24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. القضاء يصدم المدارس الخاصة ويأمر بنقل تلميذ دون "شهادة مغادرة" (5.00)

  2. الوباء يوقف ارتياد ثانوية تأهيلية في مدينة طنجة‎ (5.00)

  3. إصابات مؤكدة بالجائحة في "دار المسنين" بميدلت (3.00)

  4. خبير مغربي: "العدل والإحسان" جماعة "حربائية" تجيد خلط الأوراق (1.80)

  5. ندوة هسبريس تسائل كيفية تقبل الأسر المغربية تدريس التربية الجنسية (1.67)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | انتقادات لحكم "مُخفَّف" في قضية اغتصاب "طفل الفنيدق"

انتقادات لحكم "مُخفَّف" في قضية اغتصاب "طفل الفنيدق"

انتقادات لحكم "مُخفَّف" في قضية اغتصاب "طفل الفنيدق"

أثار الحكم الذي أصدرته محكمة الاستئناف بمدينة تطوان، أول أمس الأربعاء، بخصوص قضية الطفل الذي اغتصبه صاحب متجر في مدينة الفنيدق قبل بضعة أشهر، امتعاضا شديدا بين أفراد عائلة الطفل الضحية، ووسط عدد من الحقوقيين الذين تابعوا هذا الملف حيث اعتبروه حكما "مخففا" لا يردع مرتكبي هذه الجرائم البشعة.

وقضت محكمة الاستئناف بتطوان بالسجن سنتين حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 30 ألف درهم ضد صاحب محل تجاري، في حي الأميرات بالفنيدق، قام باغتصاب طفل لا يتجاوز عمره سبع سنوات، وذلك في شهر مارس المنصرم، وهو الاغتصاب الذي أثبتته الخبرة الطبية في المستشفى المدني "سانية الرمل" بتطوان، حيث حصل الطفل على شهادة طبية تؤكد هتك عرضه بعجز جسدي تم تحديده في 25 يوما.

وذكر تقرير الأخصائي النفسي أيضا بأن الطفل الذي تعرض للاغتصاب طرأت عليه تحولات نفسية خطيرة، منها التبول اللاإرداي في الليل، وتعرضه للكوابيس المخيفة، وفقدانه للتركيز، وميوله إلى الانطواء والعزلة بين أقرانه، الشيء الذي عرضه للسخرية بين أصدقائه الأطفال.

وقالت نجاة أنوار، رئيسة جمعية "ما تقيش ولدي"، في تصريحات لهسبريس إن الجمعية نصبت نفسها طرفا مدنيا في ملف اغتصاب طفل الفنيدق عبر المحامية بهيأة تطوان الأستاذة حفصة الوهابي التي صرحت بالنقض، مشيرة إلى أن المحكمة حكمت في هذه القضية بدرهم رمزي للجمعية.

ووصفت أنوار (وسط الصورة) هذه العقوبة بكونها "جد مخففة" استنادا للأفعال المرتكبة والاعتداء الشنيع الذي تعرض له الطفل الضحية، مردفة أنه للجمعية تساؤلات تحيط بالملف بأكمله منذ مساره من المحكمة الابتدائية إلى الآن، الأمر الذي يجعل هذا الملف محط تأويل، علما أن الاتجاه العام في المحاكم المغربية هو تشديد العقوبة"، تقول أنوار.

