تيدسي بضواحي تارودانت، على قدم جبال الأطلس الصغير، وكانت بيعة ملوك السعديين مشروطة بالدفاع عن سوس ومطاردة احتلال البرتغال، وكانت البيعة شفوية بالأمازيغية. وبعد انقراض عهد السعديين بسبب صراعات سياسية داخل العائلة الحاكمة بعد موت أحمد المنصور الذهبي سنة 1603، نهضت جزولة من جديد وأسست إمارة جديدة. وهذه المرة قاموا بتشييد عاصمتهم السياسية وسط جبال جزولة، وسط هبط تازروالت، وهي مدينة إليغ عاصمة إمارة إسملالن، الدولة السملالية، التي كان لها تاريخ عظيم، وعاشت عهد الازدهار والنماء، وربطت علاقات وطيدة مع بلاد السودان وبلدان كثيرة في أوروبا، وتحكمت في المحور التجاري: تاصورت/ الصويرة وتومبوكتو إلى ما وراء الصحراء. وكانت إمارة تجارية بامتياز، والدليل على ذلك عدد التجار الذين استقروا بإليغ من اليهود والأمم الاخرى. وللأسف الشديد، تم هدم إليغ مرتين، وتم تسطيحها وبناء مدينة تيزنيت كمحل لخليفة السلطان لمراقبة سوس وسواحله، وأيضا مراقبة جبل جزولة وسملالة (انظر كتاب المختار السوسي "إليغ قديما وحديثا"، وكتاب جوستينار حول مملكة تازروالت، ثم دراسات بول باسكون وآخرين).

ولا حاجة لذكر آخر إمارات سوس، التي خطت مسارا، للأسف، لم يكن صحيحا بفعل غياب قراءة دقيقة للسياق التاريخي والمعطيات الميدانية، من قبل زعيمها أحمد الهيبة، الذي واجه الفرنسيين ودخل مراكش ولم يسمع نصائح رجالات جزولة وفقهائها، خاصة كاتبه الخاص سيدي الحاج الحبيب التانلتي، رحمه الله، فاندحرت حركتهم في رمشة عين بسيدي بوعثمان بأحواز مراكش أمام قوات الاستعمار الفرنسي سنة 1912، التي واجهتهم بالمدافع والقنابل.

السياسة في سوس هي كالماء تخرج من الينابيع بقمم الجبال، وتسير في جميع الأودية والأنهار. حاجة الأمازيغ في سوس إلى السياسة، هي نفسها حاجتهم إلى الخبز، هي مغروسة في التاريخ منذ أبعد الفترات، ويبدو للقارئ أن أهل سوس يمارسون السياسة بالدين، وهي ضرورة اجتماعية، كما فصل فيها ابن خلدون حين تحدث عن حاجة العصبية إلى الدعوة عند الأمازيغ لتأسيس الدول. ولكن في العمق، يؤسس السوسيون الدول لسبب اقتصادي محض، هو التحكم في التجارة والمناجم. فسوس هي بلاد المحاور التجارية وخطوط القوافل منذ القدم، وهي بلد المناجم. المرابطون تمكنوا من الانطلاق كحركة سياسية بعد احتلالهم ممالح تيغزى في موريتانيا الحالية، وغزوهم سجلماسة كأول مدينة في المغرب، بالرغم من كونها مدينة إسلامية، وبعدها مباشرة زحفوا نحو أغمات، واتضح أن هدفهم الأسمى هو احتلال مراكز التجارة والتحكم في مواردها والصعود نحو أسواق الشمال، واحتلال السعديين منجم الفضة بضواحي تامنارت واستغلال موارده، حسب ما جاء عند التمانارتي، يذكرنا بما قام به المرابطون في تامدولت، والموحدون في زݣندر.

التجارة حرفة السوسيين والجزوليين منذ القدم، وقد فهمت فرنسا هذا جيدا، فساعدتهم على الهجرة إلى المدن الصناعية كالبيضاء وغيرها، وإلى فرنسا لمزاولة تجارة التقسيط في البداية داخل الأحياء الصناعية التي بنتها الإدارة الكولونيالية بالمدن الساحلية، ونصحت المخزن بضرورة فتح أبواب التجارة الواسعة للسوسيين خارج مناطقهم، وضرورة تشجيع سياسة التهجير في صفوفهم، واستقطابهم في العمل السياسي المراقب والمتحكم فيه. وهذه السياسة كانت تدبر بموازاة سياسة فرنسا في اغتصاب أراضي القبائل واستغلال مناجمها.

تاريخيا، بلاد سوس دائما ما تعطي بدائل سياسية، حين يدب الوهن بالمركز ويعاني من العياء والترهل. وبعد الاستقلال أسس السوسيون حزب الاتحاد الوطني المنشق عن حزب الاستقلال المحسوب على الأوساط الفاسية والرباطية، وبقيت سوس قلعة للتيار المعارض تعطي أصواتها للاتحاد الاشتراكي طيلة سنوات معارضته للحكومة، إلى درجة أن زعيم الحزب عبدالرحيم بوعبيد ترشح في الانتخابات التشريعية سنة 1977 بمدينة أكادير وهو ابن مدينة سلا. وحين تم تدجين الاتحاد بزعامة اليوسفي، هرب السوسيون من الاتحاد واحتموا بحزب سياسي آخر كان يظهر بأنه معارض، وأعطوه أغلبية مطلقة في جميع الجماعات والأقاليم، هو حزب العدالة والتنمية. وحين ظهر أن هذا الحزب هو الآخر "مدجن" وطغت عليه الاسترزاقية والوصولية، ولا يهتم حقيقة بالمشاكل والأزمات التي يعاني منها سوس، جبلا وسهلا وصحراء، بدأ أهل سوس يتهربون منه.

فأين سيتجه أهل سوس مستقبلا في ظل عدم وجود بديل حقيقي؟


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (88)

1 - fattah rif الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:19
مع احتراماتنا لإخواننا السوسيين في الجنوب !! نجاحاتهم في التجارة لم تكن وليدة الصدفة بل بفضل احتكاكهم مع التجار اليهود المغاربة واكتسابهم الخبرة منهم والميزة التي تفوقوا بها على باقي تجار المغاربة هو تخليهم عن تجارة الاحتكار التي أتقنها اليهود!!! والرسول الاعظم نهى عنها. أما سياسيا فإن المخزن تقرب إليهم ومنح لهم كل الثقة بدءا بالوزير الأول ووزير الفلاحة البارز بسبب انصياعهم التام واطاعة الأوامر. عكس تجربة أمازيغ الشمال مع الراحل الحسن الثاني.
2 - ben lebsir ahmed الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:21
اهل سوس مسلمين محبين نضيفين يحبون العمل ويحبون الرزق الحلال غير متكبرين قانعين غير مفسدين يتعاملون بالاحثرام والادب يتوكلون على الله وعلى انفسهم يتعاونون بينهم لاياكلون حق الغير اتكلم على السواسة الحقيقيوون الدين مايزالون هاكدا ليس من تغيروا
3 - سفيان الهولندي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:22
البخل ثم البخل هو الذي جعلهم يتفوقون في جمع المال واما السياسة ف السي العثماني خير دليل ومثل في الفشل السياسي لدى اهل سوس.
4 - سالم الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:22
يقول الله تعالى: (وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمومنون)..
العمل الجاد والمشروع والخالص لله تعالى الفردي والجماعي هو سر النجاح والتفوق كنت سوسيا أم غير سوسي...
5 - عروبي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:26
معادلة سهلة الشرح تكون سوسي أولا عربي أولا جبلي... إلا عندك لفلوس أو كانت عندك تجارة ناجحة أو عندك لفلوس بالزايد السياسة هي تجي عندك أو هاد شي في العالم كامل و خير مثال دونالد ترامب
6 - مواطن غيور1/ الثقة الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:27
السلام عليكم
أهم سبب لتفوق السواسة هو المعقول و التواضع ز الصبر على شداىد الحياة.
