24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

2.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الكتاب العموميون يغلقون مكاتبهم لمدة يومين

الكتاب العموميون يغلقون مكاتبهم لمدة يومين

الكتاب العموميون يغلقون مكاتبهم لمدة يومين

يخوض الكتاب العموميون ومحرري العقود الثابتة التاريخ منذ يوم أمس إضرابا وطنيا عن العمل لمدة يومين استجابة لدعوة هيئتهم الوطنية، وقال عبد السلام بن سعيد رئيس الهيئة الوطنية للكتاب العموميين في تصريح لهسبرس "ان اليوم الأول من الإضراب شهد نجاحا كبيرا قدر بنسبة تسعين بالمائة بالمغرب كله، في حين كانت نسبته في المدن الجنوبية من الصويرة إلى الأقاليم الصحراوية مئة بالمائة .

وكانت الهيئة المذكورة عقدت مجلسها الوطني قبل أسابيع في مراكش ودعت في بيان لها الكتاب العموميين لتصعيد نضالا تهم لمواجهة ما وصفته بالإقصاء والتهميش ودعت إلى تقنين مهنة الكتابة العمومية , ونددت بإقصاء الكتاب العموميين من تحرير عقود نقل الملكية العينية وملكية العقار الوارد في مشروع قانون مدونة الحقوق العينية الصادر عن مجلس المستشارين في نونبر الماضي .

ويهدد الكتاب العموميين بالامتناع عن أداء الضرائب في حالة عدم تسوية وضعيتهم الحالية ومن المرتقب أن يدخلوا في إضرابات جديدة في نهاية هذا الشهر حسب ما ورد في بيان الهيئة .


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - سعيدة كنور الثلاثاء 15 ماي 2012 - 15:29
ان عملي ككاتبة عمومية سابقا وكما جاء في احد الصحف سكان كتامة تحت السراح المؤقت, مع العلم انني تخليت عن هدا العمل سنة 99 وبعد 2004 قمت بالاقامة باسبانيا الى ان التهمة الملحقة بي لازالت تطارجني الى اليوم بحيث انني لم اكتب يوما ما شكاية مجهولة كما انني لا اعرف مافيا المخدرات حتى ابلغ عنها ونضرا للضروف المربوطة بي واستفادة السلطات التي تقبض من دالك فانني لازلت متهمة الى يومنا هدا يحيث انني عملت تاجرة وبعد دالك اجيرة والان ربة بيت ولكن المافيا تجني من ورائي مساري كبيرة وهل من مغيث ....
2 - الأخت الثلاثاء 15 ماي 2012 - 16:18
إلى الأخت سعيدة

ما معنى كلمة " مساري " ؟
3 - كاتب عمومي / اكادير الثلاثاء 15 ماي 2012 - 16:27
بصفتي كاتب عمومي منذ سنة 1995، حاصل على دبلوم في الرقانة ودبلوم في الإعلاميات وشهادة الباكالوريا بالإضافة إلى دبلومات أخرى لا داعي لذكرها، أستنكر وبشدة هذا الإهمال والإقصاء لهذا القطاع الحيوي، علما بأنني قدمت إلى مدينة اكادير سنة 2001 وراسلت المجلس البلدي للمدينة بخصوص الحصول على رخصة كاتب عمومي ليجيبني بعدم الاختصاص، وسبق وأن حضرت في اجتماعين مع السيد رئيس المجلس الجماعي لمدينة اكادير وأطلعته على المشاكل التي يعرفها القطاع وعن المتطفلين عليه خصوصا بمدينة اكادير حيث أصبح كل من هب ودب يفتح "كاراجا" يجهزه بحاسوب وآلة طباعة ويدعي نفسه كاتبا عموميا يحرر للناس عقودهم والتزاماتهم والغريب في الأمر أن بعضهم يكتب "مكتب الاستشارات القانونية" رغم أنه لا يفقه شيئا في أصول اللغة فضلا عن القانون غير حاصل على أية شهادة -سوى شهادة السكنى وشهادة لا إله إلا الله- ويحشر نفسه في قطاع حيوي ليس بالسهل على أي كان ركوب غماره، كما أن معظمهم يتواطؤ مع السماسرة عديمي الضمير والأخلاق ويبتزون الناس في أموالهم وممتلكاتهم، وخير دليل على ما أدعي هو الاغتناء الفاحش لبعض الكتاب العموميين والسماسرة في ظرف وجيز .../...
4 - كاتب عمومي / اكادير الثلاثاء 15 ماي 2012 - 16:48
وبناء على ما يعيشه هذا القطاع من إقصاء وتهميش ومن تطفل المتطفلين فإنني أطالب بصفتي الشخصية المتواضعة، بالعمل على تقنين هذا القطاع بين الكتاب العموميين هم أولا فينشؤوا دفترا للتحملات باسم جمعيتهم أو منسقيتهم أو وداديتهم أو حتى نقابتهم المنشئة حديثا، يحددوا فيها المهام والاختصاصات وكذلك العمولات حتى لا يكون هناك شططا في حق الزبون أو في حق الكاتب نفسه، وكذلك تحديد الشروط اللازم توفرها في حق كل كاتب عمومي يريد أن ينشئ مكتبا لمزاولة مهنة كاتب عمومي حتى لا يبقى الباب مشرعا لكل من هب ودب.
