24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4313:3817:1520:2321:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.17

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | انطلاق حملات شبابية مناهضةٍ للتطبيع من شوارع مراكش

انطلاق حملات شبابية مناهضةٍ للتطبيع من شوارع مراكش

انطلاق حملات شبابية مناهضةٍ للتطبيع من شوارع مراكش

انطلقت يوم الأحد الماضي بمراكش حملة شبابية لتوعية الرأي العام المحلي بقضية التطبيع مع الكيان الصهيوني والتي حملت أيضا دعوات لمقاطعة المنتجات الداعمة لـ"اسرائيل".

الحملة حسب، سمير الراوي أحد الناشطين الشباب في مناهضة التطبيع مع اسرائيل بالمدنية الحمراء، كانت على شكل جولات بالدراجات الهوائية ومشيا على الأقدام مع رفع أعلام فلسطينية وتوزيع منشورات توعوية بمراكش.

وانطلقت هاته الجولات من أمام المسرح الملكي على الساعة 11 صباحا وجابت شارع محمد السادس الكبير إلى أن انتهت الفترة الصباحية بجولة داخل المنارة، لتعقبها جولة مسائية انطلقت على الساعة الخامسة مساءً من ساحة الحارتي في اتجاه ساحة جامع الفنا الشهيرة، حيث انتهت هناك بحمل علم فلسطيني ضخم وترديد شعارات مناهضة للتطبيع بجانب الحلقات الشعبية لجامع الفنا.

ويضيف سمير الراوي أن الهيئات المشاركة، وهي ائتلاف مغاربة الانتفاضة الفلسطينية والتجديد الطلابي و bds maroc، لعبت دورا جوهريا في إلغاء مهرجان الرقص الشرقي بمراكش الذي كان سيعرف مشاركة راقصين اسرائيليين، مما دفعهم الى استئناف نشاطهم المناهض للتطبيع وسط المدينة بشكل اكثر ابداعي وتواصلي مع المواطنين.