السوسي يبدء من الصفر لاكن لا يخون دائنه و بائعه، و لا يغش و لا يقسم بأغلظ الأيمان لبيع سلعته.
ألم يقولوا أن أهم عامل مؤثر في الإقنصاد الثقة؟!
7 - دكالي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:28
فخر هذا البلد هو تنوعه و اختلاف تقاليده من منطقة الى أخرى و كأننا نسافر من بلد إلى بلد...
وزارة الدفاع و الحربية: ريفي
وزارة الفلاحة و الصيد: دكالي - عبدي
وزارة الإقتصاد: سوسي
وزارة الثقافة: فاسي
وزارة الداخلية: كازاوي أو شاوي
وزارة الخارجية: شمالي أو وجدي
وزارة المياه و الغابات: خنيفري
وزارة الصحة: صحراوي
وزارة التعليم: الراشيدية
وزارة الأوقاف: الدين للجميع
وزارة النقل: زاكوري

نظل مغاربة ديننا الإسلام
8 - رشيد الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:29
علاش سواس كيخدمو غير سواس ديلوم.مكيخدموشى العروبى ولا الشمالى ولا اطلاسى ولاشرقى
9 - عبد المنعم الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:29
بالنسبة التجارة ميطلق درهم حتى يعرف فين يخرجو
10 - Bana الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:32
Rien que les titres est stigmatisant
Comme si je dis voilà pourquoi les fassis réussissent à être dans le top management des grandes firmes

Ou voilà pourquoi les gens de tamsamane c'est cadenas

Ou voilà pourquoi les tetouanis se prennent pour des fiers...
11 - Ayman tazi الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:33
المقال فيه شيء من النزعة القبلية ولا أنكر أن أهل سوس حاليا متفوقون في التجارة بحكم المليارديرات الأوائل في المملكة، وما يتبع ذلك من تفوق سياسي فالمال والاقتصاد وجهان لعملة واحدة هي السلطة.
ولكن دولة المرابطين والموحدين لا علاقة لهما بسوس، فالأولى من صنهاجة وعبد الله بن ياسين ولد بسوس ولكن لأب من صنهاجة، كما أن أصل بن تومارت كان من قبيلة تنملل قرب تلمسان في الجزائر حاليا ولا علاقة لهما بسوس، وعبد المومن الكومي المؤسس السياسي للموحدين ولد في تلمسان.
واستغرب ان يكتب صاحب المقال ما يلي ( تم تدجينه باليوسفي .. وحين ظهر أن هذا الحزب هو الاخر مدجن) وكأن وصول بعض السوسيين للسلطة هو واجب وركن من اركان الدين والثقافة.
12 - سمير الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:37
الفرنسيين كايقولو:
*السوسا الجينات ديالهوم فيها التجارة
أي سوسي صعيب انجح او يعيش حياتو بعيدا على البيع والشراء في مختلف المجالات* .
13 - محمد الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:38
قبل عقود قليلة .. كان يقال ... فواسة النفوذ سواسة النقود .. اما الان ف سواسة النفوذ و النقود .. الحمد لله الذي رزقنا و وهبنا من عنده
14 - مواطن الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:40
أنا مواطن أقطن في مدينة أكادير، أرى أن سبب تفوق السواسة في الرزق هو استغلالهم للأشخاص الوافدين على المدينة، بحيث أن البائعين يزيدون في أثمنة المنتوجات وبطريقة متفاوتة تصل لثلاثة أضعاف. كم مرة حصلت معي مواقف تفاجأت فيها بالاثمنة الزائدة على المنتوج ولما أسأل عن السبب يردون علي "هكا داير السوق"، لتفاجأ بوجود نصف الثمن على نفس المنتوج في مكان آخر غير بعيد عن مكان الأول. ولكم أن تسألوا عن أثمنة الاسماك، بحيث أثمانها أضعاف أثمنة نفس السلعة في مدن لا تتواجد بها سواحل. بمعنى آخر، السر وراء تفوق السواسة في الرزق هو، "ما تيحنوش في الزبون، إلا غفلتي هزك الما".
15 - محمد لعيوني الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:45
فعلا اهل سوس هم رجال التجارة بامتياز. فالسوسي يحب عمله حتى النخاع ولا يمل منه.وايضا السوسي يختار بعناية وبدراسة المدينة التي يمكن ان يمارس فيها تحارته وايضا يختار بعناية الحي والموقع.
السوسي يشغل ابناء سوس فقك وهم صعار ودلك لصدقهم وتفانيهم في العمل.
قلما تجد السوسي يتعاطى المخدرات او الخمر
وايضا قلما تجده في المقاهي الا للضرورة او نادرا ليس بخلا وانما اعماله لل تترك له الوقت لدلك.
السوسي حينما يخرج للعمل خارج سوس يغيب كتيرا حتى يجمع راس مال حيد عكس كل الاخرين تجده يشتغل ايام فقط ويرجع الى بلدته ليبدر ما جمعه في ساعات ويعود.
كتيرون يقولون ان مدينته تعطي فقط للبراني او الزائر او الغريب .ويعطون امتلة نحن نعمل مند سنوات ودائما ولم نجمع ولو درهما وفلان جاء فقط لبضع سنوات وها هو اصبح من كبار التجار بالحي.وهكجا.
ايها الاخوة السوسيون وصحراوة ابناء الجنوب الشرقي يعملون بصدق وبتفاني .وسر نجاح اهل سوس هة الصدق والمتابرة
16 - tijani الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:47
مقاربة تاريخية مشكورة، حبذا لو شملت المقابة ماهو سوسيولوجي و نفسي.
17 - كمال الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:49
بالاضافة سواسة من اطيب خلق الله، قنوعين و ادكياء يعرفون كيف يديرون تجارتهم
18 - معلق الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:50
السوسيون سبب كساد المغرب بسبب كنزهم للدهب والفضة في الماضي وخزنها اليوم قي بيوتهم واستغلالهم للأطفال في دكاكينهم ومصانعهم
فتخزين المال بكل اشكاله هو سبب كساد الامم ولذالك لم يأمر فقط الله بإعادة تدويرها بل وتوعد مخزنها لما في ذالك من ضرر على الفقراء :
ان اللذين يكنزون الذهب والفضة ثم لا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب اليم يوم تحمى في نار جهنم وتكون بها جلودهم
19 - سوسي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:53
من أهم الأسباب برأيي، بصفتي سوسي لكن لا تجارة لا مال هاد الساعة، هي ارتباطهم الوثيق بالأصل و"تمازيرت"، فأغلب السواسة يأتي إلى المدينة ليجمعوا بعض المال ليبني له أو يصلح مكانا يأويه في بلدته، ويدخر ويوثر على نفسه من أجل إرسال لقمة العيش لأبنائه ووالديه. يصبر على صعوبة العيش، والنهوض باكرا والنوم متأخرا لأن حنينه إلى بلدته أقوى من الرغبة في الاستقرار الدائم في المدينة. هذا في الجيل الأول، الذي تمكن بالصبر والمثابرة على تحقيق ثروات مهمة، الله يبارك لهم، كما هو الشأن لمن هاجر منهم إلى المهجر قديما، د في فترة "موغا"... أما الجيل الحال، فيكذب عليك الكذاب، الذي يقول لك أن التجارة حكر على السواسة وأنها مازالت وسيلة لتحقيق الترواث.. معظم السواسة حاليا، وخصوصا من المناطق القروية، يضطرون لترك الدراسة مبكرا والالتحاق بالمدن لأسباب مالية، ومعظهم يعمل في المقاهي أو لدى الجيل الأول الذي تكلمت عنه... والقليل منهم من يتمكن من تحقيق أحلامه.. أتكلم عن معرفة وتجربة، فلي الكثير من الأصدقاء والجيران في بلدتي من هذا الجيل الثاني... صراحة هذه النقطة تحتاج إلى دراسة أعمق.
