24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1013:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تنسيق نقابي ينبّه إلى الأوضاع الصحية في برشيد (5.00)

  2. العثماني: تطهير معبر الكركرات تحوّل استراتيجي لإسقاط وهم الانفصال (5.00)

  3. التساقطات الثلجية تعمق "المعاناة الشتوية" لأساتذة في مناطق جبلية‬ (5.00)

  4. طول فترة غياب الرئيس يحبس أنفاس الشعب والعساكر في الجزائر (5.00)

  5. طنجة تحتضن اجتماعاً ليبياً جديداً بين "النواب" و"مجلس الدولة" (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | ذكرى "سمّاك الحسيمة" تجدّد مطلب إطلاق سراح "معتقلي الريف"‎

ذكرى "سمّاك الحسيمة" تجدّد مطلب إطلاق سراح "معتقلي الريف"‎

ذكرى "سمّاك الحسيمة" تجدّد مطلب إطلاق سراح "معتقلي الريف"‎

مرّت أربع سنوات على "مقتل" محسن فكري، سمّاك الحسيمة، مطحونًا داخل شاحنة للنّفايات، وهو الحادث الذي تسبّب في انفجار "حراك الرّيف"، قبل أن يخفّ حدّته مع مرور الزّمن، لا سيما بعد اعتقال القادة الميدانين وإدانتهم بأحكام سجنية "قاسية".

ومع حلول ذكرى "وفاة" محسن فكري، يتجدّد مطلب إطلاق سراح ناصر الزفزافي، قائد الاحتجاجات الميدانية في حراك الريف، ومعه باقي النشطاء، وطيّ صحفة "الخلاف" التي دامت طويلا بين السّلطة المركزية ومنطقة الرّيف.

عبد الله الغلبزوري، فاعل حقوقي من الحسيمة، يؤكد أن "جميع الحقوقيين المغاربة يجمعون على وجود تراجع في مجال حقوق الإنسان، وقد ارتفع مستوى هذه الردة بعد حراك الريف؛ فكلّ النشطاء والصحافيين الذين أظهروا تعاطفا مع الحراك تم إيداعهم السجن بتهم مختلفة".

وأوضح الفاعل المدني في تصريح لهسبريس أنّ "الدولة لم تترك للحقوقيين من مجال سوى الترافع عن معتقلي حراك الريف وطنيا ودوليا عبر تقارير مستمرة؛ وهي التقارير التي تظهر المغرب كبلد متأخر في مجال حقوق الإنسان، بعد أن كان نموذجا في إفريقيا بداية الألفية الثانية".

وشدد الفاعل ذاته على أنّ "الحل الممكن حاليا هو عفو ملكي بوصفه تصحيحا لأخطاء الدولة"، مبرزا أن آلية العفو التي تمنحها دساتير العالم لمؤسسة رئاسة الدولة آلية لحل للمشاكل السياسية والاجتماعية الناتجة عن إيداع أناس في السجن يعتقد الرأي العام أن وجودهم في السجن أمر ظالم.

وهذا ما نجده في قضية معتقلي حراك الريف، يضيف الغلبزوري؛ فالدولة عبر أجهزتها راكمت سلسلة من الأخطاء أدت في النهاية إلى بناء ملف ضخم لوقائع بسيطة، وأطلقت أحكاما قضائية في قضية سياسية ناتجة عن رفض الناس لتهميشهم من طرف الدولة في سياساتها العمومية.

لذلك، يقول المصرح: "كان الأولى منذ البداية اعتبار الاحتجاجات مسألة طبيعية وعادية، وكان الأولى التعامل معها بمنطق الحوار لا منطق العصي والغازات المسيلة للدموع".

ومرّت مياه كثيرة تحت الجسر منذ الوفاة المأساوية للشاب محسن فكري، وأصبح المطلب الأساس هو إطلاق سراح ما تبقى من معتقلي الحراك (حوالي 25 معتقلا).

ويعتقد الحقوقي خالد البكاري أن من شأن ذلك أن ينفس كثيرا عن مخلفات الاحتقان بأبعاده السياسية والاجتماعية والنفسية الذي عاشته منطقة الريف خلال مدة الأربع سنوات الأخيرة.

