24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

03/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:1313:2215:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | مصاريف بمئات الملايين تُغضب شغيلة قطاع الإسكان

مصاريف بمئات الملايين تُغضب شغيلة قطاع الإسكان

مصاريف بمئات الملايين تُغضب شغيلة قطاع الإسكان

يسود غضب كبير في صفوف شغيلة قطاع الإسكان، بعد تفجر ملف صرْف مبالغ مالية مهمة تقدّر بمئات الملايين على أنشطة نظمتها جمعية الأعمال الاجتماعية لوزارة السكنى وسياسة المدينة خلال السنة الفارطة.

المعطيات التي حصلت عليها هسبريس تفيد بأن اجتماعات المجلس الوطني لجمعية الأعمال الاجتماعية لوزارة السكنى وسياسة المدينة، التي انعقدت في أحد الفنادق المصنفة بمدينة تطوان نهاية الأسبوع الماضي، صُرفت عليها، في يومين فقط، أزيد من 31 مليون سنتيم (315.606.00 درهما).

وحسب المعطيات ذاتها، المسرّبة من التقرير المالي لجمعية الأعمال الاجتماعية لوزارة السكنى وسياسة المدينة، برسم سنة 2019، فإن الجمعية صرفت على احتفالية اليوم العالمي للمرأة، التي أقيمت بدورها في مدينة تطوان، أزيد من 66 مليون سنتيم (667.233.76 درهما).

وتشير المعطيات نفسها إلى أن جمعية الأعمال الاجتماعية لوزارة السكنى وسياسة المدينة، التي تستفيد من دعم سنوي من الدولة بقيمة 6 ملايين درهم، صرفت أكثر من 106 ملايين سنتيم على إصلاح دُور الاصطياف، الذي كلّف بالضبط 1.063.727.57 درهما.

المعطيات التي تم تسريبها من التقرير المالي للجمعية المذكورة، والتي أثارت غضبا كبيرا في صفوف مستخدمي وزارة الإسكان وسياسة المدينة، تفيد كذلك بأن الجمعية أنفقت أكثر من مائة وسبعة وعشرين مليون سنتيم (1.271.814.62 درهما) على مخيّم الأطفال الصيفي، رغم أنه لم يستغرق سوى 12 يوما، من 13 إلى 25 يوليوز 2019، واستفاد منه 120 طفلا فقط.

النقابة الوطنية لقطاع الإسكان وسياسة المدينة، التابعة للاتحاد المغربي للشغل، قالت إن شغيلة القطاع "تشعر بالهول والصدمة" بعد الاطلاع على المعطيات المسربة من التقرير المالي لجمعية الأعمال الاجتماعية، الذي صادق عليه مجلسها الوطني يوم 24 أكتوبر الجاري، واصفة الأرقام التي تضمّنها التقرير بـ"الخيالية".

وقال الكاتب العام للنقابة إن شغيلة قطاع الإسكان لم تكن تطلع على التقارير المالية لجمعية الأعمال الاجتماعية، إلى أن تسرّب تقرير السنة الماضية بعد المصادقة عليه نهاية الأسبوع الماضي، مضيفا، في تصريح لهسبريس: "جميع العاملين في الوزارة مصدومون من حجم الأموال التي صرفتها الجمعية في أنشطة لا يعقل أن يكلّف تنظيمها تلك الأموال الطائلة".

وتابع المتحدث ذاته: "لا يعقل أن تصرف أزيد من مائة وسبعة وعشرين مليون سنتيم على مخيم للأطفال لم يدُم سوى اثني عشر يوما، علما أن التقرير المالي لجمعية الأعمال الاجتماعية يشير إلى أن نسبة خمسين في المائة من فاتورة التغذية، وقيمتها 22 مليون سنتيم، لم تَدفعها الجمعية بعد، وهذا يعني أنّ المخيم كلّف في المجموع أزيد من مائة وتسعة وأربعين مليون سنتيم".

