24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. البرلمان المصري يوصي بتعزيز التعاون مع المغرب (5.00)

  2. فارس: التعذيب ينتقص من حرمة الناس.. ومحاربته واجب أخلاقي (5.00)

  3. النيابة تكشف احترافية "تجنيس الإسرائيليين" وتطالب بعقوبة رادعة (5.00)

  4. شهادات تعترف بقيمة وخدمة الصديق معنينو للإعلام في المملكة (5.00)

  5. رواق المغرب بمعرض سيال (5.00)

قيم هذا المقال

2.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | برلماني: غياب الوفا عن المغرب لسنوات خلّف لديه أنماط تفكير متجاوَزة

برلماني: غياب الوفا عن المغرب لسنوات خلّف لديه أنماط تفكير متجاوَزة

برلماني: غياب الوفا عن المغرب لسنوات خلّف لديه أنماط تفكير متجاوَزة

دعا محمد الرماش المستشار البرلماني عن نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب المقربة من حزب العدالة والتنمية، محمد الوفا وزير التربية الوطنية إلى مراعاة بنية المؤسسات التعليمية المغربية ورواسبها وروافدها المعرفية وتقاليدها الأصيلة، واصفا تصريحاته الأخيرة التي تناقلتها مواقع على الانترنيت بالعفوية التي لا يستشعر فيها نفسه كشخصية عمومية يتحمل مسؤولية وزارة "وازنة ولها خلفيات تربوية وأبعاد علمية وثقافية وتأثيرات سلوكية".

ورأى الرماش في تدوينة على حائطه الفايسبوكي، أن غياب الوفا عن المغرب لما يقارب 12 سنة ربما خلّف لديه بعض الأنماط التفكيرية التي أصبحت متجاوزة "كما أن الإنسان في هذه المواقع لم يعد يملك قراراته بمعزل استحضار المحيط والمتغيرات"، مؤكدا أن كثير من كلام الوفا ليس فيه قصد "جنائي" مبينا أن طبيعة الوزير ولكنته وعفويته وعدم تقديراته للأمور في بعض الأحايين يجعل منه شخصية غريبة الأطوار عند البعض.