ويضيف أنه لم يعد أي مبرر أمني أو سياسي لاستمرار هذه الاعتقالات، خصوصا بالنظر إلى التطورات الميدانية بمنطقة الصحراء التي تجعل كثيرين في الريف يقارنون بأسى كيفية تعاطي الدولة بحكمة مع تعبيرات انفصالية هناك، في الوقت الذي كان رد فعلها أمنيا وعنيفا ومتسما بانتهاكات حقوقية في مواجهة حراك مدني سلمي.

كما اعتبر أن محطتين مهمتين قادمتين وهما: الأولى: تقديم خلاصات تقرير لجنة صياغة النموذج التنموي، والتي كان حراك الريف من أسباب التفكير فيها، والثانية هي الاستحقاقات الانتخابية، والكل يعرف أن انطلاق الحراك تزامن مع الانتهاء من انتخابات 2016، وكان من الإشارات على فشل جهات في الدولة في اعتبار الريف مختبرا لنجاح حزب الدولة آنذاك (البام).

لذلك، يؤكد الفاعل الحقوقي أن إطلاق سراح معتقلي الحراك هو واجب الوقت، بأبعاده السياسية والاجتماعية والحقوقية والأخلاقية والوطنية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - شاب عاطل الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 11:06
دكرى السماك كدلك هي دكرى عزيزة علينا نحن المغاربة سكان مدينة أكادير. لانها دكرى تجديد مطالب الإصلاح وخلق فرص العمل . وبناء دولة الحق والقانون. محاربة الفاسدين الدين نهبو تروات البلاد.
2 - لمقدام خالد الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 11:13
يجب إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين وصحافيين راه لبلاد بهدا تعسفات وتكميم الافواه هناك تراجع في حرية التعبير بي الف في مائة راكم كرهتونا فهدا لبلاد
3 - عبدالله الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 11:15
نمودجا في افريقيا ، داكشي علاش خرجو الخوانة للشارع وتعنتو وتطغرسو على النقاش والجلوس على الطاولة واعتبرو أنفسهم هم الحاكمين في منطقة الريف.
اذا أعطيت الحرية لناس لن يستحقونها ولا يعرفون خطوطها الحمراء او احترامها سوف يحرقون اليابس والأخضر وذلك ما وقع مع مشكلة الريف من مطالب اجتماعية غرت بالناس الى شيء اخر فيه العجينة.
باراكا علينا من هاذ الديسك راه طلع لينا في راسنا او راه القضاء قال كلمته في من تعدى حدوده،.
احترمو القضاء والديموقراطية راكم تنتقدون مع الاخيرة لاننا لسنا في زريبة ديال طلع تاكل التفاح شكون لي قالها ليك.
الحمدلله لي دازت الأمور بخير لولا الأمن المغربي واخا كلاو العصا اما كون كانت حكاية اخرى او عايشين كلنا في الجحيم بسبب كمشة خوانة.
4 - MOUISSA الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 11:16
لمادا تربطون حادت عرضي لسماك الحسيمة و الخونة و المرتزقة أرادوا إنشاء ما يسمى بجمهورية الريف بتلك الخرقة البالية و تحت إمرة زعيمهم المدعو الزفزافي الدي الحادت المذكور للخيانة الوطن تحت غطاء المطالب الإجتماعية فهل سينشر هذا التعليق أم أن حرية التعبير لا تسمح بالرأي و الرأي الأخر
5 - اطلقوا سراحهم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 11:20
الناس شفرات 115 مليار درهم بالافعال والحجة والدليل وحكموا بخمسة سنوات او اقل وناس قالوا غير بفهم كلمة طالبين مستشفى وجامعة حكموا بعشرين سنة ما هذا العدل؟
6 - Khachoggi الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 11:24
لازلنا تحت الإستعمارالفرنسي من نوع آخر و هكذا فنحن بحاجة إلى مقاومة من نوع آخر و فطواكي و زرقطوني٠٠٠٠٠٠ من نوع آخر٠
7 - دروس الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 11:28
مع مرور الزمن سيكون عفوا ملكيا لأن مطالب الحراك كانت مشروعة.
