24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4106:2613:3917:1920:4222:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. تباطؤ معدّل النمو الاقتصادي يعمّق أزمة البطالة والمديونية بالمغرب (5.00)

  2. شباب فرنسيون يغرسون 700 شجرة في كلميم (5.00)

  3. حكومة حلال (5.00)

  4. العلمي: القانون يحكم جامعة الكرة .. والتمويل لا يصل الأرقام الرائجة (5.00)

  5. هكذا نجت الأرض من خطر سقوط "كويكب عظيم" (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | مركز حقوقي: إلغاء "الساعات الإضافية" مبادرة شجاعة لكنها غير واقعية

مركز حقوقي: إلغاء "الساعات الإضافية" مبادرة شجاعة لكنها غير واقعية

مركز حقوقي: إلغاء "الساعات الإضافية" مبادرة شجاعة لكنها غير واقعية

دعا المركز المغربي لحقوق الإنسان مقاولي التعليم الخصوصي إلى تحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والوطنية، ووضع برنامج لتأهيل أطر التدريس الخصوصي، والاعتماد على مدرسين خارج مدرسي الدولة، حتى يساهموا في امتصاص البطالة، بدل الاستمرار في استنزاف المدرسة العمومية، واصفا في بيان توصلت هسبريس بنسخة منه قرار وزير التربية الوطنية القاضي بوقف الترخيص لأطر الوزارة للقيام بساعات إضافية بمؤسسات التعليم الخصوصي بالمبادرة الشجاعة وغير الواقعية في الوقت ذاته، "بالنظر إلى ما قد يترتب عنها من أضرار كثيرة على شريحة أخرى من المواطنين".

وطالب المركز الحقوقي المذكور محمد الوفا وزير التربية الوطنية بضرورة إشراك مختلف مكونات العملية التربوية، والعمل على بلورة استراتيجية لإصلاح منظومة التعليم، حدد بيان المركز أهم نقطها في تنفيذ ما سماها عملية فك الارتباط الانتهازي، الذي يجمع قطاع التعليم الخاص بقطاع التعليم العمومي بشكل تدريجي ووضع الإطار التربوي في قلب العملية الإصلاحية، وإعداد مناهج تدريس محفزة وجذابة، وتفادي ما قال عنه البيان نفسه أسلوب الحشو غير المجدي، مشيرا إلى أن ما اعتبره تحامل "لوبيات" قطاع التعليم الخصوصي، من خلال الاستعانة بأطر التدريس العمومي في تحقيق مصالحهم، يُعد من الأسباب المحورية في تردي المدرسة العمومية، بالإضافة إلى "إخلال بعض أطر التدريس، عديمي الضمير الوطني" بالتزاماتهم وتقديم شواهد طبية وصفها المركز بالمزورة لتبرير غيابهم، أو الانخراط في إضراب عن العمل في المدرسة العمومية، للالتحاق بالتدريس في القطاع الخاص.

وأكد التنظيم الحقوقي المشار إليه أن كل المبادرات الرامية إلى تأهيل المنظومة التربوية بالمغرب و التي قامت بها الحكومات المتعاقبة ، وآخرها البرنامج الاستعجالي كان مآلها الفشل الذريع، ويرجع السبب بالأساس حسب المركز المغربي لحقوق الإنسان، إلى تكالب عدد من الأطراف على قصعة التعليم، من خلال سياسات عمومية ارتجالية، قال إنها تخدم لوبيات، تعمل في الخفاء لخدمة مصالحها، وتعرض مصالح الغالبية الساحقة من المواطنين إلى الهلاك والتدمير، داعيا هيئات المجتمع المدني، المهتمة بالشأن التربوي ببلادنا، إلى العمل على بلورة مقترحات عملية للنهوض بقطاع التعليم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (51)

1 - عبد الحق الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 02:25
وأكد التنظيم الحقوقي المشار إليه ... قال إنها تخدم لوبيات، تعمل في الخفاء لخدمة مصالحها، وتعرض مصالح الغالبية الساحقة من المواطنين إلى الهلاك والتدمير..تنظيم لا يقدر على فضح اللوبيات التي تعمل في الخفاء ، هو يعلمها و يعلم أنها تعمل في الخاء ..أكثر ما لا يراه الشعب تراه أعين بعض التنظيمات الحقوقية ثم تسكت عنه طويلا ..و كأن هذه التنظيمات الحقوقية لم تكن على اطلاع بالتقارير الدولية السابقة ( سنوات ) التي حذرت من تدني أوضاع التعليم ببلادنا !!
القرار الشجاع لم يكن سوى من صميم الميثاق الوطني للتربية و التكوين .. ميثاق وطني اجتماعي لم يحترم بمجرد تخريج ( المغادرة الطوعية ) و إبداع شعارات : الشراكة ، الجودة ، المردودية ، الأسرة و المدرسة ، جميعا من أجل مدرسة النجاح ..ألم تكن سفينة التعليم العمومي تتجه نحو الغرق ، بسبب قراصنة ما سماه التنظيم الحقوقي هذا باللوبي الذي يعمل في الخفاء .
قد يكون اللوبي من صنف العفاريت و التماسيح ..و كثير من التنظيمات الحقوية تعرف مخابئها و مراصدها ، لكنها تتعامل معها ب ( عفا الله عما سلف ) كما عفا الله عن الشباب و المستقبل ...