سوسي مغربي مسلم وأفتخر.
20 - Fatim الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:54
مقال يبدوا انه تاريخي أقحمت فيه عنصرية نتنة فالمغاربة كلهم بمختلف أعراقهم أعطوا لهذا البلد وبنوه بعرق جبينهم وافتداه الاجداد من كل الإرجاء بارواحهم الطاهرة
اما اليوم فهناك من اخلص وهناك من اثر الحياة الدنيا وساهم في إفقار المغاربة في كل ربوع الوطن الغالي
21 - حديدان الأحد 18 أكتوبر 2020 - 12:00
هذا المقال ينقصه التدقيق و يطبعه قصر النظر و ديق زاوية المعالجة. يا اخي قيام أي دولة يحتاج الى موارد مالية و بشرية و بالتالي فالتحكم فيها امر ضروري. و لا يمكن باي حال من الأحوال اعتبار ان الهدف هو تجاري محض و تم تغليفه بغطاء الدين. هذا القول مردود عليه و الا فان كاتب المقال يطعن في الفتوحات الاسلامية و خاصة في عهد اشرف المرسلين سيدنا محمد عليه صلوات الله و سلامه. التجارة و التعدين كانا من سمات كل العصور و لازالت الى حدود الان. ما يقع في البحر المتوسط و الشرق الأوسط لا خير دليل على ذلك.. و ما يقع بين الولايات المتحدة و الصين من صراع دليل اخر.. من هنا نقول لصاحب المقال، التجارة ليست حكرا على سواسة، اَي العائلات الفاسية، و الدكالية، و الشاوية، و الصحراوية و الشرقية و الشمالية من هذه المعادلة و فيهم تجار كثر.. أيضا ما هو موقع العرب من التجارة و قد حققوا فيها الشيء الكثير..
في المجمل مقال يفتقد الى التدقيق و يتسم بديق زاوية المعالجة و تحليل متسرع للوصول الى فرضية ربما توجد في مخيلة كاتب المقال فقط..
على اَي مجهود يشكر لكن يجب توسيع زاوية النظر و المعالجة.
22 - اسباب نجاح التجارة بلا فلسفة الأحد 18 أكتوبر 2020 - 12:01
اولا التوكل على الله واخلاص النية
الابتعاد عن المشروع من مال ربوي اي القروض الربوية
دراسة المشروع واختيار المكان المناسب
اذا كنت مبتدأ في المشروع فلا تغامر بكل ميزانيتك
الصدق في العمل وعدم غش الناس وحسن المعاملة وعدم الطمع في الربح السريع واختيار البضائع الأصلية
الابتعاد ما امكن عن البيع بالسلف اي الكريدي
الاجتهاد في العمل والصبر والمنافسة الشريفة بدون حسد او غل.
والله خير الرازقين
23 - Tamazirt الأحد 18 أكتوبر 2020 - 12:04
انا من سوس دخلت الى فرنسا 3000 درهم، قصد الدراسة . لما اكتملت الدراسةBac +5. ارسل لي ابي بعض المال في الشهور الاولى. بعد دلك اعتمد على نفسي. بعد دلك عملت في العديد من الشركات. جمعت بعض المال و دهبت الو التجارة. زوجتي من سوس ، تتدخر و لا تسرف. اليوم نسكن في وسط باريس. نحترم الجيران و قوانين البلد. و نربي ابناءنا على العمل الجاد و احترام البلد .
24 - argaz الأحد 18 أكتوبر 2020 - 12:10
اهل سوس ودرعة ومناطقها المجاورة يشبهون الجابون ( اليابان ) في عقولهمم وتربيتهم و اخلاقهم ...و لكن ما كاينش مع من باش البلاد تزيد لقدام ..اليد الواحدة ما تصفق
25 - سفيان الهولندي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 12:11
يا إخوان هنا في منطقة فيرت بليمبورغ هولندا مسجد يسيره اهل سوس لأنهم الأغلبية في هذه المنطقة إذا صلبة معهم من صلاة الصهر الى العشاء يأتون عندك ويطلبون منك ان تدفع الشرط السنوي للمسجد ولو كنت ضيف على اهل هذه المدينة اذن هذا هو سبب تفوقهم في جمع المال .
26 - محمود الأحد 18 أكتوبر 2020 - 12:14
أنا لي تفسير بسيط و واقعي عشته :السوسيون صادقين في تجارتهم أعطيكم مثلاً ذهبت من الناظور للرباط إشتريت قنينة ماء من بقال سوسي استغربت أنه أرجع لي 10 سنتمترات احترم ثمن البيع المكتوب على القنينة في حين اشتريت براد من فاس ب300 درهماً سألت عن ثمنه بالناظور لا يتجاوز 100درهماً !
27 - متتبع الأحد 18 أكتوبر 2020 - 12:15
انطلقت المنافسة بين الفاسي والسوسي منذ 1930 وهم معروفان بموهبة التجارة وروح المبادرة والولاء الراسخ لأصولها. وللارتقاء في السلم الاجتماعي غادرالسوسيون منطقتهم وأقاموا متاجرفي العاصمة الاقتصادية, حيث استحوذ وا على محلات البقالة وبعد ذلك بالاستثمار في المطاعم والمخابزوالفنادق ومتاجرالملابس.وشيئا فشيئا أصبح "صغار سوس" المنافسين الرئيسيين لـبرجوازية فاس.
واتاح التقدم الاجتماعي للسواسة من خلال التجارة الظهور بمظهر جيد جنبًا إلى جنب مع العائلات الأرستقراطية التي مارست بطريقة شبه وراثية الإدارة المخزنية والتجارة العالية.
28 - سناء الادريسي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 12:23
اهم سبب في تفوق سواسة هو الحفر والتتقيب على الكنوز ديال المغرب كلها جبدوها. ومنين انتشروا في المغرب الريال مكيخسروه كشري حانوت تما ينعسوا ثم يقضي اغراضهم ومنين كتشري معندهم مكيعرف فيها ابوه لولدوا وعاد زايدنها ببيع سلع التهريب.
29 - شهادة فاسية الأحد 18 أكتوبر 2020 - 12:27
قيل ما قيل أشهد أنني لم أعرف أناسا أشد كرما وطيبة وأحسن خلقا من أهل سوس لم أكن أعرفهم ولكن لما عاشرتهم أولا كجيران ثانيا لما قضيت شهرا لضرورة العمل في أكادير عرفت أن كل ما قيل عنهم هو من مؤثرات الاستعمار التي هدفها فرق تسود
30 - 3arafa الأحد 18 أكتوبر 2020 - 12:28
عشت بينهم أكثر من 20 سنة...تعلمت منهم أشياء كثيرة فيها الحسنة والقبيحة..الناس حجر وطوب..في اهل سوس الصالح والطالح والحق يقال انه على العموم اناس طيبون.
31 - محمد الأحد 18 أكتوبر 2020 - 12:31
الحمدلله اولاد ثقافة سوس لايحبون الوقوف بباب الدرب وقضاء أوقاتهم في الفراغ والفهمات الخاوية
32 - Mustapha الأحد 18 أكتوبر 2020 - 12:31
لقد صادقت العديد من الناس وعملت على عدة حرف ومدن
لكن العجب العجاب لن تجد من ينازع او ينافس الانسان السوسي في التجارة يبدأون من الصفر فتجدهم قد أصبحوا احسن من موطف سلم12
مهما كان فاللغز جد محير
33 - كريم الأحد 18 أكتوبر 2020 - 12:35
أهل سوس مسالمون و يشتغلون بالتجارة و متفوقون فيها، و يحبون وطنهم و ملكهم. و هذا هو رأس الحكمة
34 - مٌـــــواطن مَغربــــــي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 12:38
عن أي تفوق تتكلم يا أستاذي الكريم.. تجد التاجر منهم يعيش في مكان والأهل في مكان ولا يزورهم إلا في عيد الأضحى. فلو ان هذا التاجر له ولد في سن 24 سنة. فيكون قد رآه فقط عامين في عمره ذلك لان عطلته السنوية مع أهله لا تتجاوز الشهر. أما السياسة فنموذج العثماني مازال معنا ومن قبله صاحب أطول كراطة...