وفي سياق ذي صلة، عبر حقوقيون حضروا يوم إصدار الحكم من لدن محكمة الاستئناف بتطوان عن عدم رضاهم عن المدة الزمنية المحكوم بها مغتصب الطفل، واعتبروه حكما مخيبا للآمال و"يشجع" المجرمين على اغتصاب الأطفال والقاصرين لأنه لن تنتظرهم عقوبات سجنية طويلة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - yanini الجمعة 09 نونبر 2012 - 15:19
deux ans de prison pour un violeur d un enfant de 7 ans mais on est ou dans quel pays avec quel loi mon dieu est ce que cest le juge qui fait les lois est ce que ce juge a un moral pour ses enfants je crois pas il faut juger ce juge cest pas possible ??الله يستر يا ربي
2 - mohammed الجمعة 09 نونبر 2012 - 15:28
salamoualaikoum, c'est vraiment injuste. pour un tel cas le jugement doit etre au niveau du crime. C'est un crime grave vis á vis tous les enfants au maroc. Pour un tel crime il faudra changer les lois et inciter les juges de prendre les choses au serieux. Un emprisonnement á perpetuité ca sera le minimum des chosess sinon la peine de mort.
3 - mustapha al akkkad الجمعة 09 نونبر 2012 - 15:43
هل زمن قوم لوط هدا؟ إنّي أرى الإ نسان كالشّبح ، ليس الطّفلُ وحده تعقّد نفسيا ،حتّئ أنا، مادا يجري في أمّتنا ؟هل نزلت عليها أرواحٌ شّريرة مثل ما نزلت على قوم سليمان .أم مادا ؟ أين النّية و الحياء إرث أجدادنا الأبطال اللّدين عاشوا مُلتحِمين , يُغار منهم على أخلاقهم , والأندلس شاهدة . إنّ التّغيّر بدأ مندُ دخول التّلفزة (الرّوح الشّريرة) إنّما الأُممُ الأخلاقُ مابقيّت فإن دهبت أخلا قهُم دهبوا
4 - شعيد الجمعة 09 نونبر 2012 - 15:57
اصبح اغتصاب الاطفال شبه مسموح به والا كيدف يفسر عدم الشدة فى العقاب .الطفلة البحرانية التى اغتصبت فى المدرسة وتم اطلاق مغتصبها بدون عقاب . هدا فى امارة المؤمنين بينما فى الدول الغربية الاباحية يعاقب من يقوم بمثل هده الجريمة بين 10 الى15 سنة لانهم يعرفون معنى الطفولة . ادا كانت ابوا ب السياحة الجنسية مفتوحة على مصراعيها فلايمكن لنا تشديد العقاب على هده الجرائم خوفا من تنفير السواح الدين يحبون المغرب والمغاربة اناثا واطفالا وحتى دكورا.
5 - oussama hamid الجمعة 09 نونبر 2012 - 16:05
من يدافع عن الأطفال ويحارب المنكرات في المجتمع عليه أن يبدأ بنفسه وألا يقدم صورة كاسية عارية تدعو للإغراء. الأخلاق الرفيعة كل لا يتجزأ. (أتومنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض) (أتامرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون).
6 - mustapha الجمعة 09 نونبر 2012 - 16:18
ce n'est pas ce n'est pas juste mille fois vous encouragez les futures criminels à abuser de nos enfants à mon avis et l'avis de beaucoup de gents que je connais il faut au moins vingt ans de prison ferme si ce n'est pas plus , parce qu'il faut donner l'exemple aux autres . Et aux gent du droits de l'homme ou sont ils pour préserver les droits des victimes de tous les crimes commises par des criminels et des agresseurs de la rue.
merci de publier
7 - Une maman révoltée الجمعة 09 نونبر 2012 - 16:24
Je suis vraiment choquée par ce jugement et peinée pour les parents de cet enfant qui doivent être révoltés et il y a de quoi! C'est une honte!! Au lieu de donner une peine maximale à ce pervers, le juge lui donne une petite tape sur les doigts et encourage ainsi tous les autres pervers qui sévissent parmis nous.J'aimerai bien voir la tête de ce juge si la victime était l'un de ses enfants ou un enfant d'un de ses proches!!! Ce jugement ne fait qu'encourager les pervers et inciter tous les pédophiles à venir sévir chez nous, côtoyer nos enfants sans aucune crainte d'être inquiété,à croire que nos lois sont faites pour protéger ces barbares qui s'attaquent à des anges sans défense.A tous les parents je dis" faites attention à vos enfants et gardez constamment un oeil sur eux où qu'ils soient car ils ne sont pas en sécurité dans ce beau pays. A bon entendeur salut et que Dieu protège nos enfants.
8 - rim bruxelles الجمعة 09 نونبر 2012 - 17:00
مادمنا بعاد على الله وعلى دينه الحنيف
سنبقى نرتكب ابشع الجرائم في بعدنا البعض
الله يسترها معنا ومعا وليداتنا
الله ياءخد الحق في هذا المجرم وفي جميع امثاله
9 - une maman الجمعة 09 نونبر 2012 - 17:30
je suis sincèrement chok alors on a plus le droit de laisser nous enfants seul?? parck il aura tjr un violeur kelkpart
10 - رضا الجمعة 09 نونبر 2012 - 18:14
كل واحد منا يضع نفسه هو اب لدالك الطفل فهل سيقبل بهدا الحكم بطبيعة الحال لا ولو كنت مكان والد دالك الطفل لفعلت له ما فعل لدالك الطفل ووضعت حدا لحياته الجنسية ومن بعد دالك ان ارادت المحكمة ان تحكم عليه حتى بالبراءة لا يهمنى