وماذا عن التعليم العالي ؟؟؟
2 - idriss الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 09:29
ان العديد من اساتذة التعليم العمومي الذين يعملون في القطاع الخاص لايؤدون مهامهم في القطاع العمومي و يجبرون تلاميذتهم على الالتحاق بهم لاعطائهم دروس مقابل نقط ممتازة في المراقبة المستمرة. على الوزير أن يعاقب اي أستاذ يعطي دروس ليلية في المدارس الخصوصية ويقفل هاته المدارس
3 - ba yassine الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 10:26
اتمنى على السيد الوزير ان يستمر في مخططه و ان يجند فيلق من المفتشين كي ياطرو المدرسين الجدد
4 - ABDOU الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 10:31
في نظري ما قام به الوفا قرارجد شجاع و اتمنى ان لا يتراجع عنه لكن من اجل دفع التعليم الخاص الى الى المساهمة الفعالة يجب على الدولة ان ترفع من نسبة عدد الاساتذة المكونين في المراكز التربوية شرط ان تفصل بينهم مند بداية التكوين لكن دون تمييز بينهم في الاستفادة من التكوين حتى لا تكون هناك مشاكل التوزيع بين مؤسسات التعليم العمومي و الخاص ومن هنا من كان على لائحة المكونين للعمل في المدارس الخاصة فهو مفروض عليه ومن كان على لا ئحة المكونين للتعليم العمومي فهو كذلك شرط ان تقوم الدولة بالدور الفعال و الجاد اتجاه المدرس بالقيام بواجبة التربوي من تفتيش و تطوير مؤهلات المدرس وكذلك فرض قرار ايجار الاستاذ في التعليم الخاص الذين اصبحوا يتاجرون في المواطنين بزيادات صاروخية كل سنة من دون ان يساهم في اذنى تحسين مستوى مستخدميه
5 - سامي الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 10:41
نموذج من مدينة طنجة، تفوق المدرسة العمومية بالثانوي التأهيلي تمثل في نتائج الباكلوريا والتي عرفت تغطية إعلامية . ولكن للحفاظ على هذا المستوى لم يجد الأساتذة الذين ساهموا في هذا النجاح ايتقدير خاص او تحفيزات مادية او معنوية تدفعهم الى بدل المزيد من المجهود ما عدا ضميرهم المهني الذي اتمنى الا يصيبه الصدأ. اما فيما يخص الاعدادي التأهيلي فلن ادرس أبنائي في إعدادية عمومية وافضل الخصوصي مهما كان من سيدرس لان ما تعرفه المؤسسات العمومية من تسيب داخلها ومن انفلات امني داخلها و في محيطها. لهذا اتمنى ان يقف هذا الهزل وارجاع الثقة للمؤسسة العمومية يبدأ بالضرب على المفسدين داخل الإدارات و الساتذة والتي ادت الى ظواهر غريبة في السنوات الاخيرة الجميع على علم بها. حينها سنعود فما أقسى علي ان اقتسم راتبي لتدريس أبنائي مع مستثمرين لا علاقة لهم لا بالتربية ولا بالتعليم. ان كان الوزير يخرج إلينا بقرارات وان في ظاهرها إصلاحية في باطنها تدميرية الى ما تبقى في نضامنا التعليمي. 
6 - ابو خولة الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 11:16
كان المقال دقيقا في تسمية التعليم الخصوصي بالمقاولة.مقاولة رأس مالها من جيوب الآباء واختصاصها قتل الإحساس بالإنتماء لهذا الوطن لدى الأطفال .ارحمونا و ارحموا أبناء هذا المغرب. نريد تعليما وطنيا يخلق مغربيا غيورا يحب نفسه و وطنه و يستفيد من دخل والده عوض حشو جيوب سماسرة لا علم لهم و لا وطنية انهم تجار ....أقبح من تجار الحروب.نحن معك آ سي الوفا ايك أن تتنازل
7 - MAROCAINE الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 11:25
C'est évident que ceux qui investissent dans l'enseignement privé ont du pouvoir, parce que ces écoles -malgrés qu'il sont payées trés cher- ne payent pas les impôts!!!! ils sont exonérés d'impôts, ils apportent des professeurs du public pour les payer en noir sans penser à leur mutuel ou retraite, et ce gouvernement -quand il a voulu gagner un peu d'argent- il n'a pas penser obliger ces écoles de payer les impôts, mais il a juste penser obliger les étudiants de payer leurs études!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
8 - محلل الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 11:39
ماذا بعد...؟
بعد الضجة التي أحدثها مقرر السيد الوزير القاضي بتوقيف العمل مؤقتا بالمذكرة 109،تكممت الأفواه و عادت دار لقمان إلى حالها، حيث استأنفت المؤسسات الخاصة عملها وبشكل عادي جداً دون إعارة أي اهتمام عما صدر من توقيف ولو مؤقت. فواقع الحال يدعو إلى ذلك لأن مقرر التوقيف لم يليه اقتراح بدائل حقيقية وهي في الأصل غير ممكنة.
نعم كل الحلول تبقى غير ممكنة في الوقت الراهن، و بما الأمر لا يختلف فيه عقلاء ، تساءل الكثيرون من جدوى إطلاق هذه الزوبعة التي تم توصيفها بالشعبوية و اللامعقولة.ولحد الآن ما تم بثه على موقع الوزارة: عبارة عن لائحة تدعو المؤسسات إلى تزويد الوزارة عبر الإيمل بأسماء الأساتذة الراغبين في العمل بالمؤسسات الخاصة وهو ما يتناقض مع نص مقرر السيد الوزير الصادر يوم 4 شتنبر2012،وبدون مقدمات ولا شروحات تحرج الوزارة و تؤكد تراجعها عن المقرر الذي أكد السيد الوزير أنه لا رجعة فيه. ولتفادي الإحراج يبقىالصمت حلا يضمن للسيد الوفا ماء الوجه،أما مؤسسات التعليم الخاص فتعمل بالمثل الشائع القافلة تسير...و التلاميذ في حجرات الدرس.
9 - مهتم الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 11:42
