24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3006:1813:3717:1720:4722:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | الوردي: عدم احترام الأطباء لأوقات عملهم يضر بمصالح المرضى

الوردي: عدم احترام الأطباء لأوقات عملهم يضر بمصالح المرضى

الوردي: عدم احترام الأطباء لأوقات عملهم يضر بمصالح المرضى

أكد وزير الصحة الحسين الوردي ٬ أمس الثلاثاء ٬ أن عدم احترام الأطباء لأوقات عملهم بالمؤسسات الصحية العمومية يضر بالسير العادي لهذه المؤسسات ويلحق ضررا بمصالح المرضى.

وأوضح الوزير ٬ في معرض رده على سؤال شفوي بمجلس المستشارين حول " عدم احترام بعض أطباء القطاع العام لأوقات عملهم في المؤسسات الصحية العمومية" تقدم به الفريق الاشتراكي٬ أن هذه الأضرار تتجلى٬ بالخصوص٬ في انخفاض معدل العمليات الجراحية الكبرى والدقيقة بالمستشفيات الجامعية ٬ والانعكاس السلبي على التكوين والتحصيل بالنسبة للطلبة والدكاترة الداخليين والمقيمين٬ وانخفاض مردودية البحث العلمي في المجال الطبي.

وبخصوص تأثير مثل هذه التصرفات على المستشفيات ٬ قال الوردي إن الأمر ينتج عنه تباعد في المواعيد وانخفاض في المردودية وهو ما يؤدي إلى الابتزاز والرشوة ٬ وهذا ما يخلف عدم الرضا عن الخدمات الصحية من قبل المرضى.

وعن حالات عدم احترام مواقيت العمل ٬ أشار وزير الصحة إلى أن هناك فئة من الأطباء الأساتذة كانت تستفيد من "التوقيت الكامل المعدل" الذي يمكنهم من مزاولة العمل خارج مصالحهم نصف يوم مرتين كل أسبوع طبقا للدورية المشتركة بين وزارتي الصحة والتربية الوطنية ٬ وهي الدورية التي انتهى العمل بها سنة 2011 ٬ مشيرا إلى أن الذين يزاولون حاليا في هذا السياق هم في وضعية غير قانونية.

أما الحالة الثانية فتتمثل في فئة تجمع بين العمل بالمستشفيات العمومية والمصحات الخاصة والتي يتعاطى لها بعض الأطر الطبية والتمريضية ٬ وهو تصرف اعتبره غير مشروع ويتنافى مع قوانين الوظيفة العمومية.

ولمعالجة هذا الأمر ٬ أكد الوزير أن الوزارة ستقوم بتفعيل "الدورية الوزارية رقم 47 بتاريخ يونيو 2008" والتي تتضمن تعليمات لجميع رؤساء المصالح الصحية من أجل اتخاذ تدابير صارمة في حق الموظفين العموميين الذين يثبت أنهم يزاولون العمل بدون ترخيص بالمصحات الخاصة٬ وكذا تفعيل المقرر الوزاري عدد 3 بتاريخ 4 مارس 2009 المتضمن للتدابير العملية لتنظيم مهمات التفتيش للمصحات الخصوصية طبقا لقانون 10 - 94 المتعلق بمزاولة الطب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (53)