وأضاف المتحدث: "واخا نكونو دّينا هاد الأطفال للبرازيل ما نخسروش عليهم هاد الميزانية الضخمة"، والأمر نفسه، يزيد، بالنسبة للاحتفالية الخاصة بالمرأة، التي أُنفق عليها حوالي سبعة وستين مليون سنتيم، معتبرا هذه النفقات "هدرا للمال العام ومخالفة للتوجيهات الملكية وتوجيهات الحكومة لترشيد النفقات، خاصة أن المرحلة تستدعي تجنب هذا التبذير".

في المقابل اعتبر مصطفى موكول، رئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لوزارة السكنى وسياسة المدينة، أن الاتهامات الموجهة إلى الجمعية بتبذير المال العام "لا أساس لها"، وذهب إلى القول، في تصريح لهسبريس: "هذه مجرد صراعات انتخابية"، في إشارة إلى الانتخابات الجماعية، باعتباره رئيس جماعة.

وأردف المتحدث ذاته: "نحن عقدنا الجمع العام العادي في مدينة تطوان، وصادقنا بالإجماع على التقرير الأدبي والمالي، ونحن مستعدون لإخضاع مالية الجمعية لافتحاص مالي خلال ولايتها كاملة، وأن تُوفد الوزارة المفتشيّةَ العامة، ومن لديه برهان على وجود اختلالات مالية فليقدّمه".

جمعية الأعمال الاجتماعية لوزارة السكنى وسياسة المدينة أصدرت بلاغا أوردت فيه أن الجمع العام العادي لمجلسها الوطني انعقد "في جو من الشفافية والوعي بالمسؤولية"، مشيرة إلى أنه عرف نسبة حضور 57 عضوا من مجموع الأعضاء البالغ عددهم 71 عضوا، يمثلون فروع الجمعية الـ29 المتواجدة عبر مختلف مناطق المغرب.

وفي وقت نفى رئيس الجمعية وجود أي نفقات غير مشروعة في الأنشطة التي نظمتها خلال السنة الفارطة، اعتبر الكاتب العام للنقابة الوطنية لقطاع الإسكان وسياسة المدينة أن الأرقام التي تضمنها التقرير المالي للجمعية "مُفزعة"، مضيفا: "نحن لم نكن نعلم حجم النفقات خلال السنوات الماضية لأننا لا نتوصل بالتقرير المالي لجمعية الأعمال الاجتماعية".

وتابع المتحدث ذاته: "هم يهربون إلى مدينة تطوان ويذهبون بأعضاء المجلس الوطني للجمعية من أجل عقد الجمع العام، وليس في المصالح المركزية للوزارة، ليكونوا بعيدين عن المراقبة"، لافتا إلى أن "وزيرة السكنى وسياسة المدينة الحالية لا علاقة لها بالموضوع ولا تتحمل فيه أي مسؤولية، على اعتبار أن التقرير المالي يعود إلى سنة 2019".

