24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:1313:2215:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | حركة الممرضين تنبه إلى تصاعد انتشار الجائحة بين مهنيي الصحة

حركة الممرضين تنبه إلى تصاعد انتشار الجائحة بين مهنيي الصحة

حركة الممرضين تنبه إلى تصاعد انتشار الجائحة بين مهنيي الصحة

مع ارتفاع حالات الإصابة بـ"كوفيد-19" في الأسابيع الأخيرة، أصبحت الأطر التمريضية والتقنية العامِلة في أقسام علاج المصابين بهذا الداء تشكو بدورها تفشي الوباء في صفوفها بعد تزايد الحالات التي التقطت الفيروس أثناء فترة الاشتغال المهني.

ووفقاً لمعطيات حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب، فإن العدد الإجمالي للمصابين بكورونا في صفوفهم بلغ 825، مسجلة إصابة 200 ممرض وتقني في ظرف أسبوعين فقط، مؤكدة أن تلك الحالات سجلت داخل المستشفيات الوطنية والمراكز الصحية.

وفي هذا السياق حملت الحركة سالفة الذكر، عبر منشور إخباري في مواقع التواصل الاجتماعي، وزارة الصحة مسؤولية الوضع الصحي الراهن، موردة أن: الوزارة مازالت تتكتم عن عدد الإصابات الحقيقية في صفوف أطرها، داعية إلى "الإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية من أجل الاعتراف بمجهوداتها كأطر تمريضية".

وحسَب المنشور التوضيحي للهيئة الصحية ذاتها، فإن الإصابات رُصدت في مدن بركان وفاس والدار البيضاء وخنيفرة ومراكش والناظور ومكناس وسطات وأرفود وإنزكان وميدلت وطنجة وآسفي وسيدي بنور والرباط وسلا وطانطان وكلميم والعيون وتازة وصفرو ووجدة وبني ملال وأزرو والرشيدية والعرائش وتطوان، واللائحة طويلة.

ونبّهت حركة الممرضين وتقنيي الصحة إلى "خطورة" الوضع المهني العام في المستشفيات بعد توالي الإصابات في صفوف "الجيش الأبيض"؛ فبعدما كشفت عن إجمالي الإصابات التي مسّت الممرضين والتقنيين، أوضحت أن العشرات يوجدون في العزل الصحي، منتظرين نتائج الكشوفات المخبرية.

ويعيش قطاع الصحة على وقع احتقان كبير منذ بداية الجائحة بسبب ضعف الموارد البشرية التي تشتغل في الصفوف الأمامية لمواجهة المرض، ما أدى إلى إنهاك الأطر الطبية والتمريضية والتقنية في ظل تضاعف حالات الإصابة، لا سيما الحالات الحرجة والصعبة.