8 - محمد خِيرونا الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 11:32
من قال أن الأحكلم كانت قاسية ، أقول له تذكر الحكم على عبد الله أوجالان التركي وأتباعه، حين ذاك ستعلم أن الأحكام على هؤلاء في المغرب كانت جد مخففة ولا أدري لماذا يخالف القضاء المغربي قانونه . أنا كنت من أنصارهم ولكن حين لم أرى علم المغرب يرفرف بين المتظاهرين غيرت فكرتي وعلمت أنهم يسيرون في اتجاه آخر لا علاقة له بالمطالب الظاهرة في السطح.
9 - fassi الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 11:41
طحن مو
طحن باه
مكاين غير طحن او طحن
10 - مغربي لا يفهم شئ الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 11:42
تسرق 115 مليار درهم من صندوق التضامن يحكم عليك كأقسى حكم اربع سنوات مع وقف التنفيد اي متدخلش للحبس وايلا خرجت للشارع تطالب بمستشفى ووباء كورنا عرى وابان الحاجة الملحة لمستشفيات يحكم عليك بعشرين سنة نافدة وتتهم بالانفصال وان كنت فعلا انفصاليا كامينة حيدر اقصى شئ يفتح تحقيق مع بقائها حرة تصول وتجول هدا هو المغرب يامغربي
11 - محمد.ب الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 11:43
إلى رقم 2 تعليقك فيه رائحة العنصرية...أهل الريف ليسو بخاءنبن ولا انفصاليين...ومن خلال تعليقك تبين لي أنك إنسان غير متسامح ومريص...ابحث لك عن عيادة لطبيب نفسي في أقرب وقت
12 - ameur الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 11:45
ما علاقة قتل محسن بالزفزافي تقارنون الشهيد بالمجرم حرام
13 - شريفة الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 12:05
نعم سكان الريف شرفاء ونعم التربية تقبلوا الاسلام بصدر رحب وعاشوا مسالمين مع العرب فهم يستحقون كل خير نعم الريف مهمش من قبائل بني يزناسن حتى الحسيمة عار نحن في الالفية الثالثة وهناك دواوير لاطرق لا ماء لا كهرباء لا مستوصف لامدارس هاته تولد الحقد والكراهية ليس في المغرب سوى البيضاء الرباط والمدن الساحلية المغرب بلد واحد من طنجة حتى الكويرة.
14 - حسن بن علي الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 12:06
لا علاقة بين موت السماك .... وتنفيذ احكام صدرت في حق مجرمين مدانين عن طريق محاكمة مشهود على عدالتها دوليا ...
15 - Le vagabond الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 12:07
عيب ان يشاهد المغاربة "ناشطة صحراوية"، اميناتو حيدر، تجول في العالم حرة بتمويل جزائري وجواز سفر مغربي تروج الانفصال وتسمي المغرب بالمستعمر وتسمم عقول الشباب الصحراوي داخل المغرب، بيد أن شباب الريف الحر مسجونا ظلما وبهتانا كانت مطالبه مشروعة من الدستور وان كانت تدل على شيء فهي غيرة على كرامة الشعب المغربي والوطن الذي يجمعنا. الحرية وكفى من الظلم.
16 - سمير الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 12:09
اشداء على شباب الحراك الشعبي في الريف وجراده .وارانب امام ميلشيات البوليزاريو المسلحون ببنادق الصيد المهتريه في الكركررات وما وراء الجدار الرملي بقيادة امينه حيدر.
17 - Massinissa الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 12:10
Au numéro 2
أنا كجزائري قبائلي أدافع عن زعيم زفزافي الذي سجن ب 20 سنة لأنه طلب بمستشفى
18 - خالد 3 الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 12:11
هناك امور تفهمها الدولة وحدها فالمغرب ليس غبيا حتى تصل الاحكام لعدة سنوات فالقضية ليست مجرد احتجاجات فيكفي ان نلخصها في حمل اعلام مستفزة و كدلك الزعيم كان محاطا بحراسه الشخصيين كما لو انه رءيس اما واقعة المسجد فممكن ان نعتبرها عملا متهورا
