24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1206:4413:3117:0720:0921:29
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. ألعاب الحظ والرهان وسباق الخيول تكبد جيوب المغاربة 100 مليار (5.00)

  2. الافتضاض المثلي في المغرب: ثورة جنسية نَسَوية (5.00)

  3. قيادات في "البام" تستنكر "الحسابات الانتهازية الضيقة" داخل الحزب (5.00)

  4. الديربي (5.00)

  5. اختتام منتدى التصوف (4.50)

قيم هذا المقال

1.70

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | بنسليمان: 24 رضيعا يتمّ التخلي عنهم خلال كلّ يوم بالمغرب..

بنسليمان: 24 رضيعا يتمّ التخلي عنهم خلال كلّ يوم بالمغرب..

بنسليمان: 24 رضيعا يتمّ التخلي عنهم خلال كلّ يوم بالمغرب..

بلغ معدّل الرضع المتخلى عنهم بالمغرب إلى 24 رضيعا في اليوم الواحد.. المعطى كشف عنه من طرف أسماء بنسليمان، الرئيسة المؤسسة لجمعية "أطفال المغرب"، معتبرة أن الرقم "مرشح للارتفاع" وداعية إلى "تفعيل مبادرات وقائية من ظاهرة التخلي عن الأطفال حديثي الولادة".

وكانت دراسة منجزة من طرف جمعية "مغرب الأمهات العازبات"، وهي التامة في صيغة بحث ميداني أشرفت عليه جمعية "إنصاف" قبل عامين، قد دقّت ناقوس الخطر وهي تعلن عن ولادة 153 طفلا خارج مؤسسة الزواج وبشكل يومي بالمغرب.

أمّا دراسة العصبة المغربية لحماية الطفولة، وهي التي همّت الأطفال المتخلى عنهم، فقد كشفت عن عدد 4554 طفل سنة 2008 لوحدها.. وهو رقم غير هيّن لكونه يعادل نسبة 1.3% من مجموع الولادات المسجّلة ضمن ذات العام.

اعتبرت المديرة الوطنية لجمعية قرى الأطفال المسعفين بالمغرب أن الكفالة تشكل "أفضل وسيلة لضمان حياة كريمة للأطفال المتخلى عنهم".. وأبرزت٬ في تصريح لها على هامش مشاركتها في افتتاح الدورة الثالثة لمعرض الطفولة الصغرى والكفالة الذي تحتضنه العاصمة الاقتصادية على مدى يومين٬ أن قرى الأطفال التابعة للجمعية "تأوي ما يناهز700 طفل فيما تستوعب دور الأيتام أكثر من طاقتها، ما يستوجب تظافر الجهود ووضع أنظمة ملائمة للكفالة لاحتضان المزيد من الأطفال المتخلى عنهم والذين ترتفع أعدادهم باستمرار".

وأضافت ذات المتحدثة أن الأطفال لا زالوا يحتاجون المزيد من العناية والاهتمام وتقديم الدعم وتوفير التكوين المناسب.. مردفة أنه من حق الطفولة أن تنعم بحياة كريمة ولائقة تتيح لها الإسهام بشكل طبيعي في بناء مستقبل البلاد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (50)

1 - نتائج الحرية الجنسية الأحد 07 أكتوبر 2012 - 15:27
أيوا فينكم يا مالين الحرية الجنسية !
تعطون دائما مثل الدول الأروبية في الحرية الجنسية ولا تتكلمون عن الموزنبيق و رواندا و ناميبيا ... هده الدول لديها حرية أكثر تطور من الأروبيين !
لمادا لا تتكلمون عن عواقب الحرية الجنسية في هده الدول!
-مثلا في الزيمبابوي و سوازيلاند و بوتسوانا تراجع أمل الحياة من 60 سنة في التسعينيات ال 45 الآن بسبب السيدا
- في هده البلدان ربع الأطفال يصبحون أيثام قبل 18 سنة بسبب الأمراض الجنسية !
- نسبة الإصابة بالسيدا تتعدى 15 % في هده البلدان غرم إنفاق الغرب الملايير في الحملات التحسيسية و في الواقي المطاطي ... في حين أن هده النسبة لا تتعدى 0.1% في الدول الإفريقية المسلمة مثل السنغال و المالي ...!

لا تتقون في مرتزقة العلمانيين من المغاربة لما يدعونكم إلى الحرية الجنسية و الإجهاض ... غرضهم الأول هو طمس ألهوية الإسلامية !
2 - FireMan الأحد 07 أكتوبر 2012 - 15:33
** معدّل الرضع المتخلى عنهم بالمغرب إلى 24 رضيعا في اليوم الواحد!
**ولادة 153 طفلا خارج مؤسسة الزواج وبشكل يومي بالمغرب!
** 4554 طفل سنة 2008 لوحدها!
** ach had chi a3ibad llah
3 - متمنية ان تكفل الأحد 07 أكتوبر 2012 - 15:46
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الله يلطف بينا وبيهم يارب
صعوبة التكفل والاجراءات الادارية المعقدة سبب مباشر في تراجع الناس
عن التكفل بالاطفاااال ياريت يتم تعديل القانون وتسهيل الامر الى اقصى حد.
4 - Progressiste الأحد 07 أكتوبر 2012 - 15:58
هذه المعطيات الإحصائية تحتم على بلدنا سن قوانين جديدة تعترف بهؤلاء الأطفال وتضمن لهم كرامتهم الإنسانية وحقوقهم كمواطنين كاملين لا فرق بينهم وبين من أتوا عن طريق الزواج ’’الشرعي’’
الإعلان العالمي لحقوق الإنسان
المادة 1.
يولد جميع الناس أحراراً متساوين في الكرامة والحقوق، وقد وهبوا عقلاً وضميراً وعليهم أن يعامل بعضهم بعضاً بروح الإخاء.
المادة 2.
لكل إنسان حق التمتع بكافة الحقوق والحريات الواردة في هذا الإعلان، دون أي تمييز، كالتمييز بسبب العنصر أو اللون أو الجنس أو اللغة أو الدين أو الرأي السياسي أو أي رأي آخر، أو الأصل الوطني أو الاجتماعي أو الثروة أو الميلاد أو أي وضع آخر.....
5 - ماجد الريفي الأحد 07 أكتوبر 2012 - 16:04
من يتحمل المسؤولية رقم 1
الزاني و الزانية الذين انجبا ابناء الزنا يتحملان المسؤولية امام الله وامام الوطن لانهما لم يكتفيان بذنب الزنا بل تنصلوا ايضا من مسؤوليتهم اتجاه الطفل لتتحمل خزينة الدولة المسؤولية بدلا منهم وغالبا ما يصبح هذا النوع من الاطفال قطاع طرق يعاني منهم الشعب ان كانوا ذكورا اما ان كانوا اناثا فيرحب بهم في عالم الضعارة ويشوهون بدلك سمعة المغربيات الشريفات العفيفات.
المسؤولية رقم 2
تقع على الوالدين لسوء تربيتهما.
المسؤولية رقم 3
تقع على المجتمع الذي ينظر للزاني بمنظور الدكاء و الدهاء الذي يستطيع بهما ايقاع بنات الناس بدل احتقاره له كما يفعل مع البنات.
المسؤولية رقم 4
يتحملها الاعلام و القائمين عليه فهم الشيطان الاكبر الذي افسد ولزال يفسد كل شيء
المسؤولية رقم 5
يتحملها الدعاة ووزارة الاوقاف التي لا تهتم الا بجمع الاوقاف وهلك هالك بدل لعب دورها في تنوير الناس ومحاربة محور نشر الفساد المتمثل في بنو علمان و الجمعيات التي تدور في فلكهم
المسؤولية رقم 6
يتحملها النظام الغارق في النوم ان لم نقل الذي يبارك ما يجري ولا نية له في تغيير سلوكه.
فكلكم راع وكلكم مسؤووول عن رعيته
6 - المغربي الأحد 07 أكتوبر 2012 - 16:08
وكالة المغرب العربي للانباء تنشر هذا الخبر في هذا الظرف أي بعد سويعات من معارضة المغاربة لسفينة العار والذل أو بالأحرى القتل..!
و.م.ع لا شك أنها تسير في اتجاه السيطايل ومن يدور في فلكها1
7 - hamid الأحد 07 أكتوبر 2012 - 16:10
Ne pas utiliser de préservatifs,de pilules , ne pas pratiquer d'avortement et maintenant applaudissons!!!afin de faire des chiffres (bébés abandonnés )encore plus important dans l'avenir. Il est temps de penser et d'agir autrement .
8 - Africa first ! الأحد 07 أكتوبر 2012 - 16:14
Voilà une raison de plus pour poser clairement les questions de la sexualité, de la grossesse et de l'avortement hors mariage, indépendemment des bateaux, des vaisseaux ou des fusées de l'occident. Le problème existe au Maroc et ce n'est pas un complot de l'occident chrétien qui l'a créé. Il faut y réflechir de façon courageuse et responsable
Au lieu de prétendre régler le problème en le niant, comme le font les barbus incultes et hypocrites.
9 - momo الأحد 07 أكتوبر 2012 - 16:31
c est la suite qui manque franchement ca coinside exactement avec ce bateaux qui est dans nos cotes marocaine qui favorise la methode satanique ( l avortement) on doit se reveiller nom de dieu , c est un bon sujet mais entre nous c est pas le moment de l aborde donc c est de la complicite
10 - espoire الأحد 07 أكتوبر 2012 - 16:32
شباب هذا الزمن أصبحوا فارغيين و تافهين ولاينفعون في شيء سوى خلق مشاكل نحن في غنى عنها. بإضافة إلى إنعدام الأخلاق الذي أصبح واضحا في نمط عيشهم وكلامهم ....
لدى يجب معالجة المشكل من العمق، وتثقيف الشبابنا التائه ، وتذكيره بأنه هناك إله يكتب كل زلاتنا ولا يرضى بما وصلنا إليه، فالزنا من الكبائر، وعقابها هو أقسى عقاب وذلك لقبح هذا الفعل، و لما لها من عواقب علي المجتمعات.
11 - Rym الأحد 07 أكتوبر 2012 - 16:33
L'oiellade furtive du bébé(photo) souligne l'insouciance,son regard à la fugace fait émerger toute une flopée de criterium de certitudes:
la cruauté de la vie en l'occurence,son atrocité, sa frénésie avec acharnement et son malin plaisir à faire valser de douleur et bringubaler de tourmente!
Et pourtant il n'a pas choisi(bébé) son sort
et à aucun moment on lui a demandé son avis
!!il subit et c'est là toute l'anatonymie
12 - الرقم "مرشح للارتفاع" الأحد 07 أكتوبر 2012 - 16:35
ولادة 153 طفلا خارج مؤسسة الزواج وبشكل يومي بالمغرب.
المتخلى عنهم بالمغرب إلى 24 رضيعا في اليوم الواحد.
معتبرة أن الرقم "مرشح للارتفاع" وداعية إلى "تفعيل مبادرات وقائية من ظاهرة التخلي عن الأطفال حديثي الولادة".
اعتبرت المديرة الوطنية لجمعية قرى الأطفال المسعفين بالمغرب أن الكفالة تشكل "أفضل وسيلة لضمان حياة كريمة للأطفال المتخلى عنهم
مردفة أنه من حق الطفولة أن تنعم بحياة كريمة ولائقة تتيح لها الإسهام بشكل طبيعي في بناء مستقبل البلاد.
Ils ont tout dit: il faut voir comment proteger ces enfants sans parents, pour une vie avec dignite...et qu'ils sont l'avenir du pays et blablab...SAUF COMMENT IL FAUT ARRETER CE FLEAU du fassade et eduquer nos filles et nos hommes sur les valeurs islamics et traditionnelles qui les empeche de zinaaa et de tomber dans ce problemes et se trouver avec un ou 2 enfants batards...qui peut etre malgre la belle vie et la chance qu certains peuvent avoir ds leur vie, ils auront toujours se complexe du fait qu'ils ne connaissent pas leur parent...
13 - السلاوي عبدالرحمان الأحد 07 أكتوبر 2012 - 16:36
ومع كل هذا يقوم معشر الإسلامويون الجاهلون بمحاربة الباخرة التي أرادت تقديم العون للفتيات القاصرات التي حملن من وحوش آدمية أو من أقارب أو فتيات تم التغرير بهن ، دائما الجمعيات الغربية يكونون في الموعد إما لإنقاذ أو مساعدة أبناء المناطق الباردة في الأطلس والآن لتقديم المساعدة الطبية لقاصرات معوزات للتخلي عن حمل غير مرغوب فيه من طرف المجتمع ومن طرف الإسلامويين أنفسهم . للنشر وشكرا على النشر
14 - karim الأحد 07 أكتوبر 2012 - 16:49
لقد وصل استفحال الفاحشة في هذا البلد أقصى الحدود، وبات من المهم البحث عن الحلول للحد من هذا الوضع المشين والمهين لنا كأمة مسلمة، والحلول المقترحة من طرف تلك الجمعيات هي مجرد تغطية على هذا المنكر، أما الحلول التي يجب نهجها فتتعلق بمصير أمة، مصير لا ينبغي أن يكون أسوء مما نحن فيه، فموضوع "رمي الرضع في المزابل"، وهذا هو الصحيح، موضوع مقزز للغاية، فلكم أن تتخيلوا حجم الحقارة التي أصبح ضمير هؤلاء الذين يرمون فلذات أكبادهم في النفايات وأقذر وأوسخ الأماكن، إنهم أناس تفوقوا على الحيوانات في حب الشهوة، وصغر دماغهم حد الصفر.
لقد تم التسامح مع الفساد الأخلاقي حتى تجاوز كل الحدود، وتم كذلك التراخي عن معاقبة هؤلاء المرضى.
سنجد أنفسنا بعد مدة قصيرة وسط مجتمع من "اللقطاء"، وستختلط الأنسال والأنساب، وبعدها يصبح الزواج الشرعي زنى بسبب تخالط الأنسال، إنه ناقوس خطر، فنحن في نسبة 1,3 في المئة، وغدا ستصير 50 في المئة.
لا حول ولا قوة إلا بالله، لا حول ولاقوة إلا بالله، لا حول ولا قوة إلا بالله......
15 - عبد الله الأحد 07 أكتوبر 2012 - 17:00
نتيجة منطقية لمجتمع بدأت تنخره مظاهر التشتت الأسري و انتشار العلاقات المحرمة و الزنا و اختلاط الجنسين و كل هذا ما هو إلا مقدمة لما سيكون في غضون جيل أو جيلين على الأكثر إذ سيتحول مجتمعنا إلى نموذج غربي متهتك
و لا حل إلا بعودة المنتسبين للملة إلى الدين الحق و أخذه كاملا متكاملا عقديا و اجتماعيا و اقتصاديا و نفسيا أما العيش بوجهين و اتخاذ نموذجين للحياة إسلام لا يتجاوز الشعائر التعبدية و لا يحكم حياة الدولة و لا الأفراد
و ديموقراطية خادعة تتحكم في حياة منتسبي الملة و يخضع لها السواد الأعظم فلا يولد إلا الدمار و لو كره بن كيران و أنصار الإسلام الأمريكي الديموقراطي زعموا
مجتماعتنا تحتاج إلى زعيم منقذ مجدد حتى ينتشل هاته الأمة التائهة من الضلال الذي تحيا فيه و يعيدها إلى دينها الحق دين الله الكامل الذي جاءت به الرسل و الذي يستحيل أن يتعايش مع ديانة العالم الشيطانية الجديدة التي هي عبادة المال و المادة
16 - أمين صادق الأحد 07 أكتوبر 2012 - 17:07
( بلغ معدّل الرضع المتخلى عنهم بالمغرب إلى 24 رضيعا في اليوم الواحد.. المعطى كُشِف عنه من طرف أسماء بنسليمان، الرئيسة المؤسسة لجمعية "أطفال المغرب"، معتبرة أن الرقم "مرشح للارتفاع" وداعية إلى "تفعيل مبادرات وقائية من ظاهرة التخلي عن الأطفال حديثي الولادة".)

- نعم فالوقاية خير من العلاج، والوقاية تعني تجنب كل ما يمكن أن يترتب عنه حدوث الضرر، واجتناب وقوع الأذى تتوقف على إرادة الفرد في الابتعاد عن إتيان مسبباته، وضبط النفس ونهيها عن سلوك هذا السبيل لا يتأتى إلا بالمراقبة الذاتية، وهذه الرقابة الداخلية قوامها "العفة" في ما يتصل بالامتناع عن الدخول في علاقات خارج مؤسسة الزواج والخروج منها بمواليد متخلى عنهم، لا ذنب لهم سوى أنهم من صلب آباء وأمهات ضاعت منهم.. "العفة" !!

الدين والتربية الحسنة، أفضل وقاية وأضمن للنفس على التحصن بـ"العفة"..
لكن "العفة"، لكي تحافظ على صلابتها ومناعتها كسلوك فردي، لابد من دعائم مجتمعية تسندها وتدابير دولتية تحوطها؛ أهمها محاربة الفقر والبطالة والأمية، والتحسيس والتوعية...

ومع ذلك ..
تحية إكبار واحترام لكل عفيف و عفيفة؛ لا يُبَرِّران الفساد باستشراء الفساد !!
17 - رشدي الطنجاوي الأحد 07 أكتوبر 2012 - 17:18
أرى أننا نكرر نفس أخطاء النصارى بإصرار. تنكروا للدين و آمنوا بمشروع الإنسان و بمنظومة الأخلاق بعيدا عن الدين.. فدمروا مجتمعاتهم و لا زالوا.. ونحن على خطاهم سائرون، نفس المراحل، نفس المشاكل، نفس الحلول الترقيعية التي شعارها : جميع الخطط مقبولة إلا خطة الله.
18 - يوسف الأحد 07 أكتوبر 2012 - 17:21
لا حضنا في هده الاسابيع الاخيرة خرجات لعائشة الشنة ومجموعاتها مع احصائيات وارقام مخيفة عن زيادة نسبة اعداد اطفال الزنا واطفال الشوارع وبعد دلك حلت سفينة الاجهاظ .انه مخطط دولي يريد تمرير قانون الاجهاظ ببلدنا وبالاستعانة بجمعيات موالية لهم وتسترزق على قيم مجتمعنا وعلى تفكك اسرنا .مجموعة معروفة وعلى راسهم عايشة الشنا والاداعات الخاصة التي تحرك ابواقها كلما كان لها هدف في دلك وطلبت منها الجهات الخارجية دلك
19 - oujdia الأحد 07 أكتوبر 2012 - 17:23
هل لاتوجد مواضيع اخرى تتحدثون عنها الا هده? مرة قضية السفينة مرة الاجهاض مرة 800طفل غير شرعي يومي هل كل مايهمكم هو التشنيع بالمراة المغربية وكان فقط المغرب من يخالف العالم ويعيش هذه الماسي راجعي نفسكي يامسوولة وعوض تقديم كل يوم ارقام خيالية وتهكمكم على المراة المغربية قدموا الحل والبديل جعلتوا كل مرتزق يشرك فمه ويعلق على مواضيعنا وكان هدا الموضوع فقط من اختصاص المغاربة لقد ملآتم صفحات العربية netبالوشايات لولا اخبارنا لقدمت العربية فاييت.. واعلم ان تعليقي لاينشر مثل كل مرة
20 - جميل الأحد 07 أكتوبر 2012 - 17:25
800حالة اجهاض يومي،التخلي عن24طفل بشكل يومي،153طفل يولد خارج مؤسسة الزواج بشكل يومي،ارقام تخيف١؟اي حاضرنعيشه؟ واي مستقبل ينتظرنا؟حتى السرعة التي يتفاقم بها المشكل اكبر من اي حل، اظن او اؤكد فهم النصوص الدينية فقط هو مخرجنا لعلى صعيد الفردي او الجماعي،او لم يقل الله عزوجل ًًٍّ ٪من يتق ا لله يجعل له مخرجا٪فحلنا في ديننا اي تقوانا
21 - نتائج الحرية الجنسية الأحد 07 أكتوبر 2012 - 17:41
أيوا فينكم يا مالين الحرية الجنسية !
تعطون دائما مثل الدول الأروبية في الحرية الجنسية ولا تتكلمون عن الموزنبيق و رواندا و ناميبيا ... هده الدول لديها حرية أكثر تطور من الأروبيين !
لمادا لا تتكلمون عن عواقب الحرية الجنسية في هده الدول!
-مثلا في الزيمبابوي و سوازيلاند و بوتسوانا تراجع أمل الحياة من 60 سنة في التسعينيات ال 45 الآن بسبب السيدا
- في هده البلدان ربع الأطفال يصبحون أيثام قبل 18 سنة بسبب الأمراض الجنسية !
- نسبة الإصابة بالسيدا تتعدى 15 % في هده البلدان غرم إنفاق الغرب الملايير في الحملات التحسيسية و في الواقي المطاطي ... في حين أن هده النسبة لا تتعدى 0.1% في الدول الإفريقية المسلمة مثل السنغال و المالي ...!

لا تتقون في مرتزقة العلمانيين من المغاربة لما يدعونكم إلى الحرية الجنسية و الإجهاض ... غرضهم الأول هو طمس ألهوية الإسلامية !
22 - christy الأحد 07 أكتوبر 2012 - 17:45
puisque les marocains ne sont plus musulmans et devient des animaux comme nos amis européen au moins baiser avec préservatif bande d'ignorant ou prenez le dans le cu !!!!
23 - abdo الأحد 07 أكتوبر 2012 - 17:53
الصورة غير لائقة للموضوع اتقوا الله
لا حول ولا قوة الا بالله، ماذا يحدث لكم يا مسلمين لماذا خلط الأوراق والتمويه لماذا تسيؤون للدين دون أن تعلمون
24 - أبورحاب الأحد 07 أكتوبر 2012 - 18:12
لقد قالها الرسول صلى الله عليه وسلم يوما.. ستسمى الاشياء بـغير أسمائها لإعطائها صبغة القبول في المجتمع فصارت الخمر تسمى المشروبات الروحية والزنا بالعلاقة وصارت الربا تسمى الفائدة وهكذا.. الأم العازبة ؟ أين لها احساس الامومة وهي تتخلى عن رضيعها ؟ الام العازبة هي امرأة زانية أولا.. ولدها ابن زنا.. هذا ليس قدحا ولا سبا ولكن من باب تسمية الاسماء بأسمائها حتى يكون لها الوزن الرادع في النفس البشرية. لأن الزنا وما يترتب عليه يستوجب معه شرع الله. فمثلا ابن الزنا لا يجب ان ينسب الى أحد بل الى أمه فقط ولا يمكنه أن يحمل اسم شخص أخر بدعوى تبنيه.. التبني حرام في الاسلام. قد نتفهم وضع من اغتصبت وحملت بالاكراه. لكن كيف نتفهم من اقبلت على الزنا بمحض ارادتها وحبلت في غفلة منها ومن شريكها؟ حتى لو تزوجها شريكها و أقاما أسرة واعترف هو بنسبة الولد له فهو شرعا ابن زنا.. هذا امام الله غدا اما في الدنيا فليحكموا بأهوائهم وشرائعهم.
هذا ما يريده دعاة التحرر ومحاربي التعدد. لم يعد الشباب يقبل على الزواج لانه يلبي رغباته بلا قيود فما الذي يجبره على الزواج
25 - Noura الأحد 07 أكتوبر 2012 - 18:13
شيئ لا يصدق. هل نحن في بلد مسلم? اذا كانت هذه الاحصائيات صحيحة, فان القطط صارت احسن من بعض الادميين عندنا. اتمنى ان تكون هذه الاحصائيات خاطئة وافتعلوها فقط لاباحة الاجهاض.
26 - observateur الأحد 07 أكتوبر 2012 - 18:19
لا اعرف لماذا ينتابني الشك بخصوص ارقام ومعدلات الاجهاض والاطفال المتخلى عنهم خصوصا عندما تصدر عن اشخاص، جمعيات أوهيئات اشك في حيادها في هذه المواضيع.
27 - إجهاض او تخلي؟ الأحد 07 أكتوبر 2012 - 18:21
اكره فكرة الإجهاض، لكن..... ما الحل امام هذا العدد الهائل من الاطفال المتخلى عنهم بالمغرب؟
خذوا رقما اخر: يصل عدد الإجهاضات السرية بالمغرب الى ما بين 400 و 600 في اليوم.
ستقولون التربية والعودة الى القيم و... و ... لكننا جميعا نعلم ان الأماني لا تتحقق كلها، لذا لا بد من حلول واقعية لا تدير ظهرها للواقع ولا تخفي راسها تحت الارض.
نعم لتقنين الإجهاض.
28 - الغربي الأحد 07 أكتوبر 2012 - 19:37
لاحول ولاقوة إلا بالله هذه الظهيرة ساهمت فيها المدونة الأسرة التي أعطت الحق للمرأة عند الطلاق في الحضانة الأبناء حتى السن الرشد وأثقلت كاهل المطلق بالمصاريف وحرمته من الحضانة أبنائه في السن السابع للذكور والإناث في السن الخامس عشر وهيأت مناخ للتربية للطليقة بدون مضايقة وتفعل ما يحلو لها وتشحن أولادها بالكراهية ضد أبيهم التي حولته إلى جسم غريب في أسرته عند الفراق وهذا مايجعل المطلق يلتجئ إلى الفساد الجنسي ويترتب عنه الحمل غير شرعي وكذا يساهم في تأثير على عقول الشباب المقبل على الزواج بأن هذه المؤسسة الزوجية تكون فيها الزوجة هي الحاكمة بدعم قانوني أسري التي تدافع عنه شردمة نسوية تدعمها أيادي خارجية تحت شعار حقوق المرأة التي هي ضحية العنف وحولت الرجل مجرم والهدف تدمير المجتمع المغربي وعند الطلاق يكون الزوج ضحيته بكل معايير ولامن ينتبه إلى خطورة هذه الظاهرة التي ينتج عنها ولادة غير شرعية حتى تستفحل بشكل خطير في المجتمع المغربي ويتصدى لها قبل فوات الأوان وذ لك عن طريق جمعيات مدنية بمساهمة الدولة تدعم الزواج ماديا ومعنويا وخلق مؤسسات إجتماعية وسيطة مع القضاء تحارب الطلاق عن طريق الصلح
29 - يسن الأحد 07 أكتوبر 2012 - 19:41
و لماذا يصدر هذا التقرير متزامنا و سفينة الاجهاض. ا لسبب واضح, تفشي الزنى النابع عن ضعف الايمان و انعدام الصبر و التهافت وراء الشهوات.
30 - al kafil الأحد 07 أكتوبر 2012 - 19:54
اعتقد انه ان الاوان لمعالجة المشكل بشكل عقلاني بعيدا عن الاديولوجيات و المزايدات السياسوية بمعنى اخر يجب الابتعاد عن المقاربة الاسلاموية و تعديل قانون الكفالة لسنة 92 بما يضمن وضعية سليمة لنمو الطفل في الاسرة المتبنية و ضمان حقوقه كاملة لما يضمن كرامته واقترح هنا ادخال على الاقل ان لم نسموا الى درجةقانون تونس او قوانين اوروبا على الاقل ادخال مفهوم التبني الاداري و السماح للعائلة المتبنية بضمه اداريا في الدفتر العائلي حتى يستفيد ون اسم الاب و الم المتبنيين و هدا اضعف الايمان و لو كثب لنبي الاسالم ان يعود بين ضهراننا لقال بلا تردد''افعل ولا حرج'' لما يعلمه من خير في قلوب المتبني ومن خير للطفل ايضا حتى ترفع عنه النظرة السلبية لمجتمعنا الدي ما زال يضرب في اطناب التخلف بعيدا كل البعد عن التعاليم الربانية الحقيقية.ما عدا هدا فاننا سنبقى بصمتنا هدا نساهم في انتاج مشاريع مجرمين ليس الا فماداعسانا ننتظر من طفل ظلمه المجتمع حتى قبل مجيئه الى هدا العالم.....
31 - sam الأحد 07 أكتوبر 2012 - 20:13
je suis pour l avortement, si vous ne le voulez pas, je demande a chaque personne qui le veut pas de prendre en charge d un bebe, vous allez dire faut pas faire du sexe depuis le debut !!!, je vous dis le sexe c est de la nature et tous le monde a le droit de le faire et personne ne peut limiter l autre de ne pas l exercer, la solution c'est de laisser les gens faire ce qu ils veulent , faire la publicite pour les preservatives comme au usa est une bonne idee aussi cela va pas terminer mais minimaliser les degas, le gov n offre pas de support au meres comme en europe ou usa donc faut changer le gov et apres devenir ouvert a la realite car mentir et mentir et mentir et vivre dans les monssenges n est pas une solution anymore.
32 - Amnezyk الأحد 07 أكتوبر 2012 - 20:19
en faisant abstraction sur le sujet qui
est crispant pour moi ,je me suis payé une petite
évasion cérébrale ,c'est mon cote ....rêveur!
mon regard s'est focalisé sur la couleur de la pellicule
noir & blanc , et le voile de la dame ,
qui me rappelle les femmes de jadis ,
que de nostalgie..!
car il m'arrivait en feuilletant
l'album familial de tomber sur une photo
de ma propre mère le portant ,
je trouvais ça d'une beauté ,
d'une sensualité
et d'une pudeur raffinées!!!
malheureusement ,
c’était une autre époque.....rien à voir
avec la notre!








quel plaisir de te retrouver
dans la langue de molière,
je commençais à désespérer,
un réel bonheur..!
bonne soirée ....!
33 - CN.PEK الأحد 07 أكتوبر 2012 - 21:59
j pas un vrai date de naissance
ni mon vrai nome
je vivais dans une orphelinat
je vis pas au maroc maintenant
je peux pas retourner parce que j'ai aucun foyer au maroc
Je suis revenu une fois au maroc, mais je vivais dans un hôtel
j'etais triste parce ce que je suis marocain et j'ai pas un foyer au maroc
الحمد الله je travail a l'etranger et suis bien ici
J'ai 30 ans mais je sens encore que je suis orphelin
34 - يونس الأحد 07 أكتوبر 2012 - 23:00
ربما سعمت بان تحرش في اروبا يودي بصاحبه الى السجن اما المغرب ربما سمعت انا زنا تمارس في شارع عام. فما الفرق بين المغرب و اروبا؟ الاسلام لا اعتقد ذلك فكر في الجواب و تسائل هل هناك حل.....

لا تنسى انا تطبيق ما جاء به شرع هو الحل (الاسلام)
35 - امازيغية مغربية الأحد 07 أكتوبر 2012 - 23:14
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هده رسالة الى دعاة الحرية الجنسية والانحلال الاخلاقي
اترون النتيجة ادا كان هدا العدد في هده الضروف فما بالكم لو اتيحة الحرية الجنسية
الله يستر علينا وعلى المسلمين
36 - المـ غ ـربي الأحد 07 أكتوبر 2012 - 23:22
الغرض من هذه الاحصائيات تشويه البلد, واظهار الانفتاح على الحرية الجنسية من أجل نيل رضى الغرب الكافر و800 حالة اجهاض يوميا خاصة بفرنسا قام احد المجرمين بتلفيقها للمغرب, والجهات الرسمية بطبيعة الحال لايزعجها الامر, اللهم اصلح حالنا يارب وتعلم ما في نفوسنا فارزقنا الخير واصرف عنا كل سوء
37 - saidetanger الاثنين 08 أكتوبر 2012 - 00:07
سؤالي هو ما علاقة موضوع الأطفال المتخلى عنهم بالصورة التي ترمز إلى المرأة المغربية التقليدية العفيفة الطاهرة التي لا تبدي زينتها إلا لزوجها ومن ذكرهم الله في كتابه العزيز، فهل تريدون منا أن نربط بين المرأة المحجبة والأطفال المتخلى عنهم؟ فأظن أن المغاربة ليسوا بهذه الدرجة من الغباء التي تتوهمون، بل الكل يعلم أن العري والانحلال الخلقي والبعد عن تقاليدنا المغربية في العلاقات بين الجنسين و النابعة من الدين الإسلامي الحنيف هي السبب الرئيسي في أصل ظاهرة التخلي عن الأطفال ألا وهو العلاقة خارج إطار الزواج. وكان يكفيكم أن تضعوا صورة طفل رضيع دون البحث في التراث لتوهمونا بأمر لن نصدقه ولن نجد له علاقة بالموضوع.
38 - أمازيغي الاثنين 08 أكتوبر 2012 - 00:08
لا حول ولا قوة إلا بالله...بلدنا أصبح كالبلدان الأوروبية الفاسدة أين نحن من أخلاق القرآن الكريم أين أخلاق ووصايا رسول الله صلي الله عليه وسلم هل هذا ما يسمي بالتقدم و التفتح سبحان الله أصعب شيء علي الإنسان أن يكتشفه حينما يتبع نفسه وأهوائه في كل شيء و هو لا يدري أهو علي حق أم الباطل و صدق الله عز وجل حينما قال في سورة الكهف : قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالاً (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً (104) أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْناً (105
اللهم ارزقني زوجة صالحة و ذرية صالحة...
39 - Hamidi الاثنين 08 أكتوبر 2012 - 00:17
اين دليلكم على هذه الارقام? ا ظن ان هذا جزء من سياسة الترويع والتهويل يستخذمها دعاة الحريات الفردية والاجهاض... وبدل معالجة الاسباب تراهم يدعون الى المزيد من الانحلال باسم "الحقوق الكونية" و زيد وزيد حتى تقول جهنم هل من مزيد.
40 - الواقع الاثنين 08 أكتوبر 2012 - 00:20
هذا شيء عادي بالنسبة لبلد في المرتبه الثانيه بالدعارة عالميا !!
والقنواة المغربيه . التي تحرظ على ذالك من مسلسلات واخبار كاذبه . ومالى ذالك .
لو كنا نستخدم اسوس ديننا ومنهجه لكنا امة من عز الامم . لاكننا تخلينا عنه . وهذه هي النتيجه المره .
التي تجعلنا نبكي . من هذه الواقع المر . اين هي اسس الدولة الاسلاميه . للاسف للاسف نحن امة ضحكة من جهلها الامم .الله يهدينا
41 - مشاكل و حلول الاثنين 08 أكتوبر 2012 - 06:20
قالك : " ما يستوجب تظافر الجهود ووضع أنظمة ملائمة للكفالة لاحتضان المزيد من الأطفال المتخلى عنهم والذين ترتفع أعدادهم باستمرار".
لا حول و لا قوة الا بالله.. هاد شي اللي باقي ناقصنا .. أمام هذه المعضلات و الجرائم اليومية لم يعد لدينا من حل سوى احتضان جرائم المجرمين و تبعاتهم بدل البحث عن أسباب هذه الظاهرة و مسبباتها !!
أين هو الوازع الديني ؟؟ كيف ذبل الايمان في قلوب الناس و انمحى الخوف من الله تعالى الرقيب ؟؟ === مشكل الوازع الديني كيف نعالجه ؟
كيف استشرى فينا الزنا ؟؟ ==== مشكل العلاقات خارج اطار الزواج و الاختلاط غير الشرعي كيف نوقفه ؟؟
البطالة و عدم القدرة على تحمل تكاليف الزواج و تبعاته ==== مشكل اقتصادي كيف نصلحه و العمل كيف نوفره ؟؟
اللهم فرجك القريب لهذه الامة اللهم اغثنا اللهم اغثنا يا مغيث ..
42 - sanaa الاثنين 08 أكتوبر 2012 - 10:15
On vit dans une schiizophrenie on dit halal et haram et on laisse
Des enfants pourrir dans la rue il faut qu'il y ait curetage et le bateau n'a pas choisi notre pays pour rien
Il y a des statistiques qui parlent
43 - adoption des orphelins الاثنين 08 أكتوبر 2012 - 10:55
l'adoption c'est pas une solution ,il va faloir que les autorités durcissent les lois c'est le seul moyen de limité ce phénoméne ,exemple concret je suis parmi les familles qui souhaite adopter un enfant mais n'importe le quel ,j'ai rien a reprocher au enfants de la rue ,mais ils restent des enfants de naissance hors les rites de l'islam ,ne parlons pas démarches qui sont trop durs et qui demande beaucoup d'argent ,j'aimerai bien aussi attirer l'attention des associations au maroc de faire des efforts au sujet des démarches d'adoption ,je connais plein de famille qui veulent adopter à l'étranger mais les démarchent ont étés durci dérnierement par le ministaire.'
44 - FOUAD الاثنين 08 أكتوبر 2012 - 11:27
153 طفلا خارج مؤسسة الزواج وبشكل يومي بالمغرب

!!!???

Je n'arrive pas à croire à ce chiffre

Si c'est vrai le maroc n'est plus un pays musulman
45 - HASNAA الاثنين 08 أكتوبر 2012 - 12:53
حذر النبي-صلى الله عليه وسلم- من انتهاك حرمات الله أشد التحذير؛ فعن ثوبان-رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (لأعلمن أقواماً من أمتي يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة بيضًا، فيجعلها الله -عز وجل- هباء منثوراً)، قال ثوبان: يا رسول الله صفهم لنا، جلهم لنا أن لا نكون منهم ونحن لا نعلم؟!، قال: (أما إنهم إخوانكم، ومن جلدتكم، ويأخذون من الليل كما تأخذون، ولكنهم أقوام إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها


قال الفضيل لرجل: كم أتى عليك؟ قال: ستون سنة. قال له: أنت منذ ستين سنة تسير إلى ربك يوشك أن تصل!!
وقال أبو الدرداء : إنما أنت أيام، كلما مضى منك يوم مضى بعضك.
فيا أبناء العشرين ! كم مات من أقرانكم وتخلفتم؟!
ويا أبناء الثلاثين! أصبتم بالشباب على قرب من العهد فما تأسفتم؟
ويا أبناء الأربعين! ذهب الصبا وأنتم على اللهو قد عكفتم!!
ويا أبناء الخمسين ! تنصفتم المائة وما أنصفتم!!
ويا أبناء الستين ! أنتم على معترك المنايا قد أشرفتم، أتلهون وتلعبون ؟ لقد أسرفتم!!
46 - MARWA الاثنين 08 أكتوبر 2012 - 13:37
اعلم أن الزنا من أفحش الذنوب ومن أكبر الكبائر التي تجلب غضب الله، وإذا كان من محصن فهو أشد إثماً وأعظم جرماً، فعقوبة الزاني المحصن في الدنيا الرجم بالحجارة حتى الموت، ولو أنك تأملت في هذه العقوبة وتلك القتلة التي اختارها الشرع للزاني المحصن مع أن الشرع قد أمر بإحسان القتلة ولو لكافر، بل ولو لأخس حيوان مأذون في قتله، فإذا تأملت ذلك بالإضافة إلى ما أعده الله للزناة في الآخرة من عذاب وخزي، علمت فداحة تلك المعصية وبشاعة تلك الجريمة، قال ابن القيم ـ رحمه الله: فأما سبيل الزنى فأسوأ سبيل ومقيل أهلها في الجحيم شر مقيل ومستقر أرواحهم في البرزخ في تنور من نار يأتيهم لهبها من تحتهم، فإذا أتاهم اللهب ضجوا وارتفعوا ثم يعودون إلى موضعهم فهم هكذا إلى يوم القيامة، كما رآهم النبي في منامه، ورؤيا الأنبياء وحي لا شك فيها، ويكفي في قبح الزنى أن الله سبحانه وتعالى مع كمال رحمته شرع فيه أفحش القتلات وأصعبها وأفضحها وأمر أن يشهد عباده المؤمنون تعذيب فاعل
47 - Mohamed الاثنين 08 أكتوبر 2012 - 15:28
لاحول ولاقوة الا بالله هل نحن مسلمون؟؟؟؟؟؟؟؟
هل نعرف الله؟؟؟ اتقوا الله عباد الله
ان عداب الله شديد
48 - امازيغية مغربية الاثنين 08 أكتوبر 2012 - 16:57
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الى صاحب التعليق رقم 33
اقول لك استغفر ربك من كلامك هدا فمن يسمعك يعتقد انك ببلد ليس فه شيء جميغ غير الفساد
انا لا انكر ان هناك بعض النساء ساقطاة الله يعفوا عليهم ولكن اضن انك قصدة المكان الدي وصفته هده حالتكم ياهل الخليج انتم من يشجع الرديلة في جميع البلدان لينما رحتوا وارتحلتوا تقصدون الرديلة والفسق
اسفة على هدا الكلام الدي لم اعتد عليه ولكنني مغربية امازيغية حرة
واد اردة زيارة المغرب بهدف السياحة ادهب الى الصحراء برمالها الدهبية
ادهب ال المدن الساحلية بشواطئها الخلابة
ااصعد الى الجبال لروعة مناضرها التي تاسر القلب
وسوف تتعرف على المراة المغربية الحرة والضيافة التي تشتهر بها المملكة المغربية
49 - Rym الاثنين 08 أكتوبر 2012 - 20:28
A CN.PEK
Difficile de lire ton commentaire et ne pas intervenir
Et plus ésotérique encore le fait de piocher les mots adequats ,idoines pour s'ingerer ! ,
Ta mélancolie,ton serrement de coeur sont amplement justifiés
Mais que faire!!on ne trace pas sa destiné et on ne choisit pas son sort
et comme dirait le dicton :
"Il n'y a pas de grande destinée sans un peu de mélancolie."
C'est cette antonymie, entre ce que l'on subit et
ce que ce qu'on aurait aimé être que j'ai voulu mettre en évidence ds mon premier commentaire
Ce rapport conflictuel avec la vie!
Moi même orpheline,de mére et depuis tjrs
ta douleur m'est donc "audible





Je me suis resignée à l'idée,
et ce depuis longtemps
que
plus fort que toi .....y'en a pas
sweet night
50 - salassib alaouin الاثنين 08 أكتوبر 2012 - 21:16
اقرئي يا إبرار نتيجة الإجتماع:
-هو اقتراح لمن أراد أن يطبق و يطور:
تأسيس جمعية وطنية ماما بشرى لها في كل جهة مغربية جمعية جهوية تعنى بتربية الأطفال المتخلى عنهم ...من أين التمويل ...كل من أراد أن يكون عضوا عليه أداء 200.00 درهما سنويا ...لكل عضو له الحق في استفادة أحد من عائلته القريبة أو البعيدة...لن تشرع عملها إلا بعد مضي عام ...ما جمع من ثمن بطائق الإنخراط يمول ما يلي:
أ-مجموعة مدارس رحاب الغيث
ب-مجموعة متاجر إبرار الغيث الإقتصادية
لا يشغل فيهما إلا منخرط
كيف التمويل
أ تكون بشراكة مع التعليم العمومي مثلا من الممكن أن تخصص كل مدرسة قاعة تبنى للحضانة وأرباحها تمول مشروع أ و يمكن للجمعيات في القطاع العمومي أن يساهموا مقابل استفادة أبنائهم
يكون أرباح أ يمول الجمعية
ب المشروع يمول بالتشارك مع كل جهة
يقول السلاسب له تصورلكن في ميدان أصحاب المواهب:الحاجات الخاصة
ما أكثر الأفكار فمن يطبق المرجو من هسبريس تحيين المقال موضوع التعليق و شكرا
المجموع: 50 | عرض: 1 - 50

التعليقات مغلقة على هذا المقال