35 - كاري حنكو الأحد 18 أكتوبر 2020 - 12:49
لم يكن الكاتب بحاجة إلى هذا البحث المضني ولكن كان عليه فقط استنباط تلك الأسباب من حادث بسيط في نظر البعض وقد يكون هو الملهم لتفسير كل ما حاول تفسيره الكاتب عبر هذا المقال الطويل العريض : الحادث هو حصول ما أطلق عليهم تسمية " خدام الدولة" على أراضي في ملكية الدولة في الرباط والنواحي بأثمان بخسة.
إن كان هنا الأمر تعلق فقط بقطع أرضية قد تصغر أو تكبر حسب درجة " خادم الدولة" فما بالك بامتيازات لا عد لها وعلى مدار السنين حصل عليها أولئك سواء من طرف المستعمر الفرنسي أو من طرف الدولة بعد الإستقلال.
السؤال هو هل يمكن تعميم الوصف على الجميع ؟
لا طبعا لأن هناك من أبناء سوس من يعاني من الفقر المدقع فلماذا لم ينجح هؤلاء لا في التجارة ولا في السياسة ؟ لأنهم ببساطة لم يكونوا من خدام الدولة سواء دولة المستعمر أو دولة ما بعد الإستقلال.
36 - راجين الأحد 18 أكتوبر 2020 - 12:53
لو تعلق السوسيون بالصناعة بدل التجارة ، لكان المغرب متفوقا تكنولوجيا على ألمانيا و الصين و اليابان .
37 - مغربي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 12:54
السبب باين و معروف اولا الثقة رأسمال التجارة والمعقول والاجتهاد بدون كلل ولا ملل و معرفة متطلبات السوق و معرفة كل درهم أين يصرف و سواسة عرفو هادشي او دارو بيه
38 - امازيغي بمفخرة الأحد 18 أكتوبر 2020 - 13:06
بغيت غانقول لداك yassin tazi لي قالك تينمل قرب تلمسان !ههه حنا لبلاد ديالنا من تينمل طريق تارودانت الى مشيتي من مراكش مزال فيها مآثر الجوامع ديال الدولة الموحدية و بعض الاثارات الاهرى التي لحقها التدمير و كذلك عامل الزمن و اللامبالاة من الجماعة الادارية هناك! آش جاب تينمل بغيتي تلسقها لتيليمسان نت!!!
39 - Youssef الأحد 18 أكتوبر 2020 - 13:12
Au commentaire numéro 12, vous êtes probablement un petit algérien jalous. IBN TOUMART le fondateur de la dynastie des Almohades est né dans un petit village de l'Anti Atlas marocain
40 - تعليق على الصورة المرفقة الأحد 18 أكتوبر 2020 - 13:13
للأمانة فقط. الذي برع في مجال العطارة وطوروها من تجارة متنقلة بين الأسواق الشعبية إلى محلات تجارية في أكبر الشوارع المغربية هم الشياظمة وليس سوس..
41 - Sadik الأحد 18 أكتوبر 2020 - 13:18
تتاجر مع صيني بينك و بينه آلاف الكيلومترات ولا يعرفك ولا تعرفه و اللغة المستعملة الانجليزية و الامور تمر بسلام و سلاسة.
تدخل لمحل بدرب عمر فيه غير سواسة يجيدون التكلم بالعربية تبيع و تشري معاهم يدوروها عليك باللغة بالسوسية...قمة العنصرية.
كينا و لا مكيناش
42 - Nordinetaza الأحد 18 أكتوبر 2020 - 13:18
تعرفون قصة الصرار والنملة في السبعينات والتمانينات عندما كانت الكمانجة كتغرد كانوا سواسة تيخدمو واستغلوا الضرف ويتعاونو في ما بينهم
43 - الحسين الأحد 18 أكتوبر 2020 - 13:19
لكل منا نقاط ضعف ونقاط قوة ولا يليق ان يتخذ المقال وسيلة للتنقيص من بعضنا البعض والمغرب حقق اليوم في مجال الاستثمار وغيره مراكز محترمة وما أستغرب له هو أن الشعوب الاخرى/الدول/ تنظر الينا بعين الاحترام فيما نحن المغاربة نهين أنفسنا فمتى نئوب الى رشدنا مزيدا من التضامن والتكافل والاعتزاز بمغربيتتا.
44 - محمد جام الأحد 18 أكتوبر 2020 - 13:26
الزواج المبكر هو سبب نجاحهم مما يضطرهم للعمل الجاد و تحمل المسؤولية منذ أول شبابهم.

فدخولهم الحانوت منذ الصغر و احتكاكهم مع المجتمع اكسبهم خبرة في التعامل مع الحياة.
وليس كاليوم يمنع الاطفال من العمل. مما يعلمهم الاستهتار و ينشئ جيل مخنث يحيى بين جدران البيت.
45 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 13:26
سر نجاح اهل سوس في قطاع التجارة يعود الى التضامن فيما بينهم و مساعدة بعضهم البعض الى ان يشتد عودهم و يسيرون على درب النجاح و التوسع في مشاريعهم هم اناس طيبون و متدينون فقهاء في الدين الاسلامي و حفظة كتاب الله محافظون على اصالتهم و لغتهم الامازيغية كرماء عكس ما يعتقده البعض بسطاء في كل شيئ حتى و ان كانوا يكسبون الملايير و حينما يلتقون في الاعياد الدينية و في افراحهم و احزانهم لا بد من احياء ليلة الذكر الحكيم (السلكة) يحبون و يكرمون من احسن اليهم و يثقون في الرجل الصادق حتى لو كان من غير عرقهم هكذا هم اهل سوس الاصليين سكان مناطق المغرب يتميزون بالاختلاف و التنوع في بعض الانشطة الاقتصادية مثلا اهل فاس الاصليين مختصون في قطاع المال و الاعمال خصوصا الابناك و في الصيدلة و الطب و صياغة الذهب و تجارة الثوب اهل فكيك يتميزون في قطاع المخابز العصرية و المطاحن الكبرى و المطبعات اهل الاطلس الشامخ يتحمسون و يفضلون الانخراط في مختلف تشكيلات القوات المسلحة الملكية لشجاعتهم و صلابتهم و صبرهم على تحمل المشاق بسبب البيئة التي عاشوا فيها بين الجبال الشاهقة و الوديان و الشعاب فشكرا لله الذي خلقنا مغاربة
46 - مراد zinzin الأحد 18 أكتوبر 2020 - 13:41
أسس النجاح لدى السوسيين :
- العمل (الإستيقاظ باكرا و النوم متأخرا )؛
- الصبر (ليس من السهل ان تضل محتجزا في محل تجاري طيلة اليوم و طيلة أيام الأسبوع و السوسيين لا يعرفون من العطل إلا الاعياد الدينية)؛
- الثقة؛
- التضامن بينهم مساعدة الخدم بالراسمال حتى ينشيء تجارته هو الأخر؛
- الإلتزام و الأخلاق (لايخلطون تجارتهم بالفساد).