19 - Mazagan الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 12:13
حراك الريف تسبب فيه مقتل محسن فكري الذي صودرت بضائعه من سمك أبو سيف لكون هذا النوع من السمك كان ممنوعا من الصيد في تلك الفترة، إذا المشكل له علاقة مباشرة بالصيد البحري ، فلماذا لم يتم إقالة وزير الفلاحة و الصيد البحري عزيز أخنوش و طال الأمر وزراء آخرين.
20 - سقط القناع الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 12:19
رحم الله الشهيد محسن فكري
مطالب إخواننا أهل الريف مشروعة و لا ينكرها إلا جاحد أو جاهل
21 - حسن الأطلس الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 12:19
الى المعلق 2 أرى أنك لا تفهم شيئا في السياسة أي دولة تركب عن كلمة انفصال إرهاب...... لي الهاء الشعب لمطالبة بحقوقهم في جميع المجالات في تعليقك وقعت في الفخ أستيقظ من نومك ومادا تقول عن نشطين أرسل إلى السجن فقط لمطالبتهم بالماء الصالح للشرب هل هم أيضا إنفصالين ومادا عن جرادة......
22 - سعاد بنت الريف الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 12:20
المراركة أقول المراركة ولبس المغاربة ،لان هذه الكلمة هي التي تليق بهم وهي الاكثر استعمالا عند الجيران لان لها معنى آخر عندهم يختلف عن تسمية المغاربة ، وكنت في البداية من المستغربين لكن مع مرور الزمن فهمت لماذا يطلقون علينا هذه التسمية لانهم يقولون بان المروكي خانع خاضع ساكت عن حقوقه يحب التملق للاقوى ويخذل من يعاني مثله الفقر والتهميش وهو ما نلاحظه في تعليقات القراء على حراك الريف وعن زعماء الحراك الاحرار الذين طالبوا بالعيش الكريم لجميع المغاربة واذا بهم يوصفون بالخونة وانهم طلبوا باحياء جمهورية الريف وحتى لو كانت جمهورية الريف هي مطلب شعبي فما المانع من المطالبة به ،،انتم المراركة تؤيدون الحراك في الجزائر وتحرضون عليه وتنسون انفسكم وترضون بالفتات ،،انكم فعلا مراركة ولستم مغاربة لان المغاربة هجروا المغرب الى الابد
ارجو النشر للان قلبي راه مدوّاد على هذا القوم
23 - باء امستردام الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 12:36
الدولة تعرف بنفسها من هم الأحرار ومن يدافعون على الوطن ومن هم الخونة الحقيقيون ومن يسرقون ومن هم المفسدين كل شيء في الأرشيف وما دخل اوجلان بالزفزافي الزفزافي ليس سياسي ولا معارض واوجلان كان معارضا وسياسيا وله اتباع من الناس والدول يمولونه المهم الدولة تعرف جيدا إذا نظمت استفتاءا الان من يذهب إلى الصحراء للمقاومة ستجد الأحرار طبعا اولهم الريفيين والسوسيين والدخل ولماذا العنصرية لبعض المعلقين على الريفيين المغرب يتسع للجميع وفيه شمالا وغربا وشرقا وجنوبا ماشي فيه غير الغرب فقط وشكرا لهسبريس
24 - احمد من طنجة الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 12:44
وهده مناسبة ايضا لتجديد المطالبة بمحاكمة عزيز اخنوش الدي هو السبب في قتله فقط تم التغاضي عنه من طرف صديقه الوفي الله المستعان
25 - Abdallah الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 13:04
لم يكن سماك الحسيمة إلا مفيوزيا صغيرا استغل البعض الحادث العرضي لتحريك أجندة خارجية و يروج الخطاب التفرقة و العنصرية
القضاء قال كلمته في المخربين ويجب احترام قرارات المؤسسة القضائية
26 - Ali الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 13:05
نطلب من هذا الحقوقي أن يفسر لنا حالتين فقط .١. الاستعمار الإسباني أرحم من الاستعمار العروبي. ٢. اشهار راية تمثل الريف صحبة شرويطة إسبانيا و تجاهل الراية المغربية.