نعم انها خطوة شجاعة لكتها واقعية الى حد كبير عكس ما يعتقد امركز ، شجاعة لكون السيد الوزير أخذ قرارا حكيما وجريئا رغم ما سيجره عليه من مشاكل من قيل لوبيات و مافيات التعليم الخصوصي التي جعلت من المسألة التعليمية مقبرة حقيقية لمستقبل الناشئة، و هو كذلك قرار واقعي لأنه أعاد الأمور الى نصابها فقط إذ لا يعقل أن يتلقى مدرسي التعليم العمومي رواتب محترمة من الدولة و لا يؤدون مهامهم على الوجه المطلوب و بالمقلبل يشتغلون بالقطاع الخاص بتفان و اخلاص مقابل رواتب زهيدة جدا . وهكذا صارت المدرسة العمومية مكانا لأستراحة هؤلاء بدل التفاني في خدمة ابناء الشعب ممن لا يملكون المال لمتابعة دراستهم بالقطاع الخاص.
ظاهرة أخلرى لا بج أن يتصدى لها السيد الوزير بكل حزم و التي تعد لا محالة أخطر من الآولى و يتعلق الأمر بالساعات ألاضافية التي يقوم بها المدرسون في المنازل و الأقبة و المرائب و يجبرون التلاميذ على متابعتها باسعار خيالية تتراوح مابين 200 و 300 درهم للحصة الواحدة الى حد ان هناك اسر عديدة تعاني ظروفا صعبة جدا و من أجل تأمين مستقبل أبنلئها تجبر على أداء هذه المبالغ حتى لو كان ذلك على حساب قوتها اليوم
10 - هند سناء مفكر الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 11:48
منع الساعات الإضافية مبادرة رائدة ومدخل أساس لإصلاح المنظومة التربوية، لكن هذه المبادرة تعوزها الإستدامةن فالمذكرات بالمذكرات تنسخ، نصبو للمضي قدما في الربيع التربوي بإصدار قانون المنع النهائي للساعات الإضافية على موظفي وزارة التربية الوطنية، نثمن تشبت الوزارة بقرارها على الرغم من ضغوطات لوبيات المؤسسات الخصوصية.
11 - من ارفود الحبيبة الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 11:52
ا لسلام على من يحب الوطن,وبعد انه لمن دواعي الفرحة والسروران اتقدم بالشكر الى السيد معالي الوزير متمنيا له دوام ا لصحة والعافية وطول العمرو المزيد من تحقيق القرارات الشجاعة التي تخدم الوطن الحبيب ,سيدي الوزير انه بقرارك هذا وبشخصيتك القوبة الفذة والعملية وبروحك الوطنية وشجاعتك السياسية قد ارجعت الامل المفقود الى كيان كل المغاربة الوطنيين الاحرارذاك الامل المتجسد في رغبة الوطنين في التغيير وتقدم الوطن سيدي الوزيراني اتوسل اليك بالا ترجع عن قرارك الشجاع هذا بالمرة ولا ترضخ لظغوطات اللوبيات ولارباب قطاع التعليم الخاص الذين يفكرون باستمرار دائم في استنزاف خيرات قطاع التعليم العمومي واستغلال الكفاءات المعطلة ان همهم الوحيد هوتكديس الاموال ليس خدمة الوطن نناشدك الله يا من نطلب منك حمايتنا من بطش ارباب التعليم الخصوصي ياوفا ان ترفع عنا ظلمهم وتؤدبهم وتعلمهم كيف يحبون وطنهم وكيف يتحلون بروح المسؤولية اتجاهه والاهم من هذا كله سيدي الوزير ان بداية ورشة الاصلاح قد انطلقت من مبادرتك هاته وفقك الله و سدد خطاك واعانك لما فيه خدمة هذا الوطن العزيزوحفظك من شر الاعداء والكائدين كما حفظ الذكر الحكيم .
12 - Ibn Hassan الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 12:26
L'initiative de Mr El Ouafa est certainement de bonne volonté mais il faudrait en moyenne 6 à8ans pour la mettre en oeuvre en formant le corps professoral nécessaire à l'enseignement privé, en leur faisant effectuer des stages dans le public parce que les parents n'accepteront pas que les cours de leurs enfants soint dispensés par des profs inexpérimentés, et quand je dis expérimentés, c'est 2 ans CPR ou ENS + 2ans voire 3 ans d'expérience d'enseignement dans le public à titre de CDD, sinon il y aura une vague de transfert énorme du public au privé et la capacité d'absorption du public est insuffisante, avec déjà aujourd'hui des classes de 45 élèves! Etat et professionnels du secteur privé devraient travailler conjointement et sérieusement pour arriver à de bons résultats en ce qui concerne notre système éducatif. ALLAH Yssahal 3la ljami3
13 - azwawawraghe الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 12:53
ليس هناك لا لوبيات ولا هم يحزنون إذا كانت الوزارة جادة فلتضع برنامجا متينا لتكوين أساتذة التعليم الخصوصي في المدارس العليا للاساتذة ، تكوينا متينا من الناحية البيداغوجية ومن ناحية مواد التخصص. حينها لن يلجأ أحد الى تشغيل أساتذة العمومي.
انظروا مثلا حينما يكون هناك مهندس شاب في تخصص دقيق وله تكوين متين تتهافت عليه الشركات؛ فبعض شركات الهاتف دون ذكر الاسماء أغرت مهندسين بأجور أحسن فغادروا شركة والتحقوا بالأخرى.
إن كثيرا من المواطنين لهم تصور خاطئ عن مهنة التعليم ويعتبرونها مهنة من لا مهنة له ويتصورون أنه بمجرد قرار متسرع سنكون أساتذة من المعطلين [كوكوت مينوت] ونشغلهم في القطاع الخاص
التعليم مهنة شاقة ومتعبة وإلا فكما نجد مدارس خصوصية عليا تكون الممرضين والإعلاميين ومضيفات الجو وغيرها لماذا لا تفتح مدارس عليا لتكوين مربيات الروض وأساتذة الابتدائي والثانوي
لكن قلما تجد من يتمنى أن يصبح ابنه مدرسا فالكل يعلم صعوبة المهنة
من جهة أخرى هناك تخصصات نادرة من الصعب أن تجدها من بين المعطلين
مثلا هل من بين المعطلين أساتذة مبرزون قادرين على التدريس في الاقسام التحضيرية؟؛ كلا
14 - citoyen الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 13:08
il faudrait former de nouveaux profs par l'état et les encourager à rejoindre le privé.