47 - نور الأحد 18 أكتوبر 2020 - 13:41
لغز محير انا أشتغل في مراكز النداء لو كانت مثلا اي فرصة لربح المال تجد اشخاصا محظوظين و لو بفرنسية ملاوطة و عمل غير متقون كتفروه اترككم تخمنون من هم و حنا العروبية كنشو الدبان واخا نعياو نلهثو جربو حل محلبة حدا سوسي و شوف واش الكليان غيجي عندك ولا عندو بلا منكذبو على راسنا داكشي عندهم.عجييب معطيالهم الفلوس اما ناس تافراوت و المال و الثراء حاجة خرا ما فهمت والو فأرض هاد البلاد
48 - مواطن الأحد 18 أكتوبر 2020 - 13:48
هذا كلام غير منطقي . المثل يقول الحاجة أم الاختراع . المغاربة معروفون منذ القدم بذكائهم الفطري وبقدرتهم على تحمل المشاق والخلق والابداع . لا يمكن أن نخص بالذكر فئة دون فئة أخرى . ماشاء الله السوسيون أو أهل تافيلالت أو الريف أو أمازيغ الأطلس المتوسط او الكبير أو مناطق السهول الساحليه او الداخلية من عرب و أمازيغ كلهم قادرون على البناء والعطاء لا تنقصهم سوى الفرص والحظوظ . المغاربة اشتهروا بالتجارة مع العالم منذ القدم وبالرحلات والاسفار فاكتسبوا الخبرة والتجربة عن طريق المعاملات والاختلاط بالشعوب . تحية لكل ابناء وطني المغاربة المنتجين والعاملين بكل القطاعات .
49 - Fellah الأحد 18 أكتوبر 2020 - 13:59
Il y avait aussi la ville de Nkour, a Al hoceima, connue pour son épanouissement en économie sociale et participative notamment après l'arrivée de l'islam, leurs commerce avec l'Europe de l'ouest et est....
Très grande civilisation, mais ignorée et négligées
50 - خولة الأحد 18 أكتوبر 2020 - 14:05
في الحقيقة زرت جل المدن الكبرى و لاحضت ان سواسة يتحكمون في المراكز التجارية الكبرى...كما ان 4 احزاب كبرى زعماءها من سوس هم اخنوش و ساجد و العثماني و الشكر كلهم من سوس...
51 - براك عبد الرحمان الأحد 18 أكتوبر 2020 - 14:06
المعقول اللي كايدوم. علاش فالمناسبات الدينية وليست الوطنية كولشي كايسد فالمدن حتا الناس كايوحلو فالتموين. علاش مايشدوش موالين الملك اخدموا فيهم ولادهم. خاصهم اتسناو السوسي اجي من لبلاد باش اخدم المحال. ظاهرة غريبة فعلا.؟
52 - أيت داود إحاحان الأحد 18 أكتوبر 2020 - 14:22
46 - عبدالكريم بوشيخي
عجيب ياسعادة الضابط حتى أنت تقول في السواسة مالم يقله قيس في ليلى ماهي المناسبة التي جعلتكم تتكلمون عن السواسة بكل هذا الإطراء هل تخفون عنا شيئا؟ هل المقصود بهذه الحملة التلميعية لصورة السواسة فيها نوع من التمهيد لمجيء رئيس الحكومة المنتظر؟

ياسعادة الضابط لقد قضيت مشوارك المهني بأكمله جالسا في مكتبك في تمارة ولم ترتحل في البلاد وتتعرف على العباد أنا ياسيدي الضابط المحترم حرفي وأعرف السواسة واشتغلت معهم وقاموا باسغلالي واستنزافي وأفنيت شبابي وصحتي في خدمتهم بإخلاص بدون فائدة واغتنوا على عرق جبيني بل منهم من بنى فيلا ودرس أبناءه وبناته في البعثات الأجنبية وفي أفضل الجامعات في الخارج على حسابي ولم أرى منهم لاجزاءا ولاشكورا إلى اليوم أذهب عندهم ويأخذون سلعتي بأبخس الأثمنة ثم يقاطعونني بعد ذلك، فبماذا نفعني الصدق والإحسان والتفاني في العمل مع السواسة سوى نكران المعروف واللئم والحقد والبغض والكراهية. السواسة ياسيدي يكرمون أبناء جلدتهم ويكرمون من هو على غير عرقهم شريطة أن يتحلى بالصفات التي ذكرها صاحب التعليق 4 أي أن يكون عروبي بكل معنى الكلمة لكي يحترمه السوسي ويقدره.
53 - مواطن من المغرب الأحد 18 أكتوبر 2020 - 14:46
الذي كتبته عن سر نجاح قبائل سوس في التجارة هو الحقيقة المرة.حتى ولو وضعوا على تعليقي مليون ديسلايك.هو أن تكون بلا كرامة وبلا عزة وتسكت عن حقك حتى تكسب الزبناء وهم من أذلوا تلك المهنة.. فلو كان هناك سر اخر لجربه غيرهم..
54 - كريم الأحد 18 أكتوبر 2020 - 14:53
بعض المعلقين هنا مساكن حراكهم علاش كاتب المقال إشكر السواسة.بغاو مساكن إبقاو إشكروا غير العريبان بوحدهم.الا ما عجبوكومش سواسة إوا ما تقداوش عندهم وخليو ريوسكم بجوع حيت تقريبا كاع الحوانت لي فالمغرب كامل كايسييروهم غير سواسة ولي فيه نفخة مايتقداش من عندهم et point final.قاليك مول المقال فيه نزعة قبلية.شوفو غير طريقة باش هجمتوا فالتعليقات ديالكم على سواسة وغاتعرفوا شكون لي عندوا النزعة القبلية.واش أنتما ولا مول المقال.القافلة تسير و............تنبح
55 - المكوس الضريبية الأحد 18 أكتوبر 2020 - 14:55
في ظل الوضعية الوبائية التي يعيشها المغرب وتأثير ذلك علي الوضعية الإقتصادية والمعيشية للمواطنين نطلب من الحكومة ان تتفادى اي زيادات ضريبية او مايسمى بضريبة التضامن والتي ستؤدي الي قيام ثورات واضطرابات خطيرة قد تعصف بمستقبل النظام المغربي.
56 - مول الفيرمة الأحد 18 أكتوبر 2020 - 15:03
لا زلت أتذكر وأنا صغير في مدينة وجدة كان يأتي السوسي ويشتري دكان فيه مترين على مترين دكان وفي نفس الوقت منزل للسكن فيه مرحاض ولا يخرج منه إلا إذا أراد زيارة أهله في سوس وكان يرتدي بدلة واحدة ولا يغيرها إلا عندما يتغير لون الشمس وكنا صغارا ونمزح فيما بيننا ونعير بعضنا البعض بالسوسي وهذا كلام صحيح 100 %
فالسوسيون إستعمروا المغرب من شرقه الى غربه من جنوبه الى شماله والطامة الكبرى الان حكومة العثماني التي اكثرها منهم والنتيجة صفر أسود مع كل إحترامي للأقلية القليلة في أسواسة
57 - Moroco الأحد 18 أكتوبر 2020 - 15:12
سواسة ناس معقولين وصبارة لهذا ينجحون في اعمالهم
58 - الاسباب متعددة ... الأحد 18 أكتوبر 2020 - 15:13
... ومتجذرة في التاريخ.
لما قامت دولة العبيديين (الفاطميين) في جبال الاوراس بين قبائل كتامة وقضوا على دولة اشراف الأمازيغ واضطهدوهم فروا إلى البوادي طالبين حماية القبائل الوفية لهم. وهكذا اشتغلوا بتلقين المعارف الإسلامية واسسوا الزوايا والمدارس في المناطق البعيدة عن فاس . ولقد نالت بلاد سوس النصيب الاوفر من هذا العمل العرفاني .
فلما بحث ابو عمران الفاسي عن فقه يرافق يحيا بن عمر الكبداني الى للصحراء لم يجد الا تلميذه الشريف الادريسي وجاج بن زلو مؤسس مدرسة اكلو الذي كلف عبد الله بن ياسين بالمهمة.
فكان ذلك سببا تأسيس دولة المرابطين التي اوقفت زحف قبائل هلال وسليم بعد انتصاراها في حيدران سنة 1052م , مما حافظ على تماسك قبائل سوس الأمازيغية.