وسجل المستشار البرلماني المذكور أن الطابع المراكشي "المحترم والجذاب" في شق الهزل و"التقشاب" والتنكيت وكسر الحواجز، يستصحبه الوفا معه حتى في لقاءات رسمية مختلفة كتلك التي تكون في البرلمان أو مع المركزيات النقابية، معتبرا أن هذا المرح في الخطاب والتواصل يخفي ما قال عنه شجاعات نادرة قد لا تكون محسوبة العواقب وردود أفعال متباينة وعنيفة أحيانا من جهات عديدة، خاصة الردود التي تمس الشق التربوي الأخلاقي والعنف اللغوي الإداري والسلطوي، معترفا في الوقت ذاته بأن محمد الوفا
حرّك المسكوت عنه وخلخل بنية التعليم وحرك "الطابوهات" القديمة وقام بمبادرات جريئة "رغم خلافنا معه في كثير منها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - hrouhami السبت 06 أكتوبر 2012 - 23:08
اذا كانت اخطاء الوزير ناتجة عن غيابه عن الوطن فما الذي يبرر اخطاءكم انتم البرلمانيين و الوزراءو....الذين مكثتم في الوطن؟
مشكلتنا فيكم ايها البرلمانيون انتم :معظمكم امي ويتحكم في الدكاترة كثير منكم اعتلى ضريح البرلملن بالمال والوعود الكاذبة.
المتجاهلون الحقيقيون لحاجيات الناس والوطن هم انتم شردمة البرلمانيين تاخذون ولا تعطون ..................
2 - وفاء السبت 06 أكتوبر 2012 - 23:23
إنه عازم على الإصلاح لذلك ينتقد و إلا ما تفسير عدم استجابة بعض الموظفين وعدم امتثالهم لأوامره و استمراهم في التسلط على المواطن.
فالشكاوي لا تصل إلى السيد الوزير كي لا يصلح و حتى لا يفتضح المشتكى بهم لأنهم من أحباب من لايمتثلون لأوامر السيد الوزير وكي لاتأخذهم العاصفة .
أطمئنكم رياح الإصلاح عنيفة و سوف تتساقط اللأوراق الجافةبالفساد و تبقى الأوراق الطرية النظيفة.
فانتقذوه كما طاب لكم لن ينقص ذلك من قيمته و لا من هدفه .
والشكر الجزيل للسيد الوزير لكن نرجوك أن تضع الكاميرات بالصوت و السورة و المخبرين المصلحين داخل الوزارة و النيابات كي يتبين لكم ما يخفون ...
الله المستعان .
3 - مقيم سابق بنيودلهي 1997-2005 السبت 06 أكتوبر 2012 - 23:36
صراحة و بدون نفاق احسن سفير مغربي عايشته، طيلة اقامتي بنيودلهي بالهند كان في قمة السند للجالية على قلتها و كان يدعونا على الاقل مرة في الشهر للعشاء عنده في السفارة.
و متى حدث اي مشكل لاي مغربي في الهند فتجده موجودا و مرة تم احراق منزل احد المغاربة بكالكوتا البعيدة جدا عن دلهي و بالرغم من ذلك تنقل في اليوم الموالي بالطائرة ليتفقد حاله.
صراحة تاثرنا كثيرا لذهابه للبرازيل، و المرجو من المغاربة الصبر عليه لانه مراكشي و من طبعه النكتة قد يبدو للبعض غريبا لكنه يريد الخير لبلاده.
4 - عبد الرحيم الزموري السبت 06 أكتوبر 2012 - 23:40
محمد الوفا حرّك المسكوت عنه وخلخل بنية التعليم وحرك "الطابوهات" القديمة وقام بمبادرات جريئة " هذا صحيح ويشكر على ذلك،لكنه كشخصية عمومية يجب عليه أن يكون له بعض التحفظ في إلقاء الكلام على عواهنه ولو على سبيل النكته والمرح، لما قد ينتج عن ذلك من إيذاء للبعض، وحتى لا تستغل مثل هذه الهفوات من قبل بعض المغرضين والمناوئين للإصلاح والمدافعين عن مصالحهم الأنانية الفردية ضد السيد الوزير الوفا، وتشويه سمعته،والنيل من جهوده المعتبرة وجهود الحكومة.
5 - ahmed السبت 06 أكتوبر 2012 - 23:59
كيف يمكن لاستاد واستادة لهما طفلين ويعمل الزوج بمؤسسة تبعد عن محل السكنى بحوالي 35 كلم والزوجة بحوالي 3كلم ويخرجان صباحا على السابعة والنصف للتوجه الى العمل والطفلين الاول في الروض والثاني في السنة الاولى ابتدائي والاثنين في مؤسسة خاصة ويجب نقلهما الى المؤسسة على الساعة الثامنة . فما العمل ياساتدة؟
فعدد كبير من نساء ورجال التعليم لا يمكنهم الحاق ابناهم بالمؤسسات التعليمية في نفس الوقت الدي يلتحقون هم كدلك بالعمل اي الساعة الثامنة.
فكيف يمكن لهؤلاء ان يقوموا بواجبهم واولادهم مشردون ودلك بسبب استعمال الزمن الجديد الدي نعتبره كارثة على الاسرة التعليمية اساتدة ومتعلمون.
6 - ouatta الأحد 07 أكتوبر 2012 - 00:26
aucun de vous ne peut faire meme pas un dixieme de ce qu a fait lwafa en avant mr LWAFAous sommes tous avec vous merci pour votre soutien de lecole publique
7 - Laissez le Mr tranquille الأحد 07 أكتوبر 2012 - 00:41
Et ce qui a été avant Wafa? Le privé et les notes gonfles? Laissez le Mr tranquille vous êtes des parlementaires sans valeur
8 - layla الأحد 07 أكتوبر 2012 - 00:44
لم يعد يرضي بعض الناس اي شيء مهمتهم النقد فقط.لقد سئمنا الوراء البلداء
اللدين لا يتحركون لا سلبا او ايجابا.
تحية للوزير قد يرتكب اخطاء لكنه يحاول اصلاح القطاع.
9 - استاذ الأحد 07 أكتوبر 2012 - 00:51
لما لا يتحدث الوزير عن امور الترقية.هل يعقل انني اشتغل منذ 1997 (17 سنة من العمل-السلك التاهيلي)ولازلت انتظر الترقية.!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
10 - اسماعيلي يونس الأحد 07 أكتوبر 2012 - 01:10
هو اخد من تجربته خارج الوطن ويحاول اشراكنا اما نحن فبقينا في غفلة من امرنا وندافع عن سراب وجهلنا اصبح مرجعيتنا وفي ذالك هلاكنا
11 - حميد الأحد 07 أكتوبر 2012 - 08:48
El wafa n'est pas un ange, mais il est le meilleur ministre que l'enseignement a connu depuis Day Ould Sidi Baba . voilà 40ans que j'exérce ce métier je sais ce que je dis vous ne trouverez pour le moment quelqu'un de plus efficace à moins que vous vouliez tuer les réformes entamées. Chabat doit l' encourager et Benkirane doit le maintenir si jamais il y a une réforme du gouvernement .
12 - falaq الأحد 07 أكتوبر 2012 - 12:04
ما عطوني حتا فلوس التصحيح 2011 الدورة الاستدراكية رغم المراسلات و النقابة ولو وملي تراسل بالبريد الرد في الحين : عليكم التقيد بالسلم الاداري و فلوس مشات
13 - ahmed الأحد 07 أكتوبر 2012 - 12:15
الى السيد الوزير المحترم نريد اصلاح حقيقي لا تهريج كما فعل الرباح عندما كشف عن لكريمات بدون تطيق فقط تطبيل وبس بغينا الاصلاح بلا تهريج بغينا الاصلاح بلا مراوغات بلا نفاق كما يفعل المتاسلمين الذين يذرون الرماد في العيون باسم الد ين نحن مسلمون بلا حزب واذا رجعنا للحزبية الا ان حزب الله هم المفلحون;ليس حزب المتملقين للنظام الذين يحلون الربا لهم ويحرمونها على الاخرين انتائج المتبجح بها ظاهرة من نسبة المشاركةثمانية عشر في المئة اين ثم انون في المئة اليست هي الشعب الحقيقي الذي عبر عن الحقيقة المطلقة للمتملقين الوصوليين لا الاصوليين كما يدعون بغينا لا الكلام الفارغ الذي سئمنا منه في المنابر الاعلامية كفا استهتارا بهذا الشعب الذكي
14 - Marocain الأحد 07 أكتوبر 2012 - 13:15
Mr le ministre , tu parles des ecoles Americaines alors qu'aucune comparaison ne peut etre faite, nos salles de classes ne disposent que de murs et d'un chef d'orchestre, nos eleves portent des cartables de plus de 10kg chacun et on aura dans le futur pas mal d'handicapes a cause de cette situation, nos enfants font des kilometres a pied au moment ou les americains prennent des bus chaque matin etc..., tu es un responsable je ne critique pas le bilan mais au moins quand on parle il faut etre a la hauteur de la responsabilite et eviter la vulgarite, il faut etre l'example de l'education national et je pense que tu es un example de ta maniere de parler.
15 - lamia الأحد 07 أكتوبر 2012 - 13:22
الى الاستاذ (التعليق 5) المشكل خلقتموه لانفسكم ثم تطلبون من الوزير حله ...
الحل بسيط وسهل وهو ان تبقى الزوجة او الزوج وللاعتناء بالابناء ....الاف المعلمين يعملون بعيدا عن منازلهم في الفيافي والقفار واعالي الجبال ... تاركين اولادهم في الوسط الحضري ...اريد فقط ان اخبرك ان لااحد يستسيغ العمل خارج الوسط الحضري .....سبب المشاكل التي يتخبط فيها المغرب هو انتم واتنم كثر ..بغيتو 2 منضات و .... العجيب في الامر الام التي ليس في قلبها رحمة ولا رافة تترك رضع من اجل المال ..تتعذب وتقول : انا اضحي من اجل ابنائي ...اليس مراعاتهم في البيت اكبر تضحية صادقة
16 - PROF ET FIERE DE L ETRE الأحد 07 أكتوبر 2012 - 14:35
Mr Le ministre la solution du probleme est tres simple
supprimer les notes des controles revenir au bac national
de cette maniere les marocains vous seront tres reconnaissant et vous resteriez dans les annals de l histoire du maroc
les gens vont au prive pour avoir des notes gonflees de certaines matieres meme pas assure le long de l annee les inspecteurs sont complices ainsi que les ecoles privees quand aux ecoles publiques ce sont
les commercants qui courent jours et nuits pour