وسبق أن طالبت حركة الممرضين وتقنيي الصحة بتعويض المهنيين عن الأخطار، مرجعة ذلك إلى "الخطر" الذي يتعرض له الممرض في فترة عمله، خاصة في الأشهر الأخيرة بسبب المؤشرات الوبائية المقلقة التي ضاعفت مجهودات الأطر الصحية، ما أدى إلى حرمانها من العطلة الصيفية والعطل الدينية، داعية إلى حلحلة "الأزمة" القائمة خلال الظرفية الراهنة، عبر الإفراج عن التعويضات المناسبة للمهنيين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - Anas rabat الأحد 18 أكتوبر 2020 - 16:23
كل هاده الثمتيلية هي من أجل اللقاح. حينما يضهر اللقاح سيهرع الناس من أجل شراءه . آلله يهديكم نحن نعرف هاده المصرحية
2 - Moh الأحد 18 أكتوبر 2020 - 16:25
للحد من انتشار كورونا اقترح التخفيف من الا زدحام في وسائل القل و ذالك باءعتماد الدخول و الخروج من العمل في اوقات مختلفة بفارق 3او4ساعات متلا 7 تم 8 و9 و10 و هادا سيجعل الظغط على المواصلات خفيفا و قد يسلم الجميع وهم ونطلب من الله السلامة
3 - مكناسي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 16:32
اريد جوابا من ولمذا يحمى المخالفين من الأطر الطبية والتمريضية اذا بغض الطرف على هؤلاء هناك مقابل مادي طبيبة اخصائية لا تعمل الا يومين في الأسبوع وبالتالي لا تاخد المرضى للاستشفاء في المصلحة وكذلك شأن أخرى تعمل يوم واحد في الأسبوع طبيبة تالثة لما سألتها لمذا لا تلتحق بالمداومة ويتراكم مرضى الجمعة والسبت والاحد والاتنين التي تأخذ تعويضا عليها اجابتني بكل بساطة أن إدارة المستشفى لا توفر لا قاعة للفحص الأمر المستحيل لأن المركز الاستثنائي فيه العديد من الا ختصاصات حالة أخرى طبيب المستعجلات يترك المرضى حيث يلتحق بمكتب الشواهد الطبية للمعنفين وحوادث السير للإدلاء بها لذا المحاكم علما ان هؤلاء يمكنهم الانتظار عكس الحالات الطارئة التي يجب التكفل بها على وجه السرعة ...........حسبنا حسبنا الله ونعم الوكيل
4 - ملاحظ الأحد 18 أكتوبر 2020 - 16:43
اودي كلشي تصاب ماشي غي الممرضينبما في ذلك الاطباء والاساتذة ورجال السلطة والجيش....وراه حتى الجيش ورجال السلطة والشرطة موقفين الاجازات والعطل وعطل الاعياد لان البلد في حالة طوارئ اما الى جاوا يعوظوا راه كلشي باغي التعويض خاصنا قرض دولي اخر واش حنا في المغرب كلشي بالفلوس والتعويض الله يهديكم جازاكم الله على صبركم وخصوصا المشتغلون اجتحة كوفيد19 ازمة وستمر ان شاء الله.
5 - قله الصحة الأحد 18 أكتوبر 2020 - 17:02
فعلا بدأنا نلمس العبء المتزايد على الأطر الصحية أمام أصابه بعضهم وتزايد الحالات الحرجة التي تحتاج إلى عناية خاصة وأمام الأذان الصماء للوزارة الوصية وعدم استجابها للمطالب المشروعة والمكتسبه للشغيلة الصحيه واستفحال الوضعية الوبائية فلا يمكن أن نتوقع النتائج الكاريثيه لهذا الوضع المزري
6 - مواطن حقاني الأحد 18 أكتوبر 2020 - 17:43
فعلا الممرضين هم خط الدفاع الاول الدين يقدمون تضحيات جسام داخل المستشفيات و في المداشر والقرى والمراكز الصحيه صراحة يستاهلو الا نصاف فتعويضات عن الخطر و انا من هاد المنبر الحر هسبريس ار فع لهم القبعة احتراما وتقديرا لمجهوداتهم الجبارة واقول لهم دمتم فخرا يا ابطال
7 - إطار صحي الأحد 18 أكتوبر 2020 - 18:25
تحية للممرضين الذين يقومون بواجبهم على أكمل وجه. رغم أن نسبة هؤلاء قليلة فالأغلبية لو كانو يؤدون واجباتهم على أكمل وجه لما تأزمت حالة المستشفيات. كما أن نقاباتهم تزيد الطين بلة بدفاعهم المستميت عن الظالمين الأشباح والسلايتية ومن حتى لا يحضر للمستشفى العمومي فقط لإصطياد الضحايا ومرافقتهم للمصحات الخاصة مقابل دريهمات.
كما أن جشعهم لا ينتهي فيحاولون الركوب على الجائحة لتمرير مطالبهم الخبزية
أدي واجباتك ومن تم طالب بحقوقك
8 - ممرض الأحد 18 أكتوبر 2020 - 18:29
كممرض أقول لكم إن لم تحتحيوا فقولوا ما شئتم. شحال نسبة الممرضين لكدخل لمصالح كوفيد وكضرب تمارة معا لي صطاجير الله يعطيهم الصحة. اللي مشا سالت كيدور تا يجيب شي مصيبة يسميها فالصبيطار
9 - Nawfal le professeur الأحد 18 أكتوبر 2020 - 18:38
لا يمكن الجزم ان الاصابات تمت في المستشفيات و هذا عائق قانوني لا يمكن إثباته حتى لو تم اللجوء للقضاء. نتمنى ان يتم أخذ المزيد من الحيطة و الحذر لان القادم ينذر بالاسوء و على ممرضينا ان يكونو مجندين فبدونهم الامور ستكون أسوء و الشكر الجزيل لهم.
10 - Hicham الأحد 18 أكتوبر 2020 - 22:34
الممرض هو العمود الفقري للصحة.
الدولة يجب أن تتحرك لإنصاف هذه الفئة و الرفع من قيمة التعويض عن الخطر بأن يتساوى مع باقي المهنيين الصحيين. فالخطر لا يرتبط بنوع الدبلوم.
الخطر خطر. تحياتي من تورونتو
11 - سعيد الاثنين 19 أكتوبر 2020 - 01:00
إلى 1
تكتب المسرحية ليس المصرحية.
كفى هراء من فضلكم
انت حتى الكتابة لا تجيدها وتفتي في أمور أكبر منك.
انت حر أن تأخذ اللقاح أو لا، هذا شأنك
كفى تشويشا وزرعا للفتن والشكوك.
12 - تحية الاثنين 19 أكتوبر 2020 - 23:17
تضحيات جليلة قام بها هذا الجيش الابيض نتذكر جميعا الايام الاولى للجايحة وفي عز الحجر الصحي لا طير يطير ولا وحش يسير الا هولاء الذين عملوا في صمت وبكل تفان فلاتكن ذاكرتنا قصيرا وننبري بالنكران وجحود الجميل من لم يشكر الناس لم يشكر الله وندعو ان يحفظهم بعينه التي لاتنام ويلطف بهم فهم الجدار الوحيد المتبقي في مواجهة الوباء
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.