59 - مغربي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 15:14
4 - مواطن من المغرب
ما يعرف بالدليل ان من تتحدث عنهم بالعز حياتهم .00 الكمنجة و القرعة و الشطيح خير دليل ..
السوسي يبني الدار في اقاصي الاودية و قم الجبال و ليس البرارك و يتاجر في محل و من يتاجرون في الكرارس و هم بقايا بنو زيري صعاليك و همج الجزيرة جلبوا الخراب و حياة الصعلكة و المجون و هي حاضرة الى اليوم
60 - جاد الأحد 18 أكتوبر 2020 - 15:18
نحن السواسة تعلمنا التجارة و صنجعة الحلي من اخواننا اليهود المغاربة، اما الاعراب فلم نرى منهم سوى النهب و السرقة و افساد الزرع ببعيرهم و دوابهم.
61 - مواطن الأحد 18 أكتوبر 2020 - 15:19
بغيت نعرف غير علاش نايضين سواسة والعرب يتعايرو بيناتهم . راه ماشي السوسي بوحدو اللي كيعرف يبيع ويشري. راه حتى العروبي والفاسي والصحراوي وغيرهم حتى هوما كيتعاطاو للتجارة وبشكل أوسع من حانوت مشاركين فيه أربعة ديال الخوت . غير واحد الحاجة اللي كولشي متفق عليها أو كيعرفها هي أن جل التجار وبدون استثناء كيرشو قدام الحوانت دياولهم باش يديرو القبول . كاين الي داير غير الحلاقة وما يبدى حتى يرش وكذلك جارو وصاحبو اللي حداه كلشي كتلقاه كيرش فالصباح ويسيق فالعشبة وعاوتني يرش عاد يسد وكل صباح ومساء تتكرر نفس العملية . هذا هو سبب نجاح تجارة التقسيط عند مالين الحوانت والصناعية والحرايفية فالمغرب.
62 - حلا الأحد 18 أكتوبر 2020 - 15:21
كسوسية أمازيغية مغربية اقول لكم:سواسة بحالهم بحال جميع خلق الله.فيهم المزيان وفيهم الخايب.فيهم ألي معقول وفيهم شلاهبي.فيهم ألي متاقي الله وفيهم ألي مامتقيش الله.فيهم الناجح في حياته وفيهم الفاشل.فيهم المتعلم المتنور المثقف.وفيهم الجاهل المتخلف ذو عقلية مطمسة.يعني لا شيء فريد أو عجيب أو غريب.المهم انت وزهرك ومع من لاقاك الله فيهم.الى لقيتي المزيان غادي تشكر فيه وفطاسيلتو.والى لاقاك الله مع ولد الحرام الخبيث غادي تلعن فسواسة كاملين.لانها الطبيعة البشرية تحب التعميم.الواحد مايكونش ساذج وينخادع بالمظاهر الكذابة.التقييم يكون بحسب المواقف التي تظهر معادن الناس الحقيقية وتكشف خلقهم وأخلاقهم وتعري على نواياهم.سواسة المعروف عنهم التشبث بالارض والتقاليد والعادات.والبحث عن الرزق ولو كان في الهند وسرعة تعلم الصنعة والحرفة.يعني دماغهم خفيف دغيا كيلقطو الحاجة ويتعلموها.
63 - كلنا مغاربة الأحد 18 أكتوبر 2020 - 15:22
أنا لم أقرأ المقال، و فضلت أن أقرأ التعليقات مباشرة لارى كيف يفكر المغاربة و ما رأيهم في الانسان السوسي، الحمد لله هناك الكثير من الاشخاص الاذكياء الذين يعرفون كيف تسير الامور، و في المقابل هناك أناس و لو على قلتهم حقودين و مغيارين على الانسان السوسي، أدعو هؤلاء الاشخاص للتعقل، و تذكر أننا كلنا مسلمين، مغاربة، فلا يعقل أن تحكم على تجار و أناس جهة بأكملها ربما بسبب تجربة سيئة عشتها مع تاجر واحد سوسي، فكل شخص له فضائل و عيوب، هذه هي الحياة، علينا ان نحترم بعضنا البعض.
يكفي فخرا التاجر السوسي انه مول الحانوت الذي تتوقف الحياة عندما يغلق محله ليزور أهله في العيد.
64 - Imad الأحد 18 أكتوبر 2020 - 15:25
مشي سواس بحدهم اشترك تجارة مع لهود جميع المغاربة مع العلم ان سوس مفيهاش الملاح ،
65 - Mohamed الأحد 18 أكتوبر 2020 - 15:29
La durée moyenne de scolarisation au Maroc y est de 4,4 ans, soit deux années de moins que la moyenne des pays arabes. Et les résultats scolaires varient considérablement en fonction du milieu des élèves. Dans ce contexte, la privatisation massive de l’éducation, encouragée par les autorités, accentue la logique inégalitaire. On estime ainsi que 14 % des élèves marocains sont inscrits dans des écoles privées, et jusqu’à 80 % dans les grandes villes comme Casablanca et Rabat. le peuple analphabète et pauvre est facile a manipuler
66 - الواقعي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 15:40
سر نجاح سواسة عموما هو اقتناعهم ان البداية من الصفر هي التي تجعل الإنسان يعرف قيمة المال و كيف يحافظ عليه و ينميه .السوسي يبدأ من الصفر ليصبح تاجرا كبيرا و يدفع ابنه ليسلك نفس السبيل للوصول يعرفون ان المال استنفذهم كل الجهد و لا يجب اضاعته بسهولة .باقي المغاربة لا توجد لديهم ملكة الصبر و النفس الطويل للوصول .هذا هو السر
67 - ayman tazi الأحد 18 أكتوبر 2020 - 15:43
إلى 39 و40 كلامكم عن أصل بن تومرت صحيح فهي تنملل المغربية ولكن عبد المومن الكومي المؤسس السياسي والعسكري للدولة الموحدية أصله بمدينة هنين في تلمسان شمال غرب الجزائر حاليا. والمعروف أن الدولة الموحدية اعترفت ببطلان عقائد بن تومارت وواجب الرجوع للمالكية على غرار المرابطين لكن بلا جدوى.
للملاحظة انا مغربي ولست جزائريا كما وصف صاحبنا 40 الذي يهوى التعليق بالفرنسة على مقال بالعربية الفصحى!!
68 - القاصح حسن من الكذاب الأحد 18 أكتوبر 2020 - 15:52
45 - محمد جام
1) الجيل المخنث الذي يحيى بين جدران البيت أنتجته المدارس التي يتحكم بها السواسة والتي تمنع كل من ليس سوسيا من تسلق هرم النظام التعليمي إلا من رحم ربي حيث السواسة بغاو غير ولادهم بوحدهم لي يقراو باش من بعد يعطيوهم يحكمو البلاد وها حنا وصلنا لهاذ المرحلة ملي ولينا تانشوفوا أن السواسة هوما القوة الاجتماعية النشطة المؤهلة لولوج سوق الشغل.
2) الجيل المخنث الذي يحيى بين جدران البيوت صنعته سياسة الاحتكار والأبواب المغلقة وازدواجية المعايير في التعامل التي تسد عليه الآفاق هل تظن أن سوسي لو وظف عنده شخص على غير عرقه سيتضامن معه وسيسمح له بتكوين رأس مال لكي يستقل وينشئ تجارته هو الآخر كما يفعل مع إبن جلدته؟ بالطبع لا، هذا إذا وظفه فسيستغله ويستنزفه ويرميه بعد ذلك بلا ريال بلاجوج إذا فما المنفعة من العمل إذا كان سيكون عبارة عن عبودية فالجلوس في البيت أفضل من إهلاك الجهد والصحة بلانتيجة فنحن نريد عملا ملموسا ولانريد الوهم.