فمن العار ان يغتصبوا اطفال فى دولة اسلامية كما اننا نسمع ان الاجانب الدين نسميهم السياح يغتصبون اطفال مغاربة

كان على المحكمة ان تعطى حكما قاسيا ليكون عبرة للاخرين سواءا كانوا مغاربة او عرب او اجانب
فالاغتصاب الجسدى فى حق الجنسين سواء قاصر او قاصرة فهى جريمة فى حق الطفولة والانسانية

فهدا النوع من البشر يمكننا ان نطلق عليهم بانهم حيوان ناطق

اللهم الطف بعبادك وابعد عن اولادنا الاشرار والمصائب واصرنا على القوم الظالمين امين امين امين

كما اشكر جمعية ماتقيش ولدى وجميع الجمعيات التى تقف مع المظلومين والمحرومين من حقوقهم كيفما كان نوعها
11 - WALD RACHIDIA الجمعة 09 نونبر 2012 - 18:39
لجبر الضرر يجب ان تكون العقوبة قاسية في حق هذا الشخص ذلك, لأن الطفل ذكر و قاصر. هذا من قوم لوط , و تعلمون حكم الله على قوم لوط. اما الذعيرة فيجب هي كذالك بمبلغ محترم يسمح لهذه العائلة ان تنتقل الى بلدة اخرى لاجل ابعاد الطفل . فنفسيته لا تسمح له العيش في هذا الوسط وربما سيرى هذا الغول بعد خروجه من السجن بعد عامين والطفل لازال طفلا. انما يجب حبس الجاني حتى يبلغ الطفل و يكون قادرا على الدفاع عن نفسه.
12 - marwan007 الجمعة 09 نونبر 2012 - 18:54
هكذا تكون أخلاق دولة تدعي الإمارة ،والفسق فيها أصبح حرفة،وهذا جزاؤنا لأننا ننصر الفاسقين ونذل الشرفاء والمغاربة راضون على الدعارة والرشوة والحكرة وووو،هذا جزاء كل من لاتهمه كرامته.
13 - اسماعيل محمد الجمعة 09 نونبر 2012 - 19:13
من العجب العجاب ان نسمع بان تقر المحكمة بحكم لا يرقا الى الفعل وهو اغتصاب الطفولة بمهدها وكذلك الجمعية لا تقيش ولدي على سلبيتها او عدم قدرتها فرض العدالة القانونية من كبار المحامين وهي ايضا جهة اجتماعية وقانونية معا اي صاحبة حق بامر الطفولة التي امر الله بها الاطفال احباب الله هناك الاستئناف كذلك استئناف وكيل الملك لمدة شهر
14 - باددو الجمعة 09 نونبر 2012 - 19:38
السؤال المحوري هو لم تصدر هذه الاحكام الرحيمة في مثل ه>ه الافعال الرجيمة؟ هل لان المادة القانونية تراعي التخفيف في اللواط؟ ام اشياء غريبة لا نعلمها. أفتونا ونورونا مأجورين
15 - Nabil الجمعة 09 نونبر 2012 - 20:29
صراحة هذا ليس بحكم ، إنها تفاهة و ظلم، هذا الطفل وعائلته ظلموا أشد ظلم والمصيبة أن المؤسسة التي كان من المفروض أن تخفف آلام هذه العائلة وتأخذ بيدها. أسفا هي التي تحمي المجرم بحكم سخيف.
أريد أن أسأل القاضي إن كان هذا الطفل من أقاربه. هل كان ليرضى بهذا الحكم و يعتبره منصفا.
إنها جريمة أبشع من جريمة القتل، أظنكم حتى لو سألتم أحد الشياطين لأقر ذلك.
حكم فيه تشجيع للمجرمين وإقرار بسخافة العقاب إن تم ضبطهم.
كيف يمكنك أن تحس بالطمأنينة على نفسك و دويك !!!!!!!!!!
شكرًا هسبريس
شكرًا متقيش ولدي
16 - MLM الجمعة 09 نونبر 2012 - 20:54
اغتصاب الاطفال اوالبنات ياتي من اهمال بعظ الوالدين لابناءهم يتركونهم بعظ الاحيان في الشارع وخاصة الموظفين
17 - mariam الجمعة 09 نونبر 2012 - 21:24
السلام عليكم