وختم المتحدث بالقول: "المسؤولون عن الجمعية عمّروا في مناصبهم خمسة عشر عاما 'وما بغاوش يطلقوها'، وحان الوقت لفتح تحقيق في طريقة تدبيرهم لمواردها المالية المتأتية من المال العام، وأن يقوم المجلس الأعلى للحسابات بدوره، بعد أن خلف التقرير المالي الأخير كثيرا من القيل والقال داخل الوزارة، وقد تنقلب الأمور إلى ما لا تحمد عقباه".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - يوسف الخميس 29 أكتوبر 2020 - 07:57
115 مليار درهم تبخرت حسي مسي وبغيتي يحاسبو الجمعية على 2 و 3 مليون درهم ؟؟؟!!!!
2 - mouss الخميس 29 أكتوبر 2020 - 08:01
شكرا هسبريس لنشر مثل هكذا اخبار ..والا لم نكن نعلم نحن العامة البعيدين كل البعد عن دواليب هذه الجمعية ولكننا كقراء نستنكر صرف مئة وسبعة وعشرون مليون سنتيم على 120 طفل لمدة 12 يوم ..ونستنكر الدعم المقدم من طرف الدولة دون الرجوع الى المحاسبة ..ويبقى سؤال معلق هل كل سنة يصرف 66 مليون خلال اليوم العالمي للمراة وهل سيعاد اصلاح دور الاصطياف كل سنة ب 106 مليون ..اكيد نعم ...الدعم موجود لابد من مخارج لصرفه ولو افتراضيا...حسبنا الله ونعم الوكيل
3 - Immigre الخميس 29 أكتوبر 2020 - 09:28
Ou est le contrôle de la comptabilité du ministre de du finance c’est du V qualifié no more comment
4 - رضوان الخميس 29 أكتوبر 2020 - 09:36
وقس على ذلك باقي الجمعيات والتعاضديات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية , الفساد ينخر العباد والبلاد. اللهم انصر المظلومين برحمتك.
5 - medo الخميس 29 أكتوبر 2020 - 09:45
اوا يوا السيبة ياعمي لفلوس مجودة ياك الإقراض كاين
6 - رأي الخميس 29 أكتوبر 2020 - 12:04
يجب محاسبة هؤلاء و استرجاع هذه الأموال التي صرفت ، المغرب يعيش أزمات اقتصادية و هؤلاء يوزعون ميزانية الدولة
7 - البدخ الخميس 29 أكتوبر 2020 - 12:05
مادام هذ المناسبات كتخسر فيها هذ الاموال الباهضة ولي الشعب الفقير هو لي في امس الحاجة اليها حبسوها وتكون غير رمزية وهذا يكفي لان الثاريخ يؤرخها ولاداعي للبدخ ولكن الفقير والمسكين لايهمكم وهدفكم الاساسي الشهرة ونهب المال العام وهذا كلام شامل
8 - فارس بلا جواد الخميس 29 أكتوبر 2020 - 12:40
غير باش تعرفو كولشي تيكل حقه المغرب كم جمعيات ومؤسسات تتعمر الفاتورة بمبلغ خيالي على طجين وموندا و فواكه تتقدم للجنة تيكاشي عليها المسؤولين وصافي هكدا تنهب الأموال من اللصوص الصغار ما الكبار خلا كولشي ديالهم
9 - ABOUYOUSRA الخميس 29 أكتوبر 2020 - 15:39
هناك صراع من أجل استقطاب الموظفين في أفق الإستعداد لإنتخابات اللجن المتساوية الأعضاء الخاصة بانتخاب ممثلي الموظفين
10 - مواطن الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:36
يجب إعادة النظر في الميزانيات الممنوحة لكل وزارة وكل إدارة ...
هاذا تبذير للمال العام...
11 - citoyen السبت 31 أكتوبر 2020 - 17:57
سلآم، لقد حان الوقت لوضع حد للتبذير والاختلاسات التي تقوم بها جمعيات الأعمال الإجتماعية وكذا التعاضديات Mutuelle فهم ينهبون اقتطاعات المنخرطين، موظفين أو متقاعدين،دون أن تتم محاسبتهم، بل هنالك من اختلس أكثر من 170مليار دون أن ينفذ عليه القانون؟ويتعين على الجهات المختصة تطبيق ما تقوم به الدول المتقدمة مثل منح بطاقة ممغنطة لكل منخرط ليسلمها إلى الصيدلية أو المصحة والمستشفى أو غيرها ،دون الحاجة إلى تقديم كثرة الأوراق التعاضدية التي لاتجيب في الأغلب الأعم على الملفات التي تتجاوز2000درهم،وحتى إذا كاتبها المنخرط عن التأخير الذي يدوم سنوات فإنها تجيبه بعد سنتين ،نعم هنالك إجابات بعد سنة أو سنتين، بانه تمت تغيير رقمنة ملفاته وأن عليه أن يتصل ببنكه؟وهي اجابات تضحك بها على ذقون المنخرطين، فهل ستقوم الجهات المختصة بافتحاص شامل للجمعيات الإجتماعية والتعاضديات العامة والخاصة مع تطبيق نفس الأمر على شركات التأمين المتعاقدة مع الجمعيات والتعاضديات، والتي تضحك أيضا على ذقون المنخرطين والمنخرطات، فمتى ياترى سيتم وضع حد نهائي لهاته الاختلاسات والتبذيرات مع تطبيق القانون على المخالفين ،
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.