أضف إلى ذلك أن هذا القطاع ليس بالسهل إقصاؤه من المنظومة الاجتماعية بل والقانونية الخاصة بالشعب المغربي لك مثال على ذلك مواطن بسيط يسكن في حي بسيط -عشوائي- لا يتوفر على أبسط التجهيزات يرغب في رهن جزء من منزله البسيط -العشوائي- مقابل مبلغ مالي قدره 10000 درهم وسومة كرائية شهرية 300 درهم لمدة سنة واحدة، ومن طبيعة الحال فإن المستهلك لهذا المنتوج لا يكون سوى مواطن بسيط أجير، هنا سيكون الإشكال أين سيحرر عقد هذه المعاملة ومن سيسهر على تطبيق القانون في مثل هذه الحالات، ومن سيضمن حق المتعاقدين، وقس على ذلك البيع.
5 - مول الكوتشي الثلاثاء 15 ماي 2012 - 16:51
يقول المثل المغربي المشهور فيك فيك، ما معنى عدم أداء الضرائب: التأخير فوائد التأخير ...
6 - متتبع الثلاثاء 15 ماي 2012 - 16:53
إن السماح للكتاب العموميون للتوثيق و كأنه موجه للقضاء على مهنة التوثيق العدلي المغربي العصري ألأصيل و الذي قدم خدمات جليلة للمملكة الشريفة على مر العصور ، و يكفي القول أن السادة العدول هم من يوثق عقود البيعة بين أمير المؤمنين و المواطنين ، كما ان الوثائق العدلية كان لها الفضل في استكمال الوحدة الترابية بحيث ان السلطات المغربية قد استعانت بها للدلالة على تبعية الاقاليم الجنوبية للمملكة كما ان الوثيقة العدلية تخضع لأحكام الفقه ألإسلامي باختصار شديد الوثيقة العدلية مرتبطة بالمقدسات الثلاث للمملكة و هي الملكية و الوحدة الترابية و الدين الإسلامي ، من جهة اخرى ان التاريخ المغربي لم يعرف وجود للوثيقة العرفية إلى حين دخول الاستعمار الفرنسي و الذي ادخل الوثيقة العرفية لكون العدول رفضوا توثيق بيع أرض المغاربة للاجانب المحتلين ، و إن كانت فرنسا من اقدمت على هذه الصنيعة فالقانون الفرنسي المدني الحالي في مجال المعاملات العقارية ينص على الرسمية
7 - طالب باحث الثلاثاء 15 ماي 2012 - 16:59
إن توجه جميع الانظمة القانونية في العالم يتحه نحو محاربة الوثيقة العرفية التي ينجزها الكتاب العموميون، و المغرب لا يجب ان يبقى دائما استثناء، فمصالح المواطن يجب ان تبقى فوق أي اعتبار و لا يمكن محاربة البطالة على حساب المصالح العليا للمواطن المغربي، فالوثيقة الرسمية التي ينجزها العدل او الموثق تضمن الامن التعاقدي و تشجع الاستثمار، و العدول اليوم لو يصبحوا كما في السابق، فالعديد منهم حملة الماستر و الدكتواره في القانون الخاص و يتمرنون في المعهد العالي للقضاء بجانب زملائهم القضاة ، و يجب على الدولة المغربية المحافظة و تعزيز هذه المؤسسة الاصيلة ، و عدم الإجهاز عليها فهكذا مشاريع التي لا تخدم المهنة و لا حتى المواطنين الذين بحكم جهلهم القانوني يلتجؤون إلى طلب خدمات رخيصة الثمن على حساب حقوقهم المستقبلية فمن يحمي المواطن، و إلا لأمكن القول حسب هذا المنطق، بإلحاق صانعي الأسنان بأطباء الأسنان و و السماسرة بالمحامون و الكتاب العموميون بالسادة العدول و الموثقون و هكذا مادام تسوية القطاع المهيكل بالقطاع المتطفل على المهن الرسمية
8 - مواطن غيور الثلاثاء 15 ماي 2012 - 17:11
ويمكن إيراد بعض الأثار المترتبة عن الوثيقة العرفية التي ينجزها الكاتب العمومي:
1بلقنة و تعدد وسائل الإثبات في المعاملات العقارية
2- إغراق المحاكم ب المشاكل التي تنتج عن العقود العرفية التي تبرم من طرف أشخاص غير مؤهلين
3- عدم تمكن المصالح الحكومية من لمراقبة من مدى قانونية التصرفات العقارية و إنجاز الإجراءات المتطلبة بالنسبة لكل تصرف
4- تشجيع التهرب الضريبي و تلافي الجزاءات المقررة عن التأخير
5- انتشار ظاهرة التصريحات الغير الحقيقية لثمن البيع
6_ تعريض الأمن التعاقدي للخطر
7 تدخل السماسرة في شؤون التوثيق و عدم وجود الحياد
9 - louziri الثلاثاء 15 ماي 2012 - 18:07
الكتاب العموميون مدينة الناظور يثمنون هاته المبادرة ومستعدين لخوض نضالات تصعدية على الحيف والاقصاء الذي مورس ضدهم ابان صدور مدونة الحقوق العينية اللعينة والتي نزعت اختصاصات الكاتب العمومي ومنحها لمن لايتقنها وهو في غنا عنها...
والجدير بالذكر بان هاته المدونة صدرت في الوقت الميت للحكومة السابقة يوم كان الكل منشغل بالحملة الانتخابية وبتصويت ثلاثة نواب ووزيز العدل .... هكذا تسير البلاد في زمن اديموقرطية..... فما راي الحكومة التي ينتضرها الشعب من اجل نصافه
10 - عبدالمجيد الفشتالي الثلاثاء 15 ماي 2012 - 19:12
أولا الكتاب العموميون يكتبون الوثائق غير ثابتة التاريخ والجهات التي تضفي ثبوت التاريخ موضحة في الفصل 423 من ظهير الالتزامات والعقود وفي بعض النصوص القانونية الخاصة.