ان الله ليزع ما بالسلطان ما لا يزع بالقران
سنتين ليست كافية لتردعه مرة تانيه على فعل اسوأ من ذلك و ايضا لن تردع غيره ولكن للاسف مازالت الرشوة موجودة و اكتر المجالات تروج فيها الرشاوي هي المحاكم المغربية لهذا جاء الحكم مخفف
18 - beeman الجمعة 09 نونبر 2012 - 22:13
Au Maroc on a pas de justice point final! ce violeur doit etre executé, il a violé la vie d'un innicent garcon. Sirou Allah yakhod fikoum el ha9
19 - مستغربة الجمعة 09 نونبر 2012 - 22:46
اود ان افهم على اي اساس اصدر القاضي هذا الحكم الظالم في حق هذا الطفل ولكن ليس ذلك بغريب على قضاة بلدنا الغريب وكثيرا حين اقرأ او اسمع عن حكم مماثل اتمنى بكل حقد ان يفجع القاضي في احد ابناءه ويسقى بنفس الكأس التي سقي بها اب الطفل المغتصب ويأتي كذلك قاض اخر ويرى بان الامر لايستاهل وان الجاني لم يقترف ذنبا كبيرا يستحق عقابا مشددا وحبذا لو يغتصب القاضي حتى يحس ما يحسه هذا الطفل ولا حول ولا قوة الا بالله
20 - mowatin الجمعة 09 نونبر 2012 - 23:03
هذا القاضي الذي حكم على المجرم بسنتين حبسا فمن الواجب أن يسجن معه (القاضي). ان كان هذا القاضي يعرف حق الله لفكر في سورة النور.