27 - عبدالله الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 13:12
إلى سعاد وما غيرها الذين يسبون المراركة ويخلطون فكري بالحراك ولهم عقدة وحبوبة النيف وراءحة القباءل الجزاءرية.
نحن لسنا بعنصرين ونجن ندافع على المغاربة اجمع من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب ونعتبر انفسنا كلنا مغاربة .
نحن نتكلم على الكمشة ديال الخوانة ماشي على الريفيين اجمع لان كثير من الريفيين يكبون بلدهن وليسو متفقين مع من كان في الحراك لانهم كانو مرغمين عليهم باش يسدو حوانتهم ويخرجو الى الشارع بزز عليهم الا وينسبون لهم خوانة الريف.
الحمدلله كولشي موتق بصوت وصورة بلا ما تغطيو الشمس بالغربال.
مغاربة الداخل ما عندهومش في مخهم ولو كبة عنصرية غير انتم لي عندكوم مرض اسمه الانانية.
28 - مصطفى الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 13:49
هل يعقل اطلاق مجرمين والضحايا لازالوا في عجز صحي فيهم من شل ومنهم مازال يتداوى هل هده هي الحقوق هده الجمعيات المسترزقة بمأسي المواطنين أعضاء هده الجمعيات لا يهمها الا المصالح الشخصية فقط اما قضية الحقوق والله انهم بعيدين عنها
29 - ملاحظ الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 13:59
ترى ما مصير قتلة محسن فكري . ما مصير صائد الايسبادون ما مصير مدير المرصى الذي دخلت البه السمكة ما مصير من باهعا لمحسن . وزارة الصيد البحري فيها فساد . هي من تتحمل مسؤولية ما وقع.
30 - مواطن ريفي مغربي الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:39
من الأخطاء اتها لكبرى التي ارتكبها الزمرة الحاكمة والأحزاب الداعمة للمحكومة، هي أنها سارعت لتلبية استدعاء وزارة الداخلية لعقد اجتماع يتهم حراك الريف بالانفصال. لكن ما ينساه البعض هو أن هذه التخريجة سرعان ما تخلى عنها أصحابها، ولو أنهم لم يقدموا أي نقد ذاتي ولم يستقيلوا بعد خطإ اتهام جزء واسع من الشعب المغربي بالانفصال. إنما لازال بعض الحاقدين على الريف المغربي وتاريخه المجيد ودفاعه الأصيل عن كرامة المغرب والمغاربة، لا زالوا يلوكون نعت الانفصال بخصوص الريف. والسؤال الكبير والذي سيعود مع التريخ يقول : هل ممكن أن ينفصل الريفيون والأمازيغيون وعموم الشعب المغربي عن أصلهم وهم أصحاب المغرب والمغرب طذنهم وفضاؤهم الطبيعي للحياة ؟ لذلك من الحماقة ترديد هذه التهمة، وحتى محاكمة الحراكيين الريفيين لم تكن بتهمة الانفصال. لذلك وجب التذكير بأن المشكل اجتماعي كبير كان يتعلق بحق الريافة وكل الشعب المرغبي في وطنه. والمطالب واضحة. أما بعد، فهل القمع سيحل مسألة الصراع الطبقي في المغرب؟ القمع وماذا بعد؟ في ماذا نجحت سياسة المخزن على صعيد بناء دولة قوية باقتصادها ورفاه شعبها وتقدم علمها وصناعتها ..؟؟
31 - وطني الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 16:16
معتقلوا الريف ارادوا ظرع الفتنة و زعزعة امن الوطن يجب ان يبقوا في السجن مدا الحياة.
32 - مغربي الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 16:29
لا لإطلاق من قال :الاستعمار الاسباني أفضل من الاستعمار لعروبي الحسيمة!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ورفع الشرويطة واعتدى على رموز المملكة وإعادة على بيوت الله بحذائه المتسخ و و .لا والف لا لإطلاق هؤلاء المعتدين والذين حاولوا جر أهل الريف الشرفاء الأحرار حفظة محمد عبد الكريم الخطابي إلى الفتنة والقبلية البغضاء.
اللهم من أراد شرًّأ بالمغرب فاجعل كيده في نحره.
عاش المغرب ولا عاش من خانه.