les salaires et droits sociaux doivent être protgés aussi.

celui qui veut investir dans l'enseignement privé doit en tenir compte dans ses calculs ou aller voir ailleurs.

un prof qui enseigne dans le public, ne doit pas enseigner dans le privé = conflit d'intérêt.

d'ailleurs, c'est valable pour toute la fonction publique

idem en médecine/clinique public privée...
15 - Marocain الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 13:15
Je n'ai qu'à saluer cette initiative courageuse qui a été d'ailleurs,attendue depuis longtemps. Mais la question qui se pose pourquoi a t on attendu que le04/09/2012 pour annocer cette décision dont l'application est immédiate sans refléchir à son impact sur les éléves du secteur privé qui sont devenus obligés du jour au lendemain d'être enseignés par des non expérimentés ou d'être mutés aux établissements publiques lesquels personne n'ignore la non qualité du mode de gestion, l'infrastructure insuffisante, nombre honteux des élèves par classe....Je pense qu'ilest sage de laisser un petit moment aux gens et aux propriétaires des établissements ou" entreprises" privés pour pouvoir se préparer à ce changement, jugé raisonnable, et longuement attendu. Bref, la chose que je n'ai pas accepter c'est la manière d'agir qui reste à mon sens en deçà des attentes de tout citoyen auprès des menbres du gouvrnement qui me semble se comporter individuellement et d'une manière réactive.
16 - والي تلميد فقير الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 13:39
السلام عليكم اننا بدءانا نشم رائحة الاصلا ح ودلك بدأ بالتوقيت المطبق، والدي يصب في مصلحة التلميد وكدلك اجبار التعليم الخصوصي على امتصاص البطالة وترك اساتدة التعليم العمومي للقيام بواجبهم المهني دون استغلالهم على حسب ابناء الشعب الفقراء نشكر كل من يساهم في انجاح هدا الاصلاح.
17 - سلمان الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 13:46
سؤال؟
ماذا عن تعليم البعثات
الاستاذ الذي ينتمي للتعليم العمومي و يشتغل بمدارس البعثة الفرنسية مثلا يحتفظ بأجره الحكومي و يتقاضى أجرا من البعثة
فهل للسيد الوزير القدرة على إرجاع هؤلاء للتعليم العام؟ و هل الأجور التي يتقاضاها هؤلاء ليست من مصدر دافعي الضرائب.
المرجو من الوزير إن كانت له القدرة و الشجاعة الكافيتين منع هؤلاء أيضا.
و إذا لم يستطع فهذا يعين ما يعنه
18 - عبدو الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 13:46
يجب ان تشكر على هذا القرار الاستراتيجي لاصلاح التعليم مع فتح مجال تكوين
الاساتذةاو رجال التعليم عامة مع ترك حرية الاختيار في الالتحاق إما بالقطاع الخاص او العام كالمهنذسين والأطباء وغيرهم وشكرا
19 - Soufiane الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 13:57
Ou est l'interet des eleves dans cette décision .Le ministre , pour punir les profs qui ne font pas leur , travail à perfection ,pousse les éleves du privé à payer les pots cassés .Les aléas de cette decision seront sans doute grave .
20 - مواطن الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 14:03
الكل اصبح خبيرا في مشاكل التعليم والكبش الضحية هو دائما رجل التعليم الدي افسد نظامنا التعليمي.اين هو دور الاباء الدين بدل مراقبة ابنائهم في المساء يفضلون الجلوس ساعات عديدة في المقاهي او الحانات.ااين هو دور الاعلام العمومي الدي يقدم منتوجا رديئا لا يمكن الا ان يخلق جيلا منحلا غير مسؤول.اين هو دور الحكومات المتعاقبة التي لم تنجح في تحقيق تنمية اقتصادية و عدالة اجتماعية ومحاربة البطالة لارجاع الامل الى الشباب و تحفيزهم لطلب العلم و الاجتهاد.الكل اصبح يدين الاساتدة و يضعهم في سلة واحدة مع العلم ان عددهم يقارب 300000 .هناك اساتدة مفسدون بدون ضميرو هم معروفون في في كل مؤسسة ولكن الادارة لاتقوم بواجبها. و لكن الاغلبية فهي منزهة عن الاوصاف التي توصف بها من قبل اصحاب التعاليق الفاقدة للصواب.الساعات الاضافية توجد في كل دول العالم في التعليم و الصحة وفرضتها ظروف اقتصادية و لكنها غير مقننة في المغرب او ان القانون الدي ينظمها لا يراقب تطبيقه من طرف مصالح الوزارة.
21 - البرنوصي الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 14:25
اتوجه بهذه الملاحظات الى كانبي التعاليق ..... لان ما يدعيه الحقوقيون بالمغرب هو هراء في هراء وهم يعرفون ذلك..... اذن لا داعي الى منحهم شرف الرد عليهم
لكن بالنسبة لاصحاب الردود هتا ....فاني أقرأ حقدا دفينا لا أعرغ مصدره .......رجل التعليم يا سادة و با سيدات منزه كما تنفثون في حقه من سموم ارجو الله ان تتجرعوها حسرة على غبائكم .....رجل التعليم لا يأبه لمثل هذه الادعاءات و هو ماض غي انجاز رسالته بكل تباث ...... اتدرون ان من وسائل قياس مدى تقدم شعب ما هو مفدار مابكنه هذا الشعب لرجال العلم و النعليم من تقدير .... حقا لفد ظهرتم مدى تخلفنا بهذه المواقف ....فموتوا بغيضكم !