BAC NATIONAL EST LA SOLUTION
17 - sedjari mohamed lakbir الأحد 07 أكتوبر 2012 - 14:49
المذكرة 109 تنطبق على مؤسسات وغير قابلة للتطبيق في مؤسسات اخرى حسب بنية كل مؤسسة من حيث عدد التلاميذ ومن حيث عدد الحجرات وعليه لماذا لم يصدر المسؤول عن استعمال الزمن ايقاع زمني خاص بهذا النوع من المؤسسات اعطا الصلاحية للمؤسسة والمؤسسة لم تجد الحل فاذا كانت المؤسسة التعليمية مؤسسة الدولة لماذا هذا النوع يعمل بتوقيت رسمي والنوع الاخر يعمل بتوفيت غير رسمي المطلوب ايجاد حل على الصعيد المركزي وليس مطالبة الاكاديميات والنيابات والمؤسسات باستخراج استعمال الزمن باية طريقة المهم ان يلبس لباس المذكرة 109 وهذه مهزلة نهم منظومة تربوية وطنية وتخلق المشاكل لرؤسات المؤسسات الذين طالبوا من قبل بالاحساس بثقل مهامهم كل سنة تظاف لهم مهام ثقيلة تفوق طاقاتهم وكان المسؤولين في القطاع لا علم لهم بواقع المؤسسات وهنا لا الوم السيد الوزير بل الساهرين على الشان التربوي من مدراء المديريات وشكرا
18 - Fathi Rakib الأحد 07 أكتوبر 2012 - 14:55
Je veux bien rappeler M le Ministre el Wafa que les enseignants du secteur publique continus encors à travailler au privée sans autorisation et sans honte, les déléguations et les académies sont des complices dans ce crime?
19 - oujdi الأحد 07 أكتوبر 2012 - 18:38
حياك الله أيها الوزير الوفا ، سر على بركة الله ولا تلتفت للمثبطين ، ولا للمشوشين ،إنك وطني غيور ،مع نصحي لك بإستشارة الأكفاء الوطنيين مثلك، فما خاب من إستخار وما ندم من إستشار.
20 - maroc الأحد 07 أكتوبر 2012 - 19:04
je pense ce qui est différent est une valeur ajouté notre wafa était a l'étranger depuis 12 ans puis il a des modèles en tête qu'il veut s'inspirer d'un modèle plus performent
21 - timoza الأحد 07 أكتوبر 2012 - 19:30
لم أجد فيك خير و الدنيا شرم برم فكيف أجده فيك و الدنيا ترللي.هذا ما أستحضرته للحديث عن هذه البهرجة السياسية.فلم العجب.في سيرك سياسي لا يجب أن تجد فيه الا البهلوان و القرد و ولاد سيدي حماد و موسى.من سيعزز ميثاق اللارادة السياسية للاصلاح الا أناس لم يتمكنوا حتى التفريق بين الجد و اللهو.وزارة مهمتها تدبير مصير أجيال تصاغ مذكراتها التنظيمية على طاولة الاستهتار و الانفعال و الحسابات الضيقة.لنناضل جميعا مع اقفال جميع الوزارات و لنترك البلد تسير بالبركة.فلن تحل مشاكل و لن تصلح قطاعات لا بذاك الوزير و لا بذاك.أو أضعف الايمان أن يكون الوزير منصبا اداريا و ليس سياسيا.فربما يكون أهل مكة أدرى بشعابها.
22 - Baba الأحد 07 أكتوبر 2012 - 19:35
Un homme de grand courage. Ce qu'il a dit en privé avec trois personnes dans son propre parti est son affaire. C'est un homme avant tout qui dit la verité aux marocains. Y en a marre de la langue de bois des yossufi, abbas lfassi, et les benabdallah. On n'a jamais su ce qu'ils foutent comme si les marocain son inferieurs et incapables de les comprendre. Vous voulez la democratie...Accepter son corollaire: LA transparence.
23 - lila الأحد 07 أكتوبر 2012 - 20:03
Je ferai plus volontier confiance à quelqu'un qui a vécu à l'étranger et qui est capable de comparer et de trouver de nouvelles solutions qu'à quelqu'un qui a toujours vécu avec le passé et qui nest pas capable de se projeter dans l'avenir. C'est le problème du PJD, ils sont obnubilés par le passé.
24 - ce n est que moi الأحد 07 أكتوبر 2012 - 20:48