ثانيا مدونة الحقوق العينية صارت قانونا وليس مجرد مشروع قانون وذلك منذ نشرها في الجريدة الرسمية بتاريخ 2011/11/24 وستدخل حيز التطبيق بعد عشرة أيام من الآن.
فالمرجو ضبط الأمور على هذا الصعيد.
بالنسبة لإضراب السادة الكتاب العموميين فهو غير منطقي وإلا لماذا ننظم المهن القانونية، أعتقد لضبط المعاملات ومن باب الضبط أن يتولى الكتابة بين المتعاملين المتخصصون من عدول وموثقين ومحامين مقبولين للترافع أمام محكمة النقض مع التحفظ على هؤلاء الأخيرين لأن أصل مهامهم هو الترافع على الأطراف المتقاضية وليس كتابة الوثائق.
11 - هبري الناظوري الثلاثاء 15 ماي 2012 - 19:34
تحية ود واحترام
الكتاب العموميين محرري العقود الثابتة التاريخ يطالبون بالغاء الفقرة الرابعة من الفصل 39/08 من ا لحقوق العينية التي اقصتهم من تحرير تلك العقود بدون مبرر. من العلم ان مهمة الكتاب العمومين تكمن في تحرير عقود الشراء وفق القانون 25/90.وباثمنة مناسبة .ولا علاقة لهم بالبناء القانوني ولا العشوائي ولا يملكون الحاسة السادسة لقراءة نوايا للزبون . ماذا اذا كان سيبني منزله بموجب الرخصة او بطريقة عشوائية او سيبيع تلك القطعة الارضية مستقبلا. لكن للاسف تم منع الكاتب العمومي بموجب الفصل المذكور من ممارسة مهامهة المقبول لدى قسم التسجيل والتمبر ولدى ادارة المحافظة العقارية لغرض التحفيظ
....ان تقنين وتنظيم مهنة الكتاب العموميين محرري العقود الثابتة التاريخ امر مطلوب وملح لتسهيل المسطرة الاجرائية للمواطنين جميعا.
12 - قريبة من القضاء الثلاثاء 15 ماي 2012 - 20:18
السلام ورحمة الله في الواقع أرى أن هده الفئة عليها الاقتصار على كتابة الطلبات الادارية ومقالات النفقة وطلبات قضاء القرب لكون العديد من المتقاضين يلجأوا لهده الفئة على أنها عالمة بقضيتها المعروضة على أنظار المحاكم وبالتالي يخسرون دعواهم ويتهموا العدالة بالتقصيرفكثرة الأخطاء والنقل وسرق ما يدونه المحامي في مقالاته دون ادراك ما يروج في الجلسات وما يقدمه الخصوم من طلبات يساعد بما لايدع مجال للشك أن هده الفئة ان لم تخضع لقانون ينظمها ويحدد لها صلاحياتها ستساعد على استفحال الظلم وانتشار الفساد والسلام.
13 - الزين السيبا الثلاثاء 15 ماي 2012 - 23:24
مشاركة متواضع من كاتب عمومي متواضع يعد محلا متواضع لممارسة مهنة ترقى لتقدم خدمات جليلة بل راقية تساعد شتى أفراد طبقات المجتمع ، وارجو أن تتقبلوا مني هده المشاركة وهي كالتالي :
سكرتير الخفاء

لقد سادت الأمية في المجتمع على مر العصور بيد أن ارتباط حياة كل فرد بالآخر ووجوب إثبات الهوية حسب الأنظمة والقوانين المحدثة على أساس التقسيم والتنظيم الدولي ألزمت كل إنسان راشد عاقل التردد على الإدارة سواء كان صاحب حق أو غرض أو مطلوب أو ظالم أو مظلوم ، فالحياة تستمد انتعاشها من هذه الصفات وبالتالي فإن الحال يوجب معرفة الكتابة والقراءة وهذا أضعف ما يجب توفره في الشخص ، وبما أن مجتمعنا المغربي تسوده ظاهرة الأمية وتسدل ستارها على عدد كبير من أفراد هذا المجتمع فقد أوجدوا حلا عرفوه وتعرف عليه كل فرد منذ مطلع بدر الاستقلال ، بل أصبح هذا الحل في متناول جميع الطبقات ومصدر لتسوية جميع الأوضاع أو قلب العديد من الحقائق .
وتتم في تعليق آخر ...
14 - الزين السيبا الثلاثاء 15 ماي 2012 - 23:36
إن سر اللجوء إلى هذا الحل المتوفر لدى جميع أفراد المجتمع بأزهد أجرة يكمن في تعدد المعرفة على مستوى جميع الإدارات والإلمام بتوجيه الفرد إلى السبيل الذي يجب سلكه ، وهذه ميز تفقد حتى في الأطر ورؤساء المصالح الإدارية إلا ما نذر .
ولحسن حظ أصحاب الحل أن أجرتهم زهيدة وإلا لكان الجميع يتوجه لاحتراف الحل ، ورغم ذلك أنه كلما تألق واشتهر أحد محترفي هذا الحل يتهم بالوساطة والسمسرة بل بكونه " مخربيق " على حد تعبير المغاربة ، وهذه نعوت يمتطيها كل حاسد أو عاجز عن وصول ما بلغه محترف الحل أو كائد يترصد ويتربص بضحية لإخافة الآخرين .
لقد ظل محترفي هذا الحل وجهة الجميع ويتفاضلون بحسب معرفتهم وإتقان العمل إذ يذيع صيت الواحد على مستوى كل حاضرة في أمد جد قصير وخلال أي ظرف حتى في ظروف تشكي باقي الحرفيين من الأزمات الخانقة وتراجع الحركة والرواج .