الناشط المراكشي يوضح في اتصال مع "هسبريس" أن مجموعة من تنسيقيات "ائتلاف مغاربة الانتفاضة الفلسطينية" ستقوم بتنظيم هذه الحملة في مدن عدة داخل التراب المغربي كالرباط وطنجة ووجدة، كما أن هاته التنسيقيات تستعد للاحتفال بذكرى الأولى لتأسيسها وذلك يوم 15 ماي الذي يتزامن مع ذكرى النكبة، حيث سيخصص الاحتفال بهاته الذكرى تنظيم مهرجانات ومسيرات مساندة للشعب الفلسطيني مناصرة للقدس والمسجد الاقصى.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - مراكشي الخميس 26 أبريل 2012 - 00:41
تبارك الله عليكم و بالتوفيق ان شاء الله
2 - مغربي الخميس 26 أبريل 2012 - 01:56
اقول لهؤلاء ان يهتموا بمشاكلهم ومشاكل مجتمعهم.
يحسبون انفسهم فلسطينيين اكثر من الفلسطنيين.كفى من المتاجرة بامور لا تعنينا. ففي الوطن الحبيب قضايا ومعضلات تستحق منا الاهتمام والاكتراث.
3 - citoyen marocain الخميس 26 أبريل 2012 - 01:58
la coopération avec israil est très importante
vive le maroc et vive l'israil,l'affaire palistinniène n'interesse que les palistiniens et jérusaleme est la capitale d'israil
4 - bent chaab الخميس 26 أبريل 2012 - 02:30
لا للتطبيع الإسرائيلى.كلنا سنحاربه .وأناشخصيا أكره الكيان الصهيوني قاتل سناء المحدلي ومحمد الذرة ............سفاك دماء الشعوب الإسلامية
5 - مغربي أحب فلسطين الخميس 26 أبريل 2012 - 02:39
من المؤسف و المحزن أن نرى مثل هذه التعليقات البليدة من مغاربة مسلمين التعليق رقم 1 (يحسبون أنفسهم فلسطينيين) والتعليق رقم 2 (التعاون مع فلسطين شئء مهم)، تعليقات لا صلة لها بالدين.
الصهاينة لعنهم الله في كتابه العزيز و حذرنا منهم رسول الله صلى الله عليه و سلم أينما حلوا حل الفساد و الخراب، أينما حلوا حل التخريب الأخلاقي و الفساد الفكري و العقائدي وهذا هدفهم السامي.
أقول لصاحبي التعليق أن القضية ليست فلسطينية فقط بل قضية إسلامية عربية تهم كل مسلم على الأرض، المسجد الأقصى قبلتنا الأولى ومقدس عند المسلمين. إقرؤا التاريخ الإسلامي و تاريخ اليهود في تدمير الإسلام و حاربوا الجهل في الدين و لا تكونوا سجناء الإعلام العمومي و الشاشة الصغيرة في تنوير صورة الكيان الصهيوني.
و أقول لشباب مراكش حياكم الله و جزاكم خيرا على هذه الحملات المناهضةٍ للتطبيع لتنوير الرأي العام وخروجه من الظلام إلى النور و الوعي و شكرا لكم ونحن معكم بقلوبنا.
6 - chacal de doukkala الخميس 26 أبريل 2012 - 02:45
ها المغاربة مساكين تيحماقو,شكون اللي جاب فلسطين الى امور نيكوش,اي علاقة بين المغرب وفلسطين,ان فلسطين اللي هرسات رؤوس القومجيون هذه المدة الطويلة عبارة عن سراب ,مالكم يا بلداء تهتمون بقضايا الاخرين اكثر منهم وتجهلون قضايا وطننا المغرب.
7 - khalid fes الخميس 26 أبريل 2012 - 03:05
بارك الله فيكم ..
على الاقل هذا أضعف الايمان.
وانتظرو تعليقات بعض المتصهينين ... الذين يظنون انهم بها سينالون رضى اسرائيل ... ولن ترضى عنك..
8 - youness الخميس 26 أبريل 2012 - 03:16
القدس عاصمة اسرائيل...فلسطين لا شان لنا بها...كنت اعلم ان العلمانيين المغاربة متطرفين...لكن حقيقة صعقت لمستوى التطرف الذي وصلو اليه, لماذا كل هذه الكراهية من هؤلاء الناس لكل شيئ له صلة بالاسلام او المقدسات...بهذه التعليقات "الحقيرة" يريدون استفزاز مشاعر المغاربة...القدس قضية اسلامية مذكورة في القران...اذا تخلينا عليها فلنهدم مساجدنا ولنمزق قراننا...وهذا هو هذف"الحقراء" الدين وضعو هاته التعاليق...يكفينا شرفا ان جلالة الملك رئيس لجنة القدس...ويبقى شعبنا شعب مسلم...و لاعزاء لهم 2 و 3