22 - م.ف الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 14:55
نرجوا من السيد الوزير المحترم أن يدرس قضية جمعيات اباء وأولياء التلاميد السيد الوزير مند سنين وهده الجمعيات يسيرها المعلمين لا غير أما الاباء فهم عبارة عن اسم الجمعية . اما أن تكون مشاركة الاباء دون المعلمين تحت اشراف مدير المؤسسة أو تحدف هده الجمعيات لأنه لا فائدة من هده الجمعيات .
23 - أم زيد الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 15:07
نعم، نحن نأيد كل عمليات الاصلاح، لاسيما إصلاح التعليم لأنه من اهم شراييين نبض الاصلاح في هذا البلد، وكما يقال ما صلحت أمة فسد تعليمها، لهذا نود أن يكون تعليمنا الحكومي ، تعليما جادا وبناءا ، حتى نوقف حرب استنزاف جيوب المواطنين التي تشنها مدارس التعليم الخصوصي، على حساب أبنائنا الدين يتيهون في متاهات لا مخرج لها من المقررات المغربية تارة، والاجنبية تارة أخرى.
24 - خالد الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 15:31
جميل أن نفكر في بناء مدرسة وطنية ،قادرة على التأثير الإيجابي في بناء مشروع مجتمعي ديمقراطي وعقلاني. إلا ان هذه الغاية تتطلب معالجة متأنية ودقيقة بعيدا عن الإندفاع والتهور.وأفضل مدخل للإنكباب المنهجي للوقوف عند هذه المعضلة التربوية والتعليمية، أن نطرح الأسئلة التالية :ماهو واقع المدرسة العمومية اليوم ؟هل هناك تغطية شاملة للموارد البشرية سواء مايتعلق بالطاقم الإداري والتربوي؟هل استطاعت المدرسة العمومية توفير الشروط الطبيعية لتفعيل الفعل التربوي والتعليمي على الوجه ا لمطلوب ؟ ألأ يساهم الوضع اللأتربوي من اكتظاظ للتلاميذ، وقلة الأطر المتخصصة ،وانتشار الأساتذة وعدم شعورهم بالإستقرار، وغياب الأمن والحماية في تدني الجودة التي نتغنى بها في مجمل إصلاحاتنا التربوية؟ ثم الم يكن هناك طموح مبيت في سياساتنا التعليمية في منح الإمتيازوالقيمةللتعليم الخصوصي،على حساب المدرسة العمومية؟ فإذا كان الأمر لم يحسم فيه إيجابيا وواقعيا،فلماذا نطالب اليوم التعليم الخصوصي بااعتماد وسائله الخاصة من حيث التأطير ؟ ألم يكن من الضروري إشعارهم بالمشاركة الفعلية عبر لقاءات وطنية مع الرابطة الخاصة بالتعليم الخصوصي ؟.
25 - خديجة الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 15:39
أحييي المواطن صاحب التعليق رقم 21 الذي أثار نقطة هامة أغفلها الكل ، ألا وهي دور الآباء في مراقبة أبنائهم وتتبع مسارهم الدراسي، فلماذا نلقي اللوم كل اللوم على الأساتذة في تدني التعليم العمومي مقارنة مع التعليم الخصوصي، يا أخي جل تلامذة التعليم الخصوصي يستفيدون من بيداغوجية جيدة وتتبع يومي من المحيط العائلي، كما يساءلون وبصرامة عن تخلفهم عن أداء واجباتهم، لأن صاحب المدرسة الخاصة يحرص على l'image de l'ecole لأن همه هو الربح وهذا الربح يعرف هو مسبقا أنه لن يحققه سوى بنتائج جيدة في نهاية السنة الدراسية، المشكلة أن المعدلات الصاروخية التي عرفها الباك هذه السنة كانت في 90 في المائة منها من القطاع الخاص، وإذا هذا القرر شجاعا كما يحلو للبعض أن يسميه، فيتعين أن يكون مرفوقا بتدابير مصاحبة ولعل أهمها هو الضمير المهني من جهة والأهم هو رغبة التلميذ وإصراره على التحصيل واحترام أساتذته وحرم المؤسسة التي يدرس بها وعلى إشراف الآباء يوميا ومراقبتهم لأبنائهم، وحين تلتئم كل هذه العناصر إذذاك يوم القول أن منظومتنا التعليمية قد نجت ولم لا يمكن تأميم تلك المدارس الخصوصية حتى يستفيد من بنيتها التحتية الجيدة
26 - Citoyen par excelence الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 16:11
Cher
Marocain ,,,on a détruit le public par le privé on a tuée l'école public par le secteur privée on tuée les hôpitaux marocain par le privée pour une fois je suis convaincu que Mr le ministre à pris une des meilleures décision ,,,BCP de cho
Mage absorber le les école privée faite des école privée de formation de professeurs faite des école privée de médecine ! Mais ne vous enrichissez pas au dépend des marocains , vous voulez investir faite le proprement ou allez ou souk vous avez saigner à blanc les marocains ,!!! C'est en trop la même chose pour les médecins ,,la on passe on paye les pots casse doportiniste """
Mr le ministre ne faite pas marche arrière ils trouveront tjrs des excuse pour ruiner notre patrie ce ne sont pas des patriotes mais des profiteurs
27 - ابو عفراء الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 16:12