1 - SALAH الأربعاء 25 أبريل 2012 - 13:13
نحن في قرن واحد وعشرين ولا توجد الالات ضبط دخول وخروج الموظفين في كل القطاعات? حسبنا الله ونعم الوكيل..كل درهم يستلم من موظف وهو لم يقم بواجبه في المقابل فهو سحت وحرام وباطل بالضمير المهني والاخلاقي.
2 - رشيد الأربعاء 25 أبريل 2012 - 13:14
الوردي وزير مسؤول و يسعى في خدمة المواطنين..نسأل الله أن يوفقه
3 - الضحية الأربعاء 25 أبريل 2012 - 13:18
سلم فوك يا وزير وارجو تسربع تفعيل القرارات الزجرية لاني وانا المريضة بالسرطان اعاني من الامر ما لا اعانبه من المرض وانا فقط نمودج من بين الالاف امثالى وجزاكم الله احسن الجزاء
4 - KAMAL الأربعاء 25 أبريل 2012 - 13:18
ذهبت الى مستشفى اقليمي وكان برفقتي احد افراد العائلة الدي كان يعاني من كسر في ضلعته فوجدنا الطبيب المختص قد غادر المستشفى مع الساعة التاسعة والنصف صباحا ليعمل لصالح مصلحة خاصة مما حتم علينا الذهاب الى مصلحة اخرى خاصة وليس في مقدورنا دفع مصاريف العلاج
5 - نور على نور الأربعاء 25 أبريل 2012 - 13:23
وماذا عن النساء الحوامل اللاتي يطلب منهن تقديم رشوة للطبيب لتوليدهن في المستشفيات العمومية ؟ وماذا عن احتقار المرضى والتعامل معهم كحيوانات ؟ وماذا عن المرافق الصحية بالمستشفيات التي لاتليق حتى بالدواب ؟ وماذا عن العمليات الجراحية التي تجرى مقابل 2500 درهم ؟ وماذا عن الممرضات والممرضين الذين لا يقدمون الخدمات إلا ب 50 درهم ؟ وماذا عن المرضى الذين يهملون إلى أن تفيض دماءهم وهم يتغدون بالسيروم ولا أحد يراقب قنينات السيروم ؟ وماذا عن الضجيج الذي تحدثه الممرضات والممرضون في الليل أثناء نوم المرضى كما لو أنهم حشرات لا يستحقون الإحترام وهم في أمس الحاجة إلى الهدوء ....؟ السيد الوزير المحترم ، المستشفيات كالمؤسسات التعليمية تحتاج إلى أناس تلقوا أولا تربية خلقية آدمية في منازلهم ثم تلقوا تكوينا راقيا في الجامعة . فالأطباء المغاربة لايختارون الطب كمهنة إنسانية وإنما يختارونه من أجل لقب " دكتور في الطب " . الله يشافيهم من التخلف ومن الجهل . ياربي آمين
6 - هشام ح من تمارة الأربعاء 25 أبريل 2012 - 13:24
اغرب واصعب قطاع هو قطاع الصحة التلاعبات + الرشوة + الزبونية والمحسوبية +
الاف المواطنين هم مواطنون مغاربة من حق علاجهم يلتجاون الى المستوصفات والمستشفيات فيعاملون كالقمامات فمنهم من ينتظر يوم ومنهم من ينتظر شهور
وشهور . للاسف ان بعض الاطباء الجراحين يزاولون هده المهنة وهم ومخمورين نتمنى الصحة لوزارة الصحة حتى تتمكن من اصلاح هدا القطاع
7 - fatima الأربعاء 25 أبريل 2012 - 13:26
bravo mr el wardi on vous souhaite bonne continuation.
8 - FOULADI الأربعاء 25 أبريل 2012 - 13:27
عدم توزيع الاطباء على مدن وقرى المملكة بطريقة غير متوازنة يضر ببعض الاطباء مما يتيح للبعض الراحة الكاملة فهناك بعض الاطباء يستقبلون اكثر من تسعين مريضا في اليوم ناهيك عن تفحص الولادات والمسائل الادارية مما يجعلهم يزاولون اعمالهم بغير انتظام ولا فحص دقيق للمرضى ولهدا نطلب منكم السيد الوزير ان تقوموا بتوزيع عادل على المراكز العمومية
9 - Zenagui الأربعاء 25 أبريل 2012 - 13:29
اللي بغا شى طبيب يقلب عليه فكلينيك ديالو, راه غير ما تجبدوش ليهوم هداك القسم ديال ابو قراط راه مات مع ابوقراط او بقا غير التقراط. اللهم جنبنا المرض و حاجتنا اليهم