وأما أنت ياصاحب التعليق رقم 4 الوقاحة مع الزبائن ومعاملتهم بازدراء وعدوانية لايعتبر كرامة وإنما يعتبر سلوكا سوقيا قومجيا همجيا ينم عن قلة الأصل والتربية والتهذيب.
69 - جعفر الأحد 18 أكتوبر 2020 - 16:18
كبارقادة الجيش امازيغ.اغلبية البرلمانين امازيغ.كبار الباطرونا امازيغ.والنتيجة مغرب متخلف في جميع الميادين.سنصل الى وقت ادا لم تكن ناطق بالامازيغية ستهمش بالمغرب
70 - الحساب صابون الأحد 18 أكتوبر 2020 - 18:25
كنت أسكن بجنب سوسي( شلح كما يقال)، يبيع المواد الغذايية العامة في متجر ، وقد شجعني ان شتري كل ما اريد بالسلف لنهاية الشهر، وكان يسجل مقتنياتي في مذكرة تحت يدي ، وبعد مدة طويلة من الثقة، لاحظت ان الاثمنة التي أبتاع بها منه غير تلك التي لدى متاجر اخرى ، فبدأت اراقب ما يقيده بالمذكرة ، فوجدت ان كل الاثمنة بالدرهم الصحيح، اي بصفر سنتيم ، مثلا 4 درهم و20سم = 5 دراهم.. فعرفت انه يعيش بالربا والفائدة المبالغة، ولا علاقة للجوار وادعاء المحبة بما يفعله في المعاملاته ، وبهذا انتهت علاقتي به حيث قاطعته. وكنت أمر أمامه بالحليب او السكر او غيره، وهو ينظر بكل ندم او حقد اعتقد..إن من المصلحة الزبون تغيير محطة الوقود كل مرة.
71 - مغربي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 18:26
مالكم على حالتكم التعليقات معمري شفتها بهذ القوة شواقع يا لباس بالكم غا سوسي قسمو الصبر وهدرو شوية على الدكالة مولين المواعن والعطرية راه دارو لاباس وهضر على العروبي راه باع الأراضي لي عندو نالشركات والطشرونات ولا هضرو على ريفي راه دار لفلوس فأوروبا ولا صحراوي راه شبع الفلوس كلشي عندهم رخيص وعندهم القطيع الإبل وبيض النعام وعشوب سوبر تولي شاب كطير مع طيور ثاني إوا الحصول المغاربة كلهم دايرين الفلوس غا تعاونو وصدقو ووقفو مع لي يلاه بدا حياتو حيدو من كريدي البنوك وصليو وحبو أرضكم وبلادكم و الملك ولي معجباتوش شي حاجة الحكومة كاملين نهضرو ماشي عشرة يهضرو والباقي ناعس أو مشي معانا راه فهواه
72 - عبو الأحد 18 أكتوبر 2020 - 19:52
خير الكلام:من جد وجد و زرع حصد . اول الدروس تعلمناها في القسم التحضيري و ينطبق على الحياة... السواسة ناجحين في تجارتهم الله يعاونهم و الناس الاخرين يتبعو الوصفة و ما يكون غير الخير. انتهى كلام الحكيم.
73 - مرية الأحد 18 أكتوبر 2020 - 20:16
في احد كتب القراءة الذي كان يستعمل في المغرب في الخمسينات عنوانهnotre second tour du maroc كنت قرأت :انك أن ذهبت إلى القمر ستجد هناك محلا تجاريا لسوسي أو لأحد المنحدرين من مدينة barcelonette.
74 - محلل الأحد 18 أكتوبر 2020 - 20:22
أنا أتساءل ماجدوى التعليم إذا كان سواسة مالين الهريا يكسبون الملايين وتعليمهم بسيط والموظف الذي قضى سنين طويلة في الدراسة غارق بالكريدي اوزايداه الحكومة لي فيها سواسا بالاقتطاع؟؟؟؟
75 - سعيد الأحد 18 أكتوبر 2020 - 21:11
التجارة السوسية ليست وليدة اليوم حتى تكون حكرا على وزير الفلاحة بداعي أنه يملك مفاتيح الفلاحة بل سواسة وهدا ردا على صاحب التعليق الاول كانوا ولايزالون يؤمنون بأن تربية النشأ على القرأن والكتاب ثم التجارة متتبعين بذلك حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم علموا أبنائكم التجارة ولاتعلموهم الإجارة
ولم يتبعو اليهود.فهم بدلك يضمنون الحرية الفردية على مستوى الدخل الفردي مبتعدين على الشهرية
76 - تمنار حاحا الأحد 18 أكتوبر 2020 - 21:22
الى 53
لاشك انك عضو في منظمة الدول المصدرة للبترول
وان سواسة كبدوك خسائر فادحة
يمكنك ان تتقدم بدعوى الى محكمة العدل الدولية
وان جميع منظمات حقوق الانسان ستؤازرك
77 - أيت داود إحاحان الأحد 18 أكتوبر 2020 - 22:02
76 - تمنار حاحا
وأنت لن تكون سوى سوسيا حاقدا متنكرا في صفة أسياده الحاحيين الشرفاء، فالتلاعب بأرزاق الناس وتكبيدهم الخسائر والتفاخر بها تعتبر فعايل الشمايت ولاتعتبر فعايل الرجال والرجال الذين يتمتعون بخصائل الشهامة والشرف سيفهمون كلامي جيدا.
78 - مهتم الأحد 18 أكتوبر 2020 - 22:46
الموضوع كبير وتمت معالجته في مقال صغير وبطبيعة الحال هذا لايصح .
معظم قدماء تجار الاار البيضاء ايام الحماية كانوا ينحذرون من سلالات كانت تمارس تجارة القوافل في فترة ما قبل التجهيز والنقل، وكان غالبيتهم يملك دكاكين وفنادق بالمدن المغربية العتيقة قبل دخول الحماية .
ملاحظة جاء في المقال أن قدماء االسوسيين يحبون الأشجار وهذا صحيح لأن غرس الشجر بالنسبة للشعب السوسي القديم هو بمثابة بناء حضارة واستقرار .
السوسيون غرسوا شجر أركان في المكسيك بمعية الأسطول البرتغالي وجلبوا الصبار من هناك وساهموا في انتشاره شرقا وغربا.
إنهم فعلا شعب رائع يبني للمستقبل ويغرس للأجيال القادمة والدليل شجر أركان .
79 - عبدالكريم بوشيخي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 22:55
رقم 53 المدعو ايت داود احاحان : يبدو ان الهدف الظاهر من تعليقك السخيف هو ايهام قراء هسبريس الكرام بانني ضابط مخابرات و اتشرف و افتخر لو كنت كذالك قد يكون الهدف الخفي امور اخرى لان الاسلوب الذي بدات به تعليقك يفضحك و يوضح انك من المتتبعين لكتاباتي في هذا المنبر المحترم كما هو حال الذباب الالكتروني التابع للمخابرات الجزائرية الذي يحاول دائما شيطنة المعلقين الذين يعرون سوءة نطامهم الغير الشرعي بمناوراته و دسائسه لضرب وحدتنا الترابية فحينما اعطيت رايي عن اهل سوس مثل باقي المتدخلين لم اثني عليهم اعتباطيا لانني اعرف جيدا منطقة سوس و اهلها الطيبون من اقصاها الى اقصاها من قبائل حاحا الى قبائل ايت باعمران حتى ابعد قبيلة في جنوب تارودانت فقبائل حاحا التي تنتمي اليها ان كنت صادقا او مموها لهويتك الحقيقية هم ايضا جزء من اهل سوس لانهم يتكلمون نفس اللغة الامازيغية.