اقول الى السادة الاساتدة الدين يشتغلون بالتعليم العمومي ويعملون كدلك بالمدارس الخصوصية اتقوا الله في اولاد الشعب انتم تجرون وراء المادة اين هو الضمير؟ من المسؤول عن تعليم ابناء الفقراء ؟ بالله عليكم استاذ يعمل بالمدارس الخصوصية وياتي الى المدرسة العمومية فقط من اجل الاستراحة لقد تسببتم في خراب جيوبنا المالية فقد اصبح التعليم الخصوصي يتقاسم معنا الاجرة على حساب متطلباتنا اليومية . رحم الله زمان المدرسين والاساتدة القدماء كانوا يمنون النفس ويضحون بالغالي والنفيس من اجل تلقين ابناء الشعب العلم فكفى من هده المهزلة التي انتم السبب فيها.
28 - أستاذ مطلع الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 16:32
إلى وزير التعليم ، ومديري الأكاديميات ، ونواب التعليم ...من يوقف الحراس العامين الذين يتاجرون
في الظروف المتنبرة غير المستعملة المتبقية من وراء التلاميذ والتي يقومون ببيعها أمام المؤسسات التعليمية دون استثناء أثناء الدخول المدرسي ؟؟؟
والمنطق هو أنه كان ينبغي إرسالها إلى أصحابها عند نهاية الدراسة مع نتيجة آخر السنة . الظرف المضمون وحده فيه ما قيمته من التنابر 20 درهما زيادة على الأظرفة العادية المتبقية الأخرى اللهم إني قد بلغت ؟؟ فمن يوقف هذا المنكر الذي أصبح ينخر المدرسة المغربية ، ويثقل كاهل جيوب المواطنين .
29 - malika الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 17:10
On dirait que les élèves du secteur privé ne sont pas des citoyens marocains, M al ouafa voudrait punir les prof au detriment des élèves, et quand je lis les commentaires je suis surprise par toute cette haine que portent le secteur public à l'égard du secteur privé, et puis il est tout a fait raisonnable que le prof soit plus rentable à l'école privée, effectif réduit classes propres et organisées de 16 à 20 élèves, élèves ayant un certain niveau, M.le ministre doit s'interesser plutôt aux conditions de travail des profs, et si le niveau était bon à l'école public je vois pas pourquoi nous nous donnerons tous ce mal pour verser autant d'argent pour l'education de nos enfants et Dieu seul sait c'est à quel prix pour les gens qui n'ont pas beaucoups de moyens et qui ont plus de deux enfants.
30 - Saul الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 18:28
Ce que j ai pu comprendre c est que les prof du public n ont pas le droit de donner des cours au prive ,c a d que le public c est une chose et le prive une autre.alors je ne vois pas l utilité a ce que les écoles privées marocaines soient soumises au ministère de l éducation nationale du moment qu on a pas les mêmes avantages que le secteur public .chaque école privée adopte son système scolaire selon son choix, ses horaires etc...
31 - مواطن الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 18:30
كل منا مر من المدرسة سواء كانت عمومية أو خصوصية. وكم كان جيد انطباعنا على جل أساتذتنا من تفاني و إخلاص في العمل. الوزارة تشن حربا مباشرة على موظفيها(الأساتذة) بعد أن فشلت في تحقيق لاشي و الغير المطلع على ما يجري في هذا القطاع يستسلم تفكيره إلى مثل هذه التعليقات التي تدين المدرس و تجعل منه محور الفساد. إن الفساد الأعظم يبدأ و ينتهي في عدم توفير البنيات التحتية من حجرات و معدات... و التي تتشدق بها أفواه منا برنا الأعلامية ( الحكومية) من أجل تلميع صورة المدرسة الخصوصية و خدمة للوبيات فسادها و الفاهم يفهم. فليكشف معالي الوزير على المو ظفين الأشباح (موظف لا يعمل و بأجرة شهرية)و ليحرر المدرسة العمو مية من الإكتضاض... لنرى مدى جدية نواياه الحسنة.
كفاكم كرها لرجل التعليم. كفاكم كرها لرجل التعليم. كفاكم كرها لرجل التعليم.
32 - عبد اللطيف الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 18:36
بل على مؤسسات التعليم الخصوصي أن تختار المربين من التعليم العمومي ليتفرغوا للتدريس فيها فيتقاضى أجرا رمزيا من التعليم الخاص بالاضافة الى اجره في الدولة فيتفانى رجال التعليم ليثيروا انتباه المؤسسات الخاصة وبهذا فالرابح هو المستوى التعليمي في البلاد الذي سيتحسن ولا ريب فبالانفاق المعقلن على المحتكين المباشرين مع المتعلم هو من سيرفع من جودة التعليم
أما ما تنهجه الدولة من التخلص من المسؤولية المالية ورميها في أعناق الآباء ومن التنكر لأصحاب الشهادات بعدم تشغيلهم وتركهم للمؤسسات الخاصة ليشتغلوا في ظروف مالية صعبة فهذا سيسير بالتعليم للهاوية فالقابلية لدى المتعلم الذي يرى معاناة معلمه تنخفض بشكل عام لأن حافزه هو الآخر للتعلم مادي..
33 - صالح من الرشيدية الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 18:46
سبب اجتهاد الاستاذ قي المدرسة الخصوصية هو:
- فضاء مدرسي جيد
- قلة الاكتظاظ
- ساعات محدودة
- وسائل بيداغوجية متوفرة
-آباء متابعون
-إدارة متفهمة
- مقررات مختارة
كل هذا يجعل الاٍستاذ منتجا
في المدرسة العمومية:
- الاكتظاظ
-الأقسام المشتركة
- مقررات فارغة من المحتوى
-إدارة بوليسية
-آباء غائبون
-بنايات متآكلة
-جداول زمن مرتجلة
-وسائل بيداغوجية منعدمة