ارجوك انشري يا هيسبريس....
9 - Oshen الخميس 26 أبريل 2012 - 03:24
أستغرب من بعض المواطنين عندما يحملون أعلام بلدان الشرق الأوسط تراودني عدة أسئلة حيرتني ولم أجد لها جوباً.
وأتمنى أن أتلقى أجوبة من الإخوان لهذه الأسئلة وهي:
لماذا لا تنظم مسيرات ومظاهرات في بلدان الشرق الوسط لساندة المغرب
في قضية صحرائه ولو مرة واحدة ؟
لماذا لا تساندنا هذه الدول في إنهاء الإحتلال الإسباني للمدينتين والجزر؟
لمذا لا نعالج ونهتم بمشاكلنا قبل أن نساند غيرنا ؟
لماذا لا يساندون أيضاً شعوب إسلامية مثل، أفغانستان، كشمير والشيشان؟
أليسو مسلمين مثلنا؟ أم أنهم ليسو عرباً؟
ولمذا فقط ، العراق ،سوريا وفلسطين؟
10 - amal الخميس 26 أبريل 2012 - 03:34
اليهود اليهود هم الخبت والداهية الكبرى مادا اقول هم يريدون لنا المسلمين التفرقة والشتات لاسلام وهذا هو الهدف الاساسى الذى يعيشون من اجله اقسم هم يكرهوننا كره العمى فايا مسلمين وبنات المسلمين احذرن لان اكثر اليهود يعملون جنسيات مختلفة لكن هم فى الاصل يهود والهدف واضح الله ينصرنا على القوم الظالمين وينصر فلسطين يا رب العالمين وانا احى هدا الشباب الرائع الللللله يابارك فيه لان هذه قضية تخصنا كلنا نحن المسلمون واوجب كل مسلم التصدى لعدو الله والرسول الكريم
11 - عزة الخميس 26 أبريل 2012 - 03:37
السلام عليكم,,, بارك الله في شباب ائتلاف مغاربة الانتفاضة الفلسطينية وكلنااا سنرددها معكم لا للتطبيع مع اللقيطة ولا للمتاجرة بدماء الشهداء ولا لدخول اي خنزير الى المغرب ,,,,, الا على جثثنا ,,, بوركتم وبوركت سواعدكم ,,,
12 - grand maghreb الخميس 26 أبريل 2012 - 03:45
لا توجد مدينة في اسرائيل اسمها" القدس" ,يوجد مكان او مسجد في مدينة اورشليم يحمل هذا الاسم ولا غير ذلك.المغاربة واليهود تربطهم علاقات تاريخية تشمل جميع المجالات ودائما في تعاون مستمر ولايستطيع احد ان ينكر ذلك الا المتعصبين والمغرر بهم من طرف جماعات متطرفة خلقت من اجل العنصرية والكراهية والحقد .
13 - يسرى المقدسية الخميس 26 أبريل 2012 - 04:04
هههههه بعض التعليقات تضحك ,,, نعلم جيدا من انتم !!! أنتم نفسكم الصهاينة يامن تحاربون كل فكر اتجاه فلسطين فلسطين قضيتنا كما الصحراء .. وهي قضية الأمة الإسلامية جمعاء إذا كان ممن يعلق بمثل ذلك الكلام هو مسلم فأقول له راجع نفسك و تارخك و اعلم ماذا يعني لنا المسجد الأقصى و إن كانوا من أعدائنا فأقول لهم موتوا بغيضكم سنظل ننصر قضيتنا الأولى ألا و هي الإسلام و بإذن الله تعالى اقترب موتكم على أيدينا إن شاء الله و إن لم نكن نحن فعلى أيدي أولادنا الذين يتربون على نصرة دينهم و حب الجهاد ,, خيبر خيبر يا يهود جيش محمد بدأ يعـــود ,,
14 - nadia الخميس 26 أبريل 2012 - 05:59
و الله حرام عليكم تتاجرون بقضية لاتعنينا لامن قريب ولا من بعيد ،يربطنا بقلة من الفلسطنين الإسلام و بأغلبية الإسرائلين تمغربيت،هل تسائلتم يوما من عن من يدافع عن قضيتنا الأولى ؟ تم ماذا قدم لنا الفلسطنيون غير نهب أموالنا بإسم لجنة القدس ،إتحدوا لتحرير سبة و مليلية
15 - omar الخميس 26 أبريل 2012 - 07:15
قال الله تعالى: ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبعوا ملتهم
وقال رسول الله : من لم يهتم بؤمور المسلمين فليس منهم
هذه الآية وهذا الحديث يجيب عن أسئلة كل المتصهينين الذين يدافعون عن الكيان بدافع استفزاز هذا الشعب البطل انتم جزء لا يتجزأ من هذا المجتمع والبرهان هو أننا خرجنا بالملايين للساحات للدفاع عن قضايا الأمم الإسلامية والحمد لله .
16 - صحراوي الخميس 26 أبريل 2012 - 11:09
الامة لازالت بخير مدام فيها شباب يهتم بقضايا الامة.

