24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:3617:0519:5221:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. ‪مهندسون ينتقدون ضعف الدعم المقرر ضد كورونا‬ (5.00)

  2. المعارضة في زمن "كورونا" (5.00)

  3. سلطات اسطنبول تدفنُ جثّة مهاجر مغربي مقتول برصاص "اليونان" (5.00)

  4. مبادرة لنقل المرضى مجانا (5.00)

  5. عندما عمّ الطاعون بوادي المغرب .. خلاء الأمصار وغلاء الأسعار (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | مخلي: محاربة الرشوة تستدعي إرادة سياسية قوية وعمَلاً منسجماً

مخلي: محاربة الرشوة تستدعي إرادة سياسية قوية وعمَلاً منسجماً

مخلي: محاربة الرشوة تستدعي إرادة سياسية قوية وعمَلاً منسجماً

نظم المكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب بتازة، تزامنا مع الاحتفال بالذكرى الأولى لتأسيسه، دورة تكوينية لفائدة القضاة وباقي مساعدي القضاء في : "آليـات منــاهضة الرشـوة"، بشراكة مع الجمعية المغربية لمحاربة الرشوة "ترانسبرانسي ماروك"، أمس السبت، بحضور رئيس نادي قضاة المغرب، وعدد غفير من القضاة وفعاليات واسعة من مكونات منظومة العدالة وشخصيات حقوقية وجامعية واعلامية.

أثناء اللقاء الذي انعقد أمس، اعتبر ياسين مخلي، رئيس نادي قضاة المغرب، في كلمة افتتاحية، تخليق منظومة العدالة المدخل الحقيقي لتخليق الحياة العامة، نظرا للدور المحوري الذي تلعبه السلطة القضائية في ضمان شفافية أداء باقي الوظائف داخل الدولة وكذا حماية الأمن القضائي بجميع تجلياته، مضيفاً أن دور الجمعيات المهنية للقضاة تبقى من أهم الأدوار التي من شأنها المساهمة الواعية في تخليق منظومة العدالة، إلا أن ذلك يستلزم، حسبَ المتحدث نفسه، توفر ارادة سياسية تستند الى برامج متكاملة.

واستدلَّ مخلي بتجربة نادي قضاة المغرب، في الانخراط في ورش التخليق من خلال عدة مبادرات أهمها تفعيل منظومة التصريح بالممتلكات، والاعلان عن مشروع برنامجه الوطني لتخليق منظومة العدالة تحت شعار: «محاكم بدون رشوة» وهو البرنامج الذي يستند على مرجعية وطنية ودولية كما يعتمد عدة آليات للعمل تقوم بالأساس على إشراك جميع المتدخلين في منظومة العدالة فضلا عن القطاعات الحكومية المعنية، وهيئات المجتمع المدني ووسائل الإعلام.

رئيس نادي قضاة المغرب أدرفَ "أن محاربة الرشوة تستلزم توفر إرادة سياسية قوية، وبرامج متكاملة طويلة المدى، وعملا منسجما ومستمرا من أجل التحسيس والتوعية، وتتجلى الترجمة الفعلية للإرادة السياسية في اتخاذ اجراءات عملية بدل اعتماد خطاب سياسي متجدد، أو قوانين شكلية، أو حملات انتقائية".

ومن بين المقترحات التي قدمها مخلي؛ برزَ تسهيل ولوج المتقاضين الى العدالة والمعلومة القضائية ، علاوةً على ضمان شفافية عمل المؤسسات القضائية، واِعتماد آليات استطلاعات رأي المتقاضين بخصوص الادارة القضائية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - محام الأحد 04 نونبر 2012 - 11:50
من محاسن محاولات التغيير في المغرب أنه أبرز لنا هؤلاء القضاة الشرفاء الذين يقبضون على استقلاليتهم ونزاهتهم كالقابض على الجمر في زمن أدار الكل ظهره لهم ... فتحية لقضاة النادي ولجمعية ترنسبارونسي المغرب على هذه البادرة الطيبة التي نتمنى أن تحذو حذوهما باقي المؤسسات والهيآت.
2 - Trois SOLUTIONS الأحد 04 نونبر 2012 - 12:00
Pour avoir un vrai réforme de l'administration au Maroc Il faut un vrai changement de mentalité, j'ai trois SOLUTIONS à proposer pour eviter la corruption :

*Il faut changer la perception des fonctionnaires envers les citoyens: il faut montrer au fonctionnaire d’État que son vrai employeur c'est le citoyen, s'il dépasse par exemple 100 Plaintes des citoyens au début une avertissement...,500P suspendre et après 1000 P dans un mois par exemple licenciement … comme au canada