ومن جهة أخرى فإن الطبقة المثقفة تنظر للحل بنظرة ناقصة بل كلما حل أحدهم بمنصب إطار من أطر المصالح الإدارية ينعت هؤلاء الحرفيين بنقصان المعرفة إلا أن مصير الواحد منهم يرمي به في يوم من الأيام للجوء إلى الاستعانة بأحد محترفي هذا الحل .
15 - الزين السيبا الثلاثاء 15 ماي 2012 - 23:43
لقد أصبحت الصورة جد واضحة إذ أن جميع المعطيات تؤكد أن محترفي هذا الحل هم الكتاب العموميين . إن حرفة هؤلاء الكتاب تنصرف إلى فضاء تتعدد فيه جميع المجالات ، إذ يتردد عليه زبناء من أعمار مختلفة ، وذوي أغراض من شتى الأنواع ، ففيهم من يدعي أنه مظلوم ويأتي بواقعة ما ، ومنهم من يأتي بواقعة تشعر من خلال سردها أنها عبارة عن سيناريو من نسيج الخيال ، أما الذين يصرحون بأنهم يودون إغراق الخصم فهم كثر ويوجد صنف آخر يتوفر على سندات تؤكد أنه صاحب حق إلا أنه يخشى ولوج مباني العدالة أو يجهل الأقسام التي يجب التعامل معهم ويضطر للاستعانة بكاتبه هذا ، ومنهم أصحاب طلبات الإعانات والمساعادات … إلخ ، ولشرح عمل الكاتب العمومي – سكرتير الخفاء – ومدى قيمته وأهميته وفائدته على أفراد المجتمع يجب التطرق إلى الموضوع في عدة مقالات ولنا لقاء جديد في مقال آخر عما قريب بإذن الله .

بقلم الكاتب العمومي – الداخلة
16 - زكرياء زكرياء الأربعاء 16 ماي 2012 - 00:02
فيما يخص تحريرعقود المعاملات العقارية فالاختصاص مخول للسادة العدول والموثقين بصريح المادة الرابعة من مدونة الحقوق العينية واللدان يضفينا الصبغة الرسمية في حين نجد جهات تحاول جادة لتخويلها هدا المكتسب ولكن هيهات فالدول تسعى الى توحيدالتوثيق وليس العكس
17 - باحث قانوني واقتصادي الأربعاء 16 ماي 2012 - 00:37
مهنة الكتاب العموميون لم يجنى منها في ثوتيق المعاملات العقارية والبيوع إلا المشاكل إسألو القضاة وتتبعو الملفات القضائية المعروضة على المحاكم ستجدون منشأ المشكل من عقود عرفية حررها كتاب عموميون لايفقهون شيء في الثوثيق ولا القوانين المنظمة لمهن الثوثيق وكتابة العقود والبيوع أغلبتهم أميون جهل إسألو المواطنين عن المشاكل التي يواجهونها أمام المحافظة العقارية كدلك وصعوبة تحفيظ عقار مبني على عقد عرفي . لا بأس في أن يعاد النظر في هده المهنة وتقنن ليقتصر دور الكتاب على كتابة الطلبات والرسائل وغيرها .... بعيدا عن الثوثيق فهدا الأخير له رجالاته الأكفاء والمنظمين في اطار قانوني عريق كما ندعو الثوثيق العدلي والعصري في المغرب الى التوحيد ليكون لدينا ثوثيق موحد على غرار الدول المتقدمة. قانون مدونة الحقوق العينية لحل مشاكل المواطنين .
18 - سناء الأربعاء 16 ماي 2012 - 00:50
الوثيقة العرفية التي يحررها الكتاب العموميون ساهمت الى حد كبير في زعزعة الامن العقاري في المغرب واصبحت اغلب القضايا العقارية المعروضة على محاكم المملكة مصدرها تلك الوثيقة العرفية المشؤومة
19 - بوسيل حسن الصويرة الأربعاء 16 ماي 2012 - 01:08
بصفتي من الممارسين للكتابة العمومية مند سنة 1992 إلى الآن، وبحكم تجربتي المتواضعة، أؤكد لكم ان ميدان الكتابة العمومية لا يخلوا من مخاطر، ودلك بسبب تواجد بعض المتطفلين على هده المهنة الشريفة، والدين لايفقهون شيئا في الكتابة العمومية، ووجب محاربتهم، وفي نفس الوقت هناك فئة من الكتاب العموميين دات رصيد معرفي ثقافي قانوني لغوي، أبانت عن كفاءتها أثناء الممارسة، وفيما يتعلق بالتعليقات الواردة أعلاه ، أود الإشارة إلى أني أشتم بها رائحة العداوة اتجاه الكتاب العموميين، فمن المعلقين من احتقر الكاتب العمومي ووصفه بكونه لايفقه شيئا في مجال عمله، وبدون افتخار وأثناء مزاولة عملي لمدة تقرب من 20 سنة، زارني بمكتبي مختلف شرائح المواطنين من أجل تلية طلباتهم سواء فيما يتعلق بتحرير المراسلات والمقالات أو معملات عقارية بشتى أنواعها ، منهم قضاة للتوثيق وموظفون بالمحاكم وبالعمالات والقيادات وأساتدة التعليم سواء العالي أو الثانوي أو الابتدائي، مواطنون عاديون مثقفون أميون ....الخ وأؤكد أن هناك كتابا وكاتبات يثقنون عملهم على أحسن ما يرام ويتوفرون على رصيد معرفي جيد.