سيرو على هدا النحو ف انتم في الطريق الصحيح.

و ان شاء تيتحرر الاقصى على ايديكم.
17 - مغربي حر الخميس 26 أبريل 2012 - 13:18
انا لاأعجب اذا كانت الردود التي تريدنا ان ننسى كل ما يربطنا بأمتنا كثيرة بهذا الحجم لأن الصهاينة وكما عودونا لايتركون مناسبة لنفث سمومهم إلا استغلوها أحسن استغلال باسماء مستعارة وهذا عهدنا بهم نحن المغاربة فقد خبرناهم في المدن التي عايشناهم فيها في مراكش وفاس ومكناس وصفرو والريصاني وغيرها فاحذروا مكرهم
18 - raay الخميس 26 أبريل 2012 - 13:31
القدس و فلسطين قضيتنا الاولى...
لم يذكر اي بلد في العالم في الاسلام اكثر من مكة , المدينة و القدس (الشام) ثم اليمن ...هنا قلب الرسول (ص)...وهناك قلب مسلم...
اعداء الله الذين يكرهون هذا الدين, هم من لا تهمهم ما هم رسول الله (ص)...
فالله لو تنازل كل الفلسطينيون على مبادئهم...لن نتنازل عن فلسطين (الشام)...مرضاة لله...لذلك نعيش...وهذا من العبادة...
الامة قادمة من المغرب الى الشام ...انشاء الله...
19 - youssef الخميس 26 أبريل 2012 - 13:57
tout a fait d'accord avec les commentaires 2 et3,.
20 - من الرشيدية الخميس 26 أبريل 2012 - 14:21
تحية نضالية الى كل الهيئات المشاركة في هده العملية وهي ائتلاف مغاربة الانتفاضة الفلسطينية والتجديد الطلابي و bds maroc،الدي لعبت دورا جوهريا في إلغاء مهرجان الرقص الشرقي بمراكش الذي كان سيعرف مشاركة راقصين اسرائيليين.وأحييي بالخصوص منظمة التجديد الطلابي .هاته المنظمة الطلابية التي تقف مع الطلبة والمواطنين وكل الشعوب التواقة الى الانعتاق والتحرر.وتعمل دائما بقدر الاستطاعة في نشر الخير ...
21 - المراكشي السني الخميس 26 أبريل 2012 - 15:03
صاحب التعليق رقم 15 ، الحديث الذي ذكرته لم يقله رسول الله صلى الله عليه و سلم أصلا ، و هذا داخل في الكذب عليه و قد قال : من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار . هذا من جهة ، من جهة أخرى حتى و لو كان الحديث صحيحا فاستدلالك به غير سليم ، لماذا ، لأن الفلسطيننين أيضا مسلمين فلماذا استثنيتهم . و مع هذا فأقول لهؤلاء الشباب المتحمسين لقضية القدس ليس هذا هوطريق نصرة القدس ، ليس بالعواطف و المسيرات و المظاهرات و الثورات ، بل الطريق هو العلم و العمل و الدعوة و الصبر ، قال تعالى " و العصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا و عملوا الصالحات و تواصوا بالحق و تواصوا بالصبر " و قال تعالى " يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم و يثبت أقدامكم" فعليكم بالسعي للعودة بالمجتمع إلى ما كان عليه الرعيل الأول من الصحابة ، قرآن و سنة بفهم سلف الأمة لكي ينصرنا الله كما نصرهم . و الله المستعان .
22 - سارة المغربية الخميس 26 أبريل 2012 - 16:20
السلام على من إتبع الهدى . إليكم حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم يا من تعشقون الصهاينة .قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:
"لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود فيقتلهم المسلمون ،حتى يختبئ اليهودي وراء الحجر والشجر ،فيقول الشجر والحجر :يا مسلم ،يا عبد الله .هذا يهودي خلفي تعال واقتله ،إلا الغرقد ،فإنه من شجر اليهود .
ألا يكفيكم هذا الحديث؟؟؟!!!
إلى أصحاب هذه الدعاوى الفارغة يامن تنادون بأن نترك هذه القضية جانبًا،ونناقش قضايانا الخاصة أقول لكم إن الذي يفكر بهذه الطريقة ستجده مفرِّطًا في كل قضاياه؛
فالدين لا يتجزأ، والشريعة تفرض على متبعيها أن يأخذوها كاملةً غير منقوصة. وأيُّ تمام وكمال نتوقع إذا فرَّطنا في بقعة من أعظم بقاع الإسلام، وفي ركن من أهم أركان الدين؟
فلسطين ما زالت حية وستظل حية في قلوبنا ولن نأبه بما تقولون يا أعداء المسجد الأقصى، ونصرها قريب بإذن الله
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

التعليقات مغلقة على هذا المقال