خلاصة: إصلاح التعليم العمومي ليس بالقطيعة مع التعليم الخصوصي وإنما بالرفع من الجودة.
34 - مهتمة بالشأن التربوي الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 19:58
من المؤسف أي ترسم صورة قاتمة, لدا العموم, فيما يخص الأساتذة الذين يدرسون في القطاعين العمومي والخصوصي. إن اللجوء إلى أساتذة التعليم العمومي من طرف الخواص ينبني عن سمعة الأستاذ وكفائته في المدرسة العمومية أولا, كما أن عددا كبيرا من الأساتذة لا يشتغلون في التعليم الخصوصي ولا يبذلون أي جهد في التعليم العمومي حيث تبقى الدروس والفروض نفسها من سنة لأخرى. ما يجب مراقبته بصرامة هو احترام عدد الساعات المرخص بها ومراقبة عمل الأستاذ في المؤسسة العمومية بانتظام وكذا تحفيزه على الجد والعمل. أرجوا أن يكون السيد الوزير أكثر واقعية ويتفادى التعميم الساخط على المدرسين, فالمسؤولين عن الوضع المزري للتعليم ليسوا فقط المدرسون يل يسبقهم المسؤولون
35 - AAA الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 20:21
صحيح أن قرار السيد الوزير منطقي ، لكنني أعتبره متسرعا ولا يجب ان يعلن عنه في بداية الدخول المدرسي وإنما في نهاية السنة الفارطة مثلا مع إعطاء مهلة كافية للمؤسسات الخصوصية لتكوين اساتذتها من بين حملة الشواهد المعطلين .
كما أشير إلى أن بعض المعلقين يطلقون اتهامات خاطئة ومجانية في حق أساتذة التعليم العمومي إذ لايمكن لأستاذ التعليم العمومي خوض الإضراب في القطاع العمومي خلال حصة معينة والإلتحاق بالتعليم الخصوصي خلال نفس الحصة لكون الترخيص الذي يحصل عليه من النيابة يهم الساعات الفارغة في جدول حصصه والتي يمكنه أن يستغلها كيفما شاء في حدود القانون فخلال الإضراب وفراغ المؤسسة العمومية من التلاميذ هل سيدرس الأشباح أم أنه سيرجع إلى فراشه للنوم ؟.
لايجب أن نطلق نفس التهم على الجميع فإن كان هناك من يرغم تلاميذته على إنجاز الساعات الإضافية بمبالغ خيالية فلا يجب أن ننسى أن هناك مواد دراسية
علمية يستعصي فهمها على بعض التلاميذ لأسباب عديدة منها اكتضاض الأقسام وضعف الرصيد المعرفي القبلي فيلجئون بمحض إرادتهم إلى هذه الساعات ولا يمكن لأي أحد أن يمنعهم من ذلك . فلنكن واقعيين ولنفكر في الحلول الناجعة
36 - Amadou Mamadou الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 20:28
, L'enseignement est en crise, c'est certain, mais dire que la cause essentielle est le travail des enseignants des établissements publics dans les écoles privées est beaucoup exagéré car je suis un ancien enseignant et ne donne jamais de cours hors de mon établissement depuis plus de dix ans; mais je constate , année après année, que le bon vouloir du professeur de bien travailler avec ses élèves n'est pas suffisant non plus, vu le nombre d'élèves par classe qui dépasse la cinquantaine et des élèves qui ne méritent pas leur niveau,à part, avec beaucoup d'optimisme, une dizaine, ce qui donne une classe à différents niveaux et le fait de s'en tenir au programme exclut la majorité de la classe! Celle-ci a recours à des tactiques différentes et parvient à rester en course malgré tous ses handicaps, que ce soit en trichant dans les interrogations et examens ou bien en suppliant les enseignants de majorer leurs notes, ce qui se répercute sur le cours normal des choses! Les parents?
37 - شكرا السيد الوزير لكن... الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 20:51
باختصار شديد، خطوة جريئة ومحمودة من طر ف السيد الوزير، لكن حذار من التراجع عن هذا القرار الحكيم...إنها فرصة لامتصاص البطالة من جهة وطريقة ذكية لرد الاعتبار للمدرسة العمومية، مدرسة أبناء الشعب الفقراء المغلوب على أمرهم وإلزام رجل التعليم بالقيام بالواجب الذي من المفروض أن يمليه عليه الضمير. في الطريق الصحيح بالتوفيق إن شاء الله وإلى الأمام
38 - saad الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 20:52
نريد الغاء المراقبة المستمرة للسنة الثانية باكالوريا للضمان تكافؤ الفرص
39 - mohamed الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 22:12
لقد اعلن السيد الوفا عن بداية اصلاح التعليم فيجب مؤازرته ومساندته ومحاربة جيوب المقاومة المكونة من سماسرة من داخل الاسرالتعليمية واصحاب المدارس الحرة، (عوض ا لمساهمة في تطور التعليم والحد من البطالة راكموا ثرواتهم على حساب جيوب الاباء وميزانية الدولة ).
40 - sekkou الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 22:49
Mes enfants sont scolarisés dans le privé et j'approuve et adhère complètement à la décision prise par le ministre: c'est devenu flagrant, les enseignants qui font la sieste dans les salles de classe publiques pour être en mesure de bien assurer le cours privé , les élèves obligés de subir des heures supplémentaires, les enseignants et lesfonctionnaires ne savent plus se satisfaire et courent derrière le dirham com
41 - Dina الأربعاء 12 شتنبر 2012 - 22:58
Vous punissez les éléves du privé, dont les parents font tout leur possible pour leur garantir une scolarité de qualité, pour sanctionner les profeusseurs? C'est quoi votre logique serieusement, Et puis d'un coup, vous prenez une décision,et vous ne laissez même pas aux établissements privés le temps de trouver une solution? C'est honteux, je suis une éléve qui étudie au privé, qui a commencé son année tranquillement et qui se retrouve désormais sans profeusseurs, Bravo j'ai envie de dire.. J'ai honte de faire partie d'un tel systéme;