غرامة مالية قدرها 30 ألف درهم ضد صاحب محل تجاري، لو كانت 100 جلدة في الشارع لبقية عبرة للأخرين.
وأقول لصاحب محل تجاري لا ربح الله تجارتك لأنك ضيعت شرف الطفل وحسبي الله ونعم الوكيل .
21 - laila الجمعة 09 نونبر 2012 - 23:29
quelle injustice avec ce jugement on encourage les détraqués a viloler nos enfants. le maroc de la corruption et de toutes les injustices. allah ystar w safi
22 - الجزاءَ منْ جِنسِ العَمل.!!! السبت 10 نونبر 2012 - 01:06
حسبنا الله ونعم الوكيل...
أعتقد أن القاضي الذي حكم بسنتين سجنا على مرتكبي الفاحشة الشنيعة
ليس له أطفال أوْ.... فاليتق القاضي ربّه في الضحية ..
نصيحتي لله.. إلى أولياء الطفل المغتصب أنْ يرحلوا من '' مدينة '' الفنيدق إلى مدينة أخرى. لأن البقاء في هذه المدينة ليس في
صالح الطفل '' نفسيًا '' أما المجرم يستحقّ الإعدام،
أو قطع عضوه الجنسي. ليذوق العذاب والكابوس الذي تعيشه أسرة الطفل المغتصب وخاصّة الطفل. لأنّ الجزاءَ منْ جِنسِ العَمل.
جزاكم الله خيرًا.
23 - khalid usa السبت 10 نونبر 2012 - 08:15
هنا في امريكا لما يقوم شخص بجريمة الاغتصاب الأطفال يحكم عله بالسجن ممكن ان يصل الى 20 سنة زائد لما يخرج من السجن تم يريد ان يدهب الى بيته أو الى اي مكان يريد ان يستقر فيه تنشر في جميع المدارس المحطة بالحي دعاية عليه مع صورة له حتى يعرف الجميع الناس الدين سيسكن بجوارهم أنه يغتصب الأطفال حتى يحتاطوا منه ساكنة الحي وفي بعض الأحيان تعطى صوره للأطفال المدرسة حتى يراها الآباء كذلك .وسلام
24 - adil السبت 10 نونبر 2012 - 08:52
ما هده المهزلة ؟ أنا أريد أن أسأل هدا القاضي ..إن كان الضحية ابنه ..هل يرضى بهدا الحكم؟ نحن نطالب بتعديل القانون في متل هده الجرائم ..الاعدااام ....الله يلطف بينا وخلاص
25 - un homme السبت 10 نونبر 2012 - 09:26
soyez sur que cet enfant soit va etre un malade mentale avec les complications soit va etre un grand criminel.on cree des problemes insuportable.pouraquoi pas le tuer afin qu'il soit puni et etre un exemple pr les autres.n'oblions pas les violeurs des filles qui les epouse afin qu'il la traite comme une bete.et.....seul l'islame donne la valeur au humain
26 - 3Assim السبت 10 نونبر 2012 - 09:55
تبا لنا ولقضائنا . دولة الحق و القانون . اي حق و اي قانون . يجب اعادة محاكمة المغتصب و القاضي معا .فالاول اعتصب الطفل والتاني اغتصب حق المغاربة في محاكمة عادلة .
27 - جبلي السبت 10 نونبر 2012 - 13:29
عرص المغاربة و أطفالهم يساووا 30.000 درهم و سنتان سجنا يمكن أن يقزما بعفو الى 6 أشهر .... شعب المغرب شعب اللاكرامة حقا .. ناموا و لا تستيقظو فما فاز الا النوام ..
28 - Citoyen révolté السبت 10 نونبر 2012 - 14:00
Toute la population et toutes les associations des droits de l'homme et de protection des enfants doivent revendiquer contre tout violeur d'enfant la coupure de son organe et la prison à perpétuité avec la prise en charge de l'enfant violé et son accompagnement jusqu'à ce qu'il puisse se remettre du crime sauvage qu'il vient de subir. Un mot à messieurs les juges: mettez vous à la place des pauvres parents de ses pauvres enfants!
29 - وزاني السبت 10 نونبر 2012 - 15:36
الى5 .....هد المحفوظة ديال كاسيات عاريات عاد وصلاتك الخبر يتكلم عن اغتصاب طفل ومجهودات المجتمع المدني وانت تتابع العورات وتنقط هل هي مستورة ام شبه عارية ....هل تقطع الاوراق في باب الجنة ...كم تبدو محدود التفكير ومدعي ومزايد
30 - ALI السبت 10 نونبر 2012 - 17:50
لا نفهم اي شيء في هدا الوقت الحكم على المغتصب مخففا جدا نعم ان نحكم عليه بلاعدام بلد غير دمقراطي الخ
لو تفكروا بان هدا الطفل البريء عدم يوم اغتصابه لا مافكر المداعون عن الغاء عقوبة الاعدام.
31 - Someone السبت 10 نونبر 2012 - 18:47
ذكرني هذا الحادث بحادث مماثل وقع في الولايات المتحدة الامريكية قبل بضعة شهور، إلا ان الضحية كانت فتاة في عمر 11 سنة.
و الفرق الاكبر هو ان المجرم حكم عليه بالسجن المؤبد!
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

التعليقات مغلقة على هذا المقال