20 - سعيدة كنور الأربعاء 16 ماي 2012 - 10:03
جوابا على رقم 2 المساري هو مبالغ مالية من لحوالة لتوهيمهم بكون مخبرهم بيده الامر وان شكايتي اقبرت مع العلم انني واخلاقي لست ممن يريد الضرر ولو لبعوضة وكما اجيب على معضم المعلقين الحاقدين على الكتاب العموميين فياخواني من ارادت الحرية والعيش مع طرف ثاني فلماتدا تحملون المسؤولية للكتاب العموميين , فانني كاتبة عمومية وغادرت المغرب في عهد وزير العدل على عزيمان ام العرفيات الحاليات هن في عهد وزير العدل والحريات مصطفى الرميد فانني لن احرر مضر عرفي طيلة حياتي وقال مثل مغربي الا ملحقشي العنقود اقول خانز والسلام.
21 - متتبع الأربعاء 16 ماي 2012 - 12:30
اريد ان انبه بعض اخواني المعلقين على هذا الموضوع : ان ما تروناه مشكلا يسبب فيه الكتاب العمومين هو جوهر الموضوع في الملف المطلبي للكتاب العموميين . فمطلبهم حق مشروع يريدون من خلاله ان يضعوا حدا لهذه الفوضى التي طالت مهنتهم فبسبب ما تروناه انتهم يريدون سن قانون ينظم المهنة وتحديد المسؤولية عند كتابة كل عقد .
22 - غيور من سيدي سليمان الأربعاء 16 ماي 2012 - 14:23
تعقيبا على ما جاء في تعليق بعض الإخوان سامحهم الله،يدعون أن المشاكل المرفوعة لدى المحاكم سببها العقود العرفية-أما العقود الأخرى فهي شيء منزه أو كتاب منزل،فسبحان الله،أو من حررها معصوم من الخطأ لا تناقش كتابته،هذا غلط كبير،وردا على التعليق رقم 17 خصوصا قوله:أن التوثيق له رجالاته الأكفاء،وسمحت له نفسه أن يتكلم بهذا الأسلوب وبشيء من الترفع، فلا تنس يا أخي أن هناك بعض الأشخاص الذي تعتبرهم أكفاء ورجالة ، يذهبون عند الكاتب العمومي للإستعانة به في بعض أمورهم كالفريضة أو غيرها،وليخطر ببالك أن الكتاب العموميون اليوم جلهم حاصلين على شواهد عليا وإجازات ودبلومات لا يمكن حصرها،لكن في غياب قانون يحميهم ويحمي مكتسباتهم أصبحت المهنة مدللة ومهنة لمن لا مهنة له، وكل وثيقة كتبت بحاسوب فهي صادرة عن كاتب عمومي،فتقنين المهنة ستفرز الكاتب العمومي الحقيقي من المزيف ، وللتأكيد من هذا أن جمركيا حصل على رخصة الكتابة العموية من السلطة المحلية في إسم زوجته التي تقطن معه رسميا بطنجة ولا تحرر ولو تصريحا ولا علاقة لها بالكتابة العمومية ونصب بالمكتب الموجود بسيدي سليمان عنصرا نسويا كان يعمل بمكتبة لمزاولة المهنة - حلل
23 - متتبع وجمعوي الأربعاء 16 ماي 2012 - 15:43
يتضح للمتصفح والمحلل لمجموعة من التعليقات السالفة، بأن هناك لوبي معين يريد اقبار فئة اجتماعية موجودة حية فاعلة ومؤثرة، ونشم من خلالها رائحة فئة تعتبر نفسها وصية على المغاربة، وتريد ان تقول لهم بأنها الجهة التي تعرف اكثر في المساطر وفي عملية توثيق المعاملات بين الاطراف سواءا كانت عقارا او غير ذلك ، مع العلم بان القانون الذي انتفض الكتاب العموميين ضده ، هو قانون اصدره المشرع المغربي، والمغاربة يعرفون منهم المشرعين (النواب البرلمانيين) الذي صادقوا على هذا المشروع، نصفهم هم محامون وعدول وموثقون لديهم نفوذ في البرلمان ليقومو باقبار مهنة يعرفها جميع المغاربة وسبق لهم ان مرو مرة او مرات بمكاتب هولاء المهنيين ، ويتعامل معهم المغاربة لأنهم يثقون بهم اكثر من ثقتهم المهن الاخرى التي نسمع في كل مرة فلان.....موثق بالرباط نصب على 24 مليار سنتيم وهرب الى كندا.....عدل ب....استولى على 100 مليون سنتيم كودائع زبنائه....محامي هرب من بهو محكمة .... مخافة من القبض عليه ، ولم نسمع في يوم من الايام بان الكاتب العمومي استولى على ودائع او زور عقد او ..
اننا كمغاربة لايمكن ان نقبل ان نكون تحث وصاية احد...
24 - موضح الأربعاء 16 ماي 2012 - 19:34
الى بعض الاخوة المعلقين على الموضوع اريد ان الفت انتباهكم بان ما تروناه انتم عيبا ومشكلا مطروحا من خلال هذه المهنة . هو بالطبط ما يريد اخوانكم الكتاب ومن خلال نضالاتهم في اطار الهيئة الوطنة ان يوضع له حد بمعنى يريدون بكل وضوع تقنين هذه المهنة وتحديد المسؤوليات عند كتابة العقود تفاديا لهذه المشاكل التي تطرح بسبب العشوائية والتطفل على هذه المهنة .