42 - ABDOU الخميس 13 شتنبر 2012 - 00:12
Vous parlez du professeurs comme s'ils étaient la source de tous les maux de l'enseignement!? certes il y'a des profs qui font salir la réputation de l'enseignement ! et moi personnellement je suis pour qu'on les traque et qu'on les punisse! mais il faut rendre à César ce qui est à César: il ne faut pas oublier que ce sont ces prof là qui produisent les meilleurs résultat à l'échelle nationale, et les lauréat des écoles publiques décrochent meme les meilleures écoles à l'international; si on veut que l'enseignement public regagne son efficacité il faut régler bcp de pbm structuraux (condition de travail, respect à travers des lois qui protègent l'enseignant, serrer la reglementation et la supervision des écoles privés qui distribuent les notes comme des cadeaux du père Noel...)! je crois que la décision du Mr le ministre quoi que "courageuse" ne réglera pas le pbm! il aurait suffit de bien appliquer les lois existantes pour mettre terme aux abus des écoles privés et d prof cupide
43 - هشام الخميس 13 شتنبر 2012 - 00:26
لقد أصبحنا كأساتذة مبرزين للأقسام التحضيرية CPGE و أقسام تحضير شهادة التقني العاليBTS أضحوكة عندما أصبح أرباب التعليم الخصوصي و الوزارة يتعاملا معنا كبيادق. والله العظيم لا تملكون ذرة نفس أيها الأساتذة عندما تقبلوا بها الأمر هذا علما أن أغلبكم يمكنه العيش حياة جيدة بدون هذا الذل والهوان.
فكما هو معلوم، معظم مؤسسات التعليم الخصوصي ( حتى تلك التي تملك سمعة طيبة ) تعيش ريعا ونفاقا في هذه الأيام أبطاله مديرون تربويون ومسؤولو الشعب في الأقسام الثانوية والتحضيرية للمدارس العليا. والضحيةالأساتذة المبرزون الذين أصبح أغلبه يرضى بالذل والإهانة مقابل حفنة من المال. يا للأسف ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم.
الكرامة أولا يا سادة قبل المال.
44 - عبدالوحد فيزازي الخميس 13 شتنبر 2012 - 00:37
لقد تحولة مدرسة ملحق مؤسسة الامومة الخصوصية للتربية والتعلم زورا الكائنة قرب التانوية قاضي عياض بتطوان الى مغارة علي بابا ليس عم مديرة المكلف بمؤسسة وزوجها الى نهب جيوب اباء وامهت التلميد .فمع الدخول المدرسة فرضة المديرة على اولياء التلميد ان يقتنو لوزيم المدرسيه الا من مكتبة تجد بقرب الشلل بحجة ان ليس هناك مكتبة اخر لها مقرار المدرسة مع العلم ان المقرارة يمكن شرائها من اي مكتبة وادها وامر انها لم تسلم اباء التلميد لوزيم المدرسة مكتب في ورق بل تقول لهم ادهب الى تلك المكتب وهي تسلمكم الوازيم واكتر من دلك تطلب منهم ان تكون من جود عليا .وفي اخر ها ليس الا قمة الجبل ولاتي ستاتكم ان سائله بالله عليكم فل ينفدنا من هده سيب احد المسؤلين
45 - ahmed الخميس 13 شتنبر 2012 - 01:17
Ens feliciter mr wafa pour la 1ere bonne decision qui vient.de cette giuvrnance cela va absorber.le chomage et arreter ses prof.qui.dont devenus trop materialistes. Y en a qui ont 3 ou 4 ecole en.meme temps...et wlad chaab au public ne beneficient d acune.bonne information.
je ti d.abord
46 - ghita الخميس 13 شتنبر 2012 - 02:13
je veux qu on m explique ce que ca veut dire les frais d inscription et l assurance dans les etablissement privees qui coute entre 1000et 1500dirhames.sans qu on vous donne un recu .
47 - أبو متعلم الخميس 13 شتنبر 2012 - 09:56
أيها البخلاء يا منعدمي الضميريا من حمل التعليم في نعشه إلى مثواه الأخير لم تقنعوا بالسلم10 زادتكم الوزارة السلم11 لم تقنعوا بالعمل بالتعليم العمومي زدتم الخصوصي ودائما الإدلاء بالشواهد الطبية والرخص والمشاركة في الإضرابات بدون انتماء إنكم تستحقون الموت كالقذافي تماما وتستحقون الثورة ضدكم عاش محمد السادس عاش الوفا المؤمن بالتغيير ومحاربة الفساد عاس بن كيران ,إننا سنثور إن شاء الله ضد رجال التعليم فقط الكل يقوم بواجبه في هذا الوطن ماعدا رجال التعليم
48 - أستاذ ضد الساعات اإضافية الجمعة 14 شتنبر 2012 - 16:57
إن جرائم فضيعة ترتكب داخل مجتمعنا تحت مسمى الساعاتت الإضافية. أبطالها أساتذة لم يعد همهم سوى مراكمة الأموال وابتزاز التلاميذ. فلنتعاون جميعا من أجل إيقاف هذه المهزلة
49 - MALIKA السبت 15 شتنبر 2012 - 10:38
قرار جريء الشعب المغربي كله معك فاذا ارادوا الاساتذة فل يخلقوا لهم معاهد لتكوين ويوظفونهم في مدارسهم التي لا تستفيد الدولة حتى من الضرائب. استغنوا على حساب الفقراء.واطلب من صحافيوا جريدتكم ان يسالوا بن كيران ومن معه لانه هو المتفيد الاول من المدارس الخصوصية فبرك من استغلال هذا الشعب
50 - العبدلاوي سعيد الأحد 16 شتنبر 2012 - 00:29
أحيك يا معالي الوزير على ماتقومون به من تصحيح التربوية التعليمية وأتمنى سيدي الوزير بأن نهتمو بالمساعدين الإداريين الدين يشتغلون بالمؤسسات التعليمية في تدبير أمورهم كالتعويضات وغيرها من المنح
51 - العبدلاوي سعيد الأحد 16 شتنبر 2012 - 14:25
نحيك سيدي الوزير لما تقوم به من تسضي لهده الساعات الإضافية والوزير الوحيد الإستقلالي الدي درس التعليم بمكوناته فللإشارة نتوسل إليك بأن تنظر لفئة مستضعفة ألا وهم المساعدون الإداريون الدين يعملون في المؤسسات التعليمية سيدي الوزير لنا الله وأنتم والروح الوطنية التي تؤمنون بها حفظكم الله ورعاكم سيدي الوزير
المجموع: 51 | عرض: 1 - 51

التعليقات مغلقة على هذا المقال