10 - sopranocasa الأربعاء 25 أبريل 2012 - 13:32
Il faut passer à l'action et appliqué la lois, on a marre, de ces médecins qui sont toujours absents
11 - atrras الأربعاء 25 أبريل 2012 - 13:38
le ministre parle comme s'il ignore que la majorité des medecins specialistes relevant de public travaillent pour le compte des cliniques privées et utilisent l'hopital comme lieu de rencontre et de negociation avec les patients qui seront transferés dans ces cliniques sous pretexte que dans l'hopital tu dois attendre leur intervention plus de 6mois en vous avancant qu'il ya des problèmes techniques comme un appareil en panne ou manque de place ou .....dans le meme sujet je me demande a quoi sert RAMED si a chaque fois qu'un pauvre se presente a l'hopital il doit attendre plus de 6 mois ou se diriger aux cliniques ou il va payer malgré lui
12 - عبد الحق الأربعاء 25 أبريل 2012 - 13:43
إعتراف في محله ولكن مند مجيء هذه الحكومة وهي تراهن فقط على إثارة ملفات الفساد بشكل لايختلف عن دور المعارضة . بل تعمل في الكثير من الأحيان على التعبير عن استنكارها عما يجري في كل القطاعات. هذا ما فعله السيد الرباح الذي كشف عن لاكريمات وتم إيقافه من قبل الحلفاء قبل الأعداء وقبله السيد الوفا الذي أقام الدنيا بمجرد تنصيبه بالوعيد للمدرسة الخصوصية التي تستنزف المدرسة العمومية لكن دون الحديث عما هي الإجراءات العملية التي يمكن أن تنصف المتعلمين بالمدرسة العمومية . فامعضلات التي يعاني منها القطاع العام الكل يعرف تفاصيلها ولكن المطلوب هو أن يقدم الوزراء الجدد الحلول التي يقترحونها ويشرعون في تطبيقها وإلا سيكون كلامهم مجرد جعجعة ولاطحين وأنهم أضعف من محاربة قوى الفساد.
13 - التوزاني الأربعاء 25 أبريل 2012 - 13:44
الله يهدي هدا اللوبي الدي يجدف عكس التيار او يبتليه بامراض لا ينفع معها تطبيب حتى يحسون بما يحس به الفقير وهو ينتضر طبيب
والله خير طبيب للفقير والمحروم
14 - kebbaj الأربعاء 25 أبريل 2012 - 13:47
vous avez raison Mr le ministre mais comment faire pour que les médecins et chirurgiens soient aux hôpitaux publiques et ne pas tirer leurs patients aux cliniques privées. comment faire devant un chirurgien qui vous dit" cette opération je la fait dans la clinique et coute 70000 et si vous voulez je vous la fera ici dans l'hopital alors reflichissez bien" càd makan liya , houk jibak a flane"
15 - طالب الأربعاء 25 أبريل 2012 - 13:59
المستشفيات في المغرب تشبه المرحاض وعندما تتحدث عن مجال الصحة ايها الوزير فيجب عليك اولا أن تدهب بمفردك الى احد المستشفيات الاقليمية لترى كيف يتعاملون مع المرضى مثل الحيونات لهدا اقول لك بأنك تعرف كل مايجري ولكن تفعل مثل عين شفت وعين ماشفتشي ان مستشفى محمد الخامس في مدينة طنجة لا يتوفر على جهاز سكانير ولا على الادويات وطبيب واحد يجري عناية ل 1000 مريض حسبي الله ونعم الوكيل الله ياخد فيك الحق انت ومن تبعك الى يوم دين والله لن أسمح في حقي حتى ولو عرفت ان افدي حياتي من اجل الحق
16 - ahmede الأربعاء 25 أبريل 2012 - 14:03
جواب السيد الوزير معقول ففي مستشفى إقليم جرادة السيبة بأم عينيها فعلى سبيل المثال طبيب التوليد لا وجود له على الإطلاق فرغم عمله وتعيينه بجرادة إلا أنه دوما موجود في وجدة ففي الكثير من الأحيان تتعرض النسوة إلى الكثير من المضاعفات الخطيرة التي تودي بحياتهن أو بحياة مواليدهن ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم والطبيب عوض أن يكون حاضرا في جرادة فهو موجود في وجدة فلا ضمير مهني ولا هم يحزنون أما عن التخصصات الأخرى ما نقوليكش والو وحتى من وجد فهو لا يشتغل إلا بكانتو لأنه غالبا ما يستقر في وجدة ولا يأتي إلى عمله إلا برشوقو أما عن المراكز الصحية الموجودة في الإقليم ففي منتصف النهار فلن تجد أحدا اللهم إن هذا لمنكر
17 - medecin الأربعاء 25 أبريل 2012 - 14:21
tout ce qui est dit est vrai.
l'hopital est desert. les medecins du public travaillent tranquilement tous les jours dans les cliniques sans aucun controle. jusqu'à quand le malade continuera à souffrir?????
18 - adam sami الأربعاء 25 أبريل 2012 - 14:24
الحقيقة ان الأطباء يحترمون أوقات أعمالهم وباخلاص تام لكن عندما يكون الأمر يتعلق بساعات اضافية باحدى المصحات الخاصة وأكثر من هذا يختلف سلوك الأطباء من مكان المستشفى أو المستوصف العمومي ومكان المصحة الخاصة كأن هؤلاء الأطباء لا يتقاضون أجورهم من الدولة . لو التجأت الدولة الى فتح تحقيق حول مصدر الثروات التى حصلوا عليها لوجدت أن ما يمتلكون يفوق كل تاجر بالبلاد دون أن أتطرق الى موضوع التهرب من الضرائب.
أطلب من الله عز وجل أن يعين اعضاء هذه الحكومة في اصلاح هذه الختلالات خاصة تلك التي نجدها ايضا في التعليم.
19 - ابو منال الأربعاء 25 أبريل 2012 - 14:39
حقيقة ان ما يجري بمستشفياتنا و مصحاتنا يستلزم اتخاذ قوانين صارمة لاحترام المكان و الزمان و الانسان درءا لتهور بعض الاطباء و المسؤولين على القطاع و اقول البعض لانه هناك بعض الضمائر الحية التي تحترم مهنتها
20 - MOHAND AMAZIGH الأربعاء 25 أبريل 2012 - 14:45
على الرغم من كل ما قيل و يقال على الأطباء و الممرضين فلا يجب ان نعمم فنبخس الناس أشياءهم فهناك ولله الحمد اشخاص بضمير يعملون بلا كلال و لا ملل في ظروف مهنية أقل ما يمكن ان نقول عنها انها صعبة لا تخفى لا أحد حيث تغيب التجهيزات الأساسية للعمل فكيف نطلب من طبيب واحد ان يفحص الاف المرضى في اليوم و لا يتعب او يمل فقد حملناه ما لا يطيق وكيف لنا ان نعمل ببنيات مرحلة الاستقلال في سنة 2012 حيث كل شيء قد تغير والنمو الديمغرافي قد تضاعف الاف المرات
للإشارة فانا لست بطبيب او ممرض
21 - MOHAMMED VAN BRUSSEL الأربعاء 25 أبريل 2012 - 14:51
Ici en europe precisement en belgique pour acceder au travail soit publique ou privé ,si vous aurriez pas un badge les portes ne s'ouvereront pas .Et aux porte on trouve des apareiles pour pointer a quel heure on rentrer et cela fonctionne pour la sortie pour indiquer a quel heure on a sorti .J'aime un jour voir cela chez nous hopitaux et chez tous les institutions publique .
22 - fikri الأربعاء 25 أبريل 2012 - 14:52
bravo pour l'honnêteté, le courage et la compétence de notre ministre.