25 - مغربي الخميس 17 ماي 2012 - 00:24
التوثيق و لاية يعني سلطة من سلطات الدولة و القائيمين به هم السادة العدول و الموثقون يعتبرون مفوضون من طرف الدولة للإنابة عن الدولة في التوثيق، كما أن الشرع الحكيم ربط التوثيق و الكتابة بالعدل و هذا المقتضى تعمل به كل الدول الإسلامية و الغربية و عليه فإن من السماح للكتاب العموميون بالتوثيق هو المخاطرة بحقوق المواطنين التي في عهدة الدولة، فرنسا التي جاءت بالورقة العرفية لا تعمل بها في إقليمها الوطني فلماذا المغرب يسمح للكتاب بالتطاول على المهن القضائية فعهد السيبة و لى و حل محله الرسمية فلا مجال إلا للرسمية
26 - عبد الرحمان بوسيل الخميس 17 ماي 2012 - 14:41
من خلال قرائتي لكل التعليقات والتي لم أتمكن من إتمام البعض منها لما لمست فيها من هجوم شرش على الكتاب العموميين فخيل لنا وكأننا في حرب ضروس، فأقلام وجهت بالنقد والمطالبة بإعدام الكاتب العمومي وإقباره - عفوا - تشريده والجز به للشارع الذي يوجد به أصلا مع المواطنين البسطاء من بني جلدته الذين يعرفونه حق المعرفة، بالله عليكم، إنني أطلب منكم أن تجروا استفتاء أو استطلاع للرأي وأنا هنا أتحدث عن مدينتي التي أعيش بها والله العظيم ستصابون بالصدمة التي قد تصل إلى حد الانهيار وأنتم تعرفون ماذا أقصد بكلامي، إنني لا أهين أحد ولا أضع أحدا في قفص الاتهام بل لي الحق ككاتب عمومي أن أدافع عن حقي ووجدوي ، فبالله عليكم ماذا تريدون من الكتاب العمومي أن بفعلوا بعد هذا الهجوم الشرس الذي يتعرضون له من طرف الجميع، ومن كل من هب ودب، ماذا تريدون منا ؟ أن نرحل ؟ إلى أين ؟ نريد جوابا منكم ايها السادة المحللون؟ إنني كاتب عمومي وأفتخر بها وسأدافع عنها وبدفاعي عنها سأدافع عن وجودي ووجود الآلاف من الكتاب العموميين. نريد من كافة المواطنين التضامن معنا والوقوف إلى جانبنا لأننا جزء منهم وهم جزء منا، حسبي الله ونعم الوكي
27 - عبد المومن الخميس 17 ماي 2012 - 17:01
الى اصحاب التعاليق المناوئة لمهنة الكتابة العمومية من مدعي اسلامية وعصرنة وقانونية التوثيق ؛ لاتنسوا ان لكل مهنة شرفاؤها واجلافها وان مهنة الكتابة العمومية ولوظلت خارج الاطار القانوني منذ تواجدها قد ادت دورها في مختلف المجتمعات وليس المجتمع المغربي فحسب سواء في مجال التخابر بين المواطن والادارة و المرافعات امام المحاكم بمختلف درجاتها وكذا توثيق معاملات الناس بمختلف اصناقها ، وكانت محرراتهم في هذه المجالات اوضح للمطالب والمنازعات والمعاملات من محررات غيرهم المبنية على التقليد والنقل في المدونات، ولهؤلاء نقول: لاتزكوا انفسكم وللكتاب العموميين ندعو للتعبئة والنضال فما ضاع حق وراءه طالب ./.
28 - معكم الحق الجمعة 18 ماي 2012 - 10:54
لا اعتقد ان الشعب المغربي ينتظر من حكوماته خيرا بعد ان اصبحت لاتمارس في حق هذا الشعب غير الحيل والكدب والخدع الى درجة انها لاتتعامل معه الا بالرقم 60000 ستون ألف فبعد ان تحايلت حكومة عباس الفاسي على 60000 الف معطل ولعبت بهم على هواها في قضية النجاة ومرت القضية مر الكرام ولم يحرك القضاء المغربي ساكنا كما التزم جميع من يهم الأمر الصمت .
هاهي حكومة بنكيران عشقت هي الأخرى التعامل مع هذا الرقم بالزج بـ60000 ألف كاتب عمومي الى الشارع . فهل ستمر هذه القضية كما مرت سابقتها ام هناك من سيقف لها بالرمصاد لآ اعتقد ان هناك احد غير من يهمهم الأمر الكتاب انفسهم ومن يعيشون معهم الى جانب أحرار هذا الوطن الذين فهموا اللعبة جيدا ولم تعد تنطوي عليهم هذه الخدع التي يريدون تمرير قضايا من ورائها اصحاب مصالح باسم المصلحة العامة ووقف تزوير العقود الــخ ... كأن الكاتب العمومي هو المزور والمسبب لمشاكل التوثيق في هذا البلد . متناسين ان آلاف الهكتارات تباع وتحرر في شأنها وثائق لا علاقة للكاتب العمومي بها وشواهد ادارية رسمية تزور داخل اقسام الادارات العمومية ولا احد يحرك ساكنا . ظلم في واضحة النهار .