*Ou bien de chercher des gestionnaires canadiens afin de faciliter le changement comme c'est fait en France par des fonctionnaires canadiens pour améliorer le service public…

*Et puisque le Maroc il a presque plus que 100 milles jeunes intellectuelles à l'extérieur de pays avec des diplômes supérieurs donc c'est mieux de chercher ces cadres avec des diplômes et des expériences plus une vision globale pour développer l'administration DE METTRE OU MOIS UN QUOTA DE 25% DANS CHAQUE ADMINISTRATION ….Et Merci
3 - azade الأحد 04 نونبر 2012 - 12:31
لا يمكن محاربة الرشوة بدون قانون - من اين لك هذا -.
إدن الكرة الآن في ملعب الحكومة التي انبتقت من صناديق الإقتراع لتقديم مشروع قانون (من اين لك هذا) وعلى ممثلوا الأمة - اعضاء البرلمان بغرفتيه - ان يصوتوا عليه في أقرب الآجال ، حتى يتسنى للسلطة القضائية أن تقوم بالمهام الموكولة إليها وهي الضرب على أيدي الراشين والمرتشين.
وبدون هذا القانون فسنبقى نطبل على '' الخوى'' ولن تنفع المنتدبات او النيات الحسنة في شيئ.
رجاءا إرحموا هذا اليلد السعيد.
4 - avocat الأحد 04 نونبر 2012 - 14:28
vous êtes des opportunistes on vous connait bien si vous voulez combatte la corruption il faut commencer par vous d'abord.
5 - متابع الأحد 04 نونبر 2012 - 15:45
لاشك ان هذا النادي رغم العديد من الانتقادات الموجهة له فبصفة مواطنا مغربي متتبع لتحركات هذا الاخير منذ تاريخ تاسيسه الى تاريخ الوقفة التي قام بها في مدينة الرباط اعتقد ان هذه الفئة ، من الشباب تريد الصلاح والاصلاح للجهاز القضائي والدليل هذه المبادرة الطيبة التي اقدم عليها لمحاربة الرشوة والعمل على تنظيف البيت من الداخل 
6 - abdel7ak الأحد 04 نونبر 2012 - 16:56
تعتبر الرشوة في المغرب أخطر آفة والأكتر تدميرا للمجتمع ,إد تعتبر من الأسباب الرئيسية لتخلف المغرب كدولة ومجتمع، وإدا أحصينا الخسائر في الأرواح والممتلكات الناجمة عن هاته الآفة لؤصبنا بالدهول .
ومحاربتها ليست بالأمر العسير على الحكومة ،اللاهم إلا إدا كانت هي نفسها من المنتفعين من هاته الآفة.
والمغاربة كلهم يشدون على أيدي كل الشرفاء الغيورون على هدا الوطن لمحاربة هاته الآفة الخطيرة.
7 - أحمد الأحد 04 نونبر 2012 - 19:17
كيف لنادي أغلبه شباب لم تصل سنوات ممارستهم إلى 5 سنوات أن يعرفوا من هو المصلح و من هو المفسد في القضاء و أن يعرفوا المتطلبات الحقيقية للقضاة !!!! للإشارة فقط فمن أكبر الأخطاء التي يعرفها القضاء :هي إعطاء صفة قاض لأناس يتوفرون فقط على الإجازة ...مع العلم أنه هناك سن أدنى في جميع الدول المتقدمة للولوج إلى القضاء ،لأنها مهنة لا تحتاج فقط لمعرفة القانون و إنما تحتاج للحكمة،و الحنكة و التجربة الكبيرة.
8 - Moi الأحد 04 نونبر 2012 - 19:52
L'autonomie de l'autorité judiciaire ok mais une augmentation et des avantages sociaux, dans cette période de crise que vît le Maroc, cela montre un certain égoïsme de leurs part, d'un autre côté je trouve que celui qui revendique une augmentation alors qu'ils perçoit déjà un salaire correct, on a beau lui augmenté il ne sera jamais satisfait. et celui qui est corrompu il le sera même si vous lui donner tout l'argent du monde.