nous attendons l'application de ses porjets et réformes...
pourquoi ne pas demander aux directeurs des hopitaux, CHR et CHU, centres de santé, d'afficher les médecins qui sont en servcie oui qui devront être présents.

idem pour la liste des absences.

si le patient trouve que le Dr X est normalement présent, mais personne ne le voit, alors il faudrait geuler et réclamer des explications...
23 - وفي لدينه ووطنه الأربعاء 25 أبريل 2012 - 15:09
"" عدم احترام بعض أطباء""

على اقل تقدير 90 في المئة اشمن بعض
24 - objectif الأربعاء 25 أبريل 2012 - 15:13
la vraie question a mon avis c'est pourqoui nos medecins fuient l'hopital .on attend la reponse du ministere de tutelle. a salaire egal et aux memes conditions de travail je pense que meme les medecins privés prefereront travailler à l'hopital.
25 - mouwatina الأربعاء 25 أبريل 2012 - 15:25
نشكرك سيد الوردي عن هده المبادرة الطيبة قلت كلمة مهمة الممرضين والممرضات يزاولون العمل بدون ترخيص لازم من الترخيص بالخصوص هده المهنة اولا مهنة انسانية وواجب على كل موضف ان يقوم بعمل انساني واحترام المريض كمسلمين لازم علينا ان نساند محنة المريض ومساعدته ولو بالكلام الطيب للاسف لانرى الا عكس دلك نرى سوى محنة جيوبنا لو كان قانونا يطبق على الممرضين لما كان الحال ما هو عليه المرضين كيعاملو المرضى بحال شي دبانة خاصهم غير يتخلصو منها قبل ما تعطى هاد الوضيفة لازم من تداريب وحصات كيف تعامل مع المريض خلاصة القول كل واحد وايمانو البركة كتكون من عند الله سبحانه وتعالى اللي مقانعش وكياخد الرشوة ولو يطلع ب2000 DH في النهار باقي مسلاش الشهر يبان ليك تيتسلف الله لا يغير قوما حتى يغير ما بانفسهم
26 - medecin الأربعاء 25 أبريل 2012 - 15:28
faisant partie du domaine,les gens parlent toujours des mauvais professionels mais jamais des bons;on ne naie pas la realité ke meme les honnetes professionals en souffrent.beaucoup de solutions sont souhaitables a commencer par augmenter le nombre des infirmiers et medecins partout au maroc avec equité,egalité pour toutes les regions sans différence pour atteindre les normes internationaux ce ki permettra ainsi d'ameliorer les conditions de travail et stoper les mauvaises consciences du secteur public de continues leurs sales maguoilles.pour simple information il y'en a des medecins et des infirmiers ds les 4 coins du maroc ki bossent sans avoir le minimum des bons conditions de travail ni pour eux ni pour leus malades mais continuent de fair le devoir comme meme avec honneteté sans attendre de reconnaissance ni du ministere ki les a depuis longtemps abondonnée.ala fin 1 question au ministre :pourkoi ne pas legaliser le travail au privé mais aux conditions renforcer le controle
27 - fatima الأربعاء 25 أبريل 2012 - 15:30
السي الوردي تجاهل بللي راه حتى هوا كان الطبيب
وفرو البنية وقادو السبيطارات عاد طلب من الطبيب بخدم ليك مقاد
ونظمو اوقات الحراسة
ماشي معقول انا طبيبة وكندوز يومين حراسة في الاسبوع
على حنا معندناش حياة خاصة
28 - Solution de pointage الأربعاء 25 أبريل 2012 - 15:44
Bonjour
Suffit de metrre une solution de pointage sur les CHU et hopitaux, le ministre vas vire l3jab l3oujab: Les Absences, Slites,...

Les circulaires ne suffisent pas car c'est fait par des chef li ghadi igoulou toujours kouchu Présents o L3am Zine.