encore une autre fois j adore ce ministre il est tellement transparent sampa avec un visage plein de motion souriant bravo bravo bravo
25 - و محمد الأحد 07 أكتوبر 2012 - 21:45
المهم كان تتكلم على المنجزات وما وصل اليه التعليم قبل مجيء الوافا .سياستكم اوصلته للحضيض وبشهادتكم اليوم تحاربون من حرك التعليم اتركوا السيد يشتغل فلن يكون التعليم مستقبلا اسوء مما هو عليه .وزير متدين اه الدين والسياسة وزير كينشط اه من الطاسة للكراسة و صوبو شي وزير على شهوتكم
26 - Ali de.. الأحد 07 أكتوبر 2012 - 22:05
Ceux qui l'ont vu a l'etranger savent tres bien que ni tassa ni rien. Haram d'accuser quelqu'un sans raison ni preuve. C'est le coté vraiment horrible de certain commentateurs. Si on veut abbaisser quelequ'un on dit de lui tassa.
27 - privé et public الأحد 07 أكتوبر 2012 - 22:19
combien represente les enseignants du public qui travaillent ds le privé? 5%. 6% .... vous croyez vraiment que ces enseignants sont la base et l'origine du peobleme de l'enseignement....
desolé Mr LOUFA n'a jamais abordé le prbleme des effectifs en classe , tupeux enseigner et etre productif avec 56 éléves en classe,
arreter donc de detourner l'attention des marocains , en fait ceux qui connaissent pas L'istiqlal
28 - Farid الأحد 07 أكتوبر 2012 - 22:21
At the embassy here in Brasilia Where I have been living for 10 years , I had the chance to meet Mr. Alwafa. He is such a spontaneous , simple and easygoing person. I think he was misunderstood .p
29 - جواد من المغرب الأحد 07 أكتوبر 2012 - 22:25
الى الامام الاخ الوفا انت قمة بمجهود جبار لحد الان ونتمنى منك أن تكمل حتى النهاية بتوفيق قمة بإجرأت جريئة بتوفيق اخ الوفا
30 - عمار عاطيفي الاثنين 08 أكتوبر 2012 - 00:57
الوفا رمز لكل محبي الوطن.وضع نفسه موضع انتقادات وتجريح من أجل أن يصلح ما أمكنه،وعمل شيئا وإن كان قليلا فإنه لم يقم به من إدعوا الإصلاح وتبنوا الشعارات الكبيرة دون عمل واقعي.من سبقوه تبنوا شعار "الله يخرج هاد السربيس على خير"،الرجل إصطبر على كل الإنتقادات وأصلح وطبق ما انتظره أولاد الشعب المتوسمين خيرا في المستوزرين.الإقدام الإيجابي أن هو أن تكون قادرا على المضي قدما فيما تراه خيرا لمن انتظروا الخير منك.
31 - L'ecole privee. الاثنين 08 أكتوبر 2012 - 21:17
 
1- Atouts de l’Enseignement privé :
 
- Nous agissons sur le terrain social et citoyen
- Secteur qui emploie près de 50.000 permanents
- Prend en charge 750.000 élèves
- Economie pour l’Etat de près de 7 milliards de dirhams par an
- Une alternative de qualité par rapport au public
 
2- Problématiques de la Circulaire :
 
- Le timing du 04/09 et son caractère immédiat d’application ce qui a entrainé de            
          très graves perturbations
- Elle ne concerne QUE 3% de l’ensemble des enseignants du MEN soit 6000 sur            
          200.000
- Le MEN n’a pas tenu ses engagements de formation des enseignants comme prévu
Par la charte éducation et formation  
 
     3- Quelques Vérités :
 
 - Les  Entreprises de l’Enseignement privé sont assujetties à toutes les taxes et impôts          
           en vigueur au Maroc sous aucun privilège (IS, IR, patente,….)
         - Cette circulaire et son timing sont venus cacher les problèmes profonds du MEN
       
 
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

التعليقات مغلقة على هذا المقال