33 - ضد الضد الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 17:47
المغاربة الريفيين رجال و ذوي الشجاعة . لكن معتقلي الريف كانوا في البداية يطالبون بمستشفى و جامعة و حتى باقي المغاربة جنوبا و شمالا و شرقا و غربا صفقوا لهم. لكن المشكل تدخل بعض انفصالي الخارج فغيروا الحراك المشروع الى حراك انفصالي و الدليل عدم حمل أية علم مغربي و الاكتفاء بحمل راية أخرى ترمز بالنسبة لهم الى الانفصال . و لما تم اعتقالهم اعتمدوا على حكومات خارجية لتضغط على المغرب مما زادهم انفصالا ثم طالبوا باسقاط الجنسية اذن من هم هؤلاء ان لم يكونوا انفصاليين يخضعون لتعليمات انفصالي الخارج عبر ناطقهم الرسمي احمد الزفزافي. و انا شخصيا ريفي و لكن لا أرضى بما قام اليه المعنيون من انزلاق من شرعية الى انفصال و اعتداءات.
34 - rachid الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 18:59
ان تعيش فقيرا فهدا اهون ان تعيش بدون حرية في الاحتجاج السلمي.الحرية لجميع المعتقلين السياسيين .
35 - Moroccan الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 19:25
Live free or die
مامعنى ان تكون غنيا وعبدا في نفس الوقت
اطلقوا الدراري راه عيقتتتتتتتتتتو بزززززززززاف
36 - أمازيغي من سوس الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 21:20
الحقيقة أن ساكنة جبال الريف كانت تعاني التهميش في صمت لأزيد من عقود ،كما أن شباب الحراك هو شباب نشأ على عدم الإرتياح لسياسات الدولة ونشأ على احساسه بالغربة داخل وطنه ، غربة تعود في الأساس إلى جعله خارج اهتمامات الدولة .
ومذ الإستقلال ظل الحل الوحيد أمام أبناء الريف هو الهجرة للبحث عن وطن بديل ، وطن يحمي الكرامة البشرية .
ولأن متغيرات كثيرة طرأت على العالم وعلى قوانين الهجرة لم يعد من الممكن لشباب الريف إلا أن يرضو بقدر انتمائهم لتلك الرقعة ومحاولة البحث عن الذات داخل وطن منخور مسروق من لوبيات وعصابات فاسدة توالت على تسيير الشأن المحلي والوطني .
ولكل ذلك تبعات جعلت من الشباب قنابلا موقوتة موشيكة على الإنفجار بسبب انسداد الأفق أمامهم .
كان حادث اغتيال الشهيد محسن فكري بتلك الصورة الوحشية كافيا كي يوقض الأوجاع في قلوب كل الريفيين ومعهم كل أمازيغ المغرب وشمال إفريقيا .
نعم كلنا متضامنون مع حراك الريف ونطالب باطلاق سراح المعتقلين وطي الملف . وذلك لصالح الريف وكل الوطن .
أو على الأقل معالجة الملف بصيغة أخرى لتحديد المسؤوليات وذلك بجعل العمر الحقيقي للملف هو عقود من تهميش وفساد.
، وحينئذ سنؤيد الدولة في كل أحكامها مهما كانت . لكن أن تذهب إلى الحلقة الضعيفة وتحاكم المحتجين بينما ناهبي المال العام والمسؤولون عن تردي الأوضاع يصولون ويجولون بالعواصم العالمية فهذا لن نقبل به مهما كلفنا الأمر .
37 - ضد الضد الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 22:42
البعض يطالب بالافراج عن المعتقلين و هو لا يعلم بأن الحكم عليهم حكم نهائي ليس بعده أي حكم سوى العفو الملكي. و الملك يعفو على من يطلب منه العفو. و هؤلاء النعتقلين في السجون و يرفضون طلب الفو و يطلبون الافراج عنهم يعني التحدي. ايوا ابقاو اتبعوا احمد الزفزافي هو راه في صالحه عدم الافراج عنهم لأنه يسترزق من حرياتهم و يسافر و زوجته الى اوروبا على حساب بعض الانفصاليين. و لكن باقي المعتقلين و عائلاتهم في ورطة اتمنى ان يدركوا الأمر و يطلبوا العفو.
38 - I am from Agadir الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 02:55
عاش الريف و لا عاش من خانه
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.