24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الجواهري يُحذر من دعوات طبع نقود كثيرة لمواجهة أزمة الجائحة (5.00)

  2. غياب البيضاء عن "المدن الذكية" يثير استياءً بالعاصمة الاقتصادية (5.00)

  3. وزير الداخلية يدعو الجماعات إلى تحسين المداخيل وترشيد النفقات (5.00)

  4. المجلس العلمي بسلا ينظم حملة توعوية بالوباء (5.00)

  5. الإصابات ترتفع في البيضاء والقنيطرة .. و"الفيروس" يحصد الأرواح (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | مسيرة بيضاء ضد الاستغلال الجنسي للأطفال المغاربة

مسيرة بيضاء ضد الاستغلال الجنسي للأطفال المغاربة

مسيرة بيضاء ضد الاستغلال الجنسي للأطفال المغاربة

في الصورة افتحوا أعينكم جيدا أمام الاستغلال الجنسي للأطفال المغاربة

قررت جمعية "إ س أو إس موروكو" تنظيم مسيرة بيضاء في مراكش الصيف القادم للتنديد بالسياحة الجنسية والاستغلال الجنسي للأطفال المغاربة، وتهدف المسيرة إلى تحسيس الرأي العام الوطني بظاهرة السياحة الجنسية تحت شعار : لا للسياحة الجنسية للأطفال بالمغرب.

وتعتبر "إ س أو إس موروكو" الكائن مقرها بميامي في ولاية فلوريدا الأمريكية جمعية مستقلة تعمل في مجال التنمية الاجتماعية وتسعى للحصول على صيغة الجمعية ذات المنفعة العامة ، وتبدو المهمة الأساسية للجمعية هي توجيه أنظار العالم نحو الجرائم الإنسانية التي يقترفها بعض السياح الاجانب بسفرهم للمغرب قصد ممارسة الجنس مع قاصرين،وأن المتورطين في الاستغلال الجنسي للأطفال المغاربة يجب أن يخضعوا للمتابعة القضائية في بلدانهم رغم أنهم اقترفوا جريمتهم في المغرب .

وترى "إ س أو إس موروكو" التي أسسها إدريس التمسماني المقيم بالولايات المتحدة الأمريكية أن أغلب الاهتمامات والمبادرات العالمية التحسيسية بخطورة السياحة الجنسية للأطفال في دول التايلاند و بعض دول جنوب شرق آسيا ، لكن المغرب أصبح مؤخرا وجهة مفضلة لصائدي المتعة الجنسية بسبب الصعوبات الاقتصادية التي تساهم في التصاعد الخطير لهذه الظاهرة المشينة.

وسبق لإحدى القنوات الفرنسية الخاصة أن عرضت تحقيقا يسلط الضوء على ظاهرة الاستغلال الجنسي للاطفال المغاربة ، وهو ما زاد من قلق المواطنين والسلطات المغربية ، خاصة بعد أن سجلت، في الفترة الأخيرة، حالات وحشية في عدد من المدن، انتهت بعضها بحوادث مأساوية.

وكشف تقرير لـ "التحالف ضد الاستغلال الجنسي للأطفال" في المغرب، إن حوالى 80 في المئة من حالات استغلال القاصرين هي اعتداءات جنسية، وحدد التقرير، الذي أعده خالد الشرقاوي السموني رئيس التحالف، المدن التي تشهد إقبالاً كبيرًا للسياح ويتعلق الأمر بمراكش والنواحي، وأكادير والنواحي، والصويرة، وطنجة وتطوان والنواحي، مضيفًا أن هذه المناطق تبهر السياح الذي يستغلون عطلتهم في البحث عن العاهرات المغربيات اللواتي يلجأن إلى هذه المدن بحثًا عن الزواج والعملة الصعبة صيفًا، في حين يتوزعن في فصل الشتاء ما بين الدار البيضاء والرباط.

ومن بين حالات الاعتداءات المسجلة في السنوات الأخيرة، يؤكد التقرير، أنه في سنة 2005 وقفت السلطات الأمنية على العديد من العمليات، منها واحدة في مراكش بـ "مطعم حانة" يسيره شقيقين فرنسيين، إذ اعتقلا لأنهما تركا وراءهما حوالى 50 ضحية، كما كان مسؤول أمني مغربي متورطًا معهم، وكان مكلفًا بمراقبة الحانات منذ فتح أبوابها إلى غاية إغلاقها، وبما أن الفرنسيين لا يحترمون توقيت الإغلاق اعتبر بأنه متورط معهما.

ومن أشهر القضايا أيضًا، ملف الصحافي البلجيكي في جريدة لوسوار، وهو متزوج وأب لطفلين، إذ منذ 2003 كان يقوم بزيارات منتظمة إلى المغرب بهدف استغلال الفتيات القاصرات، قبل أن تبدأ صور مشاهده الجنسية تروج من طرف أشخاص يتاجرون في الأقراص الجنسية، ما أدى إلى افتضاح أمره.

ووجدت السلطات الأمنية في القرص الصلب لجهاز الكومبيوتر الخاص به 17 ألف صورة و140 ألف تسجيل فيديو، إلى جانب أزيد من 80 امرأة استغلت جنسًا من طرف هذا الصحافي. كما اعتقل فرنسي من أصل مغربي، رفقة فرنسيين آخرين، كانوا يصورون أفلام خليعة مدة كل واحد منه ساعة في القاعات الرياضية والفيلات في نواحي أوريكة بمراكش.

شاهد فيديو تحسيسي بظاهرة الاستغلال الجنسي للاطفال المغاربة من إنتاج "إ س أو إس موروكو"


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال