24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0513:4616:4919:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. محكمة الدار البيضاء تقضي بالتسيير الحر لإنقاذ "مصفاة سامير" (5.00)

  2. مأساة وفاة طفل حرقاً تسائل فعالية أنظمة تدخل الطّوارئ بالمغرب (5.00)

  3. حركة التأليف في الثقافة الأمازيغية (5.00)

  4. بوريطة يصل إلى نواكشوط لدعم العلاقات بين المغرب وموريتانيا (5.00)

  5. أسرة "طفل گلميمة" تقدّم الشكر للملك محمد السادس (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | تزويج القاصرات .. أو عندما تغتصب الطفولة نهارا جهارا

تزويج القاصرات .. أو عندما تغتصب الطفولة نهارا جهارا

تزويج القاصرات .. أو عندما تغتصب الطفولة نهارا جهارا

يقف المتتبع لأحكام قضاء الأسرة وما يدور في ردهات محاكمه من خبايا وأسرار حول تزويج القاصرات ٬ مذعورا أمام تواتر صور المآسي التي تعرض لواقع بئيس تغتصب فيه ٬ نهارا جهارا ٬ براءة طفلات في عمر الزهور .

ومع استعراض هذه المآسي ٬ تنتصب في الأذهان سلسلة من الأسئلة الباعثة على الحيرة والاستفزاز في نفس الآن ٬ وتصب في منحى واحد ألا وهو البحث عن الدواعي والأسباب٬ وعلى من تقع مسؤولية انتشار هذه الظاهرة وتبعاتها الاقتصادية والاجتماعية والنفسية المتعددة ٬ ناهيك عن الإختلالات الأسرية والديموغرافية التي تفرزها في المجتمع.

ولعل مفتاح هذه السلسلة ٬ يبدأ بسؤال عريض حول تحديد المسؤوليات .من المسؤول عن استفحال ظاهرة تزويج القاصرات ، أهي الأسر الفقيرة التي تجد في صغيراتها خلاصا " وهميا" للهروب من عيشة البؤس؟ أم هو القضاء وغياب ميكانزمات التنزيل السليم لمضامين مدونة الأسرة.

وقبل طرح آراء ومقترحات الباحثين والمختصين في المجالات المرتبطة بالموضوع ٬ يجدر التنبيه الى أن معالجة هذه الظاهرة تمر بالأساس عبر التعامل بجدية " مع مسببات العلة " بتعبير الفقهاء ٬ والكامنة في طيات هذه الأسئلة وصولا الى خلاصة تضع نقطة استفهام كبرى على بعض الفصول ذات الصلة من مدونة الأسرة.

أكيد أن إقرار مدونة الأسرة بالمغرب يعتبر ثورة هادئة قل نظيرها في العديد من بلاد العرب والمسلمين ٬ لكن بعض الحقوقيين والأساتذة الجامعيين يعتقدون أن الثغرات المتعلقة بعوائق تطبيق الفصول 19 و20 و21 فيما يهم زواج القاصرات ٬ وتقاليد تزويج الطفلات وفق الأعراف السائدة في الأرياف والمناطق النائية الفقيرة لاتحد من تفشي هذه الآفة في المجتمعات البدوية على وجه التحديد ٬ وبالتالي فهي تكرس " وضعية تقدم البلاد بوتيرتين متباينتين الى حد التنافر".

ففي ندوة علمية نظمت مؤخرا بقلعة السراغنة حول موضوع " تزويج القاصرات بين القاعدة والاستثناء " ٬ قدمت شهادات طفلات اغتصبت براءتهن في سن مبكرة ٬ وأثارت تصريحاتهن قلق جل المشاركين وكشفت بالملموس أن " الترسانات القانونية وحدها لا تكفي لحماية الطفولة من مختلف أصناف التعذيب والاضطهاد الإرادي الناتج عن أولياء الأمور في المداشر والبوادي".

ومن وجهة النظر الطبية حذر الدكتور خالد الزنجاري مندوب وزارة الصحة من عدم استحضار الآثار الصحية والنفسية والاجتماعية عند اتخاذ قرار تزويج القاصرات في سن مبكرة مهما كانت الأسباب ٬ لأن غياب النضج البيولوجي وعدم اكتمال البنية الجسمانية رغم ظهور بعض علاماته على أجسادهن ٬ يعني المخاطرة بحياة البريئات في فترات الحمل وعند الولادة فضلا عن مساوئ تعاقب الولادات في حالة المحظوظات منهن.

وعلى المستوى الحقوقي لاحظ الأستاذ عبد الوهاب حنين أن الفصول 19 و20 و21 المذكورة تستوجب شيئا من المراجعة والتدقيق لكونها مفتوحة على كل التأويلات والاحتمالات بالنظر لما نجده أمامها من عوائق تحول دون تطبيقها من حيث الجوهر ٬ إذ في غياب ضوابط لحدود السلطة التقديرية لقاضي الأسرة وعدم تحديد السن الأدنى لزواج القاصر٬ لا يمكن التخلص من تزويج القاصرات في مجتمع بدوي بطبيعته ويعاني فوق ذلك من الفقر والهشاشة الاجتماعية.

وتناولت مداخلة المجلس العلمي المحلي وقضاء الأسرة الإطار العام لمؤسسة الزواج انطلاقا من الشريعة الإسلامية والمذهب المالكي واجتهادات الفقهاء في تأويلها في ما يتعلق بتزويج القاصرات حيث لوحظ أن الاستثناءات تظل موضع أخذ ورد بين ذوي الاختصاص لكنها في النهاية تروم درء المفسدة وتتوخى مصلحة الأسرة وتماسك المجتمع.

وفي مسألة البث في تزويجهن تبقى السلطة التقديرية لقاضي الأسرة ٬ غير محددة أو مقيدة بشروط ٬ ومن تم فإن سد مثل هذه الثغرات التشريعية سواء تعلق الأمر بمقتضيات الفصول 19 و20 و21 المذكورة أو بتحسيس القضاة بالدفع نحو تغيير العقليات في مجال التطبيق أو تفعيل دور النيابة العامة ومنحها حق الطعن في مقررات تزويج القاصرات ٬ يعد مطلبا ملحا.

وخلافا لذلك تبين من خلال تدخلات ممثلي المجتمع المدني أن تفشي الأمية والهدر المدرسي والفقر والإقصاء كلها عوامل تساهم في الرجوع الى الأعراف والتشبث بالتقاليد" البالية " لتزويج القاصرات والقذف بهن في عوالم مجهولة بدعوى صون العرض والشرف ٬ مع أنهن يقعن ٬ في نهاية المأساة ٬ فريسة سهلة طرية وسلعة رائجة في سوق شبكات الدعارة التي تنتعش بفضل هذه الزيجات الفاشلات.

وفي سياق ذلك عرضت فاعلات جمعويات لتجارب قاسية ومريرة كان ضحاياها فتيات لا تتجاوز أعمارهن 12 الى 15 سنة ٬ ساقهن أولياء أمورهن ك"القطيع" الى بيوت الزوجية ٬ بعد أن ظهرت عليهن في وقت مبكر " ملامح السمنة " وكأنهن "أغنام حان قطاف غلالهن" ٬ لكن المفاجأة كانت بوقع الصعقة الكهربائية القاتلة ٬ إذ عدن الى أوكارهن مطلقات وحاملات ٬ معنفات ومضطهدات ٬ مريضات ومعقدات بعد أن سلبت منهن أسعد فترات أعمارهن.

وبعيدا عن الزيجات التي تبت فيها المحاكم ٬ أثارت شهادات أخرى أن الظروف المناخية الصعبة تتكالب على الأسر الفقيرة ٬ خاصة في الجبال ٬ بفعل الحصار المضروب عليها لفترات طويلة ٬ حيث تبادر الى تزويج بناتها القاصرات في " أعراس مشتركة " بحضور أهل القبيلة وعيون السلطة وممثليها الأمر الذي يزكي " إشهار الزواج " مثلما هو متعارف عليه شرعا ٬ لكنه في الواقع يكرس تجذر هذه الظاهرة كتقليد راسخ في المجتمع .

وأمام هذه النوازل ٬ تعالت أصوات الحقوقيين والفاعلين الجمعويين المشاركين في ندوة تزويج القاصرات ٬ داعية الى تجريم زواج القاصر بل والمطالبة بإلغاء الفصل 20 من مدونة الأسرة أو اعتماد الخبرة الضرورية في تزويج القاصرات وعدم الاكتفاء بمعاينة البنية الجسمانية عند تزويجهن وتحسيس الأطر الطبية ب" خطورة " قيمة الشواهد الممنوحة في هذا المجال وملاءمة القوانين المعمول بها في المغرب مع القوانين والمواثيق الدولية مع تفعيل دور المساعدات الاجتماعيات.

ومن الواضح أن ظاهرة تزويج القاصرات أصبحت من بين الظواهر التي تؤرق الضمير العالمي وخاصة في البلدان النامية التي تعاني من رواسب التخلف والفقر والأمية ٬ ذلك أن الأرقام الصادرة عن صندوق منظمة الأمم المتحدة للطفولة تشير الى أن العشرين سنة المقبلة أي عام 2030 ٬ستعرف تزويج أزيد من 15 مليون قاصر قبل بلوغ ربيعهن الثامن عشر.أما إحصائيات وزارة العدل في المغرب فسجلت ارتفاعا تصاعديا في الإذن بزواج القاصرات في السنوات الأخيرة بنسبة 10 بالمائة تقريبا ٬ حيث انتقل سنة 2009 من 44 ألف و572 الى ما يفوق 47 ألف سنة 2010.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - مغربي غيور السبت 03 نونبر 2012 - 09:14
القاصرات في الدول المتقدمة غارقات في أوحال الجنس و الفساد

فالحل الأمثل هو زواج القاصرات

الواليدة ديالي تزوجات ف 13 سنة و الحمد لله كلشي بخير
2 - abou fatima zahrae السبت 03 نونبر 2012 - 09:43
هناك مشاكل بالجملة تصب في هدا المنحى رغم الاعلام والتحرك المجتمعي الا ان الضاهرة لازالت على حالها وستبقى لانه في حديتي مع شخص زوج ابنته في سن 16 قلت له انها لازالت صغيرة فاجابني ومادا تقول عن اختها التي زوجتها في سن14 استغربت لامره وقلت له لمادا لاتنتضر حتى تكبر قال ماعساي ان افعل بها مكانها هوبيتها عوض ان تجلب لي العار وقلت له مادا عن عقد الزواج قاللم يقبلوا الاولى في العقد لكن زوجتها وحينما تعمل cin يمكنها فعله مع العلم ان لها ابناء غير مسجلين بالحالة المدنية واضاف والتانية وضعت لها الموافقة.من كل هدا يصعب وقف هاته الحالات واغلبها بمناطق الغرب
3 - منف السبت 03 نونبر 2012 - 10:41
الكلام عن اغتصاب القاصرات بل ما تعانيه المراة بصفة عامة كلام ذو شجون ومما يزيد الطين بلة وفسادا ان تغلب في هذا الموضوع ايديولوجيات معينة فيصبح الكلام محاولة لاثبات الذات لا اقل ولا اكثر دون نظر الى النتائج والمآلات فنستند احيانا الى المدونة اذا ان فيها ما يصلح لنا ونتهمها اذا لم تطاوعنا وهكذا بقيةا الامور اغتصاب القاصرات هل هناك اشنع من انواع الاغتصاب الذي تتعرض له القاصرات في الشوارع على مسمع الجميع فلم لا يتكلم عنه الا بعد ان تتعرض احداهن للاكراه
4 - أقسم أن أخلص الله ولوطني السبت 03 نونبر 2012 - 10:49
أنتم رأيتم إلا القاصرات، والراشدات الاتي تتزوجن في الصيف وتطلقن في الخريف. ليس المشكل في القانون المشكل في الإنسان الذي أصبح غير قادر على تدبير الأسرة وذلك لأسباب منها الهوية الثقافة الأخلاق... التي أصبحت منحلة متميعة بسبب التبعية والتطبيع... التي يستوردها لنا بعض المرتزقة الخائنين للوطن، عوض أن نطالب بتعديل القانون، يجب أن نخلص لهذا الوطن الغالي ونتوقف عن الخيانة مقابل وسخ الدنيا، وبخصوص الموضوع يجب إعادة بناء الأسرة على أسس قائمة على الدين والثقافة والهوية التي تركها لنا أجدادنا المنعمين أقصد العقلاء.
5 - حكيم السبت 03 نونبر 2012 - 11:03
اشكر هسبزيس على هذا الموضوع الشييق والجاد لانه تناول احدى الظواهر المنتشرة بكثرة في وطننا ،واعتبر ان تزويج الفتاة دون العشرين سنة هو اغتصاب لا رادتها التي لا تصل الى درجة الكمال الا في سن 26سنة فما فوق ،وما على اي انسان الا ان يجرب الفرق بين تفكير بنت 15 سنة وبنت 26سنة سيجد فرقا لا يقبل المقارنة ،للتقليل من الظاهرة اقترح توعية الشباب بمخاطر الزواج من قاصرة لان ذلك الزواج محكوم عليه بالفشل في اي لحظة خصوصا ان كان الزوج نفسه صغير السن 23او 24 سنة ،لان الاثنين يصبحا مغتصبين لبعضهما البعض ،فلا البنت عاشت طفولتها ولا الشاب عاش شبابه والسلام
6 - شرع الله السبت 03 نونبر 2012 - 11:10
افضل تزويج بنتي اذا بلغت و هي قاصر عوض ان اتركها لتمارس الجنس و المحرمات مع من هب و دب
7 - منى السبت 03 نونبر 2012 - 11:56
انا شخصيا لا اتفق مع ظاهرة تزويج القاصرات
فالزواج مسؤولية كبرى تلقى على عاتق الفتاة القاصر في سن صغيرة تضطر معها الى تحمل اعباء الحياة ومشاكلها كما يتوجب عليها تحمل الام الحمل و الولادة و غيرها من متطلبات الحياة الزوجية .
في نضري ارى ان زواج القاصرات اشبه باغتصاب الطفولة المقنن وفق عقد الزواج.
8 - حسن من الصحراء السبت 03 نونبر 2012 - 15:24
لا تزوجوها حتى تتجاوز ال 30 لانها تحت الثلاثين ليست مستعدة بعد.
حتى يصير بها ما صار ب "رشيدة داتي" تضاجع 8 خلان و بعد حملها بدأت اسقاطاتها على من يكون فيهم اب ابنتها.
ممنوعة من الجنس في الحلال و وحلال عليها في الحرام.
قمة التناقض.
9 - يحيى السبت 03 نونبر 2012 - 21:09
مند متى كان تزويج القاصرات من اكبر المشاكل اللتي تقض مضاجعكم اتقو الله في بنات المسلمين فالواقع اكبر شاهد على المستوى المتدني اللدي وصلت اليه بناتنا القاصرات من انحلال وعري وتفسخ عن الاخلاق وعرض لاجسادهن وبيعها بابخس الاثمان هل هدا لا يؤتر عليهن ام هي بالنسبة لكم ضاهره صحيه فبدل ان تحاربو تزويج القاصرات كان يفترض بكم ان كنتم حريصين على بنات المسلمين ان تحاربو الرديله وتحارب كل من تسول له نفسه ان يعبث ببنات المسلمين ويستغلهن ابشع استغلال الواقع يصرخ باعلى صوته انضرو لاي مستوى وصلت اليه البنات القاصرات اغيتوهن بالزواج وكثفو جهودكم للحفاظ على اسقرار الاسر والمحافظه عليها وتثبيتها لا اعلان الحرب عليها بدعوى اغتصاب القاصرات فانثم تنفخو في قربه متقوبه
10 - abdelali السبت 03 نونبر 2012 - 21:45
يقول الكاتب:«...وعلى من تقع مسؤولية انتشار هذه الظاهرة وتبعاتها الاقتصادية والاجتماعية والنفسية المتعددة ٬ ناهيك عن الإختلالات الأسرية والديموغرافية التي تفرزها في المجتمع...»هدا و هو ابن قلعة السراغنة و ربما أمه تزوجت أباه و هي إبنة 12 سنة و جل أمهاتنا و جداتنا كذلك و لم يكن يقع لا طلاق و لا فساد .السبب هم أولاء العلمانيين المستغربين و الفيمينيست الذين ملؤوا رؤوس النساء بالخزعبلات الغربية .هنا في كيبيك ب كندا ؛ البنت يحق لها الزواج ب سن 16 سنة بموافقة أبووها و نحن في المغرب لا يحق لنا تزويج بناتنا الاتي لم يبلغن 18 سنة إلا بموافقة القاضي العلماني أو القاضية الفيمينست. أصبحنا أكثر من الغرب !!!!
11 - ابو عبد الحميد السبت 03 نونبر 2012 - 21:47
من الذي سمى فتاة تعرف كل متعلقات الجنس ، واذا كلمتها حيرتك بردها ، وتمارس التصاحيب ، وتضع الماكياج ، وانوثتها طافحة ، بل وتجاور فتى ينضح بالرغبة الجامحة ، ونقول قاصر ، وهي تعرف القرامد التي لا تعرفها امها .
ام ان حياة العفاف والطهر والنقاء تؤرق المأجورين لاندية الغرب
العديد من المعلمين والموضفين وكذا والدينا تحملوا المسؤوليات وهم ابناء 16 .
لو عدنا للوراء كان الشاب ذو 16يعامل كرجل وليس طفل غرير او فتاة قاصر .
12 - محمد مسعودي السبت 03 نونبر 2012 - 21:48
السلام عليكم
الفتاة تحتاج الجنس متى برزت اعضاءها وتحركت فيها الشهوة......وكل فتاة بلغت هذا فلا تعتبر قاصر..........ولاعلاقة السن بالنضج........النضج له علاقة بالتربية...........فالجنس الذي تمارسه في فراش الزوجية افضل لها ان تمارسه كالكلبة في الشوارع..........نعم لتأطير فتياتنا على الزواج منذ12 سنة........وكفى من المسلسلات الرمنسية التافهة.................فتبا لكل من يحارب زواج الفتاة ويساهم في عنوستها ودعارتها
13 - maroc السبت 03 نونبر 2012 - 22:37
au n 4 tous le monde a des problemes si un couple arrive a l'accorder du divorce et bain ils doivent divorcer mais il faut pas marier une mineur car cela est un crime comis contre cette mineur
et generalement ont trouve que les ignorants avec et les pauvres d'esprits qui font cela et cela et parmi les point qui montre que le pourcentage de l'ignorance et haut au maroc un homme qui est un certain niveau de conscience ne va pas marier sa fille de 17 ANS POUR PEUR D'AVOIR HONTE et meme une fille qui a 18 et 19 20 ne doit pas se marier car le mariage
moi je remarque que la plupart des comentateur qui comente sur hespress sont sont des extremistes religieux qui ne pensent pa par
14 - أيمن الأحد 04 نونبر 2012 - 00:22
هذه الدعوات إلى منع تزويج القاصرات,دعوات مدفوعة الأجر من جهات معلومة.يظهر لكل أعمى و بصير كم تفشى الزنى بسبب تأخر سن الزواج بموازات نشر قيم السفور بدعوى التحضر.فسحقا سحقا بعدا بعدا لأعداء العفة و دعاة التحلل الأخلاقي.
15 - احمد الأحد 04 نونبر 2012 - 00:41
لكل فتاة سنٌ مناسب للزواج، كما ان الشباب لكل منهم وقت مناسب للزواج بعضهم ينضج بمجرد بلوغه وبعضهم يحتاج لبضع سنين

وبمجرد تمام سن الزواج المناسب فإن التعطيل هو تأخير للزواج

أما بالنسبة للغرب فانظر لحالهم هل هناك فتاة لم تعاشر شاباً قبل اكمالها الثامنة عشرة او شاباً لم يعاشر فتاة قبل الثامنة عشرة؟؟

يحصل لكنه من النادر من اولئك المتأخرين في نضوجهم او المرضى بأي مرض يمنعهم من الممارسة

لستُ اعلم دينك ولا معتقدك لكني اعلم ديني
16 - حكيم الأحد 04 نونبر 2012 - 01:39
في احد الايام وانا في مكتبي دخلت علي فتاة ،سالتها ماذا تريد يابنتي قالت اري تسجيل ابنائي في الحالة المدنية ،سالتها كم عمرك قالت لي 19 سنة ،سالتها عن عدد ابنائها قالت ثلاثة والمبر عمره خمس سنوات ،عنونها منطقة احصين بسلا ،سالتها عن عقد الزواج قالت تزوجت بالفاتحة ،قلت لها عليك بالمحكمة ،عندما خرجت من مكتبي انهمرت عيني بالدموع ،والله العظيم طفلة لها ثلاث اطفال ،حالتها لا تفارق خيالي منذ تاك الحظة كرهت كل من يتزوج قاصرة او يزوجها
17 - abou aabadilat الأحد 04 نونبر 2012 - 01:43
ليعلم الجميع أن الاموركلها يرجع عند الخلا ف, فيها أولا الى الله (القرأن) ,و يقول تعالى: ( فإذا بلغوا النكاح, فإن أنستم منهم رشدا فادفعوا إليهم أمولهم ) صدق الله العظيم وهذا نزل في حكم اليتامى أنفسهم , فماذا نريد ممن له الاباء أو له أولياء؟؟؟؟ بل ومعهم القضاة؟؟؟؟
إن اللذ ين يسمون هذاالزواج اغتصابا لاندري منهم وأين يريدون بفتيات هذا الوطن الأمين.!!! ام يا ترى تعجبنا هذه الجيوش المجيشة من الاناث بلا زواج!!؟
أم يا ترى, بلدنا - عفا الله عنه - ليس فيه بغاء , ليس فيه دعارة, ليس فيه تحرش!!!؟
اننا ندعو كل مواطن كيفما كان أن يتعقل ويعرف ما يقول عند ما يتعلق الامر بالزواج , بالزواج, بالزواج ,بالزواج ,بالزواج ..!!! تحية...
18 - abou adadilat الأحد 04 نونبر 2012 - 02:09
ليعلم الجميع أن الأموركلها يرجع عند الخلا ف, فيها أولا الى الله (القرأن) ,و يقول تعالى: ( فإذا بلغوا النكاح, فإن آنستم منهم رشدا فادفعوا إليهم أمولهم ) صدق الله العظيم وهذا نزل في حكم اليتامى أنفسهم , فماذا نريد ممن له الاباء أو له أولياء؟؟؟؟ بل ومعهم القضاة؟؟؟؟
إن اللذ ين يسمون هذا الزواج اغتصابا لا ندري منهم وأين يريدون بفتيات هذا الوطن الأمين.!!! ام يا ترى تعجبنا هذه الجيوش المجيشة من الاناث بلا زواج!!؟
أم يا ترى, بلدنا - عفا الله عنه - ليس فيه بغاء , ليس فيه دعارة, ليس فيه تحرش!!!؟
اننا ندعو كل مواطن كيفما كان أن يتعقل ويعرف ما يقول عند ما يتعلق الامر بالزواج , بالزواج, بالزواج ,بالزواج ,بالزواج ..!!! تحية...
19 - abou abadilat الأحد 04 نونبر 2012 - 02:43
ليعلم الجميع أن الأموركلها يرجع عند الخلا ف, فيها أولا الى الله (القرأن) ,و يقول تعالى: ( فإذا بلغوا النكاح, فإن آنستم منهم رشدا فادفعوا إليهم أمولهم ) صدق الله العظيم وهذا نزل في حكم اليتامى أنفسهم , فماذا نريد ممن له الاباء أو له أولياء؟؟؟؟ بل ومعهم القضاة؟؟؟؟
إن اللذ ين يسمون هذا الزواج اغتصابا لا ندري أين يريدون بفتيات هذا الوطن الأمين.!!! ام يا ترى تعجبنا هذه الجيوش المجيشة من الاناث بلا زواج!!؟
أم يا ترى, بلدنا - عفا الله عنه - ليس فيه بغاء , ليس فيه دعارة, ليس فيه تحرش!!!؟
اننا ندعو كل مواطن كيفما كان أن يتعقل ويعرف ما يقول عند ما يتعلق الامر بالزواج , بالزواج, بالزواج ,بالزواج ,بالزواج ..!!! والمرجو النشر يا جريدة الجميع........ تحية...
20 - abdeslam الأحد 04 نونبر 2012 - 02:56
هل القاصرة بالضرورة ستمارس الجنس اذا لم تتزوج ؟ اذا كانت الفتاة على تربية حسنة واخلاق طيبة، لا اظن انها ستمارس الجنس مع اي كان ٠ اتحدى هؤلاء الذين يدافعون عن زواج القاصرات ان يزوج ابنته او اخته اللاتي لا يتجاوزن 12 او14سنة لرجل ذو 40 او 50 مستحيل ٠انها عقلية مكبوتة لبعض بني البشر ،انها طفلة لم تتمتع بعد باللعب مع صديقاتها فغيرو من فضلكم عقولكم وشكرا٠
21 - abdeslam الأحد 04 نونبر 2012 - 03:28
هل القاصرة بالضرورة ستمارس الجنس اذا لم تتزوج ؟ اذا كانت الفتاة على تربية حسنة واخلاق طيبة، لا اظن انها ستمارس الجنس مع اي كان ٠ اتحدى هؤلاء الذين يدافعون عن زواج القاصرات ان يزوج ابنته او اخته اللاتي لا يتجاوزن 12 او14سنة لرجل ذو 40 او 50 مستحيل ٠انها عقلية مكبوتة لبعض بني البشر ،انها طفلة لم تتمتع بعد باللعب مع صديقاتها فغيرو من فضلكم عقولكم وشكرا٠
22 - bouchra الأحد 04 نونبر 2012 - 05:49
عقلية الرجل سبب التخلف في المغرب كيف تختصب طفلة باسم الزواج؟؟؟؟؟؟ وقد تموت بسبب النزيف
في نضري ارى ان زواج القاصرات اشبه باغتصاب الطفولة وانا احمل المسؤلية الاباء والدولة
وفي زواج الضروري أن يتم موافقة بين طرفين راشدين في ضمن عقد الزواج
اما زواج بالفاتحة فرجل هو المستفيد الاكبر فهو يتهرب من أي التزام
23 - عبد الله الأحد 04 نونبر 2012 - 08:59
السلام عليكم، ولماذا لا تتحدثون عن القاصرات اللواتي يتعاطين الدعارة وما تعريف القاصر عندكم، ستقولون لي هي الفتاة التي لم تبلغ 18 سنة. ألان الغرب حددوا هذا السن؟؟ إلى متى سنبقى نردد كل ما يقوله الغربيون؟ لنجعل ديننا هو المرجع حين نواجه أي مشكل، قد نجد فتاة لم تبلغ ال14 و لكنها مأهلة بيولوجيا للزواج وقد نجد في المقابل فتاة تجاوزة ال20 لكنها ليست مأهلة بعد للزواج
24 - أبو يحيى الأحد 04 نونبر 2012 - 09:52
هذه المنظمات المشبوهة تتباكى على زواج القاصرات
لكن إسألوهن عن الحرية الجنسية للفتاة القاصر في الإعداديات والملاهي الليلية، هل تحس منهم من أحد أو تسمع لهم ركزا
إزدواجية مقيتة في المعايير
هدفهم الحقيقي هو تدميير مصطلح الزواج وإحلال العهر مكانه لأن البنت إذا بلغت العشرين سنة أو زادت عليها غالبا يقل حظها في الزواج
25 - hassan 33 الأحد 04 نونبر 2012 - 10:55
الفتاة يمكنها الزواج عند بلوغ مرحلة البلوغ الجنسي اي من سنة 12 الى 16 حسب طبيعتها دون مشاكل ولنا في جدتنا وامهتنا الاسوة الحسنة اما سنة 18 في المدونة فهو بدعة لااساس لها في دين وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة فالنار ولهدا نزعة الله البركة فالزواج والاسرة في الاسلام لان نرض بحكم الغرب وامريكا ولانرض بحكم الله والعقاب واقع ارتفاع نسبة العوانس والمطلقات والدعارة ولاحول ولاقوة الابالله اللهم لاتأخدنا بما فعل السفهاء منا ليت هؤلاء الجمعيات تترك موضوع المرأة وتركز على تشجيع البحت العلمي والابتكار ومساعدة الشباب على تكون المقاولات
26 - عبد الرحمان الأحد 04 نونبر 2012 - 11:19
اولا من يتكلم عن هذا الامر ؟ بالطبع الذي يتكلم عن هذا هن اولائك الذين فقدن الحياء والعفة والعيش في ظل الاسلام عوراتهم كلها بينة من راسها الى قدميها بل وحتى الكغلظة يعني الدبر والفرج بالعربية الفصحى يعني هم والحياوانات سواء بناتهم لا توجد بنت لهم تبلغ ال13 سنة وهي بكر مستحيل ثم من كلفهم بالكلام في هذه القضية اليس من كشف عورتهم وسواهم بالحيوانات الغرب وهم ماجورون منه لما ذا لا يتكلمون عن بنت 10 سنوات التي تمارس الدعارة في الشارع تبا لكن يابنات الشارع واللقطاء تبا لكن ابناء الخيرية القحاب بالدارجة البوطات بالعامية الكلبات بالعربية اضوكات بالفرنسية وره المغربة مبقاوشي كيدوها في الكينتنوا بحالكم سيروا عند الغرب
27 - digrari الأحد 04 نونبر 2012 - 11:59
لماذا يلتجأ البعض إلى حالات الفشل فقط بينما يتم حجب باقي الحالات التي نجح فيها الزواج المبكر.
ثم لماذا تتحدثون فقط عن الحالات التي توجد بالبوادي وأنتم تعيشون في المدن؟
وبالتالي لا تعرفون خبايا البوادي ولا حتى مشاكل المثقفات اللواتي مر عليهن الدهر دون زواج حقيقي ....
إن المسألة تحتاج إلى وعي جماعي بالحالات التي تشكل نشازا في المجتمع وليس فقط ، عرض حالات منتقات وتعميم " الشانطيو" على أنه فشل دريع لمؤسسة الزواج كما سنها الله عز وجل وفي إطار ذلك فقط أما ما تعيشه مدننا من " كونكيبيناج" فمسكوت عنه ....وعزوف عن الزواج ....وترحيل للأطفال بإتجاه غرب لم يعد مواطنيه يرغبون في الحمل ومتاعبه وفقط يربون الأطفال كاقطط أو ...مع تقاضي مساعدات من دولهم التي تشيخ دون أمل ....
المجتمع الحالي يحتاج إلى علماء إجتماع ينتمون فعلا لوطن مسلم متعايش مع أقرانه من المجتمعات دون فقدان الإستقلال الفكري عنها وكفانا تبجحا بمجتمع دولي يأتي بكل ما هو نافع ، النافع عندنا وفقط نحتاج إلى إخلاص وتربية على الإخلاص لأنفسنا وتقاليدينا دون خجل وهو سر نجاح اليابانيين والصينيين وإلى اللقاء في القرن المقبل.
28 - صالح كرميشان الثلاثاء 08 يناير 2013 - 17:19
انا مع التزويج القاصرات حتى يبتعدو عن الخلط
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

التعليقات مغلقة على هذا المقال