l9ana3a ya ikhwane w ra7mouna
9 - مهاجر الأحد 04 نونبر 2012 - 20:05
المشكل في الرشوة انتقلت الى القنصليات المغربية بفرنسا مثلا القنصلية العامة بليل يستقبلك العون وياخد الاوراق منك ولكن متى ياتي دورك يعلم الله لان العون يتعامل مثل باقي الاعوان بالمغرب ادهن السير اسير للاسف نخن في دولة متقدمة والقنصلية على ارضها ولازال منطق المعرفة والزبونية لمادا لاتوجد الة الارقام كما هو الشان بالقنصليات الاخرى كالجزائر متلا والادارات الفرنسية لان المغاربة تعودو الرشوة اصبحت جزاء من الادارة للاسف ولوزير الخارجية الاطلالة ليعرف حجم الماساة فمثلا للحصول على ب ت و عليك اخد يوم عمل والسفر لان القنصليات توجد في اخر الدنيا بمعنى ابعاد الادارة عن المواطن ناهيك ان الموظفين دائما يطلبون منك تصوير الوثائق لسلب نقودك وادا توفر لك الصور يطلبون منك اعادة الصور الفتوغرافية لانها غيرملائمة رغم اننا الفنا استعمالها مع الادارات الفرنسية الفساد في كل مكان فمغاربة الخارج ايضا ياخدون نصيبهم من المحن لسؤ التسيير والرشوة ادا اردت اطلالة سريعة على المغرب ادهب الى القنصليات المغربي الفساد فاضح
10 - احمد الأحد 04 نونبر 2012 - 22:11
محاربة الرشوة في البلدان مثل المغرب ليست بسهلة ولكن ليست بالمستحيل. اصبحت الرشوة من بين مكونات الثقافة المغربية. تغيير هذه الثقافة السلبية يجب ان تشمل جميع المواطنين. انطلاقا من التوعية في المنازل والمدارس والثانويات والجامعات وجميع المعاهد والمؤسسات العمومية. يجب ان نربي الاجيال على ثقافة الحقوق والواجبات. المواطن يجب ان يعرف حقوقه وواجباته. مثلا من بين حقوق المواطن ان يحصل على بطاقة التعريف الوطنية وجواز السفر وبالمقابل يجب عليه ان يدفع الرسوم الادارية المتفق عليها حسب القانون. لا اقل ولا اكثر. اضافة الى التوعية والتربية على ثقافة الحقوق والواجبات يجب انشاء اليات وقوانين لمحاربة الرشوة في جميع مؤسسات الدولة. من بين الاليات هي انشاء في كل ادارة عمومية لجنة مستقلة تتكلف بمعالجة شكايات المواطنين حول المرتشين. من المكن كذالك تجهيز الادارة بكامرات تسجل ممارسات وسلوك الموضفين اتجاه المواطنين. يجب على الموضفين ان يتربوا كذالك على ثقافة الحقوق والواجبات واحترام مبادئء المهنة وتوضيف المراقبة الذاتية والمراقبة من طرف زملاهم في المهنة.
11 - رشيد ب الاثنين 05 نونبر 2012 - 00:41
أن تفشل الحكومة الحالية في تحقيق نسبة النمو الإقتصادي الذي وعدت به فهذا أمر قد يستساغ و نجد له ما يبرره بسبب الوضع الإقتصادي العالمي أو غيره
و أن تفشل الحكومة في تحسين الوضع الإجتماعي فهذا كذلك أمر قد يتفهمه الكثير
لكن أن تفشل في تحقيق إصلاح إداري وقضائي و وضع نهاية لأسباب الهشاشة في القطاعين رغم ما يتوفر لديها من آليات دستورية مساعدة فهذا لن يقبل منها بالمرة . لأن هذا هو الحلم الأول لكل المغربة .
إن محاربة الرشوة وتحسين الأداء الإداري و القضائي إلى المستوى الذي نستشعر فيه بجودة و استقامة أدائهما هو حلم المغاربة جميعا لأنه أساس أي نمو نسعى إلى تحقيقه
12 - خالد الاثنين 05 نونبر 2012 - 10:59
محاربة الرشوة في المغرب يجب ان تبدأ من المطار حيث يقوم ضباط الجوازات بطلب الرشوة بكل وقاحة...حتى يمكن رشوتهم بكارت تلفون او 20 درهم ....لم ارى مثل هذا في اي دولة بالعالم... عيب بحق المغرب والشعب المغربي ....
13 - أبو عبد الله العلالي الثلاثاء 06 نونبر 2012 - 01:17
الى كان الواحد كيشد الرشوى باش احارب الرشوى ...اشكال كبير معمرنا نحاربو هاد الظاهرة...ألمشكلة الكبيرة عندما يتعلق الأمر بالرشوة الصحيحة الغليظة الكبيرة ...غير الله الطف بنا...ظاهرة معقدة...
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التعليقات مغلقة على هذا المقال