80 - أيت داود إحاحان الاثنين 19 أكتوبر 2020 - 00:09
79 - عبدالكريم بوشيخي
ياسيدي المخابرات على رأسنا وعيننا وسواء كنت ضابط مخابرات أو لم تكن فإنه حقك أن تدلي برأيك بكل حرية في هذا المنبر الحر، أولا منطقة حاحا لاعلاقة لها بمنطقة سوس وليس نحن من يقول هذا الكلام لأننا لسنا قبليين متعصبين بل إن السواسة هم من يعتبرون أن الحاحيين ليسوا من أهل سوس والسواسة لايشفع لهم القرب الجغرافي بيننا وبينهم واللهجة التي توحدنا لأن مايفرقنا أكثر مما يوحدنا، بل إن السواسة ينظرون إلينا نحن الحاحيين بنوع من الدونية والاحتقار والازدراء والكراهية، وأنت قلت أنك تعرف جيدا منطقة سوس وأهلها ولو كنت تعرفهم حقا كما تقول لعرفت عنصريتهم إزاء أهل حاحا وكرههم وعدائهم التاريخي لهم، وعنصرية أهل سوس تجاهنا واضحة وجلية من سياسات التهميش والإقصاء والإرهاب الاقتصادي والتحريض على التمييز والكراهية الممنهجة ضدنا بشكل تعسفي والتي تشرف على تنفيذها كل أطياف المجتمع المدني السوسي الذي لاشغل ولامشغلة لديه سوى ملاحقة الحاحيين الذين تفرقوا في كل ربوع التراب الوطني بحثا عن العيش الكريم ومضايقتهم والانتقام منهم بسبب أحقاد تاريخية ولاأرى أن هذه الأفعال العدوانية والمشينة من خصائل الطيبين.
81 - مغربي الاثنين 19 أكتوبر 2020 - 00:21
لم يتكلم القال عن صناعة السكر وبيعه للدول الاجنبية فى عهذ السعديين . والعمل والاخلاص فيه كيفما كان الشخص هو سبيل النجاح
82 - السلام عليكم الاثنين 19 أكتوبر 2020 - 10:00
سر نجاح اي مشروع تجاري هو الموقع بالدرجة الأولى ولا يهم من يكون صاحب المشروع. أما مشروع وسط الازقة والدروب فالاتعاب أكثر من الارباح ان كانت هناك أرباح
83 - حلا الاثنين 19 أكتوبر 2020 - 11:24
السي احاحان السبب في فشلك هو غباؤك وماوقع لك مع أحد سواسة وعممته على كل سواسة جنيته انت بنفسك.فلا تعلق اخطاءك على شماعة أحد.ملي كنتي عارف مامسلككش التعامل مع سواسة وأضر بك علاش أخويا جلستي كتسنى حتى يطلعو على اكتافك ويقريو ولادهم بالخارج ويكبرو الثروة ديالهم.كنتي تحبس كل تعامل معاهم وسير قلب على كليان أخرين.ولكن حيث آحاحان معروفين بالتملق وكثرة الكلام الثرثرة بلا فايدة وغير حالين فمهم جالس كيشوف وعارف الناس مستغلينك ولكن انت لاصق فيهم ولا بغيتي تعيق وتجمع راسك وتشوف مصلحتك.الله يعفو عليك من الحقد والحسد وألي ضرباتو يديه مايبكيش.وجلس وحضي سواسة فين غادي يوصلو وعلق وقلب تشوه صورتهم وهما خدامين كيقريو ولادهم ماتلقاش دابا دار سوسية مافيهاش 3 ولا 4 المهندسين الأطباء القضاة المحامين الأساتذة ورجال أعمال.
84 - أيت داود إحاحان الاثنين 19 أكتوبر 2020 - 12:04
83 - حلا
واش أنا لخاطري؟ واش السواسة خلاو لك الكليان معامن تتعامل؟ راهم محتاكرين السوق ملي تيكون السوسي هو لي تيشري حاجتك راه ماغادي يشريها حتى واحد أخور من عندك، ملي تيحطو عليك السواسة العين راهم تيسدوا عليك السوق فالمغرب كامل وتيطرقو لك المسامر مزيان بمعنى أنهم تيحرضوا ضدك باش ميتعامل معاك حتى واحد باش ماتلقاش البديل وتيفرضوا عليك الحصار وتيخليوك حتى كاتزيير على خاطر خاطر خاطرك وكاتمشي لعندهم بلهلا يطريه ليك وكاتكون مضطر باش تبيع ليهم بالشروط ليكاتسلكهم هوما بالخسارة والمماطلعة يا إما غاتقبل تبيع بالخسارة باش تاكل وتشرب وياله ياله تقدر تخلص الكرا والكهرماء ويشيط لك باش تشري لوازم الشغل وتصبح مكحطة عليك وتتسلف 20 درهم باش تمشي لعند السوسي عاودتاني باش يلوح لك 2 دريال ويجرجرك فريال ومن بعد سير يقطع عليك ويعاود يعيط عليك ويشمتك عاوتاني وسير نتا بقى نتا كاتدور فنفس الدائرة 20 عام حتى كاتلقى راسك ضايع. وزيد عليها أنهم ماشي غير كيستغلوك ويستنزفوك ويفقروك ويجوعوك راهم تيحرروا عليك عيشتك وتيتبعوك حتى فحياتك الخاصة وتيتبعوا حتى ولادك خليني ساكت بلا مانبقى نجبد فالضواصة خلي ذاك الجمل راكد.
85 - سعيد الاثنين 19 أكتوبر 2020 - 12:08
انا السوسي اهل سوس وغيرهم لايسو ملايكة فيهم الصلح والطالح يا السادة المعلقين ان من تافراوت الحمدولله لايس من عقلية الشعب لله المختار بركا من الجهوية ومن عقلية القبيلة يجمنا هد الوطن تحة اشيعار لله الوطن الملك واشميرو عن السواعيد وسيغنكم لله والسلام
86 - ياسر الاثنين 19 أكتوبر 2020 - 14:18
اظن ان السواسة معقولين ف التجارة و كيخرجو الزكاة و الله كيزيدهم ف الرزق
87 - أيت داود إحاحان الاثنين 19 أكتوبر 2020 - 14:45
ليبغى يقري ولادو شغلو هذاك غير ميقريهمش على حساب ولاد الناس، تحتاكر عباد الله وتفرض عليهم الحصار وتخلق ليهم الأزمات وتبعهم فحياتهم وتستغلهم وتستنزفهم وتفقرهم وتجوعهم وتاكل عرق كتافهم بالباطل بلارحمة بلاشفقة باش تدير نتا لباس وتقري ولادك وتدير ليهم المستقبل هذا ظلم، واقدامي السواسة تيعطيوا للحرايفية العرب شيكات بملايين السنتيمات مع أن جودة أعمالهم رديئة وتياكلوا الحاحي فرزقو ليتيخدم معاهم بتفاني وإخلاص وإتقان ويبرر ذلك بحجة الوقت عيانة الوقت ميتة ماكايناش الخدمة ماكاينينش الفلوس وهو عاد قدامك رش العربي بالملايين؟؟؟ باش يبيين ليك أنك نتا بالنسبة إليه من العربي، لماذا كل هذا الحقد والبغض والكراهية لأهل حاحا الشرفاء؟؟؟ مصطلع الناس طوب وحجر ليس إلا مصطلح مبتذل للتضليل الإعلامي لأن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والجرائم الثقافية والاقتصادية التي ترتكب في حق الحاحيين والتي مصدرها السواسة ليست أعمال فردية شاذة بمعزل عن السلوك السوسي العام النابع من الثقافة الاجتماعية السوسية الحاقدة والكارهة للعنصر الحاحي باعتباره العدو التاريخي لأهل سوس وأختم كلامي هذا بالقول اللهم افرقنا على قوم الظالمين.
88 - محمد الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:07
الكل سيموت انتم علقت عن الفائز في دار الدنيا الفانية فمن الفائز في دار الاخرة الباقية قال رسول الله ص الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت اخويا دنيا قصيرة متفكرش فيها بزاف اتنسا الحاجة لمعقولة اديال الصح
المجموع: 88 | عرض: 1 - 88

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.