IL FAUT un MOYEN qui permet à la DRH de la santé de verifier la descipline de tus ces collaborateurs. en mettant une place une solution de gestion de temps: Pointeuses, Tableau de bord,..? etc
29 - GMed الأربعاء 25 أبريل 2012 - 16:02
Bravo monsieur El wardi ; faites ce que bon vous semble afin de nettoyer ce secteur pourri .
30 - medecin الأربعاء 25 أبريل 2012 - 16:23
1question a mr le ministre:pourkoi ne pas legaliser le travail au privé pour les professionels de santé?,
pour plusieurs raisons:1)sortir de l'informel pour les 2parties soient les cliniques ki ne declarent pas le personnel el les professionels ki ne declarent pas leur revenu et ainsi l'etat recupére son argent :IGR
POUR LE PROFESSINEL et les impots pour les cliniques.2)le nombre des professionels existant au maroc est inssufisant meme pour les 2 secteurs public et privé et donc 1realité k'on dois pas fuir et nessecite 1legalisation de cette realité.3)toute personne a le droit d'augmenter son revenu et ameliorer ses conditions de vie mais en toute legalité mais sans délaisser ni negliger son travail au secteur publique ce ki nous impose a renforcer nos lois de travail et de control et inciter les professionels a faire leur devoir de maniere quantitative:respecter les heures de travail au secteur public,et qualitative:faire bien son travail avec devouement et honnetéi
31 - oum mohammad الأربعاء 25 أبريل 2012 - 16:43
الى صاحبة التعليق 3 الضحية، اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك و سائر المسلمين انه ربي سميع مجيب.
32 - فرانز فانون الأربعاء 25 أبريل 2012 - 17:01
انا لا انتمى لحزب وزير الصحة ولكن اقول بكل اخلاص اننا اليوم نعيش بداية اصلاح المستشفيات اتمنى للسيد الوزير التوفيق ولكافة الاطباء احياء الضمير المهنى واحترام قسم هيبوقراط .
33 - عبد الله الأربعاء 25 أبريل 2012 - 17:35
السلام عليكم انا كمواطن مغربى اعرف حالة الاطباء فى المستشفيات العمومية واقول ان معظم الاطباء لا يحضرون الى عملهم فى الوقت المطلوب وعندما يحضرون لا يؤدون عملهم كما ينبغى والضحية دائما المواطن العادى الذى ليس من يدافع عن حقه المشروع نشكو حالنا الى الله والله المستعان
34 - نظاراتى من العيون الأربعاء 25 أبريل 2012 - 18:03
يبدو ان مدينة العيون استثناء من هذه المذكرات و القوانين الوزارية,فجل اطباء القطاع العام يشتغلون في العيادات الخاصة,و على رأسهم أطباء العيون,الذين يمارسون الكشف السري في محلات للبصريات,و لقد بعثنا لكم بشكاية في هذا الموضوع ,كما راسلنا السيد والي الجهة,و السيد المندوب الجهوي للصحة,و نقابة الاطباء,ولحدود الساعة لم يتخذ اي اجراء قانوني في حق هؤلأء الاطباء.
35 - دادسي الأربعاء 25 أبريل 2012 - 18:50
اتمنى ان يتفقد السيد الوزير المستشفى الاقليمي لمدينة وارززات فكل الالات و الاجهزة معطلة بقدرة قادر و يتم تحويل الاتجاه قصرا الى المصحة الخاصة الوحيدة بالاقليم. حسبنا الله و نعم الوكيل.
36 - Med الأربعاء 25 أبريل 2012 - 19:04
Les infirimeirs en particulier travaillent dans le privé la nuit et se contentent de dormir la journée dans les hopitaux. Ce qui est vraiment bizarre est que des milliers d'infirmier laureat des institut privés sont en chomage.Interdire le double emploi est le premier pas pour resoudre le pb du chomage. Il faut des mesures pratiques non pas juste des circulaires
37 - fatima الأربعاء 25 أبريل 2012 - 19:15
c'est le 1ER pas pour le changement au niveau du ministere de la santé qui ne marchent qu'avec des infimiers qui ne peuvent pas satisfaire tous le besoins de la population marocaine mais qui servent à decharger la colere et le stress !'
38 - مواطن الأربعاء 25 أبريل 2012 - 19:31
les médecins et les infirmiers qui part pour travailler au secteur privé se sont les gens qui veulent gagner leur argents 7lal . si on veut travailler honnêtement vous dites que c illégale . l'important c de respecter l'horaire à l’hôpital .notre temps libre on est libre de faire se qu'on veut .en plus qu'il n'y a ni le nombre suffisant ni les compétences dans les lauréat du privé . et c connu par tt le monde .avant de juger demander d'abord pourquoi on veut se fatigué deux fois de plus ?
39 - HALIM الأربعاء 25 أبريل 2012 - 20:05
الريع الحقيقي
بعض الاطباء الاختصاصيين لا يهمهم العمل في المستشفيات العمومية اكثر ما يهم العمل في امستشفيات الخصوصية التي تدر عليهم اموالا طائلة لقد اصبحوا من كبار المستثمرين في العقار اعرف جراحا للاطفال يبدء العمل في مصحة خاصة مع الساعة السابعة صباحا يقوم بختان اكثر من خمسة اطفال ويدهب الى العمل في المستشفى العمومي حتى الساعة العاشرة والنصف ليغادرها مع الساعة الثانية عشرة
يعيشون على ضهر الشعب من دافعي الضرائب ويعملون في مصحات خاصة بدون دفع ولو سنتيم للضرائب حتى اقول لك السيد الوزير ان هدا هو الريع الحقيقي
يجب على هؤلاء الاختصاصيين ان يختاروا العمل في العمومي او الخصوصي وكفى من نهب اموال الشعب المغلوب على امره
40 - adil الأربعاء 25 أبريل 2012 - 20:18
le problème est la non adéquation entre l'offre et la demande de soins
41 - ابو عامر الأربعاء 25 أبريل 2012 - 20:50
السلا م عليكم ورحمة الله السيد الوزير والله تدخل المستشفيات كلهم علي غفلي تخلع بخيس المستشفي سيد ي مومن الجديد والقديم اوسخ والمريض يبكون من يشتكي السيد الوزير انا دخلت المستشفي قال ليا الطبيب اخرج من هنا انا بقي مريض اسم الطبيب بوكرين في مركزي الصحي سيدي مومن الجديد
42 - محمد الشلح الأربعاء 25 أبريل 2012 - 20:57
يا السيد الو زير شكرا على ما تقوم به و لكن اهتم ولو قليلا بسوس اكدير انزقان وبالاخص المدينة المضلومة في كل شيء لانها ابتليت بمجموعة عدم الضمير وبالاخص بالمستشفى الكبير الداخل اليه يعطي و الخارج منه يعطي حتى اصبح الدكاترة من التجار وممول الحفلات هكدا مسكينة تزنيت .من فضلكم انشروا التعليق
43 - kawtar الأربعاء 25 أبريل 2012 - 21:45
رغم ما يبذله العاملون في هذا القطاع ا لا كثر حيو ية وفى ظرو ف ا شد قسوة وخطورة تولد لديهم امراض عضوية ونفسية وبا جرة اكثر هزالة ينعتون كلهم بالمرثشين.... بالامس فقط وضع ممرض يعمل بمسثشفي مولاي يوسف بالرباط حدا لحياثه نظرا لما عاناه من اضطهاد مؤسساتي مرير; لكنه لم يحظ باي سطر او حتى كلمة و بلاحرى بتحقيق,رحمك الله ايها الجندي المجهول و رحم الله هذا اقطاع ,انا لله وانا اليه راجعون
44 - Said Fekkak الأربعاء 25 أبريل 2012 - 22:26
Bonsoir tt le monde, mais qu'est ce que vous pensez d'un haut cadre du Ministère de la santé qui perçoit encore d'un gros salaire et qui n'exerce aucune fonction, je fais allusion au Secrétaire Géneral Mr rahhal Mekkaoui, caché dans son bureau, attend l'iquitation et le soutien des Istiqulaliens, c'est malheureux Mr le Ministre de la santé de vivre ce dilemme, ce Monsieur rahhal Mekkaoui classe les hommes honetes et qui ont des principes, il a dégradé tous le secteur.... je pense que le Ministre de la justice doit relancer les dossiers en instances et rendre public le résulltat de la cours des comptes ; merci hespress: symbole de la libert responsable de l'expression
45 - marocain الأربعاء 25 أبريل 2012 - 22:29
ارد على تعليك 38 ليس الحق لطبيب او لممرض ان يعمل في المصحات ولو خارج عمله المشكل الان معضم الاطباء يعملون هناك داخل عملهم القانوني والله حرام وفي هذا اليوم بالذات عرفوا ان وزير الصحة يقوم بزيارة لمدينة الناضور والمدن المجاورة الكل مستعد جميع الاطباء موجودون سبحان الله انا لا اعمم هناك من لهم الضمير المهني ولكن قليلون نريد من السيد الوزير الزيارة المفاجئة وخصوصا مدينة تازة
46 - medecin الأربعاء 25 أبريل 2012 - 22:41
c'est pas étonnant venant de vous Pr WARDI
certains menacent de démissionner si on ne motive pas ses collaborateurs et vous, vous vous y mettez avec les autres, franchement???!!!! vous êtes médecin et vous avez ce qu'ils en durent les médecins depuis le début de leurs études et vous savez que la santé a toujours été une pépinière de polémiques pour les politiques arrêtez de les alimenter sur le compte de vos confrères sinon c'est vous le grand perdant et le peuple bien sûr, c'est pas de cette maniéré qu'on peut corriger ces imperfections commencez tout d'abord par donner de la valeur à vos confrères et votre profession, donnez leurs leurs droit et motivez les puis après faites ce que vous êtes entrain de faire