29 - كاتب عمومي بفاس : محمد الزوين الجمعة 18 ماي 2012 - 17:46
‏ ‏18‏-05‏-2012‏
‏ بسم الله الرحمن الرحيم.‏

‏-‏ تبعا للمداخلة المحتشمة الذي ارتجلتها أثناء تجمع الكتاب العموميين محرري العقود ‏الثابتة التاريخ، المنعقد يوم 08/04/ 2012 بالغرفة التجارية بفاس ، والتي تم حدفها من ‏طرف رقابة الهيأة على ما يبدو وذلك من فيديو التجمع ربما لتفاهة محتواها ‏‎!‎، والتي ‏اقتصرت على توجيه الشكر للاخ المحترم السيد عبدالسلام بنسعيد، رئيس الهيئة ‏الوطنية للكتاب العموميين باكادير، الذي شرفنا بحضوره وشاركنا هذا الجمع وانار لنا ‏سبل الطريق بتوجيهاته وخطبته المسهبة، صحبة مرافقيه من الرؤساء والكتاب ‏العموميون بمختلف مدن المغرب الذين تحملوا جميعا - مشكورين - لمصاريف وعبئ ‏التنقل ذهابا وايابا، مساهمة منهم في التشجيع على بناء اسس وتنظيم وتقنين هذه ‏المهنة، وكذا لشكر الاخ المحترم حميد الفائز، رئيس فرع الهيئة الوطنية للكتاب ‏العموميين بفاس، على المساهمات المادية والمعنوية والمجهودات الجبارة التي قام ‏ويقوم بها لجمع شتات الكتاب بفاس ونواحيها "خالصة منه لله عز وجل ، لا يريد عنها جزاءا ‏ولا شكورا ".‏
30 - كاتب عمومي بفاس : محمد الزوين الجمعة 18 ماي 2012 - 17:59
‏-‏ وتاكيدا لذلك فانني اخص بالشكر الخالص الاخ الرئيس عبدالسلام بنسعيد، الذي يرجع ‏له الفضل في تاسيس وترأس هذه الهيئة على الصعيد الوطني والمجهودات الشخصية ‏الجبارة والمساهمات المادية لابراز مهنة الكتابة العمومية للوجود والتعريف بها وتنظيمها ‏وتقنينها واخراجها من التهميش وتاكيد اهمية طابعها التنموي الاجتماعي الاستراتيجي ‏‏.... الخ ، وتحرير الكاتب العمومي ككل من الوضعية المهنية التحقيرية الضيقة ‏والمهمشة التي يتخبط فيها رغم امتيازه بالعطاء ألا محدود وقناعته بالفتات، على غرار ‏ما جاء على لسان الاخ السيد حميد الفائز جزاه الله ، اثناء التجمع المذكور حينما قال: ‏‏"الكاتب العمومي معطاء وقنوع بالفتات...الخ.".‏
31 - كاتب عمومي بفاس : محمد الزوين الجمعة 18 ماي 2012 - 18:02
‏-‏ومنذ انشاء هذه المهنة بالمغرب والكتاب العموميون يعانون من وطأة التهميش والتحقير ‏والاقصاء ، ومصداقا لذلك فانهم منعوا سابقا من تحرير العقود العقارية المحفظة وجل ‏مقالات التقاضي، استجابة لمطالب المحامون والعدول ، وها نحن نفاجأ اخيرا بالتطبيق ‏الفوري لصالح نفس الهيئات من لدن السلطات المعنية للصيغة التي وظفت بها ‏المذكرة د. 1955 الصادرة بتاريخ 5 ابريل 2012 عن وزارة الداخلية ، والتي تم توجيهها ‏على عجل الى الولاة والعمال بالمملكة ، وذلك للمساهمة في مزيد افقار الكاتب ‏العمومي من جهة ، وتحميل المواطن المغربي تكاليف تحرير العقود وغيرها باسعار ‏مرتفعة عند العدول او المحامون الذبن هم في غنى عن ذلك من جهة اخرى ‏‎ !‎، وبذلك ‏تم اقبار مهنة الكتابة العمومية "رحمها الله"،- وذلك في ظل دولة الحق والقانون ‏والاصلاح الذي جاء به االدستور الجديد- الذي اسسه صاحب الجلالة الملك محمد ‏السادس حفظه الله ، سعيا منه لترقية البلاد وتحيق مطالب العباد.‏
‏-‏واخيرا لم يبق للكاتب العمومي الا الاغلاق واللجوء الى التشرد هو واسرته، والانظمام ‏الى طوابير المعطلين، (والبركة فراسنا نحن الكتاب العموميون).‏
32 - الوردي محمد الجمعة 18 ماي 2012 - 19:55
بصفتي كاتب عمومي وطالب معطل ابتداء من سنة 2006زرت وراسلت جميع محطات الوزراء وقمت باجتياز كل المباريات لكن كلها باءت بالفشل وسدت في وجهي كل أبواب التوظيف ، فمنح ليب رئيس الجماعة محلا بكراء ثمن رمزي وامتهنت مهنة كاتب عمومي ولي أربعة أبناء يعيشون تحت مدخول هذه المهنة .لذا أتساءل ماذا أعدت لنا هذه الحكومة في قانونها الجديد؟ أم أنها تحاول أن تعيدنا للشارع ؟وشكرا
33 - شاهد عيان السبت 19 ماي 2012 - 12:57
شهادة عمي احمد في حق الكاتب العمومي /

في نزاع مع زوجتي أوصلنا إلى أروقة المحاكم التي لم نكن يوما نحلم أننا ستطؤها أقدامنا .هناك تسلمت مقال كان من الواجب الإجابة عليه أرشدني مرشد إلى محامي ليدافع عني طلب مني مبلغ 2000.00 درهم مقابل ذلك لم يكن باستطاعتي .
لجأت إلى محل لكاتب عمومي قدمت له المقال طالبا منه الإجابة عنه كان جوابه دع المقال جانبا واحكي لي أصل مشكلتك سردتها عليه بالتفصيل . بعدها دخل معي في حوار أنساني كل مشاكلي سألته عن الثمن فأجاب 20.00 درهم قدمتها والسرور يعلو محياه سألني إن كان ممكنا أن أرافق زوجتي مع احد أفراد أسرتها إلى مكتبه المتواضع أجبته سأحاول بالفعل حضرت ومعي الزوجة واثنان من أفراد أسرتها تدخل الكاتب العمومي بكل ما أوتي من أجل إجراء صلح ودي بيننا وفي النهاية تمكن من ذلك وحرر تنازلا عن الدعو ى ليطوى الملف نهائيـا
كل ذلك مقابل 100.00 درهم قدمتها له طواعية شاكرا إياي
34 - عبد الرحمان الصويرة الأحد 20 ماي 2012 - 18:39
هل تعلمون يا سادة فبعد يومين من الاضراب الذي خاضه الكتاب العمومييون بالمغرب أصيب المواطن المغربي باندهاش كبير لأنه لم يكن يتوقع أن يلجأ الكاتب العمومي للإضراب، لكن وبعدما شرحنا له السبب هناك تفهم الأمر وفهم المعنى فقال " ماذا يحدث في المغرب " ولم يكن جوابنا لهم سوى أجيبونا أنتم، فكان الرد صادما " جوابهم: " إنهم يريدون أن يعيشوا في المغرب لوحدهم هم وأبنائهم أما نحن فإلى الجحيم" فبهرت لردهم هذا وكان تضامنهم معنا كبيرا وكان أمرا طبيعيا لأن المسالة تعنيهم هم أيضا بالدرجة الأولى، لأنهم منا ونحن منهم، وشريحة تعتمد على الكاتب العمومي في كل شئ، تستشيره في المكتب في الشارع في الهاتف وفي أي مكان ودون أي استعلاء أو استكبار أو تقليل من شأنهم أو تحديد لمواعيد مسبقة، إن أي إقبار لمهنة الكاتب العمومي سيكون ملآلها الفشل، وبالتضامن والنضال سندافع عن حقوقنا ووجودنا، حسبنا الله ونعم الوكيل - عاش الملك - وشكوانا له بعد الله سبحانه وتعالى لكي ينصرنا ويغيثنا - والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته - الأربعاء 23/05/2012 يوم إضراب للكتاب العموميين مع وقفة أمام وزارة العدل بالرباط - بالتوفيق إن شاء الله -
35 - شاهد ثاني الاثنين 21 ماي 2012 - 12:20
شهادة صدق من رجل صادق هي التي ادرجها شاهد عيان رقم33 اعلاه.لايريد منها جزاء ولا شكورا. فهو شاهد بالحق لاهو حاقد ولا حاسد .ولاهو مهرطق ولا سامع. بل راى بام عينيه وعاش بنفسه مع الكابت العمومي واطلع على نزر يسير من خباياه وما يقدمه لهذا الوطن. فلا هو انحاز لجهة ما ولا تكلم بخلفيات ما. بل قال ووفى. وقس علىماقال كل اعمال الكاتب العمومي. لكن الذي يحز في النفس عندما يتلكم عنه البعض بازدراء وبا حتقار وكانه نزل من كوكب . اسألو اباأكم واجدادكم عن الكاتب العمومي . عيشوا خباياه تقربوا منه لا تحكمو على الناس بما تسمعون وتقرؤون . فالكل يتكلم والكل يعطي اراأه لكن الحقيقة هي التي تشاهدها العين ويقبلها العقل ويصدقها العمل .
36 - من القاع الثلاثاء 22 ماي 2012 - 13:59
يجب النضر الى الصورة ككل وتحليلها ككل مترابط. الكاتب العمومي هو من يجده المواطن المحكوم عليه بالامية والفقر والة البيروقراطية المقيتة الى جانبه لان الكاتب العمومي في الاغلب هو جزء من الوسط الشعبي المسحوق اي انه ولد الشعب ويفهم الطبقات الشعبية جيدا..فما مصير الكتاب العموميين بعد تقنين تشريدهم؟ هدا الجواب نجده في الاجابة على السؤال الشامل:ما مصير الطبقات الشعبية الكادحة في ضل نضام كدس كل خيراث وثروات هدا الوطن في يد اقلية طفلية تعيش على امتصاص دماء الاغلبية الساحقة؟
لدي تعليق اخير علي رقم33: كنا نتابع دراستنا الجامعية في شعبة القانون فسالنا الاستاد :من هو المحامي ؟ واجاب نفسه: هو شفار نقي( مع احترامي للمحامين الشرفاء على ندرتهم).
37 - فاعل جمعوي الأحد 03 يونيو 2012 - 13:28
فاعل جمعوي يحب الخير لهذا البلد الحبيب المغرب .
دور الكاتب العمومي : ستواجه حكومة بنكيران خلال نهاية ترأسها مشاكل عديدة , رغم أنها قريبة من الشعب , والشعب يحبها قصد اعطائها صورة غير حقيقية , فجلالة الملك نصره الله , ونحن نراه , كل يوم يشيد , ويبني ويحب الخير لهذا البلد الحبيب , لأجل أن يعيش المواطنون سواسية في الحقوق والواجبات , وليكون الدستور المغربي أسمى قانون يحتكم اليه المغاربة
في حين , أننا نجد فئة قليلة تجعل من نفسها أنها تدافع عن حقوق المغاربة وهي تريد أن أن تزيل الروح عن الجسد , قصد الإغتناء , مع العلم أن لديها مايعيل آخر حفيد , فاذا أردنا صورة حقيقية عن دور الكاتب العمومي , يجب علينا أن نتوجه لأرشيف الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري بالمغرب , حينها يتضح دورالكاتب العمومي على حقيقته , الكاتب العمومي يتقاضى مبلغ زهيد , عن أي عقد يقوم بتحريره ومستعد للمساءلة والحساب , والعقاب , لماذا لم ننصفه باعطائه الحق في تحرير العقود المتعلقة بالحقوق العينية , تصوروا 60.000. كاتب عمومي , ضف لها .180.000 مساعد , ضف لها الأسر,هذه كارثة حقيقية سيعرفها المغرب و..... المساءلة .
38 - محمد برحال الأحد 11 نونبر 2012 - 16:53
فكيف بما يسمى بالهيئة تكتب مدكرة بدلا من مذكرة وتنتظر جواب وزير العدل ؟..سبحان الله العظيم .
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

التعليقات مغلقة على هذا المقال