47 - DOCTEUR الخميس 26 أبريل 2012 - 00:10
اللهم جنبنا المرض و حاجتنا اليهم
48 - moh ben mohand الخميس 26 أبريل 2012 - 00:40
c est bien de vouloir controler le temps des medecins .mais monsieur le ministre est ce que vous avez pense aux dispensaires dont le personel est au seuil de la retraite .ce qui est encore grave ce sont des zones qui sont frustrees de medecins depuis 2009 aucun medecins n est affecte au dispensaire d alnif malgres les reclamations des associations et de la societe civile.priere de bien vouloir prendre en
consideration ces marginaliss
49 - عامل بقطاع الصحة الخميس 26 أبريل 2012 - 02:32
يتحدث السيد الوزير عن عدم احترام الأطباء لتوقيت العمل، ولكن ما هو أدهى وأمر هو أن الغالبية العظمى من الآطباء الاختصاصيين الذين التحقوا مؤخرا بالأقاليم يقطنون المدن الكبرى التي توجد بها المصحات الخصوصية التي يقضون بها جل وقتهم ولا ينتقلون إلى المدن التي عينوا للعمل بها سوى مرة أو مرتين في الأسبوع. فيقومون بفحص عدد من المرضى لا يتجاوز 10 ولا يزورون المرضى في الأسرة بالمستشفيات، وفي أحيان كثيرة يتغيبون أسابيع بدون مبرر قانوني حيث يضطر المرضى في حالة استعجال إلى التنقل بين المدن المجاورة لتلقي العلاج. مثال هذه المواقف عشتها في مدن العرائش وشفشاون حيث يقطن عدد من الاختصاصيين الدار البيضاء أو فاس، ويتم إجلاء المرضى المستعجلين إلى طنجة أو تطوان.
وفي المستشفى الإقليمي لتطوان يوجد 8 أطباء للنساء، وعندما تزور المستشفى أثناء توقيت العمل في الغالب لا تجد أحدا منهم، وإحداهم استفادت بغير وجه حق من الإعارة لمصحة خاصة تزاول بها في القطاع الخاص وتستفيد من المرتب والتعويضات والترقيات وحق التقاعد وباقي حقوق الموظف أليس هذا منكرا.
أرجو من السيد الوزير التحقيق في الأمر وعمل اللازم، اللهم قد بلغت، فاشهد.
50 - من المستشفى الخميس 26 أبريل 2012 - 11:54
بالامس قام السيد الوزير الذي كنا سنلقبه بالمحترم بزيارة خاطفة للمستشفى الاقليمي بالخميسات بعدما تعطرت كل المسالك التي ربما سيسلكها لكن لم تتم الزيارة كما كان مخططا لها من قبل حيث أن معالي الوزير فهم من مقاصد الزيارة هاته هو التقاط بعض الصور له من طرف بعض المراسلين ليقال عنه ما يقال.لقد خيب آمالنا اذ لم يكلف نفسه ولو لدقيقة للدخول لبعض الصالح كمصلحة الاشعة عفوا فهي عبارة عن معتقل مهجور والروائح جد كريهة اذ لا تتوفر على نوافذ مما يجعل العاملين في هذه المصلحة معتقلين طيلة مدة عملهم لما يا السيد الوزير لم تدخل الى المصلحة وهي مباشرة امام المدخل الرئيشي لسبه المستشفى فلا تثقوا جزاكم الله خيرا بالسياسيين.
51 - kawtar الخميس 26 أبريل 2012 - 15:44
وعند ما يعين سهوا مسؤول يريد تغير الاحوال يعفونه من الحياة والله على ما اقو له شهيد و المديرية الجهوية بالرباط اكبر دليل
52 - محمد السبت 28 أبريل 2012 - 14:31
مطلوب ان يخضع جميع رجال الصحة الى دورات تكوينية خاصة بالتعامل مع المرضى و اللذين يرافقونهم وعلى الدولة ان تصهر بطرقها الخاصة على التتبع بعد التكوين.المحبة والتقدير لبعض رجال الصحة القلائل.الضمير الانساني شبه ميت في المستشفيات.
53 - laborontin الأحد 29 أبريل 2012 - 20:19
c est vrai il faut pas encorager la double fonction mais il faut auguemanter les salaires vue le travail fait par ces fonctionnaires jours ferier garde 24/24,aussi bien a noter les catastrophes naturelles et les accident de la route aussi le travail dans les urgence,vue le manque de materiel medico technique et les condition de travail deplorables ainsi le comportement de certains citoyens idiots, il faut revoir tout ca avant ,pq pas ouvrir des heures de vaccation dans l hopital publique pour le personnel et limiter les heures suplimentaires de travail,tout le monde a le droit d'ameliorer sa situation materiel alors pq pas le personnel de sante ,?
المجموع: 53 | عرض: 1 - 53

التعليقات مغلقة على هذا المقال